المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خمسة أبناء يجرّدون والدهم من ممتلكاته ثم يرمونه في الشارع


Eng.Jordan
11-09-2012, 07:31 PM
تحوّلت قضية «صك ولاية» إلى قضية عقوق وقع ضحيتها مسنّ سعودي في الثامنة والثمانين من عمره في مركز الثقبة بمحافظة الخبر السعودية، وما إن صدر صك الولاية؛ حتى هرع الأبناء إلى تركة أبيهم «الحيّ»؛ واضعين أيديهم على غنمه وحديده.. وقبل ذلك على منزله الذي يؤويه.

عكّاز ونظارة.. آخر ما تبقّى له في عامه الثامن والثمانين

http://cdn1.albayan.ae/polopoly_fs/1.1763184.1352390449%21/image/2539058011.jpg


وما إن علموا برصيده الذي يبلغ 800 ألف ريال في حسابه المصرفيّ؛ حتى ركضوا إلى البنك، وبموجب صك الولاية نفسه سحبوا المبلغ كاملاً على ثلاث دفعات خلال يومين اثنين فقط.
وبدلاً من الالتزام بصكّ الولاية الذي أوكل إلى احدهم الرعاية؛ تُرك الأب المسنّ للشوارع والمساجد وبيوت الأقارب متنقلاً بينها يأكل منها شفقهً وإحساناً.
ولم يتبقَّ له من جميع ما يملك إلا عكّازه الذي يتوكأ عليه، ويُعينه على مراجعة المحاكم والشرَط والأجهزة الحكومية متظلماً مما يصفه عقوقاً من أبنائه، حسب صحيفة الشرق السعودية.
هذه هي القصة الموجزة جداً لعبدالله عبدالرحمن جوهر الدوسري، الذي تراه متعكزاً على 88 عاماً أمضاها في الكد والكدح، متنقلاً بين المهن المختلفة، وخرج من سنوات النشاط بمنزل وقطيع أغنام وأطنان قليلة من حديد الخردة يتسبّب بها في كسب رزقه ورزق أسرته.. وجمع من كلّ ذلك مبلغاً لا باس به، وحافظ عليه ليكون له عوناً بأواخر حياته.
لكنّ الصدمة باغتته من أبنائه الخمسة الذين بدأوا معركتهم ضده لإثبات اختلاله العقلي، لتتعقّد الأمور في وجهه بسرعة، وتُرسم له صورة شخص «مصاب باختلال في العقل وفاقد للأهلية».
والأشد قسوة من هذا الوصف هو أن ابنه الأكبر الذي يعدّه عاقاً هو الوليّ الشرعي المسؤول عنه وعن أمواله وممتلكاته. الابن الذي ربّاه هو رأس الحربة في معاركه، وهو الذي اصرّ على وراثته حياً، وهو الشخص الذي نجح في أن يُنظر إليه على انه «مجنون».
يقول :«لا اعرف إلى أين أذهب، ولا أين أبات، ولا أين اكل.. قالوا عني مخبول، سرقوا غنمي، وحديدي، وطردوني من بيتي، وسرقوا فلوسي من البنك، وزوّجوا ابنتي دون إذني».. و«كلما رفعت دعوى ضدّهم ردّوا عليّ بصك الولاية الذي حُكم فيها دون حضوري».
يأخذه الانفعال والحسرة فيذكر مفردات صعبه يقول إن أبناءه وصفوه بها.. «جرجروني أربعة اشهر في المستشفيات بدعوى أنني مريض وغير سويّ».. يضيف «استغلّوا كبر سني وضعفي.. فهل يصحّ أو أورَث وأنا على قيد الحياة وأتمتع بصحة جيدة؟».


نقلاً عن البيان الاماراتية