المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : تونس : المرزوقي يصرح بأن أحداثًا بالغة الخطورة جدت في تونس


Eng.Jordan
09-17-2012, 11:10 AM
أ ش أ
قال الرئيس التونسي المؤقت منصف المرزوقي: إن ما حدث حول السفارة الأمريكية وداخلها "هو وضع غير مقبول بكل المقاييس".
واضاف المرزوقي في كلمة توجه بها الى الشعب التونسي الليلة الماضية، أن أحداثًا بالغة الخطورة جدت في تونس أمس حيث هاجمت مجموعات عنيفة سفارة الولايات المتحدة وتسببت في إحداث حالة من الفوضى أسفرت عن سقوط ضحيتين واكثر من 20 جريحا، بالإضافة إلى اضرار مادية جسيمة.
وشدد على ان هذا الوضع برمته غير مقبول بكل المقاييس وبحكم السبب الذي ادى الى ذلك "وهو تطاول شخص جبان لا يجرؤ على الكشف عن هويته على الرسول الكريم صلى الله عليه وسلم وهذا امر لا يطاق ولا يحتمل ولا يمكن ان يبرره ادعاء حرية الرأي والتعبير التي تقف عند حق الناس في احترام مقدساتهم".
وانتقد المرزوقي بشدة مشاهد العنف التي شهدتها تونس العاصمة امس ووصفها بأنها "غير مقبولة بتاتًا".
وقال "كنا سنتفهم غضب المتظاهرين ونشاركهم اياه لو اكتفوا بمظاهرة سلمية في اطار ما يضمنه القانون كحق من حقوق التونسيين في دولتهم الديمقراطية الجديدة" كما ان هذا الامر غير مقبول "بحكم تداعياته على العلاقات التونسية الأمريكية والعلاقات بين العالم العربي والاسلامي والولايات المتحدة عمومًا".
ومضى الرئيس التونسي المؤقت إلى القول "فلا الحكومة الامريكية ولا الشعب الامريكي يتحملان ادنى مسئولية بخصوص تصرفات اشخاص يسيئون لبلدهم قبل ان يسيئوا لبلداننا" محذرًا في السياق نفسه من أن "خلطا كهذا يعني انه يحق للامريكيين مؤاخذة الحكومة التونسية والشعب التونسي بجريرة تونسيين يرتكبون عمليات اجرامية او ارهابية".
واوضح المرزوقى أن وزيرة الخارجية الامريكية هيلاري كلينتون اكدت له في مكالمة هاتفية اجراها معها ظهر امس الجمعة "ادانتها المطلقة وادانة الحكومة الامريكية والرئيس اوباما شخصيًا للفيلم الذي تسبب في هذه الازمة".
وقال انه اكد من جانبه للامريكيين "اننا لا نخلط بين ما قام به هذا الشخص الحقير الذي تصور انه قادر على المس بكرامة الاسلام والمسلمين عبر المس بنبيهم المصطفى عليه الصلاة والسلام وبين مسؤولية الادارة الامريكية وتسامح الشعب الامريكي".
واضاف "انني على ثقة انهم لا يخلطون بين ما قام به المتظاهرون من عنف غير مسؤول او مبرر بالسفارة الامريكية وبين موقف الشعب التونسي الذي لم ولن يكون يوما طرفا في حرب الحضارات التي يدفع نحوها المتطرفون من كلتا الجهتين".
واكد ان تونس بدأت فى الاجراءات لرفع قضية دولية ضد المتسبب في الاساءة الى الرسول الكريم اسوة بالاشقاء المصريين وبالتنسيق معهم.
كما حذر المرزوقي من ان "العملية تدخل في اطار مخطط جهنمي لاشعال نار الكراهية بين الشعوب" داعيا التونسيين الى "حذر الوقوع في الفخ الذي وقع فيه المتظاهرون او بعضهم على الاقل من الذين غرر بهم للاسف والذين يسعون منذ شهور للضغط على الحكومة والدولة لفرض ما لم يستطيعوا فرضه بالحجة او بورقة الاقتراع".
واكد أن "استفزازات هذه المجموعات" قد تجاوزت الخط الاحمر وان على الحكومة ان تتحمل مسئولياتها كاملة في وقف هذا الخطر الداهم الذي اصبح لا يهدد فقط حقوقنا وحرياتنا التي اكتسبناها بعد صراع طويل بل يهدد أيضًا علاقاتنا الدولية وصورة بلادنا في الخارج ومصالحها الحيوية".
ودعا المرزوقي جميع التونسيين الى "ادانة العنف وادانة هذه المجموعات التي تريد ان تفرض قانونًا فوق قانون الجمهورية والى تفويت الفرصة على كل دعاة الفتنة من اي جهة كانت والتمسك بالهدوء وضبط النفس حتى نواصل بناء مؤسساتنا واحلال الاستقرار والامن كشرط ضروري لتقدم تونس ورفاهيتها".