المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ظاهرة شراء (الفلورز) على تويتر بالصور


Eng.Jordan
11-11-2012, 01:25 PM
الخراشي يوثق ظاهرة شراء (الفلورز) على تويتر بالصور .. ضحيتها مشاهير المغردين في السعودية (http://walhaseb.com/2012/6778/)

http://walhaseb.com/wp-content/uploads/2012/08/aa.jpg

http://walhaseb.com/wp-content/uploads/2012/08/aaa.jpg


قام رجل الأعمال السعودي عبد الرحمن الخراشي بتجربة مثيرة لكيشف عن حقيقة لابسي أثواب الزور على تويتر من مشاهير النشطاء والحقوقيين وأصحاب الرأي. كانت البداية عندما قرر الخراشي شراء متابعين له (فلورز) على موقع تويتر ليقفز حسابه في أيام معدودة من 600 متابع إلى أكثر من 166 ألفا من المتابعين.
هذه التجربة كشفت للخراشي ما أسماه بظاهرة شراء (البيض) والتي راح يوثقها بالصور لمتابعيه.
لفت انتباه الخراشي كثرة التابعين الذين لم يقوموا بتغيير صورتهم الافتراضية وهي (بيضة) ليقوم بالولوج إلى حساباتهم الشخصية لتكون المفاجأة أن غالبية هؤلاء لم يغردوا تغريدة واحدة وأنهم يقومون بمتابعة مجموعة المشاهير أو أحد المشاهير فقط وفي الغالب هذه الأسماء تتكرر مع المتابعين من فئة (البيض)، وهؤلاء الشخصيات المشهورة حمبعهم من أصحاب الأرقام المتخضمة والتي تتعدى أعداد سكان بعض المدن والمشتركين من دولهم.






ظاهرة شراء أطباق البيض كما أسماها النشطاء على تويتر والتي تابعتها (أنباؤكم) شملت قائمة طويلة متنوعة من الصحفيين والإعلاميين والنشطاء والدعاة وثقها الخراشي بالصور في مفضلة حسابه ‏@a_alkharashii وهي الظاهرة التي تنبه لها العديد من المثقفين وأصحاب الرأي في الآونة الأخيرة مع كثرة الإعلانات المتداولة حول بيع الفلورز والمعجبين عبر مواقع وحسابات تقدم هذه الخديعة ففي مقاله بجريدة الجزيرة السعودية الأسبوع الماضي تعجب الدكتور عبد الرحمن ****** من بلوغ أن يكون عدد مستخدمي تويتر في العالم العربي 1.3 مليون ورغم هذه النسبة الضئيلة يكون لها هذا التأثير الضخم؟ وكيف يصل عدد المتابعين أكثر من عدد المستخدمين؟
متساءلا هل في الأمر خدعة حين نجد أن حسابات شخصيات سعودية (من مشايخ وكتاب) بلغ عدد متابعيها في تويتر أكثر من مستخدميه بالعالم العربي؟ فيما بلغ عدد مستخدمي تويتر في السعودية 393 ألف فقط مقابل أكثر من خمسة ملايين مستخدم للفيسبوك! فمستخدمو تويتر يشكلون مجرد 7% من عدد
مستخدمي الفيسبوك في السعودية!؟ وحتى على مستوى العالم يأتي الفيسبوك أولاً بنحو 850 مليون مستخدم مقابل 225 مليوناً لتويتر، ويحظى الأول بمتابعة وتغطية أكبر كثيراً من تويتر. لكن لدينا بالسعودية حالة خاصة وعجيبة، حيث إن النسبة الضئيلة لتويتر تجد صدى هائلاً في وسائل الإعلام المحلية، ويتم تناقل آراء وتعليقات شخصيات سعودية من تويتر أكثر مما في أي موقع آخر. فما الذي شكل هذه الأعجوبة التويترية لدينا؟ الواقعي أم الافتراضي؟
http://walhaseb.com/wp-content/uploads/2012/08/cc.jpgنشاهد هنا الأخ لوف لورد يتابع الرطيان وبقية (الأخوة) الوجهاء






المصدر مجلة واحة الحاسب