المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : (إسرائيل) تستدعي 30 ألف جندي احتياط والشاباك يستنفر


Eng.Jordan
11-17-2012, 05:59 PM
http://www.allofjo.net/image.php?token=9b45462d1bdd0d4e9027141923bd5b72&size=
15-11-2012 10:58 PM
كل الاردن -
قال فضائية'العربية' بأن وزير الدفاع الإسرائيلي أجاز استدعاء ثلاثين ألف جندي من الإحتياط بعد تصويت هاتفي لأعضاء الحكومة المصغرة.

وأشار مراسل 'العربية' إلى أن بنيامين نتنياهو سيرأس اجتماعا لطاقم الوزراء التسعة للبحث في سير العملية العسكرية على غزة في ظل وصول الصواريخ إلى منطقة تل أبيب.

وأطلقت الطائرات الحربية الإسرائيلية عشرات الصواريخ في أقل من 5 دقائق على مختلف مناطق قطاع غزة.

وجاء القصف الإسرائيلي العنيف، بعد إعلان كتائب القسام التابعة لحركة حماس، أنها أصابت طائرة حربية إسرائيلية بصاروخ أرض جو، شرق مدينة غزة، أثناء إغارتها على المدينة. في وقت أصدر فيه رئيس هيئة أركان الجيش الإسرائيلي أوامر بتكثيف الضربات الصاروخية الإسرائيلية ليلاً.

وانطلقت سيارات الإسعاف من كل حدب وصوب نحو عشرات الانفجارات الناتجة عن الصواريخ التي أطلقتها طائرات الـ F16 الإسرائيلية، مستهدفة العديد من المناطق ومنها محيط منزل رئيس الحكومة المقالة إسماعيل هنية غرب غزة.

وأطلق الفلسطينيون زخات من الرصاص ابتهاجاً بخبر إصابة طائرة حربية إسرائيلية. وهي المرة الأولى التي تتمكن فيها المقاومة من ذلك، بينما علت أصوات مكبرات المساجد بما وصفته بـ 'النصر المؤزر على الترسانة العسكرية الإسرائيلية'.

وتنذر صواريخ فجر التي تطلقها كتائب القسام وسرايا القدس على مدينة تل أبيب، وريشون نتسيون، وهي المرة الأولى التي تصل فيها تلك الصواريخ لهاتين المدينتين، بتوسيع المعركة لأيام طويلة، في ظل إصرار إسرائيل على استمرار عدوانها على غزة.

وأغلقت قبل قليل السلطات الإسرائيلية مطار بنغوريون الدولي في تل أبيب، تخوفاً من ضربة بصواريخ فجر التي امتلكتها حماس والجهاد الإسلامي تحديداً، في الآونة الأخيرة.

وحذرت وزارة الداخلية في الحكومة المقالة بغزة من التعاطي مع الإعلام الإسرائيلي
في نشر الرعب والذعر بين صفوف الفلسطينيين في القطاع.
الشاباك يستعد لموجة اغتيالات جديدة

وكان جهاز الاستخبارات الإسرائيلي 'الشاباك' طالب عبر وسائل الإعلام الإسرائيلية، عناصره وخلاياه، بالاستنفار وتزويد الجيش الإسرائيلي بمعلومات حول المقاومين والقادة الميدانيين، في إشارة لموجة اغتيالات جديدة ستقوم بها إسرائيل في الساعات أو الأيام المقبلة.

وقالت وزارة داخلية حماس أنها لن تتهاون بالمطلق مع العملاء، وأكد الناطق باسمها إسلام شهوان، خلال مؤتمر صحافي عقدته صباح اليوم، أن وزارته 'تراقب عن كثب الجبهة الداخلية وتلاحق العملاء ومروجي الشائعات الذين يحاولون استغلال العدوان الإسرائيلي وتؤكد على محاسبتهم'.

ودعا مدير عام الشرطة الفلسطينية في غزة العميد تيسير البطش، ضباط وأفراد الشرطة لحماية الجبهة الداخلية في قطاع غزة وتحمل المسؤولية في ظل العدوان الإسرائيلي المتواصل منذ عصر أمس الأربعاء. وطالب البطش أفراد الشرطة الفلسطينية بالمحافظة على الممتلكات العامة وأرواح وبيوت المواطنين.

هذا ووجه المكتب الإعلامي الحكومي التابع للحكومة المقالة، نداء طالبت فيه جميع وسائل الإعلام بأخذ أقصى درجات الحس والانتماء الوطني، وأن لا تشكل عاملا في بث حالة من البلبلة والارتباك بين المواطنين، وأن تعتمد في استقائها للمعلومات على المصادر والجهات المعتمدة سواء الحكومية أو الفصائلية.

إلى ذلك أطلقت كتائب القسام التابعة لحماس اسم 'حجارة سجيل'، في العملية الجارية للثأر من اغتيال نائب قائدها العام أحمد الجعبري، في مواجهة عملية ما أسمتها إسرائيل بـ 'عامود هاعنان'، أي عامود السماء. وهي جملة مجازة تعني العقاب السماوي.