المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الكونجرس يشترط على مصر الانتقال الديمقراطى خلال 2012 للاستمرار فى تقديم المعونة


مهند
01-16-2012, 04:01 PM
كشفت افتتاحية صحيفة "واشنطن بوست" الأمريكية أن الكونجرس اشترط منح مصر للمعونة السنوية عام 2012 بتقديم شهادة تؤكد تنفيذ الحكومة للانتقال الديمقراطى، ومثل هذه الشهادة ينبغى أن تكون مستحيلة إلا فى حال إعادة فتح المنظمات وإيقاف المضايقات.

وتحت عنوان "المضايقات فى مصر"، انتقدت صحيفة "واشنطن بوست" فى افتتاحية عددها الصادر اليوم الاثنين المجلس العسكرى لعدم وفائه بتعهده بإعادة فتح المنظمات الحقوقية التى أغلقها فى 29 ديسمبر الماضى وإعادة الممتلكات التى صادرها، مشيرة إلى أن الحكومة المصرية بذلك استهزأت بمطلب الإدارة الأمريكية بسرعة التوقف عن هذه المضايقات.

وقالت الصحيفة فى مستهل افتتاحيتها إن المسئولين المصريين عملوا بعد اقتحام قوات الأمن والجيش لمنظمات المجتمع المدنى الممولة من قبل الولايات المتحدة، ومن بينها أبرز المعاهد الداعية للديمقراطية، مثل المعهد الوطنى الديمقراطى، والمعهد الجمهورى الدولى وفريدم هاوس، وبعد مصادرة أجهزة الكمبيوتر والمعدات الأخرى، واستدعاء أعضاءها للتحقيق، على تصوير هذه المنظمات غير الحكومية كجزء من مؤامرة دولية للتدخل فى شئون البلاد السياسية.

ومضت الصحيفة الأمريكية تقول إن الإدارة الأمريكية تستحق التقدير لردها السريع وإدانتها للهجوم وطالبت وزارة الخارجية "بوقف المضايقات ضد أعضاء المنظمات على الفور، وإعادة جميع الممتلكات وحل المسألة فورا". وتحدث من ناحية أخرى كل من آن باترسون السفيرة الأمريكية إلى مصر، وليون بانيتا، وزير الدفاع الأمريكى إلى كبار المسئولين المصريين الذين قالوا اليوم التالى من اقتحام المنظمات إن المشير حسين طنطاوى طمأن بانيتا من أن هذه المنظمات سيسمح لها بفتح مكاتبها وسيتم إعادة ممتلكاتها إليها.
http://l.yimg.com/bt/api/res/1.2/lZHmtRWX6OSBil8G8Z2OlQ--/YXBwaWQ9eW5ld3M7cT04NTt3PTMxMA--/http://media.zenfs.com/ar_XA/News/AlYoumInvestigation/s120121142625.jpg


وعلى الرغم من ذلك ظلت المنظمات مغلقة بعد أسبوعين من هذا الوعد، ولم يتم إعادة أجهزة الكمبيوتر، ولا يزال يتم استدعاء أعضاؤها للتحقيق معهم، فالحكومة المصرية غير عابئة بطلب الولايات المتحدة.

وأشارت الصحيفة إلى أنه برغم أن المسئولين الأمريكيين يقولون إنهم مهتمون بالأمر، إلا أن خطاب الإدارة الأمريكية بدأ يتسم بالنعومة، وقالت فيكتوريا نولاند، المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية إنه "بصراحة ليس مقبولا بالنسبة لنا أن الوضع لم يعد إلى طبيعته".

ومضت الصحيفة تقول إنه بعد عشرة أيام من ذلك، ظلت الأوضاع كما هى عليه، لذا رأت أن أى حكومة أمريكية تتبع سياسات فايزة أبو النجا، وزيرة التعاون الدولى والتخطيط ينبغى أن يمنع عنها المعونة العسكرية.