المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : المقاتلون الطوارق يستانفون التمرد في مالي بعد عودتهم من ليبيا


مهند
01-19-2012, 11:33 PM
http://l.yimg.com/bt/api/res/1.2/PKKPTzm7WP.S6E4dDY7d6A--/YXBwaWQ9eW5ld3M7Zmk9aW5zZXQ7aD00MjE7cT04NTt3PTUxMg--/http://media.zenfs.com/ar_XA/News/AFP_International/photo_1326987605434-1-0.jpg







بمهاجمتها ثلاث مدن في ظرف يومين، استؤنفت في مالي حركة تمرد الطوارق التي كانت هامدة منذ 2009، مع عودة المقاتلين المدججين بالسلاح من ليبيا بعد ان كانوا في صفوف قوات معمر القذافي قبل الاطاحة به.
واستهدفت حركة تمرد الطوارق ثلاث مدن في شمال شرق مالي هي تيساليت واغيلهوك الاربعاء وميناكا الثلاثاء كونها اهداف اولوية، لانها معسكرات للجيش واكدت الحركة انها ستهجم على مدن اخرى في شمال البلاد.
ولم يشكل ذلك مفاجأة بعد التحذيرات العديدة التي صدرت حتى من الامم المتحدة حول الخطر الذي تشكله عودة مئات الرجال المدججين بالسلاح من ليبيا حيث دعموا القذافي.
ومما زاد من خطورة الامر، اتساع المنطقة شبه الصحراوية التي طالما اتخذت منها وحدات مقاتلي تنظيم القاعدة في بلاد المغرب الاسلامي، معقلا في تحركاتها في بلدان اخرى من هذه المنطقة الساحلية الصحراوية مثل موريتانيا والنيجر والجزائر.
وافاد مصدر امني مالي ان "الاسلحة الثقيلة بما فيها صواريخ الكاتيوشا التي قصفوا بها معسكرات الجيش في المدن الثلاث مصدرها مستودعات اسلحة الجيش الليبي".
واتهمت الحكومة المالية المتمردين الطوارق العائدين من ليبيا وعناصر من حركة ازواد السياسية المسلحة التي تاسست نهاية 2011 اثر اندماج مجموعتي تمرد من الطوارق خلال التسعينيات وسنوات الالفين، بانها شنت تلك الهجمات.
ولاحظ دبلوماسي افريقي في باماكو "يبدو انهم منظمون ومنضبطون جدا". واضاف "انهم عسكريون يعرفون الاستراتيجية، لكن عيبهم هو انهم لا يستطيعون المثابرة على الدوام".
واكد ازاز اغ لودا نائب منطقة غاو (شمال شرق) الذي التقى قبل ثلاثة اشهر عناصر من حركة تمرد ازواد قبل ان تخوض العمل المسلح ان "الجناح المدني ليس له سلطة على الجناح العسكري".
واوضح ان "الجناح المدني كان يريد توقيع وثيقة يلتزم فيها بالحوار" مع الرئيس المالي امادو توماني توري "لكن نجم محمد وهو احد العقول المدبرة في القيادة العسكرية للحركة، رفض" ذلك.
ويشكل العقيد نجم محمد وضباط اخرون كانوا ضمن الجيش الليبي في نظام القذافي بعد عودتهم الى مالي، نخبة الجناح العسكري في جبهة الازواد.
وبين هؤلاء المقاتلين من انصار القذافي هناك ايضا ضباط من الطوارق انشقوا عن الجيش المالي بمن فيهم العقيدان اسانات وبا موسى ومقاتلين من اناصر الزعيم الطرقي الراحل ابراهيم اغ باهانغا الذي لقي حتفه السنة الماضية في اب/اغسطس، في حادث سير كما قيل رسميا.
وتتكون القيادة المدنية في حركة ازواد والتي يبدو انها لا تتمتع بنفوذ على الجناح العسكري، جزئيا من بلال اغ شريف الناطق باللغة العربية من قبيلة ايفورا (شمال شرق مالي) وهو متخرج من ليبيا ومحمود اغ ارالي المكلف "التوعية" وابو كريم المثقف الناطق بالفرنسية.
ويرى محللون ان على حركة تمرد الطوارق اذا ارادت المقاومة فترة طويلة، ان تجد قاعدة خلفية في احد بلدان الساحل مثلما كان الحال خلال التسعينيات في ليبيا لكنه ليس الحال حاليا.
ولن تتمكن حركة الازواد التي تنشط في منطقة حدودية مع الجزائر والتي تطالب "بتحرير واستقلال ازواد وتاسيس دولة" من الحصول على دعم هذا البلد الذي كان دائما يرفض فكرة تقسيم مالي.
وتمتد منطقة ازواد مهد الطوارق من تمبكتو الى كيدال (شمال، شمال شرق).

احمد ادريس
01-20-2012, 05:27 PM
شكرا لك ولمجهودك الرائع والمميز