المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ما أشبه الوضع السوري اليوم بأمسه


عبدو خليفة
01-18-2012, 11:56 PM
مجزرة حماة

إن ستالين ضحى بعشر ملايين للحفاظ على الثورة البلشفية،
يجب على سوريا أن تفعل مثل ذلك.
(( رفعت الأسد في المؤتمر القطري السابع ))

أما الإخوان المسلمون فلا ينفع معهم غير الإستئصال.
(( حافظ الأسد في المؤتمر القطري عام 1965 ))

لأقطعن اليد التي لم يستطع جمال عبد الناصر أن يقطعها.
(( حافظ الأسد عام 1973))

إن تحجيرالحكام في الوطن العربي على سلطة وجعلها مزرعة لهم ولذويهم، وضربهم عرض الحائط بالمعارضة وأرائها، لدليل قاطع على عدم حبهم لوطنهم، وهذا هو حال بشار الأسد اليوم في سوريا فهو على استعداد أن يضحي بالشعب من أجل أن تستمر سوريا مزرعة له ولأقرباءه كما كانت من قبل لأبيه وعمه، غير مدرك أن الحاكم الذي لا يستطيع تلبية مطالب شعبه ويسلط عليه وحوشا يتباهون بقتله فوف يصل إلى حال لا يستطيع فيه الدفاع عن نفسه، والدليل ما جرى لمن كان على شكيلته في الطغيان والإستبداد، وتضمنا منا مع الشعب السوري المكلوم والأسير لدى طاغية الشرق الأوسط بشار الأسد جئنا بهذا الموضوع وما يليه من مواضع كمساهمة في كشف الغطاء عن هذا النظام التتاري الجديد الذي ينفرد بالمواطنين فيرتكب فيهم من الجرائم ما لا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على إنسان إلا بشار الأسد، مواضع سقناها من أناس تقاة عصروا تاريخ النظام الأسدي وكتبوا عن جرائمه.

في شهر أذار عام 1980 أجمع المثقفون ورجال الفكر والأطباء والمهندسون وجميع أصحاب المهن في حماة وإدلب وجسر الشغور على المطالب التالية لحافظ الأسد
( 1 ) رفع حالة الطوارئ وإلغاء المحاكم العرفية.
( 2 ) إعادة جميع صلاحيات التقاضي إلى القطاع المدني، بعد إستقلال السلطة القضائية عن التنفيذية.
( 3 ) إحترام حقوق الإنسان فعلا وممارسة.
( 4 ) إجراء إنتخابات حرة يختار الشعب فيها رجال السلطة التشريعية.
وخرجت عدة مظاهرات ومسيرات شعبية في حماة وإدلب وجسر الشغور تندد بالسلطة الأسدية، وتم اإتفاق على أن يكون يوم 31 ــ 03 ــ 1980 إضرابا عاما تأييدا لهذه الطالب ، ونفذ الإضراب ووزعت عشرت الاف من النشرات تبين المالب المتفق عليها من قبل الشعب، ولكن السلطة الأسدية كعادتها لاتصغ لشيء مثل هذا، بل كان رد فعلها حل النقابات ومجالسها، واعتقلت أعضاؤها كما اعتقلت عددا كبيرا من أساتذة الجامعات والمحاميين والصيادلة والأطباء والمدرسين والعلماء وآلاف من طلاب الجامعات والمدارس الثانوية، وبدأت السلطة بتمشيط المدن والقرى بحثا عن منداسين بزعمها، فكانت المجازر ومنها مجزرة حماة.
وظلت العلاقة موتوترة بين الشعب والسلطة الأسدية حتى يوم 2 / 12 / 1982 حيث زاد الطين بلة.
في هذا اليوم كانت وحدة من الجيش تمشط المدينة القديمة فوقعت في كمين وقتل فيه عشرون جنديا، بعد أن عثر الجنود على وكر القائد المحلي للمقاتلين ( عمر جواد المسمى أبو بكر ) وعندما طوق أعطى الأوامر بالانتفاضة فانطلقت المساجد بنداءات الجهاد ضد البعثيين من مكبرات الصوت، وخرج مئات المقتلين من مخابئهم ويقتلون وينهبون السلاح، ويهاجمون بيوت المسؤولين وأعلن المقاتلون السيطرة على مدينة حماة، واستمرت المعارك ثلاثة أسابع مدلهمة ضارية، كانت السلطة تحاول اعادة السيطرة في الأسبوع الأول، وفي الاسبوعين الآخرين كانت تقتل المتمردين، وتراجع المتمردون إلى الأحياء القديمةالتي لاتدخلها السيارات، مثل البرودية والكلانية، فقصفتها سلطة الأسد بالمدفعية وقتل عدد كبير من المدنيين الأبرياء قبل القضاء على المقاومة وبعدها، ودمرت السلطة الأسدية ثلث المدينة، وتم دفن ما بين خمسة ألاف وعشرين ألف ضحية من ضحايا غضبة السلطة الأسدية ، وتم إخماد التمرد بالتدمير والموت، وخرج حافظ الأسد الغاضب بكل بساطة وبدم بارد في أول بيان له علني عقب المذبحة. أن ما حدث في حماة حدث وانتهى. ) وأزيحت الأحياء القديمة المتهدمة بالجرافات وأقيمت حدائق وساحات ونوادي وبركة للسباحة مختلطة، وكانت هذه السباحة المختلطة هي أهم التغييرات الثورية سنة 1983.

**************************************************
كانت هذه أحداث من تاريخ سوريا الحديث، أما مقارنتها مع مايجري في سوريا اليوم أترك ذلك إلى القاريء الكريم ليقف على هول الكارثة، كارثة السلطة الأسدية وما تخلفه من دمار وخراب وقتل للبشر من أجل أن تبقى سوريا مزرعة لآل الأسد لا لغيرهم غير مدركين أن الأمر لله يضعه حيث يشاء.

المراجع
كتاب: وريا مزرعة الأسد للدكتور عبد الله الدهامشة.

رواية: دم سقى الجولان للدكتور عبد الله الدهامشة.

كتاب: سقوط الجولان للضابط خليل مصطفى

محمد خطاب
01-19-2012, 08:39 PM
الاخ الكريم / عبده خليفة
ما أردت ان أعلق عليه هو أن الاسم الحقيقي لحافظ وبشار هو( حافظ النعجه ) ، والذي اطلق عليه اسم الاسد كان جمال عبد الناصر
تحياتي

عبدو خليفة
01-20-2012, 09:06 AM
أشكرك أخي الفاضل محمد خطاب على تدخلك بهذه المعلومة وإن كنت أرغب في المزيد، أما عائلة الأسد فهم في الحقيقة نعاجا إلا على الشعب الذي قصى من بطشهم الويلات، ولكن يبدو أن الفرج قريبا بحول الله ولن تكون هناك نعجة على رأس السلطة في سوريا بعد اليوم.

محمد خطاب
01-20-2012, 12:14 PM
الاخ الكريم عبدو خليفه
توجد رواية اسمها ( القوقعة ) وهي لكاتب مسيحي دخل المعتقلات السورية بتهمة انه من الأخوان المسلمين
وكتب فيها ما جرى معه وأحداث اعتقاله وسجنه مع الاسلاميين في سوريا
فيها الكثير من التوثيق لجرائم حافظ النعجه وزبانيته
ارجو ان تقوم بقراءتها ، ويمكن الحصول عليها من النت ببساطة ويسر
تحياتي أخي الكريم