المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أنموذج لتقوم نظام إدارة البيئة وفقا لمتطلبات المواصفة الدولية iso14001


Eng.Jordan
11-11-2012, 09:37 PM
دراسة في معمل سمنت الكوفة

عبد الكريم خليل الصفار
كلية الهندسة-جامعة بابل




حمل المرجع كاملاً من المرفقات


المستخلص
تناول هذا البحث بدراسة المواصفة الدولية ISO14001 حيث الماهية، والخصائص، والنشأة والتطور، والعوامل الرئيسية المؤثرة فيه، والمتطلبات، والتأثير على التجارة الدولية، وذلك بغية توفير أرضية نظرية مناسبة، تعزز من مساهمة البحث الرئيسية في تقديم أنموذج لتقويم نظام ادارة البيئة وفقاً للمواصفة الدولية ISO14001 يساعد منظمات الأعمال في التعامل مع المواصفة الدولية من خلال مدخل يسهم في تقليل الكلفة والوقت والجهد أثناء عمليات التقويم الدقيق والمراجعة ، ويشجع على تبني المواصفة كاستجابة عملية على التحديات المعاصرة التي أصبحت تواجهها في ظل المنافسات الشديدة والتطور التقني المتسارع .
اعتمد هذا البحث على منهج دراسة الحالة (case study) وتم اجراءه في معمل سمنت الكوفة الجديد، اذ تم القيام بتقديم وصف تقويمي للوضع البيئي في معمل سمنت الكوفة وبما يساعد في التعرف على الجوانب البيئية المهمة فيه.
وقد أظهر استخدام انموذج التقويم وجود تطبيق جزئي وأولي لبعض متطلبات المواصفة الدولية ISO14001 بحكم تأهيل المعمل لمتطلبات المواصفة الدولية ISO 9001 مع وجود ثغرات في التوثيق، وهو ما يوفر بيئة مناسبة لبناء نظام للادارة البيئية في العمل .
وأوصى البحث باعتماد الأنموذج المصمم لتقويم نظم ادارة البيئة في العمل .
المقدمة :
أدى ظهور التكتلات الاقتصادية العملاقة والتطور التقني المتسارع في مختلف الأنشطة الإنسانية إلى ازدياد حد المنافسة بين منظمات الاعمال الساعية الى النجاح والنمو والاستمرارية وتحقيق الربح على المدى البعيد، مما دفعها لاعادة النظر في إستراتيجيتها وأولوياتها التنافسية ومن ثم في اهدافها ورؤاها المستقبلية، فاستدعت تلك المنظمات الجودة فيما استدعت لتصبح سلاحها التنافسي الأمضى لتحقيق التميز على الصعيد العالمي خاصة بعد التأثرات التي رسمتها التجربة اليابانية في اذهان رواد الصناعة والتجارة والمال وعلاقة تلك التجربة ونجاحها المتميز بالجودة .
وأصبحت شهادة المطابقة مع هذه المواصفة مطلباً تجارياً وشرطاً للمنافسة في ظل اتفاقيات منظمة التجارة العالمية وملحقاتها .
ان جودة المنتجات لم تكن القضية الوحيدة المثيرة للاهتمام في أواخر القرن الماضي، بل كانت البيئة الوجه الآخر للعملة ، فالتحديات البيئية التي واجهها العالم ومشاكلها كظاهرة زيادة معدلات الحرارة عالمياً ونضوب طبقة الأوزون والأمطار الحامضية قد جعلت الشركات الصناعية تولي اهتماماً كبيراً بالبيئة وتحاول تحسين مستويات ادائها البيئي لما لانشطتها ومنتجاتها من دور اساس فيما واجهته البيئة من مشاكل، وكانت مبادرة المنظمة الدولية للتقييس(ISO) وبالتعاون مع العديد من الجهات في اصدار سلسلة المواصفات الدولية ISO14000 احد اهم الاستجابات الدولية لذلك التحدي البيئي، اذ اصدرت في الأول من ايلول عام 1996 المواصفة الدولية ISO14001 ، وهي اكثر مواصفات السلسلة أهمية وشهرة، ويعد اصدارها حدثاً مهماً في مجال اعتماد استراتيجيات تنافسية لادارة البيئة ومحاولة لتحقيق موازنة بين النمو الاقتصادي وحماية البيئة ، فغالباً ماكان للتقدم الاقتصادي ورفاهية المجتمع ثمن بيئي يتعلق بهما.
سلسلة المواصفات الدولية ISO14000 :.
زاد الحديث في الاعوام الثلاثين الأخيرة عن البيئة ومشكلاتها وبدأت تتوالى الندوات والمؤتمرات التي تناقش المخاطر والتأثيرات المحددة للبيئة والتي تصل بعضها الى حد فناء الحياة البشرية، واصبحنا نسمع عن تآكل طبقة الأوزون وظاهرة الاحتباس الحراري ومشكلة التصحر والتسريبات النووية وغيرها من الظواهر التي كان للسلوك الانساني غير المتوازن تجاه الطبيعة دوراً كبيراً في ظهورها .
ان عصرنا على الرغم من التقدم العلمي الهائل محاصر بالخوف، الخوف من الاخلال بتوازن الطبيعة الذي أتاحه استخدام التقنيات الحديثة ومجالات التنمية المتعددة، واستجابة لتلك المخاوف بدأت تطلق دعاوى التنمية المستدامة والترابط بين التنمية بين التنمية وحماية البيئة وغيرها من المفاهيم والقيم البيئية الحديثة .
وكانت مبادرة المنظمة الدولية للتقييس (ISO) بالتعاون مع العديد من الجهات في اصدار سلسلة المواصفات الدولية ISO14000 احدى تلك الاستجابات لذلك التحدي البيئي .
النشأة والتطور :
منذ انعقاد المؤتمر الأول للأمم المتحدة حول بيئة الانسان في ستوكهولم عام 1972 اصبحت البيئة وعلى الخصوص العلاقة بين الاعمال والبيئة تحتل اهمية متزايدة وتشكل قضية استراتيجية (Harrington&Knight,1999:1) .
وكان من نتائج هذه المؤتمرات اسس برنامج البيئة للامم المتحدة (UNEP) و اللجنة العالمية للبيئة والتنمية (WCED) والتي حددت في تقريرها الشهير (مستقبلنا المشترك) والدور الذي يجب ان تقوم به الصناعة في الادارة البيئية. فضلاً عن الدعوات التي اطلقت في مفاوضات جولة الاورغواي للاتفاقية العامة للتجارة والتعرفة (GATT) والهادفة لايجاد مواصفات دولية تتحاشى الحواجز التجارية القائمة على اسس بيئية وتعزز من وسائل حماية البيئة بذات الوقت (DeAraujo, 1996:23) .
ما تقدم دفع منظمة (ISO) واللجنة الدولية للالكتروتقنية (IEC) لتشكيل المجموعة الاستشارية الاستراتيجية للبيئة (SAGE) عام (1991) لتقييم الحاجة الى مواصفات دولية خاصة بادارة البيئة تحقق الاهداف الآتية (Diamond,1996:103) :
1- تنشئ مداخل عامة لادارة البيئة مشابهة لتلك الخاصة بادارة الجودة .
2- تعزز قدرات المنظمات لانجاز تحسينات في الاداء البيئي والقدرة على قياسها.
3- تسهّل التجارة الدولية وتزيل العوائق التجارية غير الكمركية .
وقد تزامن مع عمل (SAGE) انعقاد مؤتمر الأمم المتحدة للتنمية والبيئة (UNCED) عام (1992) في البرازيل والمعروف بقمة الارض ، والذي خلق مناخاً عالمياً ايجابياً وزخماً سياسياً باتجاه ايجاد نظام دولي لاادارة البيئة .
ونتيجة لكل ذلك أوصت (SAGE) بان تمضي منضمة (ISO) باتجاه ايجاد مواصفات دولية تعالج قضايا البيئة ، فشكلت عام 1993 اللجنة الفنية (TC207) المسؤولة عن تطوير سلسلة المواصفات الدولية (ISO14000) وتتألف تلك اللجنة من مجموعة من اللجان الفرعية (SCs) ومجموعة العمل مختلفة (WGs) وتقوم تلك اللجان بالتعاون مع القضايا الآتية (Casico,et.al.1996:10):
1- اللجنة الفرعية الأولى (SC1) مختصة بأنظمة ادارة البيئة .
2- اللجنة الفرعية الثانية (SC2) مختصة بالتدقيق البيئي .
3- اللجنة الفرعية الثالثة (SC3) مختصة بالملصقات البيئية .
4- اللجنة الفرعية الرابعة (SC4) مختصة بتقويم الاداء البيئي .
5- اللجنة الفرعية الخامسة (SC5) مختصة بتقييم دورة الحياة .
6- اللجنة الفرعية السادسة (SC6) مختصة بالمصطلحات والتعاريف .
وتتألف تلك اللجان من ممثلين عن الحكومات ، والصناعة ، ومنظمات البيئة..الخ، وتقوم تلك اللجان باصدار المواصفات وفقاً لآلية محددة تبدأ مجاميع العمل (WGs) في كل لجنة فرعية باعداد المسودة الأولية من المواصفة، وتسمى مسودة عمل (WD) التي بعد تبني اللجنة الفرعية لها تسمى بمسودة اللجنة (CD) ويتم تقديمها الى كل أعضاء اللجان الرئيسية والفرعية للتعليق عليها ، واذا ما تمت الموافقة على ما تتضمنه من فقرات ترسل الى الجمعية العامة لمنظمة (ISO) وتقوم البلدان المشاركة في المنظمة بتثبيت ملاحظاتها خلال ستة اشهر تسمى المواصفة خلال هذه المرحلة بالمسودة الدولية للمواصفة (DIS) تؤخذ بعدها الاصوات خلال عملية اقتراع نظامية ، فاذا قبلت بنسبة 75% فما فوق فانها تتحول الى المسودة الدولية النهائية للمواصفة (FDIS) التي عند طباعتها وتوزيعها تسمى بالمواصفة الدولية .
ووفقاً لآليات العمل المتبعة يجب مراجعة مواصفات ISO المنشورة وتنقيحها كل خمس سنوات (Diamond, 1996:103) .
ما هي سلسلة المواصفات الدولية ISO14000 .
تعاملت الصناعة طوال العقود الماضية مع القضايا البيئية ومعالجة أثارها وفقاً لما عرف بمدخل (End of Pipe) أو الأمر والسيطرة (Command & Control) والذي ما يزال يستخدم حالياً في الكثير من البلدان النامية كآلية لحماية البيئة ، وهو مدخل تعالج وفقاً له التأثيرات البيئية بعد انتهاء عملية الانتاج وليس قبل او اثناء ذلك (DEP,1997:3)، وقد كلف ذلك الصناعة مبالغ طائلة في محاولتها التخفيف عن التأثيرات البيئية لانشطتها الصناعية المتعددة على امن وسلامة البيئة، وعلاوة على ذلك لم يستطيع ان يشكل حالة متناغمة ومتكاملة مع التعليمات والضوابط البيئية التي شهدت تطوراً مضطرداً خلال الفترة الماضية بفعل زيادة الوعي البيئي لدى الزبائن والمنظمات والأجهزة الحكومية المختصة .
واستجابة لذلك الاهتمام المتزايد بالبيئة جاء سلسلة المواصفات الدولية (ISO14000) كخطوة متقدمة للارتقاء بالاداء البيئي للمنظمات الصناعية والخدمية، مما مكنها من التوافق مع التعليمات والضوابط البيئية المحلية والإقليمية، دون التدخل في رسمها ، كما وفر بيئة عادلة للتنافس بين المنتجات المتوافقة مع البيئة ونواميسها وبين المنتجات الضارة بيئياً في السوق العالمية (SAIC,2000:1) .
سلسلة المواصفات الدولية (ISO14000) عبارة عن مجموعة مؤلفة من (23) مواصفة ، طورتها اللجنة (TC207) في منظمة ISO ، تزود المنظمة بهيكل لادارة التأثير البيئي والسيطرة عليه.
كما تقدم مجموعة من الادوات والموجهات ا