المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أثر أنموذج مكارثي في التحصيل الدراسي لدى طالبات الصف الرابع العلمي في مادة الفيزياء


Eng.Jordan
11-11-2012, 08:12 PM
بان محمود محمد حسين الجباوي

معهد إعداد المعلمات الصباحي




حمل المرجع كاملاً من المرفقات


الملخص
يهدف البحث الحالي إلى معرفة اثر أنموذج مكارثي في التحصيل الدراسي لدى طالبات الصف الرابع العلمي في مادة الفيزياء،وقد اختارت الباحثة التصميم التجريبي ذا الضبط الجزئي،تألفت عينة البحث من(60)طالبة بواقع(30) طالبة في المجموعة التجريبية و(30) طالبة في المجموعة الضابطة،كوفئت المجموعتان في متغيرات العمر الزمني والتحصيل الدراسي للوالدين،ودرجات الفيزياء للصف الثالث المتوسط.وقد صاغت الباحثة الأهداف السلوكية الخاصة بمواضيع الفيزياء،واعدت خططا دراسية،واختبارا تحصيليا،وتم عرضها جميعا على الخبراء،وتم التحقق من الصدق والثبات.طبق الاختبار ألتحصيلي النهائي،وبعد معالجة البيانات إحصائيا تبين وجود فرق ذي دلالة إحصائية في اختبار التحصيل النهائي لصالح المجموعة التجريبية.




Abstract

This paper aims at knowing the effect of McCarthy model in the achievement of the scientific branch students/ fourth class in physics. The researcher has selected an experimental design with a partial control. The sample consisted of(60)students,(30) for the experimental group and(30)for the control group. The two groups were equalized in their age, parents' school achievement, physics marks in the third class.The researcher has designed the behavioral aims of the physics topics, lessons plans, achievement test,and these have been shown to a group of experts.Validity and reliability were verified.The final achievement test was applied and after treating the data statically the following results occurred: there is a difference of statistically reference in the final achievement test and the difference is to the advantage of experimental group
الفصل الاول

مشكلة البحث
تأتي هذه الدراسة في ظل الشكوى العامة من الضعف في مادة الفيزياء والذي لمسته الباحثة من خلال عملها كمدرسة وملاحظتها لنسب النجاح المنخفضة في هذه المادة في اغلب مدارسنا والذي ينعكس سلبا على بقية المواد العلمية(الكيمياء،الاحياء)،بأعتبار الفيزياء اساس العلوم الاخر(مطر،1990،ص59)وان المتتبع لتدريس الفيزياء في مدارسنا يلاحظ بوضوح الاتجاه السلبي للطلبة نحو الفيزياء وتعثرهم في فهمها،زيادة على النمط السائد وهو الحفظ والتلقين لا الاستيعاب مما يضعف روح الابتكار والابداع.وقد عزا التربويون خلال السنوات الاخيرة عدم قدرة الطلبة على التفكير والابداع الى تعلمهم المعارف والعلوم المختلفة الى طرائق التدريس التقليدية التي تستند الى نقل المعلومات وحشوها في عقولهم(ايوب،1996،ص5)وعلى الرغم من التقدم الحاصل في مجال طرائق تدريس العلوم فأن التدريس لازال بحاجه ماسه لتطوير تدريس العلوم من خلال البحث عن طرائق واستراتيجيات ونماذج حديثه قد يكون لها أثر ملموس في تحقيق أهداف تعليمية مهمة،ومن اجل ذلك يمكن تحديد مشكلة البحث في النقطتين الآتيتين:-
1ـ ما أثر أنموذج مكارثي في التحصيل الدراسي لدى طالبات الصف الرابع العلمي في مادة الفيزياء.
2ـ ما أثر الطريقة التقليدية في التحصيل الدراسي لدى طالبات الصف الرابع العلمي في مادة الفيزياء
أهمية البحث
ان الطفرة العلمية في علم الفيزياء دفعت المختصين بالفيزياء الى التوقف عند تدريس هذا العلم واتاحة الفرصة للمتعلم بان يتفهم ويستوعب المفاهيم الفيزيائية(اسماعيل،1990،ص49).ان المفاهيم العلمية هي الاساس في فهم العلم وتطوره،وان تفهم المفهوم يقود الى فهم مفاهيم اخر جديدة،ولابد من التاكد ان تعلم المفهوم يسير على وفق النمو العقلي للطلبة وفي الغالب تؤثر طرائقنا ايضا في التدريس بدرجة كبيرة في مستوى فهم الطلبة للمفاهيم العلمية(نشوان،1989،ص103)،لقد ظهرت نماذج معرفية تؤكد على كيفية تعلم المفهوم وقد اعطت اهمية المساهمة الفعالة للمتعلم في عملية تعلم المفهوم اعتمادا على مايمتلكه من خبرة(الازيرجاوي،1991،ص312) والانموذج التعليمي يقترح مجموعة من الخطوات على نحو مسبق تمكن من انجاز تحصيل افضل في مجال المعلومات والمهارات وهذا مايضفي عليه اهمية كبرى في مجال التعليم(ابوجادو،1998،ص271)،(النزال،1996،ص326) وبناء على ماتقدم يمكن إجمال أهمية البحث في الجوانب الآتية:
1ـ أهمية الفيزياء بوصفها احد العلوم الطبيعية المهمة ولاحتوائها على مفاهيم مجردة كثيرة فلا بد من استخدام طريقة تركز على المفاهيم بصورة مبسطة.
2ـ قد تفيد نتائج البحث المسؤولين في وزارة التربية في اعادة تخطيط مناهج الفيزياء وتدريس مدرسي ومدرسات الفيزياء على النماذج التعليمية .
3ـ ضرورة التفاعل مابين المدرس والطالب في العملية التعليمية في البحث عن المعرفة وجعل للطالب الدور الايجابي في هذه العملية
هدف البحث:يهدف البحث الحالي إلى معرفة أثر أنموذج مكارثي في التحصيل الدراسي لدى طالبات الصف الرابع العلمي في مادة الفيزياء
فرضية البحث:(ليس هناك فرق ذو دلالة احصائية عند مستوى(0.05)بين متوسط تحصيل الطالبات اللائي يدرسنَ مادة الفيزياء باستخدام انموذج مكارثي ومتوسط تحصيل الطالبات اللائي يدرسنَ المادة نفسها بالطريقة التقليدية)
حدود البحث:يقتصر البحث الحالي على:
1- عينة من طالبات الصف الرابع العلمي في المدارس الاعدادية والثانوية(الدراسة النهارية)في مركز محافظة بابل
للعام الدراسي(2010ـ2011).
2- اربعة فصول (الأول والثاني والثالث والرابع) من كتاب الفيزياء المقررللصف الرابع العلمي،الطبعة16،2008م 3- الفصل الدراسي الأول من العام الدراسي(2010ـ2011).
تحديد المصطلحات:أولاً:المفهوم
1- عرفه(Merrill- Tennyson, 1977):بأنه(مجموعة من الأشياء أوالرموزأو الإحداث الخاصة التي تم تجميعها معا على أساس الخصائص المشتركةالتي يمكن الدلالة عليها باسم أورمز معين)( (Merrill- Tennyson : 1977, p. 3
2- عرفه:(زيتون، 1984):بأنه(مجموعة من الملاحظات الخاصة بموقف معين والناتجة عن الإحساس المباشر) ( زيتون : 1984،ص92)
التعريف الإجرائي:(صورة عقلية تتمثل بكلمة أو رمز ذات معنى فيزيائي يعبر عنها بلفظ أو مصطلح لتفسير ظاهرة ما ضمن موضوعات مادة الفيزياء التي درستها الباحثة للصف الرابع العلمي) .
ثانيا:الأنموذج
1- عرفه(نشواتي,1987):بأنه(خطة متكاملة تتسم بطابع توجيهي,تتضمن مجموعة من الإجراءات التي يمارسها المعلم في الوضع التعليمي التي تشمل المادة و تنظيمها وأساليب تقديمها و معالجتها,ويقوم الأنموذج التعليمي عادة على نظرية تربوية و نفسية)(نشواتي,1987,ص: 588).
2ـ عرفه(الخوالدة وآخرون, 1996):بأنه(صيغة توضيحية تطبيقية تحاول تحديد الإجراءات الواجبة التي يمكن استخدامها في الممارسة بما يتلاءم مع طبيعة المنهج الدراسي و الإطار الاجتماعي)(الخوالدة, 1996,ص:35).
التعريف الإجرائي:(خطة تتضمن مجموعة من الإجراءات التي تمارسها الباحثة على طالبات عينة البحث لتحقيق أهداف تعليمية لديهن،تستند فيها الباحثة على مجموعة من الخطوات).
ثالثا:التحصيل الدراسي
1- عرفه(Novak: 1963):بأنه(تحديد التقدم الذي يحرزه الطالب في المعلومات والمهارات ومدى تمكنه منها) (ovak : 1963 , p. 262)
2- عرفه (Page : 1977):بأنه(الانجاز الذي يقاس بسلسلة الاختبارات التربوية المقننة،وقد يستعمل على الأغلب لوصف الانجاز في الموضوعات المنهجية الدراسية)( Page : 1977, p. 10)
التعريف الإجرائي:(ما تحصل عليه طالبات عينة البحث من درجات في اختبار التحصيل النهائي الذي أعدته الباحثة بعد دراستهن لموضوعات الفصول الأربعة من كتاب الفيزياء المقرر تدريسه لطالبات المجموعتين التجريبية والضابطة).
رابعا:أنموذج مكارثي
ـ عرفه(الخليلي، 1996):بأنه(أنموذج تعليمي يسير في دورة تعلم رباعية من مراحل متتابعة بتسلسل ثابت وهي المرحلة الأولى:الملاحظة التأملية,المرحلة الثانية:بلورة المفهوم،المرحلة الثالثة:التجريب النشط,المرحلة الرابعة: الخبرات المادية المحسوسة)(الخليلي, 1996,ص: 294-297).
التعريف الإجرائي:(أنموذج تعليمي لتنظيم تدريس الفصول الأربعة من كتاب الفيزياء للصف الرابع العلمي الذي يتضمن مجموعة من الخطوات الإجرائية ابتداءً بالملاحظة التأملية،وبلورة المفهوم،والتجريب النشط،والخبرات المادية المحسوسة لطالبات المجموعة التجريبية وعلى وفق الخطط التي أعدتها الباحثة).
الفصل الثاني:

المفاهيم العلمية:
تعد المفاهيم العلمية من اهم جوانب تعلم العلوم لما لها من اهمية في تنظيم الخبرة وتذكر المعرفة،ومتابعة التصورات،وربطها بمصادرها،وتسهيل الحصول عليها ويؤكد التربويين على اهمية المفاهيم العلمية اذ ان المفاهيم تسهل على الطلبة فهم العلوم بوضوح كما ان وضوح المفاهيم والمصطلحات ضروري للفهم والاستيعاب،وتحقيق التفاهم والتواصل العلمي.(خطابية،2005،ص 39) كما تؤلف عنصرا مهما في بناء المعرفة وفي بناء محتوى المواد المختلفة(خوالدة، 1996،ص183)والمفاهيم قاعدة ضرورية للسلوك المعرفي الاكثر تعقيدا المتضمن المبادئ والقوانين وحل المشكلات،اذ تشمل جزءا جوهريا من المعرفة المنظمة في الموضوعات المختلفة(ابو حطب،1984،ص 7)
أنموذج مكارثي
طور هذا الأنموذج من قبل بيرنس مكارثي Bernice McCarthy سنة 1987.
مراحل أنموذج مكارثي:مراحل الأنموذج الأربعة وهي:
1- المرحلة الأولى:الملاحظة التأملية:يوفرالمعلم في هذه المرحلة الفرصة للتلميذ للانتقال من الخبرات المادية المحسوسة إلى الملاحظة التأملية و يفضل البدء معهم ببيان قيمة خبرات التعلم ومن ثم منحهم الوقت لاكتشاف المعنى المتضمن في هذه الخبرات،وفي ذلك ما يسوغ سبب التعلم و يتلخص ما يقوم به المعلم هنا بالنقاط الآتية :
ـ بيان قيمة خبرات التعلم التي ستتم في الدرس .
ـ التأكد من أن للدرس أهمية شخصية بالنسبة للمتعلم .
ـ إيجاد بيئة تعلم تعين التلاميذ في اكتشاف الأفكار دون أن يتم تقويمهم .
2- المرحلة الثانية:بلورة المفهوم:ينتقل المتعلم من الملاحظة التأملية إلى بلورة المفهوم من خلال ملاحظاته ويتم التدريس في هذه المرحلة بالشكل التقليدي لما يقوم به المعلم،ويمكن تلخيص ما يقوم به المعلم هنا بالنقاط الآتية :
ـ تزويد التلاميذ بالمعلومات الضرورية . ـ تقديم المفاهيم بطريقة منظمة .
ـ تشجيع التلاميذ على تحليل البيانات و تكوين المفاهيم .
3- المرحلة الثالثة:التجريب النشط:ينتقل التلميذ من مرحلة بلورة المفهوم إلى التجريب والممارسة اليدوية ويفلح التلاميذ العاديون في هذه المرحلة كثيرا وهي تمثل الوجه العملي للعلم و دور المعلم في هذه المرحلة هو تقديم الأدوات والمواد الضرورية،وإعطاء الفرص للتلاميذ كي يمارسوا العمل بأيديهم و يتلخص ما يقوم به المعلم هنا بالنقاط الآتية :
ـ فسح المجال للتلاميذ بالقيام بالنشاطات . ـ متابعة أعمال التلاميذ و توجيههم .
4- المرحلة الرابعة:الخبرات المادية المحسوسة:ينتقل التلميذ في هذه المرحلة من التجريب النشط إلى الخبرات المحسوسة ويدمج التلميذ المعرفة مع خبراته الذاتية وتجاربه،فيوسع مفاهيمه السابقة ويطور هذه المفاهيم بصورة جديدة،ويستخدم الأفكار في أشكال مختلفة ويمكن تلخيص ما يقوم به المعلم في هذه المرحلة بالنقاط الآتية:
ـ السماح للتلاميذ باكتشاف المعاني و المفاهيم بالعمل . ـ تحدي التلاميذ بمراجعة ما قد حدث .
ـ تحليل الخبرات بمعايير الأصالة و الملاءمة .(الخليلي , 1996 , ص:294 - 297)
دراسات سابقة:لم تجد الباحثة دراسات تناولت انموذج مكارثي عدا دراسة راجي
دراسة راجي(2007):هدفت الدراسة إلى(التعرف على اثر أنموذجي دانيال ومكارثي في اكتساب المفاهيم العلمية والاتجاه نحو مادة العلوم لدى تلميذات الصف الخامس الابتدائي)اشتملت العينة على(78)تلميذة مقسمة إلى ثلاث مجموعات اثنان منها تجريبية وواحدة ضابطة،المجموعة التجريبية الأولى تدرس باستخدام أنموذج دانيال،المجموعة التجريبية الثانية تدرس باستخدام أنموذج مكارثي،المجموعة الضابطة تدرس وفقا للطريقة الاعتيادية.تضمنت أداتي البحث اختبارا تحصيلياومقياس الاتجاه نحو مادة العلوم،إحصائيا استخدمت الباحثة اختبار شيفية،وأظهرت النتائج تفوق المجموعة التجريبية التي درست باستخدام أنموذج مكارثي على المجموعتين التجريبية التي درست باستخدام أنموذج دانيال والضابطة التي درست بالطريقة التقليدية،تفوق المجموعة التجريبية التي درست باستخدام أنموذج دانيال في اكتساب المفاهيم العلمية على المجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية،لم تظهر النتائج فرقا دالا إحصائيا بين المجموعة التجريبية الأولى التي درست باستخدام أنموذج دانيال والمجموعة الضابطة التي درست بالطريقة التقليدية في متوسطي درجات الاتجاه نحو مادة العلوم (راجي،2007،ص خ)
مناقشة الدراسات السابقة
اتفقت الدراسة الحالية مع دراسة راجي(2007)حيث جاءت منسجمة معها في الاهداف من حيث استخدامها الانموذج التعليمي وتعرف اثره في التحصيل،وتناول البحث الحالي المرحلة الثانوية في حين تناولت دراسة راجي المرحلة الابتدائية،وبالنسبة للمادة الدراسية فقد تناول البحث الحالي الفيزياء اما دراسة راجي فقد تناولت العلوم العامة.
الفصل الثالث:التصميم التجريبي:اختارت الباحثة تصميما ًتجريبياً ذا ضبط جزئي،يحتوي على مجموعتين الأولى تجريبية تتعرض للمتغير المستقل وهو أنموذج مكارثي،والثانية الضابطة تدرس بالأسلوب التقليدي اللتان اختيرتا بصورة عشوائية
جدول(1)التصميم التجريبي للبحث