المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : نشأة صالحة


جاسم داود
09-26-2012, 02:03 AM
نشأة صالحة

من دراسات اجتماعية كثيرة، ومن مشاهدات واقعية نراها كل يوم ثبت فيما لا يدع مجالا للشك أن أحد أهم أسباب الانحراف والجريمة عند الأحداث والشباب هو غياب أحد الوالدين عن العملية التربوية، إما غيابا واقعيا بموته أو بتطليقه، أو هجرانه، وإما غيابا مؤقتا كقلة ساعات التقائه بأبنائه لانشغاله بأعماله الخاصة، أو بترك العملية التربوية برمتها للأم، أو لتقصيره في حق الأبناء وعدم تواجده معهم لانشغاله بالزوجة الثانية.
وحتى لو استطاعت الأم أو استطاع الأب أن يربي أبناءه وحده دون مشاركة الطرف الآخر تربية نموذجية ،ثقافيا ، ودينيا ، وخلقيا فإنه لابد أن ينشأ الابن وهو يعاني نقصا ببعض الخبرات والطبائع التي لا يمكن أن يتلقاها إلا بوجود الوالدين، هذه الحقيقة لا تدركها الكثير من النساء، ولا يدركها الكثير من الرجال، وبالتالي فلا يرون أمامهم عندما ينشب الخلاف سوى ،حل الطلاق حيث لا يفكرون أثناء ذلك الخلاف إلا بأنفسهم، وبالخلاص من الأذى الواقع على أحد الطرفين، بينما ينسون تماما مصير ،الأبناء الذين قد يتعرضون في معظم الأحيان للانحراف بسبب اختلال الميزان التربوي، لذلك ليس من العبث أن تأتي التوجيهات النبوية للنساء بالصبر على سوء أخلاق الزوج ـ ما لم تكن كبيرة من الكبائر ـ من أجل الأبناء


وفي أحد هذه التوجيهات يقول الرسول صلى الله عليه وسلم : ،ألا أخبركم بنسائكم من أهل الجنة؟ العؤود الولود الودود، التي إذا ظلمت قالت هذه يدي بيدك لا أذوق غمضا حتى ترضى فهو يظلمها ويخطئ بحقها، ومع ذلك فهي تدرك أهمية الصبر للمحافظة على الأبناء، كما تدرك أن من أكبر أهداف إبليس التفريق بين زوجة وزوجها، فهي تغيظه بفعلها ذلك، وتتسامى على أكبر مداخله التي يقنع بها الكثير من النساء، وأن يلقي في نفوسهن قضية ،العزة والكرامة والثأر للنفس حتى وإن ضاع الأبناء وانحرفوا...


إننا نحتاج إلى المرأة العاملة التي تتحمل سوء أخلاق الزوج، وانحراف طبعه، طبعا ما لم يكن كبيرة من الكبائر في سبيل نشأة صالحة سوية للأبناء.

دمتم برعاية الله وحفظه