المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : لِقَاء مَعَ امرَأة قَمر.. لَيلَةَ الرابِع عَشر


جاسم داود
10-10-2012, 04:19 PM
لِقَاء مَعَ امرَأة قَمر.. لَيلَةَ الرابِع عَشر

حِينَ أشتَاقُ إليكِ
يَكونُ لديَ الخَيار
إمَا أن أمُوتَ شَوقًا
وأُشنق علىَ أليافِ الذِكريات
وإما أن أكتبَ فِيكِ
الخَواطرَ والقصَائدَ والأشعار

* *

ضُميني إليكِ حَبيبتي كيْ لاَ أشقَى
فَأنَا الوَلدُ المفقُود
الذِي لاَ يَعرفُ العُنوان
وأنَا الذي تَحزنُ لِحُزني... الأحزان
وأنَا صَيحَةُ القَصائدْ حِينَ... تصرخ
وأنَا خَرخَشة الأوراق يومَ تُولد
وأنَا الطفل المُسافِر بِلاَ جواز سفر
وأنَا الذي ترفضني ألوان الطيف
واقواس قوس قزح
وأنَا يَومُ أحد كُتبَ في التَقويمِ
وبَعدٌ لم يَحضر

* *

قُلتُ فِيكِ يا حبيبتي قَولاً
مَا قَالهُ مِن قَبلُ
في قَولهِ لسَان
وانتظَرتُكِ... انِتظَارَ الصيف والشِتاء
وحِينَ وصَلَ إليَّ الجَواب
وَعَرفتُ العُنوان
حَمَلتُ مَتاعِي عَلى ظَهري
وَقصَائدَ الشِعر في كَفي
ورَكِبتُ أمواج الحَنين
وَمراكبَ الأشواق
وَجِئتُ إليكِ مُبحِرًا
مِن نِهَاياتِ الزَمان

* *

وَصَلتُ إليكِ يوم السَبت
وَنظَرتكُ أَولَ مَرة
وَاقِفةٌ وقُوفَ الكِبرياء
تُطْعِمينَ الشَمس.. الحب والحنَان
وبشَعرُكِ ألأسود الطَوِيل
تَكنُسِينَ فِنَاءَ القمَر
وَمن حَولَكِ الكَواكِبُ التِسِعُ
مِن فَرحَتهَا تَرقُص
والبَحرُ ألأبيض مِن عَينيكِ
يَشربُ المَاء حِينَ يَعْطش
وَالطُيورُ مِنْ كَفَيكِ تَنْقرُ القَمحْ ثُمَ تَهرُب
حِينَهَا تَوَقَفتُ لِدَقَائِقْ فِيْ مَكَانِيْ أصرخ
...ثُمَ قُلتُ يَارب... يَارَب
كُنْ فيْ عَوني هَذَا الصَباح
فَأنَا خَائفٌ جدًا منْ هذَا الجَمَال
يَا الله... يَا الله
مَا أنَا بِنفسي فَاعِل هذا المساء
هَل هُوَ مُكتُوبٌ عَليَّ
أن ألتقِي بأنثى لَيسَ لهَا أسمَاءُ الإناث
هَلْ هوَ قَدري يا سيدتي

أن أكُونَ مَعَ امرأة قَمر...لَيلَةَ الرَابع عشر




* *

مما راق لي