المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : موسـم الشــتاء


جاسم داود
10-15-2012, 03:44 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

موسـم الشــتاء

يأتينا موسم الشتاء، والحمد لله في كل عام، وله نكهة وطعم خاص، ويغبطنا عليه كثير لما فيه من حلاوة، وجو معتدل، أو شتاء قارس تحس بحلاوته عندما تكون بقرب المدفأة أنت ومن معك من الأصدقاء والأخلاء أو الأهل، ويسعدك لعب ومرح الأطفال بالليل بالقرب منك، لما لليل من خصوصية أو من ناحية علمية من نظريات بازدياد نسبة الأوكسجين عند الشروق.

قال تعالى: إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب(190) (آل عمران).

وكثير من الأصدقاء الذين أعرفهم إذا ذهبوا لنزهة أو للتمتع بالبر الجميل، فإن كثيراً منهم تكون له خلوة مع نفسه سواء وهو جالس بالقرب من المدفأة أو خلال ممارسة رياضة المشي، إذ تكون له خلوات يمارس فيها بالتفكر والنظر في مخلوقات الله وملكوته من القمر والنجوم بالليل والهواء النقي أو في الصباح، بالنظر إلى الجبال الراسيات كيف نُصبت وشُيدت، وإلى الأرض كيف هي مسطحة وهذا كله يأتي تصديقاً للتفكر والنظر لملكوت الله قال تعالى:
أفلا ينظرون إلى الإبل كيف خلقت. وإلى السماء كيف رفعت. وإلى الجبال كيف نصبت. وإلى الأرض كيف سطحت(الغاشية).

وهذه المعاني والأحوال كلها ليس شرطاً أن تأتي من خلال الدروس والخواطر نلقيها ليعتبر بها الناس، ولكن لابد من أن تكون لكل عبد لحظات يخلو فيها مع ربه لينظر في مخلوقاته وعجائب مقدرته ليزداد إيماناً وتمسكاً بربه وليتعرف مخلوقاته معرفة حقيقية بنعمة التفكير، والنظر الحصيف، مما يؤدي به في النهاية إلى الإمعان والإيمان الراسخ الذي لا يتزعزع.


اللهم إنا نسألك إيماناً صادقاً، وعلماً نافعاً، ونسألك خلوات بالنظر في ملكوتك لنزداد إيماناً.

دمتم برعاية الباري وحفظه