المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رحله مع أســـرار الحـج


هاني عبد الحميد
09-27-2012, 09:53 PM
وقفات و معاني

و أسرار ليست أحكاما و لا فتاوي

و إنما مشاعر و عواطف و تأملات و عبر و معاني

و أفكار جالت في النفس أنقلها هنا لعلها تكون إستراحة مليئة بالمشاعر التي يخوضها القلب مع نفسه و مع روحة


لعل الذين يذهبون الي الحج يستشعروا هذه المعاني
و لعل الذين لم يسهل الله تعالي لهم الحج أن يستشعروا هذه المعاني كذلك




مشاركة معنوية مع الحجيج

و نتذكر فضل هذا الركن العظيم من أركان الإسلام

ركن فيه إستجابة للغرض الذي جاء في كتاب الله عز و جل في أيات كثيرة متتالية منها قوله تعالي " ولله علي الناس حج البيت.."

أي نحن مدينون بالحج دين في عنق الإنسان يجب أن يؤديه لله رب العالمين .. علي كل الناس



الحج فيه ولع






فيه شوق










فيه محبة
ألا تري أن الإنسان إذا كان له محبوب و عرف أنه بمكان معين هتفت النفس إليه
و إشتاقت أن تكون هناك
و إذا سافر إليه و إقتربت الطائرة يبدأ القلب يتحرك
يتحرك لإنه علي وشك أن يلقي محبوبه فكيف بالله عز و جل و له المثل الأعلي.



هذا هو المعني الأصيل في الحج بالإضافة إلي معاني أخري تتجلي في الحج




في الحج تطهير للنفس و تطهير للبدن كذلك
هذه الذنوب التي تتراكم سنة بعد سنة
حتي وصلت إلي درجات عالية


ثم يأتي الحج في لحظات يغسلها
.. سبحان الله ..





يقولون أن الحُجاج يعودون من الحج صفحة بيضاء

هذا ليس بصحيح

يعودون بصفحات مملوءة بالحسنات لكنها بيضاء من السيئات
و جمال الحج أن كل ما فعلته من صالح مازال مكتوبا


وكل ما فعلته من أعمال سيئة فالكرم و الجود من الكريم الجواد سبحانه بلحظات تمسح فنحن نتعامل مع أكرم الأكرمين سبحانه









هذا الحج له أثار






له مناسك





له أسرار
نحن نريد أن نتأمل في هذه الأسرار لأجل أن نصل إلي هذا التطهير




و أنا أنوي هنا أن أسير معك في رحله الحج


من الإنطلاق نحو الحج




إلي الإحرام






إلي الطواف







إلي الحجر الاسود






إلي زمزم






إلي سعي بين الصفا و المروة






إلي مقام إبراهيم







إلي الحلق






إلي مِني






ثم عرفة






ثم الجمرات







إلي الذبح







إلي طواف الوداع






و معاني و أسرار و مشاعر و تأملات ومن هنا كان إسم أسرار الحج
ليست في مناسك الحج
وإنما في أسرار هذه الرحلة الجميلة
هذه الرحلة التي سار إليها وفود الرحمن
من كل أرجاء الارض ليلتقوا في أرجاء مكة الطاهرة المشرفة

هذه الرحلة ذات مغازي
الله سبحانه و تعالي لم يفرض علينا هذا المنسك
ركنا من أركانِ الإسلام إلا لإهداف سامية عظيمة
نريد أن نتأملاها
الله سبحانه و تعالي لم يفرض علينا كل فعل من هذه الأفعال إلا لحكم و معاني و مغازي
نريد أن نكشفها


الوحدة
معني الوحدة
تجد في الحج الأبيض مع الأسود مع الأصفر ..
الإسلام جمع كل البشر في بوثقة واحدة
يتجلي هذا المعني في الجميل في عبادة الحج.
وحتي تحسب حاجا لابد من معني الوحدة

هذه الأمة لابد أن تستشعر و تتعرف ببعضها و علي آلام و آمال بعضها حتي يتوحدون في أرض واحدة
لأننا نتوحد في العقيدة و في الشريعة
تجمعنا بمساواه كأعظم ما تكون المساواة في الأرض


السلام
هناك أيها الضيوف الكرام تذهبون إلي أرض هي منهال للسلام
أمان شامل كامل للإنسان
ممنوع حمل السلاح و ممنوع الصيد لأي حيوان و لأي طير
والعجب العجيب أن هناك حماية للزرع
بل أعجب و أعجب أن الشوك ممنوع يُكسر



الذكري

عندما تطوف حول الكعبة تسير علي نفس المكان الذي سار عليه محمد صلي الله عليه و سلم و صحابته الكرام
هذا المكان الذي طاف فيه إبراهيم عليه السلام و طاف فيه إسماعيل عليه السلام
كل الأنبياء جاءوا إلي هذا المكان
في هذا المكان العظيم كان نزول القرآن الكريم
هناك كان محمد صلي الله عليه و سلم
يصلي و يسجد و يركع و يطوف
هناك أحداث السيرة النبوية بأحداثها العظيمة
هناك إنتصر الحق علي الباطل
تذكر أنك في أشرف مكان علي الأرض
نتذكر أن لنا مقدسات طاهرة في الأقصي هناك


هذه المعاني نستشعرها و نحن نحج بيت الله الحرام.



سننطلق الآن مع الحاج في رحلته حيث سيستعد الآن للإنطلاق لرحلة الحج , من البيت يبدأ يجهز زاده من طعام و شراب و أدوات و ملابس و إحرام و غيره..
وخير ما تحملونه معكم بعد هذه الضروريات
التقوي لله رب العالمين

بدون الإخلاص لا قيمة لهذه الرحلة
فالهدف هنا هو إرضاء الله عز و جل
فهذا أول زاد
وإحرص علي تعلم أحكام هذه الرحلة
و تذكر في هذه الرحلة أنك موعود بمغفرة و رضوان
ثم تأكد أنك أرجعت الحقوق إلي أهلها
و قبل أن نتحرك تأكد أن مالك حلال ليس فيه حرام
وإحرص خلال سفرك إختيار صحبه صالحة
هذه الرحلة أيام معدودة
يعزم علي أن يحفظ لسانه و جوارحه من كل معصية
ويعزم علي التواضع
ويعزم علي أنها رحلة لله ليست للمظاهر
سيكون الزاد في هذه الرحلة تقوي الله عز و جل

ويصل الحجيج إلي الحرم
فمن السنة أن يكون الإنسان قد توضأ أو إغتسل قبلها
ويبدأ حال جديد نقلنا من حال إلي حال
حال الإحرام
ويبدأ بالنية وفي الحج و العمرة لها صيغة خاصة
نشيد إلهي حبيب إلي النفوس المؤمنة
كلمات مشرقة عذبة
رمز التوحيد و عنوان الخضوع و الإعتراف بالجميل
"لبيك اللهم لبيك , لبيك لا شريك لك لبيك , إن الحمد و النعمة لك و الملك , لا شريك لك لبيك "
لبيك أي أجبتك و أخلصت لك
أي إستجبت لنداء إبراهيم عليه السلام في القديم عندما نادي
"وأذن في الناس بالحج"



ويستشعر المسلم أنه في نشيد مع هذا الكون من حوله..

اللهم أحيِ قلوبنا وأرواحنا بأفضالك وألطافك في الدنيا ، وتقبل أعمالنا واجعلنا أهلاً لعفوك ومغفرتك في الدنيا والآخرة ، وأبعدنا عن النار ، واكتب لنا رضاك في أرض دنيانا والجنة في الآخرة ..



اللهم آمين ...

Eng.Jordan
09-28-2012, 12:38 PM
http://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/68.gifhttp://www.shatharat.net/vb/mwaextraedit4/extra/58.gif

جاسم داود
09-28-2012, 01:39 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
الأخ الكريم
بارك الله فيك على الموضوع القيم الذي طرحته في منتدنا الغالي ، رزقك الله العفو والسداد.
جزاك الله كل خيرا على ماتقدمه من مجهودات ،جزاك الله الجنة وفردوسها وجزاك خيراً الجزاء .
أحسن الله إليك بمزيد من الأجر والثواب وتاب عليك وسدد خطاك ورزقك العلم والعلى .
جعل الله عملك في ميزان حسناتك وأثقله به ووفقك الله لما يحب ويرضاه في الدنيا ورزقك الجنة في الأخرة .
يسر الله لك طريق الخير وسبل الفلاح والجنة .
اللهم أغفرلنا وارحمنا وتب علينا ولاتعذبنا فإنك علينا قادر .
اللهم إشفي مرضانا وارحم موتانا وانصر إخواننا المسلمين .
اللهم دمر الأعداء أعدائك أعداء الدين وسلط عليهم سوط عذابك يا رب العالمين .
اللهم آمين
دمـت برعـاية الله وحفـظه