المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : اثر استخدام التجارة الالكترونية في تخفيض التكاليف التسويقية


Eng.Jordan
11-11-2012, 09:39 PM
حمل المرجع كاملاً من المرفقات






دراسة تطبيقية في شركة زين للأتصالات
علي قاسم حسن العبيدي جاسم عيدان براك المعموري جليل كاظم مدلول العارضي
كلية الادارة والاقتصاد – جامعة كربلاء كلية الادارة والاقتصاد – جامعة كربلاء جامعة الكوفة

المستخلص
بعد التطورات الهائلة التي حدثت ف ي المجالات التجارية وازدحام الاسواق بالشركات والمنتجات المتعددة والمتنوعة واشتداد حدة المنافسة فيما بين هذة الشركات لتحقيق الارباح ظهرت التجارة الالكترونية كأحدى وسائل التجارة الحديثة التي ساهمت وبشكل كبير في تغيير مستقبل العمل التجاري وساهمت من خلال تسهيل عملية البيع والشراء الكترونيآ في زيادة كفاءة الشركات وتدعيم الموقف التنافسي لها وساهمت من خلال دورها في تسويق منتجات الشركة الكترونيآ من تسهيل عملية الحصول على المنتجات والخدمات من قبل الزبائن في الوقت والسرعة المحددة وتخفيض كلفة تسويق منتجات الشركة الى ادنى حد ممكن .
اذ تعد التكاليف التسويقية جزءآ مهمآ من اجمالي كلفة المنتوج النهائي وذات اهمية لاتقل عن اهمية كلف الانتاج اذ ان معظم الشركات لاتحقق اهدافها بمجرد الانتاج فقط بل من خلال تسويق منتجاتها بالشكل المطلوب والصحيح .
لذلك فان الاهتمام بالتكاليف التسويقية والسعي الى اتباع كل الطرق التي تؤدي الى تخفيضها تعد بمثابة هدف تسعى الية معظم الشركات كونها ستساهم في مساعدة الادارة في عملية التخطيط ورسم السياسات البيعية للشركة وتسهل من عملية الرقابة على تلك التكاليف وتساعد الادارة في اتخاذ القرارات السليمة التي تتعلق بالنشاط التسويقي وكونها تؤثر وبشكل كبير على مبيعات الشركة وعلى مستوى ارباحها .
المقدمة
رغم ان مصطلح التجارة الالكترونية حديث التداول نسبيأ الا ان تطبيق التجارة الالكترونية كان قد بدأ في بداية السبعينيات من القرن الماضي من خلال عدة تطبيقات حيث كانت اكثر التطبيقات شهرة في ذلك الوقت هو تطبيق التحويلات الالكترونية للاموال ولكن مدى هذا التطبيق اقتصر على المؤسسات والشركات العملاقة. وبعد ذلك ظهر نوع اخر من التطبيقات الا وهو التبادل الالكتروني للبيانات والذي ساهم في توسيع تطبيق التجارة الالكترونية من مجرد معاملات مالية الى معاملات اخرى وساهم في زيادة الشرائح المساهمة في هذه التقنية من مؤسسات مالية والمصانع وبائعي التجزئة ومؤسسات خدماتية اخرى.
وقد انتشرت بعد ذلك تطبيقات واستخدامات اخرى لهذا النوع من التجارة مثل بيع وشراء الاسهم وتذاكر السفر والتي كانت تسمى بتطبيقات الاتصالات السلكية واللاسلكية.
وان مفهوم التجارة الالكترونية لم يكن بالشكل الذي عليه الان اذ لم توفر هذه التطبيقات بديلآ اقتصاديا قابلآ للانتشار الا بعد ما حصل من تطورات تكنلوجية واسعة في الالكترونيات ووسائل الاتصال حيث اصبحت في متناول المؤسسات والشركات بمختلف انواعها واحجامها وذلك لرخص ثمنها وصغر حجمها وسهولة استخدامها . اذ رافقت هذه التطورات التكنلوجية تحولات ادارية وتنظيمية في الاتصالات اتجهت نحو تحرير هذا القطاع الهام من العديد من التشريعات التي تحتكر استخدامه وتوفر الخدمات التقليدية التي تقتصر على استخدام الشبكات للاتصالات الهاتفية ولاتعير اهتمامأ كافيأ لخدمات تراسل البيانات والخدمات المتطورة الاخرى.
ومع بداية انتشار الانترنت في التسعينيات من القرن الماضي بدأ استخدام مصطلح التجارة الالكترونية ومن ثم تطورت تطبيقات التجارة الالكترونية بصورة كبيرة والسبب الاخر الذي ساهم في تطور التجارة الالكترونية هو نتيجة لازدياد حدة المنافسة ما بين الشركات ومنذ عام 1995 شاهدنا الكثير من التطبيقات المبدعة والتي تمثلت في الاعلانات والمزادات وحتى تجارب الواقع الافتراضي لدرجة ان كل شركة كبيرة او متوسطة الحجم انشأت لها موقعأ على الانترنت .
لذا يمكن القول بان ولادة التجارة الالكترونية قد كان في منتصف التسعينات واواخر التسعينات من القرن الماضي وتطورت وبشكل سريع جدآفي الالفية الثالثة .
المبحث الأول
منهجية الدراسة
1- مشكلة الدراسة: ((Study Problem
تتمثل مشكلة الدراسة في ان معظم الشركات تسعى الى خفض كلفة المنتج النهائي لها الى ادنى حد ممكن لما لة من اثر مباشر في مبيعات الشركة وارباحها وعلى الرغم من تعدد وسائل وطرق خفض الكلفة الا انها قد لاتكون فاعلة ومؤثرة لبعض الشركات . لذا فقد ظهرت التجارة الالكترونية كاحدى معالم التطور التكنلوجي للمعلومات واحدى اهم وسائل خفض التكاليف عمومآ والتكاليف التسويقية خصوصآ كون ان التجارة الالكترونية تسمح من خلال تسويق منتجات الشركة الكترونيآ من تنشيط التجارة وزيادة مبيعات الشركة وزيادة سرعة تسويق منتجات الشركة وتقليل الوقت والجهد وتخفيض كلفة تسويق منتجات الشركة الى ادنى حد ممكن والتي تؤثر وبشكل كبير على اجمالي التكاليف وعلى صافي ارباح الشركة .
2- اهمية الدراسة : ((Study Importance
تستمد الدراسة اهميتها من اهمية المتغيرات التي تتناولها كونها تسعى الى ابراز طبيعة وجوهر العلاقة فيما بين متغيري الدراسة الرئيسيين وهما التجارة الالكترونية والتكاليف التسويقية والسعي الى تحقيق الترابط والتمازج الفكري والتطبيقي فيما بينهما وبيان اثر كل منهما على الاخر .
3- اهداف الدراسة :( Study Objectives)
تسعى الدراسة الى تحقيق الاهداف الاتية :
1- المساهمة الجادة في تقديم عرض مفاهيمي وتطبيقي يتناول احد المفاهيم الحديثة في مجال تكنلوجيا المعلومات وهو التجارة الالكترونية والاطراف المتعاملة بها والجهات المستفيدة منها .
2- بيان مفهوم التكاليف التسويقية باعتبارها جزءآ مهماً من اجمالي كلفة المنتج النهائي والتبويبات الاساسية لها والخصائص الرئيسة المميزة لهذة التكاليف ومدى تأثيرها على اجمالي التكاليف وعلى مستوى ارباح الشركة .
3- محاولة تشخيص وتحديد وتفسير طبيعة العلاقة فيما بين استخدام التجارة الالكترونية والتكاليف التسويقية وبيان اثر كل منهما على الاخر .
4- فرضية الدراسة :( (Study Hypotheses
تستند الدراسة الى فرضية رئيسة مفادها بان هناك علاقة ذات دلالة احصائية فيما بين استخدام التجارة الالكترونية وتخفيض اجمالي التكاليف التسويقية .
5- حدود الدراسة :( Study Boundaries)
أ- الحدود المكانية : Place Boundaries
اذ تم اختيار شركة زين للاتصالات من قبل الباحثين كونها الانسب والاقرب لتحقيق هدف الدراسة وفرضياتة الرئيسية .
ب- الحدود الزمانية : Time Boundaries
امتدت المدة الزمنية للدراسة بدءآ بتحديد موضوعاتها وتوجهاتها وانتهاءآ بانجاز اهدافها من 3-10-2009 ولغاية 9-3-2010
ج- الحدود البشرية : Human Boundaries
شملت عينة الدراسة 24 فردآ من العاملين في الشركة عينة الدراسة وبواقع 8 مدراء مبيعات و8 من العاملين في قسم الدراسات والبحوث التسويقية و8 من مختلف المستويات الادارية للشركة .
6- منهج الدراسة :( Study Method)
اعتمدت الدراسة المنهج الوصفي التحليلي اذ مثل التحليل المنطقي اساس الجانب النظري من الدراسة في حين كان التحليل والاستدلال الاحصائي اساس الجانب التطبيقي منها .
7- اسلوب جمع البيانات والمعلومات (Styles of Data Collection)
اشتملت عملية جمع البيانات والمعلومات اللازمة لانجاز الدراسة على مجموعة من الاساليب وكألاتي :
أ- الجانب النظري : استند الجانب النظري من الدراسة على عدة مصادر وهي :
- الكتب والادبيات والدوريات العربية والاجنبية . - بحوث المؤتمرات العربية والاجنبية .
- الرسائل والاطاريح الجامعية . - شبكة المعلومات الدولية (الانترنت ) .
ب- الجانب العملي : حيث تم اعتماد الاساليب التالية :
- المقابلات الشخصية : وتضمنت الاسئلة المباشرة للحصول على بعض الاجابات من افراد العينة وشرح بعض الامور الغامضة لضمان الدقة في الاجابات وقد اسهمت هذة المقابلات بالحصول على معلومات افادت الدراسة من جانب ومن جانب اخر اوضحت للموظفين والعاملين مفهوم التجارة الالكترونية والتكاليف التسويقية مما سهل للباحثين تطبيق الجانب العملي .
- المصادر الرسمية : اعتمد الباحثون على سجلات الشركة المبحوثة وما توفر من وثائق واحصائيات بهدف الحصول على البيانات والمعلومات المطلوبة التي تخدم توجهات الدراسة .
- استمارة الاستبيان : نظراً لطبيعة الدراسة ووجوب تطبيقها على الشركة المبحوثة وجد الباحثون ان استمارة الاستبيان هي انسب الادوات التي تحقق اهداف الدراسة كونها تعرض على المستجوبين اسئلة تتفق مع فرضية الدراسة واهدافة الرئيسة .




الخماسي وكما مبين ادناه :Likert ولقد تم اعداد استمارة استبانة وفقاً لمقياس
لا اتفق بشدة
لااتفق
محايد
اتفق
اتفق بشدة
الفقرة
1
2
3
4
5
الوزن
الدرجة



المبحث الثاني
المفاهيم النظرية للدراسة


حمل المرجع كاملاً من المرفقات



مجلة جامعة بابل / العلوم الإنسانية/ المجلد 19 / العدد (1) : 2011