المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : استعراض تجارب محلية وعالمية لإشراك طالبات البكالوريوس في النشر العلمي والمؤتمرات الدولية


Eng.Jordan
11-15-2012, 07:47 PM
حمل المرجع كاملاً من المرفقات

د. هند بنت سليمان الخليفة
جامعة الملك سعود
Email: hend@ccis.edu.sa (hend@ccis.edu.sa)
المستلخص:
شهدت المملكة العربية السعودية خلال السنوات القليلة الماضية حراكاً تنموياً ومعرفياً في قطاع التعليم العالي وذلك بهدف بناء مجتمع المعرفة. فمن تدشين كراسي البحث إلى بيوت الخبرة ومن استقطاب الكفاءات المتميزة إلى السعي نحو التصنيفات العالمية، يبقى السؤال الأهم وهو أين دور الطالبة الجامعية من المساهمة في هذا الحراك المعرفي؟
يكمن جزء من الإجابة في شق البحث العلمي، وذلك بإدماج الطالبة في مرحلتها الجامعية بالبحث العلمي وجعلها تعيش تجربة المشاركة في المؤتمرات وحضور حلقات النقاش والتعرف على باحثين من مختلف دول العالم، حتى تصقل شخصيتها كطالبة جامعية أولا وكباحثة مستقبلاً. وهذا يولد لدى الطالبة شعوراً بأهمية البحث العلمي ودوره في تقدم الأمم، كما يسهم في تشجيعها على إكمال دراستها العليا.
من هذا المنطلق، تستعرض هذه الورقة بعضاً من التجارب العالمية والمحلية لإشراك طالبات البكالوريوس تحديداً في البحث العلمي والمشاركة في المؤتمرات الدولية وأيضا بيان أفضل الممارسات في هذا الصدد. كما أن الورقة ستعمل على صياغة إطار يوضح الأوجه التي يمكن لطالبة البكالوريوس المشاركة بفاعلية في البحث العلمي وأيضا توجيه بعض النصائح في هذا السياق.

مقدمة
بدأ التعليم الرسمي للفتاة السعودية بعد صدور مرسوم ملكي يقضي بإنشاء الرئاسة العامة لتعليم البنات في عام 1959م. حيث افتتحت مدارس التعليم العام الخاصة بالفتيات لتعليمهن العلوم والرياضيات واللغة العربية والعلوم الشرعية والمهارات الأخرى التي تحتاجها المرأة؛ لتأدية مسؤوليتها الأولى كأم وزوجة، ومن ثم لتأهيلها للقيام بالأعمال والوظائف التي تناسبها، ويحتاج إليها المجتمع (الشيخ وآخرون، 2004م).
وكانت أول فرصة أتيحت للفتاة السعودية للالتحاق بالتعليم العالي في داخل المملكة العربية السعودية؛ تلك التي وفرتها جامعة الرياض (جامعة الملك سعود حالياً) التي أنشئت عام 1957م، حيث سمحت للفتاة بالانتساب للجامعة من خلال كلية الآداب والعلوم الإدارية. ثم بعدها بعدة سنوات أتاحت جامعة الملك عبدالعزيز بجدة الفرصة للفتيات للالتحاق في كلية الاقتصاد والإدارة. وفي عام 1971م قامت الرئاسة العامة لتعليم البنات بإنشاء أول كلية خاصة بالبنات، وهي كلية التربية بالرياض (الشيخ وآخرون، 2004م).، لتتوالى بعد ذلك فتح كليات وأقسام خاصة بالفتاة السعودية حول المملكة.
تنقسم مراحل التعليم الجامعي إلى خمسة مستويات كما هو مبين في الرسم التوضيحي 1:



رسم توضيحي 1: المستويات الخمس في التعليم الجامعي مع بيان درجة اكتساب العلم