المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : شجرة السنط..اللبان والصمغ


Eng.Jordan
11-10-2012, 09:29 PM
ربى سباهي

أن نستظل تحت شجرة لبان فهذا يعدّ بمنزلة نزهة، أما أن نلوك بعض صمغها فهو بمنزلة متعة تكفلها لنا شجرة تتحدى الظروف القاسية لتمنحنا من نزفها ما يجعل الوقت أقصر. ربى سباهي تأخذنا في نزهة علمية، جاعلةً اللعاب يسيل رغبةً في الحصول على قطعة من اللبان العربي.

يتراوح ارتفاع شجرة السنط ما بين خمسة إلى ستة أمتار وقد تصل بعض الأشجار إلى عشرين متراً في طولها


يجمع الصمغ الكردفاني عالي الجودة في السودان من الأشجار التي تكون أعمارها نحو 6 سنوات، خلال شهري فبراير ومارس أو في شهر سبتمبر بعد سقوط الأمطار


هي شجرة الحياة كما سماها المصريون القدماء.. فمنها يستخرجون أدويتهم وعطرهم وخشب بخورهم، وكراسيهم وأبوابهم.. هي شجرة معمرة تتحمل الظروف القاسية والحرارة الشديدة.. ولا تنمو في الطقس البارد. يجرحها الصيف أو تمرض بسبب بعض أنواع البكتيريا فتنزف مادة لزجة دبقة. تُصنف على أنها صمغ ولبان عطري.

شجرة الطلح أو كما تسمى السنط «الأكاسيا» يوجد منها أكثر من 600 نوع في العالم، وتنتشر في أقطار كثيرة، لكن في بيئات مناخية متشابهة، فهي في الجزيرة العربية، وإفريقيا، وأستراليا. أما إنتاجها فيختلف حسب الأرض التي نمت فيها.
ذكرها الفيلسوف الإغريقي ثيوفريستس في كتابه «أسباب الذات» بأن التجار في القرن السابع عشر قبل الميلاد كانوا يحملون الصمغ من خليج عدن إلى مصر. أما في القرن الخامس عشر قبل الميلاد فقد استورده البرتغاليون من غرب إفريقيا، وجنوب مصر. وما كان يحدث قبل الميلاد في أمر شجر السنط واللبان يشي أن لهذه الشجرة تاريخاً طويلاً في هذه الأماكن.

أرض السنط
إن شجرة السنط من الفصيلة البقولية «القرنية»، يستخرج منها اللبان العربي الشهير، كما توجد أنواع أخرى من جنس أكاسيا يستخرج منها لبان أقل جودة، مثل أكاسيا سيال، وتعرف في المراجع العربية القديمة بالقرظ نسبة إلى ثمارها، ولها أسماء محلية مثل هشاب في كردفان بالسودان، وفيرك في السنغال وغامبيا.

تزرع أشجار الصمغ العربي بشكل واسع في السودان والسنغال، ونيجيريا، والصومال، وبدرجة أقل في ليبيا, ومصر, وموريتانيا، كما تزرع كأحد نباتات الظل في شوارع بعض المدن. وتوجد النباتات البرية المشابهة له في العراق، وفلسطين، وشبه الجزيرة العربية،كالمملكة العربية السعودية، ويوجد برّياً في منطقة المدينة المنورة بشكل رئيس النوعان الرئيسان لشجرة السنط وهما السمر والسلم، ويحتطب منها لعمل الفحم الخشبي.

لقد جاء وصف السنط في كتاب الجامع لمفردات الأدوية والأغذية لابن البيطار بأنها: «شوكة لاحقة في عِظَمها بالشجر، وأغصانها وشعبها ليست قائمة، ولها سوق غلاظ وخشب صلب، إذا تقادم أسودَّ لونه كالأبنوس، وقبل ذلك يكون أبيض، وثمارها كقرون اللوبيا، فيها حب يوضع في الموازين ويدبغ بورقها وثمارها». كما قال عنه الطبيب الشهير ابن سينا: «الجيد من صمغ «لبان» هذه الشوكة ما كان شبيهاً بالدود، ولونه مثل لون الزجاج صاف ليس فيه خشب، والثاني: ما كان منه أبيض، وأما ما كان منه شبيهاً بالرتينج فإنه رديء وقوته مغرية يقمع حدة الأدوية الحارة إذا خلط بها. ويخرج من شجرة الأفاقيا التي تنبت في قبادوقيا صنف آخر شبيه بالأفاقيا الذي ينبت بمصر غير أنه أصغر منه بكثير وأغض منه وهو ممتلئ بالشوك كأنه السلي».
يتراوح ارتفاع شجرة السنط ما بين 5 إلى 6 أمتار وقد تصل بعض الأشجار إلى عشرين متراً في طولها، وتوجد على فروعها الصغيرة أشواك حادة وهي أذينات متحورة، ولها جذع مغطى بقلف داكن اللون يخرج من شقوقه الصمغ، وأوراقها مركبة ريشية ثنائية، أزهارها صفراء في شكل نورات. تخرج في صورة مجموعات يصل عددها ما بين 2 إلى 5 زهرات. وثمارها على شكل قرون يوجد داخلها بذور.

ووصف ابن سينا شجرة الصمغ العربي في كتابه الشهير «القانون في الطب»: «بأنها شجرة تنبت بمصر وغيرها، وهي شوكة لاحقة في عظمها بالشجر، وأغصانها وشعبها ليست بقائمة، ولها زهر أبيض وثمر مثل الترمس أبيض في غلف». يجمع الصمغ من فروع شجرة السنط وجذوعِها، وذلك بأن تتفصد قطرات الصمغ من فروع أشجار السنط عند حدوث شروخ فيها، ويجمع معظم الصمغ الكردفاني عالي الجودة في السودان من الأشجار التي تكون أعمارها نحو 6 سنوات، ويشد شريط على فروعها خلال شهري فبراير ومارس أو في شهر سبتمبر بعد سقوط الأمطار، ثم يُعمل على فروعها الخضراء شقوق مستعرضة، ويزال من الشق جزء من اللحاء بطول 0.5-1 متر، وبعمق 5-7.5سم، فيلجأ النبات نتيجة لذلك إلى إنتاج لحاء جديد ويفرز الصمغ خلال فترة تتراوح بين 20-30 يوماً على شكل دموع على فروعه، ويمكن جمعها بالأيدي وتوضع داخل أكياس مصنوعة من الجلد، ثم ينقى الصمغ بإزالة الرمال والبقايا النباتية منه، ويفصل عن صمغ آخر يعرف بـ Talka gum يفرزه نوع آخر من أشجار السنط، ثم ينضج هذا الصمغ بتعريضه لأشعة الشمس، ويفيد ذلك في تجفيفه وتبييض لونه، وتستغرق هذه العملية بين 3 و4 شهور يفقد خلالها الصمغ نحو %30 من وزنه.

تتعدد أنواع شجرة السنط في شبه الجزيرة العربية وهي:
1 - السلم واسمه العلمي Acacia ehrenbergiana ومنه السلم العراقي وتوجد نباتاته البرية في شمال السعودية. كما توجد في منطقة المدينة المنورة، والعراق والكويت وفلسطين. والسلم النجدي وتوجد نباتاته البرية في منطقة نجد بالسعودية.
2 - السمر وله أنواع مشابهة وتوجد نباتاتها البرية في شبه الجزيرة العربية ومنها منطقة المدينة المنورة وغيرها.

صيدلية متنقلة
يعد الصمغ أو اللبان العربي بمنزلة صيدلية متنقلة، إذ يستعمل بشكل واسع في الأغراض الصيدلانية، وتتوفر منه درجات عدة من الجودة، ويوجد حالياً نوع من الصمغ تتزايد أهميته التجارية ويحضر بطريقة التجفيف بالرذاذ.

لقد استخدم الأطباء القدماء الثمار الناضجة لشجرة السنط، القرظ وأوراقها والصمغ الذي يخرج منها في علاج بعض الأمراض. قال جالينوس: إن ثمارها لذاعة وإن غسلت نقصت حرارتها وصارت غير لذاعة, وإن مُسح بعصارتها عضو صحيح تجففه وتمدده ولا يحدث فيه حرارة بل برودة ليست شديدة. وقال ديسقوريدس: قوة الأفاقيا قابضة مبردة، وعصارتها توفق إذا وقعت في أخلاط أدوية العين، وتوافق الحمرة والنزف والسعال العارض من البرد والداحس وقروح الفم، وتصلح لنتن العينين وتقطع سيلان الرطوبات السائلة من الرحم سيلاناً مزمناً. كما استعمل الأطباء المسلمون الأوائل ثمار السنط في عمل بعض المستحضرات الدوائية.

ووصف ابن سينا طريقة تجهيز مستحضر دوائي من ثمار السنط وأوراقها «القرظ» كالآتي: «تعمل العصارة وتجفف في الظل، وإذا كان الثمر نضيجاً تكون عصارته بلون أسود، وإذا كان فجاً تكون عصارته باللون الياقوتي». وقال عن الأقراص المصنوعة من عصارته: «أجوده الطيب الرائحة الأخضر الضارب إلى السواد، وهو قابض يمنع سيلان الدم ويسود الشعر ويحسن اللون، وينفع من الشقاق العارض من البرد، وينفع من الداحس وقروح الفم، يقوي البصر ويسكن الرمد، ويسكن الحمرة التي تعرض في العين، يعقل الطبيعة مشروباً وحقناً وضماداً».

كما يستعمل هذا الصمغ مثبتاً عاماً في المستحلبات والمعلقات، فيساعد على تثبيت مكونات الأدوية مثل lyzogens، وفي ربط مكونات الأقراص الدوائية. كما يستخدم نتيجة لخواصه الملطفة في عمل مستحضرات علاج السعال والإسهال والحنجرة، لكنه لا يكون ثابت التركيب عند استعماله مع مركبات مؤكسدة كالفينول، وفيتامين «أ» موجود في زيت كبد الحوت. يحتوي الصمغ العربي على نسبه %98 من الألياف الذائبة في الماء التي تساعد بصوره فاعلة على عملية الهضم، ويساعد على عملية بناء الطبقة المخاطية في جدار الأمعاء التي لها دور فعال في وقاية الجهاز الهضمي. كما يقلل من حدوث الأورام الحميدة والخبيثة في الأمعاء، وبالأخص القولون الذي يعد من أكثر الأعضاء إصابة بالأورام بنوعيها. يعمل على تقليل نسبة جلكوز الدم بواسطه فسيولوجيا معينة، ويساعد على الوقاية والعلاج من التهاب المصران العصبي، كما أن نوع الهشاب يعالج الإمساك، ونوع الطلح يعالج الإسهال.

أما في حالة الفشل الكلوي فتزداد درجة التركيز لنواتج عملية هضم البروتينات والحفاظ على درجة تركيز النواتج يتم بوصفات غذائية ذات تركيز بروتيني قليل. واستخدام الألياف مع غذاء ذي تركيز قليل من المواد البروتينية يزيد عملية التخلص من النواتج المحتجزة في حالة الفشل الكلوي مع فضلات الإنسان. تتخمر الألياف الغذائية بوساطة بكتيريا القولون التي تستخدم هذه المواد مصدراً للطاقة والنمو، ويساعد البكتيريا على امتصاص النتروجين والتخلص منه.
لقد أجريت هذه الدراسة على 16 حالة من مرضى الفشل الكلوي المزمن، وهم تحت نظام غذائي يحتوي على قليل من المواد البروتينية، واستخدم فيها الصمغ العربي بمقدار 50 جراماً في اليوم، وذلك في تجربة استمرت لأربعة أشهر. اتضح من هذه الدراسة: زيادة كبيرة في كمية البكتيريا والمحتوى النتروجيني للفضلات, والنقص الكبير في مادة البولينا بالدم, وذلك عند استخدام الصمغ العربي مقارنة بما قبل استخدام الصمغ العربي أو استخدام البكتين, ولوحظ، أيضاً، أن الميزان الطبيعي للنتروجين لم يتأثر تأثيراً ظاهراً.

كما توصل فريق علمي طبي في جامعة الخرطوم إلى اكتشاف علاج جديد لمرض الفشل الكلوي المزمن، وذلك من خلال دراسة على الصمغ من نوع الهشاب. ووضع الفريق العلمي إرشادات عامة يجب اتباعها عند استعمال صمغ الهشاب لمرضى الفشل الكلوي، وهي أولاً التقيد بتقليل البروتينات إلى 40 جراماً يومياً. ثم تناول جرعة الصمغ اليومية «50 جراماً» بعد تذويبها في 150 إلى 200 ملليتر ماء. بعدها تختفي الأعراض تدريجياً خلال أسبوعين من الاستعمال، يجب إجراء التحاليل قبل البدء في العلاج وهي «الهيموغلوبين، ونتروجين اليوريا في الدم، والكريات ينين، والكالسيوم والفسفور، والحامض البولي. وشدد الفريق على عدم التوقف عن استخدام العلاجات التي يصفها المريض خلال فترة استخدام العلاج إلا بإرشاد الطبيب.
الخصائص الفيزيائية
يقلل الصمغ أو اللبان العربي من التوتر السطحي والسوائل ما يؤدي إلى زيادة الفوران في المشروبات الغازية. ويمكن استغلال ذلك فيما يسمى وران الدايت كولا والمينتوس.

الصمغ العربي مادة لزجة دابقة، والصموغ عديدة الأشكال ومختلفة التراكيب باختلاف أصولها ومواردها وهي إما نوع قابل للذوبان، أو نوع يمتص الماء. ويتصف صمغ كردفان المبيض بأنه على شكل دموع بيضية أو كروية يصل قطرها نحو 3سم، أو على شكل كتل لها زوايا لونها أبيض أو أصفر باهت جداً. وتتكسر قطع الصمغ بسهولة إلى أجزاء صغيرة ليس لها رائحة ولها مذاق هلامي لطيف. إن الصمغ الأكثر نقاوة والأعلى جودة وذا لون عنبري باهت يباع في صورة مسحوق أو حبوب أو شرائح رقيقة، يذوب جميعه تقريباً في الماء بنسبة جزء واحد صمغ لكل جزيئين من الماء، وتتخلف عنه بقايا صغيرة جداً من الأجزاء النباتية. يُعرف أن الصمغ العربي لا يذوب في الكحول والإيثير ويتعارض وجوده مع بعض المركبات «كالتانينات والثيمول والفينول والفانيليا». ويحتوي هذا الصمغ على إنزيم مؤكسد oxidizing enzyme قد يؤثر في المستحضرات التي تحتوي على مركبات سهلة التأكسد، ويمكن إيقاف نشاطه بالتسخين على درجة حرارة 100 مئوية فترة قصيرة، ويخزن الصمغ في شكل قطع داخل أوعية محكمة القفل بعيداً عن الضوء.
درجات الصمغ العربي
يحتوي الصمغ العربي على مركب عربين Arabin وهو ملح الكالسيوم للحمض العربي Arabic acid مع آثار من أملاح الماغنسيوم. ويمكن تحضير الحمض العربي بتحميض الهلام النباتي للصمغ بحمض الهيدروكلوريك HCL وإجراء عملية الانتشار الغشائي Dialysis، ويتكون نتيجة التحلل المائي للصمغ بحمض الكبريتيك المخفف مركبات إما رامنوبيرانوز Gammma rhamnopyranose ولاكتوبيرانوز galactopyranose ول-أرابوفيورانوز L-arabofuranose وغيرها، ويحتوي الصمغ أيضاً على إنزيم مؤكسد Oxidized enzyme و%14 رطوبة و2.4 - %4 رماد.

يعد السودان اليوم أكبر منتج للصمغ العربي في العالم حيث ينتج من 70 إلى %85 من الإنتاج العالمي، وذلك من شجرة الهشاب التي تنمو طبيعياً في المناطق شبه الصحراوية في إفريقيا وبعض المناطق بآسيا. ويتميز السودان بوجود أكبر حزام لأشجار الهشاب في العالم.

كان يحتكر تجارة الصمغ في السودان عدد من التجار المحليين، ثم أصبح تحت إدارة شركة الصمغ العربي المحدودة التي تشرف عليها الحكومة وتنتج وحدها نحو 40 ألف طن من الصمغ كل سنة، وتتوقع مضاعفة هذا الإنتاج عن طريق زيادة مساحة المناطق المزروعة بأشجار السنط. فالسنط هو شجرة الحياة كما كان يسميها قدماء المصريين.
مستحضرات
صيدلانية

هناك العديد من المستحضرات الدوائية المتوافرة في الصيدليات التي يستعمل فيها الصمغ العربي مثل:
1 - هلام الأكاسيا Acacia mucilage: يحتوي على 40 جم صمغ عربي. و«2جم» محلول حمض البنزويك، و1 جم هيدروكسي بنزوات وماء نق 60 جم.
2 - شراب الصمغ العربي: Acacia syrup يحتوي على 10 جم صمغ عربي و100 ملجم بنزوات صوديوم وفانيليا وسكر وماء.

تفاعلاته الجانبية
نادراً ما تحدث في جسم الإنسان حساسية زائدة بسبب الصمغ العربي أو استنشاق مسحوقه.

صموغ مشابهة
•صمغ تالكا Talka gum: وهو كثير التغير يظهر في صورة حبيبات صغيرة جداً، يجمع من أشجار النوع النباتي Acacia seyal ويسمى The telka of the arabs «سيال».
• الصمغ الهندي Gatti or indian gum: يجمع من أشجار النوع النباتي anogeissus latifolia وهو من الفصيلة Combretaceae ويحضر بنفس طريقة صمغ ستركيوليا Sterculia gum ويشابه صمغ تالكا Talka gum في إنتاجه وله ألوان مختلفة.
• صمغ موغادور Mogador gum: يجمع من النوع النباتي Acacia gummifera لونه غامق غالباً.
•الصمغ الأسترالي: يجمع من النوع النباتي Acacia dealbata أو A. pycnantha ويستعمل في صناعات عديدة.