المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اثر استعمال أنموذج درا يفر في تغييرا لمفاهيم العلمية ذات الفهم الخاطئ لدى طلاب الصف الأول المتوسط


Eng.Jordan
11-11-2012, 08:49 PM
حمل الدراسة كاملة من المرفقات


إبراهيم محي ناصر
الخلاصة
تعتبر مناهج العلوم من المناهج المهمة لما تحتويه من مفاهيم علمية تشكل حجر الأساس في التعلم اللاحق وان تعلم المفاهيم بصورة صحيحة يؤدي إلى بناء مفاهيمي سليم في المستقل ولهذا يجب على مدرسي العلوم تدريس المفاهيم بصورة صحيحة وتعديل ما هو خاطئ منها ويعد أنموذج درا يفر واحد من النماذج المستعملة في عملية التغيير ألمفاهيمي وقد استعمله الباحث في تعديل المفاهيم العلمية الخاطئة في مادة العلوم للصف الأول المتوسط وقد أظهرت نتائج البحث فاعليةالانموذج في عملية التغيير والتصحيح حيث أظهرت نتائج البحث تفوق المجموعة التجريبية التي درست بهذا الأنموذج على المجموعة الضابطة في عملية التصحيح كما بينت النتائج إن معظم المفاهيم العلمية الخاطئة يحصل عليها الطلاب من البيئة المحلية وخرج الباحث باستنتاجات أهمها إن أنموذج درا يفر له ا ثر واضح في عملية التغيير ويوصي الباحث بضرورة تدريب المدرسين على الاختبارات التشخيصية والنماذج الحديثة كما يقترح إجراء دراسات للكشف عن الفهم الخاطئ في جميع المراحل الدراسية واستخدام أنموذج درا يفر مع متغيرات أخرى مثل الاتجاه أو استبقاء المفاهيم.

الفصل الأول
التعريف بالبحث
يعد منهج العلوم للصف الأول المتوسط من المناهج المهمة في هذه المرحلة فهذا المنهج يمهد لدراسة العلوم التطبيقية في المراحل اللاحقة بالإضافة لاحتوائه على عدد كبير من المفاهيم العلمية المرتبطة بحياة الطلاب ويعد اكتساب المفاهيم في المرحلة المتوسطة احد أهداف تدريس العلوم ولتحقيق هذا الهدف يتطلب من المعلم والطلاب استخدام طرائق تدريسية مناسبة تضمن سلامة اكتسابها لذا أكد التربويون والمهتمين في مجال التربية باستخدام طرائق تدريس تعطي للمتعلم دورا ليزاول عمليات تمكنه من معرفة خصائص الأشياء ومحاولة التمييز بينها وتفسيرها في ضوء معلوماته عنها مضافا لذلك تصنيفه لها وفي ذلك مايعطي للمتعلم صورا مترابطة عن المفاهيم التي يتعلمها وهذا يساعده على الاحتفاظ بها. (ألهو يدي,2005 :37 )
ونظرا إلى أن ألأساليب والطرائق التدريسية المتبعة في تدريس المفاهيم العلمية تعتمد على الحفظ والاستظهار من اجل تزويد المتعلم بأكبر كمية من المفاهيم فقد أدى هذا إلى جعل المفاهيم غير مرتبطة بالبنية المعرفية للمتعلم مما يؤدي إلى تشتتها في الذهن وجعلها عرضة للنسيان والفهم الخاطئ0 (ألمندلاوي ,2002 :2 )
وقد بينت الدراسات أن استخدام الأساليب الاعتيادية في الميدان التربوي قد نجم عنها ضعف الفهم وإدراك غير صحيح وعدم قدرتها على تعديل مايمتلكه الطلاب من فهم خاطئ لذا أولى المختصون بالتربية بالأساليب التدريسية الحديثة التي من شأنها مساعدة الطلبة على تعلم المفاهيم بصورة صحيحة فضلا عن معالجة ما هو خاطئ0 (ألعلواني,1999 :9)
ومن المؤشرات على عدم تعلم المفاهيم العلمية بصورة صحيحة في هذه المرحلة الدراسية هوالاجابات الخاطئة للطلاب على الفقرات التي تتضمن مفاهيم علمية مما يسبب انخفاض نسب النجاح إذ بلغت نسبة نجاح طلاب الصف الأول المتوسط في محافظة كربلاء للعام ألدراسي 2007 -2008 47 ,52 %
ولهذا سيحاول الباحث استعمال أنموذج درا يفر للتغيير ألمفاهيمي لغرض تعديل ما يمتلكه طلاب هذه ألمرحلة من فهم خاطئ لبعض ألمفاهيم ألعلمية وبذلك تبرز مشكلة البحث الحالي في النقاط التالية :
1-ما المفاهيم العلمية ذات الفهم الخاطئ لدى طلاب الصف الأول المتوسط0
2-ما أثر أنموذج درا يفر في أحداث عملية التغيير المفاهيمي0
أهمية البحث والحاجة إليه:
حظيت مناهج العلوم بتغيير دائم لأنها واحدة من المرتكزات الأساسية في تطوير خبرة الطلاب وتنمية تفكيرهم ومهاراتهم إذ يتم عن طريقها تعليمهم وتدريبهم على التنظيم وتسلسل أفكارهم حتى يتمكنوا من تطبيق ما تعلموه في مواقف متعددة وإتباع الأسلوب العلمي المتمثل بالملاحظة والتجريب والاستنتاج للتوصل للمعارف والمعلومات0 (سلامة,2002 :49 )
وعلى الرغم من التغييرات التي طرأت على محتوى مناهج العلوم فلم يواكبها أي تغيير لطرائق التدريس فما زالت الطرائق التي تعتمد على السرد والإلقاء وعدم تشخيص الأخطاء المفاهيمية لدى الطلاب هي السائدة والمتبعة (ألسامرائي,1998 :311 )
وإذا كانت مفاهيم الطلاب غير سليمة فأن كل ما يبنى عليها من مفاهيم يكون بناءا خاطئا وعليه فأن للحصول على فهم سليم يتطلب أساليب تدريس تضمن سلامة الفهم وبقائه وألأحتفاظ به. (زيتون ,1994 :85 )
ولأهمية موضوع الفهم الخاطئ للمفاهيم عقدت ندوات ومؤتمرات ومن أبرزها المؤتمر المخصص لمناقشة الفهم الخاطئ في العلوم والرياضيات والذي عقد في جامعة كورنيل ألأمريكية عام 1983 وركز على المفاهيم الخاطئة من ناحية تحليلها وتفسيرها وتكوينها0 (ألشهراني ,1996 :10 )
وعقد في اسبانيا 1992 مؤتمر تربوي قدمت فيه دراسة هدفت إلى كيفية التعرف على الأفكار غير السليمة لدى الطلبة وطرق معالجتها أو تصويبها من قبل المعلمين باستخدام ا لطرائق والأساليب الحديثة Hewson,1992:1-8 ))
واعتمادا على ما سبق بدأ الاهتمام بالتدريس ألعلاجي الذي يكون على شكل أنموذج تدريس يركز على علاج نقاط الضعف لدى المتعلمين بهدف أحداث تغييرات ايجابية في أفكارهم فأتجه التربويون إلى إيجاد نماذج تعليم جديدة في مجال التغييرالمفاهيمي تعالج موضوع ألفهم ألخاطئ على وجه الخصوص لتكوين بناء مفاهيمي صحيح لدى المتعلم (أمين ,2001 :157 ).
وفي البحث الحالي سيتم استعمال أنموذج درا يفر 1986 القائم على ألفلسفة البنائية والذي تم اقتراحه لمساعدة الطلبة على تعديل وتصويب المفاهيم ذات الفهم الخاطئ لديهم والذي يشترط أحداث المواءمة بين ما يعرفه ا لمتعلم وبين خبرات التعلم الجديدة وعليه يمكن تلخيص أهمية البحث الحالي في :
1-تشخيص المفاهيم العلمية ذات الفهم الخاطئ0
2-معرفة أثر أنموذج درا يفر في تعديل المفاهيم الخاطئة 0
3-مساعدة مدرسي المادة على طرائق تشخيص المفاهيم واستخدام أساليب ونماذج تدريسية لتعديلها بالصورة الصحيحة0
أهداف ألبحث:
يهدف البحث الحالي إلى
1-تحديد المفاهيم العلمية ذات الفهم الخاطئ لدى طلاب الصف الأول المتوسط في مادة العلوم 0
2-بيان أثر أنموذج درا يفر في تعديل الفهم الخاطئ لدى الطلاب 0
فرضية البحث:لا يوجد فرق ذو دلالة إحصائية عند مستوى 0,05 بين متوسط درجات تصحيح المفاهيم العلمية لدى طلاب المجموعة التجريبية التي درست وفق أنموذج درا يفر وبين متوسط درجات تصحيح تلك المفاهيم لدى طلاب المجموعة الضابطة بألأختبار البعدي0
حدود ألبحث:يتحدد البحث الحالي بالاتي:
1-المفاهيم العلمية الواردة في كتاب العلوم للصف الأول المتوسط ضمن الفصول (6,5,4,3,2 ) 0
2-طلاب الصف الأول المتوسط في المدارس المتوسطة التابعة للمديرية العامة لتربية محافظة كربلاء0
3-الفصل الأول من العام الدراسي2008 -2009
مصطلحات ألبحث:
أولا:الأنموذج Model عرف بعدة تعريفات منها:
-(Mayer 1989)-في الحساني أنه (تقنية تعليمية –تعلميه تعتمد نظريات التعلم المعرفية وتستخدم لتحسين فهم الطلاب للتغييرات العلمية) (ألحساني,2000 :10 )
-قطامي وقطامي,1998 أنه(مجموعة من أجزاء موقف استراتيجي وهي طريقة تامة في أجزائها التي تم وصفها بالتفصيل) (قطامي وقطامي , 1998 :14 )
التعريف الإجرائي لأنموذج درا يفر :هو الانتقال من خطوة إلى أخرى بصورة منظمة بحيث تبدأ بالتوجيه وإظهار الأفكار وإعادة صياغتها وتطبيقها على مواقف جديدة ثم مراجعة أخيرة ليدرك الطالب الفهم الصحيح للمفهوم0
ثانيا :المفهوم Concept عرف بعدة تعريفات منها0
-الخليلي,1995 أنه (عبارة لفظية صحيحة علميا تتضمن الحقيقة لكن الحقيقة ليست مبدأ لأنها شيء أو حدث أو شخص) (ألخليلي,1995 :17 )
-صبري وتاج الدين ,2001 أنه (صورة ذهنية تنتج عن أتساق أو تناسق أحداث أو أشياء معينة ) (صبري وتاج ألدين ,2001 :5 )
-الهيئة التربويةNSSE,2002 أنه(تركيب أو تنظيم للأفكار أو المعاني) (سلامة,2002 :117 )
تعريف المفهوم إجرائيا :كل مجموعة من الحقائق العلمية في مادة العلوم للصف الأول المتوسط والتي يمكن جمعها تحت عنوان أو رمز أو مصطلح علمي0
ثالثا :الفهم الخاطئ للمفاهيم Miss Concepts عرف بعدة تعريفات منها :
-تنسون ,1993 :أنه (افتراض المتعلم بشكل خاطئ أن واحدا من الصفات المتغايرة هي صفة حيوية ونتيجة لذلك فأنه يعين بشكل خاطئ أمثلة ليست لها هذه الصفة على أنها أمثلة وغير أمثلة لها هذه الصفة على أنها أمثلة ) (تنسون ,1993 :73 )
-السنجاري,1997 :أنه (هو ذلك المفهوم ألذي يخطئ فيه المتعلم بعنصرين أو ثلاثة من عناصره وبنسبة 50%عند ألإجابة على فقرات اختبار المفاهيم الفيزيائية المعد من قبل الباحث لأغراض الدراسة في المرحلة التشخيصية ) (السنجاري,1997 :26 )
التعريف الإجرائي للفهم ألخاطئ :هو الخطاء ألذي يقع فيه الطلاب وبنسبة 34% عند ألإجابة على فقرات اختبار المفاهيم العلمية المعد لأغراض الدراسة 0
رابعا :التغيير ألمفاهيمي Conceptual Change عرف بعدة تعريفات منها:
-الهرمزي ,1995 أنه (أعادة ترتيب وتنظيم أوأستبدال المفاهيم الموجودة في ألإطار ألمفاهيمي للمتعلم بما يتلاءم مع الخبرة الجديدة) (الهرمزي,1995 :2 )
-سلام ,2001 أنه (عملية ترتيب وتنظيم في البيئة المفاهيمية لدى الطالبات لتعديل أوتصحيح الخاطئ منها وذلك أثناء تفاعلها مع المفاهيم العلمية الصحيحة ) (سلام ,2001 :16 )
التعريف الإجرائي للتغيير ألمفاهيمي :هو أي إضافة أودمج لمعلومة جديدة مع المعلومات القديمة للطالب مما ينتج عنه تعديل لما هو خاطئ من أفكار0
الفصل ألثاني
الدراسات السابقة
1- دراسة ,Obrien 1990
أجريت الدراسة في فرنسا وهدفت إلى تحديد اللأفكارالخاطئة وتغييرها بالتجريب والأنشطة الصفية شملت الدراسة تلاميذ المرحلة الابتدائية واستخدمت الباحثة أسئلة لجمع المعلومات والبيانات حول المعرفة السابقة للمتعلمين وتدوينها ومن ثم تعديلها بواسطة التجريب0 (Bruce&Kopnicek,1990,P:1-7 )
2 –دراسة1993 Lonning
أجريت الدراسة في انجلترا وهدفت إلى التعرف على أثر أستخدم التعلم التعاوني في التحصيل خلال أنموذج لتغيير المفاهيم في مادة العلوم لدى طلبة الصف العاشر تكونت عينة الدراسة من 36 طالبا وطالبة تم تقسيمهم إلى مجموعتين ألأولى ضابطة تدرس بالطريقة ألاعتيادية والثانية تجريبية تدرس بطريقة التعلم التعاوني التي طعمت بشروط أنموذج درا يفر لتغيير المفاهيم وفي نهاية التجربة تم تطبيق اختبار تحصيلي على المجموعتين وعند استخدام اختبار (t)أظهرت النتائج تفوق المجموعة ألتجريبية 0 (سلام,2001 :25 )
3-دراسة ألسنجاري,1997 /بغداد
هدفت الدراسة إلى التعرف على أثر استخدام ثلاث استراتيجيات تدريسية في تصحيح المفاهيم الفيزيائية الخاطئة لدى طلبة المرحلة الجامعية فضلا عن تحديد نسبة الخطأ في عناصر المفهوم الأساسية (التعريف,المثال ,التطبيق) وتضمنت الدراسة مرحلتين مرحلة تشخيصية شملت 45 طالبا تم تحديد المفاهيم الخاطئة لديهم بوساطة اختبار ضم 98 مفهوما وحدد الباحث نسبة ألخطاء (50%) فأكثر أما المرحلة ألعلاجية فقد طبقت على 40 طالبا قسموا إلى أربع مجاميع متساوية ومتكافئة تم تدريس الأولى بالمناقشة الفعالة والثانية درست بالمواجهة التصورية والثالثة درست بألاحداث المتناقضة والمجموعة الرابعة ضابطة درست بالطريقة ألأعتياديةوفي نهاية التجربة طبق اختبار بعدي مكون من 58 فقرة وأظهرت النتائج فاعلية ألاستـراتجيات التدريسيـة فـي تصحـيح المفاهـيم الفيزيائيـة الخاطئة وتفوقها على الضابطة0(ألسنجاري ,1997 :أ-ج)
الفصل الثالث
(إجراءات البحث)
تكونت إجراءات ألبحث من مرحلتين هما:
أولا:المرحلة التشخيصية :وتهدف هذه المرحلة إلى تشخيص المفاهيم ذات الفهم الخاطئ وفقا للأتي0