المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : رحم الله امرء أهدى إلي عيوبي


جاسم داود
10-06-2012, 11:12 AM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رحم الله امرء أهدى إلي عيوبي

أخي وحبيبي - قارئ هذه الأسطر - أجزم أنك تفرح بالهدية التي أشار إليها أمير المؤمنين عمر بن الخطاب - رضي الله عنه - في قوله (رحم الله امرء أهدى إلي عيوبي) أجزم بفرحك في وقت قلّ فيه الناصح المبصّر بالعيوب، وضاع في زحمة المجاملين، لذا كن معي لنلتفت وإياك إلى إصلاح ما يمكن إصلاحه وأجب بصراحة متناهية:

- هل تحب المسلمين جميعاً ؟

إن كان نعم فهنيئاً لك هذا القلب النظيف الذي يشبه في حاله قلب الصحابي الذي شهد له النبي - صلى الله عليه وسلم - بالجنة، وإن كانت الإجابة ( لا ) فكم عدد من تكره وتبغض ؟
الأصل أن عددهم قليل، إذا كان كذلك، هل سبب ذلك منك أو منهم؟ طبعا يحتمل هذا أو ذاك لا يهمّ .

في كلا الحالين أنت خاسر هذا ليس كلامي بل هو كلام الله في الحديث القدسي حيث ترفع الأعمال إلى الله كل اثنين وخميس إلا من كان بينهما خصومة فلا ترفع أعمالهما لأن الله يقول أنظراهما حتى يصطلحا، لكن إذا لم يصطلحا فما النتيجة؟
هي أنك خاسر .
ولم يفرّق في السبب أهو منك أو منهم؟

لذا سارع بالإصلاح قبل أن يسبقك أطهار القلوب وأصفياء المشاعر..ما الذي يمنعك؟
أجب بصراحة ما الذي يمنعك؟

قد تقول سعيت إلى ذلك لكن نقول :
هل كان سعيك خالصاً لوجه الله - تعالى- بعيداً عن المشادّة والمجادلة وتقطيب الجبين ورفع الصوت وتنقص المقابل والحطّ من قدره؟
قد تقول ماذا أعمل؟

فنقول:
اتق الله وتواضع لخصمك لا لأجله بل لأجل الله - تعالى- ومرضاته وحث الخطا للإصلاح ولا تدع فرصة للشيطان يبيض ويفرّخ ، فكم باض وفرّخ في أذهان وعقول من استسلم لهواه فكانت نتيجة ذلك طلاق وفراق وقطيعة وتفرق وتشتيت وجفاء وصدود وغلظة ونقمة وحسرة وأسى وحزن وألم ونار ولوعة وهمّ وغمّ ومرض وعلل وفشل وسوء ووبال وعار وشنار وخزي وفضيحة ثم موت وحساب وعقاب وندامة ما بعدها ندامة .

كان بإمكانك أن تختصر كل ذلك بقولك: (أعوذ بالله من الشيطان الرجيم) هلمّ أخي إلى روضة الإصلاح مهما كلّف إرغاماً للشيطان وطاعة للرحمن .



وأخيراً آمل منك عزيزي القارئ أن تأخذ بوصيتي إليك وتقوم الآن بعد فراغك من قراءتها لتصفية الأمر بينك وبين خصمك ممن سجد وركع مثلك وتذكر .


دمتم برعاية الرحمن وحفظه

حادية القمر
10-06-2012, 09:21 PM
بوركت اخي جاسم
وهنا روحانية تدفعني الى التأمل
وكم انت راقٍ
جعل ربي كل ذلك في ميزان حسناتك
وبارك الله بنبضك ********
تحياتي

جاسم داود
10-08-2012, 11:22 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الأخت الفاضلة
أسعدني مرورك الكريم
أتمنى وجودك هنا دائماً
دمـتي برعـاية الله وحفـظه