المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ماأحلاهـا من دعوة....


صباح الورد
09-17-2012, 09:45 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ما أحلاها من دعــوة

ليست تلك الدعوة التي تدعوها لنفسك أو يدعوها لك أحد المقربين
بل هي تلك التي يدعوها لك من لاتعرفه ولم تشاهده من قبل!

إنها دعوة أخيك/أختك في الله حين تقضي له حاجة من حوائج الدنيا
دعوة تلامس القلب وتلقى قبولا من الرب
دعوة بإبتسامة من قلب صادق في دعاءه

مــشـهـد
لو سمحت..
بعد إذنك..
هكذا دائما يبدأ الحوار بعدها قد يطلب منك أحدا أن تعينه على أمر ما تقضي له حاجة من حوائج الدنيا تمد له يد المساعدة
لكـن مانيتك في هذا؟؟

قف مع نفسك وقفة كي لاتضيع منك أجرا
لماذا أساعد أخي/أختي في الله؟
عدد نواياك في قضاء حوائج أخوتك:
1) الأمان من عذاب الله يوم القيامة
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(إن لله تعالى عبادا اختصهم بحوائج الناس يفزع الناس إليهم في حوائجهم أولئك الآمنون من عذاب الله)
الراوي:عبدالله بن عمر
المحدث:السيوطي
المصدر:الجامع الصغير, الصفحة أو الرقم:2350
خلاصة حكم المحدث:حسن

2) أن تكون من أحب الناس إلى الله بأحب الأعمال إلى الله
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم(أحب الناس إلى الله تعالى أنفعهم للناس وأحب الأعمال إلى الله سرور يدخله على مسلم أو يكشف عنه كربة أو يقضي عنه دينا أو يطرد عنه جوعا ولأن أمشي مع أخ في حاجة أحب إلي من أن أعتكف في المسجد..يعني مسجد المدينة..شهرا ومن كف غضبه ستر الله عورته ومن كظم غيظه ولو شاء أن يمضيه أمضاه ملأ الله قلبه رجاء يوم القيامة ومن مشى مع أخيه في حاجة حتى تتهيأ له أثبت الله قدمه يوم تزول الأقدام وأن سوء الخلق يفسد العمل كما يفسد الخل العسل)
الراوي:عبدالله بن عمر
المحدث:الألباني
المصدر:السلسلة الصحيحة , الصفحة أو الرقم:906
خلاصة حكم المحدث:صحيح

3) هل تريد أن يفرج الله عنك كربة من كرب يوم القيامة
اقرأ هذا الحديث
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم{المسلم أخو المسلم لايظلمه ولا يسلمه ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ومن فرج عن مسلم كربة فرج الله عنه كربة من كرب يوم القيامة ومن ستر مسلما ستره الله يوم القيامة}
الراوي:عبدالله بن عمر
المحدث:البخاري
المصدر:صحيح البخاري , الصفحة أو الرقم:2442
خلاصة حكم المحدث:صحيح

ويكفيك أخي/أختي في الله
أن تتلقى دعوة من قلب مسلم قد يكون من الصالحين فتلاقي قبولا من الله ويصلح بها حال دينك ودنياك
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم{دعوة المسلم لأخيه بظهر الغيب مستجابة عند رأسه ملك موكل كلما دعى لأخيه بخير قال الملك الموكل آمين ولك بالمثل}
الراوي:صفوان بن عبدالله بن صفوان بن أمية
المحدث:مسلم
المصدر:صحيح مسلم , الصفحة أو الرقم:2733
خلاصة حكم المحدث:صحيح

ولكن حذار أن تمن على أحد بمساعدة أو تكون قد أردت بها رياء وسمعة كي لايحبط عملك
وتذكروا قول رسول الله صلى الله عليه وسلم{إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئ مانوى}
****
مما راق لي
دمتم بخير