المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : مقتل 11 مدنيا في مناطق سورية عدة


مهند
01-17-2012, 11:22 PM
افاد ناشط حقوقي ان 11 شخصا قتلوا الثلاثاء هم ثمانية مدنيين اثر انفجار عبوة بحافلة تقل مسافرين و3 مدنيين اخرين بنيران القوات السورية.
وفي شمال غرب البلاد، ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان "استشهد ثمانية مواطنين على الاقل اثر انفجار عبوة ناسفة بحافلة صغيرة على طريق ادلب - حلب".
ولم يرد في بيان المرصد اي تفاصيل حول ملابسات الحادث او عن مرتكبيه.
وفي المنطقة نفسها، اضاف المرصد "استشهد ناشط في مدينة خان شيخون اثر اصابته برصاص قناصة عندما كان يقف امام احد المتاجر".
وفي حمص (وسط)، معقل الحركة الاحتجاجية ضد نظام الرئيس السوري بشار الاسد، اكد المصدر ذاته ان ناقلات جند مدرعة جابت شارع القاهرة الواقع في مدينة حمص "واطلقت النار بشكل عشوائي مما ادى الى استشهد مواطن واصابة تسعة اخرين في حي الخالدية".
وتابع "كما استشهد مواطن على الاقل في حي البياضة اثر اطلاق النار والقصف".
ورفض مصدر رسمي سوري الثلاثاء الدعوات التي اطلقتها قطر بشان ارسال قوات عربية الى سوريا لوقف اعمال العنف في هذا البلد واعتبر ان ذلك يفتح الباب امام التدخل الخارجي في الشؤون السورية.
ونقلت وكالة الانباء الرسمية السورية (سانا) عن مصدر مسؤول في وزارة الخارجية والمغتربين أن "سوريا تستغرب صدور تصريحات عن مسؤولين قطريين تدعو الى ارسال قوات عربية اليها وتؤكد رفضها القاطع لمثل هذه الدعوات التي من شانها تأزيم الوضع واجهاض فرص العمل العربي وتفتح الباب لاستدعاء التدخل الخارجي في الشؤون السورية".
وكان امير قطر الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني اعرب السبت عن تأييده لارسال قوات عربية الى سوريا لوقف اعمال العنف في هذا البلد، في اول دعوة من هذا النوع تصدر عن قائد عربي.
واعتبرت فرنسا ان مشروع القرار الروسي الجديد في مجلس الامن حول سوريا "بعيد جدا عن الاستجابة لواقع الوضع" القائم في هذا البلد، على ما اعلنت الثلاثاء وزارة الخارجية الفرنسية.
وقال رومان نادال مساعد المتحدث باسم الوزارة غداة توزيع موسكو مشروع قرارها الجديد حول سوريا في الامم المتحدة وذلك بعد انتقادات غربية للمشروع الاصلي، ان مشروع القرار الجديد "بعيد جدا عن الاستجابة لواقع الوضع في سوريا".
ومن المقرر مناقشة مشروع القرار بعد ظهر الثلاثاء على مستوى الخبراء الذين يمثلون اعضاء مجلس الامن.
ياتي ذلك غداة اعلان الامم المتحدة ان المنظمة الدولية ستباشر خلال ايام تدريب مراقبين عرب بناء على طلب الجامعة العربية لارسالهم لاحقا الى سوريا.
وسيتولى التدريب موظفون في المفوضية العليا لحقوق الانسان في الامم المتحدة.
واستمرت اعمال العنف في سوريا رغم تواجد المراقبين العرب منذ 26 كانون الاول/ديسمبر. وادى قمع الاحتجاجات الى مقتل 5400 شخص منذ اذار/مارس وفق الامم المتحدة.