المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : غيابكَ .. مُوجعٌ


عبق الزهر
10-20-2012, 01:55 AM
http://www11.0zz0.com/2012/10/19/22/960725699.jpg



بين الأمس وأنا بك ثملى
واليوم وأنا معك وجلى
تتوه أحاسيسي مني
وأبحث عن ظل أمان
أدقق في تفاصيل القلب
فلا أرى إلا أعماقي المليئة بحزنٍ غامض

قلتَ لي يوماً ..
الغياب يزيد الحب
واهمةٌ أنا إن ظننتُ أنك تؤمن بما تقوله
وأنت تمارس البعدَ أكثر
ويسري الجفا في قلبي وقلبك

أشعر بالظلم حيال نفسي
ومرارة افتقادك أتجرعها ألماً
الليل مهيب
وصمت الخواء موجعٌ
وأنت هناكَ خلف أسوار انتظاري
لاتعلم عن انهزامي
كم يميتني الحزن ..
أخشى أن أستفيق ..
وأرى حبكَ في داخلي منكسرا

قل لي أرجوك ..
أن هذه هلوسة الاشتياق لا أكثر
وأنكَ تود أن تتخطى الزمن لكي تلقاني
حتى يعلو اليقين على الصبر وأهدأ
قل لي ..
أنك سوف تلغي كل الخيبات في روحي
تضمني جوانحك ..
وأن تحبني بقوة احتياجي لك
وينكسر السؤال ذليلا

تعبتُ جداً ..
ولكن أعدك أن أبتسم
لا أود أن أذكر حبنا بالحزن
أود أن يحضرك الحنين
أن أغفو في غفلةٍ عن الدمع
ليحملني الصباح إلى عينين طالما أدمنتهما ..
أنتهي عندهما .. وأولد من جديد أنثى أهدابك وحسب.

همسة //
"ليست الخطيئة الأصلية في تناول حواء للتفاحة، بل في حاجتها لإشراك آدم في الانفعالات التي تنتابها خوفاً من أن تسلك طريقاً بلا عون من أحد" ..
لباولو كويلو

حادية القمر
10-20-2012, 08:24 PM
الغياب لغة العصر
كلنا نعانيه
ونترك حرفنا مزرعا فيه
علً الغائب يعود ولو بوحا
سرًني عودتك
بعد غياب
لا حرمنا الله هذا النبض الحي
حمدا لله على سلامتك
واني داعية ليلا ونهارا
عبق الزهر
ابدعت

هاني عبد الحميد
10-20-2012, 09:24 PM
مساء الزمرد أقدمهُ لكِ يا معجونة الحب أنتي

ولتلك الروح الشفافة التي تمتلكيها بإنسانيتك الجميلة المحببة

اسجل هنا رائعة جديدة من روائع عبق الزهر .. رقيقة الشذرات

في مثل هذا اليوم ولدت وردة بيضاء .. مرهفة الاحساس.. عبقها يفوح .. تعتلي صهوة الجمال

حتي القمر أشرق على الضفافِ .. معبقا بالرقي والجمال

أسلوبكِ المعبر وبكل إنسانية دائماً يجعلنا نقف احترماً لهذا المخزون الشعوري المرهف الذي تمتلكيه

لكِ دائماً مني تحية تقدير واعتزاز

تقديري لرقي بوحكِ الجميل أملاً ان تتقبلي مروري لعله يسقى حروفك طلا لطيفا

جملة شاردة
10-21-2012, 09:42 AM
هُنا .. قلبٌ أضَاع في سربِ انتظآراته
ثوباً يدثّره .. يأويه
يتوارَى بين أحجار الزّفرات
بحثاً عن وكرٍ إليه ينتهيْ !

فاقده .. واللّيلُ تائه بين عينيّ
والإصبَاح مُفَارقيْ

يتيمة .. ألتقطُ بقايا " انسَان "
شيّد العمر في سنواتيْ ورحل

يا أنتْ .. جفّت قيعَاني
وأعلنت شمسيْ المغيبْ,
وغدوتُ .. ألهثُك كلّ حين !

غيابك موجعْ ~


عبق الزّهر .. أيّ إلهامٍ سقيتني
أغرانيْ هطُولك // وأكثر

عبق الزهر
10-28-2012, 01:46 PM
حادية القمر

الغياب نجده مراً
حين يتحتم علينا قهراً
ولكن يبقى الصبر في قلوبنا نوراً
يمحي ظلمة الغياب ..
ويجعل من الانتظار قدرا علينا احتماله

سررت بمرورك يا شهد

http://www.smiles.alazaheer.com/smiles/6/alazaheer.comaa163.gif

أمير الحرف
10-28-2012, 05:00 PM
تكبرُ الظلالِ ويفيضُ القلب حنينًا حزنًا
أملاً وبقاءً !
ما اشدَّ الشوق
تلك المرجحة !!
بين فرحٍ وترحٍ
ما فِي القلب يبقى في القلب !
تنضب الشرايينُ بكِ ومنكِ وإليكِ
نحن نضنع البداية ونترك اللقدر النهاية !
غصبًا عنا


حياكِ الله اختي عبق الزهر
حرفٌ شقَّ السماءَ وأحاسايسُ بلغتْ نواةَ الأرضِ
بوحٌ شديدُ المعانِي ولاهب الشوقِ
اجدتِ كثيرًا يا عبق الزهر ..كثيرًا

صلاح ريان
10-28-2012, 09:54 PM
نعم جميل وقوي وخاص
طاب بوحك وطاب المرور به
راق لي كثيرا
لك تحيتي وتقديري
دمت كما تحبين