المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : القرأن الكريم هو كلام الله العظيم


صباح الورد
09-13-2012, 09:13 AM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/30.gif



http://img222.imageshack.us/img222/3785/1343595816359.png

القرأن الكريم هو كلام الله العظيم
ومنهاجه القويم وحجة الرسول
و آيته الكبرى وهو الرحمه المهداه
للناس والمحجه البيضاءالتي لايزيغ عنها
الإ هالك ...

بالقران يصلح حال الأمه
وتستعيد قوتها ومجدها وببعدها عنه تتيه
في غيابات الجب وبحر الضلاله
وأما نزول القران فبكونه كتابا
سماويا ودستورآ إلهيا فلم يبدأ
الإ بعد مضي ثلاث سنوات من بعثة
الرسول المباركه ، فبداية
نزول القران كانت في ليلة القدر
الثالث والعشرين من شهر رمضان
من عام 10 للهجرهـ بمكه المكرمه ...

وبالقرآن ينشرح الصدروينفرج الهم
ويزول المرض كيف لا ؟
وهو كلام رب كل شيء ومليكه ..


فضائل تلاوة القرآن الكريم وتعلمه وتعليمه:‏

‏ - أثنى الله عز وجل على التالين
لكتاب الله فقال:
{ إن الذين يتلون كتاب الله
وأقاموا الصلاة وأنفقوا مما رزقناهم
سرّاً وعلانية يرجون تجارة لن تبور
ليوفيهم أجورهم ويزيدهم
من فضله إنه غفور شكور } [فاطر: 29-30] . ‏

‎‎ - وقال صلى الله عليه وسلم: ( اقرأوا القرآن
فإنه يأتي يوم القيامة شفيعاً لأصحابه )
رواه مسلم . ‏

- وقال صلى الله عليه وسلم: ( مثل المؤمن
الذي يقرأ القرآن مثل الأترُجَّة،
ريحها طيب وطعمها طيب )
رواه البخاري ومسلم .

ولاشك أن أجر معلم القرآن أكثر
كمالآ لإنه نآفعٌ لنفسه ولغيرهـ
فخيره متعدي على غيره
وليس قآصرآ على نفسه ...
ولذلك قال ****** صلوات ربي
وسلامه عليه ..( خيركم من تعلم
القرآن وعلمه )

ولقراءة القرآن في جوف الليل
أجر عظيم وثواب مقيم
وهو منجاة من الغفله
ونهوض من الجهل
ثبت في السنة الصحيحة أن
القرآن يشفع لمن قرأه في الليل ،
وآثره على النوم ،
كما روى أحمد (6626)
عن عبد الله بن عمرو
أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" الصيام والقرآن يشفعان
للعبد يوم القيامة يقول الصيام :
أي رب منعته الطعام والشهوات
بالنهار فشفعني فيه .
ويقول القرآن : منعته النوم بالليل فشفعني فيه.
قال : فيشفعان"


وقد بين النبي أن قراءة القرآن في
الليل من النعم التي يغبط عليها المؤمن ،
فقال : " لا حسد إلا في اثنتين رجل علمه
الله القرآن فهويتلوه
آناء الليل وآناء النهار فسمعه
جار له فقال ليتني أوتيت
مثل ما أوتي فلان
فعملت مثل ما يعمل ورجل
آتاه الله مالا فهو يهلكه في
الحق فقال رجل
ليتني أوتيت مثل ما أوتي
فلان فعملت مثل ما يعمل "
رواه البخاري ..


وينبغي لقارئ القرآن أن
يتدبر معانيه ويتأمل أحكامه
قال تعالى
{ كتاب أنزلناه إليك مبارك ليدبروا آياته }
سورة ص: 29
فكل آيه فيه لها حكمه
خاصه ومعنى يستحق التأمل
وقد وصف الله المتقين بأنهم
ـ ( كَانُوا قَلِيلاً مِنَ اللَّيْلِ مَا يَهْجَعُون
وَبِالأَسْحَارِ هُمْ يَسْتَغْفِرُونَ )


فضائل ختم القرآن ، وفي كم يختم ؟
‏ - يستحب اغتنام ختم القرآن
والدعاء عقبه لأنه من مظان إجابة الدعاء.

‎‎ - قال قتادة : "كان أنس بن مالك
رضي الله عنه إذا ختم القرآن
جمع أهله ودعا ". رواه الدارمي.


‎‎- وأما المدة التي يختم بها
القرآن فتختلف باختلاف الأشخاص،
ولكن ينبغي
للقارئ أن يختم في السنة مرتين
إن لم يقدر على الزيادة. ‏
‎‎ - عن مكحول قال:
"كان أقوياء أصحاب رسول الله
صلى الله عليه وسلم
يقرأون القرآن في سبع، وبعضهم في شهر،
وبعضهم في شهرين، وبعضهم في أكثر من ذلك " ‏

‎‎ - وكره العلماء أن يختم في
أقل من ثلاث ؛ لقوله
صلى الله عليه وسلم
( لا يفقه من قرأ القرآن في أقل من ثلاث )
رواه أبو داود والترمذي وصححه

‎‎ - وقد قال النبي صلى الله عليه وسلم
لعبد الله بن عمرو بن العاص
(اقرأ القرآن في شهر )
قال: إني أجد قوة.
قال: (اقرأه في عشر )
قال: إني أجد قوة.
قال: (اقرأ في سبع ولا تزد على ذلك )
رواه البخاري ومسلم


ماأجمل الحياه مع القرآن
فيها سعاده لايشعر بها الإ من
عاشها وتمتع بلحظاتها
حتى يحظى بشرف ( أهل الله وخاصته )


وكفاه شرفا أن يقال له يوم القيامه :
( إقرأ وأرتق ورتل كما كنت ترتل
في الدنيا فإن منزلتك عند
آخر آيه كنت تقرؤوها )


أحبتي /
أتريدون عيش السعاده وحياة الهناء ؟!
ستجدونها في القرآن ومع القرآن
كيف لا وهو كلام الخالق جل في علاه ,’
أسأل الله أن يجعل القرآن الكريم ربيع قلوبنا وجلاء همنا
دمتم بخير