المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الجزائر: انطلاق العمل لانشاء مصفاة نفط جديدة بتكلفة تقارب 3 مليارات دولار


Eng.Jordan
09-17-2012, 11:11 AM
الجزائر: انطلقت في الجزائر يوم السبت أعمال إنشاء مصفاة نفط جديدة بطاقة إنتاج تبلغ 5 ملايين طن سنوياً بتكلفة تقدر بـ220 مليار دينار (حوالي 2.8 مليار دولار أميركي). وأشرف على عملية بدء إنجاز مصفاة نفط جديدة بطاقة بولاية بسكرة (500 كلم جنوب شرق) وزير الطاقة الجزائري يوسف يوسفي.

ويبلغ إنتاج المصفاة الأولى 500 ألف طن من البنزين و220 ألف طن من الغاز السائل و169 ألف طن من الكيروزين.
وتلجأ الجزائر إلى استيراد حاجاتها من الوقود بسبب عدم قدرة المصافي الحالية على تلبية الطلب المتزايد في السوق الداخلية.
وأعلن الرئيس التنفيذي لشركة الطاقة الوطنية الجزائرية (سوناطراك)، عبد الحميد زرقين، أن الشركة تنوي زيادة استثماراتها إلى 80 مليار دولار على مدار السنوات الخمس المقبلة لرفع طاقة التكرير والبتروكيماويات.

وتعتزم سوناطراك استيراد 2 مليون طن من المازوت عام 2012 من أجل مواجهة الطلب الوطني الكبير على هذا الوقود.
وأشار زرقين إلى أن كميات الوقود التي سيتم استيرادها العام 2012 ستبلغ مليوني طن من المازوت و500 ألف طن من البنزين.
كما أشار إلى أن الواردات من الوقود قد شهدت خلال السنوات الأخيرة إرتفاعاً كبيراً، حيث أنها زادت بنسبة 77' عام 2011 مسجّلة 2.3 مليون طن مقابل 1.3 مليون طن عام 2010. وانتقلت واردات المازوت الذي يعد الوقود الأكثر استعمالاً لسعره المنخفض واستعمالاته في الصناعة والزراعة من 1.3 مليون طن عام 2011 إلى مليوني طن عام 2012 أي ما يوازي ارتفاعاً بـ700 ألف طن.

وللاستجابة للطلب المتزايد على المواد البترولية، شرعت الجزائر في برنامج واسع لإعادة تأهيل مصانع التكرير الثلاثة (ارزيو، وسكيكدة، والجزائر العاصمة) مع العمل على إنشاء 4 مصافٍ جديدة بطاقة 20 مليون طن سنوياً.

وأشار زرقين الى أن الجزائر تعتزم الرفع من طاقاتها في مجال التكرير بـ22 مليون طن حالياً و42 مليون طن بعد 5 سنوات و52 مليون طن على المدى الطويل. وسيتم ضمان إنتاج المازوت بكمية إضافية تفوق 3 ملايين طن سنوياً، ما سيرفع الإنتاج الإجمالي للمجمع الى 10 مليون طن. من جهة ثانية أطلقت الجزائر أكبر عملية لإنجاز مخازن ضخمة لتخزين مشتقات النفط بهدف الإستجابة للطلب الداخلي المتزايد سنويا.

وأشرف وزير الطاقة والمناجم الجزائري يوسف يوسفي مساء السبت في بلدية بيطام بولاية باتنة (360 كيلومترا شمال شرق العاصمة الجزائرية) على وضع حجر الأساس لأول مخزن ضخم يشمل الجهة الشرقية للجزائر لتخزين وتوزيع المواد البترولية.
ويعد هذا المخزن الذي سينجز بمنطقة 'كرمة المقطع' على مساحة 50 هكتارا من أكبر مخازن المواد البترولية بشرق البلاد حيث تقدر طاقته 300 ألف متر مكعب منها 160 ألف متر مكعب مخصصة للمازوت و120 ألف متر مكعب للبنزين و20 ألف متر مكعب لمادة الكيروسين .

وسيمكن هذا المشروع الذي يعد أحد المخازن الخمسة التي سيتم إنجازها في هذا المجال على المستوى الوطني من تزويد ولايات بسكرة والمسيلة وسطيف و خنشلة وتبسة فضلا عن ولاية باتنة بالمواد البترولية بعد أن يتم إنجاز شبكة داخلية فيما بينها لنقل هذه المواد مما سيضمن استقلالية تزويد هذه المنطقة بالمواد البترولية لفترة تقدر بشهرين.