المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الأدوية المفردة من كتاب القانون لابن سينا


Eng.Jordan
11-18-2012, 11:28 PM
الفصل الأول حرف الألف

إكليل الملك‏.
‏الماهية‏:‏ هو زهر نبات تبني اللون هلالي الشكل فيه مع تخلخله صلابة ما وقد يكون منه أبيض وقد يكون منه أصفر‏.‏قال ‏"‏ ديسقوريدوس ‏"‏‏:‏ من الناس من يسميه إيسقيفون وهو حشيش يابس كثير الأغصان ذوات أربع زوايا إلى البياض مائل وله ورق شبيه بورق السفرجل لكنه إلى الطول مائل وهو خشن خشونة يسيرة وله زغب ولونه إلى البياض ينبت في مواضع خشنة‏.‏الاختيار‏:‏ أجوده ما هو أصلب ولونه إلى البياض قليلاً وطعمه أمرّ ورائحته أظهر‏.‏
قال ‏"‏ ديسقوريدوس ‏"‏‏:‏ أجوده ما فيه زعفرانية لون وهو أذكى رائحة وأن كانت رائحة نوعه في الأصل ضعيفة وأن يكون لونه لون الحلبة‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس فيها وبالجملة هو مركب وحرارته أغلب من برودته‏.‏
قال ‏"‏ بديغورس ‏"‏‏:‏ هو معتدل في الحرارة والبرودة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض يسير مع تحليل وبسبب ذلك ينضج‏.‏
قال ‏"‏ بديغورس ‏"‏‏:‏ هو مذيب للفضول بالخاصية‏.‏
قالوا‏:‏ وعصارته مع الميبختج تسكن الأوجاع وهو محلل ملطّف مقو للأعضاء‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام الحارة والصلبة وخصوصاً مع الميبختج وأيضاً مخلوطاً ببياض الجراح والقروح‏:‏ ينفع من القروح الرطبة وخصوصاً من الشهدية مطلى بالماء أو شيء من المجفّفات يقرن به مثل العفص والطين الجفيف والعدس‏.‏أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من أورام الأذنين ويسكن وجعهما ضماداًَ بالميبختج وسائر ما قيل وقطوراً فيهما من عصارته ونفعه من الوجع أعجل ويتخذ منه النطول فيسكّن الصداع‏.‏
أعضاه العين‏:‏ ينفع من أورام العينين ضماداً بالميبختج وبما قيل معه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من أورأم المقعدة والانثيين ضماداً بالميبختج وبما قيل معه مطبوخاً بالشراب وماء طبيخ قضبانه وورقه إذا شرب يدرّ البول ويدرّ الطصث ويخرج الأجنة ويستحم بماء طبيخه ويسكن الحكة العارضة في الخصيتين‏.‏

أنيسون‏:‏
الماهية‏:‏ هو بزر الرازيانج الرومي وهو أقل حرافة من النبطي وفيه حلاوة وهو خير من النبطي‏.‏
الطبع‏:‏ قال ‏"‏ جالينوس ‏"‏‏:‏ هو حار في الثانية يابس في الثالثة وقال كلاهما في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مفتح مع قبض يسير مسكن للأوجاع معرق محلّل للرياح وخصوصاٌ إن قلي وفيه حدة يقارب بها الأدوية المحرقة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إن تُبخر به واستنشق بخاره سكَن الصداع والدوار وإن سُحق وخُلط بدهن الورد وقطر في الأذن أبرأ ما يعرض في باطنها من صدع عن صدمة أو ضربة ولأوجاعهما أيضاً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من السبل المزمن‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يدر اللبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقطع العطش الكائن عن الرطوبات البورقية وينفع من سدد الكبد والطحال من الرطوبات‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث الأبيض وينقّي الرحم عن سيلان الرطوبات بيض محرك للباه وربما عقل البطن ويعينه عليه إدراره ويفتح سدد الكلي والمثانة الرحم‏.‏
الحميّات‏:‏ ينفع من العتيقة‏.‏
السموم‏:‏ يدفع ضرر السموم والهوام والشربة التامة مفرداً نصف درهم إصلاحه الرازيانج‏.‏

أفسنتين‏:‏ الماهية‏:‏ حشيشة تشبه ورق السعتر وفيه مرارة وقبض وحرافة‏.‏
قال حنين‏:‏ الأفسنتين أنواع منه خراساني ومشرقي ومجلوب من جبل اللكام وسوسي وطرسوسي‏.‏
وقال غيره من المتقدمين‏:‏ أصنافه خمسة السوسي والطرسوسي والنبطي والخراساني والرومي‏.‏
وفي النبطي عطرية وبالجملة ففيه جوهر أرضي به يقبض وجوهر لطيف به يسهل ويفتح وهو من أصناف الشيح ولذلك يسمّيه بعض الحكماء الشيخ الرومي‏.‏
وعصارته أقوى من ورقه وهو في قياس عصارة الأفراسيون‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده السوسي والطرسوسي عنبري اللون صبريّ الرائحه عند الفرك‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأول يابس في الثالثة وعصارته أمرّ وقال بعضهم يابس في الثانية وهو الأصح‏.‏
الأْفعال والخواص‏:‏ مفتّح قابض وقبضه أقوى من حرارته والنبطي أشدّ قبضاً وأقل حرارة فلذلك لا يسهّل البلغم ولو في المعدة ولا ينتفع به في ذلك وفيه تحليل أيضاً ومن خواصه أنه يمنع الثياب عن التسوس وفساد الهوام ويمنع المداد عن التغيّر والكاغد عن القرض‏.‏
الزينة‏:‏ يحسن اللون وينفع من داء الثعلب وداء الحية ويزيل الآثار البنفسجية تحت العين وغيره‏.‏
الجراح والأورام والبثور‏:‏ ينفع من الصلابات الباطنة ضماداً ومشروبأ‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يجفّف الرأس وعصارته تصدع لكن أظن أن ذلك لمضرّته المعدة وبخار طبيخه ينفع من وجع الأذن وإذا شرب قبل الشراب ينفع من الخمار وإذا ضمَد به داخل الحنك ينفع من الخناق الباطن وينفع من أورام خلف الأذنين وينفع من وجع الأذن ومن رطوبات الأذن وينفع من السكتة شراباً بالعسل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من الرمد العتيق خصوصاً النبطي إذا ضُمِّد به ما تحت العين ومن الغشاوة وإن اتخذ منه ضماد بالميبختج سكَن ضربان العين وورمها وينفع من الودقة فيها‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ شرابه ينفع من التمدد تحت الشراسيف‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يردّ الشهوة وهو دواء جيد عجيب لها إذا شرب طبيخه وعصارته عشرة أيام كل يوم ثلاث بولوسات‏.‏
وشرابه يقوي المعدة ويفعل الأفعال الآخرى وينفع من اليرقان وخصوصاً إن شربت عصارته عشرة أيام كل يوم ثلاث أواق‏.‏
وينفع من الاستسقاء وكذلك ضماداً مع التين والنطرون ودقيق الشيلم وهو ضماد الطحال أيضاً‏.‏
وقد يضمد لها به مع التين ودقيق السوسن ونطرون ويقتل الديدان خصوصاً إذا طبخ مع عدس أو أرز وعصارته رديئة للمعدة وحشيشه أيضاً ضارّ لفم المعدة خاصة لملوحته ما خلا النبطي‏.‏
وإذا خلط بالسنبل نفع من نفخ المعدة والبطن ويضمد به الكبد والمعدة والخاصرة فينفع من وجعها للكبد والخاصرة فبدهن الحناء قيروطياً وللمعدة فبدهن الورد أو مخلوطاً بالورد وينفع من صلابتها‏.‏
أعضاء النفص‏:‏ مدر للبول وللطمث قوي لا سيما حمولاً مع ماء العسل ويسهل الصفراء ولا ينتفع به في البلغم ولا الواقف في المعي والشربة منقوعاً أو مطبوخاً من خمسة دراهم إلى سبعة وبحاله إلى درهمين وشرب شرابه أيضاً ينفع من البواسير والشقاق في المقعدة وإذا طبخ وحده أو بالأرز وشرب بالعسل قتل الديدان مع إسهال للبطن خفيف وكذلك إذا طبخ بالعدس وشرابه يفعل جميع ذلك وينقّي العروق من الخلط المراري والمائي يدره‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من العتيقة وخصوصاً عصارته مع عصارة الغافت‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من نهش التنين البحري والعقرب ونهشة موغالي ومن الشوكران بالشراب ومن خنق الفطر خصوصاً إذا شرب بالخل ورشه يمنع البق وإذا بل بمائه المداد لم تقرض الفأرة الكتاب‏.‏
الابدال‏:‏ بدله مثله جعدة أو شيح أو مني وفي تقوية المعدة مثله أسارون مع نصف وزنه هليلج‏.‏

آس‏:‏ الماهية‏:‏ الآس معروف وفيه مرارة مع عفوصة وحلاوة وبرودة لعفوصته وبنكه أقوى ويفرض بنكه بشراب عفص وفيه جوهر أرضيّ وجوهر لطيف يسير وبنكه هو شيء على ساقه في الاختيار‏:‏ أفواه الذي يضرب إلى السواد لا سيما الخسرواني المستدير الورق لا سيما الجبلي من جميعه‏.‏
وأجود زهره الأبيض وعصارة الورق‏.‏
وعصاره الثمر أجود وإذا عتقت عصارته ضعفت وتكرجت ويجب أن تقرص‏.‏
الطبع‏:‏ فيه حرارة لطيفة والغالب عليه البرد وقبضه أكثر من برده ويشبه أن يكون برده في الأولى ويبسه في حدود الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يحبس الإسهال والعرق وكل نزف وكل سيلان إلى عضو وإذا تدلك به في الحمام قوّى البدن ونشّف الرطوبات التي تحت الجلد ونطول طبيخه على العظام يسرع جبرها وحراقته بدل التوتيا في تطييب رائحة البدن وهو ينفع من كل نزف لطوخاً وضماداً ومشروباً وكذلك ربه ورُبّ ثمرته‏.‏
وقبضه أقوى من تبريده وتغذيته قليلة وليس في الأشربة ما يعقل وينفع من أوجاع الرئة والسعال غير شرابه‏.‏
الزَينة‏:‏ دهنه وعصارته وطبيخه يقوي أصول الشعر ويمنع التساقط ويطيله ويسوده وخصوصاً حبّه وطبيخ حبه في الزبد يمنع العرق ويصدلح سحج العرق‏.‏
وورقة اليابس يمنع صنان الآباط والمغابن ورماده بدل التوتيا وينقّي الكلف والنمش ويجلو البهق‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يسكن الأورام الحارة والحمرة والنملة والبثور والقروح وما كان على الكفين وحرق النار بالزيت وكذلك شرابه وورقه يضمد به بعد تخبيصه بزيت وخمر وكذلك دهنه والمراهم المتخذة من دهنه وينفع يابسه إذا ذر على الداحس وكذلك القيروطي المتّخذ منه‏.‏
وإذا طبخت أيضاً ثمرته بالشراب واتخذت ضماداً أبرأت القروح التي في الكفين والقدمين وحرق النار ويمنعه عن التنفط وكذلك رماده بالقيروطي‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يوافق التضميد بثمرته مطبوخة بالشراب من استرخاء المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يحبس الرعاف ويجلو الحزاز ويجفف قروح الرأس وقروح الأذن وقيحها إذا قطر من مائه وينفع شرابه من استرخاء اللثة‏.‏
وورقه إذا طبخ بالشراب وضمّد به سكن الصداع الشديد‏.‏
وشرابه إذا شرب قبل النبيذ منع الخمار‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يسكن الرمد والجحوظ وإذا طبخ مع سويق الشعير أبرأ أورامها ورماده يدخل في أدوية الظفرة‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يقوي القلب ويذهب الخفقان وتمنع ثمرته من السعال بحلاوته ويعقل بطن صاحبه إن كانت مسهّلة بقبضه وتنفع ثمرته من نفث الدم وأيضاً ربه في كذلك‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة خصوصاً ربه وحبه يمنع سيلان الفضول إلى المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ عصارة ثمرته مدرة وهو نفسه يمنع حرقة البول وحرقة المثانة وهو جيد في منع مرور الحيض‏.‏
وماؤه يعقل الطبيعة ويحبس الإسهال المراري طلاء والسوداوي ومع دهن الحلّ يعصر البلغم فيسهله‏.‏
وطبيخ ثمرته من سيلان رطوباته الرحم وينفع بتضميده البواسير وينفع من ورم الخصية وطبيخه ينفع من خروج المقعدة والرحم‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من عضلة الرتيلاء وكذلك ثمرته إذا شربت بشراب وكذلك من لسع العقرب‏.‏
أقاقيا‏:‏ الماهة‏:‏ هو عصارة القَرظ يجفف ثم يقرص وفيه لذع بالغسل لأنه مركب من جوهر أرضي قابض وجوهر لطيف منه لذعه ويبطل بالغسل وبحدته يغوص ويبرد‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ هو شجرة الأقاقية تنبت بمصر وغير مصر ذات شوك وشوكها غير قائم وكذلك أغصانها ولها زهر أبيض وثمر مثل الترمس أبيض في غلف وتجمع الأقاقيا وتعمل عصارته بأن يدق ورقه مع ثمره وتخرج عصارتهما‏.‏
ومن الناس من يحتال بأن يسحق بالماء ويصب عنه الذي يطفو ولا يزال يفعل ذلك حتى يظهر الماء نقياً ثم إنه يجعله أقراصاً ويؤخذ في الأدوية‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الطتب الرائحة الأخضر الضارب إلى السواد الرزين الصلب‏.‏
الطبع‏:‏ المغسول منه بارد يجفف في الثانية وغير مغسول بارد في الأولى ويبسه في حدود الثالثة‏.‏
الزينة‏:‏ يسود الشعر ويحسن اللون وينفع من الشقاق العارض من البرد‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من جميع ما ذكر للآس وينفع من الداحس ومع بياض البيض على حرق النار والأورام الحارة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يمنع استرخاء المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من قروح الفم‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقوي البصر ويلطّفه ولا يصلح للعين منه إلا المضري ويسكن الرمد أيضاً والحمرة التي تعرض فيها ويدخل في أدوية الظفرة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل الطبيعة مشروباً وحقنه وضماداً وينفع من السحج والإسهال الدموي ويقطع سيلان الرحم ويرد نتوء المقعدة ونتوء الرحم وينفع من استرخائهما‏.‏

أشقيل‏:‏ الماهية‏:‏ هو بصل الفار سمي بذلك لأنه يقتل الفار وهو حريف قوي‏.‏
وقال قوم‏:‏ هو العنصل والشي والطبخ يكسر قوّته وصورة مشوّيه صورة قديد الخوخ ولونه أصفر إلى البياض ومنه جنس سمي قتال‏.‏
وظن بعضهم أنه البلبوس لأدنى علامة وجدها وقد أخطأ‏.‏
الاختيار‏:‏ جيّده قرنيّ اللون ذو بريق في طعمه حلاوة مع الحدّة والمرارة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل جذاب للدم إلى ظاهو لعضو وللفضول محرق مقرح ملطف جداً للكيموسات الغليظة مقطّع بقوة فوق قوة تسخينه وخله يقوي البدن الضعيف ويفيد الصحة‏.‏
الزينة‏:‏ يقلع الثآليل طلاء ومع الزيت والرايتيانج وينبت الشعر في داء الثعلب وداء الحية طلاء ودلوكاً وشقاق العقب خصوصاً وسط نيه وخله يحسن اللون‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يجفف القروح الظاهرة ويضر قروح الأحشاء مأكولاً ويقرح دلكاً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يضر العصب السليم يسيراً مع نفعه من أوجاع العصب والمفاصل والفالج وعرق النساء خاصة وكذلك خله وشرابه‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الصرع والمالنخوليا ويشد خله اللثة ويثبت الأسنان المتحركة ويدفع النخر‏.‏
أعضاء العين‏:‏ كله يحد البصر ويمنع النزال‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من الربو جداً ومن السعال العتيق وخشونة الصوت ويسقى منه ثلاثة أثولوسات بعسل ويقوي الحلق خله ويصلبه وينفعه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من صلابة الطحال ويقوي المعدة والهضم وينفع من طفو الطعام وكذلك خله وسلاقته تشرب للطحال أربعين يوماً‏.‏
وقيل‏:‏ أنه إن علق أحداً وأربعين يوماً على صاحب أعضاء النفض‏:‏ يدر البول بقوة وكذلك خله وشرابه وينفع من عسر البول ويدر الطمث حتى يسقط أيضاً وكذلك خله وشرابه وينفع من اختناق الرحم ويسهل الأخلاط الغليظة لا سيما المشوي منه يجمع مع ثمانية أمثاله ملحاً مشوياً‏.‏
والشربة مقدار ملعقتين على الريق وكذلك المسلوق منه وبزره ينعم دقه ويجعل في آنية يابسة ويخلط بعسل ويؤكل فيلين الطبيعة‏.‏
وينفع من وجع المقعدة والرحم وينفع من المغص جداً‏.‏
الحميًات‏:‏ ينفع خله من النافض المزمن‏.‏
السموم‏:‏ إذا علق على الأبواب فيما يقال منع الهوام عنها وهو ترياق للهوام ويقتل الفار وينفع من لسعة الأفعى إذا ضمد به مطبوخاً مع الخل‏.‏
الابدال‏:‏ بدله مثله قردمانا ومثله وثلثه وج وثلثه حماما‏.‏

إذخر وفقاحه‏:‏ الماهية‏:‏ منه أعرابي طيب الرائحة ومنه آجامي ومنه دقيق وهو أصلب ومنه غليظ وهو أرخى ولا رائحة له قال ديسقوريدوس‏:‏ إن الإذخر نوعان أحدهما لا ثمر له والآخر له ثمر أسود‏.‏
الأختيار‏:‏ أجوده أعرابيه الأحمر الأذكى رائحة وأما فقاحه فهو إلى الحمرة فإذا تشقق صار فرفيرياً وهو دقيق شبيه في طيب رائحته برائحة الورد إذا فتت وذلك باليد‏.‏
وأكثر منفعته في زهره وفي الفقاح وأصله وقضبانه ويلذع اللسان ويحذيه‏.‏
الطبع‏:‏ في الآجامي قوة مبردة وعند ابن جريج كله بارد وأصله أشد قبضاً وفقاحه يسخن يسيراً وقبضة أقل من إسخان ويكاد أن يكون الاعرابي في طبعه حاراً قي الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض فلذلك ينفع فقاحه من نفث الدم حيث كان وفي دهنه تحليل وقبض وأصله أقوى في ذلك ويقبض الطبيعة وفيه إنضاج وتليين ويفتح أفواه العروق ويسكن الأوجاع الباطنة وخصوصاً في الأرحام ويحلل الرياح‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ دهنه ينفع من الحكة حتى في البهائم‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام الحارة طبيخه ومن الصلابات الباطنة شرباً وضماداً وطبخاً ومن الأورام الباردة في الأحشاء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع العضل وينفع التشتج إذا شرب منه ربع مثقال بفلفل ودهنه يذهب الاعياء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يثقل الرأس خصوصاً الآجامي منه لكن الأدق منهما يصدع والأغلظ ينوم وبزره يخدر وجميعه يقوي العمور وينشف رطوبتها وفقاحه ينقي الرأس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أصله يقوي المعدة ويشهي الطعام وأصله أيضاً يسكن الغثيان منه مثقال خصوصاً مع وزنه فلفل وفقاحه يسكن أوجاع المعدة وينفع من أورام المعدة وأورام الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من أوجاع الرحم خاصة والقعود في طبيخه لأورام الرحم الحارة وكذلك إذا قطر فيه أو يحسى من مائه وبزرهما يفتت الحصاة ويعقل الطبيعة خصوصاً الآجاميان منه ويقطعان نزف النساء وفقاحه ينقع من أوجاع الكلي ونزف الدم منها وإذا شرب من أصله مقدار مثقال مع الفلفل نفع من الاستسقاء وفقاحه ينفع من أورام المقعدة‏.‏
السموم‏:‏ النوع الغليظ إذا ضمد بورقه الغض الذي يلي أصله يكون نافعاً من لسع الهوام‏.‏

أسارون‏.‏ الماهيه‏:‏ حشيشة يؤتى بها من بلاد الصين فات بزور كثيرة وأصول كبيرة ذوات عقد معوجة تشبه الثيل طيبة الرائحة لذاعة للسان ولها زهو بين الورق عند أصولها لونها فرفيري شبيهة بزهر البنج وأصولها أنفع ما فيها وقوتها قوة الوج وهو أقوى‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الذكي الرائحة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة وقيل يبسه أقل من حره‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يفتح ويسكن الأوجاع الباطنة كلها خصوصاً نقيعه الذي نذكره في باب آلات المفاصل‏:‏ ينفع من عرق النسا ووجع الوركين المتقادم وخصوصاً نقيعه المذكور في باب الاستسقاء‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من غلظ القرنية‏.‏
عضاء الغذاء‏:‏ ينفع من سدد الكبد جداً ومن صلابتها وينفع من اليرقان ومن الاستسقاء نقيع ثلاثة مثاقيل منه في اثني عشر قوطولي عصيراً وقد يروق بعد شهرين نفعه للحمى أكثر وينفع من صلابة الطحال جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدرهما ويقوي المثانة والكلية ويسهل وهو كالخربق الأبيض في تنقيته للبطن‏.‏
والشربة سبعة مثاقيل بماء العسل ويزيد في المني‏.‏

أنزروت‏:‏ الماهية‏:‏ هم صمغ شجرة شائكة في بلاد فارس وفيه مرارة‏.‏
الاختيار‏:‏ جيده الذي يضرب إلى الصفرة ويشبه اللبان‏.‏
الطبع‏:‏ قال بعضهم‏:‏ هو حار في الثانية يابس في الأولى قال ابن جريج‏:‏ ويكون بفارس واللوردجان وهو حار جداً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مغر بلا لذع فلذلك يدمل ويلحم ويستعمل في المراهم وفيه قوة لاحجة الزينة‏:‏ يصلح شربها المتواتر وخصوصاً للمشايخ‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يسكن الأورام كلها ضماداً‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يأكل اللحم الميت ويدمل الجراحات الطرية ويجبر الوثي ويستعمل محلله ومحلّل أصله المجفف لذلك‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إن اتخذت فتيلة بعسل ولوثت في الأنزروت المسحوق وتدخل في الأذن الوجعة فتبرأ في أيام‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من الرمد والرمص خاصة ومن نوازل العين وخصوصاً المربّى بلبن الأتن ويخرج القذى من العين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل الخام والبلغم الغليظ وخصوصاً من الورك ومن المفاصل‏.‏

أبهل‏:‏ الماهية‏:‏ هو شجرة العرعر وهو صنفان‏:‏ صغير وكبير يؤتى بهما من بلاد الروم يشبه الزعرور إلا أنها أشد سواداً حادة الرائحة طبيعتها وشجرها صنفان‏:‏ صنف ورقته كورق السرو كثير الشوك يستعرض بلا طول والآخر ورقه كالطرفاء وطعمه كالسرو وهو أيبس وأقل حرارة وإذا أخذ منه ضعف الدارصيني قام مقامه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ شديد التحليل وله تجفيف مع لذع وفيه قبض خفي ويدخل في الأدهان المسخنة وفي الأدوهان الطيبة وأكثر ما يدخل في دهن العصير‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع ذروره من الإكلة والقروح العفنة مع العسل ويمنع سعي الساعية والقروح المسودة وقد تضمد به ولا يدمل للذعه ولشدة حرارته ويبوسته بل يجفف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا غلي جوز الأبهل في دهن الخلٌ في مغرفة حديد حتى يسود الجوز وقطر في الأذن نفع من الصمم جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب أبال الدم وأسقط الجنين وإذا احتمل أو دخن به فعل ذلك‏.‏

أشنة‏:‏ الماهية‏:‏ قشور دقيقة لطيفة تلتف على شجرة البلوط والصنوبر والجوز ولها رائحة طيبة‏.‏
وقال قوم‏:‏ إنها يؤتى بها من بلاد الهند‏.‏
الاختيار‏:‏ الجيد منها الأبيض والأسود رديء‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ إن الأجود منها ما كان على الشربين وهو الصنوبر وكانت بعد ذلك فالأجود ما يوجد على للجوز أجوده أطيبه رائحة وما كان أبيض إلى الزرقة‏.‏
الطبع‏:‏ في برودة يسيرة إلى الفتور وقبض معتدل وزعم قوم أنه حار في الأولى يابس في الثانية الأفعال والخواص‏:‏ لها قوة قبض وتحليل معاً وتليين لا سيما الصنوبرية قبضها معتدل والبلوطية تفتح السدد وتشد اللحوم المسترخية‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يطلى على الأورام الحارة فيسكنها ويحلل الصلابات ويسكن أورام اللحم الرخو‏.‏
اًلات المفاصل يقع في أدهان الإعياء ويحلل صلابة المفاصل وكذلك طبيخه‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا نقع في الشراب نوم شاربه‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو البصر‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ نافع من الخفقان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يحبس القيء ويقوي المعدة ويزيل نفخها لا سيما في شراب قابض وينفع من وجع الكبد الضعيف‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يفتح سدد الرحم وإذا جلس في مائه نفع من وجع الرحم ويدر الطمث‏.‏
الابدال‏:‏ بدله وزنه قردمانا‏.‏

أظفار الطيب‏:‏ الماهية‏:‏ هي قطاع تشبه الأظفار طيّبة الرائحة عطرية تستعمل في الدخن‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ هي من جنس أطراف الصدف يؤخذ من جزيرة في بحر الهند حيث يكون فيه السنبل ومنه قلزمي ومنه بابلي أسود صغير ولكليهما رائحة عطرية جيّدة وأظن أن القلزمي هو الذي يسمى الفرشية منها ويقال أنه يكون ملتزقاً باللحم والجلد وربما وقع شيء إلى عبادان وكثير منه مكي وي*** من جدة وهذا يعالج فينقّى ويطيّب‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الضارب إلى البياض الواقع إلى القلزم وإلى اليمن والبحرين وأما البابلي فأسود صغير جداً‏.‏
قال العطارون‏:‏ خيره البحري ثم المكي الجدي وربما وقع شيء منه إلى عبادان‏.‏
الطبع‏:‏ حارة يابسة في الثانية ويبسها يكاد يقارب الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ملطف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع دخانه من الصرع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ بخوره ينبه من بها اختناق الرحم واذا شرب بالخل حرك البطن أي نوع كان منه‏.‏

أنفحة‏:‏ الماهية‏:‏ الأنافح كثيرة وسنذكر كل أنفحة في باب الحيوان الذي له‏.‏
الاختيار‏:‏ أجودها في النوع أنفحة الأرنب‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ تحلل كل جامد من دم ولبن متجبّن وخلط غليظ وتجمد كل ذائب وكلها مقطعة وتمنع كل سيلان ونزف من النساء وكلها ملطّفة ولا شك أنها مع ذلك تجفّف‏.‏
قال جالينوس‏:‏ لا أستعمل الحاد من الأنافح في موضع يحتاج فيه إلى قبض‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ تنفع كلها إذا شربت من الصرع وخصوصاً أنفحة القوقي‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ تحلل الدم الجامد في الرئة‏.‏
أعضااء الغذاء‏:‏ تحلل اللبن المتجبن في المعدة إذا شربت بالخلّ وتحال الدم الجامد في المعدة وهي رديئة للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا احتملت بعد الطهر أعانت على الحبل وإن شربت قبل الطهو منعت الحبل وتنفع من اختناق الرحم وخصوصاً أنفحة القوقي وتصلح لأوجاع الرحم وتنفع قروح الأمعاء وخصوصاً أنفحة المهر‏.‏
السموم‏:‏ كلها بادزهرية وتنفع من الشوكران وأوفقها لهذا أنفحة الجدي والخشف والحوار والخروف ويسقى من السموم واللدوغ كلها ثلاث أنولوسات والشربة منها وزن عشرة قراريط وبالطلاء وأنفحة الجدي بادزهر الفربيون‏.‏

أملج‏:‏ الماهية‏:‏ معروف ومرباه أضعف من الهليلج المربى وفي طريقه وإذا أنقع في اللبن سمّي شير املج‏.‏
الطبع‏:‏ عند اليهودي حار وعند كثير منهم بارد في الثانية وعند شرك الهندي فيه تسخين ولعل الحق أنه يابس قليل البرد‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يطفىء حرارة الدم‏.‏
الزينة‏:‏ يقوي أصل الشجر ويسود الشعر‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع العصب جداً والمفاصل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ مقو للعين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يقوي القلب ويذكيه ويزيد في الفهم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة ويدبغها ويسكن العطش والقيء ويشهى الطعام‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقوي المعدة ويهيج الباه وعند قوم يعقل البطن ولكن مرباه يلين البطن من غيرعناء وينفع من البواسير‏.‏

أقحوان‏:‏ الماهية‏:‏ منه أبيض ومنه أشقر‏.‏
والأبيض أقوى وهي قضبان دقيقة عليها زهر أبيض الورق شبيهة بزهر المر وحادة الرائحة والطعم‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه أماريون وآخرون قورينبون وآخرون أرقسمون له ورق يشبه ورق الكزبرة وزهره أبيض مستدير ووسطه أصفر وله رائحة فيها ثقل وفي طعمه مرارة‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مسخن منضج يفتح السدد وفي الأحمر منه قبض ومنع لأنواع السيلان مع ما فيه من التحليل لكن قبضه وتجفيفه أكثر وهو يدر العرق وكذلك دهنه مسوحاً ويفتح أفواه العروق محلل ملطف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مسبت وإذا شم رطبه نوّم ودهنه نافغ من أوجاع الأذن‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من التواء العصب إذا بل طبيخه بصوفة ووضع عليه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلل الورم الحار في المعدة والدم الجامد فيها وينفع من الأورام الباردة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من النواصير ويقشر الخشكريشات والقروح الخبيثة وينفع من جراحات العصب‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من الربو إذا شرب يابساً بالسكنجبين والملح كما يشرب الأفتيمون‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر بقوهَ ويحلّل الدم الجامد في المثانة بماء العسل ويفتت الحصاة إذا شرب مع زهره‏.‏
وفقاحه في الشراب يدر الطمث والبول وكذلك احتمال دهنه فإنه يدر بقوّة واحتمال دهنه أيضاً يحلل صلابة الرحم ويفتح الرحم‏.‏
ويشرب يابساً في السكنجبين كالأفتيمون ويسهل سوداء وبلغماً وينفع من أورام المقعدة الحارة ويفتح البواسير هو ودهنه وينفع من أدرة الماء بعد أن تشق وينفع من القولنج ووجع المثانة وصلابة الطحال‏.‏
أذريون‏:‏ الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من داء الثعلب مسحوقاً بالخل‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ رماده بالخل على عرق النسا‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ الجبلي منه إذا مسَته المرأة واحتملته أسقطت من ساعتها‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من السموم كلها وخصوصاً اللدوغ‏.‏

اصطرك‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقورديوس‏:‏ إنه ضرب من الميعة وعند بعضهم هو صمغ الزيتون ودخانه يقوم بدل دخان الكندر في كل شيء‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده ما كان أحد رائحة‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ أجوده ما كان منه الأشقر الدسم الشبيه بالراتينج في جسمه أجزاء لونها إلى البياض معه طيب الرائحة فيبقى وقتاً طويلاً وإذا دلك انبعثت منه رطوبة كأنها العسل وما كان منه أسود غثاً كالنخالة فهو رديء وقد يؤحذ منه صمغة شبيهة بالصمغ العربي صافية اللون رائحتها شبيهة برائحة المر وقل ما توجد هذه الصمغة فمن الناس من يذيب الشحم والشمع ويعجنه بالاصطرك‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الأولى‏.‏
الأقعال والخواص‏:‏ مسخّن منضج ملين جداً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يخلط بأدوية الاعياء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ فيه إسبات وتثقيل للرأس وتصديع وينفع من الزكام والنوازل‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من السعال وبحوحة الصوت وانقطاعه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ دهنه نافع لصلابة الرحم ويدر الطمث ويفتح الرحم وإذا ابتلع شيء من علك البطم لين الطبيعة‏.‏

إثمد‏.‏
الماهية‏:‏ هو جوهر الأسرب الميّت وقوته شبيهة بقوة الرصاص المحرق‏.‏
الاختيار‏:‏ جيده الصفاتحي الذي لفتاته بريق ولا يخالطه شيء غريب ووسخ ويكون سريع التفتت جداً‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية وهو أشد تجفيفاً من الزاج الأحمر وهو السوري‏.‏
الافعال والخواص‏:‏ يقبض ويجفف بلا لذع ويقطع النزوف‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع القروح ويذهب باللحوم الزائدة ويدمل ويوضع مع شحم طري على الحرق فلا يتقرح وإن تقرح أدمله إذا خلط بشمع وأسفيداج‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يمنع الرعاف الدماغي الذي يكون من حجب الدماغ‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحفظ صحة العين ويذهب وسخ قروحها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا احتمل نفع من نزف الرحم‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله الآنك المحرق‏.‏

أغلاجون‏:‏ الماهية‏:‏ هو خشب يؤتى به من بلاد الهند وبلال الغرب فيه صلابة منقّط طيّب الرائحة له قشر كأنه الجلد موشى بألوان مختلفة‏.‏
الزينة‏:‏ إذا مضغ أو تمضمض بطبيخه يطيب النكهة وقد يهيأ هيئة ذرور يدثر على البدن كله أعضاء الغذاء‏:‏ إذا شرب من الأصل وزن مثقال يمنع من لزوجة المعدة وينفع صبغها ويسكر لبنها وينفع من وجع الكبد والجنب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع شربه من قرحة الأمعاء والمغص هذا ما يشهد به ديسقوريدوس‏.‏

أفتيمون‏:‏ الماهية‏:‏ بزور وزهر وقضبان صغار متهشمة وهو حاد حريف الطعم أحمر البزر نباته كقوة الحاشا لكن الحاشا أضعف منه وقيل‏:‏ إنه من جنس الحاشا‏.‏
الاختيار‏:‏ جيده الاقريطي أو القبرصي وهو يميل إلى الحمرة وما هو أشد حمرة وأحد رائحة فهو أجود‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة عند جالينوس ويقول حنين‏:‏ إنه حار في الثالثة يابس في آخر الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يسكن النفخ ويوافق الكهول والمشايخ ويذهب أمراض السوداء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من التشنّج‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الماليخوليا والصرع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يكرب الذين يغلب على مزاجهم الصفراء ويقيئهم وهو مما يعطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الشربة من الأفتيمون أربعة دراهم يشرب بالعسل مع شيء من ملح فيسهل السوداء بقوّة ويسهّل البلغم أيضاً قال بعضهم‏:‏ المشروب منه إلى درهمين والمطبوخ إلى أربع درخميات ويجب أن يلتّ مشروبه بدهن اللوز ولا يجب أن يستقصى في طبخه‏.‏

أسطوخوذوس‏:‏ الماهية‏:‏ نبات له سفا حمر دقيقة كسفا حبّة الشعير وهو أطول منه ورقاً وفيه قضبان غبر كما في الأفتيمون بلا نور وهو حريف مع مرارة يسيرة وهو مركّب من جوهر أرضي بارد وناري لطيف‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يحلل ويلطف بمرارته وكذلك شرابه وينفع السدد ويجلو وفيه قبض يسير يقوي البدن والأحشاء ويمنع العفونة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ طبيخه يسكن أوجاع العصب والضلوع وشرابه أنفع شيء من الأمراض الباردة في العصب فيجب أن يواظب عليه ضعيف العصب ومريضه من البرد‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الماليخوليا والصرع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يكرب الذين يغلب على مزاجهم الصفراء ويقيئهم وهو مما يعطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقوي آلات البول ويسهل البلغم والسوداء ولم يذكره جالينوس بهذا والشربة البالغة منه اثنا عشر كشوتا مع شراب صاف أو سكنجين وشيء من ملح‏.‏

أشق‏:‏ الماهية‏:‏ هو صمغ الطرثوث وربما يسمّى لزاق الذهب لأن الكواغد والكراريس تُذهَب به‏.‏
الطبع‏:‏ حار في آخر الثانية يابس في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ تحليله وتجفيفه قوي وليس تلذيعه بقويّ ويبلغ من تفتيحه إلى أن يسيل الدم من أفواه العروق ويدخل في إصلاح المسهلات وفيه تليين وجذب‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يطلى ويضمد به بالخلٌ والنطرون وينفع من الخنازير والصلابات والسلع‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ نافع للجراحات الرديئة ويأكل الدم الخبيث وينبت الجيد‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من وجع عرق النسا والخاصرة والمفاصل سقياً بعسل أو بماء الشعير وإذا ضمد بالعسل والزفت حلل تحجّر المفاصل وإذا خلط بخل وبورق ودهن الحناء نفع من الإعياء‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يلين خشونة الأجفان والجرب ويجلو بياض العين وينفع رطوبات العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من الربو وعسر النفس وانتصابه إذا لعق بعسل أو بماء الشعير أعضاء الغذاء‏:‏ إذا شرب منه درخمي نفع من صلابة الطحال وصلابة الكبد وكذلك إذا طلي بخل وينفع من الاستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول حتى يبول الدم ويقتل حب القرع ويسهّل ويخرج الجنين حياً كان أو ميتاً ويدر الحيض ويلطخ بالخل على صلابة الانثيين فيلينهما‏.‏
السموم‏:‏ شربه بالطلاء والمرّ بادزه للسم الذي يقال له طعمعون وإذا دهن به طرد الهوام وإذا خلط بسعد وزيت وقرب من الهوام قتلها‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله وسخ خلية النحل‏.‏

أنجدان‏:‏ الماهية‏:‏ منه أبيض وأسود وهو أقوى‏.‏
وهذا الأسود لا يدخل في الأغذية وأصله قريب الطعم من الاشترغاز وطبعه هوائي‏.‏
والاشترغاز بطيء الهضم وليس هذا في منزلته وإن كان بطيء الهضم أيضاً جدأ‏.‏
وأما الحلتيت وهو صمغه فنفرد له باباً اًخر ولأن يستعمل طبيخه أو خلّه أولى من جرمه‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو ملطّف وأصله منفخ وإذا دلك البدن بأنجدان وخصوصاً بلبنه جذب الزينة‏:‏ يغير ريح البدن وإن تضمد به مع الزيت أبرأ كهبة الدم تحت العين جداً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الدبيلات الباطنة وإذا خلط هو أو أصله بالمراهم نفع عن الخنا زير‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ إذا خلط بدهن إيرسا أو دهن الحناء نفع من أوجاع المفاصل خاصة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أصله يجشي ويعقل البطن وهو بطىء الهضم ويهضم ويسخن المعدة ويقويها ويفتق الشهوة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا طبخ مع قشر الرمان بخل أبرأ البواسير المقعدية ويدر وينتن رائحة البراز والفساء وهو يضر بالمثانة‏.‏
السموم‏:‏ بادزهر السموم كلها مشروباً‏.‏

اشترغار‏:‏ الماهية‏:‏ هو قريب من الأنجدان في طبعه واًرْدَأ منه والأصوب استعمال خلّه‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في اًخر الثالثة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ خلّه جيد للمعدة ينقّيها ويقويها ويفتق الشهوة وجرمه يغثّى بلذعه ويبطىء لبثه في المعدة وهضمه فيها‏.‏
الحميّات‏:‏ خاصته النفع في حميات الربع‏.‏

الماهية‏:‏ هو الزرشك ومنه مدور أحمر سهلي وأسود مستطيل رمليّ أو جبليّ وهو أقوى‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في آخر الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ هو قامع للصفراء جداً شرباً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ من خاصيته المنفعة من الأورام الحارة ضماداً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوّي المعدة والكبد ويقطع العطش جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل وينفع من السحج وشربه ينفع من الرطوبات السائلة من الرحم سيلاناً مزمناً وقد يقال إن المرأة الحبلى إذا شرب بطنها بأصل هذه الشجرة ثلاث مرات أو لطخ به أسقطت الجنين‏.‏
وينفع من سيلان الدم من أسفل‏.‏

إسفنج‏:‏ الماهية‏:‏ جسم بحري رخو متخلخل كاللبد ويقال‏:‏ إنه حيوان يتحرك فيما يلتصق به لا يبرح‏.‏
الاختيار‏:‏ الطري منه أقوى وأشد تجفيفاً لقوة طبيعة البحر‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية وحجارته قريبة منها وأقل حرًا‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قويّ التجفيف وخاصة الحديث منه إذا أحرق بالزيت ولذلك رماده يمنع انفجار الدم لقطعٍ أو بط وتشتعل فيه النار على الموضع فيكوي مع أنه جوهو حابس دماً وأيضاً يفتل ويلقم أفواه العروق المنضمة فيفتحها وإذا أحرق مع الزيت حبس النزف‏.‏
وحجارته تلطف من غير إسخان وتجفف وتجلو‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يجفف الأورام البلغمية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يغمس في الخل ويوضع على الجراحات فيدملها ويطبخ بالعسل فيدمل القروح العميقة وكذلك يوضع يابساً عليها ومبلولاً بماء أو شراب ويجفّف الرطوبة العتيقة وينقّي الموضع‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ إذا أحرق الأسفنج بالزيت كان صالحاً لعلاج نفث الدم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الحجر الموجود فيه يفتت حصاة المثانة عند غير جالينوس يستبعد أن تنفذ قوته إلى المثانة لحجارة الكلية‏.‏

الأبار والآنك‏:‏‏.‏
الماهية‏:‏ هما الرصاص الأسود فيه جوهو مائي كثير أجمده البرد وفيه هوائية وأرضية وليست بشديدة الكثرة والدليل على رطوبته كما زعم جالينوس سرعة ذوبه وعلى هوائيته شدّة سخافته فإنه يربو إذا ترك في ندى الأرض وينتفخ وهو شديد التبريد للأورام‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الثانية‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يتخذ منه فهر وصلابة ويسحق أحدهما على الآخر ببعض الأدهان فما يتحلل منه ينفع الأورام الحارة ويبردها والقروح الخبيثة حتى السرطان ويشدّ منه صفيحة على الخنازير والغدد وقروح المفاصل وغددها فإنها تذوب جداً‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ تنفع سحاقته المذكورة وحرافته خصوصاً المغسولة من الجراحات الخبيثة والقروح السرطانية وقروح المفاصل‏.‏
الآت المفاصل‏:‏ تنفع سحاقته وحرافته المذكورتان من قروح المفاصل وإن شد على التواء المفاصل وغددها أذابها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ المحرق منه نافع من قروحها خصوصاً إذا غسلت وكذلك من الرمد اليابس أعضاء النفس والصدر‏:‏ محرقة نافع لقروح الصدر وكذلك سحاقته وحرافته المذكورتان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ تنفع سحاقته المذكورة وحرافته من البواسير وتشد صفيحة منه على القطن فتمنع الأحلام المتواترة وتسكن شهوة الباه وهما نافعتان من قروح الذكر والأنثيين وأورامهما‏.‏

أشنان‏:‏ الماهية‏:‏ هي أنواع ألطفها الأبيض ويسمى خرء العصافير وأحدها الأخضر‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ جلآء منق مفتح‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وزن نصف درهم منه يحل عسر البول ووزن خمسة دراهم تسقط الولد حياً وميتاً ونصف درهم من الفارسي إلى درهم يدر الطمث ووزن ثلاثة دراهم يسقل مائية الاستسقاء‏.‏
السموم‏:‏ وزن عشرة دراهم سم قتال ودخان الأخضر منه تنفر عنه الهوام‏.‏

أصابع صفر‏:‏ الماهية‏:‏ شكل أصابع الصفر كالكف أبلق من صفرة وبياض صلب فيه قليل حلاوة ومنه أصفر مع غبرة بلا بياض‏.‏
الطبع‏:‏ هو حار يابس في الثانية تقريياً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل للفضول الغليظة جداً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ لها خاصية في نفع الأعضاء العصبية وآفاتها‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ نافع من الجنون خاصة‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في منفعته من الجنون مثله ومثل نصفه هزارجشان مع ثلثه سعداً‏.‏

أونومالي‏:‏ الماهية‏:‏ هو دهن حار جداً ثخين كالعسل وأثخن منه يتحلب من ساق شجرة تدمرية حلوة الاختيار‏:‏ أجوده ما كان أصفى وأثخن وأقدم‏.‏
الطبع‏:‏ حار رطب وحرارته أكثر من رطوبته‏.‏
الجرح والقروح‏:‏ ينفع من الجرب المتقرح طلاء وضماداً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع أوجاع المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ فيه إسبات وتكسيل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ صالح لظلمة العين إذا اكتحل به‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ تسهل ثلاث أواق منه مع تسع أواق من الماء مرة وأخلاطاً نيئة ويكسل ويرخي فلا يبالين منه ولا يروعن من يتسهل به فإنه نافع مع ظهر منه سليم بل يجب أن لا ينام على ذلك البتة فيما يقال‏.‏

أغالوجي‏:‏ الماهية‏:‏ خشب هندي أو أعرابي عطر الرائحة موشى الجلدة يدخل في العطر وفيه قبض مع مرارة يسيرة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ المضمضة بطبيخه تطيّب النكهة‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من وجع الجنب‏.‏
أعضاه النفض‏:‏ إذا شرب بالماء ينفع من قروح المعي والمغص الحار‏.‏

أم غَنلان‏:‏ الماهية‏:‏ شجرة من عضاه البادية معروفة‏.‏
الطيع‏:‏ يابس‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض يمنع الدم وأصناف السيلان‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يمنع نفث الدم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يمنع من سيلان الرحم‏.‏

أذاراقي‏:‏ الماهية‏:‏ هو نوع من زبد البحر يكون جامداً لاصقاً بالحلفاء وهو القصب ودواء حاد لا يشرب لحدته بل يستعمل طلاء بعد كسرحدته‏.‏
الطبع‏:‏ حار جداً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يبدل المزاج الرديء البارد إلى مزاج جيد ولا يحسر عليه إلا طِلاء‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من الكلف‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من البثور اللينة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع ضماداً من عرق النسا‏.‏

أزاذدرخت‏:‏ الماهية‏:‏ شجرة الأزاذدرخت معروفة لها ثمرة تشبه النبق ويسمونه بالري شجرة الإهليلج وكنار وبطبرستان يسمى بطاحك وهي شجرة كبيرة من كبار الشجر‏.‏
الطبع‏:‏ فقاحه حار في الثالثة يابس في آخر الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فقاحه مفتح للسدد‏.‏
الزينة‏:‏ ماء ورقه يقتل القمل ويطيل الشعر وخاصة عروقه إذا استعملت مع الخمر‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قفاحة يفتح سدد الدماغ‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ثمرته ضارة للصدر جداً قتالة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ثمرته رديئة للمعدة مكربة‏.‏
الحميات‏:‏ قيل أن طبيخ لحائه مع الشاهترج والهليلج مروقاً ينفع من الحميات البلغمية جداً‏.‏
السموم‏:‏ عصارة أطرافه مع العسل تقاوم السموم كلها وثمرته ربما قتلت‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في تطويل الشعر ورق الشهدانج وورق الآس والسدر‏.‏

إيرسا‏:‏ الماهية‏:‏ هو أصل السوسن الأسمانجوني وهو من الحشائش ذات السوق وعليه زهوة مختلفة مركبة من ألوان من بياض وصفرة وأسمانجونية وفرفيرية وهذا يسمى إيرسا أي قوس قزح‏.‏
وهذه الأصول عقدية وورقه دقاق وإذا أعتق تسوس‏.‏
قال دسقوريدوس‏:‏ إن ورق الإيرسا يشبه ورق السوسن البري غير أنه أطول وأكبر منه وله ساق عليه زهوة يواري بعضها بعضاً وهو مختلف الألوان منه ما لونه يضرب إلى الصفرة أرجوانياً ومنه ما يضرب إلى لون السماء‏.‏
ومن أجل اختلاف لونه شبه بالإيرسا وسمي به وله أصول صلبة ذات عقد طيبة الرائحة وينبغي إذا لقظ أن يجفّف في الظل وينطم في خيط الكتان‏.‏
الاختيار‏:‏ الجيّد منه هو الصلب الكثيف المذذ العصير إلى الحمرة طيّب الرائحة ليس يشم منه رائحة البري ويحذ اللسان ويحرك العطاس بقوة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في اًخر الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مسخن ملطف منضج مفتّح جلاء منقّ وعصيره يحل بماء العسل ينقّي البلغم الغليظ ويخرجه‏.‏
الزينة‏:‏ مع مثله خربق ينقّي الكلف والنمش ويفعل ذلك وحده‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ المصلوق منه يليّن الصلابات والأورام الغليظة والخنازير والبثور الخبيثة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من القروح الوسخة وينبت الدم في النواصير ولو ذروراً ويكسو العظام لحماً جيداً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهنه يحل الاعياء وإذا شرب بخل أو شرب بشراب نفع من التشنّج وهتك العضل وحقنته تنفع من عرق النسا‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينوّم ويزيل الصداع المزمن وقد يخلط به دهن ورد وخل فيمنع الصداع وحده ويعطس‏.‏
والمضمضة‏.‏
بطبيخه تسكن وجع الأسنان ويسكن دهنه مع الخل دويّ الأذن ويمنع النزلات المزمنة‏.‏
ودهنه يذهب نتن المنخرين وطبيخه أيضاً وينفع من التقرح‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ي*** الدموع‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يسكن وجع الجنب وينفع من السعال لا سيما عن رطوبة غليظة وذات الرئة وعسر النفس والخناق ويدفع ما يعسر دفعه من الفضول المحتبسة في الصدر بتلطيفه البالغ مع التفتيح ويشرب في علل الصدر بالمبيختج والتمضمض به يضمر اللهاة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يسكِّن وجع الكبد والطحال الباردين إذا شرب بالخل وخاصة للطحال وينفع من الاستسقاء شرباً وطلاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يفتح أفواه البواسير ويزيل المغص ويزيل الامذاء وكثرة الاحتلام ويدر الطمث بالشراب ويجلس في طبيخه لصلابة الرحم وأوجاعه الباردة‏.‏
واستعمال الفرزجة منه بعسل يسقط ودهنه نافع للرحم ويسفل الماء الأصفر والمرة والبلغم إذا سقي من عتيقه المتفتّت بالعسل والشربة نصف أوقية إلى سبع درخميات‏.‏
الحميات‏:‏ دهنه يزيل البرد والنافض‏.‏
السموم‏:‏ إذا شرب بالخل ينفع من السموم كلها‏.‏

أنجرة‏:‏ الماهية‏:‏ لون بزره يشبه لون بزر الكراث إلا أنه أصفر وأبرق وليس في طوله ويلذع ما يلاقيه حتى الأمعاء‏.‏
الطبع‏:‏ الأنجرة وبزره حاران في أول الثالثة يابسان في الثانية والبزر أقل يبساً منه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ جذاب مقرح محلل بقوة محرق ومنهم من قال ليس إسخانه بقويّ وفيه قوّة منفخة وفيه جلاء شديد وليس فيه تلذيع للقروح وإذا طبخت باللحم حال اللحم بين الأنجرة وأفعالها‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ضمّاده مع الخل يفجر الدبيلات وينفع منها وينفع من الصلابات وينفع بزره من السرطان ضماداً وكذلك رماده‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ رماده مع الملح ينفع القروح التي تحدث من عض الكلاب والقروح الخبيثة وللسرطانات‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ضمادة مع الملح ينفع من التواء العصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ورقه المدقوق يقطع الرعاف وبزره يفتح سدد المصفاة بقوّة وبزره ضماداً يسهل قلع الأسنان والتضميد به ينفع من أورام خلف الأذنين وتسمّى بوحثلاء‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ إذا سقي بماء الشعير نقى الصدر أو طبخ ورقه في ماء الشعيرأخرج ما في الصدر من الأخلاط الغليظْة‏.‏
وبزره أقوى وهو يزيل الربو ونفس الأنتصاب والبارد من ذات الجنب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيج الباه لا سيما بزره مع الطلاء ويفتح فم الرحم فيقبل المني وكذلك إن أكل ببصل وبيض وإذا احتمل مع المر أدر الطمث وفتح الرحم وكذلك إن شرب طبيخه بالمر‏.‏
وورقه الطري يدعم الرحم الناتئة ضماداً ويسهل البلغم والخام بجلائه لا لقوّة مسهلة فيه‏.‏
ودهنه أكثر إسهالاً من دهن القرطم وطبيخ ورقه مع الصدف يلين الطبيعة وأن أردت أن يكون إسهاله رقيقاً أخذت لب حبه وسحقته مع سويق وطرحته في شراب وشربته‏.‏
ويحتاج أن يشرب شاربه بعده شيئاً من دهن الورد لئلا يحرق حلقه وقد يتخذ منه شياف مع عسل فيحتمل

أفيون‏:‏ الماهية‏:‏ عصارة الخشخاش الأسود والمصري ينوم شمُه ولا تزاد شربته على دانقين وقد يتخذ من الخس البري أفيون أيضاً وهو أيضاً مخدر ضعيف والأفيون يشوى على حديدة محماة فيحمر‏.‏
الإختيار‏:‏ المختار منه هو الرزين الحاد الرائحة الهشّ السهل الإنحلال في الماء لا يتعقّد في الذوب وينحل في الشمس ولا يظلم السراج إذا اشتغل منه والأصفر الصابغ للماء الخشن الضعيف الرائحة الصافي اللون مغشوش وهذا هو المغشوش بالماميثا وقد يغشّ بلبن الخس البري وهو ضعيف الرائحة ويغش بالصمغ فيكون براقاً صافياً جداً‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الرابعة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مخدر مسكن لكل وجع سواء كان شرباً أو طلاء والشربة منه مقدار عدسة كبيرة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يمنع الأورام الحارة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ فيه تجفيف للقروح‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يخلط بصفرة بيضة مشوية ويطلى به النقرس فيسكن الوجع وخصوصاً باللبن‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ منوم ولو احتمالاً بفتيلة أو بغير فتيلة ويسكن إذا قطر مدوفه في دهن الورد في الأذن الألمة مع المر والزعفران ويسكن الصداع المزمن فيربح وهو مما يبطل الفهم والذهن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يسكن أوجاع الرمد وأورامها بلبن النساء وكان كثير من القدماء لا يستعملونه في الرمد لمضرته بالبصر‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يسكن السعال الملحف وكثيراً ما سكن به المبرح منه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ المعدة ربما اندبغت واجتمعت وذلك إذا كانت مسترخية من حر ورطوبة وفي أغلب الأحوال إذا شرب وحده من غير جندبيدستر أبطل الهضم أو نقصه جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحبس الإسهال وينفع من السحج وقروح الأمعاء‏.‏
السموم‏:‏ يقتل بإجماده القوي وترياقه الجندبيدستر‏.‏
الإبدال‏:‏ بدله ثلاثة أضعافه بزر البنج وضعفه بزر اللفاح‏.‏

الأترج‏:‏ الماهية‏:‏ الأترج معروف ودهنه المتخذ من قشره قوي والمتخذ من فقاحه أضعف في كل باب‏.‏
الطبع‏:‏ قشر الأترج حار في الأولى يابس في آخر الثانية لحمه حار في الأولى رطب فيها بل قال قوم‏:‏ هو بارد رطب في الأولى وبرده أكثر وحمّاضه بارد يابس في الثالثة وبزره حار في الأولى مجفف في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ لحمه منفخ وورقه يسكن النفخ وفقّاحه ألطف من ذلك وحماضه قابض كاسر للصفراء وبزره وقشره محلل وإذا جعل قشره في الثياب منع التسوس ورائحته تصلح فساد الهواء والوباء‏.‏
الزينة‏:‏ حماضه يجلو اللون ويذهب بالكلف وحراقة قشره طلاء جيد للبرص وطبيخه يطيب النكهة وهو مسمن وقشره يطيب النكهة أيضاً إمساكاً في الفم‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ حماضه نافع من القوباء طلاء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهنه نافع للإسترخاء في العصب وإنما يتخذ من قشره وينفع من الفالج وحماضه رديء للعصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من اللقوة وطبيخ الأترج يطيب النكهة جداً‏.‏
أعضلا العين‏:‏ يكتحل بحماضه فيزيل يرقان العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ حماضه يسكن الخفقان الحار والمربى جيد للحلق والرئة لكن حماضه رديء للصدر ولب الأترج وإذا طبخ بالخل وسقي منه نصف سكرجة قتل العلقة أعضاء الغذاء‏:‏ لحمه رديء للمعدة منفخ بطيء الهضم يجب أن يؤكل بالمربى وكذلك المربى بالعسل أسلم وأقبل للهضم إلا أن يأكثر‏.‏
لكن ورقه مقو للمعدة والأحشاء وبعده فقاحة وقشره إذا جعل في الأطعمة كالأبازير أعان على الهضم ونفس قشره لا ينهضم لصلابته وطبيخه يسكن القيء وربه وهو رب الحامض دابغ للمعدة وماء حماضه نافع عن اليرقان ويسكن القيء الصفراوي ويشهي ويجب أن يؤكل الأترج مفرداً لا يخلط بطعام بعده أو قبله‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ لحمه يورث القولنج وحماضه يحبس البطن وينفع من الإسهال الصفراوي وبزره ينفع من البواسير وفى بزره قوة مسهلة وعصارة حماضة تسكن غلمة النساء‏.‏
السموم‏:‏ بزره وزن درهمين بالشراب والطلاء والماء الحار يقاوم السموم كلها وخصوصاً سم العقرب شرباً وطلاء وقشره قريب من ذلك وعصارة قشره ينفع من نهش الأفاعي شرباً وقشره ضماداً‏.‏

إسقنقور‏:‏ الماهية‏:‏ هو أول مائي يصاد من نيل مصر ويقولون‏:‏ إنه من نسل التمساح إذا وضعه خارج الماء نشأ خارجها‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده المصيد في الربيع ووقت هيجانه وأجود أعضائه السرة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ملحه مهيّج للباه فكيف لحمه وخصوصاً لحم سرته وما يلي كليته وخصوصاً شحمها‏.‏

الإجاص‏:‏ الماهية‏:‏ الإجاص معروف‏.‏
الإختيار‏:‏ البستي أقوى من الأسود والأصفر أقوى من الأحمر والأبيض الكمد ثقيل قليل الإسهال والأرمني أحلى الجميع وأشده إسهالاً وأجوده الكبار السمينة‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في أول الثانية رطب في آخر الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ صمغه ملطّف قطاع مغر في الدمشقي عقل وقبض عند ديسقوريدوس‏.‏
دون جالينوس‏.‏
والنيء الذي لم ينضج فيه قبض وغذاؤه قليل وليؤكل قبل الطعام وليشرب المرطوب بعده ماء العسل والنبيذ‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ صمغه يلحم القروح وبالخل يقطع القوباء وخاصة إن كان معه عسل أو سكر وخصوصاً في الصبيان‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ورق الإجاص إذا تمضمض به يمنع النوازل إلى اللوزتين واللهاة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ صمغه يقوي البصركحلاً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ المزمنة أشدّ نفعاً للصفراء والحلو منه يرخي المعدة بترطيبه ويبردها وبالجملة لا يلائمها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الحلو منه أشد إسهالاً للصفراء والرطب أيضاً أشد إسهالاً من اليابس وإسهاله للزوجته والدمشقي يعقل البطن عند بعضهم والبري ما دام لم ينضج جداً فيه قبض إجماعاً‏.‏
قال‏:‏ جالينوس‏:‏ إن ديسقوريدوس أخطأ في قوله أن الدمشقي يقبض بل يسهل وصمغه يفتت حصاة المثانة وماؤه يدر الطمث وكلما صغر كان أقل إسهالاً‏.‏

إسفيداج‏:‏ الماهية‏:‏ هو رماد الرصاص والآنك والآنكي إذا شدد عليه التحريق صار إسرنجا واستفاد فضل لطافة وقد تتخذ الأسفيداجات جميعاً بالخل وقد تتخذ بالأملاح وقد تتخذ من وجوه شتى على ما عرف في كتب أهل هذا الشأن‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ المتخذ بالخل شديد التلطيف وأغوص وليس في الآخر شدّة تلطيف وهو مغرّ خصوصاً الإسرنج‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يليّن الأورام الباردة والصلبة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدخل في المراهم فيملأ القروح وينبت فيها اللحم ويأكل وخصوصاً الإسرنج للحم الرديء والإسرنج أيضاً أشد في إنبات اللحم‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من بثور العين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ هو من أدوية شقاق المقعدة وينفع جداً‏.‏
السموم‏:‏ هو من السموم وذكر شرحه في باب السموم‏.‏

آبنوس‏:‏ الماهية‏:‏ الآبنوس معروف وهو خشب من شجر ي*** من الزنج وعند ديسقوريدوس ي*** من الحبشة أسود محض ليس فيه طبقات يشبه في ملاسته قرناً محفوفاً وقيل مخروطاً وإذا كسر كان كسره كثيفاً يلذع اللسان‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأسود المستوي الذي ليس فيه خطوط ويشبه في ملمسه القرن المخروط وهو مستحصف وفي مذاقته لذع وإذا وضع على الجمر فاحت منه رائحة طيبة مثل ما يفوح من العطر‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية وزعم قوم أنه مع حرارته يطفىء حرارة الدم‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ينحكّ في الماء حكا ككثير من الأحجار وهو ملطف وجلاًء‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو الغشاوة والبياض ويتخذ من حكاكته شياف ويتخذ منه المسن لأدوية العين لشدة موافقته وإذا أحرقت نشارته على طابق ثم غسلت نفعت القروح المزمنة في العين وينفع من الرمد اليابس وجرب العين والسيلان المزمن‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قالت الخوز‏:‏ إنه يفتت حصاة الكلي وقيل أن فيه تحليلاً لنفخ البطن‏.‏

آذان الفار‏:‏ الماهية‏:‏ حشيشة قوتها عند جالينوس قريبة من قوة الحشيشة التي يجلى بها الزجاج وهذا الإسم منطلق على حشيشتين‏:‏ إحداهما ذكر جالينوس تفوح منها رائحة الخبّازي ولا صلابة لها والآخرى ما ذكر ديسقوريدوس وهو انه قد زعم أن هذه الحشيشة تشبه اللبلاب إلا أنها صغيرة الورق بالقياس إليها وهي حشيشة تنبسط على وجه الأرض دقيقة القضبان بستانية طيبة بلا رائحة ولا طعم قوي لازَوَردية الزهر يُشبه بزرها بزر الكزبرة‏.‏
والخطاطيف ترعى منه وهي حادة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ الأولى لا قبض فيها والآخرى مجففة محمرة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ الذي ذكره ديسقوريدوس يخرج الشوك والسلي ويلزق الجراحات وينقي القروح‏.‏
أرنب بري‏:‏ الأفعال والخواص‏:‏ أنفحة البري تفعل جميع ما ذكر في باب الأنفحة ألطف وأحسن وله زوائد في الأفعال‏.‏
الزينة‏:‏ دمه ينقي الكلف ورمادُ رأسه دواء جيّد لداء الثعلب وخصوصاً البحريّ وإذا أخذ بطن الأرنب كما هو بأحشائه وأحرق قلياً على مقلي كان دواء منبتاً للشعر على الرأس إذا سحق واستعمل بدهن الورد‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ أما البحريّ فإذا تضمّد به وحده أو مع قريص حلق الشعر‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دماغه مشوياً ينفع من الرعشة الحادثة عقيب المرض‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا مرخ عمور الصبيان بدماغه أسرع بخاصيته فيه نبات الأسنان وسهل بلا وجع وذلك بخاصية فيه وكذلك إذا حل بسمن أو زبد أو عسل وإذا شربت أنفحته بخل نفعت من الصرع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ أنفحة البري إذا شربت ثلاثة أيام بالخل بعد الطهر منعت الحبل ونقت الرطوبة السائلة من الرحم‏.‏
ودم الأرنب البريّ مقلواً ينفع من السحج وورم الأمعاء والإسهال المزمن‏.‏
السموم‏:‏ أنفحة الأرنب البريّ بخل ترياق وبادزهر للسموم ودم الأرنب مقلوًا نافع من سم .

أبو حلسا‏:‏ الماهية‏:‏ قال قوم‏:‏ إن أبو حلسا هو خس الحمار ويسمى أيضا شنجار وشنقار وهو زغباني شائك خشن أسود كثير الورق على الأصل لاصق به وأصله في غلظ إصبع أحمر اللون جداً يصبغ اليد إذا مس في الصيف ومنه صنف صغير الورق وأحمر اللون وأصنافه أربعة أبو حلسا أبو ساويرس أبو جلسوس أكسوفانين الاختيار‏:‏ أقوى الجميع الصنفان الأولان‏.‏
الطبع‏:‏ قال جالينوس‏:‏ إن أبو حلسا منه ما هو حار يابس والآخر بخلافه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ المسمى منه أبو حلسا ملطف مع قبض ولذلك هو عفص مر والقبض في البواقي أظهر وأما الصنفان الآخران فهما أحرف من الأولين وأقوى حرارة والأصل أقوى من الورق‏.‏
الزينة‏:‏ إذا طلي بالخل نفع بل أبرأ البَهَق والعلة التي يتقشر معها الجلد‏.‏
وورقه أضعف من أصله‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يمنع أصل أبو حلسا منه مع دقيق الكشك الحمرة وكذلك أصل أبو جلسوس وهو يحلّل الخنازير إذا وضع بالشحم عليها‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أصل أبو حلسا دابغ للمعدة وطبيخه بماء القراطن ينفع من اليرقان ووجع الطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخه بماء القراطن أو ماء القراطن ينفع من وجع الكلى والحصاة في الكلى و إذا احتملت المرأة أصله أسقطت‏.‏
وورقه مقلياً بشراب يعقل البطن لكن أبو حلسا يحلل الأخلاط المرة وأصل الأصفر الورق منه بالزوفا والخردل يقتل الديدان ويخرجها وكذلك الشنجار المطلق أصفره وغيره‏.‏
لكن الأصفر أقوى في ذلك‏.‏
الحميّات‏:‏ طبيخ أصل هذا النبات بماء القراطن نافع من الحيات المزمنة‏.‏
السموم‏:‏ وإذا مضغ طبيخ ثمر الأصفر الورق الأحمر وتفل على الهامة قتلها والصنفان الآخران ينفعان من نهش الأفعى شرباً وطلاءً وفرشاً‏.‏

الماس‏:‏ الماهية‏:‏ قيل إن الأصوب أن يذكر في باب الميم إلا أنا أوردنا ذكره في هذا الباب لكونه أعرف وأشهر‏.‏
الطبع‏:‏ قال قوم‏:‏ إنه بارد يابس‏.‏
وقال آخرون إنه حار يابس بقوة‏.‏
الخواص والأفعال‏:‏ شديد الجلاء وعند ديسقوريدوس محرق معفن‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قال قوم‏:‏ أنه إذا أمسك في الفم كسر الأسنان قالوا إما بخاصية وإما لأن سم الأفاعي يكثر في الموضع الذي هو فيه‏.‏
وهذا كلام من يجازف مجازفة كثيرة ولا يعرف أن ستم الأفاعي إذا كان ممجوجاً إلى خارج لا يفعل هذا الفعل وخصوصاً إذا أتى عليه مدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قال قوم أنه إذا الصق منه حبة بطرف الزراقة ملصقاً بالعلك الرومي وأوصل إلى المثانة فتت الحصاة وهذا مما أستبعده‏.‏
السموم‏:‏ هو سم يقتل‏.‏

أرماك‏:‏ الماهية‏:‏ الأرماك خشبة يمانية عطرية تشبه القرفة في اللون‏.‏
الزينة‏:‏ تطيب النكهة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام الحارة ضماداً‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع لانتشار القروح وتمنعها ويحملها يابسة لتجفيف فيه بلا لذع ويمنع تعفّن الأعضاء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقوي الدماغ ويشد العمور ويوفق أمراض الفم‏.‏
أعضاء العين‏:‏ الأكل منه ينفع من الرمد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل الطبيعة كلها‏.‏

اللبخ‏:‏ الماهية‏:‏ يقال‏:‏ إنه السدر أقول‏:‏‏:‏ إن كان هذا هو اللبخ فيكون من حقّه أن يذكر في باب اللام وهو من كبار الشجر نقل إلى مصر فتغير هناك طعمه‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ هذه شجرة تكون بمصر ولها ثمر يؤكل وربما وجد في هذه الشجرة صنف من الرتيلاء وخاصة ما كان منه بناحية الصعيد وقد زعم قوم أن هذه الشجرة كانت تَقْتُل في بلاد الفرس فبعد أن نقلت إلى مصر تغير طبعها وطعمها فصارت تؤكل ولا تضر‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يمنع النزف إذا ذر ورق هذه الشجرة على المواضع التي يسيل منها الدم ووُضع على العضو‏.‏
إنسان‏:‏ الزينة‏:‏ قيل أن مني الإنسان يجلو البهق وكذلك ملح بول الصبيان المتّخذ في النحاس ويجلو الكلف وزبله ينفع الوضح‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ عكر بول الإنسان يسكّن الجمرة على ما يقال وكذلك زبله حاراً ورماد شعره يبرىء البثور‏.‏
وإذا خلط بالسمن منع الأورام الساعية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ بوله يجلو الجرب المتقرح والحكة ويمنع سعي الخبيثة والقوباء وخصوصاً منيه نافع من القوباء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ قيل أن دمّ الحيض يسكن وجع النقرس وكذلك مني الإنسان مع شمع وزيت‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ حِراقة شعره بدهن الورد يقطر في الأذن والسن الوجعه فيسكن فيما ادعي ولعاب الصائم يخرج الدود من الأذن وعظم الإنسان محرقاً يسقى للصرع ووسخ أذن الإنسان ينفع من الشقيقة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ بوله إذا طبخ مع عسل في إناء نحاس جلا بياض العين وينفع من الطرفة وحراقة شعره مع مرتك ينفع من الجرب والحكة في العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ قيل أن بول الصبيان إذا شرب نفع من عسر النفس وانتصابه ويبس العلاج ولبن المرأة نافع جداً في السل وهو علاج الأرنب البحري‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ قالوا أن لبن الإنسان يسكن لذع المعدة وأن أسكرجة من بوله مع السكنجبين من غير أن يعلم الشارب ينفع اليرقان وخصوصاً مع ماء العسل وماء الحمص وكذلك زبله‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ لبن الإنسان يدر البول وقيل أن احتمال دم الحيض محضاً يمنع الحبل‏.‏
ولبن النساء ينفع قروح الرحم وخراجاتها نطولاً وحمولاً وبول الإنسان قيل‏:‏ إنه يقطع الإسهال وينقّي الحميات‏:‏ الزبل اليابس مع عسل أو خمر إذا سقي في الحميّات الدائرة منع أدوارها‏.‏
السموم‏:‏ لبن المرأة ترياق الأرنب البحري وأسنان الإنسان تسحق وتذر على نهش الأفعى فتنفع من ذلك وزبله يذر على عضة الإنسان وريقه على الريق يقتل العقارب والحيات وإذا عض الإنسان إنساناً على الريق تقرح عضو المعضوض‏.‏

إبريسم‏:‏ الماهية‏:‏ هو الحرير وهو من المفرّحات القلبية‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس فيها‏.‏
الإختيار‏:‏ أفضله الخام منه وقد يستعمل المطبوخ إذا لم يكن قد صبغ والمقزز أولى من المحرق‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه تلطيف ونشف وتفريح بخاصية فيه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع لصلابة الرئة بمرارته وتدبيغه وذلك لتلطيفه وتنشيفه من غير لذع ويبوسته المعتدلة وليس يختصّ منه نوع‏.‏
أعضاء البصر‏:‏ إذا اتخذ منه كحلاً نفع ومنع الدمعة ونشف القروح التي في العين لمناسبته في تسميته ويعدل اليبس من جهة اعتدال مراجه وإنه من أدوية تقوية الروح والمعدة على تصرّف الغذاء وهذا بلا وزن‏.‏
الماهية‏:‏ دواء هندي يفعل فعل الفاوانيا‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يطلى به مصعد البخار فيمنع الصرع‏.‏

إسفاناخ‏:‏ الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في آخر الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مليّن وغذاؤه أجود من غذاء السرمق أقول‏:‏ وفيه قوة جالية غسّالة ويقمع الصفراء وربما نفرت المعدة عن ورقه فيروق ويؤكل‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ نافع من الصدر والرئة الحارة أكلاً وطلاءً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع أوجاع الظهر الدموية‏.‏
أعضاءالنفض‏:‏ ملين للبطن‏.‏

ألبعل‏:‏ الماهية‏:‏ دواء بحري يشبه القت ينبت في الربيع ويشبه أيضاً الحندقوقي كثير القضبان وبزره كبزر الجزر‏.‏
الطبع‏:‏ حار‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول‏.‏

ألسفاني‏:‏ الماهية‏:‏ يظن أنه رعي الإبل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينقي الكليتين جداً‏.‏
السموم‏:‏ هي شديدة النفع من عضة الكَلْب الكَلِب‏.‏

آلوسن‏:‏ الماهية‏:‏ هي حشيشة تشبه الترمس فسمّي لذلك ترمساً حارة يابسة في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يجفف باعتدال ويجلو‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من الكلف ويحلّل كل ذلك منه باعتدال‏.‏
السموم‏:‏ قال جالينوس هو نافع بالخاصة من عضة الكَلْب الكَلِب وقد أبرأ جماعة ولذلك يسمى باليونانية آلوسن‏.‏

أطراطيقوس‏:‏ الماهية‏:‏ هو الدواء المعروف بالحالبي‏.‏
الطبع‏:‏ فيه أدنى تبريد وليس فيه قبض‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ نافع من أورام الحالب ضماداً وتعليقاً‏.‏

أردقياني‏:‏ الماهية‏:‏ شجرة مثل الكبر حادة الرائحة جداً بقتلها لها ثمر في غلف‏.‏
الطبع‏:‏ قال الراهب‏:‏ إنها أقوى في طبعها من عنب الثعلب والكاكنج‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع الأورام الباطنة في قول الراهب‏.‏
والشربة منه أوقيتان ويطلى على الأورام الحارة الخارجة فيكون عجيباً جداً حيث كان الورم‏.‏
السموم‏:‏ إذا طلي على لسع الزنابير أبرأ في الوقت‏.‏

أقفراسقون‏:‏ الماهية‏:‏ دواء فارسي يقال له الديحة والحزم‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ جيد للحفظ والذهن والذكر‏.‏

أوبوطيلون‏:‏ الماهية‏:‏ نبات يُشبه القرع يقول الخوز‏:‏ إنه معروف بهذا الاسم‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يقال‏:‏ إنه أنفع شيء للجراحات الطرية يضمها ويلحمها حين ما وضع عليها‏.‏

أسيوس‏:‏ الماهية‏:‏ هو الحجر الذي يتولّد عليه الملح المسمى زهره أسيوس ويشبه أن يكون تكونهُ من نداوة البحر وظله الذي يسقط عليه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قوته وقوة زهره مفتحة ملحمة معفنة يسيراً تذوب اللحم المتعقن من غير لذع‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلل الجراحات ضماداً بصمغ البطم إذا لزقت‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ نافع من القروح العسرة والعنيفة والعظيمة والعميقة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ بدقيق الشعير على النقرس وإذا جعلو أطرافهم في طبيخه ينفعهم‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ إن لعق بالعسل نفع قروح الرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع إذا طلي بالكلس والخل على الطحال‏.‏
أطيوط‏:‏ الطبع‏:‏ حار في الثانية رطب في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ له جلاء‏.‏
الزينة‏:‏ يجلو البهق بقوّة‏.‏
أرنب بحري‏:‏ الزينة‏:‏ دمه حار ينقي الكلف والبهق ورأسه محرقاً ينبت الشعر في داء الثعلب خصوصاً مع شحم الدب والحية جداً وإذا تضمد به كما هو حلق الشعر‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو البصر ضماداً وكحلاً‏.‏
السموم‏:‏ يعد في الأدوية السمية يقتل بتقريح الرئة‏.‏

أقسون‏:‏ الماهية‏:‏ دواء كرماني وفارسي‏.‏
الطبع‏:‏ حار لطيف‏.‏

أناغلس‏:‏ الماهية‏:‏ ضربان أحدهما زهرته صفراء والآخرى إسمانجونية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يصلحان للجراحات ويمنعان تورمّها ويجذبان السلى ونحوه ويمنعان انتشار القروح‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إن تغرغر بمائهما أو استعطّ به أحدر بلغماً كثيراً من الرأس وسكّن وجع الضرس الذي يلي ذلك الشقّ‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب بالشراب نفع وجع الكلية وزعم قوم أن الأزرق الزهر يدعم المقعدة السموم‏:‏ إذا شرب بالشراب نفع من نهش الأفعى‏.‏

أبرق‏:‏ الماهية‏:‏ دواء فارسي‏.‏
أعضاه الرأس‏:‏ جيّد للعقل والحفظ‏.‏

أوسبيد‏:‏ الماهية‏:‏ ضرب من النيلوفر الهندي‏.‏
الطبع‏:‏ قال ابن ماسرجويه حار يابس‏.‏

أرتدبربد‏:‏ الماهية‏:‏ دواء كالبصل المشقوق‏.‏
أعضاه النفض‏:‏ ينفع من البواسير‏.‏

أفيوس‏:‏ الماهية‏:‏ أفيوس الحدقي شيء يشدّ الحدفة‏.‏
الطبع‏:‏ قال جالينوس‏:‏ بارد في الثانية مجفف في الأولى وثمرته حارة قابضة في أولَّ الأولى مجففة في الثانية‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ثمرته تنفع من اليرقان‏.‏

أندروصارون‏:‏ الماهية‏:‏ هو الدواء المسمّى فاس لأن له حدّين كما للفاس‏.‏
الطبع‏:‏ هو حار الطبع وفيه مرارة وعفوصة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يفتح سدد الأحشاء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من أوجاع المفاصل‏.‏

أصابع هرمس‏:‏ الماهية‏:‏ هو فُقاح السورنجان وقوّته قوة السورنجان‏.‏


أطماط‏:‏ الماهية‏:‏ دواء هندي في قوّة البوزندان ويجب أن يتأمل حتى لا يكون هو أطيوط‏.‏
الطبع‏:‏ حار رطب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد فى الباه‏.‏

إيطاباس‏:‏ الماهية‏:‏ شجرة الغرب مذكورة في باب الغين‏.‏
الماهية‏:‏ حب معروف‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس ويبسه أظهر من حره لكن قوماً قالوا‏:‏ أنه أحر من الحنطة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ الأرزّ يغذو غذاءً صالحاً إلى اليبس ما هو فإذا طبخ باللبن ودهن اللوز غذى غذاء أكثر وأجود ويسقط تجفيفه وعقله وخصوصاً إذا نقع ليلة في ماء النخالة وهو مما يبرد ببطء وفيه جلاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ مطبوخه بالماء يعقل إلى حد والمطبوخ باللبن يزيد في المني ولا يعقل إلا أن تزيد لغليه في قشره ويجهد في إبطال مائية لبنه و خصوصاً المنقع في ماء النخالة المبطل بذلك يبوسته‏.‏

أطرية‏:‏ الماهية‏:‏ نوع من المطبوخ ويسمى في بلادنا رشتة هي كالسيور يتخذ من العجين ويطبخ في الماء بلحم وبغير لحم‏.‏
الطبع‏:‏ هي حارة ورطوبتها مفرطة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ لا شك أنها بطية الإنهضام والإنحدار عن المعدة لأنها فطير غير خمير‏.‏
والمطبوخ بغير لحم أخف عند بعضهم ولعله ليس الأمر على ما يقولون وإذا خلط معها فلفل أعضاء النفس‏:‏ ينفع الرئة ومن السعال ونفث الدم خصوصاً إذا طبخت ببقلة الحمقاء‏.‏
أعضاءالنفض‏:‏ هي مليئة للطبيعة‏.‏

أندر‏:‏ الماهية‏:‏ هو دواء كرماني خاصيته تذكية الحفظ والذكاء‏.‏
أخيلوس‏:‏ وقد يسمى سندريسطس قال جالينوس‏:‏ هو أقبض من سندريطس‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقطع انفجار الدم وقروح الآمعاء والنزف العارض للنساء‏.‏

أوفاريقون‏:‏ الماهية‏:‏ تفسير هذا أنه الدادي الرومي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث احتمالاً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ وإذا شرب أربعين يوماً متوالية أبرأ عرق النسا‏.‏
الحميات‏:‏ بزره إذا شرب يذهب حمّى الربع‏.‏
أثيمديون‏:‏ الأفعال والخواص‏:‏ إنه يبرد تبريداً شديداً مع رطوبة مائية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقال أنه إذا شرب جعل الشارب عقيماً‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف الألف وجملة ذلك سبع وسبعون دواء‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:29 PM
الفصل الثاني حرف الباء

بان‏:‏ الماهية‏:‏ حبه أكبر من الحص إلى البياض ما هو وله لب ليّن دهني‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منق خصوصاً لبه يقطع المواد الغليظة ويفتح مع الخل والماء سدد الأحشاء في تخيره مرارة أكثر وقبض وسبب ذلك فيه قوّة كاوية وقشره قابض أكثر ولايخلو دهنه من قبض وفي جميعه جلاء وتقطيع‏.‏
الزينة‏:‏ حبه ينفع من البرش والنمش والكلف والبهق وآثار القروح وكذلك دهنه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع الأورام الصلبة كلها إذا وقع في المراهم والثآليل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع بالخل من الجرب المتقشر والجرب المتقرح منه والبثوو اللبنتة وينفع من السعفة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقطع الرعاف بقبضه ودهنه يوافق وجع الأذن والدويّ فيها وخصوصاً مع شحم البط‏.‏
وطبيخ أصله ينفع من وجع الأسنان مضمضة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من صلابة الكبد وصلابة الطحال إذا شرب بخل ممزوج وزن درهمين منه وقد يجمع بالخبز ودقيق الشيلم وماء القراطن أو دقيق الكرسنة أو دقيق السوسن ويضمّد به الطحال وهو رديء للمعدة يغثي وأن شرب من عصارته مثقال واحد بعسل قيأ بقوة وأسهل وكذلك ثمرته‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ المثقال من حبه يسهل بلغماً خاماً إذا شرب بالعسل وكذلك دهنه إذا احتمل فتيلة مغموسة فيه‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله وزنه فوة ونصف وزنه قشور السليخة وعشر وزنه بسباسة‏.‏

بابونج‏:‏ الماهية‏:‏ حشيشة ذات ألوان منه أصفر الزهر ومنه أبيضه ومنه فرفيرية وهو معروف يحفظ ورقه وزهره بأن يجعل أقراصاً وأصله يجفف ويحفظ‏.‏
قال جالينوس‏:‏ هو قريب القوة من الورد في اللطافة لكنه حار وحرارته كحرارة الزيت ملائمة وينبت في أماكن خشنة وبالقرب من الطرف ويقلع في الربيع ويجمع‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مفتح ملطف للتكاثف مُرَخ يحلل مع قلة جذب بل من غير جذب وهي خاصيته من بين الأدوية‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يسكن الأورام الحارة بإرخائه وّتحليله ويلين الصلابات التي ليست بشديدة جداً ويشرب لأورام الأحشاء المتكاثفة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يرخي التمدد ويقوي الأعضاء العصبية كلها وهو أنفع الأدوية للأعياء أكثر من غيره لأن حرارته شبيهة بحرارة الحيوان‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مقو للدماغ نافع من الصداع البارد ولاستفراغ مواد الرأس لأنه يحلَل بلا جذب وهذه خاصيته ويصلح القلاع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يبري الغرب المنفجر ضماداً وكذلك ينفع الرمد والتكدر والبثور والحكّة والوجع والجرب ضماداً‏.‏
أعضاءالصدر‏:‏ يسهل النفث‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يذهب اليرقان‏.‏
أعضاه النفض‏:‏ يدر البول ويخرج الحصاة وخصوصاً الفرفيري الزهر منه والبابونج تكمّد به المثانة للأوجاع الباردة والحارة ويدر الطمث شرباً وجلوساً في مائه ويخرج الجنين والمشيمة الحميات‏:‏ يتمرخ بدهنه في الحميات الدائرة ويشرب للحميّات العتيقة في آخرها وينفع في كل حمّى غير شديدة الحدّة ولا ورم حار في الأحشاء إن كان قد استحكم النضج وربما نفع الورمية إذا لم تكن حارة وكانت نضيجة‏.‏
الابدال‏:‏ بدله في تقوية الدماغ والمنفعة من الصداع برنجاسف وهو القيصوم‏.‏

باذاورد‏:‏ الماهية‏:‏ هي الشوكة البيضاء ويشبه الحسكة إلا أنها أشد بياضاً وأطول شوكاً ويشبه ورقه ورق الحماما إلا أنه أرق وأشد بياضاً وساقه قد يبلغ ذراعين وزهوه فرفيري وحبه كحب القرطم لكنه أشدّ استدارة‏.‏
الطبع‏:‏ في أصله تبريد وتجفيف مع تحليل ماء وبزره حار لطيف وقال بعضهم هو كله حار جداً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قوة محللة ومفتحة وخصوصاً في بزره وفيه قبض للنزف وقبضه معتدل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام البلغمية لما فيه من تحليل وقبض فيضمد به و بأصله خاصة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من التشنج لما فيه من القبض المعتدل مع التحليل وبزره ينفع صبيان إذا أعضاء الرأس‏:‏ المضمضة بسلافته تسكر وجع الأسنان‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من نفث الدم وخصوصاً أصله‏.‏
أعضاءالغذاء‏:‏ ينفع من ضعف المعدة ويفتح السدد فيها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من الإسهال المزمن لا سيما المعدي وخصوصاً أصله وهو مدر‏.‏
الحميات‏:‏ نافع من الحميات البلغمية الطويلة وما سببه ضعف المعدة وجميع الحميات العتيقة‏.‏
السموم‏:‏ ينفع بأن يمضغ ويوضع على لسعة العقرب فيجذب السم ويشرب بزره فينفع من نهش الهوام‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في أمر الحميات الشاهترج‏.‏

بلسان‏:‏ الماهية‏:‏ شجرة مصرية تنبت في موضع يقال له عين الشمس فقط شبيهة الورق والرائحة بالسذاب لكنها أضرب إلى البياض وقامتها قامة شجر الحضَض ودهنه أفضل من حبه وحبه أقوى من عوده في الوجوه كلها ودهنه يؤخذ بأن يشرط بحديدة بعد طلوع الشعرى ويجمع ما يرشح بقطنة ولا يجاوز في السنة أرطالاً‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ لا تكون هذه الشجرة إلا في فلسطين فقط في غورها وقد تختلف بالخشونة والطول والرقة‏.‏
الإختيار‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إمتحان دهنه إجماده اللبن إذا قطر منه على لبن وأما المغشوش فإنه ينقي ولا يفعل الإجماد وقد يغش على ضروب لأن من الناس من يخلط به بعض الأدهان مثل دهن حبة الخضراء ودهن الحناء ودهن شجرة المصطكى ودهن السوسن ودهن البان ودهن الصنوبر وقد يغش بشمع مذاب في دهن الحناء وقال أيضاً‏:‏ الخالص إذا قطر منه على الماء ينحل ثم يصير إلى قوام اللبن بسرعة وأما المغشوش فإنه يطفو مثل الزيت ويجتمع أو يتفرق فيصير بمنزلة الكواكب وله رائحة ذكية وقد يغلط من يظن أن الخالص إذا قطر على الماء يغوص أولاً في عمقه ثم إنه يطفو عليه وهو غير منحل وأجود دهن البلسان الطري فأما الغليظ العتيق فلا قوة له إلا أدنى قوة يسيرة‏.‏
الطبع‏:‏ عوده حار يابس في الثانية وحبه أسخن منه بيسير ودهنه أسخن منهما وهو في أول الثالثة من الحرارة وليس فيه من الإسخان ما يظن‏.‏
الخواص والأفعال‏:‏ يفتح السدد وينفع الأحشاء الغليلة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينقي القروح وخصوصاً مع إيرسا ويخرج قشور العظام‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من عرق النسا شرباً ويشرب طبيخه للتشنّج‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينقي قروح الرأس وينقي الرأس نفسه وينفع من الصرع والدوار‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ عوده وحته ينفعان وجع الجنبين وينفع من الربو الغليظ و ضيق النفس ووجع الرئة الباردة وينفع حبه من ذات الرئة الباردة والسعال وكذلك دهنه وبالجملة هو نافع للأحشاء التي فوق المراق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من ضعف الهضم وطبيخه يذهب سوء الهضم وينقّي المعده يقوّي الكيد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر وينفع من المغص ويدفع رطوبة الرحم وينشفها بخوراً وينفع من بردها ويخرج الجنين والمشيمة وينفع إذا دخن به جميع أوجاع الأرحام وطبيخة يفتح فم الرحم وقيروطيه مع دهن ورد وشمع ينفع من برد الرحم وهو نافع من عسر البول‏.‏
الحميّات‏:‏ يذهب دهنه النافض‏.‏
السموم‏:‏ يقاوم السموم وينفع من نهش الإفاعي ودهنه ينفع من الشوكران إذا شرب باللبن ومن الهوام خاصة‏.‏

بنفسج‏:‏ الماهية‏:‏ فعل أصله قريب من أفعاله وهو معروف‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الأولى وقال قوم‏:‏ إنه حار في الأولى ولا شكّ في برد ورقه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يسكن الأورام الحارة ضماداً مع سويق الشعير كذلك ورقه‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ دهن البنفسج طلاء جيّد للجرب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يسكن الصداع الدموي شماً وطلاءً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من الرمد الحار طلاء وشرباً‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من السعال الحار ويليّن الصدر وخاصة المربى منه بالسكر‏.‏
وشرابه نافع من ذات الجنب والرئة وهو أفضل من الجلاًب في هذا الباب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ شرابه ينفع من وجع الكلى ويدر ويابسه يسهل الصفراء وشرابه أيضاً يليّن الطبيعة برفق وهوينفع من نتوء المقعدة‏.‏

بهمن‏:‏ الماهية‏:‏ قطع خشبية هي أصول مجففة متشجنة متغضنة وهو نوعان أبيض وأحمر‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الزينة‏:‏ مسمن‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يقوي القلب جداً وينفع من الخفقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في المني زيادة بيّنة‏.‏

برنجاسف‏:‏ الماهية‏:‏ هو نبات يشبه الأفسنتين إلا أن هذا له لون أخضر وله رطوبة دبقية وصنف منه أقصر أغصاناً وأعظم ورقاً له ورق صغار دقاق بيض وصفر ويظهر في الربيع والصيف‏.‏
قال جالينوس‏:‏ هما حشيشتان متقاربتا الطبع تسميان بهذا الإسم‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ ملطف مفتّح جداً يمنع ضمّاده ت*** الفضول إلى العضو‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع ضماداً من الصداع البارد ونطولاً ومسلوقه آمن وينفع من سدّة الأنف والزكام‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يفتت الحصاة في الكلية ويدر الطمث جلوساً في طبيخه وينفع من قروحه ويسقط المشيمة والجنين وينفع من انضمام الرحم فيفتحه ومن صلابته شرباً ضماداً ويسقي إلى خمسة دراهم‏.‏

بلاذر‏:‏ الماهية‏:‏ ثمرة شبيهة بنوى التمر ولبه مثل لب الجوز حلو لا مضرة فيه وقشره متخلخل متثقب في تخلخله عسل لزج ذو رائحة‏.‏
ومن الناس من يقضمه فلا يضرّه وخصوصاً مع الجوز‏.‏
الخواص‏:‏ عسله مقرح مورم يحرق الدم والأخلاط‏.‏
الزينة‏:‏ يقطع الثآليل ويذهب البرص ويقلع الوشم ويبرىء من داء الثعلب البلغمي‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يهيج الأورام الحارة في الباطن‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من برد العصب واسترخائه ومن الفالج واللقوة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من فساد الذكر إذا تناول معجونه المعروف بانقرديا لكنه يهيج الوسواس والماليخوليا‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدخن به البواسير فيجفّفها‏.‏
السموم‏:‏ هو من جملة السموم يحرق الأخلاط ويقتل وترياقه مخيض اللبن ودهن الجوز يكسر قوته‏.‏
الإبدال‏:‏ بدله خمسة أوزانه بندق مع ربع وزنه دهن البلسان وثلث وزنه نفط أبيض في جميع العلل‏.‏

بورق‏:‏ الماهية‏:‏ هو أقوى من الملح ومن جنس قوته لكن ليس فيه قبض وقد يحرق على خزف فوق جمر ملتهب حتى ينشوي‏.‏
الاختبار‏:‏ أجوده الأرمني الخفيف الصفايحي الهشق الإسفنجي الأبيض والوردي والفرفيري اللذاع‏.‏
وقياس الأفريقي إلى سائر البوارق هو قياس البورق إلى الملح ولا يؤكل كل البورق إلا لسبب عظيم‏.‏
وزبد البورق ألطف من البورق فهو قوّته‏.‏
وأجوده زبده الزجاجي السريع التفتت‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في آخر الثانية ويبسه ربما ضرب إلى الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يجلو بقوة ويغسل وخصوصاً الأفريقي ويقشر وينقّي ويقطع الأخلاط الغليظة وفي البورقيات قبض يسير مع جلاء جيد للملحية إلا في الأفريقي فإنه ليس في الأفريقي قبض بل جلاء صرف كثير وفي الملح قبض وليس فيه إلا جلاء يسير‏.‏
الزينة‏:‏ يرق الشعر نثرإً عليه وإذا ضمد به جذب الدم إلى ظاهر البدن فيحسن اللون وينفع من الهزال لكنه ربما سوّد بكثرة أكله اللون‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الحكة بتحليله الصديد خصوصاً الأفريقي وبالخل وينفع أيضاً من الجرب‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يتخذ منه قيروطي للفالج وخصوصاً المتأخّر وخصوصاً المنحط وينفع من التواء العصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينتفع من الحزاز ورغوته مع العسل إذا قطر في الأذن نقى وفتح ونفع من الصمم وبالخمر أو شراب الزوفا ينفع من الدوي‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ رديء للمعدة مفسد لها والأفريقي يهيج القيء ولولا تنقيته لكان أكثر تقطيعاً لأخلاط المعدة من سائر البوارق ويتخذ منه مع التين ضماد للاستسقاء فيضمره‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يطلق إذا احتمل وإذا أكل مع الشراب والكمون أو طبيخ السذاب والشبت سكن المغص وبذلك وأمثاله يفوق الملح ويشرب مع بعض الأدوية القتالة للدود فيخرجها وكذلك إذا مسح البطن والسرة به ويجلس بقرب النار فيقتلها وبهذا أمثاله يفوق الملح‏.‏
السموم‏:‏ ينفع كل بورق وخصوصاً الأفريقي من خناق الفطر جداً سواء كان محرقاً غير محرق وكذلك زبده ويجعل مع شحم الحمار أو الخنزير على عضة الكَلْب الكَلِب ويشرب بالماء لشرب الذراريح والمسماة منها بورق قريطي ويشرب مع الأنجدان لدفع مضرة دم الثور‏.‏

بصل‏:‏ الماهية‏:‏ هو معروف وفيه مع الحرافة المقطعة مرارة وقبض والمأكول منه ما كان أطول فهو أحرف والأحمر أحرف من الأبيض واليابس من الرطب والنيء من مشوي‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة وفيه رطوبة فضلية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ملطف مقطع وخصوصاً المأكول وفيه مع قبض له جلاء و تفتيح قوي وفيه نفخ وفيه جذب الدم إلى خارج فهو محمر للجلد ولا يتولد من غير المطبوخ منه غذاء يعتد به والزيرباجة ببصل أقل نفخاً من التي بلا بصل وغذاء الذي طبخ أيضاً غليظ وللبصل المأكول خاصة نفع من ضرر المياه ومما يذهب برائحته إذا رمي ثفله‏.‏
الزينة‏:‏ يحمر الوجه وبزره يذهب البهق ويدلك به حصول موضع داء الثعلب ينفع جداً وهو بالملح يقلع الثآليل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ماؤه ينفع القروح الوسخة وينفع مع شحم الدجاج لسحج الخص‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا سعط بمائة نقى الرأس ويقطر في الأذن لثفل الرأس والطنين والقيح في الأذنين والماء وهو مما يصدع والاستكثار منه يسبت وهو مما يضر بالعقل لتوليده الخلط الرديء وهو يأكثر اللعاب‏.‏
أعضاء العين‏:‏ عصارة المأكول تنفع من الماء النازل في العين ويجلو البصر ويكتحل بعصارته بالعسل لبياض العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ماء البصل مع العسل ينفع من الخناق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ البري عسر الانهضام ونوع منه يهيج القيء والمأكول منه لمرارته يقوي المعدة أعضاء النفض‏:‏ يفتح أفواه البواصير وجميع أنواع البصل مهيج للباه وماء البصل يدر الطمث ويلين الطبيعة‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من عضة الكَلْب الكَلِب إذا نطل عليها ماؤه بملح وسذاب والبصل المأكول يدفع ضرر ريح السموم‏.‏
قال بعضهم‏:‏ لأنه يولد في المعدة خلطاً رطباً كثيراً يكسر عادية السموم وهو بليغ في ذلك جداً‏.‏

البقلة اليمانية‏:‏ الماهية‏:‏ قال دياسقوريدوس‏:‏ لادوائية في البقلة اليمانية البتّة وهي مائية كالقطف لا طعم لها وهي في ذلك أكثر من جميع البقول وأشد ترطيباً من الخس والقرع وغذاؤها يسير ونفوذها ليس بسريع لفقدانها البورقية أصلاً‏.‏
الطبع‏:‏ قال جالينوس‏:‏ هي باردة رطبه في الثانية‏.‏
الأورام‏:‏ ضماد للأورام الحارة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يضمد بأصلها للشهدية‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ تخلط عصارتها بدهن الورد فتنفع من الصداع العارض من احتراق الشمس‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع السعال ويسكنه وخصوصاً طبيخاً بدهن اللوز وماء الرمان

بلبوس‏:‏ الماهية‏:‏ بصل مأكول صغار يشبه بصل النرجس وورقه يشبه ورق الكراث ووروده يشبه البنفسج ومنه نوع يهيج القيء‏.‏
وقال قوم‏:‏ إنه الزيز وقال قوم لا بل هو من جنس الطلخبياز وهو يشبه أن يكون أناعيس هو فلتنقل معانيه إلى ههنا‏.‏
الطبع‏:‏ طبعه قريب من طبع البصل ولعله يابس في الأولى مع رطوبة فضلية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منفخ يفرق ويخشن اللسان‏.‏
الزينة‏:‏ يطلى على الكلف خاصة في الشمس فينفع وكذلك ينفع لآثار القروح وهو يخشن الحنك واللسان ويُطلى مع صفرة البيض على الثآليل ومع السكنجبين على القروح اللبنية نافع‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يقال أنه إذا شوي مع رؤوس سمك الصير وذر على قروح الذقن قلعها‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ إذا اتخذ منه ضمّاد مع الخل كان صالحاً لدهن أوساط العضل ويضمّد للنقرس وأوجاع المفاصل ويضمد وحده لالتواء العصب وهو ضماد لشدخ الظفر والأذن ونحوه ويضمد به مع السويق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ هو دواء للحزاز وقروح الرأس ويطلى على الشجاج التي لم تهشم ويخلط مع صفرة البيض فيطلى‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يستعمل وحده ومع صفرة البيض للطرفة وإذا أضيف إليه الخل كان دواء جيداً للغرب وأورام الماق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الحلو الأحمر منه جيد للمعدة يضمد به مع العسل لأوجاع المعدة والمرّ أجود ويهضم الطعام ويكثر غذاؤه به وإن لم يكن غذاء محموداً لا سيما نيئه وإذا لم يستمرأ مغص ونفخ‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيج الباه‏.‏

بزر قطونا‏:‏ الماهية‏:‏ هو لونان شتوي وصيفي والشربة من أيهما كان وزن درهمين‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده المكتنز الممتلىء الذي يرسب في الماء‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ المقلو منه ملتوتاً في دهن الورد قابض ويسكّن الصداع ضماداً بالخل وهو غاية جداً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يستعمل مضروباً بالخلّ على الأورام الحارة والنملة والحمرة وخصوصاً التي تحت الآذان وعلى البلغمية‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يضمّد لالتواء العصب وتشنجه وللنقرس ولأوجاع المفاصل الحارة بالخل ودهن الورد‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ من يضمّد به الرأس نفعه من صداعه الحار‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يلين الصدر جداً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ لعابه مع دهن الورد أو مع دهن اللوز نافع للعطش الشديد ا لصفراوي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ المقلو منه وزن درهمين ملتوتاً في دهن الورد يعقل وينفع من السحج وخصوصاً للصبيان والمتلعب منه ولعابه نفسه مع دهن البنفسج يطلق‏.‏
الحميات‏:‏ يشرب فيسكن لهيب الحميات الحارة‏.

بويانس‏:‏ الماهية‏:‏ إن أكثر ما يستعمل منه هو أصله وله أيضاً صمغ وعصارة وصمغه أقوى من عصارته وقد يخلط بزيت ومري ويسير شراب ويضرب حتى يغلظ وبمقدار اعتداله في الغلظ جودته‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس‏.‏
الخو اص‏:‏ محلل‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ موافق للعصب جداً‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من الفضول الغليظة في الصدر ويناسب الرئة وقروحها مشروباً وضماداً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من صلابة الطحال طلاء كما هو أو مدوفاً مع الماء الحار‏.‏

بسر و بلح‏:‏ الماهية‏:‏ هما معروفان ولا يكونان إلا في البلدان الحارة‏.‏
الطبع‏:‏ باردان يابسان في الثانية والبسر أقبض من القسب‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ينفخ وخصوصاً إذا شرب على إثره ماء وإذا كان خلاً أول ما يحلو أحدث قراقر أكثر ويحدثان السدد في الأحشاء وطبيخ البسر يسكن اللهيب مع حفظ الحرارة الغريزية والإكثار منهما يولد في البدن أخلاطاً غليظة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ البسر مصدع ويسكت كثيره وهما جيدان للعمور واللثة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ هما رديئان للصدر والرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يدبغان المعدة ويحدثان سدد الكبد وهضمهما بطيء والهش أقل هضماً وغذاؤهما يسير والحلو أقل بطئاً‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ كل واحد منهما يعقل البطن خاصة إذا مرج بخل أو شراب عفص والبلح يغزر البول وإذا شرب بخل عفص منع سيلان الرحم ونزف البواسير‏.‏
الحميات‏:‏ استعمالهما كثيراً يوقع في النافض والقشعريرة‏.‏

بنك‏:‏ الماهية‏:‏ هو شيء يحمل من الهند ومن اليمن‏.‏
قال بعضهم‏:‏ إنه من أصول أم غيلان إذا نجر فتساقط‏.‏
الأختيار‏:‏ أجوده الأصفر الخفيف العذب الرائحة رالأبيض الرزين رديء‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الأولى وعند بعضهم بارد في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يقوي الأعضاء‏.‏
الزينة‏:‏ ينقي الجلد وينشف ما تحته من الرطوبات ويطيب رائحة البدن ويقطع رائحة النورة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ جيدة للمعدة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يشوش الدهن والعقل‏.‏

بطيخ‏:‏ الماهية‏:‏ هو معروف‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في أول الثانية رطب في اًخرها وإذا جفف بزره لم يكن مرطباً بل يجفف في الأولى وأصله مجفف‏.‏
الأفعالى والخواص‏:‏ النضيج منه لطيف والنيء كثيف والبطيخ الغير النضيج في طبع القثاء وفي تفتيح كيفما كان والهليون أفضل خليطاً من سائره ولحمه منضج جال وخصوصاً بزره والنضيج وغير النضيج منه جاليان وبزره أقوى جلاء ويستحيل إلى أي خلط وافق في المعدة وهو إلى البلغم أشدّ ميلاً منه إلى الصفراء فكيف إلى السوداء والهليون لا يستحيل سريعاً‏.‏
الزينة‏:‏ ينقي الجلد وخاصة بزره وجوفه أيضاً وينفع من الكلف والبهق والحرارة وخصوصاً إذا عجن جوفه كما هو بدقيق الحنطة وجفف في الشمس‏.‏
أعضاء العين‏:‏ قشره يلصق بالجبهة فيمنع النوازل إلى العين وهو غاية‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو مقيء وخاصة أصله فإن درهمين منه بشراب يحرك القيء بلا عنف إذا شرب منه أوبولوس والبطيخ إذا لم يستمرأ جيّداً ولد الهيضة والهليون بطيء الإنهضام إلا إذا أكل مع جوفه وغذاؤه أصلح وخلطه أوفق ويجب أن يتبع طعاماً آخر فإن البطيخٍ إذا لم يتبع شيئاً آخر غثى وقيأ وليشرب عليه المحرور سكنجبيناً والمرطوب كندراً أو زنجبيلاً مربى والشراب العتيق الريحاني‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول نضيجه ونيه وينفع من الحصاة في الكلية والمثانة إذا كَانت صغاراً لا سيما من حصاة الكلية والهليون أقك إدراراً وأحلى وأسرع انحداراً لا سيما الرخو منه‏.‏
السموم‏:‏ البطيخ إذا فسد في المعدة استحال إلى طبيعة سميّة فيجب إذا ثفل أن يخرج بسرعة والأولى أن يتقيأ بما يمكن‏.‏

بيض‏:‏ الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الاختيار‏:‏ أفضله الطري من بيض الدجاج وأفضل ما فيه محّه وأفضل صنعته أن لا يعقد بالشي وبعد بيض الدجاج بيض الطير الذي يجري مجراه كالتدرج والدّرّاج و القبج والطيهوج فأما بيض البط ونحوه فهو رديء الخط‏.‏
الطبع‏:‏ هو إلى الاعتدال وبياضه إلى البرد وصفرته إلى الحر وهما رطبان لا سيما البياض وأيبسها بيض الوز والنعام‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض وخصوصاً في مخه المشوي وبياضه يسكن الأوجاع اللاذعة لتغريته ولأنه ينشب ويبقى فلا يزول سريعاً كاللبن والأعقد أبطأ هضماً وأكثر غذاء وأفضله النيمبرشت وهو سريع النفوذ‏.‏
الزينة‏:‏ ينطل ببياضه فيمنع سفوع الشمس للون ويزيله وإذا شويت الصفرة وسحقت بعسل كان طلاء للكلف والسواد وبيض الحبارى خضاب جيد فيما يقال فيجرب وقت صلوحه لذلك بخيط صوف ينفد فيه ويترك حتى ينظر هل يسودّ وكذلك بيض اللقلق فيما يقال‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يقع في موانع الأورام وفي الحقن للقروح والأورام ويطلى على الجمرة بالزيت‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من جراحات المقعدة والعانة وحرق النار يستعمل بصوفة فيمنع التقرح وكذلك في حرق الماء أيضاً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يلينان العصب وينفعان في جميع أوجاع المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقع في أدوية قواطع نزف غشاء الدماغ وينفع من الزكام‏.‏
وصفرة بيض الدجاج تنفع من الأورام الحارة في الأذن ويقال إن بيض السلحفاة البرية ينفع من الصرع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ بياضه يسكن وجع العين‏.‏
وصفرته مع الزعفران ودهن الورد تنفع جداً من ضربان العين ومع دقيق الشعير ضماداً يمنع النوازل عن العين وكذلك يطلى بالكندر على الجبهة لنوازل العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من خشونة الحلق نيمبرشته ومن السعال والشوصة والسل وبحوحة الصوت من الحرارة وضيق النفس ونفث الدم خاصة إذا تحسيت صفرته مفترة وبيض أعضاه الغذاء‏:‏ المطبوخ كما هو في الخل يمنع من انصباب المواد إلى المعدة والأمعاء وينفع خشونة المريء والمعمن ومشويه ينقلب إلى الدخانية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ مطبوخه كما هو في الخل يمنع الإسهال والسحج وصفرته تنفع قروح الكلى والمثانة ولا سيما إذا تحسي نياً والمشوي منه على رماد لا دخان له ينفع من الاستطلاق إذا أكل مع بعض القوابض وماء الحصرم وينفع من خشونة المعي والمثانة ويحتقن ببياضه مع إكليل الملك لقروح الأمعاء وعفونتها وينفع من جراحات المقعدة والعانة ويحتمل منه فتيلة مغموسة فيه وفي دهن الورد لورم المقعدة وضربانه ويتخذ من بياض البيض فرزجة بدهن الحناء فينفع من قروح الأرحام ويلين الرحم وإذا تحسي كما هو نيئاً نفع من نزف الدم وبول الدم وجميع البيض لا سيما بيض العصافير يزيد في الباه ويقال إن بيض الوز إذا خلط بزيت وقطر فاتراً في الرحم أدر الطمث بعد أربعة أيام‏.‏

بل‏:‏ الماهية‏:‏ قال الهندي‏:‏ إنه قثاء هندي وهو مثل قثاء الكبر وهو مر ويشبه الزنجبيل‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية وعند بعضهم في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض يقوي الأحشاء‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يوقد نار المعمدة وينفع من القيء ويدخل في الجوارشنات‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل البطن ويفش الرياح‏.‏

بليلج‏:‏ الماهية‏:‏ قريب الطبع من الأملج الأ ولبه حلو قريب من البندق‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قوة جلاءة ملطفة وقوّة قابضة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة بالدبغ والجمع وينفع من استرخائها ورطوبتها ولا شيء أدبغ للمعدة منه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ربما عقل البطن وعند بعضهم يلين فقط وهو الظاهر وهو نافع للمعي المستقيم والمقعدة جداً‏.‏
باذرنجبويه‏:‏ الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ينفع من جميع العلل البلغمية والسوداوية‏.‏
الزينة‏:‏ يطيب النكهة جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من سدد الدماغ ويذهب البخر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ مفرح مقو للقلب يذهب الخفقان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يعين على الهضم وينفع من الفواق‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في التقريح وزنه أبريسم وثلثا وزنه قشور الأترج‏.‏

باذنجان‏:‏ الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الاختيار‏:‏ الحديث أسلم والعتيق منه رديء وطعمه وطبعه كالقلي‏.‏
الطبع‏:‏ عند ابن ماسرجوية بارد لكن الصحيح ان قوته الغالبة عليه الحرارة واليبوسة في الثانية لمرارته وحرافته‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يولد السوداء ويولّد السدد‏.‏
الزينة‏:‏ يفسد اللون ويسود البشرة ويصفّراللون وما كان من الباذنجان صغيراً فكله قشر ويورث الكلف‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يولد السرطانات والصلابة والجذام‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يولد الصداع والسدد ويبثر الفم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يولد البواسير لكن سحيق أقماعه المجففة في الظل طلاء نافع للبواسير وليس للباذنجاه نسبة إلى إطلاق أو عقل لكنها إذا طبخت في الدهن أطلقت أو في الخل حبست‏.‏

بهوامج‏:‏ الماهية‏:‏ هو من الرياحين‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ نطوله يحل النفخ من كل موضع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ فقّاحة جيد للرياح الغليظة في الرأس وإذا شُمّ ورقه يفعل كذلك‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يطلق البطن‏.‏

بوزيدان‏:‏ الماهية‏:‏ دواء خشبي هندي فيه مشابهة لقوة البهمن‏.‏
الاختيار‏:‏ جيده الأبيض الغليظ الكثير الخطوط الخشن وأما الأملس الدقيق العود القليل البياض فرديء ويغشّونه باللعبة البربرية‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية يابس في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ ملطف‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ نافع من وجع المفاصل والنقرس‏.‏
السموم‏:‏ نافع من السموم‏.‏

برنك الكابلي‏:‏ الماهية‏:‏ حبّ هندي أو سندي وهو نوعان صغار غير مفننة وكبار مفنّنة وأفضلها الصغار‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يقلع البلغم من المفاصل وهو في ذلك غاية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهّل البلغم من الأمعاء والديدان وحب القرع هو قويّ في ذلك جداً‏.‏
بوقيصا‏:‏ الطبع‏:‏ بارد‏.‏
الخواص‏:‏ جال وفيه قبض وفي غلاف ثمرته رطوبة‏.‏
الزينة‏:‏ يجلو الوجه‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يجعل على الجرب المتقرح مسحوقاً ويلزق الجراحات لقبضه وجلائه وخاصة قشر شجرته ويرش به وينطل بطبيخ أصله وورقه على العظام المكسورة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قشرته الغليظة تسهل البلغم إذا سقي مثقالاً بماء بارد أو شراب ريحاني‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:29 PM
الفصل الثالث حرف التاء

تمرهندي‏:‏ الماهية‏:‏ معروف يؤتى به من الهند‏.‏
الاختيار‏:‏ التمر الهندي أفضله وأجوده الحديث الطري الذي لم يذبل ولم يتحشف وحموضته صادقة‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ مسهّل ألطف من الإجاص وأقلّ رطوبة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من القيء والعطش في الحمّيات ويقبض المعدة المسترخية من كثرة القيء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهّل الصفراء والشربة من طبيخه قريب من نصف رطل‏.‏

تودري‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ عشبة شبيهة الورق بورق الفراسيون مربع الجذر وجذره قدر نصف ذراع له أقماع فيها بزر مستطيل أسود وهذا هو المستعمل من التودري وأما البرّي فبزره مدحرج‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية رطب في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ له حرافة كحرافة الحرف وفيه تقريج‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من السرطانات التي ليست بمتقرحة طلاء بماء وعسل وينفع من جميع الأورام الصلبة ويضمد على التهيج‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يضمد به صلابة النقرس فينفع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من أورام أصول الأذن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ إذا اكتحل به مع العسل نقى قروح العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يعين إذا وقع في اللعوقات على نفث الأخلاط بعد أن ينقع ويغلى في ماء ثم يجعل في صرة ويلبس بالعجين ثم يشوى‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع في الباه وخصوصاً المطبوخ من الشراب‏.‏
الماهية‏:‏ شجرة معروفة والفوفي ضرب منها وقضم قريش ثمرة شجرته والزفت البرّي يُتَخذ منه‏.‏
الخواص‏:‏ أما بزره وهو قضم قريش فقوته قابضة لطيفة الإسخان‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ورق هذه الشجرة ضماداً للأورام الحارة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ورقه وبزره إذا خلط بشحم الأوز ومرداسنج ودقاق الكندر ينفع من القروح الظاهرة‏.‏
وإذا خلط بشمع ودهن الآس ينفع في قروح الناعمة من الأبدان وجميع القروح الحارة والرطبة‏.‏
وقشره موافق للجرح ذروراً وإذا استعمل ورقه على الجراحات الطرية منع فسادها‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يتمضمض به وبطبيخه خصوصاً بالخل لوجع الأسنان وقد يشقق خشبه فيطبخ في الخل لذلك‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دخانه يقع في أكحآل العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ بزره يعين على النفث من الصدر وصمغ التنوب عظيم النفع من السعال المزمن جداً وهو ضرب من الزفت‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع منه وزن مثقال بماء العسل للكبد المؤوفة‏.‏

ترنجبين‏.‏
الماهية‏:‏ هذا طل أكثر ما يسقط بخراسان وما وراء النهر وأكثر وقوعه في بلادنا على الحاج الاختيار‏:‏ أجوده الطري الأبيض‏.‏
الطبع‏:‏ هو معتدل إلى الحرارة‏.‏
الخواص‏:‏ ملين صالح للجلاء‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من السعال ويلين الصدر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يسكن العطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل الصفراء برفق وإسهاله بخاصية فيه والشربة من عشرة مثاقيل إلى عشرين مثقالاً بحسب الأمزجة‏.‏

توتيا‏.‏
الماهية‏:‏ أصل التوتيا دخان يرتفع حيث يخلص الأسرب والنحاس من الحجارة التي يخالطا والآنك الذي يخالطه وربما صعد الإقليميا فكان مصعده توتيا جيداً ورسوبه قليميا يسمّى سقوديون والتوتيا منه أبيض ومنه أصفر ومنه أخضر ومنه رقيق ومنه غليظ ومنه إلى الحمرة وهذه كلها تعمل ببلاد كرمان والهندي غسالة التوتيا يجتمع كالدردي تحت الماء الذي يغسله وذلك سقوديون والفرق بين يون سقوديون والتوتيا أن التوتيا يصعد وذلك يبقى أسفل الأمانيق التي يسيل فيها النحاس‏.‏
وهذا كالإقليميا للنحاس وهذا إذا صعد صعد منه التوتيا وقيل‏:‏ إن في البحر حيواناً مدوراً صلب الخدج يموت في البحر والأمواج ترمي به إلى الساحل يجعل منه التوتيا وهو لطيف جداً‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأبيض الطيار ثم الأصفر ثم الفستقي الكرماني وأطرأ الجميع أفضله‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ يجفف بلا لذع ومغسوله أفضل المجففات‏.‏
الزينة‏:‏ نافع من الصنان‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يفع مغسوله من القروح حتى من القروح السرطانية‏.‏
أعضاء العين‏:‏ نافع من وجع العين ويمنع الفضول الخبيثة المحتقنة في عروق العين والنفوذ في الطبقات خصوصاً المغسول‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ نافع من قروح المعدة والمذاكير وأورامها‏.‏

تنكار‏.‏
الماهية‏:‏ منه معدني ومنه مصنوع ويقال‏:‏ إنه لحام الذهب يستعمله الصائغون‏.‏
تشميرج‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس‏.‏
الخواص‏:‏ قابض بقوة‏.‏

ترمس‏.‏
الماهية‏:‏ زعم ديسقوريدوس أن الترمس منه ما هو بستاني ومنه ما هو برّي‏.‏
والبري أصغر من البستاني وهو شبيه بالبستاني ويصلح لكل ما يصلح له البستاني‏.‏
وكلاهما حب مفرطح الشكل مرّ الطعم منقور الوسط وهو الباقلي المصري‏.‏
الاختيار‏:‏ البرّي منه أقوى في جميع ما يوصف من أفعاله لكنه أصغر‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ الترمس الذي فيه مرارة يجلو ويحلل بلا لذع فيه‏.‏
قال جالينوس‏:‏ الترمس المنزوع المرارة غليظ ولا يبعد أن يكون مغرياً ولا تبقى فيه حلاوة‏.‏
وبالجملة هو رديء عسر الهضم يولّد خاماً في العروق إذا لم ينهضم جيداً‏.‏
والمطيب كثير الغذاء إذا أحكم طبيخه فإنهضم غير رديء الخلط وفيه تيبيس ولزوجة وهو المنقوع لتزول مرارته ثم يطحن‏.‏
وبالجملة هو إلى الدواء أقرب منه إلى الغذاء‏.‏
الزينة‏:‏ يرقق الشعر ويجلو الكلف والبهق والآثار والكهبة والبثور ويجلو الوجه وخصوصاً إذا طبخ بماء المطر حتى يتهوى وينفع استعمال نطل طبيخه من البرص‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من البثور في الوجه والقروح والأورام الحارة والخنازير والصلابة بالخل أو بالخل والعسل وكما يجب في بدن بدن وطبيخه إذا صبّ على الغنغرانا منع فساده‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الجرب حتى إنه مع أصل الماذريون الأسود قد يذهب جرب المواشي وينفع من الآكلة والحصف والقروح الرديئة والخبيثة ويسكّن دقيقه بدقيق الشعير أوجاع الحراحات وينفع من النار الفارسي‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يتّخذ من الترمس ضماداً على عرق النسا فينفع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع دقيقه من قروح الرأس الرطبة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يفتح سدد الكبد والطحال خصوصاً إذا طبخ بالخلّ والعسل وخصوصاً مع العسل والسذاب والفلفل‏.‏
والذي لا مرارة له يسكن الغثيان ويفتق الشهوة ولكن الذي آخرجت مرارته ثقيل النفوذ‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يخرج الديدان وحبّ القرع طبيخاً وطلاء على السرة ولعقاً بالعسل أو شرباً بالخل الممزوج وينفع من أوجاع عرق النسا ويدر الطمث ويخرج الأجنة مع السذاب والفلفل شرباً وحمولاً وقد يحمل مع المرّ والعسل لذلك ويخرج الديدان شرباً مع العسل والخل وكذلك يدر البول وفيه عقل للبطن ولكن المحلى فيما ذكر بعضهم لا مطلو ولا عاقل‏.‏

تنين بحري‏.‏
السموم‏:‏ قال جالينوس‏:‏ يشقّ ويوضع على عضّته فينفع ويوضع على ضربة التنين البحري الحيوان طريغلن فينفع‏.‏
تمساح‏:‏ أعضاء العين‏:‏ زبله ينفع من بياض العين قيل‏:‏ أنه إذا أخذ من حوالي كليته وزن مثقال وشرب بشراب هيّج شهوة الجماع وبزر الخس يسكن شهوة الجماع الذي هيجه‏.‏
السموم‏:‏ شحمه ضماداً على عضته يسكّن وجعه في الساعة‏.‏

تنبول‏.‏
الماهية‏:‏ أوراق شجرة تنبت في الهند وفي موضع يقال له النغر ورقه شبيه بورق الليمون وكذلك أغصانه‏.‏
وأهل الهند يتناولونه مع النورة والفوفل وعند المضغ يصبغ الأسنان صبغاً أحمر وله رائحة طبية‏.‏
وأهل الهند يحبون تناوله ولا يزالون يتناولونه في أكثر أوقاتهم ويفتخرون بذلك‏.‏
الزينة‏:‏ يطيب النكهة ويزيل البخر ويحمر الأسنان‏.‏
قيل‏:‏ أن عصارة ورقه مع الشراب تجلو البهق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقوّي العمور ويشد اللثة ويمضغون الهندي لذلك دائماً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي فم المعدة ويقوي على الهضم ويكسر الرياح ويطيب الجشاء ولذلك يمضغه الهند دائماً‏.‏

تمر‏.‏
الماهية‏:‏ معر وف‏.‏
الطبع‏:‏ حار رطب في الأولى وحرارته أكثر من رطوبته وهو يزيد المني ويصدع ويصلحه اللوز والخشخاش وبعده سكنجبين ساذج‏.‏

تفسيا‏.‏
الماهية‏:‏ هو صمغ السذاب البري وقد يقال بالثاء لا ينفع إلا بطرية وإذا أتى عليه سنة ضعف ولم ينتفع به لتحلل ما فيه من الرطوبات الفضلية‏.‏
الطبع‏:‏ حار جداً محرق قوي الإسخان والتجفيف وفيه رطوبة فضلية غريبة لسببها لا يلذع في الحال‏.‏
الخواص‏:‏ منق مسهل منضج مفجر وبسبب رطوبته الفضلية لا يحرق إلا بعد ساعة وهو مما يجذب جذباً شديداً عتيقاً من دهن البدن ولكن بعد مدة لرطوبته الفضلية ولا نظير له في تغيير المزاج إلى الحرارة‏.‏
الزينة‏:‏ ينبت الشعر وينفع من الثعلب جداً وقلما يوجد له فيه نظير‏.‏
وقد ذكرنا استعماله في بابه‏.‏
وينفع من كهبة الدم ولا يترك عليها دون ساعة وكذلك ينفع من الآثار والكلف والبرص‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يمسح على الاسترخاء وعلى النقرس وعلى المفاصل الباردة ويحتقن به لعرق النسا‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من نفث القيح وعسر النفس نافع من وجع الجنبين وخصوصاً القديم من أوجاعها طلاء وضماداً واستفراغاً به ويعين على نفث الفضول طلاء وتلطيفاً في استعماله في اللعوقات‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وفي أصله وقشوره ودمعه إسهال‏.‏
الحميات‏:‏ يؤخذ من قشره ثلاث درخميات ومن العصارة ة ثلاث أثولوسات ومن الدمعة درخمي وإذا أكثر منه ضر‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله ثلثا وزنه كثيراء ومثله حُرفا‏.‏
الاختيار‏:‏ أعدله الشامي والتفه منه رديء قليل المنافع ولا يفعل شيئاً إلا فعْلَهُ الخاص به وكذلك الفج‏.‏
الطبع‏:‏ المسخ منه أبرد وأرطب لما فيه من المائية والعفص والقابض والحامض بارد غليظ والحلو مائي أميل إلى الحرارة من غيره وإن كان الغالب البرد فهي مختلفة وكذلك أوراقها وأشجارها مختلفة وبالجملة فإن الغالب في جوهره رطوبة فضلية باردة ولعل شديد الحلاوة في الحر معتدل ويميل إليه‏.‏
الخواص‏:‏ فيه منع للفضول وخصوصاً في ورقه وفي التفاح نفخ وخصوصاً فيما ليس يحلو‏.‏
والعفص والقابض منه مائي أرضي والحلو مائي والتفه مائي جداً إلى جهة رطوبة فضلية ولذلك تغلى عصارته بسرعة‏.‏
والعسل يحفظ عصارته ويتولد من عفصه وقابضه خلط أرضي والحامض والفج يولد العفونات والحميات لخامية خلطه وفجاجته وقبوله العفونة وخلط الحامض ألطف من خلط القابض وشراب التفاح وغيره عتيقه خير من طريه لتحلّل البخارات الرديئة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع ورقه وعصارته من ابتداء ا لأورام الحارة والنملة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ورقه ولحاؤه يدمل وكذلك عصارة القابض منه‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يقوي القلب خصوصاً العطر الشامي والعطر الحلو والحامض وإن كان هناك غمر من الحرارة كان عظيم المنافع وسويقه أيضاً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوّي ضعف المعدة والقابض منه ينفع المعدة وإن كان لحرارة أو لرطوبة وكذلك العفص والحامض ينفع ضعف المعدة إذا كان فيها خلط غليظ غير بارد جداً لغلظه‏.‏
والمشوي في العجين نافع لقلّة الشهوة‏.‏
وسويق التفاح يقوّي المعدة ويمنع القيء‏.‏
الحلو والحامض إذا صادف في المعدة خلطاً غليظاً ربما أحدره في البراز وإن كانت خالية حبس والمشوي في العجين ينفع من الدود ومن دوسنطاريا وأوفقه لدوسنطاريا العفص وسويقه اللهم إلا أن يغلبه لين السكر‏.‏
الحميات‏:‏ قد يتولد من خامه حميات كثيرة لخامية خلطه‏.‏
السموم‏:‏ نافع من السموم وكذلك عصارة ورقه‏.‏

تربد‏.‏
الماهية‏:‏ قطاع خشبة غلاظ ودقاق يؤتى به من الهند‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأبيض الغير المسوس الملتف كأنابيب القصب الدقيق الأنبوب والأملس السريع التفتت ليس بغليظ وقد يتأكل وتضعف قوّته والخفيف جدأ والثقوب ضعيف وإصلاحه أن الخواص‏:‏ يورث استعماله يبساً وجفافاً في البدن لأنه يخرج الرطوبات الرقيقة ولذلك يستعمل مع دهن اللوز‏.‏
آلات النفض‏:‏ يسهل بلغماً كثيراً ويسهل شيئاً من الأخلاط المحرقة قليلاً هذا إذا أخذ مسحوقاً‏.‏
وأما مطبوخاً فبالعكس قال ماسرجويه يسهل الأخلاط الغليظة اللزجة‏.‏
وقال بعضهم‏:‏ يسهّل الخام من الوركين والأصحّ أنه يسهّل المحرقيق من البلغم فإن قوي بالزنجبيل وما له حِدَة قوته أسهل الغليظ والخام وأما وحده فليس يسهل الغليظة إلا إن صادفه متبرئاً في المعدة والأمعاء والشربة منه إلى درهمين وفي المطبوخات إلى أربعة‏.‏

تين‏.‏
الماهية‏:‏ التين في نفسه له طبع ولأوراقه ولبنه قوة يتوعية وإذا لم توجد أوراقه طبخ أغصان البري منه مكسورة مرضوضة وأخذ ماؤها واتخذت منه عصارة كما تتخذ من سائر الحشيشات وعقيد التين يشبه العسل في أفعاله‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأبيض ثم الأحمر ثم الأسود وشديد النضج فيه خيرة وقريب من أن لا يضر واليابس محدود في أفعاله إلا أن الدم المتولد منه غير جيد ولذلك يقمل إلا أن يكون مع الجوز فيجود كيموسه وبعد الجوز اللوز وأخف الجميع

الأبيض‏.‏
الطبع‏:‏ الرطب منه حار قليلاً ورطبه كثير المائية قليل الدوائية والفج منه جلاء إلى البرد فيما هو إلأ لبنه واليابس منه حار في الأولى وفي آخرها لطيف‏.‏
الخواص‏:‏ اليابس منه وخصوصاً الحريف - قوي الجلاء منضج محلل واللحيم أكثر إنضاجاً وفيه تغرية وتقطيع وتلطيف والبري أحرف وأشد والتين أغذى من سائر الفواكه والشديد النضج قريب من أن لا يضر وفيه نفخ وربما خرج الحريف واليابس من الجلاء إلى التقريح حتى إن اليابس وورقه - إذا طبخ مع أصل المازريون الأسود - كان علاجاً لجرب البهائم وعصارته وورقه قوي التسخين والجلاء وفيه تليين بالغ يدفع العفونات إلى الجلد ويعرق وفي تناوله تسكين الحرارة لذلك فيما أظن واليابس أيضاً يدفع إلى خارج ويعرق ولبنه يجمد الذائب من الدماء ويذيب الجامد والرطب منه سريع الغور والنفوذ في المعدة وفي البدن وغذاء التين وإن لم يكن في اكتنازا غذاء اللحم والحبوب فهو أشد اكتنازاً من غذاء جميع الفواكه‏.‏
وقوة عصارة قضبانه - قبل أن يورق قريبة من قوة لبنه ويسمى ماء رماد خشبه المكرر لجمود اللبن في الباطن وماه رماد خشب البلوط قريب منه في المعاني‏.‏
وشراب التين لطيف رديء الخلط ولقضبان التين من اللطافة ما يهري اللحم إذا طبخ بها‏.‏
وفي الخمير قوة جاذبة من دهن وتحليل لما جذب بسرعة‏.‏
الزينة‏:‏ الفج منه يطلى به ويضمد على الخيلان والثاًليل وأصنافها والبهق وكذلك ورقه وتناوله يصلح اللون الفاسد بسبب الأمراض والأورام الحارة الرخوة‏.‏
وينضج الدماميل وخصوصاً بالإيرسا والنطرون أو النورة بقشر الرمان على الداحس ولبن الجميز نافع للأورام العسرة التحليل والخنازير والعضلة وكذلك طبيخ الجميز وينفع التوث وخصوصاً الجميز وعصارة ورقه تقطع آًثار الوشم وبقيروطي على شقاق البرد وكذلك لبنه في جميع ذلك‏.‏
وهو مسمن سمناً كثيراً لتحليل وهويقمل مرة لفسد خلطه‏.‏
وقيل‏:‏ لأنه سريع الإندفاع إلى خارج صالح للحيوانية‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يضمد به الأورام الصلبة وبالجميز مطبوخاً مع دقيق الشعير‏.‏
والفج منه على البهق وينضج الدماميل ويحدث رطبه الحصف إذا استعمل وينفع طبيخه لأورام الحلق وأورام أصول الأذنين غرغرة لذلك مع قشور الرمان والداحس مع الفانيذ‏.‏
ويضر اليابس أورام الكبد والطحال بحلاوة وإذا كان الورم صلباً لم يضر ولم ينفع إلا أن يخلط بالملطفات المحللات فينفع جداً‏.‏
والجميز شديد التحليل للأورام العسرة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ عصارة ورقه تفرّح ويطلى بطبيخه مع رغوة الخردل على الحكة وورقه ينفع من القوباء وورقه يجعل على الشرى وعلى القروح الغليظة الرطوبات والماء المكرر فيه رماد خشبه كّال منقّ للقروح العفنة العتيقة إن استعمل مع قشور الرمان أبرأ الداحس ومع القلقند لقروح الساقين الخبيثة ولبن الجميز ملزق للجراحات‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يجعل مع الفج منه والورق ورق الخشخاش فيجعل على قشور العظام‏.‏
وماء رماد خشبه المكرر يصبِّ على العصب الرجع وقد يسقى منه قدر أوقية ونصف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع رطبه ويابسه من الصرع ويقطر طبيخه مع رغوة الخردل في الأذن التي بها طنين وينفع لبنه أو عصارة قضبانه قبل أن يورق إذا جعل في السن المتأكّلة وينفع استعماله على أورام ما تحت الأذن ضماداً‏.‏
والفجّ منه يبرىء قروح الرأس ذروراً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ لبنه مع العسل ينفع من الغشاوة الرطبة وابتداء الماء وغلظ الطبقات ويدلك بورقه خشونة الأجفان وجربها‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع الرطب واليابس منه من خشونة الحلق ويوافق الصدر وقصبة الرئة وشراب التين يدر اللبن وكذلك شرابه ينفع من السعال المزمن وأوجاع الصدر وينفع من أورام القضيب والرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يفتّح سدد الكبد والطحال‏.‏
قال جالينوس‏:‏ رطبه رديء للمعدة ويابسه ليس برديء وإذا أكل بالمري نقى فضول المعدة وهو مما يقطع العطش الذي من بلغم مالح ويابسه يهيج العطش وينفع من الاستسقاء خصوصاً بالأفسنتين وكذلك شرب شرابه نافع للمعدة ويقطع شهوة الطعام‏.‏
والتين سريع الانحدار سريع النفوذ بجلائه واليابس يضر بالكبد والطحال الورمين بجلائه فقط فإن كان الورم صلباً لم يضر ولم ينفع ولاستعماله على الريق منفعة عجيبة في تفتيحه مجاري الغذاء وخصوصاً مع اللوز والجوز على أن غذاءه مع الجوز أكثر من غذائه مع اللوز فإن أكل مع المغلظة صار حينئذ ضرره عظيماً‏.‏
والجميز رديء جداً للمعدة قليل الغذاء لكنه نافع لجساوة الطحال ضماداً بالأشق أو بلبنه‏.‏
وجميع أصناف التين غير موافق لسيلان المواد إلى المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع الكلى والمثانة رطبه ويابسه ويصبر على حبس البول ولا يوافق سيلان المواد إلى الأمعاء وعصارة ورقه تفتح أفواه عروق المقعدة ورطبه ملين ومسهل قليلاً وخصوصاً إذا تنوول منه بلوز مدقوق وكذلك لصلابة الرحم وكذلك إن خلط بالنطرون والقرطم وأخذ قبل الطعام ويحمل لبنه بصفرة البيض فينقي الرحم ويدر الطمث ويدر البول ويتخذ في ضماد الأرحام مع الحلبة في حقن المغص مع السذاب‏.‏
والتين وخصوصاً لبنه يخرج من الكلية رملاً إذا استعمل وإذا اتخذ ماء الجبن بلبنه المقطر على اللبن المحرك بقضيبه يسيراً كان أقوى في إطلاق الطبيعة وتنقية الكلية‏.‏
ويسقى من ماء رماد خشبه المكرر لمن به إسهال دوسنطاريا أوقية ونصف ويحتقن به وفي الحالين يخلط بالزيت وشراب التين يدر ويلين وهو بجلائه سريع الانحدار من البطن سريه النفوذ‏.‏
السموم‏:‏ لبنه ينفع من لسعة العقرب مروخاً وكذلك الرتيلاء ويجعل الفج منه أو الورق الطرقي على عضة الكلب الكَلِب فينفع ويضمد بها مع الكرسنة على عضة ابن عرس فينفع‏.‏
وماء رماد خشبه المكرر نافع من لسع الرتيلاء مسحاً وسقياً‏.‏
والجميز نافع للنهوش شرباً وطلاءً‏.‏

توث‏.‏
الماهية‏:‏ التوث صنفان أحدهما هو الفرصاد الحلو وهو يجري مجرى التين في الإنضاج إلا نه أردأ غذاء وأقل وأفسد دماً وأقل وأردا للمعدة وله سائر أحوال التين ولكن دونه وأما المر الذي يعرف بالتوث الشامي فليكن الان أكثر كلامنا فية والفج منه إذا جفف قام مقام السماق‏.‏
الطبع‏:‏ الحلو حار رطب والحامض الشامي هو إلى البرد والرطوبة‏.‏
الأفعال والخوص‏:‏ فيه قبض وتبريد وعصارة التوث قباضة خصوصاً إذا طُبخت في إناء نحاس ويمنع سيلان المواد إلى الأعضاء وخصوصاً الفج منه والفج كالسماق‏.‏
الزينة‏:‏ إذا طبخ ورقه وورق الكرم وورق التين الأسود بماء المطر سود الشعر‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ الحامض يحبس أورام الحلق والفم وورقه نافع للذيحة والخوانيق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ رب الحامض نافع لبثور الفم وطبيخ أصله يرخي الآسنان والتمضمض بعصارة ورق الحامض جيد للسن الوجع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ التوث رديء للمعدة يفسد فيها خصوصاً الفرصاد وإذا لم يفسد الفرصاد في المعدة بسرعة ولم يضر فيجب أن يؤكل جميع أصنافه قبل الطعام وعلى معدة لا فساد فيها‏.‏
وأما الشامي فلا يضر معدة صفراوية وليس فيه رداءة ولا تغثية فيه وغذاؤه قليل ويشهي الطعام ويزلقه ويخرجه بسرعة‏.‏
وبالجملة انحداره من المعدة سريع لكنة من المعي بطيء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ العفص المملح المجفف من التوث يحبس البطن شديداً وينفع من دوسنطاريا‏.‏
ودمعة الترث تسهل وفي لحائه تنقية وإسهال وإسهاله أكثر‏.‏
وفي التوث الحلو سرعة انحدار‏.‏
إما لرطوبته وإما لحرافة ما تخالطه‏.‏
أرحخانس قال‏:‏ هو بطيء الخروج مدر أظن أنه الحامض ومع ما به من طبيعة مطلقة فقد يمنع الإسهال المزمن وقروح المعي وخصوصاً مجفّفه وفي جميع أصناف التوث إدرار من البول والتوث الشامي وإن أسرع من المعدة فهو يبطىء من الأمعاء‏.‏
السموم‏:‏ قشر التوث ترياق للشوكران وإذا شرب من عصارة ورقه أوقية ونصف نفع من لسوع الرتيلاء ولين الطبيعة للزوجته ونفخه‏.‏

ترسي‏.‏
توبال‏:‏ الاختيار‏:‏ أقواه توبال الحديد وهو ما يتساقط من الطرق عليها وجميعها مجففة‏.‏
وقد قيل أيضاً فيها‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف التاء وجملة ذلك تسعة عشر عدداً‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:30 PM
حرف الثاء

ثوم‏:‏ الماهية‏:‏ الثوم منه البستاني المعروف ومنه الثوم الكراثي والثرم البرّي‏.‏
وفي البري مرارة وقبض وهو المسمى ثوم الحية والكراثي مركب القوة من الثوم والكراث‏.‏
الطبع‏:‏ مسخن ومجفف في الثالثة إلى الرابعة والبري أكثر من ذلك‏.‏
الخواص‏:‏ ملين يحل النفخ جداً مقرح للجلد ينفع من تغير المياه‏.‏
الزينة‏:‏ يشرب بطبيخ الفوتنج الجبلي فيقتل القمل والصئبان ويمرخ عليها‏.‏
ورماده إذا طلي بالعسل على البهق وكهبة العين نفع وينفع من داء الثعلب الكائن من المواد العفنة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يفتح الدبيلات الباطنة ورماده على البثور‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يقزح الجلد ورماده بالعسل على القوابي والجرب المتقرح‏.‏
والثوم البري يلرق آلات المفاصل‏:‏ إذا احتقن به نفع من عرق النسا لأنه يسهل دماً وأخلاطاً مرارية‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ الثوم مصدع وطبيخ الثوم ومشويه يسكن وجع الأسنان والمضمضة بطبيخه تنفع أيضاً من وجع السن وخصوصاً إذا خلط به الكندر‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يضعف البصر وي*** بثوراً في العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يصفي الحلق مطبوخاً وينفع من السعال المزمن وينفع من أوجاع الصدر ومن البرد ويخرج العلق من الحلق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من الحبن وخصوصاً الطبيخ الذي تستعمله النصارى من الثوم والزيتون والجزر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا جلس في طبيخ ورق الثوم وساقه أدر البول والطمث وآخرج المشيمة وكذلك إذا احتمل أو شرب‏.‏
وكذلك طعام النصارى المتخذ منه المذكور نافع جداً‏.‏
وإذا دق منه مقدار درخميين مع ماء العسل آخرج البلغم وهو يخرج المود وفيه إطلاق للطبع‏.‏
وأما فعله في الباه فإنه لشدة تجفيفه وتحليله قد يضر فإن طبخ بالماءٍ حتى انحلت فيه حدته لم يبعد أن يكون ما يبقى منه في مسلوقه قليل الحرارة لا يجفف ويتولد منه مادة المني وأن يجعل المواد البلغمية في الأمزجة البلغمية رياحاً ولا يقدر على تفشيها وإذا انحلت في العروق رياحاً لم يبعد السموم‏:‏ نافع من لسع الهوام ونهش الحيات إذا سقي بشراب‏.‏
وقد جرّبنا ذلك وكذلك من عضة الكلب الكَلِب وإذا ضمد بالثوم وبورق التين وبالكمون على عضة موعالي نفع نفعاً بيناً فيما يقال‏.‏

ثومون‏.‏
الطبع‏:‏ بزره قوي الحرارة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر ويخرج الجنين الميت ويسهل دماً وأخلاطاً مرارية والشربة نصف درهم ويخرج الديدان‏.‏

ثيل‏.‏
الماهية‏:‏ قيل‏:‏ إنه يندكنا وأهل طبرستان يسمونه بنداوش وهو نبات معروف وله أغصان ذات عقد يسعى على وجه الأرض ويضرب من أغصانه عروق فى الأرض طعمها حلو ولها ورق عراض حاعة الأطراف صلب مثل ورق القصب الصغير ويعتلفه البقر وسائر الدواب‏.‏
وقال ديسقوريدوس‏:‏ قد رأينا من الثيل نوعاً آخر وهو صنفان‏:‏ أحدهما ورقه وأغصانه وعروقه أكثر من الذي قدمنا ذكره وهو نافع في صناعة الطبّ هذا الصنف إذا أكلته المواشي قتلها وخاصة النابت ببلاد بابل على الطرق‏.‏
والصنف الثاني ينبت ببلاد أورسوس وورقه كورق اللبلاب وهو أكثر أغصاناً من غيره وزهره أبيض طيب الرائحة وله ثمر صغار ينتفع به وعروقه خمسة أو ستة في غلظ إصبع بيض لينة حلوة منتنة وإذا آخرجت عصارتها وطبخت بالشراب أو عسل كل واحد منهما مساو في المقدار ونصف جزء من مر وثلث جزء من فلفل ومثله من الكندر كان دواء نافعاً وينبغي أن يخزن في حق من نحاس لأمراض شتى‏.‏
وطبيخ الأصول يفعل مثل ما يفعله النبات وبزر هذا النبات يدخل في الأدوية ومنه صنف ثالث ينبت بقاليقلا ويسميه أهلها نبتاً وإذا أكلته الدابة رطباً شبعت سريعاً وإذا أكلته البقر تورّمت إن كثر ذلك‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الأولى خصوصاً أصله الطري‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قوته قابضة وفيه لذع وتمنع عصارته تحلب المواد إلى الأحشاء‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الجراحات الرديئة الطرية يلحمها ضماداً إذا جعل عليها خصوصاً أصله وفيه إدمال‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يمنع النوازل كلها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ عصارته مطبوخة في الشراب والعسل المتساوي الأجزاء والمر الكندر نصف جزء والصبر ربع جزء يقع في دواء جيد للعين‏.‏
وجعلوا تأليفاً آخر وهو تؤخذ العصارة أعضاء الغذاء‏:‏ يقطع بزره وأصله القيء ويمنع التحلب إلى المعدة وبزره بالجملة صالح للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ بزره لعوقاً مدر مفتّت للحصى لما فيه من يبس مع مرارة وكذلك أصله وطبيخهما ينفع من قروح المثانة‏.‏
وشرب طبيخه صالح للمغص وعسر البول والقروح العارضة في المثانة‏.‏

ثفل‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده ثفل دهن الزعفران الرزين‏.‏
الطبع‏:‏ ثفل عصير الزيت في الأولى من الحرارة‏.‏
الخواص‏:‏ قد ذكرنا أن ثفل دهن الزعفران يصبغ اللسان والأسنان صيغاً يبقى ساعات‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ثفل عصير الزيت من المدملات للقروح العارضة في الأبدان اليابسة‏.‏

ثلج‏.‏
الخواص‏:‏ رديء للمشايخ ولمن يتولد فيه الأخلاط الباردة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ماء الثلج يسكن وجع الأسنان الحارة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ الثلج ضار بالعصب لحقنه البخارات الحارة الجارية فيها وحبسه إياها عن التحلل‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ضار للمعدة خصوصاً التي يتولد فيها أخلاط باردة وهو يعطش لجمع الحرارة‏.‏

ثعلب‏.‏
الخواص‏:‏ فيه تحليل‏.‏
وفراؤه أسخن الفراء ينتفع بها المرطوبون لتحليلها‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ إذا طبخ الثعلب في الماء وطليت المفاصل الوجعة به نفع نفعاً شديداً وكذلك الزيت الذي يطبخ فيه حياً بل هذا أقوى جداً ويجب أن يطيل الجلوس فيه‏.‏
والأجود أن يكون بعد الاستفراغ والتنقية لئلا يجذب بقوة جذبه وتحليله خلطاً إلى المفاصل وإذا استفرغ البدن بعد ذلك أيضاً لم يتحلب إلى المفاصل شيء‏.‏
فإن عاود كان خفيفاً وكذلك شحم الثعلب ربما جذب شيئاً أكثر مما يتحلل‏.‏
وقد يطبخ في الزيت حيا ويطبخ فيه مذبوحاً فأيهما استعمل حلل ما في المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ شحمه يسكن وجع الأذن إذا قطر فيها‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ رئته المجففة نافعة لصاحب الربو جداً والشربة وزن درهم‏.‏

ثافسيا‏.‏
الماهية‏:‏ هو صمغ السذاب البري‏.‏
الاختيار‏:‏ لا ينتفع إلا بطريه وإذا أتى عليه سنة ضعف ولم ينتفع به لتحلل ما فيه من الرطوبات الفضلية‏.‏
الطبع‏:‏ حار جداً محرق قوي الإسخان والتجفيف وفيه رطوبة فضلية غريبة بسببها لا يلذع في الحال‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منق مسهل منضج ممخر وبسبب رطوبته الفضلية لا يحرق إلا بعد ساعة وهو مما يجذب جذباً شديداً عنيفاً من دهن البدن ولكن بعد مدة لرطوبته الفضلية ولا نظير له في تغيير المزاج إلى الحرارة‏.‏
الزينة‏:‏ ينبت الشعر وينفع من داء الثعلب جداً وقلما يوجد له فيه نظير وقد ذكرنا استعماله في بابه وينفع من كهوبة الدم ولا يترك عليها دون ساعة وكذلك ينفع من الاثار والكلف والبرص‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يمسح على الاسترخاء وعلى النقرس وعلى المفاصل الباردة ويحتقن به لعرق النسا‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من نفث القيح وعسر النفس نافع من وجع الجنبين وخصوصاً القديم من أوجاعها طلاء وضماداً و استفراغاً به ويعين على نفث الفضول طلاء وتلطفاً في استعماله في أعضاء النفض‏:‏ في أصله وقشوره ودمعه إسهال‏.‏
الحميات‏:‏ يؤخذ من قشره ثلاث درخميات ومن العصارة ثلاث أوثولوسات ومن الدمعة درخمي وإذا أكثر منه ضر‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله ثلثا وزنه كثيراء بمثله حرف‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف الثاء وعدد ذلك سبعة من الأدوية‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:30 PM
حرف الجيم

الجوز : الماهية‏:‏ الجوز معروف وهو حار ترياقه للمحرورين السكنجبين ولضعيفي المعدة المربّى بالخل‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في أوّل الثانية ويبسه أقل من حره وفيه رطوبة غليظة تذهب إذا عتّقت‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ في مقلوّه قبض أكثر وورقه وقشره كله قابض للنزوف وقشره المحرق مجفف بلا لذع ودهن العتيق منه كالزيت العتيق وجلاء العتيق قوي‏.‏
الزينة‏:‏ الرطب منه ضمّاد على آثار الضربة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ لبه الممضوغ يجعل على الورم السوداوي المتقرح فينفع‏.‏الجراح والقروح‏:‏ صمغه نافع للقروح الحارة منثوراً عليها أو في المراهم‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ مع عسل وسذاب لالتواء العصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مصدع وتقطر عصارة ورقه مفتراً في الأذن فينفع من المدة في الأذن‏.‏
قالت الخوز‏:‏ أنه يثقل اللسان وهو مبثر للفم‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع دهنه من الأكلة والحمرة والنواصير في نواحي العين‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ عصارة قشره وربه يمنع الخناق ويضر بالسعال ودهن العتيق منه يحدث وجع أعضاء الغذاء‏:‏ هو عسر الهضم رديء للمعدة والمربى والرطب أجود للمعدة الباردة وأقل ضرراً وذلك إذا قشر عن قشريه والجوز المربى بالعسل نافع للمعدة الباردة‏.‏
أقول‏:‏ إن الجوز إنما لا يلائم المعدة الحارة فقط‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ مبثر ويسكن المغص ويحبس لا سيما مقلوا‏.‏
وقشره يحبس نزف الطمث والمربى منه نافع للكلية الباردة جداً ورماد قشره يمنع الطمث شرباً بشراب وحمولاً وإذا أكل مع المري أطلق والإكثار منه يسهل الديدان وحب القرع وهو مما ينفع الأعور‏.‏
السموم‏:‏ هو مع التين السذاب دواء لجميع السموم ومع البصل والملح ضماداً على عضة الكلب الكَلِب وغيره‏.‏

جوزبوا‏:‏ الماهية‏:‏ هو جوز في مقدار العفص سهل المكسر رقيق القشر طيب الرائحة حاد‏.‏
الطبع‏:‏ قال مسيح‏:‏ حار يابس في اًخر الثانية إلى الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض‏.‏
الزينة‏:‏ ينقّي النمش ويطيّب النكهة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من السبل ويقوي العين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل ويدر وينفع عسر البول وإذا وقع في الأدهان نفع من الأوجاع وكذلك في الفرزجات ويمنع القيء‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله السنبل مثله ونصف مثله‏.‏

جند بيد ستر‏:‏ الماهية‏:‏ هو خصية حيوان البحر ويؤخذ زوجاً متعلقاً من أصل واحد وله قشر رقيق ينكسر بأدنى مس‏.‏
الاختيار‏:‏ المختار منه ما يكون خصيتين معاً ملتزقتين مزدوجتين فإن ذلك لا يكون مغشوشاً وغشه من الجاوشير والصمغ يعجن بالدم وقليل جند بيدستر ويجفف في مثانة ومن تولى أخذ هذا العضو من الحيوان فيجب إذا شقّ الجلد الذي عليه أن يخرج الرطوبة مع ما يحتبس فيه وهي رطوبة كالعسل ويجفّفهما معاً‏.‏
الطبع‏:‏ هو ألطف وأقوى من كل ما يسخن ويجفف ويجب أن يكون حاراً في آخر الثالثة إلى الرابعة يابساً في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يحلل النفخ وإذا تمسح به سخن البدن والشيء الشمعي الذي في داخله لاذع شديد التسخين البتة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من القروح القتالة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع العصب ويسخن وينفع من الرعشة والتشنج الرطب والكزاز الرطب والخدر والفالج‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من النسيان وليثرغس مع خل ودهن ورد وللسبات وأن كان مع حمى فإنه قد يسقى بعسل وفلفل فينفع ولا يضر والشربة ملعقة ويحلل أصناف الصداع البارد والريح ضماداً وبخوراً ويتفع من الصمم البارد ولا شيء أنفع للريح في الأذن منه يؤخذ مثل عدسة من جندبيدستر ويداف في دهن الناردين ويقطر‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ بخاره ينفع الاستنشاق منه من أورام الرئة وأعلالها‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يسقى بالخل للفواق ويعطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يذهب المغص سقياً بالخلّ ويحلل النفخ ويدر الطمث ويخرج المشيمة إذا سقي درهمان منه مع الفودنج بالعسل بعد فصد الصافن فيدر حينئذ بلا ضرر ويخرج الجنين ويزيل برد الرحم وريحه وبرد الخصية‏.‏
السموم‏:‏ نافع من لذع الهوام وهو ترياق خناق الخريق والأغبر إلى السواد منه سم وربما قتل في اليوم ويوقع من يتخلص منه في البرسام وبادزهره حماض الأترج وأيضاً خل الخمر وأيضاً لبن الأبدال‏:‏ بدله مثله وج مع نصفه فلفل‏.‏

جاوشير‏:‏ الماهية‏:‏ ورق شجرة لا يبعد عن الأرض ويشبه ورق التين شديد الخضرة مخمس مقطع الأجزاء مستديرة وساقه كالقثاة طويلة عليها زغب شبيه بالغبار وورقه صغار جدا على طرفه إكليل شبيه بإكليل الشبث وزهره أصفر ونوره طيب الرائحة وعروقه كثيرة تتشعب عن أصل واحد غليظ القشر مر الطعم وفي رائحته ثفل‏.‏
ويستخرج صمغه بتشقيق أصله في أول ظهور الساق ولون الصمغة أبيض وإذا جفت كان ظاهرها على لون الزعفران‏.‏
ومما يشبه هذا الصنف ويعد من أصناف الجاوشير مافليس استقيليقيون وساقه أدق يصعد ذراعاً ثم يتشعب على مثل أوراق الرازيانج وهو أضعف وأيضاً فيلوس خيربيون فإنه الذي ورقه كورق البابونج الأبيض وفقاحه ذهبي‏.‏
الاختيار‏:‏ أجود أصله الأبيض الحاذي للسان ولا سبخ فيه عطر الرائحة وأجود ثمره ما على الساق والحد الأوسط وأجود صمغه المرّ جداً الأبيض الباطن الزعفراني الظاهر الهش الذي ينحلّ في الماء والأسود اللين منه مغشوش بالأشّق والموم‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في آخر الثالثة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يلين الصلابات وفقاحه ملين للبثور‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ أصله صالح لمداواة العظام العارية ومع العسل للقروح المرمنة والنار الفارسي وفقاحه أيضاً للجراحات والبثور وبالجملة جميع أجزائه نافع من القروح الخبيثة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يشرب بماء القراطن أو بالشراب لوهن العضل من الضرب‏.‏
قال بعضهم‏:‏ إنه رديء للعصب ويشبه أن يكون للعصب الصحيح دون المرطوب وهو نافع من عرق النسا ويشرب له عصيره أيضاً ويذهب الإعياء وينفع من أوجاع المفاصل كلها والنقرس ضماداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ نافع لأكال الأسنان إذا حشي به ويسكن وجعها وينفع من الصداع و من الصرع وأم الصبيان‏.‏
أعضاء العين‏:‏‏.‏
يحد البصر اكتحالاً به‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يضمد بورقه على أوجاع الجنب والجاوشير أيضاً ينفع من وجع الجنبين والسعال إذا كانا باردين‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ عصيره نافع من صلابة الطحال ضماداً وشرباً مع الخل يطرح منه عشر درخميات في جزئي عصير ويصفى بعد شهرين فينفع الطحال جداً وهذا العصير ينفع الاستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يلين صلابة الرحم وينفع تقطير البول ويشرب بندقة منه بماء حار لإدرار البول والحيض والرحم البارد‏.‏
وثمرته أيضاً تدر الطمث خصوصاً مع الأفسنتين و يقتل الجنين وخصوصاً أصله يسقطه حمولاً وشرباً‏.‏
وهو نافع من اختناق الرحم ويفشّ نفخته وصلابته وينفع من القولنج ويسهل الخام وينفع من الحكة في المثانة‏.‏
الحميات‏:‏ يسقى بماء القراطن للنافض والحميات الدائرة‏.‏
السموم‏:‏ يتخذ بالزفت منه مرهم ولصوق جيّد لعضة الكَلْبِ الكَلِبِ ومع الزراوند للسوع شرباً وكذلك عصيره‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله القنّة وأظن أن الأشق قريب منه‏.‏

جلوز‏:‏ الماهية‏:‏ هو حب الصنوبر الكبار وهو أفضل غذاء من الجوز لكنه أبطأ انهضاماً وهو مركب من جوهر مائي وأرضي والهوائية فيه قليلة وينبغي أن يطلب تمام الكلام فيه من فصل الصاد عند ذكرنا الصنوبر‏.‏
الطبع‏:‏ هو معتدل وفيه حرارة يسيرة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يغذو غذاء قوياً غليظاً غير رديء ويصلح للرطوبات الفاسدة في الأمعاء وهو بطيء الهضم ويصلح هضمه إما للمبرودين بالعسل وإما للمحرورين بالطبرزذ ويزداد بذلك جودة غذاء‏.‏
والمنقوع منه في الماء يذهب حدته وحرافته ولذعه ويصير في غاية التغذية حتى إن الصغار التي لا غذائية فيها تصير بهذا إلى الغذائية عن الدوائية وهذه الصغار هي حب الصنوبر الصغار الموجود في جميع البلدان‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يبرىء أوجاع العصب والظهر وعرق النسا وهو نافع للاسترخاء‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينقي الرئة جداً ويخرج ما فيها من القيح والخلط الغليظ‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيج الباه وخصوصاً المربى منه وينفع من القيح والحصاة في المثانة‏.‏
السموم‏:‏ مع التين أو التمر ينفع من لدغ العقرب‏.‏

جنطيانا‏:‏ الماهية‏:‏ يشبه ورقه الذي يلي أصله ورق الجوز وورق لسان الحمل ولونه أحمر ووسطه مشرف وساقه أجوف أملس في غلظ أصبع والطول إلى ذراعين وورقه متباعد بعضها من بعض وثمرته في أقماعه وأصله مطاول شبيه بأصل الزراوند ينبت في الجبال وفي الظل والندى منها‏.‏
وقيل‏:‏ إنها تسمّى جنطيانا لأن أوّل من عرفه جنطين الملك ومنبته في قلل الجبال الشامخة ويتّخذ منه عصارة بأن ينقع أياماً في الماء إلى خمسة أيام ثم يطبخ ثم يروق ثم يعقد حتى يخثر الإختيار‏:‏ أجوده الرومي وهو أشد حمرة وأصلب وهو خشب وعروق كغلظ الأصبع أكبر وأصغر ولونه أصفر إلى السواد ومكسره أشد صفرة يقارب الريوند مر‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مفتح وفيه قبض وأصله بالغ في التفتيح والتلطيف والجلاء‏.‏
الزينة‏:‏ أصله يجلو البهق لا سيما عصارته المذكورة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يبرىء الجراحات والقروح المتاًكلة وخصوصاً عصارته‏.‏
ألات المفاصل‏:‏ يشرب منه درهمان بشراب لالتواء العصب وهو نافع لمن سقط من موضع عال‏.‏
أعضاءالعين‏:‏ يتّخذ منه لطوخ للرمد‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ عصارة درهمين جيد لذات الجنب‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ مفتح لسدد الكبد والطحال وزن درهمين منه في الشراب لوجع الكبد والطحال ولبردهما وأورامهما ويصلح شرب أصله المعدة المعتلة من برد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث ويحمل أصله كشيافة فيُخرج الجنين و يُسقِطُه‏.‏
السموم‏:‏ هو أبلغ دواء للسع العقرب ووزن درهمين بالشراب نافع من لسع جميع الهوام ومن الأبدال‏:‏ مثله ونصفه آسارون ونصف وزنه قشور أصل الكبر‏.‏
جوز جندم‏:‏ الطبع‏:‏ قال بولس‏:‏ له قوة مبرّدة مطفئة مجففة قليلاً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يقطع النزف‏.‏
الزينة‏:‏ يسمن‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يبرىء القوباء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيج الباه‏.‏
جوز السرو‏:‏ الجراح والقروح‏:‏ هو ضماد للفتق‏.‏
الأورام‏:‏ ضماد نافع‏.‏

جبلاهنك‏:‏ الماهية‏:‏ يقرب فعله من فعل الخربق‏.‏
قال قوم‏:‏ هو بزر التربد الأسود وقشور أصله هو التربد الأصفر وينعت بالصغد لكن الجيّد منه هو الهندي وهو يشبه التودري‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ قد كان بعضهم يسقي منه المفلوج إلى وزن درهمين فيعفى‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل والشربة منه نصف درهم والدرهم منه خطر‏.‏
السموم‏:‏ فيه قوة سمية‏.‏

جوز هندي‏:‏ الماهية‏:‏ معروف وهو النَارجيل‏.‏
الاختيار‏:‏ جيدة الطري شديد البياض عذب الماء الذي فيه وإذا لم يوجد فيه الماء دَلّ على أنه عتيق ويجب أن يؤخذ عنه قشر لبه‏.‏
الطبع‏:‏ حار في أول الثانية يابس في الأولى وفيه رطوبة فضلية لا يعتدّ بها بل الرطب منه رطب في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو ثقيل غير رديء الغذاء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهن العتيق من النارَجيل ينفع من أوجاع الظهر والوركين‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ثقيل على المعدة مع قلّة مضرّته جيد الغذاء وقشر لبه لا ينهضم فليؤخذ ويجب أن لا يتناول عليه الطعام إلا بعد ساعة ودهنه الطري أفضل كيموساً من السمن لا يلزج المعدة ولا يرخيها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في الباه ودهنه للبواسير وخصوصاً دهن العتيق لا سيما مع دهن

جوز رومي‏:‏ ويسمى أكيروس الماهية‏:‏ يقال أن شجرة الجوز الرومي تنبت في النهر الذي يسمى ليرندانوس وله صمغ يسيل من تلك الشجرة وعندما يخرج الصمغ يجمد في النهر وهو الذي يسمى أيلقطون‏.‏
ومن الناس من يسقيه خوسوفورن وهو الكهربا إذا فرك فاحت منه رائحة طيبة ولونه مثل لون الذهب‏.‏
الطبع‏:‏ يسخّن شديداً في الثالثة ويجفف في الأولى وصمغه بالغ في التسخين وزهره أشدّ تسخيناً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قال ديسقوريدوس في كتابه‏:‏ إن ثمره إذا شرب بخل نفع من كان به صرع‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ إذا تضمد بورقه بالخل نفع من الضربان العارض من النقرس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إذا شرب صمغه منع عن المعدة السيلان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وكذلك إذا شرب صمغه يمنع سيلان الرطوبات عن الأمعاء وهذا الصمغ يقع في المراهم‏.‏

جوز الطرفاء‏:‏ الماهية‏:‏ هو الكَزمازِك‏.‏
الطبع‏:‏ في حرارته كالمعتدل أو في أوّل الأولى وتجفيفه في آخر الأولى أو فوقه وهو عند قوم الأفعال والخواص‏:‏ جيد يقطع النزف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يتمضمض بالخلّ لوجع الأسنان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ طبيخه بالماء والخل لصلابة الطحال نافع جداً‏.‏

جلًنار‏:‏ الماهية‏:‏ زهرة الرمان البري فارسي أو مصري قد يكون أحمر وقد يكون أبيض وقد يكون مورداً وعصارته في طبعها كعصارة لحية التيس‏.‏
قال بولس‏:‏ قوٌته كقوّة شحم الرمان‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في آخر الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مغر حابس لكل سيلان ويولد السوداء‏.‏
الزينة‏:‏ جيّد للثة الدامية‏.‏
الجراح والقردح‏:‏ يحمل الجراحات والقروح العتيقة والعقور والشجوج ذروراً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يتّخذ منه لزوق للعنق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقوي الأسنان المتحركة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يمنع نفث الدم جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل وينفع من قروح الأمعاء وسيلان الرحم ونزفه‏.‏

جُفَت أفرند‏:‏ الماهية‏:‏ شيء صنوبري الشكل في رأسه كالشوكتين ويقال أيضاً أنه يشبه اللوز وربما انشقّ وانفتح‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في الباه جداً‏.‏

جبسين‏:‏ الماهية‏:‏ هو حجر الجص صفائحي أبيض مشفِ وإذا أحرق ازداد لطافة‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يا بس‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مغر يوضع على نواحي النزوف فيقبض على ما يقال في بابها لأنه فيه مع التغرية قوة لاصقة وفيه قبض مع لزوجة وإذا أحرق لطف وزاد تجفيفه‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ تطلى به الجبهة أو يغلف به الرأس فيحبس الرعاف لا سيما مع الطين الأرمني والعدس وهيوف سطيداس بماء الآس وقليل خل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يخلط ببياض البيض كي لا يتحجر ويوضع على الرمد الدموي‏.‏
السموم‏:‏ هو من جملة السموم الخانقة وهو في ذلك غاية‏.‏

جعدَة‏:‏ الماهية‏:‏ نوع من الشيح فيه حرارة وحدة يسيرة والصغيرة أحد وأمر وهي قضبان وزهر زغيي أبيض أو إلى الصفرة مملوء بزراً ورأسه كالكرة فيه كالشعر الأبيض ثقيل الرائحة مع أدنى طيب والأعظم أضعف وهو مر أيضاً وفيه حرافة ما والجبلي هو الأصغر‏.‏
الطبع‏:‏ الصغيرة حارة في الثالثة يابسة في الثانية والكبيرة حارة يابسة في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو مفتح ملطف وخصوصاً الكبير يفتح جميع السدد الباطنة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات الطرية وخصوصاً الكبيرة ويابسه القروح الخبيثة لا سيما الصغير الجاف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مصدع للرأس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو بالخل طلاء لورم الطحال وصلابته ويضر بالمعدة وينفع من اليرقان الأسود وخصوصاً طبيخ الكبير منه وينفع من الأستسقاء وهو بالجملة رديء‏.‏
للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث ويسهل وينفع من حب القرع جداً‏.‏
الحميات‏:‏ نافع من الحميات المزمنة‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من لسع العقرب وطبيخ الأكبر من نهش الهوام كلها ويدخن به ويفرش فيطرد الهوام‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في إخراج الدود وإدرار البول والطمث وزنه قشور عيدان الرمان الرطب وثلثي وزنه قثور عيدان السليخة‏.‏
جمار‏:‏ الطبع‏:‏ بارد في الئانية يابس في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ قابض‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من خشونة الحلق‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقبض الإسهال والنزف‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من لسع الزنبور ضماداً‏.‏

جميز‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس في كتابه‏:‏ إن الجميز شجرة عظيمة تشبه بشجرة التين لها لبن كثير جداً وورقها يشبه بورق التوث يثمر ثلاث مرات في السنة بل أربع مرات وليس يخرج ثمرها من فروع الأغصان مثل ما تخرجه شجرة التين بل من سوقها وثمرها يشبه التين البري وهو أحلى من التين الفج وليس فيه بزر في عظم بزر التين وليس ينضج دون أن يشرط بمحلب من حديد وينبت كثيراً في البلاد التي يقال لها ة فارتا والموضع الذي يقال له رودس وقد ينتفع بثمره في كل وقت‏.‏
ومن الناس من يسمّيه سيقومورون ومعناه التين الأحمق وإنما سمي بهذا الإسم لأنه ضعيف الطعم وقد ينبت بالجزيرة التي يقال لها أقطالا أوراقها تشبه بورق الجميز وعظم ثمرها مثل عظم الأجّاص وهو أحلى منه وهو شبيه بثمر الجميز في سائر الأشياء‏.‏
الطبع‏:‏ حار رطب فيما يقال‏.‏
الخواص‏:‏ قيل لهذه الشجرة لبن وقد يستخرج قبل أن يثمر بأن يرض قشرها الظاهر ويجمع اللبن بصوفه ويجفف ويقرص ويحقن وفيه قوّة ملينة محللة جداً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إن الجمّيز قطيل الغذاء رديء للمعدة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ قيل لبن هذه الشجرة ملزقة ملحمة للجراحات العسرة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ وكذلك يحلل الأورام العسرة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إن الجميزمسهّل للبطن‏.‏
الحميّات‏:‏ لبن هذا الشجر نافع من الإقشعرار‏.‏
السموم‏:‏ وكذلك يتمسح لنهش الهوام‏.‏
جص‏:‏ كالجبسين‏.‏
جلد‏.‏
الاختيار‏:‏ خيرها جلود الرضع لرطوبتها‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ غذاؤه قليل لزج ويقارب في أحواله الأكارع ونحاتة جلد الماعز إذا جعلت على سيلان الدم قطعته وحبسته‏.‏
الزينة‏:‏ جلد الأفعى محرقاً طلاء على داِء الثعلب‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ قيل إن جلد فرس الماء إذا وضع على البثر بددها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يجعل رماد البغال ونحوها على حرق النار والقروح الحارة إذا لم يكن مع ورم وهو دواء لسحج الخف والفخذين والبواسير والجلد المسلوخ من الشاة يوضع على الضربة في الحال فيمنع الآفة وهو صالح للقروح الخبيثة والجرب والآكلة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الجلدة الداخلة في قوانص الطير وحواصلها لا سيما الديوك إذا جقفت وسحقت وشربت بطلاء نفعت من وجع المعدة‏.‏
السموم‏:‏ قيل إن مسلاخ الماعز حار إذا وضع على نهشة الأفعى جذب السمّ‏.‏
جناح‏.‏
الاختيار‏:‏ خيرها أجنحة الدجاج وأجنحة الأوز صالحة الهضم والغذاء وإنما خفت لكثرة الحركة والرياضة وإما كثر غذاؤها لكثرة اللحم فيها ولقربها من القلب‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يقال فيما يقال‏:‏ إن ريش جناح الوَرَشان إذا خلط مع مثله بنجاً وأحرق أعضاء النفض‏:‏ قيل إن الخبز المعمول بما ذكر يطلق البطن ويسهل جداً‏.‏

جار النهر‏:‏ الماهية‏:‏ نبات زهره يشبه بالنيلوفر يكون غائصاً في الماء يظهر منه يسيراً وهو قريب القوة من البطباط‏.‏
الطبع‏:‏ بارد قابض فيما يقال‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ صالح للقروح الخبيثة والحكّة‏.‏
جَراد‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده السمين الذي لا جناح له‏.‏
الزينة‏:‏ أرجلها تقلع الثآليل فيما يقال‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يؤُخذ من مستديراتها اثنا عشر وينزع رأسها وأطرافها ويجعل معها قليل آس يابس ويشرب للاسستقاء كما هي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ نافع لتقطير البول وإذا بخّر به نفع عسره وخصوصاً في النساء وتتبخر به البواسير‏.‏

السموم‏:‏ السمان التي لا أجنحة لها تشوى وتؤكل للسع العقرب‏.‏
الماهية‏:‏ قوّته شبيهة بقوّة الشيح مع عنب الثعلب‏.‏
الأفعال والخِواص‏:‏ مفتح مسكن للنفخ والرياح خاصة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يحلل الرطوبات اللزجة في المعدة وينفع معدة الصبيان جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ نافع لرياح الأرحام‏.‏

جبن‏:‏ الماهية‏:‏ الجبن قد يتّخذ من الحليب وقد يتّخذ من الرائب وهو المسمى الاًقِط‏.‏
الطبع‏:‏ طريه بارد رطب في الثانية ومملوحه العتيق حار يأبس وماء الجبن بسبب أن فيه البورقية المستفادة من الدم الأوّل والجزء الصفراوي فيه حرارة‏.‏
الاختيار‏:‏ أفضله المتوسّط بين العلوكة والهشاشة فإنهما كلاعما رديان وما كان عديم الطعم المائل إلى الحلاوة واللذة المعتدل الملح الذي لا يبقى في الحشا كثيراً والمتّخذ من الحامض أفضلها والملطّفات تزيده شراً لأنها تنفذه وتبذرقه‏.‏
وجبن الماعز الذي يرعى الملطفات خير من جبن الماعز الذي يرعى مثل الثيل وال***ان‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه جلاء والرطب غاذ مسمن ويؤكل بعده العسل والعتيق حار جلاء منق وخلطه مراري والمملوح الغير العتيق بين بين وماء الجبن يسمن الكلاب جداً ويغذوها‏.‏
وفي الزينة‏:‏ سقي ماء الجبن مع الأدوية المنقية للسوداء نافع للكلف والطري المطبوخ بالطلاء مثله في قشر الرمان حتى يذهب نصفه طلاء يمنع تشنج الوجه والجبن المملح العتيق مهزل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ طريه الغير المملوح يمنع تورم الجراحات‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ عتيقه جيد للقروح الرديئة والجراحات وطريه للجراحات الخفيفة الطرية فإن الطري أقوى في ذلك ويمنع تورمها لا سيما مع ورق الدلب والحماض البري وشرب مائه للجرب‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يسحق العتيق منه بالزيت أو بماء أكارع البقر المملحة ويضمد بحجر المفاصل فيخرج منها كالجص بلا أذى وهو عظيم النفع جداً فيما يقال‏.‏
أعضاء العين‏:‏ غير الدملوح منه ضماد للرمد وللطرفة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إذا طبخ الجبن في الماء وسقيت المرضعة أكثر لبنها‏.‏
أعضاء الغذاء المملح منه رديء للمعدة وكذلك غير المملح لكن في المملح أدنى دبغ وذكر ديسقوريدوس أن الطريّ جيد للمعدة وذلك مما فيه نظر والمملوح غير العتيق بين بين وهو أسرع في استمرائه منه وانحداره والإقط أقل ضرراً بالمعدة من الجبن المعروف‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يولد الحصاة في الكلية والمثانة خصوصاً الرطب منه وخاصة ما أكل مع الأبازير المنفذة وغير المملح يلين الطبيعة وماؤه يسهّل الصفراء ويعينه جلاؤه لبورقية فيه ويخلط مع العسل فيصير أنفع‏.‏
والدواء المستعمل منه ماء يتّخذ من لبن الماعز والضان‏.‏
والجبن نافع لقروح الأمعاء وخصوصاً المشوي ويمنع الإسهال وقد يسحق المشوي ويحقن به مع دهن الورد أو الزيت فينفع من قيام الأعراس‏.‏
السموم‏:‏ يذكر أنَه مع الفودنج الجبلي طلاء على السموم‏.‏

جَدْوار‏:‏ الماهية‏:‏ قطع تشبه الزراوند وأدق منه وفي قوته وأفضل منه ينبت مع البيش ويضعف نبات البيش بجواره‏.‏
قال ابن ماسرجويه‏:‏ إنه في فعله كالدرونج إلا أنه أضعف منه‏.‏
أقول‏:‏ إن عُنِيَ به أنّ الجدوار أضعف منه فقد أساء فيما تظن وإن عني به أن الدرُونَج أضعف فلا يبعد ذلك وما عندي أن ابن ماسرجويه فوَت تجربته بهذا التمييز ثم ليس له في هذا رواية مأثورة إلى صدر موثوق بقوله وقد عرف أن الجدوار يقاوم البيش فكيف يكون أضعف من الدَرْونَج‏.‏
السموم‏:‏ ترياق السموم كلها من الأفعى والبيش وغيره‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في الترياق ثلاثة أوزانه زرنباد‏.‏
الماهية‏:‏ معروف وأقوى بزره البزي‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ صنف منه ورقه الرازيانج وهو في صورته وساقه إلى شبر وفُقاحه أصفر وله كصومعة الكزبرة أو الشبث وله ثمر أبيض حاد طيّب الرائحة والممضغ وينبت في الأمكنة الضاحية المشموسة الجرية والبستاني منه يشبه الكِرَفس الرومي حريف محرق طيب الرائحة والثالث ورقه كورق الكزبرة أبيض الفقاح شبيه الصومعة والثمرة وله كأقماع الجوز محشوة بزراً كمونياً في هيئته وحدته‏.‏
الطبع‏:‏ حار في آخر الثانية رطب في الأولى‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع بزره وورقه إذا دق وجعل على القروح المتأكلة نفع منها‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع ذات الجنب والسعال المزمن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ عسر الهضم والمربئ أسهل هضماً وينفع من الاستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسكن المغص وخصوصاً دوقو ويدر شديداً وخصوصاً البري وخصوصاً بزره وكذلك ورقه ويهيّج الباه وخاصة بزر البستاني منه فإنه أشدّ نفخاً وليس يفعل ذلك بزر البري وأما شقاقل الجزر البري إن عد في الجزر فهو أهيج للباه من البستاني ويدرّ الطمث والبول وخاصةً البرّي شرباً وحمولاً وينفع بزره وأصله لعسر الحبل‏.‏

جرجير‏:‏ الماهية‏:‏ معروف منه بري ومنه بستاني‏.‏
وبزر الجرجير هو الذي يستعمل في الطبيخ بدل الخردل‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الأولى ورطبه فيه رطوبة في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منفخ مليّن‏.‏
الزينة‏:‏ ماء الجرجير بمرارة البقر لآثار القروح بزره أو ماؤه يغسل النمش والكلف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مصدع وخصوصاً إن أكل وحده والخسّ يمنع هذا الضرر عنه وكذلك الهندبا والرجلة‏.‏
أعضاء الصدروالنفس‏:‏ هو مدر للبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ فيه هضم للغذاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ البري منه مدر للبول محرك للباه والإنعاظ خصوصاً بزره‏.‏
السموم‏:‏ إذا أكل وشرب عليه الشراب الريحاني فهو ترياق ابن عرس وغير ذلك‏.‏

جاورس‏:‏ الماهية‏:‏ هو ثلاثة أجناس ويشبه الأرز في قوّته لكنّ الأرز أغذى والجاورس خير فيِ جميع أحواله من الدخن إلا أنه أقوى قبضاً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض وتجفيف بلا لذع وهو كمّاد لتسكين الأوجاع وإذا لم يدبر ولد دماً ردياً ويغذ أقل من الحبوب الآخرى التي تخبز وغذاؤه قليل لزج وفيه لطافة ما كما زعم بعضهم لكنه إذا طبخ باللبن أو مع نخالة السميذ جاد غذاؤه ولا سيما بسمن أو بدهن لوز‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو بطيء في المعدة جوهوه وخبزه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يكمد به المغص وهو مدر‏.‏

جوز مائل‏:‏ الماهية‏:‏ هو سم مخدر شبيه بجوز عليه شوك غلاظ قصار وهو يشبه جوز القيء وحبّه مثل حب الأترج‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مخدر‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مُسبت رديء للدماغ يسكر منه وزن دانق‏.‏
السموم‏:‏ هو عدو للقلب المرهم منه سمُ يومه‏.‏
جاسوس‏:‏ الخواص‏:‏ هو قريب القوة والطبع من جبلاهنك والشربة منه نصف درهم وهذا آخر الكلام من حرف الجيم وجملة ذلك ثلاثون عدداً من الأدوية‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:31 PM
حرف الخاء

خشخاش‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه منقور وهو أصناف كثيرة‏:‏ منها البستاني ويتّخذ من بزره خبز يؤكل في الصحة وقد يستعمل أيضاً مع العسل بدل السمسم ومع الناطف ورؤوس هذا الصنف مستطيلة وبزره أبيض‏.‏
ومنه البري له رؤوس إلى العرض ما هو وبزره أسود‏.‏
ومن الناس من يسميه راوس لأنه تسيل منه رطوبة لينة ومنها صنف ثالث بري أصغر من الصنفين وأشد كراهة له رؤوس مستطيلة‏.‏
وقوّة الثلاثة الأصناف مبردة وينبغي أن تدق الرؤوس وهي طرية ويعمل منها أقراص‏.‏
وتجفّف وتخزن‏.‏
وأما عمل استخراج الأفيون فإن من الناس من يأخذ رؤوس الخشخاش الأسود وورقه ويدقهما ويخرج عصارتهِما بالمعصرة ويصير العصارة في صلابة ويسحقها ثم يعمل منها أقراصاً ويسمي هذا الصنف من الأفيون منفونيون وهو أضعف قوة من الأفيون الذي إنما هو صمغه‏.‏
وأما صمغة الخشخاش فإنما تستخرج إذا زال عنه الطلّ الذي يقع على النبات بأن يشق بالسكين حول رأس الخشخاش شقا رقيقاً بقدر ما لا ينقب ويشرط جوانب الخشخاش شرطاً ابتداؤه من الشق الأوّل ماراً على استقامة ولا يدهن الشرط فإذا نبع لبنه وصمغه أخذ بالإصبع ويجمع في صدفة وعلى هذا كل ما نبع مسح وجمع فيها وقتاً بعد وقت فإنه إذا مسح موضع الشرط وتركه قليلاً وجد من الصمغة شيئاً قد ظهر طول النهار ومن الغد وينبغي أن تؤخذ هذه الصمغة وتسحق على صلابة ويعمل منها أقراص الخشخاش وتخزن‏.‏
ومن الخشخاش صنف آخر يسميه بعض الناس مارالول ومعناه السواحلي وهو نبات له ورق أبيض عليه زغب يشبه ورق قلومس مشزف الطرف كتشريف المنشار مثل ورق الخشخاش البري وساق شبية بساقه وله زهر أصفر وثمر صغار بغلف منحن كالقرون وفيه بزر أسود صغار شبيه ببزر الخشخاش الأسود وينبت أصله على وجه الأرض غليظ أسود وينبت في سواحل البحر وأماكن خشنة‏.‏
ومن الناس من غلط وظن أن الماميثا إنما يستخرج من هذا النبات وإنما غلطوا من تشابه الورق‏.‏
ومن الخشخاش صنف آخر يسمى الخشخاش الزبدي وإنما سمي بهذا الاسم لأنه يشبه الزبد في بياضه‏.‏
ومن الناس من سماه منقور أفردوس وله ساق طوله نحو من شبر وورق صغار شبيه بورق أسمطوريون وله ثمر‏.‏
وهذا النبات كله أبيض وساقه وورقه وثمره يشبه الزبد وله أصل دقيق ويجمع ثمره إذا استكمل العظم وذلك يكون في الصيف وإذا جمع جفف وخزن‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده وأسلمه الأبيض يجب أن تدق رؤوس الخشخاش من كل صنف طرياً ويقرص ويخزن ويستعمل وأجود ما يكون من صمغه ما كان كثيفاً رزيناً شديد الريح مر الطعم هيّن الذوب ليناً أملس أبيض وليس بخشن ولا محبب ولا يجمد إذا ديف بالماء كما يجمد الموم وإذا وضع في الشمس ذاب وإذا قرب من لهيب السراج اشتعل ولم يكن له مظلماً وإذا أطفىء كانت رائحته قوية وقد يغش بأن يخلط به ماميثا أو عصارة ورق الخسّ البري أو بالصمغ‏.‏
والذي يغش بماميثا يصير زعفراني اللون والرائحة إذا ديف والذي يغش بعصارة الخس البري إذا ديف كانت رائحته ضعيفة وكان خشن الملمس‏.‏
والذي يغشّ بالصمغ يصير لونه صافياً وتضعف قوته‏.‏
ومن الناس من يبلغ به خبثه إلى أن يغشه بشحم‏.‏
وقد قال حكيم من حكماء اليونان‏:‏ إنه ينبغي أن يعفى من هذا الدواء وما أشبهه من كان به وجع العين أو الأذن لأنه يظلم العين ويثقل السمع‏.‏
وقال آدريوس الحكيم‏:‏ إن الدواء لولا أن يغش لكان يعمي من يكتحل به‏.‏
وقال آخر‏:‏ إنما ينتفع به من الرائحة فقط لينوم وأما في سائر الأشياء فهو ضار‏.‏
وقد لعمري أنهم غلطوا وخالفوا ما يتعرف بالتجارب من قوّة هذا الدواء فإن ما يظهر منه عند التجارب يدل على حقيقة ما أخبرنا من فعله‏.‏
الطبع‏:‏ البستاني بارد يابس في الثانية والأسود في الثالثة وقيل إلى الرابعة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ أصناف الخشخاش مبردة وليس فيه تغذية يغتذى بها والأسود منه مغلظ مجفف والخشخاش البحري المقرن الذي ثمرته معقفة كقرن الثور جال مقطع شديد الجلاء وزهره البري منه ينقي اًثار قروح عين المواشي‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ قد تطلى أصنافه سوى البحري على الحمرة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ورق المقرن الساحلي نافع من القروح الوسخة ويأكل اللحم الزائد لجلائه ويقلع الخشكريثات وكذلك زهره ولا يصلح للقروح الظاهرة لفرط جلائه‏.‏
والبري يتخذ منه ضماد بالزيت على القروح فيقلعها‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يطلى البحري مع اللبن على النقرس فينفع وءإذا طبخ أصل الخشخاش البري في الماء إلى أن يذهب النصف وسقي نفع من عرق النسا‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ منوم وخاصه الأسود منه مخدر يحتمل في الفتيلة فيرقد ويمنع النزلة وصاحب السهر إذا ضمد به جبهته انتفع به‏.‏
وكذلك إذا نُطل بطبيخه والزبدي منه إذا تقيء به شرباً بقدر أكسوثافن ماء القراطن انتفع به المصروعون من جهة أن ينقّي معدهم خاصة‏.‏
ودهنه مع دهن الورد صالح للصداع إذا مرخ به الرأس على أن اجتنابه ما أمكن أولى وقد يقطر طبيخه في الأذن الشديدة الألم فيسكن وجعها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ العين‏:‏ يستعمل البارد منه في أوجاع العين الشديدة عند الضرورة وفيه خطر كما قلنا في الأفيون إلا أن يخلط ببعض الأدوية المانعة لمضرته فيقل ضرره‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ نافع من السعال الحار والنوازل إلى الصدر ومن نفث الدم وقد يتخذ منه لعوق نافع لذلك جداً وخصوصاً إذا خلط بأقاقيا وعصارة لحية التيس قال ابن ماسة‏:‏ إن بزر الأسود ينقي الصدر وأما القشر فالأظهر من حاله أنه يعسر النفث وفي جميع بزره تنقية‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من رطوبات المعدة والبحري المقرن منه - إذا طبخ أصله بالماء حتى ينتصف الماء نفع من علل الكبد ولمن في بطنه خلط غليظ‏.‏
وبزر الزبدي منه يقيء وقيل مثل هذا في البري أيضاً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الأبيض الأسود إذا دق ناعماً وسقي بالشراب الأسود العفص قطع الإسهال المزمن وليس تخلو طبيعتبما من قوة مطلقة ومع ذلك ينحل في الماء‏.‏
وطبيخه القوي الطبخ إذا حقن به نفع لدوسنطاريا وإذا شرب بزره بشراب قراطن لين الطبيعة وإذا سقي من الزبدي قدر إكسوثافن ماء القراطن قيأ ويسهل بزر الزبدي البلغم والخام وكذلك بزر ضرب من المصري يسمى في الناطف والأطرية وبزر البستاني منه بالعسل يزيد في المني‏.‏

خِطمي‏.‏
الماهية‏:‏ إسمه باليونانية مشتقّ من اسم كثير المنافع‏.‏
الطبع‏:‏ حار باعتدال‏.‏
الخواص‏:‏ فيه تليين وإنضاج وإرخاء وتحليل وبزره وأصله في قوته وأقوى وأكثر تجفيفاً وألطف‏.‏
الزينة‏:‏ يطلى به على البهق بالخلّ ويجلس في الشمس وبزره أقوى في ذلك‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يليّن الأورام ويمنعها ويحلل الدموية وينضج الدماميل وينفع من الأورام النفخية ومن الخنازير ويحتمل مع صمغ البطم لصلابة الرحم ويجعل بالكبريت على الخنازير مع صمغ‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يسكّن وجع المفاصل وخصوصاً مع شحم الأوزّ وينفع من عرق النسا ومن الارتعاش وشدخ أوساط العضل وتمدّد الأعصاب‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحلل التهيّج والنفخه التي تكون في الأجفان‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ بزره نافع من السعال الحار ويسهل النفث ويمنع نفث الدم لقوة قابضة فيه وينفع ورقه من أورام الثدي ويقع في ضمادات ذات الجنب والرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ صمغه يسكّن العطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخ أصوله ينفع إذا شرب من حرقة البول ومن حرقة المعي أيضاً وأورام المقعدة وكذلك ورقه وكذلك من الإسهال الرديء ويحتمل بزره مع صمغ البطم لصلابة الرحم وانضمامه وكذلك طبيخه وحده وينقي النفاس‏.‏
وطبيخ أصله إذا سقي بالشراب نفع من عسر البول ومن الحصاة وخصوصاً بزره وصمغه يحبس البطن‏.‏
السموم‏:‏ إذا طلي بالخل والزيت منع مضرة الهوام وينفع طبيخه بخل ممزوج أو شراب من لسعِ النحل طلاء وذلك طلاء كما قدر‏.‏

خردل‏.‏
الماهية‏:‏ هو بقلة معروفة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الرابعة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يقطع البلغم وذهنه أسخن من دهن الفجل وتهرب من دخانه الهوام والبري الزينة‏:‏ ينقي الوجه ويزيل الكهبة وأثر الدم الميت‏.‏
والبري ضماده جيد للبهق ويجفف اللسان وينفع من داء الثعلب‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلل الأورام الحارة وكل ورم مزمن ويوضع بالكبريت على الخنازير‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الجرب والقوابي‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من وجع المفاصل وعرق النسا‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينقّي رطوبات الرأس ويضمد به رأس من به ليثرغس وماؤه قطوراً لوجع الأذن والضرس وكذلك دهنه خصوصاً وقد طبخ فيه حلتيت وهو من الأدوية المفتّحة لسدد المصفاة‏.‏
قال بعضهم‏:‏ إن شُرب على الريق ذكى الفهم‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يستعمل في أكحال الغشاوة والخشونة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إن دق وشرب بماء العسل أذهب الخشونة المزمنة في قصبة الرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يزيل الطحال ويعطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من اختناق الرحم ويشفي الباه‏.‏
الحميات‏:‏ نافع من الحميات الدائرة والعتيقة‏.‏

خصي الثعلب‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات ورقه مفروش على وجه الأرض وهو أخضر شبيه بورق الزيتون الناعم إلا أنه أدق منه وأطول وله أغصان طولها شبر عليها زهر لونه فرفيري وله أصل ضبيه ببصل البُلْبُوس إلا أنه إلى الطول ما هو وهو يتضاعف زوانج مثل زيتونتين إحداهما فوق الآخرى رخوة منسحبة وقد يؤكل هذا الأصل كما يؤكل البلبوس مسلوقاً‏.‏
وقد يقال في هذا الأصل أنه إذا أكل الرجل القسم الأعظم منه ولد الذكران وأن القسم الأصغر إذا أكله النساء ولدن الإناث‏.‏
وهذا الصنف ينبت في مواضع حجرية ومواضع رملية‏.‏
ومن خصي الثعلب صنف آخر يسميه بعض الناس أندرياس لكثرة منافعه وهو نبات ورقه يشبه ورق الكراث إلى الطول إلا أنه أعرض منه رخص فيه رطوبة دبقية وله ساق طوله نحو من شبرين وزهر لونه إلى لون الفرفير ما هو وأصل شبيه بالخصيتين‏.‏
وقيل‏:‏ في هذا الأصل ما قيل في الذي قبله وحشيش كليهما خشن حلو‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى رطب فيها رطوبته فضلية‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من التشنج والتمدد اللذين إلى خلف ومن الفالج نفعاً بليغاً‏.‏
يشهي الباه ويعين عليها وخصوصاً بالشراب ويقوم منام أسقنقور‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ضماد يفتح النواصير وإذا شرب في الشراب عقل سيلان البطن فيما زعم خُصَي الكلب‏.‏
الماهية‏:‏ هو نبات شبيه بنبات خُصى الثعلب حتى إن قوماً اشتبهوا في الفرق بينهما فقال واحد منهم‏:‏ إن ذاك هذا وقال آخرون‏:‏ إن هذا النبات ذاك لمشابهة الأصول والنبات وهما فريبا الأفعال وهو صنفان‏:‏ أحدهما أصغر وهو زوجان زوج تحت وزوج فوق وأحدهما رخو والآخر ممتلىء ونوع آخر أعظم من ذلك‏.‏
الخواص‏:‏ في النوع العظيم رطوبة فضلية‏.‏
الأورام‏:‏ يحلّل الأورام البلغمية‏.‏
القروح‏:‏ ينقّي القروح ويمنع النملة أن تنتشر ويفتح النواصير ويدمل القروح الخبيثة والمتأكلة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من القلاع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا تناول الرجل أكبرهما صار مذكاراً وإذا تناولت المرأة أصغرهما صارت مئناثاً ويقال‏:‏ إن الرطب منه يزيد في الجماع واليابس يقطعه ويبطل كل منهما فعل الآخر‏.‏
وقد قيل جميع ذلك في الأعظم والأصغر‏.‏

خُصْيَة‏.‏
الماهية‏:‏ هي من جنس اللحم الرخو من أعضاء الحيوان‏.‏
الاختيار‏:‏ أجود خصي ما هو جيد الخصي خصي الفتيان وخصي الكبار مثل التيوس وما أشبهها من الكباش والثور لا ينهضم وليس كخصي الديوك لا سيما المسمنة فإنها جيدة جداً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ليس له جودة غذاء الثديين إلا كخصي الديك المسمنة فهو جيّد الغذاء كثيره‏.‏
وجميع أصناف الخصي إذا انهضم خاصة ما هو أعسر انهضاماً فإنه يغذو غذاء كثيراً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أكثرها عسرة الهضم كثيرة الغذاء وخصوصاً ما كان من الحيوان الكبير الغليظ اللحم‏.‏

خربق أسود‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه مالينوديون وسمي بهذا لأنه كان رجل اسمه مالينوس أسهل بنات فروطوس بهذا النبات فبرأن من الجنون وهو نبات له ورق أخضر شبيه بورق الدلب إلا أنه أصغر منه وأكبر تشريفاً مثل سفندوليون وهو أشد منه سواداً وفيه خشونة وله ساق قصيرة وزهر أبيض فيه لون فرفيري في هيئة الورد وفي العنقود ثمر يشبه القرطم ويسمونه سمسمونداس وله عروق دقاق سود مخرجها من أصل واحد كأنه رأس بصلة وإنما يستعمل من الخربق الأسود عروقه وينبت في المواضع الخشنة والكهوف والتلول وأماكن صلبة يابسة‏.‏
ومن الناس من يطرحه في الماء ويرش به البيوت وذلك أنهم يظنون أنه طهور ولذلك إذا أرادوا قلعه من الأرض قاموا في وقت ما يحفرون حوله يصلون للمعبود ويقلعونه وهم يصلون ويحذرون في وقت احتفاره أن تمرّ بهم عقاب لأن من مذهبهم أنه يتخوف على قالعه الموت إن رأى العقاب الخربق محفوراً عنه فينبغي لمن يحفر عنه أن يسرع الحفر لأنه يعرض من رائحته ثقل في الرأس‏.‏
وينبغي أن يحتاطوا قبل ذلك بأكل الثوم وشرب الشراب دفعاً لمضرة ذلك‏.‏
ويعملون به مثل ما يعمل بالخربق الأبيض ويسقونه مثل مايسقى‏.‏
الإختيار‏:‏ أجوده المتوسط من العتيق والحديث والسمين والمهزول الرمادي اللون السريع الإنكسار الغير النخر الذي في جوفه مثل نسج العنكبوت الحاد الطعم الحاذيَ اللسان والجيد مما يستعمل منه أن تؤخذ العيدان الصغار التي عند أصله وتبلّ بقليل ماء وتقشر وتؤخذ تلك القشور وتجفف في الظل ويستعمل مسحوقاً منخولاً‏.‏
والشربة ثلاث كرمات‏.‏
والأجود أن يسقى مع فطراساليون ودوقوا وقد يسقى إلى درخمي بحسب اختلاف مزاج الإنسان ويجب على الطبيب النظر في ذلك ويتصرف فيه بحسب السن والعادة والزمان والوقت الحاضر والسبب الطبع‏:‏ حار يابس إلى الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو محلل ملطف قوي الجلاء حتى إنه يأكل اللحم الميت لماذا نبت عند أصول كرمة صارت قوة شرابه مسهلة‏.‏
ومن خواص الخربق أن يحيل البدن عن مزاجه ويفيده مزاجاً جديداً شبابياً‏.‏
وكثير ممن يتناول الخربق الأبيض للقيء فلم يقيئه ولم يسهله لكنه يفعل فعل ما يقيء ويسهل‏.‏
ومرافقته للرجال وللمذكرات من النساء والأقوياء والشبان والذين لهم خصب في البدن وكثرة دم أكثر ولا يصلح للحبنان والرخو وموافقته في نيسان ثم في تشرين إلا أنه يجب أن يتقدم قبله ثلاثة أيام بالحمية عن المطاعم والمشارب الغليظة وأن يستعمل اللهو والسرور وأن يتقيأ بعد العشاء مرتين أو ثلاثة ثم يتناول‏.‏
الزينة‏:‏ يطلى على البهق بالخل وكذلك على الوضح‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يطلى بلبن الأسود والأبيض على الجرب والقوابي بالخل والقشر طلاء واستفراغاً به والناسور الصلب يقلع صلابته ويتخذ منه كالقالب ويدخل في الناسور ويترك أياماً ثلاثة فإنه إذا آخرج منه قلع محرقه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من الفالج وأوجاع المفاصل والإستفراغ به دواء لها قوي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا طبخ بالخل وقطر في الأذن سكن الدويّ وإذا تمضمض بذلك الخل سكن وجع الأسنان وإذا قطر طبيخه في أذن الضعيف السمع قواه وينفع من الوسواس والماليخوليا والصرع والشيققة وأمراض الرأس جملة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقوي البصر إذا وقع في الأكحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من السواد وغلبتها ويسهلها إسهالاً من جميع البدن من غير إكراه ويخرج الصفراء والبلغم كذلك ويخرج كل فضل يخالط الدم حتى من أقصى البدن ومن الجلد ويجب أن يجعل سريع الإسهال بالسقمونيا ويخلط به فطراساليون ودوقوا وقد يسقى بأن ينقع في سكنجبين أو شراب حلو ويترك فيه مدة ثم يطبخ ذلك الشراب بعدس و بماء الشعير أو بالدجاجة ويتحسى مرقه قد يخلط بالدرخميين منه قدر ثلاث أوثولوسات سقمونيا وقد يطبخ في العسل‏.‏
وقد قيل في لوح الخواص من تدبيره ما يجب أن يتأمل في هذا الموضع أيضاً وهو نافع جداً للأورام في الأمعاء والمثانة ويدر الطمث و البول‏.‏
الأبدال‏:‏ بدل الأسود نصف وزنه مازريون وثلثا وزنه غاريقون وذكر ماسويه أن بدله كندس‏.‏

خسرودارو‏.‏
الماهية‏:‏ قال ماسرجويه‏:‏ هو خولنجان وقال غير‏.‏
بخلاف ذلك‏.‏
الأفعال‏:‏ محلل مذيب أعضاء النفض‏:‏ ينفع من القولنج ووجع الكلى ويزيد في الباه وأكثر خاصيته في أوجاع اكلى‏.‏

خربق أبيض‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات له ورق مثل لسان الحمل أو السلق البري إلا أنه أضر منه وهو ثخين أسود يضرب إلى الحمرة قليلاً وله ساق طوله نحو من أربع أصابع مضمومة أجوف‏.‏
وإذا ابتدأ جفافه يتقشر وعروقه كثيرة دقاق مخرجها من رأس واحد مستطيل شبيه ببصلة وينبت في أماكن جبلية وينبغي أن يقلع في زمان حصاد الحنطة وأجوده ما كان منبسط السطح انبساطاً معتدلاً وكان أبيض هين التفتت كثير اللحم ولا يكون حار الأطراف شبيهاً بالأذخر وإذا فتت ظهر منه شيء شبيه بالغبار ونسج العنكبوت في المحرقة ولا يلذع اللسان لذعاً شديداً على المكان وي*** اللعاب‏.‏
فإن هذا الصنف منه رديء وقد وصف الأولون الذين كانوا من الحذاقين قوته ومنافعه على ما يحق وينبغي‏.‏
وأوضحهم صفة وأقبلها عندنا فلونيدس المتطبب والقول في وصفه طويل لأنه أوفق في صناعة الطدت من سائر الأدوية‏.‏
وبعض الناس قد يسقون منه قليلاً في الأحشاء مع السويق ومن كان ضعيف الجسم إذا أخذه على هذه الصفة لم يضره شيء لأنه لا يقرب من الأعضاء الرئيسة وحده بغير واسطة شيء آخر‏.‏
وأهل أنطيقون يسمون الدواء المسمى بلغة غيرهم سمرنداس الخربق لأنه يخلط بالخربق الأبيض وهو أيضاً فاضل يدخل في الأدوية التي يقع فيه الخربق الأبيض وهو نبات يشبه الفوتنج وله ورق طوال وزهر أبيض وأصل دقيق لا ينتفع به وبزر شبيه بالسمسم من الطعم وله منافع كثيرة‏.‏

الاختيار‏:‏ المخًتار منه المنبسط السطح باعتدال الأبيض السريع التفتت الكبير الحجم الرقيقة لا يلذع اللسان في الحال لذعاً شديداً وي*** اللعاب‏.‏
وأما الشديد اللذع في الحال فخانق وأفعال المدبرات فيه مذكورة في باب الخواص‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في أوساط الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ الأبيض أشدّ مرارة والأسود أشد حرارة وإذا أكله الفار مات ويتعمد ذلك ويطعم الفار منه في سويق وعسل وإذا طبخ مع اللحم هراه‏.‏
وأضعفه المنقوع منه خمس درخميات من المقطع في تسع أواق من ماء المطر ثلاثة أيام يصفّى ويفتّر ويشرب ثم المبطوخ منه رطل في قسطين من ماء المطر مقطعاً بعد الإنقلاع ثلاثة أيام ويطبخ حتى يبقى الثلث ثم يخرج عنه الخربق ويطرح على الماء عسل فائق مصفى قدر رطلين ويقوم ويؤخذ منه ملعقة كبيرة كما هو أو مع ماء حار وهذا سليم مأمون ثم القشر المقطع ثم الجريش في مثل ماء الشعير لئلا يبقى شيء في الحلق والمعدة ثم السحيق منه معقوداً مع ماء العسل‏.‏

وهذا هو الذي يقتل في أكثر لبقائه في المسالك ويجب أن يعد شاربه أشياء يدرأ بها ما يكاد يقع به من التشنج مثل مرقة الدجاج وشراب الزوفا بالفوتنج أو السَّذاب والعدس والأدهان العطرة كالمتّخذ من السعد والسوسن والترمس وأن يكون عنده خل حاد الرائحة وتفاح وسفرجل وخبز حار وشراب ريحاني ودواء معطس وريشة وكرسي وسرر وفراش وطيء ومحاجم مختلفة‏.‏

فإذا استسهلوا بسهولة حسوا ماء بارداً وشموا روائح طيبة ويغذون بما يجود كيموسه وإن كان قد عرض تشنج وضعف فخبز مثرود في شراب أو ماء العسل وربما وجب أن يعاد بعد ذلك فيطعم خبزاً مغموسآ في ماء بارد فإن عرض لهم فواق فى وسط العمل أعطوا ماء العسل مطبوخاً فيه الفجل‏.

فإن لم يتحرك الدواء فيهم بعد مدة جرعوا ماء عسل بماء حار مطبوخاً فيه السذاب أو سقوا ماء ودهناً وقبئوا بريشة مدهونة بدهن السعد أو السوسن وأرجحوا في أرجوحة فإن عرض كالاختناق سقوا طبيخ الخربق مقدار ثلاث أواق فإن ذلك يغير الدواء ويزيل العارض فإن لم ينجع فالحقن الحارة‏.‏

وسقي ثلاث أوثولوسات منه لا ليقيء بل ليدفع الاختناق ويعطشهم بالمعطشات فإن لم يزل الفواق بالقيء استعملنا المحاجم على الفقرة الكبرى التي بين الأكتاف وعلى سائر خرز الظهر فإن المحجمة تسوي الإلتواء العارض بعد الزينة‏:‏ يفعل في هذا الباب مثل ما يفعل الأسود‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يفعل في هذا الباب فعل الأسود‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا شم سحيقه يهيج العطاس‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحد البصر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الأبيض يقيء بقوة وفيه خطر لأنه يخنق وقْد يجعل في الخبيص ليقيء ومن خيف عليه الاختناق فيجب أن لا يسقي والمعدة خالية وهؤلاء هم الضعفاء‏.‏
السموم‏:‏ يقتل الإفراط منه الناس وهو سم للكلاب والخنازير ورجع شاربه يقتل الدجاج‏.‏

خيار شنبر‏.‏
الماهية‏:‏ منه كابلي ومنه بصري ويمكن أن لا ينبت في البصرة إذ يحمل من الهند إلى البصرة وإلى غيرها من البلاد‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده ما يؤخذ عن القصب وما هو أبرق وأدسم وأجود قصبه أيضاً البراق الأملس‏.‏
الطبع‏:‏ معتدل في الحر والبرد وهو رطب‏.‏
الخواص‏:‏ محلِّل ملين‏.‏
به بماء عنب الثعلب ويطلى على الأورام الصلبة فينتفع به‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يطلى به النقرس والمفاصل الوجعة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إذا مرس في ماء الكزبرة الرطبة بلعاب بزر قطونا ثم تغرغر به نفع من الخوانيق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ منقّ للكبد نافع من اليرقان ووجع الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ملين للبطن يخرج المرة المحرقة والبلغم وإسهاله إسهال بلا أذى حتى إنه يصلح للحبالى ويسهلهن‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله نصف وزنه ترنجبين وثلاثة أوزانه لحم الزبيب ودهن وزنه تربد وقد يجعل بدل الزبيب ربّ السوس فيما زعم قوم‏.‏

خس‏.‏
الماهية‏:‏ البرّي منه في قوّة الخشخاش الأسود‏.‏
الطبع‏:‏ قال جالينوس‏:‏ ليس برودة البستاني منه بالغة بل مثل برد ماء الغدران ورطوبته أغلظ من رطوبة السلق وألطف من رطوبة الخبازى‏.‏
وقيل‏:‏ إنه في الترطيب والتجفيف بين الكرنب والقطف واليمانية‏.‏
أقول‏:‏ من قال إنه بارد في الثالثة حكم عليه أنه رديء الغذاء قليله وليس الخواص‏:‏ لا جلاء فيه ولا قبض ولا إطلاق لخلوة عن الملوحة والعفوصة وسائر ذلك والدم المتولّد منه أحمد من الدم المتولّد من البقول‏.‏
وأغذاه المطبوخ وهو نافع من اختلاف المياه وغيرا المغسول عنه أجود‏.‏
والغسل يزيده نفخاً وكذلك جميع البقول الباردة وهو سريع الهضم وإذا استعمل في وسط الشراب منع إفراط السكْر والبري منه في قوّة الخشخاش الأسود‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام الحارة والحمرة طلاء إذا لم يكونا عظيمين شديدين‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ هو ضماد على الوثى نافع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينوم ويزيل السهر مسلوقاً ونياً وينفع من الهذيان وإحراق الشمس للرأس وهو دواء لسدّة المنخرين‏.‏
أعضاء العين‏:‏ لبن البرّي منه يجلو قروح القرنية ولبن البستاني قريب منه وهو ضماد للرِمد الحار ولبن البرّي ينفع من الغرب وإدامة أكله تظلم العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يزيد في اللبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من العطش وحرارة المعدة والتهابها‏.‏
والبستاني جيّد للمعدة سريع الهضم وتناوله بالخل يشهّي وينفع كله من اليرقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ بزره يجفّف المني ويسكن شهوة الجماع وينفع من كثرة الاحتلام‏.‏
وبقله أقل في ذلك من بزره‏.‏
ولبن الخسّ إذا سقي منه نصف درهم بماء أسهل كيموساً مائياً ولبن البستاني إذا عظم قريب من لبن البرّي ونفس الخس لا يعقل ولا يطلق لأنه لا مالح ولا عفص ولا جال لكنه مدر والبري منه يدر الطمث‏.‏
السموم‏:‏ لبن البري يسقى للسعة الرتيلاء والعقرب‏.‏

خنثى‏.‏
الماهية‏:‏ ورقه كالكَرَّاث الشامي وله ساق أملس على رأسه زهر وله ثمرة طوال مستديرة كالبلوط وهو حريف‏.‏
الطبع‏:‏ هو حار يابس وقال بعض‏:‏ إنه بارد رطب وأبعد‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ جلآء محلل وخصوصاً أصله وإذا أحرق صار مسخناً مجففاً محللاً وأكثر منه أصله وقوته كقوة اللوف الجعد‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من داء الثعلب والحية وخصوصاً رماد أصله وإذا طلي برماده البهق الأبيض وجلس في الشمس نفع‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ أصله بدردي الشراب على أورام الغدد كلها وعلى الدماميل وإذاى ضمد بدقيق الشعير نفع في ابتداء الأورام الحارة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من وهن العضل والوثى‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا قطرت عصارته وحدها أو مع كندر وعسل وشراب ومر نفع من قيح الأذن ولوجع الضرس إذا قطر في الأذن في الجانب المضاد للضرس الوجع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ في عصارة أصله منفعة للعين‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ إذا سقي منه وزن درخمي بشراب نفع من وجع الجنبين والسعال وأصله بدردي الشراب جيد لأورام الثدي‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من اليرقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث وثمرته وزهره إذا سقيا بشراب أسهلا أصله بدردي الشراب ضماد جيد لأورام الخصي‏.‏
السموم‏:‏ يسقى منه ثلاث درخميات لنهش الهوام وإذا سقيت ثمرته وزهره في شراب نفع نفعاً عظيماً من لدغ العقرب وذي الأربعة والأربعين مع أنه يسهل‏.‏

خولنجان‏.‏
الماهية‏:‏ قطاع ملتوية حمر وسود حاد المذاق له رائحة طيبة خفيف الوزن يؤتى به من بلاد الصين‏.‏
قال ماسرجويه‏:‏ هو خسرودارو بعينه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ لطيف محلل للرياح‏.‏
الزينة‏:‏ يطيب النكهة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ جيد للمعدة هاضم للطعام‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من القولنج ووجع الكلي ويعين على الباه وبدله وزنه من قرفة قرنفل‏.‏

خس الحمار‏:‏ الماهية‏:‏ هو كورق الخس الدقيق كثير العدد إلى السواد أزغب وأوراقه لاصقة بالأصل ثابتة تحبسه ولون أصله إلى الحمرة وبصبغ اليد والأرض أحمر وينبت في أرض طيبة وهو من جوهر مائي وأرضي وهو الشنجار وقد قيل فيه‏.‏
الاختيار‏:‏ الأصفر أقوى والأبيض مائي ضعيف‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في أول الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ جال مفتح ويابس زهره أقوى في ذلك وطبع أصله قريب من طبع بزره والأصل أقوى وخصوصاً اليابس‏.‏
قال بولس‏:‏ فيه قوة جذابة من عمق حتى إنه يجذب السلا‏.‏
الأورام‏:‏ ينفع الأورام الصلبة حيث كانتَ‏.‏
القروح‏:‏ إذا اتخذ منه بالقيروطي أدمل وكذلك ماؤه بالقيروطي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصارته منقّية للرأس سعوطاً ويستعمل بالعسل في القلاخ فينفع لطوخاً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يابسه ينقّي الأثر الباقي فىِ العين وغلظ الطبقات‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ منق للكبد والمكبوس بالخل نافع للطحال أكلاً وضماداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر الطمث بقوة ويخرج الجنين الميت ويقتل الجنين الحيّ وهو ينفع من الأورام الصلبة في الرحم حمولاً وجلوسآ في مائه وهو أدر شيء للطمث وأصلحه والمبلغ مثقال واحد شرباً واحتمالاً ويستعمل بْالقيروطي على شقاق المقعدة‏.‏

خرنوب‏.‏
الاختيار‏:‏ أصلحه الشامي المجفَف‏.‏
الطبع‏:‏ النبطي أشد يبساً وبرودة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ الشامي مجفف قابض وكذلك ثمرته إلا أن فيه حلاوة ومع ذلك يعقل‏.‏
والنبطي أشد يبساً وتجفيفاً ولا يلذع والنبطيٌ يؤكل رطباً وخلطه وديء‏.‏
ثقيل‏.‏
الزينة‏:‏ إذا دلكت الثآليل بالخرنوب النبطي الفجّ دلكاً شديداً أذهبها البتة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ المضمضة بطبيخه جيدة لوجع الأسنان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الشامي الرطب ردىء للمعدة ولا ينهضم واليابس أبطأ انهضاماً ونزولاً قال أعضاء النفض‏:‏ الجلوس في طبيخه يقوي المعدة وفيه إدرار وخصوصاً ما يربى بعقيد العنب والرطب من الشامي يطلق واليابس يعقل وينفع من الخلفة‏.‏
والنبطي نافع من سيلان الطمث المفرط احتملا وأكلاً والينبوت هو جيد للمغص والإسهال‏.‏

خزف‏.‏
الخواص‏:‏ مجفف جلآء وخاصة خزف التنور وألطف الأخزاف خزف السرطان البحري والقراميد في طبيعة السنباذج‏.‏
الزينة‏:‏ خزف السرطان البحري مجفّف يجلو الكلف والنمش‏.‏
الأورام‏:‏ يتّخذ من الخزف قيروطي على الخنازير ينفعه‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ المرهم المتخذ من الخزف قوي الإدمال وينفع من القروح ويجلو الجرب وخصوصاً خزف السرطان البحري‏.‏
أعضاء العين‏:‏ خزف العضائر الصيني المدقوق مع دهن حب القطن يقلع الظفرة المزمنة وخزف السَرطان البحري مع الملح المحتفر ينفع من المرة ويقلع البياض العارض من اندمال القرحة‏.‏
آلات المفاصِل‏:‏ خزف التنور يطلى على النقرس‏.‏

خفّاش‏.‏
الطبع‏:‏ في شيرزق جلاء شديد الحرارة‏.‏
الزينة‏:‏ دهن الخفاش يمنع أثداء الأبكار عن العظم ويمنع نبات الشعر فيما يقال وليس بصحيح‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دماغه مع العسل نافع لابتداء الماء في العين ورماده يحد البصر والشيرزق نافع للظفرة والبياض‏.‏

خانق الذئب‏.‏
الخواص‏:‏ دواء يخنق الذئاب والخنازير والكلاب معفن جداً لا يستعمل لا داخلاً ولا خارجاً‏.‏
السموم‏:‏ هو قاتل للذئاب وقد قيل فيه في باب القاف‏.‏

خانق النمر‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبت له قضبان دقاق طوال عسرة الرض وله ورق شبيه بورق اللبلاب إلا أنه ألين منه وأحد طرفاً ثقيل الرائحة ريان من رطوبة لزجة صفراء وله حمل شبيه بغلف الباقلا في طول أصبع وفي جوفه بزر صغار صلب أسود‏.‏
الخواص‏:‏ وورق هذا النبات إذا خلط بالشحم وخبز بالخبز وأطعمه للذئاب والكلاب والثعالب والنمور قتلها‏.‏
وهو يضعف قواتها ساعة تأكله ولا يستعمل لا داخلاً ولا خارجاً‏.‏
السموم‏:‏ سم قتال قيل إذا قرزبَ من العقرب أخمدها‏.‏
هو قاتل النمر وقد قيل فيه‏.‏

خِلاف‏.‏
الماهية‏:‏ معروف وقد يخرج لورقه - إذا شدخ - صمغ قوي‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ثمرته وورقه قابض بلا لذع وله تجفيف كاف ورماده شديد التجفيف وإذا تضمد به رطباً حبس نزف الدم وقد يشدخ ورقه فيخرج له صمغ شديد ملطف‏.‏
الزينة‏:‏ رمادد يقلع الثآليل طلاء بالخل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ضماد للجراحات الواقعة في العظام وخصوصاً ثمرته وورقه ورماده يزيل النملة إذا طلبت به بالخلّ‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ فقاحة وماؤه مسكن للصداع وعصير ورقه لا شيء أبلغ منه في قلاع المدة التي تسيل من الأذن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ توضع ثمرته وماؤه على ضربة الحدقة وصمغه نافع جداً للبصر الضعيف‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ماؤه نافع من سدد الكبد ومن اليرقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ثمرته نافعة لأصحاب اختلاف الدم‏.‏

خُبازَى‏.‏
ومن الخبازى نوع يقال له ملوخيا *****ة وهو الخِطمِي‏.‏
وبقلة اليهود ليس بعيداً أن يكون من أصنافه وهو أحمر‏.‏
الاختيار‏:‏ البري ألطف وأيبس وشدة مائية البستاني تنقص من قوته‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الأولى وقيل‏:‏ إن البستاني حار يابس وقائل هذا القول هو المسمى بولس يشبه أن يكون ذهب إلى البقلة اليهودية فإنها تسمى ملوخيا‏.‏
الخواص‏:‏ فيه تليين وقيل‏:‏ هو ألطف من السرمق وأغلظ من السلق والبري ألطف وأيبس وقيل‏:‏ إن البستاني يسخن قليلاً وينحدر سريعاً لرطوبته ولزوجته وخاصةً مع المري والزيت وهو معتدل الانهضام ورطوبته - فيما يقال أغلظ رطوبة من الخس‏.‏
قال بولس‏:‏ وهو يقبض ويقشر ويحلّل بلا‏.‏
لذع ويشبه أن يعني به البقلة اليهودية‏.‏
الأورام‏:‏ هو نافع للنملة والحمرة وورق البري مع الزيتون نافع لحرق النار وكذلك طبيخه تطولاً والبستاني نافع لابتداء الورم الحار وتزيده‏.‏
القروح‏:‏ إذا مُضغ مع الملح نيئا وجعلى على النواصير وخصوصاً الصغار وفي العين‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يضمّد به قروح الرأس مع البول فينفع جداً ويمضغ للقلاع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ إذا مضغ ورقه واستعمل منه مع ملح يسير نقى نواصير العين وأنبت اللحم‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ورقه وزهره كل ملين للصدر ومغزر للبن مسكن للسعال الحادث عن الحرارة واليبس وبزره أجود منه في إزالة خشونة الصدر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ البستاني رديء للمعدة وفيه تفتيح لسدد الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ زهره نافع لقروح الكلي والمثانة شرباً وضرباً بالزيت وبزر الملوخيا ينفع من السحج‏.‏
وقروح المعي وقضبان الخبازى البستاني نافع للأمعاء والمثانة مليّن للبطن وأوجاعها وذلك إذا شرب ماؤه أو اتخذ منه شراب‏.‏
وطبيخه نافع لصلابات الرحم جلوساً فيه واحتقاناً وفيه قوّة مدرة للبول‏.‏
ومن الخُبَّازَى البري يدور مع الشمس ما يسهل خاماً ومرة وربما أفرط وأسهل الدم‏.‏
السموم‏:‏ ورقه يسكّن لسع الزيتون ضماداً وخصوصاً مع الزيت ومن السموم يشرب بزره ويتقيأ دائماً وينفع من لسع الرتيلاء‏.‏

خمير‏.‏
الطبع‏:‏ فيه حرارة وأما يبوسته ورطؤبته فبقدر كثرة ملحه وبورقه وقلتهما‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قوة جلاّءة للملح والبورقية والحنطية وفيه قوة مبردة للحموضة يجذب المواد العميقة إلى ظاهر البدن ويحلل‏.‏

خوخ‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في آخر الثانية رطب في الأولى دون آخرها‏.‏
الخواص‏:‏ رطوبته سريعة العفونة مليّن فيه قبض ما وأقبضه المقدد وفيه منع لسيلان الفج قابض‏.‏
الزينة‏:‏ يقطع ورقه إذا طلي به رائحة النورة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقطر ماء ورقه في الأذن فيقتل الديدان وينفع دهنه من الشقيقة وأوجاع الأذن الحارة والباردة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ النضيج منه جيد للمعدة وفيه تشهية للطعام ويجب أن لا يؤكل على غيره فيفسد عليه ويفسده بل يقدمه على الطعام‏.‏
وقديده بطيء الهضم ليس بجيّد الغذاء وإن كان أكثر غذاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يضمّد بورقه السرة فيقتل ديدان البطن وكذلك إن شربت عصارة فقاحه وورقه‏.‏
والنضيج منه يليّن البطن والفج عاقل‏.‏
وقد قال بعضهم‏:‏ إنه يزيد في الباه ويشبه أن يكون ذلك في الأبدان اليابسة الحارة‏.‏

خطّاف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إذا أخذ فرخه في زيادة القمر وكان أول ما أفرخ وشق وأخذ من الحصى الموجود في جوفه حصاتان إحداهما ذات لون واحد والآخرى كثيرة الألوان فإن أخذتا قبل أن تقعا على الأرض ثم صرتا في قطعة جلد عجل أو أيل قبل أن يصيبهما تراب وربطتا على عضد من اختلط عقله أو من به صرع أو على رقبته تنتفع به‏.‏
وكثيراً ما فعل ذلك فأبرأ من به صرع برءاً تاماً‏.‏
قال‏:‏ وقد جربت ذلك‏.‏
أعضاء العين‏:‏ أكل الخطاف يحد البصر وقد يجفف وينقي والشربة مثقال وخصوصاً حراقة الألم والولد في الزجاجة إذا اكتحل به بالعسل وقيل‏:‏ إن دماغه بعسل نافع من ابتداء الماء وكذلك دما

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:32 PM
حرف الدال


دارصيني‏:‏ الماهية‏:‏ هو أصناف كثيرة لها أسماء عند الأماكن التي تكون فيها فمنه صنف جيد إلى السواد ما هو جبلي غليظ وصنف أبيض رخو منتفخ منفرك الأصل أسود ملس قليل العقد ومنه صنف رائحته كالسليخة إلى الخضرة وقشره كقشرتها الحمراء وهو مما تبقى قوته زماناً وخصوصاً إن دق وقرص بشراب‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ قد يوجد في بعضه مع طيب رائحته شيء من رائحة السذاب أو رائحة القردمانا فيه حرارة ولذع اللسان وشيء من ملوحة مع حرارة وإذا حك لا يتفتت سريعاً وإذا كسر كان الذي فيما بين أغصانه شبيهاً بالتراب دقيقاً‏.‏
وإذا أردت أن تمتحنه فخذ الفص من أصل واحد فإن امتحانه هكذا هين وذلك أن الفتات إنما هو خلط فيه‏.‏
وقال أيضاً‏:‏ ومن الدار صيني صنف يسمى الدار صيني الكاذب وله رائحة ما وهو خشن وقوته ضعيفة ومنه ما يسمى زنجيا وفيه شبه من الدار صيني في المنظر إلأ أنه يفرق بينهما بزهومة الرائحة‏.‏
وأما المعروف بالقرفة فإنه يشبه الدار صيني في أصله وكثرة عقده وهو دار صيني خشبه له عيدان طوال شديدة وطيب رائحته أقل كثيراً مِن طيب رائحة الدار صيني ومن الناس من يزعم أن القرفة هي جنس آخر غير الدارصيني وأنها من طبيعة آخرى غير طبيعة الدارصيني وقد يتخذ من الدارصيني الكاذب دهن ويخزن‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الطيب الرائحة الحادّ المذاق بلا لذِع ولونه صرف غير ممتزج‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ أجود هذا الصنف ما كان حديثاً إلى سوَاد الرمادية والحمرة أملس متقارب الأغصان دقيقها وفيه حلاوة وملوحة ولذع يسير َ وليس يهش جداً‏.‏
ومن جودته أن يغلب كل رائحة سواه فلا تحس معه والرديء فيهَ إسنية أو كندرية أو سليخية أو زهومية والأبيض المنفرك وأيضاً المسيح والأملسَ الخشن الأصل رديىء وتحفظ قوته بأن يقرص بعد الدق وإلا فيضعف بعد مدة خمس عشرة سنة وما دونها ويجب أن يؤخذ منه ما على أصل واحد فالفتات غش إذ الأجود ما يملأ الخياشيم من رائحته في ابتداء الامتحان فيمنع معرفة ما كان دونه‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ قوّة كل دار صيني مسخنة مفتحة تصلح كل عفونة غاية في اللطافة جاذبة ويصلح لكل قوّة فاسدة وكل صديدية من الأخلاط الفاسدة ودهنه محلّل الزينة‏:‏ يطلى على الكلف والنمش العدسي وبالخل للبثور اللبنية‏.‏
الجراح والقروح‏.‏
صالح للقوابي والقروح‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهن الدار صيني عجيب في الرعشة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الزكام ودهنه يثقل الرأس وهو ينقي الدماغ بتحليب رطوباته وهو من جملة ما يسكن وجع الأذن ويدخل في أدويتها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من الغشاوة والظلمة أكلاً وكحلاً ويذهب الرطوبة الغليظة من العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ مقرح ينفع من السعال وينقي ما في الصدر‏.‏
أعضاء الكبد‏:‏ يفت سدد الكبد ويقويها‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوّي المعدة ويجفف رطوباتها وينفع من الاستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من أوجِاع الأرحام والكلي وأورامها بعد أن يكسر بقليل زيت وشمع ومح البيض لئلا يفرط فيصلب وهو يدر البول والطمث ويسقط وينفع مع قردمانا من البواسير‏.‏
الحميات‏:‏ نافع للنافض خصوصاً دهنه مسوحاً‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من نهش الهوام ويضمد به مع المر للسع العقرب‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله قشور السليخة القابضة أو ضعفه كبابةأبهل

‏الماهية‏:‏ قطع خشبية أصولية مقدار العقد وأصغر أبيض الباطن أغبر الخارج إلى الصلابة والرزانة ما هو‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الآقعال والخواص‏:‏ مفشش للرياح‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يقوي القلب وينفع من الخفقان جداً‏.‏
أعضاءالنفض‏:‏ يفشش رياح الرحم‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من السموم ومن لسع العقرب والرتيلاء شرباً وضماداً بالتين‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله مثله زرنباد وثلثاه قرنفل‏.‏

دار شييشعان‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه فسعائن والسريانيون يسمّونه وباكسبين وأهل الفرس يسمونه دار شيشعان وهو شجرة ذات غلظ تدخل بغلظها فيما يسمى خشناً فيها شوك كثير ويستعملها العطارون في بعض الأدهان وقد يكون في البلاد التي يقال لها أبصورن والبلاد التي تسمى روذيا وهي مركبة من أجزاء غير متشابهة فقشرها حريف وزهرها حار وعودها عفص‏.‏
وفيه برد ما فإنه مركب القوة أيضاً وفيه حرافة وقبض فبحرافته يسخن الاختيار‏:‏ جيده الرزين الي يخرج تحت قشره أحمر إلى الفرفيرية طيب الرائحة والطعم والأبيض العديم الرائحة رديء‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس قيل في آخر الثانية إلى الثالثة‏.‏
وقيل‏:‏ أن يبسه في الأولى وهو أقوى يبساً من ذلك قال بعضهم هو بارد‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه تحليل وقبض يحلّل الرياح ويحبس السيلانات والنزوف ويصلح للعفونة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من القروح الساعية والمتعقنة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ نافع خاصة من استرخاء العصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ الدار شيشعان جيد لنتن الأنف يتخذ منه فتيلة ويتمضمض بطبيخه للقلاع ولحفظ الأسنان فينفع جداً‏.‏
أعضاءالصدر‏:‏ ماء طبيخه يمنع نفث الدم من الصدر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من النفخ في المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل طبيخه البطن وينفع من النفخ في المعي ومن عسر البول ويحتمل فيخرج الجنين ويذر على قروح العجان والمذاكير فينفع من صلابتها وساعيتها‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله ثمرة الينبوث ثلثي وزنه وفي منفعته العصب وزنه أسارون ونصف وزنه درونج‏.‏
الماهية‏:‏ معروف وثمرته مثل الحمص الأسود غير خالص الاستدارة متغضّن متكسر فتدبق منه اليد معدنه البلوط والتفّاح والكمثري فيه قوّة مائية وهوائية كبيرة جداً‏.‏
الاختيار‏:‏ الجيد منه الطري الأملس كراثي الباطن أخضر الظاهر يدق ويغسل ثم يطبخ‏.‏
الطبع‏:‏ لا يسخن إلا بعد مكث طويل كاليافسيا وأضعف منه في ذلك وفيه رطوبة فضلية غير نضيجة وهو بالجملة حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل يحلل الرطوبات الغليظة من العمق لشدة قوة الجذب ويليّن‏.‏
قال بعضهم‏:‏ وليس له في الرطوبات الرقيقة فعل‏.‏
الزينة‏:‏ يقلع الأظفار الرديئة إذا وضع عليها مع الزرنيخ‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلّل الأورام الباردة وخصوصاً مقوّماً بالنورة وينفع من الشرى وبنات الليل الجراح والقروح‏:‏ يليّن القروح العتيقة والجراحات الرديئة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يليّن المفاصل مع مثله راتينج ومثله شمع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الأورام البارثة خلف الأذنين مخلوطاً بالراتينج والشمع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يذيب الطحال إذا جعل عليه مع بعض الأشياء المقوّية له كالنورة‏.‏

دود‏:‏ الماهية‏:‏ دود القرمز وهي دودة الصباغين إن قوتها كقوّة الأسفيذاج إلا أنها ألطف وأغوص‏.‏
قال بعضهم‏:‏ قد تلقط هذه المودة من أشياء كثيرة حتى من البلوط‏.‏
الطبع‏:‏ دود القرمز الطري مبرد وفيه يبس له قدر‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ دود القرمز مجفف بلا لذع‏.‏
وقال جالينوس‏:‏ فيه قبض معتدل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ دود القرمز لجراحات العصب مسحوقاً مع الشراب أو الخل مع العسل قيل‏:‏ والدود الكثير الأرجل الحراري فيما قيل إذا شرب منه مثقال أبرأ التشنج والكزاز المؤذيين‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ الدود الكثير الأرجل الذي يكون تحت الجرار إذا سحق مع قشور الرمان ومع دهن الورد وقطر في الأذن سكن وجعها‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ الدود الأحمر الذي يكون تحت جرار الماء الذي له أرجل كثيرة ويستدير إذا مس وإذا حنك به مع العسل تفع من الخوانيق وكذلك إذا أكل وينفع من الربو ونفس الانتصاب فيما يرعى‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الدود الكثير الأرجل المذكور نافع لليرقان شرباً بالشراب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الدود الكثير الأرجل الذي تحت الباب والجرار شربه بالشراب جيّد لعسر البول‏.‏

دادي‏:‏ الماهية‏:‏ هي حب مثل الشعير إلى حمرة ما وزهره أطول وأدق أدكن مر‏.‏
الطبع‏:‏ قال ابن ماسويه‏:‏ إنه بارد والصحيح أنه إلى الحرارة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض يعقل بما فيه من القبض ويحفظ نبيذ التمر من الحموضة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ فيه تليين جيد للصلابات‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مسدد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل وهو نافع جداً لأوجاع المقعدة ولاسترخائها جلوساً في طبيخه وإذا لتّ منه وزن درهمين بزيت واستف نفع من البواسير‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من السموم‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في تحليل الصلابات ثلثا وزنه لوز ونصف وزنه أبهل إلا في الحبالى فلا يستعمل الأبهل‏.‏

دجاج وديك‏:‏ الماهية‏:‏ هما معروفان ومرقة الديوك العتق لها خاصيات سنذكرها‏.‏
والوجه الذي ذكر جالينوس في طبخها أن تذبح بعد علفها وبعد إغذائها إلى أن ينصب ويسقط فتذبح ثم يخرج ما في بطنها ويملأ بطنها ملحاً ويخاط ويطبخ بعشرين قسطاً ماء حتى ينتهي إلى ثلاث قوطولات ويشرب كله في موضع واحد ثم قد يزاد في ذلك ما نذكره في كل موضع‏.‏
الاختيار‏:‏ قال روفيس‏:‏ أجود الديكة ما يم يصقع بعد وأجود الدجاج ما لم تبض والعتيق رديء‏.‏
الطبع‏:‏ شحم الفراريج أحر من شحم الدجاج الكبير‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ خصي الديوك محمودة الكيموس سريع الهضم‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ مرقة الديوك المذكورة توافق الرعشة ووجع المفاصل ويجب أن تطبخ بالسفايج والشبث والملح بعشرين قوطولي ماء حتى ييقى ثلث أو ربع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ لحم الدجاج الفتي يزيد في العقل ودماغ الدجاج يمنع النزف الرعافي العارض حجب الدماغ‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ مرق الديك المذكور نافع للربو لحم الدجاج يصفي الصوت مرقة الديك الهرم بالشبث والفرطم تنفع من جميع ذلك وأسفيداج الفراريج يسكن التهاب المعدة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ مرقة الديك نافعة لوجع المعدة من الريح‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ مرقة الديك الهرم مع السفايج والشبث نافعة للقولنجع جدأ لحم الدجاج الفتي يزيد في المني والمرقة المذكورة مع البسفايج تسهل السوداء ومع القرطم تسهل البلغم وقد تطبخ يالأدوية القابضة للسحج وباللبن لقروح المثانة‏.‏
الحميّات‏:‏ مرقة الديك نافعة للحميات المزمنة‏.‏
السموم‏:‏ الدجاج المشقوق عن قلبه أو الديك يوضع على نهش الهوام ويبدل كل ساعة فينتفع من فتور السموم وفي السموم‏.‏
المشروبة أيضأ يتحسى طبيخه بالشبث والملح ويتقيأ‏.‏
دماغ‏:‏ الاختيار‏:‏ أفضلها أدمغة الطير وخصوصاً الجبلية ومن أدمغة ذوات الأربع دماغ الجمل ثم العجل‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يولد البلغم والأخلاط الغليظة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ دماغ الدجاج نافع للرعاف الحجابي ودماغ البعير إذا جفف وسقي بخل خمِر نفع من الصرع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو مغث عند هضمه ويذهب الشهوة ويجب أن يؤَكل بالأبازير‏.‏
ومن أراد أن يتقيأ على طعامه فليتناوله على طعمه وهو بطيء الهضم لطاخ للمعدة‏.‏
السموم‏:‏ الأدمغة صالحةً في سقي المسموم ونهش الحيوانات إذا أكلت‏.‏
دلب‏:‏ الطبع‏:‏ قشره وجوزه شديد اليبس وهو بارد في الأولى وجوزه وقشره شديد التجفيف وغبار ورقه رديء للحواس وغيرها مجفف جداً‏.‏
الزينة‏:‏ في قشره قوة من الجلاء والتجفيف وربما نفع من البرص‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع ورقه من الأورام البلغمية وأورام المفاصل والركبتين‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ رماده يجعل على التقشر وعلى الجراحات الوسخة فتبرأ وقشره المطبوخ بالخل ينفع من حرق النار‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ورقه لأوجاع المفاصل والآورام الحارة فيها وخاصة الركبتين‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قشوره مطبوخة بالخل جيدة لوجع الأسنان وغباره رديء للسمع والأذن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ غبار ورقه يضر بالعين لكن ورقه الرطب إذا غسل وطبخ وضمد به حبس النوازل عن العين ونفع من الهيجان والرمد‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ غباره يضر بالرئة والصوت‏.‏
السموم‏:‏ ثمرته الطرية بالشراب لنهش الهوام وجوزه مع الشحم ضماد للنهش والعض وقد دفلَى‏:‏ الماهية‏:‏ منه بري ومنه نهري والبري ورقه كورق الحمقاء بل أرق وقضبانه طوال منبسطة على الأرض وعند الورق شوك وينبت في الخرابات والنهري ينبت في شطوط الأنهار وتنهض أغصانه عن الأرض وشوكه خفي وورقه كورق الخِلاف وورق اللوز عريض مرالطعم جداً وأعلى ساقه أغلظ من أسفله وفقاحة كالورد الأحمر جداً وعليه شيء يجتمع مثل الشعر وثمرته صلبة مفتحة محشوة شيئاً كالصوف‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخوص‏:‏ محلل جداً ويرش بطبيخه البيت فيقتل البراغيث والأرضة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يجعل ورقه على الأورام الصلبة وهو شديد المنفعة فيها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ جيد للحكة والجرب والتفشي وخصوصاً عصير ورقه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ لوجع الظهر العتيق والركبة ضماداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ فقاحة معطس‏.‏
السموم‏:‏ هو سم وقد يخلط بشراب وسذاب فيسقى فيخلص من سموم الهوام‏.‏
أقول‏:‏ إن هذا خطر وهو نفسه وزهره مسم للناس والدواب والكلاب لكنه ينفع إذا شرب دار فلفل‏:‏ الماهية‏:‏ أشياء صغار كالأنامل وفي شكل زهر الخلاف المتناثر لكنه أصغر منه وهو صلب ملزز وطعمه في الحدة قريب من طعم الفلفل وهو أول ثمرة الفلفل ولذلك صار أرطب ويتأكل ولا يلذع في أول الذوق‏.‏
الاختيار‏:‏ الجيد منه ما ليس بمعمول ولا ينحل في الماء الفاتر ولو بقي فيه النهار كله ويشبه الفلفل في طعمه‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل مزيل للأمراض الباردة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ مع هوماء كبد الماعز المشوي نافع للغشاء‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يهضم ويحرك ويقوي المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في الباه ويحكي الزنجبيل‏.‏

دهمست‏:‏ الماهية‏:‏ هو شجر الغار وحبّه يستعمل وورقه والحبّ أقوى ما فيه ثم قشور الأصل نذكر من أفعاله شيئاً وتمامه في فصل الغين عند ذكرنا الغار‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ هو جيّد لإسترخاء العصب والفالج واللقوة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مسحوقه معطّس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من أورام الكبد والطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من القولنج‏.‏
دوسر‏:‏ الماهبة‏:‏ حشيشة يشبه ورقها ورق الحنطة لكنه ألين وله ثمرة لها حجابان أو ثلاثة وعليها شبه الشعر وقد يتخذ منه عصارة وتحفظ وهي أفضل من حشيشه‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيها تجفيف وتحليل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يلين الأورام التي أخذت تصلب ويمنع صلابتها‏.‏
الزينة‏:‏ من خواصه أنه يذهب بداء الثعلب‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من الغرب‏.‏

درْدار‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هي شجرة مثل شجرة الخلاف ويسمّيه أهل الشام الدردار وأهل العراق يسمّونه شجرة البق يخرج منها أقماع منتفخة كالرمان فيها رطوبة تصير بقا فإذا انفقأت خرج البق وكذلك الرطوبة الموجودة في غلف الشجرة إذا جفت تولد منها حيوان شبيه بالبقّ ويؤكل ما كان من ورق هذه الشجرة خضراً إذا ما هو طبخ‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض وجلاء والقشر قابض والأصل قريب منه‏.‏
الزينة‏:‏ رطوبة أقماعه تجلو الوجه وقشره بالخلّ إذا كان بعد رطباً يجلو البصر‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يلف قشره كالرباط على الضربات والجراحات فيدملها وكذلك ورقه وقشره وفقاحه صالح للجراحات وكذلك النحو المتناثر من قشره والشيء الذي يتناثر منه كالدقيق ويمنعان سعي الخبيثة وخصوصاً مع مثله من الأنيسون معجوناً بالمطبوخ‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ طبيخ أصله وورقه ينطل به العظام المكسورة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قشره الغليظ إذا شرب منه مثقال بالمطبوخ أو الماء البارد نقض البلغم‏.‏

ديودار‏:‏ الماهية‏:‏ هو جنس من الأبهل يقال له الصنوبر الهندي وتشبه عيدانه عيدان الزرنباد فيه حدة يسيرة وشيرديودار وهو لبنه حار حريف معطش‏.‏
الطبع‏:‏ يبسه في الثالثة أكثر من حره‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ جيد لاسترخاء العصب والفالج واللقوة غاية لا شيء أفضل منه‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الأمراض الباردة في الدماغ والسكتة والصرع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ لبنه معطش‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يفتت الحصاة التي في الكلية والمثانة ويحبس الطبيعة ويزيل استرخاء المقعدة قعوداً في طبيخه‏.‏
دردي‏:‏ الاختيار‏:‏ أفضل الدردي وأسلمه درديّ الخمر العتيق ثم ما يشبهه ودردي الخل شديد القوة يحتاج أن يحرق بعد تجفيفه ناعماً مثل ما يحرق زبد البحر في خرقة مطيّنة أو قدر وغاية إحراقه أن يبيض ويذر رقيقاً وكذلك كل دردي فيجب أن يستعمل ما دام طرياً ويعمل به ما يجب من إحراقه واستعماله حينئذ فإن العتيق منه ضعيف القوّة ويجب أن يصان في الأوعية ولا يُعَرَض للأهوية وقد يغسل كما تغسل التوتياء‏.‏
الأفغال والخواص‏:‏ درديّ الخل أقوى الدرديان وقوته جلاّءة قابضة والمحرَق مُحْرِق معفّن بقوة آخرى‏.‏
الزينة‏:‏ المحرَق منه يستعمل على الأظفار المبيضة مع الراتينج فيصلحها‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ الدرديّ الغير المحرق جيد للتهيج وحده ومع الآس أيضاً ويفش البثور التي ليس معها قرح‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ الدرديّ الغير المحرق يطفىء لهيب الثدي المحتقن فيه الدم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الدردي الغير المحرق يمنع سيلان المواد إلى المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا ضمد الرحم من خارج بالدرديّ الغير المحرق منع نزف الطمث‏.‏

دخان‏:‏ الماهية‏:‏ جوهو أرضي لطيف ويختلف بجوهوه وأصنافه جميعها مجففة لجوهرها الأرضي وفيها يسير نارية‏.‏
الاختيار‏:‏ دخان القطران أقواها ثم دخان الزفت الرطب ثم دخان الميعة ثم المر ثم الكندر ثم البطم ويشبه أن يكون دخان النفط أقوى الجميع‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منضج محلل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دخان الكندر ودخان البطم يقع في أدوية قروح العين ويمنع نبات الشعر والسلاق والتأكل والرطوبات التي لا رمد معها وقروح المآقي‏.‏
دوقوا‏:‏ الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في أولها‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مفتح جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث وهو نافع فيهما جميعاً‏.‏

دم الآخوين‏:‏ الماهية‏:‏ هو عصارة حمراء معروفة‏.‏
الطبع‏:‏ ليس حرّه بكثير وقال بعضهم هو بارد وأما يبسه ففي الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو يحبس ويمنع النزف‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يلزق القروح والجراحات الطرية‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل وينفع من السحج ومن شقاق المقعدة‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله فيما زعم بعضهم الخس في جميع أفعاله‏.‏

دند‏:‏ الماهية‏:‏ الصيني منه كالفستق والشّحري مثل الخروع الأحمر منقط بسواد والهندي أصغر من الصيني وأكبر من الشحري ولبه أغبر إلى الصفرة ومن خاصيته أن لبه يتصاغر مع الزمان حتى الاختيار‏:‏ الصيني أجود وأقوى ثم الهندي‏.‏
والشحري رديء بطيء العمل مكرب ممغص ويجب أن يقشر الصيني بحديدة ولا يمسّ بالشفة فإنه يذهب بصبغها ويحدث شيئاً كالبرص وإذا قشر خرج من قشره لسان دقيق قريب من نصف حبة فيجب أن يطرح ذلك اللسان ويؤخذ اللب‏.‏
الطبع‏:‏ حار جداً‏.‏
الزينة‏:‏ الاستفراغ بالدند مخلوطاً بماء يلين به يحفظ سواد العشر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهّل بالإفراط والشربة منه حبة ونصف وإنما يسهل الرطوبات السوداء والبلغم التي في المفاصل ولا يسمى إلا في بلد بارد ومزاج بارد ولا يسقى وحده وربما تجوسر على سقي المصلح منه إلى دانقين ولكن لمن هو قوي المزاج محتمل الإسهال فيجب أن يدق ويخلط بالنشاستج وشيء من الزعفران وإن خلط بأدويهْ مسهلة فلا يخلط بها الفربيون ولا كل دواء حاد بل يجب أن يخلط بمثل التربد ولبن الأتن وعصارة الأفسنتين وحب النيل والكركم خمسان‏.‏

دم‏:‏ الماهية‏:‏ دم الإنسان ودم الخنزير متشابهان في كل شيء واللحمان متقاربان في كل شيء حتى إنَ واحداً كان يبيع لحم الناس على أنه لحم الخنزير فخفي ذلك إلى أن وجدت فيه أصابع الناس‏.‏
قالوا‏:‏ ومن أراد أن يجرب شيئاً على دم الإنسان فليجربه على الخنزير فإنه وإن كان أضعف قوة من دم الإنسان فهو شبيه به ونحن سنكتب الأشياء المنقولة في الدم وأكثرها غير معتمد‏.‏
الاختيار‏:‏ الدم الذي يستعمل في الأدوية يجب أن يكون مأخوذاً عن حيوان سليم لا يغلب على لونه خلط ولا عفونة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ دم الخيل مُحْرَق معفن وكله صعب الإستمراء لا سيما الغليظ منه‏.‏
الزينة‏:‏ دم الأرنب حار يطلى به البهق والكلف نافع ودم الخفاف فيما قيل يمنع نبات الشعر وليس له صحة لكن دم الضفاح الخضر ودم الحلَمِ أمنع ودم الخفاف فيما قيل يحفظ الثدي على حاله ولم يتحقق‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ دم الأرنب ينضج الأورام الحارة سريعاً وكذلك دم التيس ويستعمل بعد الجمود ودم الحائض فيما قيل يلطخ على الجمرة ودم الثور حار على الأورام الصلبة ودم الأرنب حاراً على اللبنية‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ قيل أنّ دم الحائض يقطر على النقرس فينتفع به‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ دم الحمام والوَرْشان والشفنين يقطر حاراً على الشجاج المهاشمة والآمة فيمنع تولد الورم الذي يحدث عن السقطة إذا خلط بدهن الورد المفتئر‏.‏
قال جالينوس‏:‏ ذلك لفتور كيفيته لا لشيء آخر ولو ترك واستعمل دهن الورد مفتراً لفعل فعله وكذلك ما قيل في دم الدجاج وأما دم الحمام فإنه يمنع الرعاف الحجابي ودم السلحفاة البرية يسقى للصرع بشراب وكذلك دم الخروف وقيل‏:‏ إن دم الجمل ينفع من الصرع وليس بصحيح‏.‏
قال جالينوس‏:‏ لأنه ليس بذلك المقطع القويّ وأقول لعل ذلك إن صحّ بالتجربة لم ينسب إلى قواه الظاهرة بل إلى خاصية فيه‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دم الورل والحرذون يقوي البصر ودم الحرباء يمنع نبات الشعر في الأجفان وكذلك دم الضفادع الخضر فيما قيل ولكن التجربة لم تحققه‏.‏
دم الحمام والورشان والشفنين وخصوصاً دم عروق الجناح يقطر على الطرفة وكذلك دم الفواخت وكذلك إن قطر أصول الريش الدموية من هذه الطيور عليها قال جالينوس‏:‏ بغير ذلك غنى‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ دم البومة نافع جداً من الربو وكذلك مرقها ودمها وقالوا‏:‏ دم الخقاش يحفظ الثدي ناهداً وليس له أصل وأما دم الجدي العبيط قبل أن يجمد إذا أخذ منه أوقية وخلط بالخل وشرب في ثلاثة أيام مسخناً فإن قوماً شهدوا أنه نافع أيضاً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ احتمال دم الحائض يمنع الحبل فيما زعموا ودم التيوس والماعز والأيل مجففة مقلتة يحبس الإسهال وقد يشرب دم الماعز مع العسل فينفع من دوسنطاريا ودم التيس مجففاً يفتّت حصاة الكليتين‏.‏
السموم‏:‏ دم العنز أو الأيل أو الأرنب مقلوا ينفع من مضرة السهام الأرمينية إذا شرب بشراب‏.‏
وكذلك دم الكَلْبِ الكَلِب وأيضاً دم الكلب ينفع من عضة الكَلْبِ الكَلِب فيما يرجفون به‏.‏
ديناروية‏:‏ هو الحزاء وزوفرا ونذكر ما يتعلق بمنافع ذلك في فصل الزاي عند ذكرنا الزوفرا‏.‏

دهن‏:‏ الماهية‏:‏ معروف دهن البلسان قد ذكر ودهن الخروع ودهن الفجل متشابها القوة محللان وأقواهما دهن الخروع وإن كان دهن الفجل أسخن وهو شبيه بالزيت العتيق‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية دهن السوسن ودهن الياسمين حاران يابسان في الثالثة ودهن الأنجرة ودهن القرطم حاران في الأولى رطبان في الثانية ودهن النرجس حار في الثانية رطب في الأولى ودهن الخيري حار رطب في الثانية وكذلك دهن البان وكذلك دهن اللوز المر ودهن أطراف الكرم والورد والتفاح متقاربة في التبريد والقبض ودهن السفرجل أيضاً ودهن البابونج حار باعتدال ودهن الشِبث شبيه به وأسخن منه ودهن النرجس قريب القوى الأفعال من دهن الشبث لكنه أحدَ رائحة فلا يصلح للرأس صلوح دهن الشبث ودهن البنفسج ليس فيه قبض ولكن فيه تبريد ما ودهن السذاب محلل‏.‏
ونحن لا نذكر ههنا صنعة الأدهان بل نذكرها في القراباذين ولا أيضاً نذكر الأدهان المركبة من أدوية كثيرة مثل دهن القسط ودهن الدار شيشعان لا اتخاذها ولا منافعها إلا في القراباذين‏.‏
الأفعال والخوص‏:‏ دهن اللوز خصوصأ المر مفتح وفي دهن التفاح ودهن السفرجل خاصية قبض وتبريد دهن البابونج مسكن للأوجاع مزيل للتكاثف محلل للبخارات‏.‏
ودهن السوسن ملين مقوّ للأعضاء منضج مسكن للأوجاع دهن الآس يشد الأعضاء ويقويها ويبرد أكثر من دهن السفرجل ويمنع المواد المتحلبة دهن السذاب محلل للنفخ جداً وهو كدهن الغار وأسخن منه وكلاهما يسكنان الأوجاع المزمنة ويحلل الرياح دهن القسط نافع في اختلاف أحوال الوباء ويطيب رائحة القدور والهواء‏.‏
الزينة‏:‏ دهن الغار لداء الثعلب‏.‏
دهن الآس يشد منابت الشعر ويقويه ويسوده‏.‏
ودهن القسط يحفظ الشباب في الشعر دهن اللوز مع العسل خصوصاً المر وأصل السوسن والشمع المذاب ينفع من التغضن في الوجه والكلف والآثار ونحو ذلك وينفع إذا طلي بالمطبوخ على الحزاز والنخالة‏.‏
دهن الخروع جيد للبرص والكلف‏.‏
دهن اللبة جيد للون الفاسد وخصوصاً في محاجر العين‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ دهن اللوز نافع لورم الوثي‏.‏
دهن السوسن للصلابة العتيقة يحللها ويزلها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ دهن الخروع للبثور الغليظة والجرب ودهن الحلبة للسعفة دهن الآس ينفع من القروح دهن القسط يزيل الجرب والحكة بسرعة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهن اللوز نافع للوثي دهن البابونج نافع من الإعياء دهن السوسن ودهن الشبث أيضاً ولمن ضربه البرد‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ دهن اللوز ينفع من الصداع وضربان الأذن والطنين والصفير في الأذن دهن اللوز المر كثير النفع لطيف وأكبر نفعه في الأذن وسددها وطنينها والدود الكائن فيها دهن الورد جيد جداً لالتهاب الدماغ وابتداء ظهور الأورام ويزيد في قوى الدماغ والفهم وهو إلى الإعتدال‏.‏
ولذلك يدعي جالينوس أنه يسخن البدن الشديد البرد ويبرد البدن الحار والأغلب من حكمه عندي أن الأبدان الحارة التي يعد لها أكثر من الأبدان الباردة التي يسخنها‏.‏
ودهن الغار ودهن السذاب جيدان لأوجاع الرأس المزمنة‏.‏
ودهن الحلبة نافع للحزاز‏.‏
ودهن الخروع نافع لقروح الرأس والأورام الكائنة فيه ووجع الأذن‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ دهن الأنجرة ودهن القرطم يطلقان‏.‏
ودهن الورد قد يطلق إذا وجد مادة تحتاج إلى إزلاق وقد يحبس الإسهال المراري‏.‏
ودهن الخروع يسهل ويخرج حبّ القرع دهن اللوز جيد لأوجاع الكلى وحصر البول والحصاة ولأوجاع المثانة والرحم واختناق الرحم‏.‏
ودهن السوسن يسهل الولادة ويسكن أوجاع الرحم شرباً واحتقاناً وفي جميع ذلك‏.‏
دهن الحلبة نافع أيضاً ولصلابة الرحم ودبيلاته وعسر الولادة‏.‏
ودهن الخروع ينفع من أورام المقعدة وانضمام الرحم وانقلابه‏.‏
الحميات‏:‏ دهن البابونج في الحميات المتطاولة خير من دهن الورد ودهن الشبث جيد للنافض‏.‏
الأبدال‏:‏ دهن البلسان بدله مر سيال أو وزنه دهن الدادي مع نصف وزنه دهن النارجيل وربع وزنه زيتاً عتيقاً وبدل دهن الغار اِلزفت الرطب وبدل دهن السوسن دهن الغار وبدل دهن الأنجرة دهن القرطم وهو أضعف منه وبدل دهن الحناء دهن المرزنجوش وبدل دهن النيلوفر دهن الورد أو دهن البنفسج وبدل دهن الخروع دهن الفجل أو دهن الكتان من غير انعكاس في دهن الكتان‏.‏

دُراج‏:‏ الماهية‏:‏ هو معروف لحمه أفضل من دم القبج‏.‏
والفواخت وأعدل وألطف وأيبس من لحم أعضاء الرأس‏:‏ لحم الدراريج يزيد في الدماغ والفهم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ لحم الدراج يزيد في المني جداً‏.‏

دار كيسة‏:‏ الماهية‏:‏ قشر هندي قابض جداً‏.‏
الخواص‏:‏ قا بض‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ جيد لنفث الدم ولذات الجنب ويصفّي الصوت‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من قروح الأمعاء‏.‏

در وبطارس‏:‏ الماهية‏:‏ شيء يلتف على شجر البلوط العتيق يشبه السرخس لكنه أصغر منه وأقل تشطيباً وله أصول متشبّكة فيه حلاوة مع حرافة ومرارة وقبض مع قوة معفنة‏.‏
الطبع‏:‏ حار قوي الحرارة يابس‏.‏
الزينة‏:‏ يرقق الشعر ويحلقه ويذهب به لتعفينه وحدته‏.‏
آًلات المفاصل‏:‏ زعم قوم أنه ينفع من الفالج والقوة فهذا آخر الكلام من حرف الدال وذلك ستة وعشرون دواء‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:32 PM
حرف الذال

ذهب‏:‏ الطبع‏:‏ لطيف معتدل‏.‏
الخواص‏:‏ سحالته تدخل في أدوية السوداء وأفضل الكيّ وأسرعه برءاً ما كان بمكوى من ذهب‏.‏
الزينة‏:‏ إمساكه في الفم يزيل البخر تدخل سحالته في أدوية داء الثعلب والحية طلاء وفي مشروباته‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقوي العين كحلاً‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من أوجاع القلب ومن الخفقان وحديث النفس نفعاً بليغاً‏.‏

ذريرة‏.‏
الماهية‏:‏ قيل في فصل القاف عند قصب الذريرة إلا أنا نذكر طرفاً آخر من الأفعال‏.‏
القروح‏:‏ قيل أنه لا شيء أفضل لحرق النار من الفريرة بدهن ورد وخل‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من أورام المعدة والأمعاء ومن أورام الكبد والاستسقاء‏.‏

ذنب الخيل‏.‏
الماهية‏:‏ نبات ينبت في الحفائر والخنالحق له قضبان مجوفة إلى الحمرة خشنة صلبة معقدة بعقد متداخلة وعند العقد كورق الأذخر دقاق متكاثفة تتشبث بما يقرب من الشجر ثم يتدلى منه الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ قابض وخصوصاً عصارته شديد التجفيف بلا لذع نافع جداً لنزف الحد‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل القروح والجراحات إدمالاً عجيباً ولو كان فيها عصب أدمل أيضاً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع أيضاً إذا طلي به أو ضمد من شدخ أوساط العضل ويضمر قيلة الأمعاء‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من أورام المعدة والكبد ومن الاستسقاء‏.‏

ذراريح‏.‏
الماهية‏:‏ حيوان شبيه بالفسافس إلا أنه أحمر وإن ما يوجد منه في الحنطة ويتولد فيها هو أحدها ويصلح أن يخزن ولكن ينبغي أن يجعل في إناء فخّار ويشد على رأسه خرقة كتان سخيفة نقية ويقلب ويصير فم الإناء على بخار خل خمر ثقيف مغلي ولا يزال يمسك الإناء على بخاره إلى أن يموت الذراريح ثم يشد بعد موته في خيط كتان ويخزن‏.‏
الاختيار‏:‏ وأقوى الذراريح فعلاً ما كان منه مختلف الألوان وفي أجنحته خطوط صفر بالعرض شبيه في العظم ببنات وردان وما كان منه لونه واحداً غير مختلف فعله ضعيف‏.‏
الطبع‏:‏ قال بعضهم‏:‏ هو مفرط الحر وقال آخرون هو حار يابس في الثانية والأول أصح‏.‏
الزينة‏:‏ يقلع الثآليل طلاء ويتخذ منه قيروطي فطلي به بياض الأظفار فينتفع به ويقطع الأظفار المستوجبة للقلع بسرعة إذا ضمدت به ويزيل البهق والبرص طلاء بالخل وإذا طلي به مسحوقاً مع الخردل أنبت الشعر وكذلك إذا طبخ بزيت حتى يغلظ‏.‏
الأورام‏:‏ يطلى على الأورام السرطانية فيحللها‏.‏
القروح‏:‏ يطلى به على الجرب والقوابي‏.‏
أعضاء العين‏:‏ قيل يقلع الظفرة جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ القليل منه مدر البول جداً حتى ينفع من الاستسقاء وقليله أيضاً يعين الأدوية المدرة من غير مضرة ويدر الطمث ويسقط‏.‏
قال بعضهم‏:‏ سقي واحد منها لمن يشكو مثانته ولا ينفغ فيها العلاج نافع وسي ثلاث طساسيج منه يقرح المثانة قال جالينوس‏:‏ تقريحه للمثانة هو لإمالته المادة الحادة إليها التي لا يخلو عنها بدن مع خاصية فيها‏.‏
السموم‏:‏ من الناس من يزعم أن أجنحة الذراريح وأرجلها مضادة لها إذا شربت بعد ذلك وقيل من شرب منه مثقالاً ورم بدنه وصار بوله دماً ثم قتله من يومه‏.‏

ذباب‏.‏
السموم‏:‏ قال عيسى‏:‏ قد جربته مراراً فوجدته نافعاً إذا دُلك الذباب على لسع العقرب نفع ذئب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قيل زبل الذئب عجيب في القولنج‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف الذال وجملة ما ذكرنا من الأدوية ستة أعداد‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:32 PM
حرف الراء

ريحان الماهية‏:‏ نبت معروف ذو صنفين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من البواسير طلاء بعد أن يدق أو يؤخذ دهنه ويصير مرهماً فإنه نافع للنفخ العارض في المعدة‏.‏
الماهية‏:‏ نبات يوجد بجبال أصفهان ويشبه الشبث الرطب وقيل‏:‏ ورقه كالخطمي وفُقَاحه صغار يلتوي على الشجرة كاللبلاب يشبه أن يكون في اختلاف ويشبه أن يكون القول الثاني يشير إلى أنه النبت الذي يسمى جمسفرم فإن العامة يحسبون أن جما هو سليمان‏.‏
الخواص‏:‏ لطيف مجفف‏.‏
الأورام‏:‏ يُطلى بالخل على الحمرة فينفع ويُطلى على الأورام البلغميّة وورقه وأيضاً دهنه يُطلى على الأورام البلغمية‏.‏
القروح‏:‏ يُطلى بالخل على القروح الساعية‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يُطلى على النقرس فينفع منه وهو خاصيته‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من اللقوة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يُحتمل بدهن الورد لوجع الرحم‏.‏
السموم‏:‏ يُطلى على لذغ العقرب‏.‏

رعي الحمام‏.‏
الماهية‏:‏ حشيش له حب كحب الآس أو قريب منه لكنّه أشد منه غبرة ويشابه لبه في اللون والطعم العدس المقشر فيه أدنى حلاوة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات ويمنع سعي الخبيثة إذا ضمدت به مع الخل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلل الأورام البلغمية‏.‏
الزينة‏:‏ طبيخه يسود الشعر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخ أغصانه يدر البول والطمث ويخرج الجنين ويُسكن الحكّة العارضة في القُروح إذا اغتسل به‏.‏

رعي الإبل‏.‏
الطبع‏:‏ حار لطيف مجفف في الثانية‏.‏
الخواص‏.‏
يقال أن الإبل إنما لا يضرها سمّ الحيات والهوام لما يحصل لها من هذا الرعي من الترياقية‏.‏
السموم‏:‏ يسقى لنهش الهوام‏.‏

رتة‏.‏
الماهية‏:‏ هو البندق الهندي وهو ثمرة في عظم البندق متخشخش وينفلق عن حب كالنارجيل ‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس‏.‏
القروح‏:‏ ينفع من الجرب والحكة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يكسر الرياح المؤذية في الظهر‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يسعط به في اللقوة فيكثر النفع به وكذلك ينفع من الشقيقة والصداع وهو سعوط نافع من السدر والصرع والجنون والمالنخوليا وقد جرّب سعوطه في اللقوّة ثلاثة أيام فكان يسيل رطوبة من المنخرين وبلغماً كثيراً وتزول العلّة في اليوم الثالث ويجب أن يلزم الملقو بيتاً مظلماً وينفع من ريح الخام‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من الماء في العين كحلاً وخصوصاً عصارة صغيرة ومن ريح السبل والغشاوة سعوطاً بماء المرزنجوش ويكتحل به مع الإثمد للحَوَل‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يسقى من أصله وزن درهمين في الشراب لذات الجنب البارد وللربو والسعال المزمن ونفث الدم من الصدر لما فيه من القبض‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من الهيضة ويسقى منه وزن درهمين للمعدة الباردة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسقى لوجع الرحم‏.‏
والفرزجة المحتملة من محلوله تدر الطمث وتخرج الجنين وكذلك عصارته ويسهل المرة السوداء والبلغم والمائية أيضاً والصفراء من البدن كله من غير إكراه حتى إنه يعافى البرص واليرقان والكلف ونحوه ويحلّل القولنج والشربة ثلاث كرمات والكرمة ست قراريط يسقى مع شراب حلو أو سكنجبين ويعطى مع فطراساليون‏.‏
ودوقو والسقمونيا يحرك إسهاله إذا خلط به ويقويه ومقداره لكل درخمي ثلاث أثولوسات من السقمونيا وربما أخذ منه وزن درهمين ويدق ويجعل في شراب حلو أو في سكنجبين ويترك مدة ثم يطبخ ذلك الشراب أو السكنجبين بالعدس أو بالشعير بلحم الدجاج ويتحسى مرقه ويخلط به من السقمونيا‏.‏
الحميات‏:‏ نافع من الحميات خصوصاً الربع‏.‏
السموم‏:‏ ترياق للدغ العقرب والرتيلاء ويجتهد أن يؤخذ من قشره الأعلى كعدسة ويسعط في شق اللسعة‏.‏

راوند‏.‏
الماهية‏:‏ زعم قول أن الراوند أصول بهمن فى الصين وي*** من ثم إلى البلاد وقد يغش بأن يطبخ وتؤخذ مائيته وتجفف عصارته ثم يجفّف جوهره بعد ذلك ويباع كما هو لكنه حينئذ يكون متكاثفاً وأشد قبضاً والخالص أشد تخلخلاً وأقل قبضاً زعفراني الممضغ‏.‏
الخواص‏:‏ جوهر شجرته ممتزج من المائية والهوائية وفيه أرضية مرة لفعل النارية فيه وكذلك رخاوته وقبضه من أرضيته وتلدّنه أيضاً في قبضة أرضية بل ينفع فيه ويتم فعله الزينة‏:‏ ينفع من الكلف والآثار الباقية على الجلود إذا طلي بالخل واستفراغاً به‏.‏
الأورام‏:‏ يضمد به مع بعض الرطوبات الأورام الحارة‏.‏
القروح‏:‏ ينفع من القوباء طلاء بالخل‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ نافع جداً من السقطة والضرة قال الخوزي‏:‏ والشربة درهمان في طلاء ممزوج وللفسوخ إذا سقي بشراب ريحاني وكذلك إذا دهن بدهنه لفسخ العضل وأوجاعها والامتداد وينفع من الفتق‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ نافع من الربو ونفث الدم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ وهو نافع للكبد والمعدة وضعفهما وأوجاعهما ومن الأوجاع الباطنة والفواق ويضمر الطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من الذرب والمغص ودوسنطاريا ووجع الكبد والمثانة وأوجاع الرحم ونزف الدم‏.‏
الحميات‏:‏ نافع من الحميات المزمنة وذوات الأدوار‏.‏
السموم‏:‏ نافع من نهش الهوام ومقدار شربته كمقدار الشربة من غاريقون فحسب‏.‏

رازيانج‏.‏
الماهية‏:‏ بزره يشبه بزر الكرفس قريب القوّة من قوة البري لكنه أضعف وأقوى من البرّي بكثير‏.‏
الطبع‏:‏ البري أشد حرارة ويبساً وأولى بالثالثة وأما البستاني فيكون حرارته في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ يفتح السدد‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحد البصر خصوصاً صمغه وينفع من ابتداء الماء وعند نزوله وزعم ابقراطيس أن الهوام ترعى بزر الرازيانج الطري ليقوي بصرها والإذاعي والحيات تحك بأعيانها عليها إذا خرجت من مأواها بعد الشتاء استضاءة للعين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ رطبه يغزر اللبن وخصوصاً البستاني مع الترنجبين‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع إذا سقي بالماء البارد من الغثيان والتهاب المعدة وهضمه بطيء وغذاؤه رديء جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث والبري خاصة يفتت الحصاة‏.‏
وفي البري والنهري منفعة الكلية والمثانة وينفع خصوصاً البري منه من تقطير البول فينقي النفساء وإذا أكل أصله مع بزره عقل‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من الحميات المزمنة فيسمى بالماء البارد فينفع من الغثيان في الحمييّات ومن السموم‏:‏ ينفع طبيخه بالشراب من نهش الهوام ويُدق أصله ويجعل طلاء على عضة الكَلْب الكَلِب فينفع‏.‏

رامك‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس‏.‏
الخواص‏:‏ قابض لطيف عاقل يمنع انصباب المواد ويسكن الحرارة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة إذا سقي مع ماء الآس‏.‏
النفض‏:‏ يعقل البطن‏.‏

رطب‏.‏
الاختيار‏:‏ الجني من كل نوع‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الدرجه الثانية رطب في الأولى وقيل‏:‏ إن حرارته أكثر من رطوبته وليس تتساوى جميع أصنافه بل كل ما كان أشد حلاوة كان أشد حرارة‏.‏
الخواص‏:‏ الدم المتولد منه مريع التعقن رديء ويصلحه اللوز والجلنجبين وتقدم الخس والاختتام بالخل والسكنجبين‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو نافع للمعدة الباردة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يلين الطبع ويزيد في جوهر المني‏.‏

راتينج‏.‏
الماهية‏:‏ هو نوع من صمغ شجرة الصنوبر‏.‏
الطبع‏:‏ حار إلى الثالثة يابس في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ منبت للحم في الأبدان الجاسية ولكنه يهيج الألم في الأبدان الناعمة وقد تبرأ به القروح وبالجلنار وما أشبههما‏.‏

راسن‏:‏ منه بستا ني ومنه نوع كل ورقة منه من شبر إلى ذراع مفرش على الأرض كالنمام وورق العدس وأنفع ما فيه أصله‏.‏
الاختيار‏:‏ قوة شرابه قوية في أفعاله وأفضل والمربى منه بالخل مكسور الحر‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية فيه رطوبة فضلية ولذلك ليس يسخن البدن كله كلما يلقاه‏.‏
الخواص‏:‏ ينفع من جميع الأورام والأوجاع الباردة وهيجان الرياح والنفخ فيه قوة محمّرة وفيه جلاء بالغ‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من عرق النسا ووجع المفاصل وأصله وورقه ضماداً وينفع من الأوجاع أعضاء الرأس‏:‏ مصدع ولكنّه يحلل الشقيقة البلغمية وخصوصاً نطولاً‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يعين على النفث لعوقاً بعسل وهو جيد الفعل إذا خلط في اللعوقات المنقية للصدر وهو مما يفرح ويقوي القلب وقد يتخذ منه شراب بأن يؤخذ منه خمسون مثقالاً ويجعل في ست أثولوسات عصير ويشرب منه بعد ثلاثة أشهر فينقي الصدر و الرئة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخ أصله يدرهما وخصوصاً شرابه ومن تعهّد استعمال الراسن لم يحتج أن يبول كل ساعة‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من نهش الهوام وخصوصاً المصري‏.‏

رماد‏.‏
الخواص‏:‏ جلاء مجفف أكله وإن اختلف والغسل يقلل جلاءه ويورثه تغرية والتجفيف بلا لذع وماء الرماد داخل في الأدوية المعفنة وأقواها ماء رماد التين واليتوع وجلاء سائر مياه الرماد ويبسه أقل من هذين ورماد المازريون جلاّء معفن ورماد الخشب القابض كالبلوط وغيره يحبس الدم‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ رماد العظاية للجرب والقوابي يطلى عليها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ماء رماد التين يبرىء القروح الخبيثة ويأكل اللحم الزائد في القروح وينفع القروح العميقة العظيمة لأنه يبلغ اللحم الفاسد في القروح وينبت اللحم ويلزق مثل ما تلزق أدوية الجراحات الملزقة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ وقد يسمى من ماء الرماد خصوصاً رماد التين بماء أو مع شيء يسير من زيت للسقطة من موضع عال والوهن وإذا خالط به زيت وتمسح به حللت العرق وينفع من وجع العصب والفالج نفعاً بيناً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ماء الرماد يشد اللثة وخصوصاً ماء رماد البلوط‏.‏
أعضاء العين‏:‏ رماد المازريون يحد البصر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ رماد المازريون ينفع من الرائحة وخصوصاً مع دواء الخطاطيف‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ماء رماد التين مع زيت إذا شرب ينفع جمود الدم في المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وقد يحقن ماء رماد التين أو البلوط لقرحة الامعاء ومن السيلان المزمن والبواسير والنواصير‏.‏
السموم‏:‏ قد يشرب من نهشة الرتيلاء وكذلك ماء رماد البلوط والتين ينفع من شرب الجبسين‏.‏

رجل الجراد‏.‏
الماهية‏:‏ يجري مجرى البقلة اليمانية‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع طبيخاً منفعة السرمق وغيره في حميات الربع والمطبقَة والطربطاوس نفعاً بليغاً‏.‏

رجل الغراب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ أصل هذه الحشيشة إذا طبخ نفع من الإسهال المزمن وذكر بولس وغيره أنه ينفع من القولنج أيضاً ويعمل عمل السورنجان من غير مضرة‏.‏

رمان‏.‏
الطبع‏:‏ الحلو منه بارد إلى الأولى رطب فيها والحامض بارد يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ الحاض يقمع الصفراء ويمنع سيلان الفضول إلى الأحشاء وخصوصاً شرابه وفي جميع أصنافه حتى الحامض جلاء مع القبض‏.‏
الأورام‏:‏ حب الرمان مع العسل طلاء للداحس‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ حب الرمان مع العسل طلاء للقروح الخبيثة الخشنة وأقماعه للجراحات ولا سيما محرقاً والجلنار يلزق الجراحات بحرارتها والحلو منه ملين وجميعه قليل الغذاء جيده لكن حبه رديء وأقبض أجزائه أقماعه وجميعه حبه الحلو كان أو غير الحلو‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ حبّ الرمان بالعسل ينفع من وجع الأذن وهو طلاء لباطن الأنف وينفع حبه مسحوقاً مخلوطاً بالعسل من القلاع طلاء وإن طبخت الرمانة الحلوة بالشراب ثم دقت كما هي وضمّد به الأذن نفع من ورمها منفعة جيدة وشراب الرمان وربه نافع من الخِمَار وخصوصاً ربّه الحامض‏.‏
أعضاء العين‏:‏ تنفع عصارة الحامض من الظفرة مع العسل وعصارة الحلو والمر مع العسل المشمس أياماً تنفع حرارة العين والجهر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ الحامض يخشن الحلق والصدر والحلو يلينهما ويقوي الصدر وإذا سقي حب الرمان في ماء المطر نفع من نفث الدم وينفع جميعه من الخففان ويجلو الفؤاد‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ كله جيّد الكيموس وجيد للمعدة الرمّان المز وينفع من التهاب المعدة والحلو موافق للمعدة لما فيه من قبض لطيف والحامض يضرّ المعدة ومع ذلك فإن حبّ الرمان رديء للمعدة محرق وسويقه مصلح لشهوة الحبالى وكذلك ربّه خصوصاً الحامض ولأن يمصه المحموم بعد غذائه فيمنع صعود البخار أولى من أن يقدّمه فيصرف المواد عن أسفل وجميعه قليل الغذاء‏.‏
والمز منه ربما كان أنفع للمعدة من التفاح والسفرجل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الحامض أكثر إدراراً للبول من الحلو وكلاهما يدر وحبّ الرمان بالعسل ينفع من قروح المعدة والحامض منه يضر المعدة والمعي وسويقه ينفع من الإسهال الصفراوي ويقوي الحميات‏:‏ الرمان المز ينفع من الحميات والالتهاب وأما الحلو فكثيراً ما ضرّ أصحاب الحميات الحارة‏.‏

ربباس‏.‏
الماهية‏:‏ نبات ينبت في الربيع على الجبل وله قوّة حماض الأترج والحصرم‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ مطفىء قاطع للدم مسكن للحرارة‏.‏
الأورام‏:‏ ينفع من الطاعون‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحد البصر إذا اكتحل بعصارته‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ نافع من الإسهال الصفراوي‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من الحصبة والجدري والطاعون‏.‏

رئة‏.‏
الخواص‏:‏ غذاؤه قليل يميل إلى البلغمية وفيه نظر‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ رئة الجمل تشفي السحج من الخف إذا جعلت عليه حارة وكذلك رئة الخنازير تفعل ذلك وتمنع منه الورم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إنهضامها سهل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ فيهاعقل للبطن‏.‏

رَخَمَة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ تقطر مرارته بدهن البنفسج في الجانب المخالف للشقيقة والمخالف من وجع الأذن ويسعط به الصبيان أو يقطر في أذنهم لما يكون بهم من ريح الصبيان‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يكتحل بمرارته لبياض العين بالماء البارد‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ قيل أن زبله يسقط الجنين تبخراً‏.‏
السموم‏:‏ قال ابن البطريق أن مرارته تجفف في أناء زجاج في الظل ويكتحل به في جانب لسعة الأفعى ولست أصدق به وقد ذكر بعضهم أنه جُرب لسم العقرب والحية والزنبور فكان نافعاً وأحسبه لطوخاً‏.‏

رصاص‏.‏
الماهية‏:‏ قد قيل في باب الأسرب وهذا هو القلعيّ وأما أسفيذاجه وأصناف اتخاذه فنذكره في الأقراباذين‏.‏
الاختيار‏:‏ لطيفه هو المحرق والإسفيذاج ويجب أن يتوقّى رائحته عند الإحراق‏.‏
الخواص‏:‏ محرقه فيه تلطيف وتليين وتحليل يقطع الدم وأسفيذاجه مغر مبرّد قوّته كقوّة التوتيا المحرق وخبث الرصاص في مثل قوّة الرصاص المحرق‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ إذا حكّ بشراب وغيره أو بشيء من العصارات الباردة نفع الأورام‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع القروح الخبيثة والساعية والإسفيذاج يملأ القروح الغائرة لحماً‏.‏
السموم‏:‏ إذا دلك إسفيذاجه على لسعة العقرب البحري والتنين البحري نفع‏.‏

رعادة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قيل أن الرعادة إذا وضعت على رأس المصدوع أذهبن الصداع‏.‏
قال جالينوس‏:‏ أظنّ أنها إنما تفعل وهي حيّة وأما الميتة فقد جربتها فلم تفعل من ذلك شيئاً وهي السمكه المخدرة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ قال بولس‏:‏ الدهن الذي تطبخ فيه هذه السمكة يسكّن أوجاع المفاصل الحديثة إذا دهنت به‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وإن احتمل شد المقعدة من ساعته التي تبزر إلى خارج ويضم البواسير‏.‏

روبيان‏.‏
الماهية‏:‏ قال جالينوس‏:‏ إن الحال فيه كالحال في السرطان‏.‏
الخواص‏:‏ إذا ملح وعتق يولد سوداء وحكة رديئة‏.‏
الأورام‏:‏ قال جالينوس‏:‏ إنه يحلل الأورام الصلبة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يغذوغذاء صالحاً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في المني ويزيد في الباه ويليّن البطن ويستفرغ حب القرع‏.‏

رطبة‏.‏
الماهية‏:‏ هي القتّ وقد فرغنا من بيان ذلك في فصل القاف‏.‏

ربيثا‏.‏
الطبع‏:‏ قال ابن ماسويه هي أسخن من الروبيان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافعة للمعدة تجفف الرطوبات التي فيها لا سيما إذا أكلت بالسذاب والشونيز والكرفس والزيت‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ نِعْم العون على الباه‏.‏

رخبين‏.‏
الطبع‏:‏ قال ابن ماسويه أنه حار يابس في الثانية رديء الخلط جيّد للمعدة الحارة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يليّن البطن إن احتمل منه شياف‏.‏

رُقاقِس‏.‏
الماهية‏:‏ قيل أن الرقاقس دواء فارسي يشبه الثوم وهما إثنان ملتويان رأسهما مشقّق‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في المني جداً‏.‏

ربيتاع‏.‏
الماهية‏:‏ حجر كالسرطان‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ ينشف ويجلو‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحد البصر‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف الراء وجملة ما ذكرنا من الأدوية خمسة وعشرون عدداً‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:33 PM
حرف الزاي


زنجبيل‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ الزنجبيل أصوله صغار مثل أصول السعد لونها إلى البياض وطعمها شبيه بطعم الفلفل طيّب الرائحة ولكن ليس له لطافة الفلفل وهو أصل نبات أكثر ما يكون في مواضع تسمّى طرغلوديطقي‏.‏
ويستعمل أهل تلك الناحية ورقه في أشياء كثيرة كما نستعمل نحن السذاب في بعض الأشربة وفي الطبيخ‏.‏
وقال‏:‏ من الزنجبيل نوع يسمى زنجبيل الكلب ويسميه أهل طبرستان فلذلك وهذا عام ينبت في الغدران والينابيع الصغار والمياه البطيئة الجريان وله ساق ذو عقد يبلغ الركبة طولأً وله أغصان‏.‏
ورق شبيه بأغصان النعنع وورقه غير أنها أكبر وأشدّ بياضاً وأنعم حريفة الطعم مثل الفلفل وريحها طيبة ليست بعطرة وله ثمر صغار نابتة في قضبان صغار مخرجها من أصول الورق مجتمعة بعضها إلى بعض متراكم كالعنقود وهو أيضاً حريف‏.‏
وقال‏:‏ يعرض للزنجبيل التأكل لرطوبته الفضلية ولذلك إسخانه أبقى من إسخان الفلفل وذلك لكثافته أيضاً كما في الحرف والخردل واليافيسيا‏.‏
الطبع‏:‏ حار في آخر الثالثة يابس في الثانية وفيه رطوبة فضلية بها يزيد المني‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ حرارته قوية ولا يسخن إلا بعد زمان لما فيه من الرطوبة فضلية لكن أعضاء الرأس‏:‏ يزيد في الحفظ ويجلو الرطوبة عن نواحي الرأس والحلق‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو ظلمة العين للرطوبة كحلاً وشرباً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يهضم ويوافق برد الكبد والمعدة وينشف بلة المعدة وما يحدث فيها من الرطوبات من كل الفواكه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيج الباه ويلين البطن تلييناً خفيفاً قال الخوزي‏:‏ بل يمسك أقول‏:‏ إذا كان عن سوء هضم وإزلاق خلط لزج ينفعه‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من سموم الهوام‏.‏

زوفا رطب‏:‏ الماهية‏:‏ هو وسخ مجتمع على أصواف أليات الضأن بأرمينية وينجر على حشائش يتوعية فيأخذ قواها ولبناتها وربما كانت سيالة فطبخت وقومت هناك‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية رطب في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ منضج محلل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ محلل الأورام الصلبة والدشبد إذا تضمد به العضو‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو مع التين والبورق ضمّاد للطحال وينفعه شرباً وينفع من الاستسقاء‏.‏
زوفا يابس‏:‏ الماهية‏:‏ منْه جبلي ومنه بستاني‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس فْي الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ لطيف كالسعتر‏.‏
الزينة‏:‏ شربه يحسن اللون والتغمر به يجلو الآثار في الوجه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلّل الأورام الصلبة سقياً بالشراب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ طبيخه بالخل يسكن وجع السن وبخار طبيخه مع التين نافع من دوي الأذن إذ أخذ في قمع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يطبخ ثم يضمد به الطرفة والدم الميت تحت الجفن‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع الصدر والرئة ومن الربو والسعال المزمن وطبيخه بالتين والعسل كذلك ومن الأورام الصلبة ونفس الإنتصاب والتغرغر به نافع أيضاً من انخناق البطن‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ هو مع التين والبورق ضماد للطحال وينفعه شرباً وينفع من الاستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل البلغم وحب القرع والديدان وإذا خلط بقردمانا وإيرساقوي إسهاله‏.‏

زرنباد‏:‏ الماهية‏:‏ أصول نبات يشبه السعد لكنه أعظم وأقل عطريه ذو لون أغبر ي*** من بلاد الصين‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ يحلل الرياح‏.‏
الزينة‏:‏ مسمن يدفع رائحة الشراب والثوم والبصل‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ مفرح القلب‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يحبس القيء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل البطن وينفع من رياح الأرحام‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من لدغ الهوام جداً حتى يقارب الجدِوار‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في لدغ الهوام مثله ونصف درونج وثلثي وزنه طرخشقوق بري ونصف وزنه حب الأترج‏.‏

زنجبيل الكلاب‏:‏ الماهية‏:‏ بقلة معروفة وهو فلفل الماء وورقه كورق الخلاف إلا أنه أشد صفرة وقضبانها حمر له طعم الزنجبيل يقتل الكلاب‏.‏
الزينة‏:‏ طريه مدقوقاً مع بزره يجلو الآثار في الوجه والكلف والنمش العتيق‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ طرية يحلل الأورام الصلبة إذا دق مع بزره وضمد به‏.‏

زئبق‏:‏ الماهية منه مشتق من معدنه ومنه مستخرج من حجارة معدنه بالنار استخراج الذهب والفضة وحجارة معدنه إذا كان صافياً لا يختلط به تراب أو حجر فهو في لون السنجفر بل السنجفر في لونه ولا يلحقه‏.‏
ويظن ‏"‏ جالينوس وغيره أنه مصنوع كالمرتك لأنه مستخرج بالنار فيجب إذاً أن يكون الذهب مصنوعاً كالمرتك ولأن جوهر حجره يشبه السنجفر فيظن أنه إنما يعمل من السنجفرفي قدر مطيت موقد عليها قيصعد وليس بذلك بل الشجر يعمل منه بالكبريت ثم يمكن أن يستخرج منه كما يستخرج من السنجفر المعدني الذي هو جوهر الزئبق‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب في الثانية‏.‏
الأفعال والخوص‏:‏ مصعده قابض‏.‏
الزينة‏:‏ المقتول منه أدوية للقمل والصيبان مع دهن الورد‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ المقتول منه للجرب مع دهن الورد ومع أدوية الجرب والقروح الرديئة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ بخاره يحدث الفالج والرعشة وتشبك الاعياء‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دخانه يذهب البصر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ذكر بولس الاحتياطي أنٌ من الناس من يسقى مقتوله في إيلاوس‏.‏
السموم‏:‏ المصعد من الزئبق قَتال لشدة التقطيع وعلاجه القوي شرب اللبن والقيء‏.‏
وجالينوس ذكر أنه لاتجربة له فيه قال بعضهم‏:‏ إن المقتول يقتل بثقله فإنه يأكل ما يلقاه بثقله وهذا كلام غير محصل وهو يقتل الفار ويهرب من دخانه الهوام والحيات‏.‏
الماهية‏:‏ الفرق بين الزاجات البيض والحمر والخضرول الصفر والقلقديس والقلقند والسوري والقلقطار أن الزاجات هي جواه تقبل الحلٌ مخالطة لأحجار لا تقبل الحل وهذه نفس جواهر تقبل الحل قد كانت سيالة فانعقدتّ فالقلقطار هو الأصفر والقلقديس هو الأبيض والقلقند هو الأخضر والسوري هو الأحمر‏.‏
وهذه كلها تنحل في الماء والطبخ إلآ إلسوري فإنه شديد التجسد والإنعقاد‏.‏
الأخضر أشد انعقاداً من الأصفر وأشد انطباخاً وكلّ زاج فإنه يشبه في الطبع واحداً مما يشبه لونه‏.‏
وقد سبق إلى وهم جالينوس أن الزاج الأحمر يتولّد من القلقطار إذ رأى قلطاراً مرةً قد اشتمل عليه زاج أحمر متناثر منه وفي هذا نظر‏.‏
الاختيار‏:‏ الأخضر المصري أقوى من القبرسي لكن في أمراض العين القبرسي وغير المحرق أقوى‏.‏
فالمحرق ألطف وألطفها القلقديس والأخضر وأعدلها القلقطار وأغلظها السوري ولذلك لا ينحل في الماء‏.‏
وقوّة الزاج الذي فيه تلميعات ذهبية قريبة من قوّة القلقطار وأجود القلقطار السريع التفتت النحاسي النقي الغير العتيق‏.‏
وزاج الحبر المسمى سحيرة أجوده الصلب الذي ذهبيته يلمع وقوّته كالقلقطار وأجود السوري ما يحمل من مصر فيتفتت عن سواد ويكون ذا تجاويف كثيرة زهم المذاق قابضه وكذلك شمه‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ كلّها محرق يحدث الخشكريشة والزاج الأحمر أقل لذعاً من القلقطار وزاج الأسالفة أقبض الجميع والقلقطار معتدل القبض‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ القلقطار ينفع من الحمرة والأورام الساعية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ كلها تنفع من الجرب الرطب والسعفة والقلقطار وسائرها قد يعمل منها فتائل في الناصور فيقلع التحرق‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ السوري يحتقن به مع الخمر فينفع من عرق النسا‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع في الأنف للرعاف وخاصة القلقطار وتنفع كلها في الآكلة والأورام الرديئة في اللثة وإذا لوثت به فتيلة بعسل وجعلت في الأذن نفع من قروح الأذن والمدة فيها وكذلك إذا نفخ فيها بمنفاخ ويمنع تأكل الأسنان‏.‏
والأحمر المعروف بالسوري يشد الأسنان والأضراس المتحركة والزاج المحرق إذا جمع بسورنجان ووضع تحت اللسان نفع من الضفدع‏.‏
وينفع القيروطي المتخذ منه صوماً الأحمر من الآكلة في الفم والأنف وقروحهما‏.‏
أعضاء العين‏:‏ القلقطار خصوصاً وغيره عموماً ينفع من صلابة الجفون وخشونتها‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يجفف الرئة حتى ربما قتل‏.‏
السموم‏:‏ فيه قوة سمية لتجفيفه الرئة‏.‏

زرنيخ الماهية‏:‏ جوهر معدني منه أخضر ومنه أصفر ومنه أحمر‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده المتربص المنسحق المشابه برائحة الكبريت وأجوده الأصفر المتسرح الأرمني الذهبي الصفائحي الرقيقها كأنه طلق أصفر‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ كلها معفّن لذاع والأحمر منه أجود من القلدقيون‏.‏
الزينة‏:‏ يحلق الشعر وهو مع الريتيانج لداء الثعلب‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يوضع بالشحم على الجراحات‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ مع الشحم والدهن للجرب والسعفة الرطبة والعفن ويحرق الجلد ويلطخ بالمر أعضاء الرأس‏:‏ ينفع القيروطي المتخذ منه وخصوصاً من الأحمر الآكلة في لأنف والفم وقروحهما‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يسقى للمتقيحين ورمالى وماء العسل ويبخر مع الريتيانج للسعال المزمن ونفث القيح وقد يدخل في طبّ الربو‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يلطخ من دهن الورد للبثور والبواسير في المقعدة‏.‏
السموم‏:‏ المُصَعَد قاتل‏.‏

زبد البحر‏:‏ الماهية‏:‏ أصنافه خمسة‏:‏ إسفنجي في شكله زهم في رائحته مثل رائحة مسك سهِك وهو كثيف ساحلي واسنفجي خفيف طويل لين طحلبي الرائحة ووردي فرفيري ويشبه بالصوف الوسخ خفيف وخامس فطري الشكل أملس الظاهر خشن الباطن لا رائحة له‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ منق للأوساخ جال محرق والثالث ألطف من غيره‏.‏
الزينة‏:‏ محرقة وخصوصاً الثالث لداء الثعلب والفطري يستعمل في حلق الشعر وينفع من البهق فيما يقال والإسفنجيان يدخلان في الغسولات وفي أدوية البثور اللبنية وللكلف وللآثار في أعضاء الرأس‏:‏ والأملس أوفق بجلاء الأسنان وهو بالجملة شديد للأسنان‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ الأملس على الأورام المسمارية والوردي للخنازير‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع الجرب المتقرح والقوابي وخصوصاً الاسفنجيان‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ الوردي للنقرس مع الشمع ودهن الورد‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الوردي نافع للطحال والاستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الوردي منه نافع من عسر البول ولتنقية رمل المثانة ووجع الكلى‏.‏

زنجفر‏:‏ الماهية‏:‏ قال قوم قوته قوة الإسفيداج وقال الآخرون قوّته قوة السادنج‏.‏
الطبع‏:‏ الأصح أنه حار يابس وكأنهما في آخر الثانية وما قيل من غير ذلك فعن غير معرفة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ عند بعضهم قبضه أقوى من جذبه وعند الآخر جذبه أقوى عن قبضه‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات وينبت اللحم في القروح ويمنع حرق النار والحصف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يمنع تأكل الأسنان‏.‏
زجاج‏:‏ الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض ولطافة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينقي الأدوية إذا غسل به ويجلو الأسنان‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو العين ويذهب بياضها والمحرق أقوى‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ المسحوق والمحرق منه نافع جداً لحصاة المثانة والكلية إذا سقي بشراب‏.‏

زرنَب‏:‏ الماهية‏:‏ قضبان دقاق مستديرة الشكل ما بين غلظ المسلة إلى غلظ الأقلام سود إلى الصفرة ليس له كثير طعم ولا رائحة والقليلة من رائحته عطرية أترجة وقوته قوة جوزبوا ولكنه ألطف منه قليلاً وقد يقوم بدلاً عن الدارصيني فيما يقال‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الأفعال‏:‏ فيه قبض وتحليل للرياح‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يسعط بالماء ودهن الورد للصداع البارد‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع للكبد والمعدة الباردتين منفعة بينة جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل البطن فيما يقال‏.‏

زبد‏.‏:الأفعال والخواص‏:‏ منضج محلل مرخّي وتحليله من الأبدان المتوسطة دون الصلبة وفي الناعمة بسهولة دخانه مجفف يقبض بالرفق مسكن لأوجاع المواد المنصبة إلى الأعضاء‏.‏
الزينة‏:‏ يطلى به البدن فيغذي ويسمن‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من جراحات العصب ويملأ القروح وينقيها‏.‏
أعضاء الرأس‏.‏
يخلط به أدوية جراحات حجب الدماغ ولأورام أصول الأذنين والأرنبتين والفم ولورم اللثة والقلاع ويطلى به عمور الصبيان فيسهل نبات الأسنان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من السعال البارد اليابس وخصوصاً مع اللوز والسكر وكذلك في ذات الجنب وذات الرئة ويسهل النفث وينضج وكذلك مع دهن اللوز والسكر ويكون إنضاجه أكثر وأما وحده فتنقيته أقل من إنضاجه ومع السكر بالعكس ويمنع نفث الدم وينفع من قذف المدة إذا لعق منه قدر أوقية ونصف بالعسل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ مليّن والإكثار منه يسهّل ويحقن به الأورام الحارة والصلبة في الأمعاء والرحم والأنثيين ويقع في أدوية خراجات فم الحانة‏.‏
السموم‏:‏ يقاوم السموم وينفع إذا طلي به نهشة الأفعى‏.‏

زفت‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ الزفت المسمّى أيضاً إغراء صنفان بحري أسود سيّال يدخل في المراهم وهو من قبيل القار وجبلي برّي‏.‏
والبري منه سيالة شجرة التنوب وضروب أخرى من الصنوبر وفي الأولى يكون رطباً ثم قد يجفف بالطبخ وأكثره من التنوب وهو شجرة قضم قريش‏.‏
ودهن الزفت قريب من القطران ويتخذ منه بأن يقطر رطبه حين يطبخ لييبس أو يعلق فوقه صوف ليتندى من بخاره فإذا تندى عصر في إناء آخر على أنه يمكن أن يقطر في القرع والإنبيق تقطيراً أجود من ذلك وأحفظ لما يصعد‏.‏
الأقعال والخواص‏:‏ منضج للآخلاط الغليظة جلاء مسخَن والرَطب أشد إنضاجاً واليابس أشد تجفيفاً ويقع في المراهم‏.‏
الزينة‏:‏ يقلع بياض الأظفار ويجذب الدم إلى الأعضاء فيسمنها خاصةً إذا كرر إلصاقه وقلعه دفعة بعنف ويطلى على شقاق القدم وسائر الأعضاء ليصلحه وينبت التضميد به الشعر في داء الثعلب‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يلين الأورام الصلية وخصوصاً الرطب ويستعمل بدقيق الشعير على الخنازير ويمنع إذا خلط بالكبريت أو بقشر شجرة التنوب من سعي النملة وينفع خراجات الغدد كلها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يذهب القوابي وينبت الدم في القروح العميقة خصوصاً بدقاق الكندر آلات المفاصل‏:‏ ينفع من أورام العضل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ اليابس والرطب جيدان لقروح الرأس‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دخان الزفت يحسن هدب العين وينبت الأشفار ويمنع الدمعة ويملأ القروح في العين ويقوي البصر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من السعال البارد اليابس وخصوصَاً مع اللوز والسكر وكذلك في ذات الجنب وذات الرئة يسهل النفث وينضج وكذلك مع دهن اللوز يكون إنضاجه أكثر وأما وحده فتنقيته أقل من إنضاجه ومع السكر بالعكس‏.‏
ويمنع نفث الدم وينفع من قذف المدد إذا لُعِق قدر وقية ونصف بالعسل والزفت الرطب إذا تحنك به جيد للخوانيق‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ملين والإكثار منه يسهل ويحتقن به للأورام الحارة والصلبة في الأمعاء والرحم والأنثيين ويقع في أدوية جراحات فم المثانة وإذا لطخ الزفت على شقاق المنغمة أبرأها‏.‏
السموم‏:‏ يقاوم السموم وينفع إذا طلي به نهشة الأفعى‏.‏

زعفران‏:‏ الماهية‏:‏ معروف مشهور‏.‏
الاختيار‏:‏ جيده الطري السن اللون الذكي الرائحة على شعره قليل بياض غير كثير ممتلىء الطبع‏:‏ حار يابس أما حرارته في الثانية وأما يبوسته ففي الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض محلل منضج لما فيه من قبض مغر وحرارته معتدلة مفتح قال جالينوس‏:‏ وحرارته أقوى من قبضه ودهنه مسخن‏.‏
قال الخوزي‏:‏ إنه لا يغيّر خلطاً البتة بل يحفظها على اليبوسة ويصلح العفونة ويقوي الأحشاء‏.‏
الزينة‏:‏ يحسن اللون شربه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ محلل للأورام ويطلى به الحمرة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مصدع يضر الرأس ويشرب بالميبختج للخمار وهو منوم مظلم للحواس إذا سقي في الشراب أسكر حتى يرغن وينفع من الورم الحار في الأذن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو البصر ويمنع النوازل إليه وينفع من الغشاوة ويكتحل به للزرقة المكتسبة من الأمراض‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ مقو للقلب مفرح يشمه المبرسم وصاحب الشوصة للتنويم وخصوصاً دهنه ويسهل النفس ويقوي آلات النفس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو مغثّ يسقط الشهوة بمضادته الحموضة التي في المعدة وبها الشهوة ولكنه يقوي المعدة والكبد لما فيه من الحرارة والدبغ والقبض وقال قوم‏:‏ إن الزعفران جيد للطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيّج الباه ويدر البول وينفع من صلابة الرحم وانضمامه والقروحَ لخبيثة فيه إذا استعمل بموم أو محّ مع ضعفه زيتاً وزعم بعضهم أنه سقاه في الطلق المتطاول فولدت في الساعة‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:33 PM
حرف السين


سُعْد‏.‏

الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو أصل نبات له ورق يشبه الكراث غير أنه أطول وأرق وأصلب وله ساق طولها ذراع أو أكثر وساقه ليست مستقيمة بل فيها اعوجاج على زوايا شبيهة بساق الإذخر على طرفها أوراق صغار نابتة وبزر وأصوله كأنها زيتون منه طوال ومنه مدور منشبك بعضه مع بعض سود طيبة الرائحة فيها مرارة وينبت في أماكن غامرة وأرض رطبة وقد يكون ببلاد طرسوس وببلاد سوريا وقد يكون في الجزائر اللواتي يقال لها قوقلادس وزعم اصطفن أن بعض الأدهان تربى بعفص أو بأشياء قابضة ثم تطيب به وقد يكون ببلاد الهند والكوفة‏.‏

الاختيار‏:‏ أجوده الكثيف الرزين العسير الإرضاض العطر الذي حشيشته قصيرة وحرافته شديدة ويدخل في المراهم‏.‏

الزينة‏:‏ يحسن اللون ويطيب النكهة والهندي كما يقال يحلق الشعر‏.‏

الأورام والبثور‏:‏ يدمل العسيرة الاندمال والليفية والمتأكلة‏.‏

آلات المفاصل‏:‏ مع دهن الحبة الخضراء لوجع الخاصرة ويشد الصلب والإكثار منه يورث الجذام‏.‏

أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من عفن الأنف والفم والقلاع واسترخاء اللثّة ويزيد في الحفظ جداً وينفع من قروح الفم المتأكلّة‏.‏

أعضاء النفض‏:‏ يخرج الحصاة ويدرها وينفع من تقطير البول وضعف المثانة جداً ومن بردها منفعة شديدة وكذلك يفعل بالكلي وينفع من برد الرحم جداً وينفع من البواسير وانضمام فم الرحم وينفع الاستسقاء‏.‏

الحمّيات‏:‏ ينفع من الحميات العتيقة‏.‏

السموم‏:‏ نافع من لسعة العقرب والحشراب جداً‏.‏

سندروس‏.‏

الماهبة‏:‏ قال‏:‏ ديسقوريدوس‏:‏ هو صمغ شجرة تكون في بلاد العرب وبلاد الهند فيها شبه يسير من المرّ وهو كريه الطعم وقد يتدخن به الناس ويدخن به الثياب مع المر والميعة وتلك الصموغ تطبخ بالنار وتصير سندروساً‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏

الخواص‏:‏ فيه قبض وخاصية يحبس الدم ويستعمله المصارعون ليخفوا ويقوا ولا يُبْهروا‏.‏

الزينة‏:‏ فيه قوّة مهزلة جداً إذا شرب منه كل يوم ثلاثة أرباع درهم وسكنجبين‏.‏

القروح‏:‏ يجفف النواصير إذا دخن به‏.‏

أعضاء الرأس‏:‏ يمنع دخانه النوازل ومنفعته في تسكين وجع الأسنان عظيمة جداً لا يعدله فها شيء ويصلح اللثة‏.‏

أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من الخفقان كالكهرباء ويمنع من نزف الدم وويمنع من الربو الرطب بتجفيفه ولذلك يستعمله المصارعون لئلا يبهروا‏.‏

أعضاء العين‏:‏ يجلو الآثار التي في العين جلياً سريعاً ويبرىء من ضعف البصر إذا ديف بشراب واكتحل به‏.‏

أعضاء الغذاء‏:‏ يسمى منه المطحولون فينفع‏.‏

أعضاء النفض‏:‏ جيد للإسهال المزمن ودخانه ينفع من البواسير‏.‏

سرخس‏.‏

الماهية‏:‏ قال الحكيم ديسقوريدوس‏:‏ إن السرخس صنفان منه ذكر وهو نبات ليس له أوراق ولا زهر ولا ثمر وله رفرف ثابت في قضيب طوله ذراع وأكبر والورق مشرف مغتثر ودقاق كأنه جناح وله رائحة فيها شيء مرس وله أصل ظاهر أسود طويل له شعب كثيرة في طعمه قبض وينبت هذا النبات أما في مواضع جبلية وأما في أماكن صخرية وأصله ينفض حب القرع‏.‏

ومن القدماء من يسميه قولورهون ومن الناس من يسميه بلخرون وبعضهم يسميه بلونطريس الذكر وبطبرستان يسمونه حار‏.‏

وصنف آخر الأنثى من الناس من يسميه نبقا اطاريس وهو نبات له ورق شبيه بورق الذكر غير أن له قضباناً كثيرة أطول منه‏.‏

وعروقه عراض طوال عظام حمر كثيرة إلى السواد ما هي وبعضها أحمر كالدم‏.‏

وينبغي لمن يريد شربه أن يقدم أكل شيء من الثوم أولاً والذكر أقوى فعلاً من الآخر‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏

الخواص‏:‏ يجفف بلا لذع وفيه مرارة وقبض‏.‏

القروح‏:‏ مدمّل ومن الأنثى يجفف ويسحق ويدر على القروح الرطبة العسيرة البرء فتبرأ‏.‏

أعضاء النفض‏:‏ يقتل الديدان وحب القرع إذا شرب منه وزن أربعة مثاقيل بماء العسل وخصوصاً بسقمونيا أو بالخربق الأسود وزنه ستة قراريط أو تسعة كان أبلغ نفضاً وأقوى فعلاً في ذلك وإذا شرب من الأنثى ثلاثة مثاقيل مع الشراب آخرج الدود الطوال‏.‏

إن شربت المرأة منه مسحوقاً لم تحبل وأن شربته حبلى أسقطت‏.‏

وقد يجفف ويطلى على البطن وإن شرب قتل الجنين وورقه في أول ما يطلع يؤكل مطبوخاً فيليّن البطن‏.‏

ساذج‏.‏الماهية‏:‏ قريب القوة من السنبل إلا أنه ألين وهي أوراق تظهر على وجه الماء وقضبان كالشاهسفرم وله زهو منفرك ينبت في بلاد الهند في مياه تستنقع في أراض حمئة فيعوم على وجه الماء كالنبات المعروف بعدس الماء من غير تعلق بأصل‏.‏وقد يستدل على المكان بخيط ويجفف ربما توهم قوم أنه ورق الناردين الهنلي لمشابهته له في القوة ولدهنه قوة دهن الأقحوان ولحد ن الزعفران بل هو أقوى قال ديسقوريدوس‏:‏ ان أقواماً يغلطون حيث يتوهمون أنه ورق الناردين من تشابه الرائحة إذ قد توجد أشياء كثيرة رائحتها رائحة الناردين مثل الفو والاسارون والوج وليس هو كما ظنوا أو توهموا بل الساذج جنس آخر ينبت في أماكن بلاد الهند وهو ورق يظهر على وجه الماء‏.‏

وان الماء إذا جف في الصيف يحرق الأرض هناك بحطب يوقد في ذلك الموضع لأنه إن لم يفعل لم ينبت الورق ومن الساذج قسم منه المتفتت الذي رائحة الشيء المتكرج فإنه ردىء وقوّة هذا القسم شبيهة بقوّة الناردين‏.‏

الاختيار‏:‏ أجوده الحديث الضارب إلى البياض الذي لا يتفتت وتكون رائحته ساطعة ناردينية ولا يكون متكرّجاً ولا مالحاً ولا مسترخياً‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏

الخواص‏:‏ إذا جعل في الثياب حفظها من السوس فيما يقال‏.‏

الزينة‏:‏ يطيّب النكهة إذا أخذ تحت اللسان ويمنع التأكّل‏.‏

الأورام والبثور‏:‏ يطبخ في ماء الورد ويضمد به الورم الحار بعد السحق وهو دواء جيد للأورام الحارة‏.‏

أعضاء العين‏:‏ الساذج صالح لأورام العين الحارة‏.‏

أعضاء النفض‏:‏ هو أشد إدراراً من الناردين‏.‏

الأبدال‏:‏ بدله وزنه طاليسفرم أو سنبل‏.‏

سولان‏.‏

الماهية‏:‏ دواء رومي معروف‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس إلى الرابعة‏.‏

الخواص‏:‏ يحرق الجلد‏.‏

أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من اللقوة إذا سعط منه حبة بماء السلق‏.‏اعضاء العين‏:‏ ينفع أورام الأجفان وتهيجها والأورام العارضة تحت العين‏.‏

سرو‏.‏

الماهية‏:‏ شجرة طويلة معروفة لا يثور ورقه في الخريف والشتاء ويبقى كما هو أخضر لقوته وفي طعمه حدة وحرافة يسيرة ومرارة كثيرة‏.‏

وعفوصته أكثر من المرارة وحرارته وحدته بمقدار ما تغوص قوته ويوصل القبض بلا لذع ويخالف سائر المسخنات بأنه لا يجذب‏.‏

الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية وزعم بعضهم أنه بارد جداً وقضوا بأن قوته مركبة الأفعال والخوص‏:‏ ورقه وجوزه قابض وفيه تحليل يحلل الرطوبات وجوزه أقوى في كل شيء من ورقه وفيه إلزاق وقطع للدم حتى‏.‏

إنه يذهب بالعفن وقديظن وجوز السرو والأغصان والورق إذا دخن أنه يطرد البق قطعاً‏.‏

الزينة‏:‏ إذا طبخ مع الخل والترمس وطلي على الأظفار أذهب اًثارها وورقه يذهب بالبهق وهو مسود للشعر‏.‏

الجراح والقروح‏:‏ ورقه وقضبانه وجوزه إذا كانت طرية لينة تدمل الجراحات التي في الأعضاء الصلبة وتنفع النملة والحمرة وخصوصاً مع دقيق الشعير‏.‏

آلات المفاصل‏:‏ ورقه الطري وجوزه جيد للفتق إذا ضتد به وينفع مع دقيق الشعير للحمرة ونحوها ويقوي الأعصاب ويضمر القيلة ضماداً ويقوي الاسترخاء ويشده‏.‏

أعضاء الرأس‏:‏ إذا دق جوز السرو ناعماً مع اللبن وجعل فتيلة في الأنف أبرأ اللحم الزائد وطبيخه بالخل يسكن وجع الأسنان‏.‏

أعضاء العين‏:‏ نافع من أورام العين ضماداً‏.‏

أعضاء النفس‏:‏ يسقى جوزه بالشراب لنفث الدم ولعسر النفس ونفس الانتصاب والسعال العتيق وكذلك طبيخه نافع جداً‏.‏

أعضاء النفض‏:‏ يشرب ورقه بالطلاء فينفع من عسر البول وسيلان الفضول إلى المثانة وينفع أيضاً لقروح الامعاء والبطن التي تسيل إليها الفضول‏.‏

الأبدال‏:‏ بدله نصف وزنه قشور الرمان ووزنه أنزروت أحمر‏.‏

سقورديون‏.‏

الماهية‏:‏ هو الثوم البري وهو أصغر بكثير من البستاني له ورق وساق متطاول عليه زهر أبيض وقد استقصي أمره في الفصل الثالث‏.‏

الطبع‏:‏ حار يابس إلى الثالثة بل إلى الرابعة عند قوم آخر‏.‏

الخواص‏:‏ لطيف مفتح جلآء‏.‏

الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات العظيمة والخبيثة‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:34 PM
حرف الشين

شقائق‏.‏
قال الحكيم الفاضل ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه أرميون وأيضاً عامينون‏.‏
وهو صنفان أحدهما البرّي والآخر البستاني ومن البستاني ما زهره أحمر ومنه ما زهره إلى البياض من لون اللبن إلى الأرجوانية وله ورق شبيه بورق الكزبرة إلا أنه أرق‏.‏
قشرها من الأرض قريب منبسط عليها أغصان دقاق خضر على أطرافها زهر مثل الخشخاش وفي وسط الزهر رؤوس لونها أسود أو كحلي وأصله في عظم زيتونة وأعظم وكله معقد‏.‏
وما البري فإنه أعظم من البستاني وأعرض ورقاً وأصلب‏.‏
ورؤوسه أطول ولون زهره أحمر قاني وله أصول دقاق كثيرة ومنه ما يكون أسود وهو أشد حرافة من الآخر‏.‏
ومن الناس من يجعل ولا يفرق بين شقائق النعمان البري وبين الدواء المسمى لدحمونيا البرّي وبين الخشخاش الذي له رؤوس يشابه زهرها في الحمرة‏.‏
والأرغاموني نبات يشبه هذا يخرج منه دمعة لونها لون الزعفران ودمع الرؤوس إلى البياض أقرب لكن العلامة بين الشقائق وهذا النبات الآخر أنه ليس للشقائق دمعة ولا خشخاشة أو رمان لكن له شيء شبيه بأطراف الهِلْيَوْن‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية رطب‏.‏
الخواص‏:‏ جلاّء محلل‏.‏
قال جالينوس‏:‏ هو جالة غسالة جاذب منضج‏.‏
الزينة‏:‏ يسوّد الشعر مخلوطاً بقشور الجوز وإذا استعمل ورقه وقضبانه كما هو أو مطبوخاً يحسّن الشعر‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يطبخ فيطلى على الأورام التي ليست بصلبة ويستفرغ به بسبب الدمامل والأورام الحارة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع يابسه من القروح الوسخة ويدملها ومن التقشر وهو منقّ للقروح بالغ للتقشر والجرب المتقرّح وينقّي القروح الوسخة جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصارته سعوطاً لتنقية الرأس والدماغ وأصله يمضغ لجذب الرطوبات من الرأس ويقلع القوباء‏.‏
أعضاء العين‏:‏ عصارته مع العسل نافعة لظلمة العين وبياضها وآثار قروحها وإذا طبخ بالطلاء وتضمد به أبرأ الأورام الصلبة من نواحي العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إذا طبخ ورقه بقضبانه بحشيش الصعتر وأكل أدر اللبن كما ينبغي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر الطمث إذا احتمل‏.‏

شهمانج‏.‏
الماهية‏:‏ هو بزر شجرة القِنب وقد تكلمنا في القِنّب فيجب أن نجمع بين النظر في البابين جميعاً ومن الشهدانج بستاني معروف ومنه بري‏.‏
وقال حنين‏:‏ إن البري شجرة تخرج في القفار على قدر ذراع ورقها يغلب عليه البياض وثمرها كالفلفل ويشبه حبّها السمنة وهو حب الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ يحلل الرياح ويجفف بقوة وخلطه قليل رديء‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ القنب البري إذا طبخت أصوله وضمّد بها الأورام الحارة في المواضع الصلبة التي فيها كيموسات لاحجة سكّن الحارة وحلل الصلبة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يصلحع بحرارته وعصارته تقطر لوجع الأذن السددي ولرطوبة الأذن وكذلك دهنه وورقه قلاع للحزاز في الرأس‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يطلم البصر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يضرّ المِعَد فيما يقال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يجفف المني ولبن الشهدانج البري يسهّل برفق ونصف رطل من عصيره يحل الاعتقال ويطلق البلغم والصفراء ويذهب مذهب القرطم‏.‏

شاهترج‏.‏
الاختيار‏:‏ جيّده الأخضر الحديث المر‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يصفي الدم ويفتح السدد وفيه برد لما فيه من طعم القبض وحرّ لما فيه من القروح‏:‏ يشرب للحكة والجرب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يشدّ اللثّة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة ويفتح سدد الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يلين الطبيعة ويدر البول والشربة منه من عشرة دراهم إلى نصف رطل إلى ثلثي رطل مع سكر ومن يابسه مع الأدوية في المطبوخ إلى عشرة دراهم وكما هو مسحوقاً من ثلاثة إلى سبعة‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في الجرب والحميات العتيقة نصف وزنه سنامكي‏.‏

شيطرج‏.‏
الماهية‏:‏ الهندي منه قطاع خشب صغار دقاق وقشور كقشور الدارصيني والمكسر إلى الحمرة والسواد وينبت الشيطرج في الحيطان العتيقة وحيث لا يثلج وله ورق كورق الحرف ويكون في الصيف كثير الورق ويصغر ويزداد صغراً حتى لا يكاد يرى وليست فيه رائحة وهو كالحرف طعمه ورائحته تشبه القردمانا وقوّته مثله‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في آخر الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ جال مقرّح يشبه طعمه ورائحته وكذلك قوته القردمانا‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يطلى على التقشر والجرب بالخلّ فيقلعه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يشرب لوجع المفاصل فينفع نفعاً بليغاً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يطلى على الطحال فيضمره‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا علق أصله على أذن من به وجع المثانة يسكنه فيما يقال‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله مثله فوة‏.‏

شيلم‏.‏
الماهية‏:‏ حشيشة تنبت بين الحنطة‏.‏
وقال جالينوس‏:‏ يجوز أن يجعل في الأولى من الأشجار‏.‏
الطبع‏:‏ يجوز أن يجعل في مبدأ الدرجة الأولى من الإسخان وفي نهاية الثاتية من التجفيف‏.‏
الخواص‏:‏ لطيف جلاء محلل‏.‏
الزينة‏:‏ يطلى على البهق مع الكبريت فينفع‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلل الأورام والخنازير مع بزر الكتان ويفجرها مع خرء الحمام وبزر الكتان‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يطلى النابت منه مع الحنطة على القروحٍ ويذر عليها فينفع ويطلى على القوباء وقد يجعل على الجروح مع قشر الفجل ضماداً فينفع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يسكر ويسد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا بخّر به أعان على الحبل خصوصاً مع سويق الشعير‏.‏

شيح الماهية‏:‏ الشيح جنسان رومي وتركي‏.‏
أحدهما شَاك سروي الورق أجوف العود وإنما يستعمل في الدخن والآخر طرفائي الورق وقد يوجد له صنف ثالث يسمّى سبرينون الأرمني الأصفر‏.‏
قال الحكيم الفاضل ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه ساريقون وهو الشيح ومن الناس من يسمّيه الأفسنتين البحري وهو ينبت كثيراً في جبل طوريس وبمصر في موضع يدعى بوصير وهو عشبة دبق الثمرة يشبه الأبهل الأصفر ممتلئة بزراً والغنم إذا اعتلفته تسمن خاصة بأرض بقيادوقيا‏.‏
وقال أيضاً‏:‏ من الأفسنتين نوع ثالث وهو ينبت في المواضع التي في أرض غلاظية ويدعوه أهل تلك البلاد سندونيقون إستخرجوا له هذا الاسم من الموضع الذي ينبت فيه وهو سندونية وهو شبيه بالأفسنتين وليس بكثير البزر إلا أنه إلى المرارة وقوته قوة ساريقون‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأرمني‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ جميع أصنافه مقطّع محلل للرياح وفيه قبض دون قبض الأفسنتين وتسخينه أكثر من تسخينه ومرارته أكثر وفيه ملوحة‏.‏
الزينة‏:‏ رماده بزيت أو بدهن اللوز طلاء نافع من داء الثعلب ودهنه ينبت اللحية المتباطئة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يسكن الأورام والدماميل‏.‏
القروح‏:‏ يمنع الأكلة والسوداء‏.‏
أعضاء الرأس‏.‏
يصدع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يكمد بمائه الرمد فيحلله‏.‏
ورماده يملأ حفرة العين العارضة من القرحة‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من عسر النفس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ضار بالمعدة وخصوصاً الثالث‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يخرج الديدان وحب القرع ويقتلها ويدر الطمث والبول وهو أقوى في ذلك من الأفسنتين الآخر‏.‏
الحميات‏:‏ دهنه ينفع من برد النافض‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من لسع العقارب والرتيلاء ومن السموم‏.‏

شنجار‏.‏
الماهية‏:‏ هو خس الحمار أنواعه كثيرة وله ورق كورق الخس محَدد شاك إلى السواد ويحمر في الصيف عوده كالدم بحيث يصبغ اليد‏.‏
الاختيار‏:‏ ورقه أضعف ما فيه‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ المسمّى منه أنوقليا قابض فيه مرارة والمسمى فلوسي أشد قبضاً والمسمى أنولوس أشدّ منهما وأحرف والذي لا اسم له قريب منه وفي جميعه قبض وتجفيف وإذا خُلط بالدهن ومرخ به عرق‏.‏
الزينة‏:‏ طلاء نافع من البهق واليرقان‏.‏
الأورام‏:‏ يضمّد به مع شحم ويطلى على التقشّر ومع دهن السعتر على الجمرة خصوصاً النوع المسمى فالوس‏.‏
القروح‏:‏ يدمل القروح إذا استعمل في القيروطي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ أنفع شيء لأوجاع الأذن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من اليرقان شرباً خصوصاً أنوقليا وخصوصاً من أوجاع الطحال وقشره دابغ للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا أسقي من الذي لا اسم له مثقال ونصف مع قردمانا أو زوفا أو الحرف آخرج الديدان وحب القرع والذي يسمى أنوقليا نافع لوجع الكلي‏.‏
السموم‏:‏ المسمى يافسوس نافع من نهشة الأفعى جداً إذا استعمل ضماداً أو مشروباً والذي لا اسم له قريب من ذلك‏.‏

شل‏.‏
الماهية‏:‏ دواء هندي يشبه الزنجبيل‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ هو مرّ قابض حريف يكسر الرياح وفي قوّة العسل له تحليل عجيب وتلطيف‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ نافع للعصب والفسوخ‏.‏

شوكَران‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ يسمّيه أهل جرجان البوط وهو نبات له ساق ذو عقد مثل ساق الرازيانج وهو كبير له ورق شبيه بورق بارنعس إلا أنه أرق منه ثقيل الرائحة في أعلاه شعب وإكليل فيه زهر أبيض وبزر شبيه بالأنيسون إلا أنه أبيض منه وله أصول أجوف وليس بمتقعّر في أصل‏.‏
وهذا الدواء أحدّ الأدوية القتالة ويقتل بالبرد وقد يؤخذ جملة هذا النبات ورقه قبل أن يجفّ البزر ويدق ويُعصر وتؤخذ العصارة وتجفف في الشمس وينتفع بها من أشياء كثيرة‏.‏
قال روفس‏:‏ ورقه كورق اليبروح وأصفر وأشد صفرة وأصله رقيق لا ثمرة له وبزره في لون النانخواه أكبر بلا طعم ورائحة وله لعاب‏.‏
قال مسيح‏:‏ هو ضرب من البيش ولم يحسن‏.‏
أقول‏:‏ إنه قد جاء قوبيون باليونانية وترجم بالشوكران وقد ترجم بالبيش وقد نسب إلى قوبيون أعراض البيش فاختلف الناس فيه‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الثالثة إلى الرابعة‏.‏
الأختبار‏:‏ أجوده ما يكون باقريطي وأطبعي وقاليقلا‏.‏
الخواص‏:‏ يمنع نزف الدم مجمد للدم محدر‏.‏
الزينة‏:‏ إذا طلي على موضع النتف منع تبريده نبات الشعر ثانياً ويضمّد به الثدي فلا يعظم‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ عصارته تسكّن الجمرة والنملة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ طلاء على النقرس الحار‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصارته جيدة للرطوبات التي تعرض في الأذن فيما يقال‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يضمد به الثدي فلا يعظم ويمنع درور اللبن‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحبس الدم وينفع من وجع الأرحام ويضمد به الخصية فلا تعظم ويمرخ به أعضاء المني فيمنع الاحتلام‏.‏
السموم‏:‏ هو سم قاتل وعلاجه شرب الشراب الصرف‏.‏

شقاقل‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية إلى رطوبة ما‏.‏
الخواص‏:‏ فيه تليين وقوة المربى منه قوة الجزر المربى‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يهيج شهوة الباه‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله البورندان‏.‏

شجرة مريم‏.‏
الماهية‏:‏ هو بخور مريم وقد قيل فيه في فصل الميم عند ذكرنا مقلا مينوس وهي ثلاثة أنواع نوع بلا ثمرة ونوعان بثمرة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الزكام البارد‏.‏
أعضاء العين‏:‏ نافع لنزول الماء في العين‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ محلّل ملطف جداً وإذا وضع تحت وساد الصبيان نفع من لعاب أفواههم‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من الفالج طلاء وسعوطاً وشرباً بالشراب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا سعط بمائه نقى الدماغ وينفع أيضاً من اللقوة والصرع شرباً بالشراب‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من رطوبات المعدة وينفع من لعاب أفواه الصبيان إذا وضع تحت رؤوسهم فيما زعموا‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من رياح الرحم‏.‏

الشب : الماهية ‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ أصناف الشب كثيرة والداخل منها في علاج الطبّ ثلاثة المشقّق والرطب والمدحرج‏.‏
فالمشقق هو اليماني وهو أبيض إلى صفرة قابض فيه حموضة وكأنه فقاح الشب ويوجد صنف حجري لا قبض فيه عند الذوق وليس هو من قبيل الشبّ‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ فيه منع وتجفيف وينفع نزف كل دم ويمنع سيلان الفضول وانصبابها وقبضه أكثر من قبض الباذاورد وخصوصاً في قشره وأصله وكذلك هما أقوى في كل شيء منه‏.‏
الزينة‏:‏ مع ماء الزفت على الخزاز والقمل والبحر وصنان الإبط‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ مع دردي الخمر بمثل الشب عفصاً للقروح العسرة والمتأكلة ومع مثليه ملحاً للأكلة وحرق النار‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ طبيخه نافع إذا تمضمض به من وجع الأسنان‏.‏

شُكَاعَى‏.‏
الماهية‏:‏ هو نبات له أصل شبيه بالسعْد شديد المرارة وقد يسمى كثير العقد‏.‏
الأفعال والخوص‏:‏ قبضه أكثر من قبض الباذاورد وخصوصاً في قشره وأصله وكذلك أقوى في كل ثيء منه‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ طبيخه نافع إذا تمضمض به من وجع الأسنان وينفع هو وأصله من ورم اللهاة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع المعدة والكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخ أصله يمنع من نزف النساء وهو حمولاً وجلوساً فيه لأورام المقعدة‏.‏
الحميات‏:‏ نافع من الحميات العتيقة وخصوصاً للصبيان‏.‏

شيرخشك‏.‏
هو طل يقع على شجر الخلاف والكثيراء بهراة‏.‏
الخواص‏:‏ جال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ هو قريب من الترنجبين في إسهاله وأفعاله بل أقوى منه‏.‏

شونيز‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ حريف مقطع للبلغم جلاء ويحلل الرياح والنفخ وتنقيته بالغة‏.‏
الزينة‏:‏ يقطع الثآليل المنكوسة والخيلان والبهق والبرص خصوصاً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يجعل مع الخَل على البثور اللبنية ويحل الأورام البلغمية والصلبة‏.‏
القروح‏:‏ مع الخل على القروح البلغمية والجرب المتقرح‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الزكاة خصوصاً مقلوا مجعولاً في صرة من كتان ويطلى على جبهة من به صداع بارد وإذا نقع في الخلٌ ليلة ثم سحق من الغد واستعط به وتقدم إلى المريض حتى يستنشقه نفع من الأوجاع المزمنة في الرأس ومن اللقوة‏.‏
وهو من الأدوية المنفخة جداً لسدد المصفاة‏.‏
وطبيخه بالخل ينفع من وجع الأسنان مضمضة وخصوصاً مع خشب الصنوبر‏.‏
أعضاء العين‏:‏ إذا سعط مسحوقه بدهن الإيرسا منع ابتداء الماء‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع أيضاً من انتصاب النفس إذا شرب مع نطرون‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقتل الديدان وحب القرع ولو طلاء على السرة ويدر الطمث إذا استعمل الحميات‏:‏ يحل الحميات البلغمية والسوداوية خاصة ويذهب بهما‏.‏
السموم‏:‏ من دخانه تهرب الهوام وزعم قوم أن الإكثار منه قاتل وهو مما ينفع من لسعة الرتيلاء إذا شرب منه درخمي‏.‏
الطبع‏:‏ إسخانه بين الثانية والثالثة وتجفيفه بين الأولى والثانية وإذا أحرق صار فيهما في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ منضج للأخلاط البارة مسكن للأوجاع يفشً الرياح وكذلك دهنه‏.‏
وفيه تليين بالغ ومزاجه قريب من المنضج المفتح لكنه أسخن ورطبه أشد إنضاجاً ويابسه أشد تحليلاً‏.‏
الأورام‏:‏ منضج للأورام‏.‏
القروح‏:‏ رماده ينفع من القروح الرهلة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع دهنه من أوجاع الأعصاب وما يشبهها‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ منوم وخصوصاً دهنه وعصارته تنفع من وجع الأذن السوداوي ويبس رطوبة الأذن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ إدمان أكله يضعف البصر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ الشبث وبزره يدر اللبن خصوصاً في الأحشاء المكثرة للبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من فواق الامتلاء الكائن من طفو الطعام قال جالينوس‏:‏ ويضر بالمعدة وفي بزره تقيئة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من المغص ويقطع المني إذا حقن به وجلس في مائه وبزره يقطع البواسير النابتة ورماده جيد لقروح المقعدة والذكر‏.‏

شمع‏.‏
الماهية‏:‏ قيل فيه في فصل الموم‏.‏
أعضاء النقض‏:‏ يزيد في الباه‏.‏

شبرم‏.‏
الماهية‏:‏ ينبت في البساتين له قصب دقيق مستوٍ وزغب وورق كورق الطرخون فيما أقدر ولبن‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الخفيف الذي إلى الحمرة كجلد ملفوف رقيق اللحاء والذي بقضيبين الخفيف اللحاء والغليظ القليل الحمرة الصلب الخيوطي رديء والفارسي رديء لا ينبغي أن يستعمل منه شيء‏.‏
الطبع‏:‏ قال حنين حار في أول الثانية يابس في آخر الثالثة وأما لبنه فبالغ فيهما جميعاً بل في الخواص‏:‏ فيه قبض وحدة وتفجير لأفواه العروق وذلك أحد ما يهجر له وإذا أصلح لم ينتفع به لما ذكر في موضعه وهو بالجملة ضار وخصوصاً بالأمزجة الحارة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ لبنه معين في قلع الأسنان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يضر بالمعدة والكبد ويسقى في علاج الاستسقاء فيجب أن ينفع أولاً في عصير الهندبا والرازيانج وعنب الثعلب ثلاثة أيام ثم يجفف ويقرص بشيء مم الملح الهندي والتربد والهليلج والصبر فيكون قوي النفع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل السوداء والبلغم والماء وقد كان في الطمث القديم يستعمل في المسهلات ثم ترك لضرره بالباه والمني وتفجيره لعروق المقعدة وإذا أصلح لم ينتفع به وذلك لأن إصلاحه بأن ينفع في اللبن الحليب يوماً وليلة غير مدقوق ويجمد ذلك مراراً‏.‏
وذلك مما يضعفه ويبطل قلعه الأخلاط الرديئة ومن لم يجد بداً من استعماله فليخلط به أنيسون ورازيانج وكمون‏.‏
والشربة منه من دانق إلى أربعة دوانيق وهذا من حشيشه‏.‏
وأكل لبنه فلا خير فيه ولا أرى شربه وإذا أفرط إسهاله فمما يقطعه القعود في الماء البارد وإذا سقي للقولنج مع الأشق والمقل والسكبينج وشيء من زبل الذئب الموصوف في باب القولنج‏.‏
الحمّيات‏:‏ هُجِر لتوليده الحميات‏.‏

شلجم‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ منه بري ومنه بستاني‏.‏
والبرّي هو نبت كثير الأغصان طوله نحو من ذراع ينبت في الخربة أملس الطرف له ورق أملس عرضه مثل عرض الإبهام أو يزيد قليلاً وله ثمر في غلف كالباقلى وتنتفخ تلك الغلف فيظهر فيها غلاف آخر فيها بزر صغار سود إذا كُسر كان داخله أبيض وقد نفع البرد في أخلاط الغمر والأدوية التي تنقي مثل الأدوية التي تعمل من دقيق الترمس وغيره من دقيق الحنطة والباقلى والكرسنّة وقد يكون صنف آخر من الشلجم وهو أقل غذاء ممّا تقدم ذكره وإذا تقدم في شرب بزره بطل الأدوية القتالة‏.‏
الطبع‏:‏ كلاهما حاران في الثانية رطبان في الآولى‏.‏
الخواص‏:‏ قال جالينوس‏:‏ أكله مطبوخاً طبخاً جيداً يغذي غذاء غليظاً كثيراً وإدمان أكله يولد السدد والرياح‏.‏
والمطبوخ بالماء والملح أقلّ غذاء والأجود منه ما كان مطبوخاً مع اللحم السمين‏.‏
الزينة‏:‏ وإن أخذت شلجمة وأحرقت وأذيب في تجويفها شمع بدهن الورد على رماد حار كان نافعاً من داء الثعلب العتيق‏.‏
القروح‏:‏ وكذلك هذا العمل بعينه ينفع الشقاق المتقرح العارض من البرد والشلجم المطبوخ يفعل أعضاء الصدر‏:‏ المطبوخ مع اللحم السمين يليّن الحلق والصدر‏.‏
أعضاء الفناء‏:‏ وكذلك المطبوخ مع اللحم يغذي غذاء كثيراً ويسخّن الكلى والشلجم يبطىء في المعدة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ طبيخه يصب على النقرس كثير المنفعة والمطبوخ مع اللحم يسخن الظهر‏.‏
أعضاء العين‏:‏ قيل أن الشلجم تناله مطبوخاً أو نياً ينفع البصر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ جرمه يولّد المني وماؤه يدر البول وهاتان القوتان ظاهرتان فيه والمطبوخ مع اللحم يدرّ البول ويهيّج الباه وكذلك البزر يحرّك شهوة الجماع وأكل ورق الشلجم يدر البول والمطبوخ بالماء والملح أقل تهييجاً للباه‏.‏

شاذنج‏.‏
الماهية‏:‏ قد يوجد في المعدن وقد يحفر على حجر الشاذنج من معادن مصر وقد يغش بأن يؤخذ من حجر بأن يكسر وجزء من حجر مدوّر ويدفنان في رماد حار في جوف أجاجين ويترك ساعة ثم يؤخذ منه فيحكّ على مسن وينظر إنْ كان لون محكه بلون الشاذنج كفاه وإلا فليرده إلى النار‏.‏

الاختيار‏:‏ أجود هذا الجنس ما يتفتت سريعاً المستوي الصلابة ولا يختلط به وسخ وليس فيه خطوط وألوان مختلفة والفرق بين المغشوش وغير ذلك بأنه لا يرى فيه النفاخات وبانكسار الحجر أنه ليس بشاذنج على خطوط مستقيمة والشاذنج بخلافه وأيضاً يستدل عليه باللون وذلك أن الحجر الذي ليس بشاذنج إذا حكّ كان لونه أقل حمرة‏.‏
الطبع‏:‏ غير المغسول حار في الأولى يابس إلى الثالثة والمغسول بارد إلى الثانية يابس إلى الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قبض شديد ويظهر إذا حك في الماء حتى يتحلل فيه ويثخنه وقوته مانعة وفيها إسخان ما وتلطيف وتجفيف بالغ‏.‏
قال بعضهم‏:‏ إنه قوة المارقشيثا لكنه أيبس وأقل حرا من غير تلطيف وجلاء‏.‏
القروح‏:‏ يستعمل كالذرور على اللحم الزائد فيضمره جداً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو قروح العين ويدملها إذا استعمل ببياض البيض وينفع وحده من خشونة الأجفان فإن كان هناك أورام حارة استعمل أولاً بالماء بحيث أن يكون رقيقاً ثم يثخن بالتدريج أو ينز كالغبار على اللحم الزائد وربما نفع وحده من آثار قروح العين وينفع من الرمد مع اللبن وينفع مع الفتق في بعض الحجب‏.‏
وقد أصاب الأطباء في خلطهم الشاذنج في شيافات العين وقيل‏:‏ استعمال الشاذنج وحده في مداواة خشونة الأجفان أولى فإن كانت الخشونة مع أورام حارة قيل‏:‏ يداف ببياض البيض أو بماء الحلبة المطبوخ وقيل‏:‏ إن كانت خشونة الأجفان خلواً من الورم الحار فحله بالماء وهو رقيق وقطر في العين حتى إذا رأيت العليل قد احتمل قوة ذلك فزد في ثخنه دائماً حتى يحمل بالميل ويكحل به تحت الجفن بعد أن يقلب‏.‏
وقيل‏:‏ جملة ذلك قد امتحن وجرّب فوجد نافعاً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسمى بالشراب لعسر البول ولدوام سيلان الطمث والشادنج يصلح لقذف المني‏.‏

شعر الغول‏:‏ الماهية‏:‏ نبات يقلع بعروق ولونه بين حمرة وسواد عروقه وأعاليه منبسطة متعفقة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينقي الصدر والرئة‏.‏

شابآبك‏.‏
الماهية‏:‏ قيل هو شبيه بالقيصوم في القوة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الصرع ويقطع اللعاب السائل وخصوصاً من أفواه الصبيان‏.‏

شربين‏.‏
الماهية‏:‏ هو شجرة القطران وقد قلنا في القطران كلاماً مستوفى فلنورد الأفعال التي تختص بشجرته وهذه الشجرة من جنس شجرة الصنوبر ولها ثمرة كثمرة السرو ولكنها أصغر منها ولها شوكة وهي نوعان‏:‏ طويل وقصير‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ هي شجرة عظيمة كالسرو ومنها ما يكون منه القطران لها ثمر شبيه بثمر السرو غير أنه أصغر منه بكثير وقد يكون من شجرة الشربين ما هو صغير أيضاً متشوّك ولها ثمر شبيه بثمر العرعر مثل حب الآس مستدير وأما قدرنا وهو القطران فأجوده ما كان ثخيناً صافياً قوياً كريه الرائحة إذا قطر منه ثبتت قطراته على حالها غير متبددة وهذه الشجرة تسمى بالفارسية أوِرْس‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ في قشر هذه الشجرة قبض‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ للقطران قوة قابضة مخالفة للعفن تقبض الأجساد الحية وتحفظ الأجساد الميتة ولذلك سماه قوم حياة‏.‏
الموتى‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ من أكثر من تناول ثمرة هذه الشجرة صدع بالتسخين ولمشاركة المعدة في لذعها لها وإذا تمضمض بخلّ طبخ فيه ورقها سكن وجع الأسنان‏.‏
أْعضاء الصدر‏:‏ ثمرته نافعة من السعال‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ الغذاء‏:‏ ثمرته رديئة للمعدة لذاعة لها لكنها تنفع الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ثمرته نافعة من تقطير البول وإن شربت مع الفلفل أدزت البول وإذا تبخّر بقشرها آخرج الجنين والمشيمة وإذا شرب حبس البطن وربما حبس البول‏.‏
السموم‏:‏ تسقى ثمرته بالشراب لشرب الأرنب البحري وإن خلطت بشحم الأيل وتمسح به البدن لم تقربه الهوام‏.‏

شعير وشلت‏.‏
الماهية‏:‏ معروف والشلت توع بلا قشر وفعله قريب من فعله‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ فيه جلاء وغذاؤه أقل من غذاء الحنطة وماء الشعير أقوى من سويقه وكلاهما يكسران حدة الأخلاط وماء شعير الشلت أرطب وجميع ماء الشعير نافع‏.‏
الزينة‏:‏ يستعمل على الكلف منه طلاء حار‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يتّخذ منه مطبوخاً بالماء كالحسو مع الزفت والراتينج ضماداً على الأورام الصلبة ووحده وبكشكه على ا لأورام الحارة‏.‏
القروح‏:‏ إذا لطخ بخل ثقيف ووضع ضماداً على الجرب المتقرح أبرأه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يضمد به مع السفرجل والخل على النقرس ويمنع سيلان الفضول إلى المفاصل‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ماؤه ينفع من أمراض الصدر وإذا شرب ببزر الرازيانج أغزر اللبن ويضمّد بدقيقه‏.‏
وإكليل الملك وقشر الخشخاش لوجع الجنب‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ماؤه رديء للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ سويقه يمسك البطن وكذلك طبيخ سويقه وكشكه يدر البول وماء كشك الحنطة أشد إدراراً‏.‏
الحميات‏:‏ ماؤه مبرد مرطب للحميات أما للحارة فساذجا وأما للباردة فمع الكرفس والرازيانج ويسقى أيضاً المطبوخ منه بالتين ممزوجاً بماء القراطن للحميات البلغمية‏.‏

شحم‏.‏
الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الطبع‏:‏ شحم الفحل أسخن وأيبس ثم شحم الخصي وشحم المسن أخب‏.‏
الخواص‏:‏ شحم البط لطيف جداً وأسخن من شحم الدجاج وشحم الديك وسط وشحم الأيل شديد السخونة وشحم البقر متوسط بين شحم الأسد والماعز وشحم الدب لطيف وشحم الذكر في جميعه أقوى وشحم المسن أخف وشحم العنز أقبض الجميع وشحم التيس أشد تحليلاً‏.‏
الزينة‏:‏ شحم الدب وشحم الوز نافعان من داء الثعلب وشحم الحمار نافع على آثار الجلد وشحم الوز ينفع من شقاق الوجه والشفة جداً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ شحم الخنزير نافع من الأورام شحم الأسد يحلل الأورام الصلبة‏.‏
القروح‏:‏ شحم الحمير نافع لحرق النار‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ شحم الوز يسكن وجع الأذن وكذلك شحم الثعلب فإنه نافع لذلك جداً شحم الدجاج نافع لخشونة اللسان‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ شحم الإبل نافع من التشنج‏.‏
أعضاء العين‏:‏ شحم السمك نافع لماء العين ويحد البصر مع العسل وشحم الأفعى الطري نافع من الغشاوة والماء النازل في العين وينبت الشعر المنتوف من الجفن‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ شحم الماعز نافع للذع الأمعاء إذا استعمل وينفع من قروحها وشحم العنز أقوى في علاج قروح الأمعاء من شحم الخنزير وذلك لسرعة جموده ولكن شحم الخنزير أشد تسكيناً للذع‏.‏
سنام الجمل بخوراً نافع للبواسير وجميع الشحوم اللينة كشحم الدجاج وغيره نافعة من أوجاع الرحم والعتيق رديء لها وكذلك شحم الوز ينفع الرحم‏.‏
السموم‏:‏ شحم الخنزير نافع من لسع الهوام وشحم الفيل والأيل إذا لطخ به طرد الهوام وشحم شعر‏.‏
الخواص‏:‏ الشعر المحرق مسخن مجفف بقوة جداً‏.‏
الزينة‏:‏ المحرق يجلو الأسنان وماؤه ينبت الشعر‏.‏
القروح‏:‏ الشعر المحرق يجفف الفروح الوسخة والرهلة بقوة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ الشعر المحرق يجلو الأسنان‏.‏
السموم‏:‏ شعر الإنسان بالخلٌ ضماداً لعضة الكلب الكَلِب‏.‏
شقورس‏:‏ الخواص‏:‏ له قوة حارة تشرب عصارته للأوجاع‏.‏
الزينة‏:‏ طريه بالشراب يطلى على البهق‏.‏
القروح‏:‏ يلزق القروح المزمنة ويذر على اللحم الزائد‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يطلى بالخل على النقرس ويتخذ منه قيروطي لوجع الصلب‏.‏
أعضاء الصلر‏:‏ يتخذ منه بالحلاوات لعوق للسعال‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يسقى منه درهمان بإدرومالي للذع المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ درهمان بإدرومالي لدوسنطاريا وعسر البول وإذا احتملته النساء أدر شجرة البق‏.‏
قيل فيه في فصل الدال عند ذكرنا دردار وهي شجرة البق‏.‏

شوكة البيضاء‏.‏
الماهية‏:‏ قيل‏:‏ أنه الباذاورد ينبت في جبال وغياض وله ورق شبيه بورق الخامالاون الأبيض غير أنه أدق وأشدّ بياضاً منه وعليه شيء شبيه بالذهب وهو مشوك وله ساق طوله أكبر من ذراعين في غلظ إصبع الإبهام وهو أبيض مجوف وعلى طرفه رأس مشوّك شبيه بشوك القنفذ البحري إلا أنه أصغر منه مستطيل وله زهر لونه مثل لون الفرفيرية وبزره شبيه بحب القرطم إلا أنه أشد استدارة منه وأصله أحمر‏.‏
الطبع‏:‏ باردة يابسة في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ قيل إذا علق في موضع طرد الهوام‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ أصله يضمد به الأورام البلغمية‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ أصله إذا طبخ وتمضمض بطبيخه كان صالحاً لوجع الأسنان‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع طبيخها النقرس‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إذا شرب أصله كان صالحاً لنفث الدم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ أصله إذا شرب ينفع الإسهال المزمن ويدر البول‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من لذع الهوام‏.‏

شوكة اليهودية‏.‏
الطبع‏:‏ حار‏.‏
الخواص‏:‏ لطيفة محللة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من الكزاز‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يتمضمض بطبيخها من وجع الضرس وينفع من النوازل كلها وهكذا أفاعيل أصوله‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من نفث الدم من الصدر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أصله ينفع من تتابع القيء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ أصله يوافق سيلان الرطوبات المزمنة من الرحم‏.‏

شوكة المصرية‏.‏
الطبع‏:‏ باردة في الأولى يابسة في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ مجففة قاطعة للنوازل‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من ورم الحلق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من ورم المعدة‏.‏

شراب‏.‏
الماهية‏:‏ أعني به القهوة‏.‏
الخواص‏:‏ يعدل الفضول التي من جنس المرار‏.‏
والنبيذ الطري والغليظ الكدر يجمعان في العروق امتلاء وأخلاطاً نيئة‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده العتيق الرقيق الصافي العنبي ويختلف تناوله بحسب الأمزجة أما للشباب فالقدر القليل منه مع الرمان وأما للشيوخ كما هو من غير مزج‏.‏
والأفضل أن يأخذ الإنسان من الشراب بقدر معتدل إذ في إكثاره مضرة عظيمة و

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:34 PM
حرف الصاد


صندل‏.‏
الماهية‏:‏ خشب غلاظ يؤتى به من حد بلاد الصين وهو على أصناف ثلاثة‏:‏ أصفر وأحمر وصنف آخر أصفر مائل إلى البياض يسميه بعض الناس مقاصيري ولهذا رائحة أكثر من رائحة الصنفين المذكورين‏.‏
الاختيار‏:‏ قال جالينوس وابن ماسويه‏:‏ الآحمر أقوى‏.‏
وقال بعضهم‏:‏ الآصفر أقوى‏.‏
وقال آخرون‏:‏ المقاصيري أجود وأقوى‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في آخر الثانية يابس في الثانية‏.‏
الخوص‏:‏ يمنع التحلب خصوصاً الأحمر‏.‏
الأورام‏:‏ يحلل الأورام الحارة خصوصاً الأحمر ويطلى على الحمرة فإنه نافع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الصداع‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يتفع من الخفقان العارض في الحميات طلاء وشرباً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من ضعف المعدة الحارة طلاء وشرباً‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من الحميات الحارة خصوصاً الأبيض المقاصيري‏.‏

صدف‏.‏
الخواص‏:‏ لحم الصحف البري إذا سحق وطلي به البدن جفف بقوة ومحرق الصدف الفرفير له قوة مفشية جالية وقوته قوة حرافة نيطش وفي جميعها جذب السلى والعظام إذا استعملت بحالها‏.‏
الزينة‏:‏ جميع أغطية الصدف وقشورها إذا أحرقت جلت البهق وكذلك الصدف بحاله يخرج الأورام والبثور‏:‏ لزوجة الحلزون ويسمى صديده مع الكندر والصبر والمر حتى يصير في ثخن العسل يجفف الأورام الحادثة في أصل الأذن ولو صادف رطوبة غائرة فيها فإنه يشفي ذلك‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ حراقة الصدف الفرفيري تجلو القروح وتنقيها وتحملها وينفع المحرق مع الملح لحرق النار ذروراً يترك عليه حتى يجف وكل حراقة صدف نافع للجرب‏.‏
والصدف بلحمه نافع للجراحات وخصوصاً التي على العصب مسحوقه مع كُندُر ومر فيلزق وكذلك مع غبار الرحى وقد جرب جالينوس الحلزون كله كما هو‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يسكن الصدف أوجاع النقرس وأورامه يضمد به كما هو على جميع أورام المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ حراقة الصدف الفرفيري تجلو الأسنان وخصوصاً ما أحرق مع الملح وأن سحق الصدف كما هو بخل قطع الرعاف‏.‏
أعضاء العين‏:‏ إذا غسل حراقة كل صدف بلحمه وقع في الأكحال فأذاب غلظ الجفن والبياض والغشاوة وإذا أحرق لحم المعروف بالطيلس العتيق وخلط بقطران وسحق وقطر على الجفن لم يدع الشعر ينبت واللزوجة التي تكون على البرّي منه تلزق الشعر المنقلب على الجفن ولزوجة الحلزون التي ذكرت قبل - إن طلي بها الجبهة تمنع الموالح المنصبّة إلى العين وتلزق الشعر أيضاً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ لحم الصدف المعرف بفروفس جيد للمعدة ولحوم الصدف غير مطبوخة ولا مشوية تسكن وجع المعدة‏.‏
صدف الفرفير إذا شرب بخلّ أزال الطحال وإذا ضمد الاستسقاء بالصدف لم يفارق حتى يحطه وينبغي أن يترك حتى يسقط من ذاته والصدف البري قوي في ذلك لشدة تجفيفه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ لحم الفرفيري لا يلين الطبيعة ولحم الصمف المسمى بالشام طالبيس إذا كان طرياً ليّن البطن خصوصاً مرقه وكذلك مرق صغار الصدف وصدف الفرفير إذا بخر به ذوات اختناق الرحم نفع وهذا البخور يخرج المشيمة وبخور العطر الرائحة والبابلي القلزمي الذي على الساحل أيضاً ينفع من اختناق الرحم وينبه المصروعين أيضاً وفيه جندبيدسترية في رائحته‏.‏
والصدف يدر الطمث احتمالاً‏.‏
قال‏:‏ والمعروف بفوحيل إذا حرق كما هو وخلط برماده عفص أخضر وفلفل أبيض نفع من القروح الحادثة في الأمعاء ما دامت طرية ولم تفسد نفعاً عظيماً والوزن رماد الصدف أربعة وعفص جزآن فلفل جزء يذر على الطعام ويسقى في الشراب‏.‏
السموم‏:‏ ينفع لحمه من عضة الكَلْب الكلِب‏.‏
صمغ‏:‏ الاختيار‏:‏ أجوده العربي الصافي القليل الخشب‏.‏
الخواص‏:‏ قابض ومغرّ مع تجفيف وتقوية وصمغ الأقاقيا أقوى جداً ولذلك يقع في الترياقات‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يلين السعال الحار ويدفع ضرر قروح الرئة ويصفّي الصوت‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوّي المعدة‏.‏
صابون‏.‏
الخواص‏:‏ مقرح معفن‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يُحِل القولنج ويُسَهل الخام‏.‏
صحناة‏.‏
الخواص‏:‏ مجفف جلاّء رديء الخلط‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يورث الجرب والحكة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من وجع الورك البلغمي‏.‏
الزبنة‏:‏ يزيل البخر الكائن من المعدة وفسادها‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يجلو رطوبة المعدة ويجفّفها‏.‏

صنوبر‏.‏
الماهية‏:‏ شجرة معروفة فأما حب الصنوبر فقد تكلمنا فيه في فصل الحاء وإنما نريد الآن أن الطبع‏:‏ قوة لحاء الكبار أقوى ولحاء المسمى فوفي أضعف‏.‏
الخواص‏:‏ في لحائه قبض كثير والدود الذي فيه في قوّة الذراريح قطعاً‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ لحاؤه ينفع من القروح الحرفية وفيه قوة مدملة وفي لحائه من القبض ما يبلغ أن يشفي السحج إذا وضع عليه ضماداً وذرور لحائه نافع من إحراق الماء الحار ويلزق ورقه للجراحات ذروراً ويصلح لحاؤه لمواقع الضربة ويدمل‏.‏
وورقه أصلح لذلك لأنه أرطب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يغرغر بطبيخ قشره في*** بلغماً كثيراً وسلاقة لحائه بالخلّ صالحة إذا تمضمض بها لوجع الأسنان فإذا جعل فيها خل وتغرغر به أحدر بلغماً كثيراً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دخانه نافع من انتشار الأشفار ولتأكّل الماق‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع حبّه من السعال العتيق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ قشره وورقه إذا شرب نفع من و جع الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ حبه يحبس البطن وبزره مع بزر القثاء بالطلاء يدر وينفع قروح الكلى والمثانة ولحاؤه بحبس البطن أيضاً‏.‏
السموم‏:‏ الدود الأخضر الذي في الصنوبر هو في طبع الذراريح‏.‏

صبر‏.‏
الماهية‏:‏ عصارة جامدة بين حمرة وشقرة منه أسقوطري ومنه عربي ومنه سمنجاني‏.‏
قال قوم‏:‏ إن نباته كنبات الراسن وليس كذلك‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأسقوطري وماؤه كماء الزعفران ورائحته كالمر بصاص متفرك نقي من الحصى والعربي دونه في الصفرة والرزانة والبصيص وألزج منه وأصلب والسمنجاني رديء منتن الرائحة غمر قليل الصفرة لا بصيص له وإذا عتق الصبر يكون أسود‏.‏
الطبع‏:‏ حار إلى الثانية يابس فيها وقيل‏:‏ حار يابس في الثالثة وليس كذلك‏.‏
الخواص‏:‏ قوته قابضة مجففة للأبدان منومة والهندي كثير المنافع مجفف بلا لذع وفيه قبض يسير ومن قلة لذعه أن لا يلذع الجراحات الرديئة‏.‏
الزينة‏:‏ بالعسل على آثار الضربة ويدمل الداحس المتقرح وبالشراب على الشعر المتساقط فيمنع تساقطه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع أورام الدبر والمذاكير وخاصة أورام العضل التي عن جنبتي اللسان إذا كان بالشراب أو العسل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ صالح للقروح العسرة الإندمال وخصوصاً في الدبر والمذاكير والأنف والفم والنواصير‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينقي الفضول الصفراوية التي في الرأس وإذا طلي على الجبهة والصدغ بدهن الورد نفع من الصداع وأبرأه وينفع من قروح الأنف والفم وهو من الأدوية النافعة من رض الأذن وأورام العضل التي في جنبي اللسان طلاء بالشراب والعسل‏.‏
في الطب القديم أن الصبر يسهل السوداء وينفع من الماليخوليا‏.‏
والصبر الفارسي يذكي العقل ويحدّ الفؤاد‏.‏
أعضاء العين‏.‏
ينفع من قروح العين وجربها وأوجاعها ومن حكة المآق ويجفّف رطوبتها‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينقي الفضول الصفراوية والبلغمية التي في المعدة إذا شرب منه ملعقتان بماء بارد أو فاتر ويرد الشهوة الباطلة والفاسدة ويصلح الحرقة والالتهاب الكائن في اللهاة من حرارة صفراء المعدة وقد يتناول منه بكرةً وعشيةً حبات مخلوطة بمصلحانه فيسهل البطن ولا يفسد الطعام وربما ينفع من أوجاع المعدة في يوم واحد ويفتح سدد الكبد لكنه يضر بالكبد ويزيل اليرقان بإسهاله‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ درخمي ونصف منه بماء حار يسهل وثلاث درخميات ينقي تنقية كاملة والمعتدل درخميان بماء العسل يسهل بلغماً وصفراء وإذا وقع مع المسهّلة دفع ضررها للمعدة وهو أصلح مسهّل للمعدة والمغسول أضعف إسهالاً لكنه أنفع للمعدة خلطه بالعسل ينقص قوته حتى يكاد لا يسهل جذباً بل يخرج ما يلقاه‏.‏
على أن قوة الصرف منه لا تنفذ إلى المعدة بل لا يجاوز الكبد وإذا شرب العربي أكرب وأمغص وأسهل وبقيت قوته في صفاقات المعدة إلى يوم ويومين‏.‏
وسقي الصبر في أيام البرد خطر فربما أسهل دماً كيف كان الصبر وقد يجعل بالشراب الحلو على البواسير النابتة وشقاق المقعدة ويقطع الدم السائل منها ويشفي أورام الدبر والذكر طلاء بالشراب والعسل‏.‏
السموم‏:‏ إذا سقي في أيام البرد خيف أن يسهّل دماً‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:35 PM
حرف الضاد

ضرو‏:‏ الماهية‏:‏ الضرو معروف ورب الضرو وهو صمغه ي*** إلى مكّة ويسمّى بهذا الاسم‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة رطب في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ جلاّء محلّل جذّاب من دهن البدن وصمغه صمغ في شجرة الكمكام وهو كالذن في القوة طيّب يدخل في طيب النساء بحلب‏.‏أعضاء الرأس‏:‏ ربّ الضرو نافع جداً لسيلان الرطوبة من الفم وقروحه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ فيه قوة عاقلة للبطن‏.‏

ضيمران‏.‏
الماهية‏:‏ قيل هو شاهسفرم الحماحم‏.‏
الطبغ‏:‏ قال ابن ماسويه‏:‏ فيه حرارة وهو يابس في الثانية وكثير من الناس يقولون أنه بارد إذ لم يتأذ بحرارته محرور بل الحمام بارد في الأولى والأصحّ أن قوّته مركّبة من حرارة مع برودة ويجوز اْن تكون البرودة غالبة فيه‏.‏
الخواص‏:‏ نافع للمحرورين خصوصاً إذا رش عليه ماء ورد‏.‏
القروح‏:‏ يضمّد به الاحتراق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ نافع جداً من القلاع والحماحم مفتّح لسدد الدماغ‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسقى بزره المقلي للإسهال المزمن بدهن الورد وماء بارد‏.‏
ضرع‏:‏ الطبع‏:‏ بارد يابس بسبب العصب الكبير الذي فيه‏.‏
الغذاء‏:‏ غذاء الضرع الممتلىء لبناً إذا استمرىء قريب من غذاء اللحم وأحمده ما يكون فيه لبن وبالإفاويه فإنها تعجل بانحداره وهو من الحيوان الجيد اللحم جداً جيد الخلط غليظه قويه‏.‏

ضفدع‏.‏
الخواص‏:‏ رماد الضفدع إذا جعل على موضع الدم حبسه‏.‏
الأورام‏:‏ مرقه نافع لأورام الأوتار إذا صبّ عليها‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قيل‏:‏ إن الضفادع النهرية بتمضمض بسلاقتها لوجع الأسنان وأظن أنه من الشجري البستاني فإن هذا الصنف ما تشهد به الأطباء وأصحاب التجربة من العامة تقول‏:‏ إنها تسقط أسنان البهائم إذا نالته في العلف والرعي‏.‏
السموم‏:‏ من أكل دمه أو جرمه ورم بدنه وكمد لونه وقذف المني حتى يموت وقيل‏:‏ أنه إذا طبخ بملح وزيت وأكل كان بادزهر الجذام والهوام‏.‏

ضان‏.‏
الخواص‏:‏ قوة مرارته كقوة مرارة البقر‏.‏

ضب‏.‏
الماهية‏:‏ الضب غير الورل الموجود في بلادنا وإن كان يشبهه وكان قريب الأحوال والقوى منه وكان الضب يقل إلا في بادية العرب‏.‏
الزينة‏:‏ يطلى بعره على الكلف والنمش فينتفع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ زبله نافع لبياض العين ونزول الماء‏.‏

ضبع‏.‏
الخواص‏:‏ قد ذكرنا في الكتاب الثالث مبلغ الانتفاع به من النقرس ووجع المفاصل ولا حاجة بنا أن نكرر ذلك فليطلب الغرض من هناك‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف الضاد وجملة ذلك سبعة أعداد من الأدوية‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:35 PM
حرف الطاء

طباشير‏.‏
الماهية‏:‏ هو أصول القنا المحرَقة يقال أنها تحرق لاحتكاك أطرافها عند عصوف الرياح بها وهذا يكون في بلاد الهند‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض ودفع وقليل تحليل‏.‏
وتبريده أكثر وتحليله لمرارة يسيرة فيه فمن تحليله وقبضه يشتد تجفيفه وهو مركب القوى كالورد‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من القلاع وينفع من التوحش‏.‏
أعضاء العين‏:‏ الطباشير ينفع من أورام العين الحارة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يقوي القلب وينفع من الخفقان الحار والغشى الكائن من انصباب الصفراء إلى المعدة سقياً وطلاء‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من العطش والقيء والتهاب المعدة وضعفها ويمنع انصباب الصفراء إليها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يمنع الخلط الصفراوي‏.‏
الحميات‏:‏ يمنع من الحميات الحادة‏.‏

طرخون‏:‏ الماهية‏:‏ هو معروف قالوا‏:‏ أن عاقر قرحا هو أصل الطرخون الجبلي‏.‏
الطبع‏:‏ الظاهر أنه حار يابس إلى الثانية وإن كانت فيه قوة مخدرة‏.‏
وقال بعض من لا يعتمد عليهِ‏:‏ إنه حار يابس‏.‏
الخواص‏:‏ هو يجفف الرطوبات منشف لها وفيه تبريد ما نافع‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يحدث وجع الحلق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ عسر الهضم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقطع شهوة الباه‏.‏

طلحشقوق‏:‏ الماهية‏:‏ معروف من الهندبا‏.‏
الطبع‏:‏ برده أكثر من رطوبته مع أن فيه رطوبة‏.‏
الخواص‏:‏ مبرد مفتح‏.‏
أعضاء العين‏:‏ لبنه يجلو البياض‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ عصارته تنفع من الاستسقاء جداً وتفتح سددد الكبد‏.‏
السموم‏:‏ يقاوم السموم ويضمد به للسوع وخصوصاً لسع العقرب‏.‏

طرفاء‏ : الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هذه شجرة معروفة تنبت عند مياه قائمة ولها ثمر شبيه بالزهر وهو شبيه في قوامه بالأشنة وقد يكون بمصر والشام طرفاء بستاني شبيه بالبري في كل شيء ما خلا الثمر فإن ثمره بشبه العفص وهو مضرس يقبض اللسان فيستعمل بدله العفص في أدوية الخواص‏:‏ فيه قبض وجلاء وتنقية من غير تجفيف شديد وماؤه جال مجفف جلاؤه أكثر من تجفيفه تجفيفه مع قبض‏.‏
وأما ثمرته فشديدة القبض وفي الطرفاء لطف قليل ليس في العفص الأخضر وفي سائر الأشياء الآخر يستعمل بدل العفص‏.‏
الزينة‏:‏ طبيخه يستعمل نطولاً على القمل فيقتله‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ورقْه ضماداً على الأورام الرخوة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ دخانه يجفف القروح الرطبة والجدري ويذر سحيقه ورماده على حرق النار والقروح الرطبة وثمرته ورماده تجفف القروح العسرة وتأكل اللحم الزائد‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ طبيخ ورقه بالشراب ينفع من وجع الأسنان مضمضمة ويمنع من تآكلها خصوصاً ثمرته‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ثمرته تقوم مقام العفص والحضَض في أمراض العين‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من النفث المزمن خصوصاً ثمرته‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ تنفع قضبانه مهراة في الخل للطحال ضماداً ويشرب للطحال بشراب طبخ فيه ورقه وقضبانه ويتخذ من خشبه مشارب للمطحولين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من الإسهال المزمن ويجلس في طبيخه لسيلان الرحم ويحتمل حبه له السموم‏:‏ تنفع ثمرته من نهش الرتيلاء‏.‏

طراثيث‏:‏ الماهية‏:‏ قطع خشب متغضنة في غلظ أصبع وطوله أقل وأكثر قابض الطعم أغبر وقوته كقوة الجلّنار ويقال أنه ي*** من البادية‏.‏
الخواص‏:‏ قابض يمنع حركة الدم في الأعضاء كلها فيما يقال‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يقوي المفاصل المسترخية‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من استرخاء المعدة والكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ عاقل يحبس نزف الدم ولأختلاف الدم والاعراس شرباً في لبن الماعز المطبوخ‏.‏
الأبدال‏:‏ نصف وزنه قشور البيض المحرق المغسول وسدس وزنه عفص وعشر وزنه صمغ‏.‏

طلق‏:الماهية‏:‏ فال بعضهم‏:‏ إن في سقيه خطراً لما فيه من تشبثه بشظايا المعدة وخملها وبالحلق والمريء وإذا احتيج إلى حلبه حلب في خرقة يجعل فيها قطع جمد أو حصى وليضرب حتى يتحلل وإن كان حصى لم يكن بد من غمسها في الماء وإن أراد إنسان فركه في الخرقة ثم نفضه في كوز وأخذ ما ينتفض منه ويستعمله بماء الصمغ وغيره كان جيداً لغرضه المطلوب‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض حابس للدم ويستعمل في النورة كما زعم بولس وغيره ليكون تجفيفها أكثر ولا تحرقه النار إلاً بحِيَل‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من أورام الثديين والمذاكير وخلف الأذنين وسائر اللحم الرخو ابتداء‏.‏
أعضاءالنفس‏:‏ يحبس نفث الدم بماء لسان الحمل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحبس الدم من الرحم والمقعدة سقياً للمغسول منه وطلاء وينفع من دوسنطاريا‏.‏

طحلب‏ :الماهية‏:‏ معروف والنهري مائي أرضي والبحري أشد قبضاً‏.‏
وأما طحلب الصخر وهو حرار الصخر وقد ذكرناه‏.‏
الطبع‏:‏ بارد‏.‏
الخواص‏:‏ حابس للدم في كل موضع طلاء والبحري أشد‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يجعل على الأورام الحارة والحمرة والنملة وكذلك العدسي من الطحلب مع السويق‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ وعلى النقرس الحار وأوجاع المفاصل الحارة وإذا أغلي بالزيت العتيق لين العصب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يضمد به قيلة الأمعاء فيضمرها‏.‏

طاليسفر‏: الماهية‏:‏ قشور هندية فيها قبض وحدة وعطريّة يسيرة فيه جوهو أرضي أكثر ولطف قليل‏.‏
س الطبع‏.‏
ليس يبين عند جالينوس حر وبرد يعتد به‏.‏
قال بعضهم‏:‏ إنه حار يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قبض وتجفيف شديدان وتحليل وهو مركّب من جواهر كثيرة والأرضية فيه أكثر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من الذرب وقروح الأمعاء ونزف الدم من الرحم والمقعدة وينفع من طريفان‏.‏
الماهية‏:‏ نبات ينبت في الربيع بزره يشبه العصفر‏.‏
السموم‏:‏ طبيخه إذا صب على نهش الأفعى سكّن وجعه وإن صب منه على عضو سليم أحدث به مثل ما يحدث من نهش الأفعى من الوجع‏.‏

طين مختوم‏.‏
الماهية‏:‏ هذا الطين ي*** من تل أحمر من موضع يسمى بحيرة وإنما سميت بحيرة لأنها أرض ملساء قاع ليس فيها حشيشة البتة ولا صخرة وقد حدثني بحديثها من رأها ويقال لهذا الطين‏:‏ الطين الكاهني وذلك أنه لم يكن يأخذه إلا امرأة كاهنة أعني في سالف الأيام‏.‏
ويقال له المغرة الكيهانية لأنه بالحقيقة مغرة تأخذه الكاهنة المسمّاة كانت بارطمس وتأتي به المدينة وتجعله كالحسو في الماء وتدعه بعد التحريك القوي يهدأ ويرسب وتصب عنه ذلك الماء وتأخذ الشيء الغليظ وتطرحه وتستعمل الدسم اللزج منه وتعمل منه طيناً كالشمع وتختمه‏.‏
وعند ديسقوريدوس هو طين من كهف ذلك الموضع يعجن بدم التيوس وقد يغمس حتى لا يعرف البتّة‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الذي له رائحة الشبث يحبس الدم إذا أسيل من الفم ويلتصق باللسان ويتعلق الخواص والأفعال‏:‏ قال بولس‏:‏ ليس دواء أقطع للدم منه وهو أقوى من طين شاموس حتى إن الأعضاء لا تحتمل قوته إذا كان بها ورم حار جداً خصوصاً الناعمة بل يحس منه خشونة ما وهو مبرّد مغر‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع في ابتداء الأورام الحارة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات الطريّة والقروح العسرة ويمنع الحرق من التقرح ويشفي قروحه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يحفظ الأعضاء عند السقطة ويجبر ويمنع انصباب المواد إلى اليدين والرجلين ويمنع التأكل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يمنع النزلة ويمنع سيلان الفم واللثة‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يحفظ الأحشاء عند السقطة وينفع من السل وينفع أيضاً نفث الدم لتجفيفه قرحة الرئة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من سحج الأمعاء الخبيث سقياً وحقناً خصوصاً بعد حقنه بماء العسل المائل إلى الصروفة ثم ماء الملح‏.‏
السموم‏:‏ يقاوم السموم والنهوش سقياً بالشراب وطلاء بالخل والخالص منه إذا سقي لا يزال يغثّي ويقذف السم وخصوصاً إذا شرب قبله‏.‏
قال جالينوس‏:‏ دواء العرعر المتخذ به جربته في الأرنب البحري والفراريح فوجدته يقذفها في الحال وقد جربته في عض الكَلْب الكَلِب بشراب وطليته على نهش الأفعى بالخل ووضعت عليه بعد الطلاء ورق أسقورديون أو قنطوريون‏.‏

طين مطلق‏.‏
الماهية‏:‏ هو طين كل المواضع‏.‏
الطبع‏:‏ كله مبرد‏.‏
الخواص‏:‏ مجفف جال والطين الحر من الأرض الشمسية مجفف للأبدان الرهلة من غير لذع لتغريته إذا لم يخالطه المحرق كالخزف والحيطان المحرقة في الشمس وفيه قوّة محلّلة فإن غسل مرة آخرى صار مجفّفاً معتدلاً في االحر والبرد لطيفاً‏.‏
الزينة‏:‏ يشدّ اللحم الرهل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ بقيروطي على الخنازير والصلابات‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يطلى بطين الأرض الشمسية المستسقون والمطحولون فينتفعون نفعاً بيناً ويبرىء اللحمي كثيراً‏.‏

طين أرمني‏.‏
الماهية‏:‏ هو طين أحمر إلى الغبرة معروف يستعمله الصائغون في صبغ الذهب والالاني قريب الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ يحبس الدم لأن تجفيفه في الغاية‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الطواعين شرباً وطلاء ويمنع سعي عفونة الأعضاء‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ عجيب في أمر الجراحات‏.‏
لدضاء الرأس‏:‏ يمنع النزلة وينفع من القلاع‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ جيد لنفث الدم وينفع من السلّ لتجفيفه قرحة الرئة وهو علاج ضيّق النفس من النوازل‏.‏
أعصاء النفض‏:‏ جيد لقروح الأمعاء والإسهال ونزف الرحم‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من الحميات السلية والوبائية خاصة وقد سلم قوم من وباء عظيم لاعتيادهم شربه في شراب رقيق وإن سقي في حمى الوباء فلا بدّ من شراب ليبذرقه إلى القلب وليمزج ذلك الشراب مزجاً بماء الورد‏.‏

طين شاموس‏.‏
الماهية‏:‏ قال الحكيم الفاضل جالينوس‏:‏ نحن نستعمل من هذا ما يسمّى كوكب شاموس‏.‏
أقول‏:‏ إن الناس يرون أن هذا هو الطلق لكن الطلق قد يذكر من أمره المحضلون أنه يقع إلى بلاد الأفعال والخواص‏:‏ طين شاموس يقول جالينوس‏:‏ هو كالمختوم في أمر حبس الدم وأشياء آخر وهو أكبر هوائية من المختوم ولكن هو أخفّ بل هو شديد الخفة وهو أعلك وألزج من المختوم والمختوم أقوى منه‏.‏
الطبع‏:‏ هذا علك لزج مغرّ لا يحتاج إلى غسل وتبريده يسير وتسكينه كثير فيما يقال‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يمنع الأورام الحارة ابتداء أشدٌ من سائر الأطيان وأن نفعت ولا يحسّ فيه بخشونة متشحنة كما يحس من المختوم‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ولشّدة علوكته لا ينفع في قروح حرق النار منفعة المختوم‏.‏
أعضاء المفاصل‏:‏ ينفع من ابتداء النقرس طلاء‏.‏
أعضاء العين‏:‏ نافع في النقاطات العارضة للقرنية‏.‏
أعضاء الصدر والرأس‏:‏ نافع لأورام الثديين وخلف الأذنين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من انفجار الدم عن الرحم واختلاف الدم‏.‏
طين مأكول‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ مسدد مفسد للمزاج إلا أنه يقوي فم المعدة ويذهب بوخامة الطعام ومع ذلك فلا أحب أن يستعمل‏.‏
وله خاصية عجيبة في منع القيء‏.‏
وأما ما يُدَّعى من تطييبه للنفس طين بلد المصطكى‏.‏
الماهية‏:‏ جلاء غسّال مُنبت ملحم‏.‏

طين أقريطش‏.‏
الماهية‏:‏ كثير الهوائية ويشبه بسائر الطين المذكور لكنه أضعف من سائرها ويجلو بغير لذع‏.‏
ويضعف الحواس‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من قروحها وكمنثها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يخفف الولادة فيما يقال ويحفظ الحوامل معلقاً عليهن‏.‏

طين قيموليا‏.‏
الماهية‏:‏ قال حنين‏:‏ هذا هو الطين الديري وهو صنفان أحدهما أبيض والآخر فرفيري وهو زائد الطبيعة بارد المجسّة ي*** من سواحل البحر سيما من موضع يقال له السيراف‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الثانية حار في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ الخالص منه كثير المنافع وفيه تبريد وتحليل وإذا غسل بطل تحليله‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ بالخل على أورام ما تحت المعدة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ كلاهما إذا ديفا بالخلّ ينفعان من حرق النار وسائر الجراحات في ساعته قبل أعضاء الرأس‏:‏ مدافاً بالخل ينفع الأورام العارضة في أصول الآذان واللوزتين‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من أورام الجسد كله‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ كلاهما يلينان صلابة الخصيتين‏.‏

طين الكرم‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ قد يكون هذا الطين بأرض الشام وهو أسود اللون شبيه بالفحم المستطيل الذي يتّخذ من خشب الأرزة وفيه أيضاً شبه الحطب المسقو صغاراً ومن ذلك متساوي الصقالة ليس ببطيء الانحلال في الماء والدهن إذا سحق عليه‏.‏
وأما ما كان منه أبيض رمادياً لا ينماع فإنه رديء‏.‏
الاختيار‏:‏ وينبغي أن يختار منه ما كان أسود اللون‏.‏
الخواص‏:‏ يجفف تجفيفاً غير بعيد عن اللذع وفيه أدنى تحليل فيما يقال وفيه قوة مبردة‏.‏
الزينة‏:‏ يقع في الحال التي تنبت الأشعار وفي صبغ الشعر والحاجب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وقد يلطخ به الكرم حتى يبتدي نبات ورقه وأغصانه وذلك ليقتل الدود فإذا شرب من ذلك يقتل الدود والحيات في الأمعاء‏.‏
طين المغرة‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده البغدادي في النقيّ من الشوب القاني الحمرة‏.‏
الخواص‏:‏ زعم بولس أنه في أفعال القبض والتجفيف أجود من المختوم‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقتل الدود ويتحسَى على النمبرشت فيحبس الطبيعة‏.‏
طين الأرضين المزروعة‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ كل أصناف الطين التي تستعمل في الطب فإن لها على العموم قوة قابضة ملينة مبردة مغرّية وعلى الخصوص لكل واحد منها خاصية في النفعة من شيء دون شيء منها‏.‏
وأما طين الأرضين التي تزرع منها ما هو شديد البياض ومنها ما هو رمادي وهو الأجود من الأبيض وألين من ذلك‏.‏
وإذا حك على شيء من النحاس خرج من حكها لون الريحان وقد يغسل مثل ما يغسل الإسفيداج فإذا كان بالعشي بعد صب الماء عليه مراراً ترك حتى يصفو الماء منه ويسخن الطين في الشمس ويعاد عليه العمل عشرة أيام ثم يسحق في الشمس ويعمل منه أقراص على ما ينبغي‏.‏
الخواص‏:‏ له قوة قابضة مبردة ملينة تلييناً يسيراً فيما يقال‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يملأ القروح دماً ويلزق الجراحات في أول ما تعرض‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هذا الطين كالحجر يستعمله الصاغة في التملس والصقال وذلك على أصناف منها ما هو أبيض رمادي مثل الأول وهذا رقيق ذو صفائح وقطعه مختلف الأشكال ومنها ما لونه شديد البياض صقيل سريع التفتت وإذا بل بشيء من الرطوبات انحل سريعاً ويدلكون بهذا الطين في الحمام بدل الأشنان والنطرون‏.‏
الخواص‏:‏ قابض مبرد مجفف‏.‏
الاختيار‏:‏ ينبغي أن يختار ما كان أبيض صلباً من الأول ومن الثاني ما كان أبيض رمادياً‏.‏
الزينة‏:‏ يصفي البدن ويحسنه ويصقل الوجه‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يغلظ الحواس‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من البياض والقروح العارضة في العين مع اللبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إذا شرب نفع من وجع المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وقد يظن أنه إذا علق علي المرأة التي حضرها المخاض أسرع و لادتها وإذا علق علىالحامل منعها أن يسقط الجنين‏.‏

طريقوليون‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات ينبت في السواحل في أماكن منها إذا فاض ماء البحر غطاها وليس هو في جوف الماء ولا هو بناء عنه وله ورق شبيه بورق أطاطيس إلا أنه أغلظ منه وله ساق طوله نحو من شبر مشقوق الأعلى‏.‏
ويقال‏:‏ إن زهر هذا النبات يتغير لونه في النهار ثلاث مرات فبالغداة يكون أبيض ونصف النهار يكون مائلاً إلى لون الفرفير وبالعشي أحمر قاني‏.‏
وله أصل أبيض طيب الرائحة إذا ذيق أسخن اللسان‏.‏
الطبع‏:‏ مائل إلى حرارة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب منه مقدار درخميين بشراب أسهل من البطن الماء وأدر البول‏.‏
السموم‏:‏ وقد يتخذ لدفع ضرر السموم قبل سائر البادزهرات‏.‏

طرفحوماس‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ يسميه بعض الناس أدبار وهو ينبت في المواضع التي ينبت فيها برشياوشان ويشبه النبات الذي يسمى فرطيس وله ورق طوال جداً موضعه من كلا الجانبين دقاق شبيه بورق العدس محاذية بعضها بعضاً على قضبان دقاق صلبة بمية إلى السواد ويظن أنه يفعل ما يفعل برشياوشان في جميع أفعاله‏.‏

طاطيقس‏.‏
الماهية‏:‏ زعم اصطفن إن هذا الحيوان يكون في شجر الزيتون وهو قريب من الجراد يصيح أكثر الزمان وصياحه صرير يسميه أهل الشام الذيز وأهل طبرستان يسمونه أنكورياشن بصاح العنب وأهل خراسان يسمونه جثرد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شوي هذا الحيوان على الطابق نفع من أوجاع المثانة‏.‏

طالايبون‏.‏
الماهية‏:‏ وقد يسمون هذا النبات أبرون البري وأيضاً بالرجلة البرية وساقه وورقه يشبه ساق ورق الرجلة وينبت عند كل ورقة من أوراقه قضبان يتشعًب منها ست أو سبع شعب صغار مملوءة من ورقه بخاراً يظهر منها إذا فركت رطوبة لزجة وله زهر أبيض وينبت بين الكروم‏.‏
الطبع بارد رطب‏.‏
الزينة‏:‏ ورقه إذا تضمد به وترك ضماده ست ساعات على البرص كان علاجاً صالحاً وينبغي أن يستعمل دقيق الشعير بعد آن يضمد به وإذا دق ولطخ به البهق في الشمس وترك إلى أن يجف ثم يمسح يبرئه جداً‏.‏

طرغافيثا‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس هو أصل عريض خشن وهو شوك الكثيراء ينبت فوق الأرض أغصاناً ضاراً قوية وعليها ورق كثير رقيق وبين ورقه شوك خفي أبيض صلب قائم والكثيراء رطوبة تظهر من هذا الأصل إذا قطع ظهر في موضع القطع والخدش ويصير صمغاً‏.‏
أعضاء النفس والظهر‏:‏ إذا عجن بالعسل ووضع تحت اللسان نفع للسعال وخشونة الصدر فإذا ذاب وماع شرب منه وزن درهماً وهو ثملنية عشر قيراطاً بشراب حلو‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وأيضاً إذا خلط هذا الصمغ بقرن أيل محرق ومغسول أوشيء يسير من شب يماني نفع من وجع الكليتين وحرقة المثانة‏.‏

طوقريوس‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديقوريدوس‏:‏ هو عشبة كثيرة القضبان في شكل العصا ويشبه النبات المسمّى كمادريوس وهي دقيقة الورق شبيه ورق الحمص وقد ينبت في بلاد قليقيا كثيراً وله قوة إذا شرب رطباً طرياً مع خل وماء وإذا كان يابساً شرب طبيخه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب طبيخه يحلل أورام الطحال تحليلاً شديداً وكذلك إذا تضمد به مع التين والخل للمطحولين نفعهم منفعة بينة‏.‏
السموم‏:‏ وينفع ضماده بخل وحده من نهشى الهوام‏.‏

طيقاقوواون‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات له ورق شبيه بورق عنب الثعلب البستاني وله شعب كثيرة زهره أسود صغير كثير وبزره يشبه بالجاورس في غلف شبيه بالخرنوب الشامي في شكله‏.‏
وعروقه ثلاثة أو أربعة طولها نحو من شبر أبيض طيب الرائحة مسخّنة وأكثرها ينبت هذا النبات إذا أخذ منه مقدار من وينفع في ست قوطوليات من شراب حلو يوماً وليلة وشرب ذلك نقى الرحم ويزدرده وإذا جعل في حشو وشرب أدر اللبن فيما يقال‏.‏

طراغيون‏.‏
الماهية‏:‏ هو نبات ينبت بقريطش وله ورق وقضبان وثمر شبيه بورق وقضبان أخينوس إلا أنها أصغر منه وله صمغ شبيه بالصمغ العربي

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:37 PM
حرف العين
عرعر‏.‏
الماهية‏:‏ هو السرو الجبلي فمنه صغير ومنه كبير‏.‏
الطبع‏:‏ هو إلى حر ويبس وحبه حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ مسخن ملطف مفش وفي ثمرته مع ذلك قبض وليس في قبض سائر أجزاء شجرته‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ جيد لشدخ العضل‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينقي ويفتح السدد فيهما وهو جيد للمعدة شرباً وللنفخ فيها نافع جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدرهما وجيد لخناق الرحم وأوجاعها‏.‏
السموم‏:‏ يدفع ضرر لسع الهوام والتدخين بأيهما كان وبأي أجزاء شجرهما كان يطرد الهوام والذباب‏.‏

عصا الراعي‏.‏
الماهية‏:‏ هو البطباط وهو ذكر وأنثى وذكَره أقوى‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قبض لكن الجزء المائي فيه كثير ولكثرة ردعه المواد المنصبّة يظن أنه مجفّف وكذلك يمنع النزوف‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ وضماد الفلغموني والحمرة والنملة نافع جداً لأورام القروح‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات الطريّة جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصارته تقتل دود الأذن وتجفف قروحها‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ماؤه ينفع من نفث الدم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يضمّد به من التهاب المعدة مبرد نافع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يمنع نزف الدم من الرحم ويشفي قروح الأمعاء زعم ديسقوريدوس أنه يدرّ عبيثران‏.‏
الخواص‏:‏ محلل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ نافع من الأمراض الباردة في الدماغ ويمنع زكام البرودة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ماؤه يحد البصر كحلاً‏.‏

علك‏.‏
الماهية‏:‏ قد تكلمنا في علك الأنباط والراتينج وغير ذلك في موضعه‏.‏
الطبع‏:‏ علك الأنباط حار ثم علك السرو ثم الراتينج‏.‏
الخواص‏:‏ محلل وليس الراتينج وعلك السرو أشد تحليلاً من علك الأنباط وإن كان أسخن منه‏.‏

عرطنيثا‏.‏
الماهية‏:‏ المستعمل أصله وقيل‏:‏ إنه هو بخور مريم وقد قلنا فيه‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ إن له كأقماع الحمص وورقه كورق الكرنب وأصله أسود مثل أصل اللفت وهذه الصفة ليس صفة ما نعرفه نحن في زماننا فإن المعروف بالعرطنيثا هو شوك كثيف قصير له أصل أبيض يغسل به الصوف من الوسخ‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ ينبت في المزارع بين الحنطة والخواص التي نذكرها هي لهذا ويشبه أن يكون الغلط من المترجم‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ جيّد لأوجاع الوركين‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ معطش شديد التفتيح للجسم وسد المصفاة‏.‏
أعضاء الحد ر‏:‏ يدفع الفواق‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسقط الجنين‏.‏
السموم‏:‏ طبيخه على اللسوع وكذلك شربه‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في الأسقاط والمنفعة من السموم وزنه زراوند طويل وحب الأترج ونوتنج‏.‏

عصفر‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات له ورق طوال مشرف خشن مشوّك وساق طولها نحو من ذراعين بلا شوكة عليها رؤوس مدوّرة مثل حب الزيتون الكبار وزهر شبيه بالزعفران ونور أبيض ومنه ما يضرب إلى الحمرة وقد يستعمل زهره في الطعام‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قبض معتدل مع إنضاج‏.‏
الزينة‏:‏ ينقّي الكلف والبهق‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يجعل بالخل على القوابي‏.‏

عنصل‏.‏
الماهية‏:‏ هو بصل الفار وورقه كورق السوسن وله زهر إلى السواد‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ مقطع فيه لزوجة‏.‏
الزينة‏:‏ محرقه يعجن بالعسل فيجعل على داء الثعلب والحية‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يخشن الحلق ويصلب لحمه وهو جيد للربو والحشرجة والسعال مزمن‏.‏

عاقر قرحا‏.‏
الماهية‏:‏ أكثر ما يستعمل من هذا النبات أصله‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ هو نبات له مثل ساق المازريون وإكليل مثل إكليل الشبث وهو شبيه بالشعر وعرق في غلظ الأصابع إلا أنه يحذو اللسان إذا ذيق حذواً شديداً‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الحار المحرق للسان حجمه في قدر الأصبع‏.‏
الطبع‏:‏ زعم بعض من لا يؤبه به أنه بارد لطيف وإنما هو حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ي*** البلغم مضغاً وقوته محرقة يدر العرق إذا تمسح به مع زيت‏.‏
الزينة‏:‏ إن خلط بزيت وتمسح به أدر العرق‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ الدلك به وبطبيخه وبدهنه ينفع من استرخاء العصب المزمن وخدره ويمنع تولد الكزاز ممن يتولّد فيه الكزاز‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ هو شديد التفتيح لسدد المصفاة والخشم وطبيخه نافع من وجع الأسنان وخصوصاً الباردة‏.‏
وأصله يشد الأسنان المتحركة ان طُبِخَ بالخل وأمسك في الفم‏.‏
الحميات‏:‏ إذا دلك به البدن قبل نوبة النافض مع زيت نفع من النافض الكائن مع حمى وبلا حمى فيما زعم قوم‏.‏

عنب الثعلب‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو أصناف كثيرة‏:‏ أحدها البستاني وهو نبات يؤكل وليس بعظيم وله أغصان كثيرة وورق لونه إلى لون السواد وأكبر وأعرض من ورق الباذروج وثمره مستدير يظهر خضراً ثم يسود وإذا نضج احمر وإذا كل هذا النبات لم يضر أكله‏.‏
والصنف الثاني منه يسمى التعفين ورقه شبيه بورق الصنف الأول إلا أنه أعرض منه وقضبانه إذا طالت انحنت إلى أسفل وله ثمر في علو مستدير كالمثانة وهو أحمر أملس مثل حبة العنب وقد يستعمل في الأكاليل وقوّته كقوة الصنف الأول غير أن هذا لايؤكل‏.‏
وقد تستخرج عصارة الصنفين ويجفّف كل في الظل ويخزن وفعلهما واحد‏.‏
والصنف الثالث منه وهو منوم هو نبات له أغصان كثيرة كثيفة متشعبة عسرة الرض مملوءة ورقاً دسماً شبيهاً بورق التفاح المطعم بالسفرجل وزهره كبار حمر وثمره في غلف لونه لون الزعفران‏.‏
وأصل قشره أحمر صالح العظم وينبت في أماكن صخرية‏.‏
والصنف الرابع منه هو المجنن وأهل طبرستان يسمونه كوبريل وله أسماء كثيرة عند اليونانيين وهو نبات ورق شبيه بورق الجرجير إلا أنه أكبر منه وأغصان كباره تخرج من الأصل عددها عشرة أو اثنا عشر‏.‏
طولها نحو من ذراع وفي أطرأفها رؤوس شبيهة بالزيتون إلا أن عليها زغبا مثل زغب جوز الدلب وهي أكبر من الزيتون وأعرض‏.‏
وزهره يكون له خمل شبيه بالعناقيد فيه عشر حبات أو اثنا عشر‏.‏
والحب مستدير رخو أسود في رخاوة العنب شبيه بحبّ اللبلاب وله أصل طيّب غليظ وجوف طوله نحو من ذراع وينبت في أماكن جبلية ومواضع تحرقها الرياح وفيما بين أشجاب الدلب‏.‏
والصنف الخامس يسميه بعض الناس وريطموس وهو نبات شبيه بشجر الزيتون في أول ما ينبت وله أغصان طولها أقل من ذراع وهو خشن جداً وله زهر أبيض جعد يشبه زهر الحمص وفيه بزر نحو من خمس أو ست حبات يشبه الحمص ملس صلب مختلفة الألوان وله آصل في غلظ إصبع وطوله ذراع وينبت بين صخور ليست ببعيدة من البحر أو الماء‏.‏
وهذا الاختيار‏:‏ يستعمل منه الأخضر الورق الأصفر الثمرة وهو كما ذكرنا خمسة أنواع‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية والمخدّر بارد يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ البستاني منه بزره مقبض ومنه جنس مخدر منوم يشبه الأفيون في خصاله إلا أنه أضعف منه ومنه جنس قاتل كما قلنا‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ضماده جيد للأورام الحارة كلها ظاهرها وباطنها ويُشرب ماؤه للأورام الحارة الباطنة ويجعل ماؤه بالإسفيداج ودهن الورد على الحمرة والنملة تضميداً ولحا أصله شديد التجفيف وكذلك ورقه مع الجنطيانا نافع من الحمرة والنملة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إن شرب من المخدّر منه فوق اثني عشر حبة أحدث الجنون وإذا تغرغر بمائه نفع من أورام اللسان وإن شرب من لحا أصوله وزن مثقال بالشراب *** النوم وعنب الثعلب إذا نعم دقه وتضمد به أبرأ الصداع وحلّل أورام أصل الأذن وأورام حجب الدماغ وينفع قطوراً من وجع الأذن‏.‏
وقشور أصل الثالث إذا طبخ بالشراب وأمسك طبيخه في الفم نفع من وجع الأسنان وإن شرب من الصنف الرابع مثقال بالشراب خُيل به خيالات ليست بوحشية ويرى رؤيا غير ضارة وأنسية‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يبرىء الغرب المتفجّر‏.‏
وعصارة أصنافه حتى المنوم منه إذا اكتحل بها قوى أعضاء الغذاء‏:‏ إذا تضمد به وحده نفع التهاب المعدة والكلي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ بزر المخدر منه مدرّ البول منقّ للكلي والمثانة وجميع أصنافه إذا احتمل قطع نزف الحيض وهو مما يبرد ويمنع الاحتلام‏.‏
السموم‏:‏ نوع من عنب الثعلب غير الكاكنج وغير البستاني وغير المخدر المذكور إذا أكل منه أربع مثاقيل قتل وما دونه يورث الجنون وليس فيه شيء من منافع عنب الثعلب إلا تضميد‏.‏

عنبر‏.‏
الماهية‏:‏ العنبر فيما يظن نبع عين في البحر والذي يقال من أنه زبد البحر أو رَوَث دابة بعيد‏.‏
إلا أنه أخبرني من أثق بقوله أنه كان ببحر في زمن الشباب وكان يسافر سفر البحر فقال إني لما دخلت بلداً من بلاد البحر المسمى عندهم بخاخ وجاء ضحوة النهار كنت مع أقوام على ساحل البحر وعند تموج البحر في الساحل كنا نجد العنبر على أقطاع وألوان مختلفة وكل من سبق وأخذه منا كان له وسألت من ساكني تلك البلاد عن ذلك وسببه فقالوا عادة هذا البحر هكذا ويكَون دائماً في كثير من الأوقات‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأشهب القوي السلاهطي ثم الأزرق ثم الأصفر وأرجاء الأسود ويغشّ من الجص والشمع واللاذن والمندة وهو صنفه الأسود الرديء الذي كثيراً ما يؤخذ من أجواف السمك الذي يأكله ويموت‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس يشبه أن تكون حرارته في الثانية ويبسه في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ ينفع المشايخ بلطف تسخينه‏.‏
الزينة‏:‏ من المندة صنف يخضب اليد ويصلح ليتبع به نصول الخضاب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع الدماغ والحواس‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع القلب جداً‏.‏

عود‏.‏
الماهية‏:‏ هو خشب وأصول خشب يؤتى به من بلاد الصين ومن بلاد الهند وبلاد العرب شبيه بالصلابة في صلابته وتلززه وبعضه منقط مائل إلى السواد طيب الرائحة قابض فيه مرارة يسيره وله قشر كأنه جلد‏.‏
الاختيار‏:‏ أجود أصنافه العود المندلي وي*** من وسط بلاد الهد عند قوم ثم الذي يقال له الهندي وهو جبلي أصولي ويفضل على المندلي بأنه لا يولد القمل وهو أعبق بالثياب‏.‏
ومن الناس من لا يفرق بين المندلي والهندي الفاضل‏.‏
ومن أفضل العود السمندوري وهو من سفالة وذلك بلد من بلاد الصين آخر بلاد الهند ثم القماري وهو من سفالة الهند‏.‏
والصنفي وهو صنف من السفالة ومن بعد ذلك القاقلي والبرى والقطفي والصيني ويسمّى بالقشموري وهو رطب حلو ودون ذلك الجلائي والمانطاقي واللوامي والربطاني‏.‏
والمندلي عامته جيدة‏.‏
ثم أجود السمندوري الأزرق الرزين الصلب الكثير الماء الغليظ الذي لا بياض فيه الباقي على النار‏.‏
وقوم يفضلون الأسود منه على الأزرق‏.‏
وأجود القماري الأسود النقي من البياض الرزين على النار الغليظ الكثير الماء وبالجملة فأفضل العود أرسبه في الماء والطافي عديم الحياة ولروح رديء‏.‏
والعود عروق وأصول أشجار تقلع وتدفن في الأرض حتى يتعفّن منها الخشبية والقير ويبقى العود الخالص فيما يقال‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية كما أظن‏.‏
الخوأص‏:‏ لطيف مفتح للسدد كاسر للرياح ذاهب بفضل الرطوبة ويقوي الأحشاء جميع الأعضاء‏.‏
الزينة‏:‏ مضغه يطيب النكهة جداً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يقوي الأعصاب ويفيدها ودهانه ولزوجة لطيفة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ العود ينفع الدماغ جداً ويقوي الحواس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إن شرب من العود وزن درهم ونصف أذهب الرطوبة العفنة من المعدة وقواها وقوّى الكبد‏.‏

عروق الصباغين‏.‏
الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ فيه جلاء قوي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع مضغه من وجع الأسنان‏.‏
أعضاء العين‏:‏ عصارته نافعة جداٌ في تحديد البصر وجلاء ما قدام الحدقة من الماء والبياض‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من اليرقان الكائن من السدد وخصوصأ مع أنيسون وشراب أبيض‏.‏

عناب‏.‏
الماهية‏:‏ ثمرة شجرة معروفة أكثر ذلك بجرجان وما دون ذلك من البلدان فهو أصغر من الجرجاني‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده أعظمه وأحسنه وأحمره لوناً‏.‏
الطبع‏:‏ بارد إلى الأولى معتدل في اليبوسة والرطوبة وهو إلى قليل رطوبة‏.‏
الخواص‏:‏ قال جالينوس‏:‏ لا أرى في ذلك منفعة لا في حفظ الصحة الموجودة ولا في استرداد الصحة المفقودة‏.‏
وقال غيره‏:‏ ينفع حدة الدم الحار أظن ذلك لتغليظه الدم وتدريجه إياه والذي يظن من أنه يصفي الدم ويغسله ظن لست أميل إليه وغذاؤه يسير وهضمه عسير‏.‏
والقول الجيّد فيه ما قال الحكيم الفاضل جالينوس حيث قال‏:‏ ما وجدت له أثراً لا في الصحة ولا في المرض لكني وجدته عسر الهضم قليل الغذاء‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ جيّد للصدر والرئة‏.‏
أعضاءالغذاء‏:‏ رديء للمعدة عسر الهضم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ زعم قوم أنه نافع لوجع الكلية والمثانة‏.‏

عفص‏.‏
الماهية‏:‏ ثمرة شجرة كبيرة في بعض البلاد منه ما يوجد من شجره وهو غض صغير مضرس ملزز ليس بمثقب ويسمى أمغافنطس لأنه غض‏.‏
ومنه ما هو أملس خفيف منثقب‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الفج والرزين والصلب وأما الأصفر الرخو فقليل القوة ويحرق على الجمر‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ قبضه شديد ويمنع الرطوبات من السيلان وجوهره أرضي بارد‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يطلى بالخل على القوابي فيذهب بها وإن نثر سحيقه على اللحم الرخو الزائد أضمره‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يمنع سيلان الرطوبات الفاسدة إلى اللسان واللثة وينفع من القلاع خصوصاً في الصبيان وخصوصاً بالخل وينفع إذا جعل في أكال الأسنان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يذر سحيقه على الماء ويشرب لقروح المعي والإسهال المزمن وكذلك إذا جعل في الأغذية يصلح لهذا‏.‏

عليق‏.‏
الماهية‏:‏ قال بعضهم‏:‏ أنه العوسج وصنف منه يسمى عليق الكلب له ثمرة كالزيتون صوفية الداخل وهذا الصنف يوجد ببلاد شهرزور وببلاد فاسوس وعندي أن العليق نبات سوى العوسج لأن ديسقوريدوس بين في كتابه الموسوم بالحشائش في هيولي الطب ماهية العليق وماهية العوسج وكلاهما يخالفان في النبت والأفعال‏.‏
وقال‏:‏ العليق نبات معروف ومنه صنف ينبت في جبل أندي اشتق له هذا الإسم من ذلك فهو ألين أغصاناً بكثير من العلّيق الأول وفيه شوك صغار ومنه صنف بلا شوك البته وفعل هذا شبيه بفعل المتقدم إلا أنه يفضل عليه بأن زهر هذا إذا دق ناعماً مع العسل ولطخ على العين نفع من الورم الحار‏.‏
الطبع‏:‏ هو بارد يابس وثمرته النضيجة فيها حرارة ما‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض مجفف بجميع أجزأئه وورقه أقل في ذلك لمائيته‏.‏
الزينة‏:‏ طبيخ أغصانه بورقه يصبغ الشعر‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يمنع ضماده وورقه من سعي النملة وهو جيد على الحمرة غليظ فإن جفّف قبض قبضاً ظاهراً وكذلك زهرته وفي أصل العليق لطافة مع قبض فلذلك يفتت الحصى‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من القروح على الرأس ويدمل الجراحات‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا مضغت أوراقه سدت اللثة وأبرأت القلاع وكذلك ثمرته النضجة‏.‏
وعصارة ثمره وورقه تبرىء أوجاع الفم الحارة وورقه يبرىء قروح الرأس والإكثار من ثمر العليق يصدع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من نتو العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ تنفع أجزاؤه من نفث الدم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يضمد بورقه المعدة الضعيفة القابلة للمواد فيقويها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل البطن‏.‏
وعليق الكلب إذا أخذ عن ثمرته الصوف الذي فيها وطبخ عقل طبيخه البطن ويقطع سيلان الرطوبة المزمنة من الرحم وينفع من البواسير النابتة في المقعدة التي يسيل منها الدم ضماداً وهو وزهرته ينفع من قروح المعي والاستطلاق ويفتت الحصى للطف فيه‏.‏
السموم‏:‏ يوافق نهشة الحيوان المعروف بقرطس‏.‏

عوسج‏.‏
الماهية‏:‏ قال قوم‏:‏ إن العوسج هو العلّيق‏.‏
وقال ديسقوريدوس‏:‏ شجرة تنبت في السباخ لها أغصان قائمة متشوّكة مثل الشجرة التي يقال لها داوكسوافيبس في قضبانها وشوكها وورق إلى الطول ما هو يعلوه شيء من رطوبة لزجة تدبق باليد‏.‏
ومن العوسج صنف آخر غير هذا الصنف أبيض منه ومنه صنف آخر وورقه أسود من ورقه وأعرض مائلاً قليلاً إلى الحمرة وأغصانه طوال يكون طولها نحواً من خمسة أذرع وهي أكثر شوكاً منه وأضعف وشوكه أقل حدة وثمره عريض دقيق كأنه في غلف وللعوسج ثمرة مثل التوت تؤكل ومنبته يكون في البلاد الباردة أكثر‏.‏
الخواص‏:‏ زعم قوم أنه إذا علقت على الأبواب أو الكوى أبطلت فعل *****ة‏.‏
البثور‏:‏ ورق جميع أصنافه نافع من الحمرة والنملة ضماداً‏.‏
عنكبوت‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ إذا وضع نسجه على القروح وعلى الجراح منعها أن ترم‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا طبخ العنكبوت الغليظ النسج الأبيض بدهن ورد وقطر في الأذن سكن وجعها‏.‏
الحميات‏:‏ قال بعضهم‏:‏ إن نسج العنكبوت إذا خلط ببعض المراهم ولطخ على خرقة كتان وألزقت على الجبهة أو على الصدغين أبرأ من حمّى الغب‏.‏
وزعم قوم أن نسج الصنف الذي يكون نسجه كثيفاً أبيض إذا شد في جلد وعلق على العنق أو العضد أبرأ حمى الغب‏.‏
وقال ديسقوريدوس‏:‏ أبرأ من حمى الربع‏.‏

عدس‏.‏
الماهية‏:‏ من العدس جنس مأكول وهو المشهور ومن العدس جنس برّي رديء‏.‏
والعدس المر ظاهر الحرارة وفيه يبس وقبض قليل وهو على ما يقول ديسقوريدوس‏:‏ حشيشة طويلة كثيرة الأغصان مرتفعة القضبان سفرجلية الورق أطول وأضيق فيها خشونة ما وهي إلى البياض وهو يزرع بجبال طبرستان كثيرا ويسمونه باسم العدس وينسبونه إلى الحية وهو بلسانهم مار مرجو وله حب كعدس صغير في غلف طوال‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده ما هو أسرع نضجاً وهو الأبيض العريض وإذا وقع في الماء لم يسوده ويجب الطبع‏:‏ جالينوس‏:‏ إنه إما معتدل في الحر واليبس وإما مائل يسيراً إلى الحرارة ولذلك لا يبرد عند أكله ولا وهو في المعدة ولا منحدراً‏.‏
الخواص‏:‏ نفّاخ مركّب من قوة قابضة وجلاءة ويُري أحلاماً رديئة‏.‏
وقبض قشره كثير قابض وفي جملته نفخ كثير يغلظ الدم فلا يجري في العروق وهو يقل البول والطمث لذلك ويتولد منه خط سوداوي وأمراض سوداوية وربما كان كشك الشعير مضاداً له لما كان يجتمع من خلطهما غذاء جيد جداً يكاد يكون من جملة أفضل الأغذية ويجب أن يكون كشك الشعير أقل قدراً من العدس‏.‏
والعدس مع السلق أيضاً يجود غذاؤه لأنهما أيضاً متضادا الأحوال معتدلان ويجعل فيه شعير وفوتنج‏.‏
وشره ما يطبخٍ مع العدس النمكسود ويجب أن يلقى على من من العدس سبعة أمناء ماء وينضج جيداً‏.‏
الأورام‏:‏ إذا طبخ بالخل وضمّد به حلل الخنازير والأورام الصلبة وفيه مع الردع جمع مدّة والإكثار منه يولد السرطان والأورام الصلبة المسماة سفيروس‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ إذا طبخ بالخل ملأ القروح العميقة وقلع خبث القروح فيقل وسخها وإن كانت عظيمة فيما هو أقبض مثل قشور الرمان وغيره ومع ماء البحر للآكلة والحمرة والنملة والشقاق العارض من البرد‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ رديء للأعصاب وأن وضع مع السويق ضماداً على النقرس نفع والإكثار منه يورث الجذام‏.‏
أعضاء العين‏:‏ من أكثر أكله أظلم بصره لشدة تجفيفه وإذا ضمد به مع إكليل الملك والسفرجل ودهن الورد أبرأ أورام العين الحارة جداً‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يضمد به مطبوخاً في ماء البحر على أورام الثدي الكائنة من احتقان الدم واللبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو عسر الهضم رديء للمعدة مولّد للنفخ ثقيل وإذا قشرت منه ئلاثون حبة وابتلعت نفعت فيما يقال من استرخاء المعدة ولا يجب أن يخلط بالعدس حلاوة فإنه يورث حينئذ سدداً كثيرة في الكبد ومما يرجف به من أمر العدس إنه نافع من الاستسقاء ويشبه أن يكون لتجفيفه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا طبخ بغير قشره عقل البطن أو بقشره إذا طبخ بماء وأريق عنه ماؤه الأول فكذلك الماء الأول يسهل البطن والمطبوخ بالقشر المهراق الماء أعقل للبطن من المقشر لأن في قشره قوة قبض شديد جداً ويشتدّ عقل البطن إذا طبخ مع هندبا ولسان الحمل والحمقاء ومع السلق المسمّى بالأسود لشدة خضرته أو مع ورد أو شيء من القوابض بعد أن يسلق سلقاً جيداً قبل ذلك وإلا حرك البطن ويضمّد به مع إكليل الملك والسفرجل ودهن الورد لورم المقعدة وأن كان عظيماً فمع ما هو أقبض‏.‏
والعدس البري وهو العدس المرّ يسهل الدم والعدس يقل البول والطمث لتغليظه الدم فلا يقربنه صاحب آفة في البول من جهة تعصير وأما المر فيحدرهما ويدرهما وإذا استعمل البري بالخلٌ نفع من عسر البول وسكن الزحير والمغص‏.‏
عسل‏.‏
الماهية‏:‏ العسل طل خفي يقع على الزهر وعلى غيره فيلقطه النحل وهو بخار يصعد فينضج في الجو فيستحيل ويغلظ في الليل فيقع عسلاً وقد يقع العسل كما هو بجبال قصران ويختلف بحسب ما يقع عليه من الشجر والحجر وأكثر الظاهر منه يلقطه الناس والخفىِ يلقطه النحل وأظن أن لتصرف النحل فيه تأثيراً وإنما يلقطه النحل ليغتذي وليدخره ومن العسل جنس حريف سمي‏.‏
الاختيار‏:‏ أجود العسل الصادق الحلاوة الطيب الرائحة المائل إلى الحرافة وإلى الحمرة المتين الذي ليس برقيق اللزج الذي لا ينقطع‏.‏
وأجوده الربيعي ثم الصيفي والشتائي رديء فيما يقال‏.‏
الطبع‏:‏ عسل النحل حار يابس في الثانية وعسل الطبرزد والقصب حار في الأولى ليس الأفعال والخواص‏:‏ قوته جالية مفتحة لأفواه العروق محللة للرطوبات تجذب الرطوبات من قعر البدن وتمنع العفن به والفساد من اللحوم‏.‏
الزينة‏:‏ التلطّخ به يمنع القمل والصيبان ويقتلها ومع القسط لطوخ خاصة المزمن وبالملح لآثار الضربة الباذنجانية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينقي القروح الوسخة الغائرة والمطبوخ منه حتى يغلظ يلزق الجراحات الطرية وإذا لطخ به مع الشبث أبرأ القوابي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يخلط به الملح الأندراني ويقطر فاتراً في الأذن فينقيه وينقي قروحه ويجففها ويقوي السمع وشم الحريف السمي منه يذهب العقل فكيف كله‏.‏
أعضاء العين‏:‏ العسل يجلو ظلمة البصر‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ التحنك به والتغرغر يبرىء الخوانيق وينفع اللوزتين‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ماء العسل يقوي المعدة ويشهي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ عسل القصب يلين البطن وعسل الطبرزد لا يلين والعسل الغير المنزوع الرغوة ينفخ ويسهل البطن فإن نزعت قل ذلك والمطبوخ لا يحرك البطن بل ربما عقل المبلغمين ويغفو كثيراً والمطبوخ بالماء يدر البول أكثر ونقول‏:‏ إن العسل وماءه إن تمكن من تنفيذ الغذاء عقل السموم‏:‏ إن شرب العسل مسخناً بدهن ورد نفع من نهش الهوام ومن شرب الأفيون ولعقه وعلاج عضة الكَلْب الكَلِب وأكل الفطر القتال والمطبوخ منه نافع للسموم والمتقيء به يتخلص‏.‏
والحريف من العسل الذي يعطس شمه يورث ذهاب العقل بغتة والعرق البارد وعلاجه أكل السمك المالح وشرب ماء أدرومالي والتقيء به‏.‏

عُشر‏.‏
الماهية‏:‏ شجرة أعرابيه يمانية وهو أحد اليتوعات وحكى أن من العشر ضرباً يقتل الجلوس في ظله‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس وحرّه إلى الثالثة ويبسه في الرابعة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض معتدل‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من السعف والقوباء طلاء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يطلى على الرأس فيذهب الحرارة ويطلى بالعسل على القلاع في فم الصبيان فيذهب به‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يطلق البطن ويضعف الأمعاء‏.‏
السموم‏:‏ منه صنف إن قعد الإنسان في ظله ضره وربما قتله فليحذر منه وثلاثة دراهم من عقرب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ زيت العقارب نافع من أوجاع الأذن جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ العقرب المحرق إذا شرب منه يفتت الحصاة فى المثانة والكلي عظاءة‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إن العظاءة يسميه بعض الناس سورا وهو حيوان مثل سام أبرص إلا أن هذا أخضر اللون بطيء الحركة مختلف الألوان وزعم قوم أنه إذا دخل النار لا يحترق وله قوة ضعيفة ويخزن مثل ما يخزن الذراريح وكذلك تخرج أمعاؤه وتقطع يداه ورجلاه ويخرن العسل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الجرب مثل ما ينفع الذراريح ويقع في المراهم المؤكلة والملائمة‏.‏
الزينة‏:‏ ذنبه إذا طبخ حتى يتهرى يحلق الشعر‏.‏

عنعيلي‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إن عنعيلي هو الشلجم البستاني ونحن نؤخر الكلام في ذلك ونذكره في فصل الشين‏.‏
عالوسيس‏.‏
الماهية‏:‏ زعم قوم أن عالوسيس يسميه أهل طبرستان بربهم وهو نبات يشبه القريص في جميع الأشياء إلا أن ورقه أشد ملاسة من ورق القرّيص وإذا فرك ورقه فاحت منه رائحة منتنة جداً وله زهر دقاق وثمر صغار فرفيري وينبت في السباخات وفي الطرق والخرابات فيما يقال‏.‏
الخواص‏:‏ قوته محللة للجسا‏.‏
القروح‏:‏ نافع من القروح الخبيثة والآكلة‏.‏
الأورام‏:‏ نافع من الأورام السرطانية والخنازير والأورام الآخر ضماداً فاتراً في النهار مرتين‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قوة الورق والقضبان نافعة لورم خلف الأذن واللوزتين‏.‏

عاليون‏.‏
الماهية‏:‏ ومن الناس من يسمّيه‏:‏ عاليون وقوم يسمونه عاليون واشتقاق الإسمين جميعاً من إجماد اللبن لأنه يجّمده كالأنفحة وهو نبات له ورق وقضبان شبيهان بورق وقضبان النبات المسمى الحرينان وعليه زهر أبيض مائل إلى صفرة دقاق كثيف كثير طيب الرائحة وينبت في الآجام والغياض‏.‏
الخواص‏:‏ زهره إذا تضمد به نفع من انفجار الدم‏.‏
القروح‏:‏ وكذلك زهره وورقه ينفع من حرق النار‏.‏
آلات المفالحل‏:‏ وقد يخلط بقيروطي متخذ بدهن الورد ويكسر بالملح حتى يبيض فينفع من التعب ووجع الإعياء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ أصله يهيج شهوة الجماع‏.‏

عرقون‏.‏
زعم ديسقوريدوس أن عرقون نبت له ورق شبيه بورق شقائق النعمان مشقّق طويل وله أصل مستدير حماس يؤكل وإذا شرب منه وزن درخمي بشراب حلل الرياح‏.‏
وقد ذكر أنه يكون منه صنف آخر وله أغصان دقاق رؤي عليها ورق شبيه بورق الملوخية وفي أطراف الأغصان شيء ناتىء شبيه برأس الكركي ومنقاره وليس له مندوحة في صناعة الطب بل في صناعة آخرى لايلين بنا أن نذكر ذلك في هذا المقام‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وزن درخمي منه بشراب يحلل الرياح النافخة للرحم‏.‏
عظام‏.‏
الخواص‏:‏ العظام الرقة محلّلة مجففة‏.‏
الزينة‏:‏ قيل إن كعب الخنزير إذا طلي به على البرص نفع‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ قيل إن عظام الناس ينفع سقيها من وجع المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قيل إن عظام الناس تشفي من الصرع‏.‏
وقال جالينوس‏:‏ كان إنسان يسقي الناس هذا سراً فيزيل صرعهم وقد أدرِك ذلك الإنسان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ قيل إن كعب التيس بالسكنجبين يذوب الطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قيل إن كعب التيس يهيّج الباه وسوق البقر المحرقة يقطع نزف الدم والدوسنطاريا واستطلاق البطن‏.‏

عنب‏.‏
الاخنيار‏:‏ الأبيض أحمد من الأسود إذا تساويا في سائر الصفات من المتانة والرقة والحلاوة وغير ذلك والمتروك بعد القطف يومين أو ثلاثة خير من المقطوف في يومه‏.‏
الطبع‏:‏ قشر العنب بارد يابس بطيء الهضم وحشوه حار رطب وحبّه بارد يابس‏.‏
الخواص‏:‏ المقطوف في الوقت منفخ والمعلق حتى يضمر قشره جيد الغذاء مقوّي البدن وغذاؤه شبيه بغذاء التين في قلة الرداءة وكثرة الغذاء وإن كان أقل من غذاء التين والنضيج أقلّ ضرراً من غير النضيج وإذا لم ينهضم العنب كان غذاؤه فجاً نيئاً وغذاء العنب بحاله أكثر من غذاء عصيره لكن عصيره أسرع نفوذاً وانحداراً‏.‏
والعنب القابض يرجى أن يحلله التعليق والحامض ليس كذلك والزبيب صديق الكبد والمعدة‏.‏
أعضاء الغذاء ة العنب والزبيب بعجمه جيد لأوجاع المعي والزبيب ينفع الكلى والمثانة والعنب المقطوف في الوقت يحرك البطن وينفخ وكل عنب فإنه يضرّ بالمثانة‏.‏

عَرَق‏.‏
الماهية‏:‏ العرق مائية الدم خالطها صديد مراري يجب أن يستعمل منه ما لم يجف بعد بل ما فيه رطوبة وهو أنضج من البول فإنه من فضل لدونة ورطوبة بعد الهضم الأخير‏.‏
والبول من فضل الهضم الثاني‏.‏
الخواص‏:‏ هو أنضج من البول ويختلف بحسب الحيوان وفيه تحليل ليس بيسير‏.‏
الأورام‏:‏ عرق المصارعين مع دهن الحناء ينفع ورم الأربية بل يحلّلها‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ اليابس من عرق المصارعين مع دهن الحناء يجعل على أورام الثدي فيجللها ومع دهن الورد لجمود اللبن في الثدي‏.‏

عزيز‏.‏
أما عزيز الكبير وعزيز الصغير فهما القنطوريون الكبير والصغير ونؤخّر الكلام على ذلك إلى الفصل الذي نذكر فيه حرف القاف‏.‏

عود الصليب‏.‏الماهية‏:‏ زعم ديسقوريدوس أن عود الصليب يسمّيه بعض الناس ذا الأصابع ويسمّيه قوم آخرون علعيسى ومعناه بالعربية حلوة الريح هو نبات له ساق نحو من شبرين يتشعب منه شعب كثيرة وورق الذكر منه يشبه ورق الشاه بلوط وورق الأنثى يشبه ورق سمرنيون مشرّف وعلى طرف الساق غلف شبيهة بغلف اللوز وإذا انفتحت تلك الغلاف ظهر منها حب أحمر مثل الدم كثيرة صغار تشبه حبّ الرمان وما بين ذلك الحب أسود إلى الفرفيرية خمسة أو ستة وأصل الذكر في غلظ إصبع وطوله شبر أبيض مذاقته قابضة ِ أصل الأنثى له شعب شبيه بالبلوط وهو سبعة أو ثمانية مثل أصول الخنثى‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا شرب منه خمس عشرة حبة مع ماء القراطن نفع من الكابوس أعضاء الغذاء‏:‏ كله كما هو ينفع من لذع المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وقد يسمى من أصله مقدار لوزة النساء اللواتي لم تستنظف أبدانهن من فْضل الطمث بعد النفاس فينفعن بإدراره وإذا شرب بالشراب نفع من وجع الأرحام والبطن والكلى والمثانة واليرقان وإذا طبخ بالشراب وشرب عقل البطن وإذا شرب من حبه الأحمر عشر حبّات أو اثنتا عشرة حبة بشراب أسود قابض قطع نزف الدم من الرحم وإذا أكله الصبيان أو شربوه ذهب بابتداء الحصى عنهم وعشر حبّات من حبه بالشراب العسلي تنفع من الاختناق عَرْن‏.‏
الماهية‏:‏ زعم ديسقوريدوس إن عرن نبات له ورق شبيه بورق العدس الصغير إلا أنه أطول منه وله ساق طوله نحو شبر وزهره أحمر وأصل صغير ينبت في أماكن بطيئة معطلة وهذا النبات موجود في بعض البلاد‏.‏
الخواص‏:‏ ضماد ورقه يدرّ العرق إذا ضمد به مع الزيت‏.‏
الأورام‏:‏ إذا دق وتضمد به حلل الخراجات والبثر الملتهبة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب بالشراب أبرأ من تقطير البول‏.‏

عكر الزيت.‏
الماهبة‏:‏ عكر الزيت إذا طبخ في إناء من نحاس قبرسي إلى أن يثخن ويصير مثل العسل كان صالحاً لما يصلح له الحُضَض ويفضل على الحُضَض‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا طبخ بماء الحصرم إلى أن يثخن ولطخ به الأسنان المتأكلة قلعها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ قد يقع في أخلاط الأدوية للعين‏.‏
أعضاه النفض‏:‏ إذا عتق كان أجود له وتهيأ منه حقنة نافعة للمعدة ولقروح الرحم‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ وما كان منه حديثاً لم يطبخ فإنه إذا سحق وصب على المنقرسين والذين بهم وجع المفاصل نفعهم فهذا آخر الكلام من حرف العين وجملة ما ذكرنا من الأدوية اثنان وثلاثون عدداً‏.

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:38 PM
حرف الغين

غبيراء‏:‏ الخواص‏:‏ يحبس كل سيلان وهو أقل قبضاً وعقلاً من الزعرور يقمع الصفراء المنصبّة إلى الاحشاء وإذا تنقل به أبطأ السكر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من السعال الحار‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يحبس القيء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من السحج الصفراوي ويحبس البطن والقيء وكذلك الزعرور ينفع من إكثار البول ودقيقه أقل حبساً للبطن من الزعرور وكلاهما يحبسان البطن ولا يحبسان البول‏.‏

غاريقون‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو ذكر وأنثى ومن الغاريقون ما يشبه أصل الأنجدان ولكن ظاهوه ليس باستحصاف ظاهر أصل الانجدان ويقول قوم‏:‏ إنه يتولد في الأشجار المتأكلة على سبيل العفونة وفي طعمه حرارة وحرافة وقبض وجوهره مائي هوائي أرضي لطيف والفرق بين الذكر والأنثى أن في داخل الأنثى توجد طبقات مستقيمة‏.‏
والذكر مستدير ليس بذي طبقات بل هو شيء واحد وكلاهما في الطبع متشابهان أول ما بدا فإنه يوجد في طعمهما حلاوة ثم من بعد يتغير طعمه عما كان يظهر فيه من الحلاوة إلى أن يظهر فيه شيء من مرارة وينبغي أن يسقى منه على حسب العلّة ومقدار القوة والسن والعادة والهواء الحاضر إذ النظر الاختيار‏:‏ جيده الأملس الأبيض السريع التفتّت الحصيف جداً الأملس الأطراف الذي يوجد في مرارته حلاوة والمتفرك ذو شظايا وهو الأنثى والذكر ليس بجيد والصلب والأسود رديئان جداً‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ محلل مقطع للأخلاط الغليظة مفتتح لجميع السدد ملطف‏.‏
يقول بعضهم‏:‏ فيه قوة قابضة في أول طعمه كالحلاوة ثم المرارة‏.‏
الأورام‏:‏ نافع لجميع الأورام‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يسقى بالسكنجبين لعرق النساء وهو مما ينقي فضول العصب لخاصية فيه وينفع من وهن العضل ومن السقطة والشربة من ذلك ثلاثة قراريط فإن كان حمى فماء القراطن أو الجلاب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع أصحاب الصرع وينقي فضول الدماغ الخاصية فيه‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من الربو وقرحة الرئة إذا سقي بالطلاء والشربة إلى درخمي وإذا شرب ثلاث أنولوسات بالماء نفع من نفث الدم من الصدر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من اليرقان ويسقي بالسكنجبين لورم الطحال وإذا مضغ وحده أو ابتلع نفع أعضاء النفض‏:‏ يسهّل الأخلاط الغليظة المختلفة من السوداء والبلغم والشربة من درخمي إلى درخميين وخصوصاً بماء القراطن وقد يعين الأدوية المسهّلة ويبلغها إلى أقاصي البدن ويدر البول والطمث ويسكّن وجع الكلي والشربة لذلك درخمي وينفع اختناق الرحم‏.‏
الحمّيات‏:‏ ينفع من النافض ومن الحميّات العتيقة الغليظة‏:‏ إذا سقي مثقال بشراب قتل الدود فيمنع النافض‏.‏
السموم‏:‏ يضمد به للسع الهوام إذا سقي بشراب إلى درخميين فهو عظيم النفع جداً لذلك ويضمد به للسع الهوام الباردة السموم‏.‏

غار‏.‏
الماهية‏:‏ حبه على شكل البندق الصغار عليها قشور سود دقاق تتفزك بالغمز فلقتين عن حبّ أسود إلى الصفرة طيّب الطعم والرائحة عطر وورقه كورق الآس غير أنه أكبر وثمرته حمراء وينبت في المواضع الجبلية وقوّته في ثمرته وورقه‏.‏
الطبع‏:‏ حبّه أسخن وقشوره أقل حرارة وهو بالجملة حار يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ في حبّه إرخاء وفي جميعه تسخين وحبه أحر من ورقه وتسخين أجزائه وتجفيفه أقوى والحبُّ أبلغ واللحاء أضعف وأقل حرارة ودهنه أحر من دهن الجوز‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع مع خبز وسويق للأورام الحارة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من أوجاع العصب كلها ودهنه يحلّل الإعياء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يحلل الصداع دهنه أيضاً وكذلك لأوجاع الأذن الباردة ويعيد السمع وينفع من الطنين والنزلات‏.‏
أعضاء الصدر‏.‏
نافع من ضيق النفس ونفس الانتصاب لعوقاً بعسل أو طلاء وكذلك لسيلان الفضول إلى الرئة ويتخذ منه لعوق بالعسل لقروح الرئة ونفس الأنتصاب وخصوصاً حبة نافع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ دهنه نافع من وجع الكبد إذا سقي بالشراب الريحاني وكذلك قشره لكنه وحبّه مرخ للمعدة يحرك القيء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ دهنه يغثي ويقيء وفيه إدرار للحيض وللبول وطبيخ ورقه ينفع من أمراض المثانة والرحم حتى جلوساً فيه والشربة منه للإسهال درهمان مع ماء العسل أو السكنجبين وإذا شرب من قشره درخمي فتت الحصاة وقتل الجنين لمرارته الزائدة على مرارة غيره والشربة تسع قراريط وحئه يفتت أيضاً‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع دهنه من القشعريرة مروخاً‏.‏
السموم‏:‏ يسمى للدغ العقرب بالشراب والطري ضماده جيّد للزنابير والنحل إذا لسعت وفي الأبدال‏:‏ بدله ورق النمام‏.‏

غافت‏.‏
الماهية‏:‏ هذا من الحشائش الشائكة وله ورق كورق الشهدانج أو ورق القنطافلون وزهره كالنيلوفر وهو المستعمل أو عصارته‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ لطيف قطاع جلاء بلا جذب ولا حرارة ظاهرة وفيه قبض يسير وعفوصة ومرارته شديدة كمرارة الصبر‏.‏
الزينة‏:‏ جيد من إبتداء داء الثعلب وداء الحية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يطلى بشحم عتيق على القروح العسرة والإندمال عصارته نافعة من الجرب والحكّة إذا شربت بماء الشاهترج والسكنجبين وكذلك زهره والعصارة أقوى‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع من أوجاع الكبد وسددها ويقويها ومن صلابة الطحال وأورام الكبد وأورام المعدة حشيشاً وعصارة وينفع من سوء القنية وأعراض الاستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسقى بالشراب فينفع من قروح المعي‏.‏
أعضاء الحميات‏:‏ نافع من الحميّات المزمنة والعتيقة خصوصاً عصارته وخصوصاً مع عصارة الأبدال‏:‏ بدله وزن أسارون ونصف وزنه أفسنتين‏.‏

غاغاطي‏.‏
الماهية‏:‏ حجر خفيف له رائحة القفر‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من النقرس‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا تدخن به المصروع نفعه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من اختناق الرحم‏.‏
السموم‏:‏ يطرد دخانه الهوام‏.‏

غراء‏:‏ الطبع‏:‏ غراء الجلود حار يابس في الأولى وغراء السمك أقل حرارة لكنه يابس‏.‏
الخواص‏:‏ لكل غراء قوة مغرية مجففة‏.‏
الزينة‏:‏ غراء السمك يقع في الغمرة ويقع في أدوية البرص وإذا أحرق غراء الجلود وغراء جلد البقر وغسل قام منام التوتيا في علاج الصنان‏.‏
القروح‏:‏ غراء الجلود يطلى على السعفة ويمنع تنفط الحرق وكذلك غراء السمك وغراء جلد البقر إذا طلي بالخل على القوبا والجرب المتقشر إذا لم يكن شديد الغور نفع وإذا طلي أعضاء الرأس‏:‏ غراء السمك يقع في مراهم قروح الرأس‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ غراء السمك يسقى بالخل لنفث الدم ويدخل في أحشاء نفث الدم‏.‏

غاليون‏.‏
الماهية‏:‏ دواء طيب الرائحة‏.‏
الخواص‏:‏ مجفف يجمد اللبن وفيه يسير حدّة ويمنع من انفجار الدم‏.‏
القروح‏:‏ ينفع من حرق النار‏.‏

غوشنة‏.‏
الماهية‏:‏ جنس من الكمأة والفطر يجفف فينضم كغضروف وشكله شكل كأس على كرش صغيرة متشنّجة يغسل به الثياب ويؤكل في الحموضات وله لذة كلذة الغضاريف وأكثر‏.‏
الطبع‏:‏ ليس في برد سائر الكمأة‏.‏
الخواص‏.‏
ليس برديء الخلط كالكمأة رلكن في طبعه تًخمير أو قلوية‏.‏

غرب‏.‏
الاختيار‏:‏ يستعمل لحاؤه ويشعمل صمغه وصمغه يخرج بالمشرط ويتولد عليه بورق جيد من أجود أصناف البوارق للأكل‏.‏
الخواص‏:‏ زهره وورقه وعصارتهما من المجفّفة بلا لذع وفيه عفوصة ولحاؤه في قوته لكنه أيبس ويتخذ من ورقه عصارة يحفظونه فيجفّف بلا لذع‏.‏
الزينة‏:‏ رماد شجره بالخلّ يجفّف الثآًليل ويسقطها منكوسة كانت أو غير منكوسة ولحاء أصله يدخل في خضاب الشعر‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ قشوره وورقه مسحوقة إذا جعلت على القطع والجراحات الرديئة الطرية نفع‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ طبيخه نطول جيّد للنقرس‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا قطرت عصارة ورقه مع دهن الورد مغلاة فيم قشر الرمان في الأذن نفعت من وجع الأذن وكذلك قشره الرطب إذا فعل به ذلك وطبيخه غسول للحزاز‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو صمغه وزهره لظلمة البصر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ثمرته نافعة من نفث الدم وقشره أيضاً نافع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ عصارته تخرج العلق‏.‏

غالية‏.‏
الماهية‏:‏ دواء معروف‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ الغالية تليّن الأورام الصلبة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ الغالية يداف في دهن البان أو الخيري ويقظر في الأذن الوجعة وشمه ينفع المصروع وينعشسه والمسكوت ويسكن الصداع البارد وإذا جعل منه في الشراب أسكر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ شمّ الغالية يفرح القلب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الغالية نافعة من أوجاع الرحم الباردة حمولاً ومن أورامها الصلبة والبلغمية وتدر الطمث وتستنزل الرحم المختنقة والمائلة وتنقيها وتهيئها للحبل جدأً‏.‏

غالمون‏.‏
الماهية‏:‏ دواء طيّب الرائحة لونه لون السفرجل‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يجمد اللبن وقوته مجفّفة مع حدّة يسيرة زهره نافع لانفجار الدم‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ قد يظن أن هذا الدواء يشفي من حرق‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف الغين‏.‏
وجملة ما ذكرنا من الأدوية في هذا الفصل أحد عشر عدداً وهو آخر الكلام من الكتاب الثاني‏.‏
وإذا قد وفينا بما وعدنا فلنشرع الآن في الكتاب الثالث‏.‏
في نسخة بدل آخر الكلام من الكتاب الثاني تم الكتاب الثاني وبعد تمّ الكتاب الثاني ما نصه مالي قراطون‏:‏ هو ماء العسل‏.‏
أونومالي‏:‏ هو أن يؤخذ الشهد فيغسل بالماء ويحفظ ذلك الماء من غير طبخ‏.‏
إدرومالي‏:‏ هو أن يؤخذ من العسل جزء ومن ماء المطر المعتق جزآن ويخلط ويوضع‏.‏
في الشمس‏.‏
الشراب المعسل‏:‏ هو أن يؤخذ من عصير فيه قبض خمسة أجزاء ومن العسل جزء واحد يلقى في إناء واسع لمكان الغليان ويلقى عليه من الملح شيء يسير حتى يقذف رغوته فإذا سكن غليانه خزن في الخوابي‏.‏
شراب العسل‏:‏ هو أن يؤخذ من الشراب العتيق القابض جزآن ومن العسل الجيّد جزء ويخزن في الأواني ليدرك‏.‏
الطلاء‏:‏ هو أن يؤخذ العنب ويشمس ويعصر ويطبخ‏.‏
أوكسومالي‏:‏ هو أن يؤخذ من الخل قوطولان ومن ملح البحر منوان ومن العسل عشرة أمناء أو من العسل عشر قوطولات حتى يغلي عشر غليات ويرفع‏.‏
رودومالي‏:‏ هو شراب متخذ من عصارة الورد مع العسل‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:38 PM
حرف الفاء

فضة‏.‏
ا لماهية‏:‏ مشهور‏.‏
الطبع‏:‏ مبرد مجفّف‏.‏
الخواص‏:‏ خبثها قابض جداً وفيها جذب وتجفيف وإذا خلطت سحالتها بالأدوية الآخرى نفعت من الرطوبات اللزجة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ جيدة جداً للجرب والحكة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ سحالتها نافعة من البخر إذا خلط بأخلاط آخرى‏.‏
أعضاء العين‏:‏ إذا اكتحل بِمِيلٍ من فضة يزيد في البصر ويجلو العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ سحالتها مع الأخلاط نافع من الخفقان‏.‏
الماهية‏:‏ هو عصارة قصب مطبوخة إلى أن يثخن ويعمل منه الفانيذ ويكون ذلك ببلاد مكران من ناحية كرمان ويحمل من ثم إلى البلاد ولا يعمل الفانيد إلا في بلاد مكران لا غير‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده ا لأبيض الرقاق الحرّاني‏.‏
المطبع‏:‏ حار رطب في الأولى خصوصاً الأبيض فهو أرطب‏.‏
الخواص‏:‏ أغلظ من السكّر وأحر بكثير‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ جيّد للسعال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ملين للبطن ينفع من برد الرحم والأمعاء‏.‏

فو‏.‏
الماهية‏:‏ نبات له ورق كورق الكرفس العظيم الورق وله ساق قدر ذراع أو أكبر أملس ناعم غلظ أعلاه قريب من غلظ إصبع أرجواني ذو عقد وله زهر كالنرجس وأكبر من النرجس وفي بياضه كالفرفيرية ويتشعب أصله شعباً وفي أصله عطرية وقوته شبيهة بالسنبل في أشياء كثيرة ولهذا يسميه قوم ناردين بري ويتشعّب من أسفل الأصل شعب معوجة مثل الأذخر والخربق الأسود مشتبكة بعضها ببعض لونها إلى الشقرة ما هو وينبت في البلاد التي يقال لها نيطس‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من وجع الجنب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول إن شرب يابساً أو طبيخاً يدر الطمث وإدراره أكثر من إدرار السنبل الهندي والرومي وهو كالمنجوشة في ذلك‏.‏

فوفل‏.‏
الماهية‏:‏ ثمرة نببات في الهند يشبه شكله شكل الجوزبوا إلا أن الفوفل أحمر اللون شديد الكسر ويتفرك أجزاؤه عند الكسر له رائحة طيبة وأهل الهند يتناولونه لطيب النكهة ويحمر الأسنان وقوته قريبة من قوة الصندل‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الثالثة يابس فيها‏.‏
الخواص‏:‏ مبرد بقوة قابض‏.‏
الأورام‏:‏ جيد للأورام الحارة الغليظة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ موافق بمن به التهاب في عينه ويمنع المواد من المطبقات ضماداً‏.‏

فلنجمشك‏.‏
الماهية‏:‏ زعم قوم أن فلنجمشك أغذى من المرزنجوش والنمام وأقل يبساً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يفتح السدد العارضة في الدماغ والمنخرين شفا وطلاءً وأكلاً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ جيد للبواسير شرباً وطلاءً‏.‏

فوَةُ الصباغين‏.‏
الماهية‏:‏ هو عفص الطعم‏.‏
الخواص‏:‏ يجلو باعتدال‏.‏
الزينة‏:‏ يجعل على القوابي بالخلّ فيبرئها ويلطخ بالخل أيضاً على البهق الأبيض فيبرئه وينقّي الجلد من كل أثر‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يسقى بماء القراطن فينفع من عرق النسا والفالج الذي مع آًفة في الحس ويسقى منه درهم مع درهمين من راوند صيني للضربة والسقطة بقدح نبيذ‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يسقى ثمره بسكنجبين لأورام الطحال وينقي الكبد ويفتح سددهما وهو خاصيته‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدرّ البول شديداً حتى ربما أبال دماً ويجب للذي يشربه أن يستحم في كل يوم وإذا احتمل أدر الطمث وأحدر الجنين‏.‏
السموم‏:‏ أغصانه مع ورقه تنفع من نهش الهوام‏.‏

فنجنجشت‏.‏

فل‏.‏
الماهية‏:‏ قيل هو دواء هندي معروف قوته كقوة اليبروح واللفاح‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إن ضمّد به نفع من الصداع‏.‏

فاكرة‏.‏
الماهية‏:‏ حب يشبه الحمص له حب كالمحلب وفي جوفه حب أسود كالشهدانج يحمل من السفالة‏.‏
الطبع‏:‏ حارة يابسة في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ فيها تحليل وقبض‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يدخل في الأدوية المصلحة للمعدة والكبد الباردتين وينفع من سوء الاستمراء البارد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من الإسهال البارد ويعقل البطن‏.‏

فلفل‏.‏
الماهية‏:‏ قال جالينوس‏:‏ أول ما يطلع ثمره يكون دار فلفل ثم ينفصل عن حب الفلفل ولذلك كان الدار فلفل أرطب ولذلك يتأكل ويلذع بعد قليل من أول ذوقه وأصله يشبه القسط الأسود وهو أشد حرافة والأبيض أضعف حرارة ورطوبة وأما قوم فيقولون‏:‏ إن الأسود قد جف فسقطت قوة جذبه وبقيت في الأبيض الذي لم يبلغ شد الجفاف‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الرابعة‏.‏
الخواص‏:‏ فيه جذب وتحليل وجلاّء يمضغ من الزبيب فيقلع البلغم وهو يستأصل البلغم اللزج وهو من المسكنة للوجع ويسكن العصب وهو موافق للأصحاء‏.‏
الزينة‏:‏ وهو بالنطرون جلاء للبهق ويهزل بالنطرون‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ بالزفت يحلل الخنازير‏.‏
آلات المفالحل‏:‏ يسخن العصب والعضلات تسخيناً لا يوازيه فيه غيره‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع الأسنان مع الخل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقع الأبيض في الأكحال ويجلو‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إذا استعمل في اللعوقات وافق السعال وأوجاع الصدر وهو نافع مع العسل تحنكاً من الخناق وينقي الرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هاضم مشة ويشرب مع ورق الغار الطري وينفع من النفخ والمغص وهو بالخل شرباً وطلاء جيد لورم الطحال والأبيض أصلح للمعدة وأشد تقوية لها والدار فلفل أعضاء النفض‏:‏ يدر البول ويحدر الجنين وبعد الجماع يفسد الزرع بقوة وكثيره وقليله يطلق على خلاف السقمونيا وهو يجفف المني بشدة وأما الدار فلفل فيزيد في الباه لرطوبته الفضلية وإذا شرب من ورق الغار الطري ينفع من المغص‏.‏
الحميات‏:‏ يمسح به مع الدهن فينفع من النافض‏.‏
السموم‏:‏ يقع الأبيض في الترياقات وكذلك الدار فلفل نافع من نهش الهوام وطلاء بالدهن أيضاً‏.‏

فلفلموية‏.‏
الماهية‏:‏ قالوا‏:‏ هو أقل الفلفل‏.‏
الخواص‏:‏ قيل‏:‏ خاصيته النفع من الأوجاع الباردة والتَشنج منفعة شديدة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من النقرس‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ له خاصية في القولنج والرياح الباردة فيما يقال‏.‏

فسوريقون‏.‏
الماهية‏:‏ هو أشد تجفيفاً من القلقطار مع أنه أقل لذعاً فهو ألطف‏.‏
القروح‏:‏ يذهب الجرب‏.‏

فاشرا‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ حاد حريف يجلو ويجفف ويلطف ويسخن إسخاناً معتدلاً‏.‏
الزينة‏:‏ أصله بالكرسنة والحلبة يجلو شديداً ظاهو البدن وينقيه ويصفيه ويذهب بالكلف والآثار الْسوداء الباقية بعد القروح وكذلك إذا طبخ بالزيت حتى يتهرى ويذهب كهبة الدم تحت العين الأورام والبثور‏:‏ أصله يقطع الثآليل والبثور اللبنية وبالشراب يسكن الداحس ويحلل الصلبة ويفجر الدبيلة وان شرب ثلاثين يوماً كل يوم ثلاث أثولوسات بالخل حلل أورام الطحال‏.‏
وضماداً مع التين أيضاً للطحال ويسكن الطحال من الوجع ويسكن الداحس إذا ضمد به مع الشراب‏.‏
القروح‏:‏ أصله ضماداً مع الملح على القروح الرديئة ويقع في المراهم الآكلة للحمة وثمرته للجرب المتقرح وغير المتقرح ملطخاً به ويقشر‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ أصله ضماداً بالشراب يخرج العظام ويشرب منه كل يوم درخمي للفالج ولشدخ العضل طلاء وشرباً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يشرب منه كل يوم درخمي سنة فينفع من الصرع والسدر ويحدث أحياناً في العقل تخليطاً‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ قد يتخذ منه بالعسل لعوق للمختنقين ولفساد النفس والسعال ووجع الجنب وإذا شرب عصارته مع حنطة مطبوخة أغزر اللبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ قال جالينوس‏:‏ من أكل أطرافه في أول ما يطلع ينفع المعدة بقبضها وحرافتها مع قليل مرارة وحرافة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قلب هذا النبات أول ما يطلع إن أكل كما هو أو طُبخ أدر البول وأسهل البطن‏.‏
ومن أصله درخمي يقتل الجنين وإذا احتمل آخرج الجنين وينقي الرحم جلوساً في طبيخه‏.‏
وعصارته تسهل البلغم وهو من الأدوية الجيدة للطحال وإذا طُبخ بالدهن نفع من النواصير التي في المقعدة والماء الذي يطبخ به إذا صبّ على الأورام وجلس فيه نقاها وآخرج المشيمة وكذلك عصارته مع العسل تفعل ذلك‏.‏
السموم‏:‏ أصله درخمي ينفع من نهش الأفعى وكذلك من لسع جميع الهوام‏.‏
الأبدال‏:‏ بدل وزنه دورنج وثلثا وزنه بسباسة‏.‏
فاشر ستين‏.‏
الماهيهّ‏:‏ هذا عن جنس الفاشرا له ورق كاللبلاب الكبير وأصله أسود الخارج أصفر الداخل‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع أيضاً من الفالج جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قلبه أول ما يطلع يؤكل فيفعل في الصرع مثل ما يفعل الفاشرا‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينقي الصدر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قلبه أول ما يطلع إذا كل أدر البول والحيض ويفعل ما يفعل الفاشرا في جميع ذلك‏.‏

فربيون‏.‏
الماهية‏:‏ قال الحكيم ديسقوريدوس‏:‏ هو صمغ شجرة شبيهة بالقثاء في شكلها تنبت في لينوى من أرض سدد أو بلاد موروشيا وهذه الشجرة مملوءة صمغاً مفرط الحرافة والحرارة والحدة ومستخرجوها يخافون منها لزيادة حرارتها فيعمدون إلى كروش الغنم فيغسلونها ويعلقونها في ساق الشجر ثم يطعنونه من البعد برمح أو بمرراق فينصب منه في الكروش صمغ كثير على المكان كأنه ينصب من إناء وقد ينصبّ منه في الأرض أيضاً لِحَمِيةِ خروجه من شجرة وهو صنفان أحدهما صاف يشبه العنزروت وعظمه في مقدار الكرسنة والآخر متّصل شبيه بالعكر وقد يغش بعنزروت وصمغ يخلطان به ومحنته بالمذاق عسرة لأنه إذا لذع اللسان مرّة واحدة دام لذعه فكلما لقي اللسان بعد الذوق من حرافته مدة علم أنه الخالص‏.‏
وأول من وقع على هذا الدواء واستنبط علمه يوناس ملك لينوى وتتغير قوّته بعد ثلاث أو أربع سنين والعتيق منه يضرب إلى الصفرة والشقرة ولا ينداف في الزيت إلا بصعوبة والحديث خلاف ذلك كله وزعم قوم أن قوته تحفظ إذا جعل مع الباقلا المنشّر في وعاء‏.‏
الاختيار‏:‏ جيده الحديث الصافي الأصفر إلى الشقرة الحاد الرائحة الشديدة الحرافة وغير هذا فهو مغشوش كما قلنا‏.‏
الطبع‏:‏ حار وله قوة لطيفة محرقة جلآءة والحديث منه أشد إسخاناً من الحلتيت على أنه لا صمغ كالحلتيت في إسخانه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يخلط ببعض الأشربة المعمولة بالإفاويه فينفع من عرق النسا ويطرح قشور العظام من يومه ولكن يجب أن يوقى اللحم الذي حول العظام بقيروطي مفتر في الدهن ويمرخ به الفالج والخمر فينفع جداً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ إذا اكتحل بها كانت جالية وتحلل الماء الأزرق في العين ولكن يدوم لذعها النهار كله فلذلك يخلط بالعسل وسائر الشيافات‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من الماء الأصفر وبرد الكلى وينفع أصحاب القولنج‏.‏
والشربة منه مع بعض البزور الطيّب الرائحة وماء العسل ثلاث أثولوسات‏.‏
قالت الخوز‏:‏ إنه يضم فم الرحم ضمًا شديداً حتى يمنع الأدوية المسقطة للجنين قال‏:‏ ويسهل البلغم اللزج الناشب في الوركين والظهر والأمعاء فيما قالوا‏.‏
السموم‏:‏ قال بعضهم أنه من نهشته الأفعى أو شيء من الهوام وشق جلدة رأسه وما يليه حتى يظهر القحف وجعل فيه هذا الصمغ مسحوقاً وحنط لم يصبه مكروه ويقتل منه ثلاثة دراهم في ثلاثة أيام تقريحاً للمعدة والمعي‏.‏
فطراساليون‏.‏
قد ذكرنا ما يليق في فصل الكاف‏.‏
وكذلك قد فرغنا من هذا في فصل الحاء عند ذكرنا الحناء‏.‏

فيلرهرخ‏.‏
الماهية‏:‏ قيل‏:‏ إنه شجرة الحُضَض وله ثمرة كالفلفل والحضض قد يتّخذ منه ويتخذ من الزرشك والأعرابي نوع آخر وقوة الفيلرهرج قريبة من قوة الحضض الذي يتخذ منه وأضعف يسيراً‏.‏
الزْينة‏:‏ يقوي الشعر طلاء فرادى ومع زيت‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ تطبخ فروعه بالخل ويشرب للطحال فينفع نفعاً بالغاً وكذلك لليرقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخ ورقه وفروعه يدر الحيض وكذلك هو وإن شرب من ثمرته وزن مطروس أسهل خلطاً بلغمياً كثيراً‏.‏

فراسيون‏.‏
الماهية‏:‏ حشيشة مرة الطعم‏.‏
الطبع‏:‏ قال أربياسيوس‏:‏ إسخانه وتجفيفه بقوتين وقال غيره أنه حار في الثانية يابس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ مفتح يجلو ويذهب ويحلّل ويقطع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصارته لوجع الأذن المزمن وينقي ويفتح منافذ السمع ويزيل القديم من وجعه‏.‏
أعضاء العين‏:‏ عصارته مع العسل لتحديد البصر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينقي الصدر والرئة بالنفث‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ مفتّح لسدد الكبد والطحال جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر الطمث وينقي الرحم‏.‏
السموم‏:‏ هو مع الملح ضماده لعضة الكَلْب الكَلِب‏.‏

فوذنج‏.‏
الماهية‏:‏ منه نهري ومنه جبلي شبيه الزوفا في العظم وكذلك ورقه يشبهها ومنه نوع يسمى غليجن ونوع يسمى فوذنج التيس وقوته كقوة غيره حريف وقوة شرابه مثل قوة شراب الحاشا والفوذنج جوهر لطيف والجبلي أقوى من النهري‏.‏
الخواص‏:‏ يلطف تلطيفاً قوياً بحدته ومرارته وخصوصاً البرّي وكذلك هو محمر مقرح وإذا شرب وحده أدر العرق ويسخن شديداً ويجذب من عمق البدن ويقطع ويجفف ويسخن جداً‏.‏
الزينة‏:‏ إذا طبخ خصوصاً طريه بشراب وضمد به أذهب الآثار السود من البدن والكهبة التي تعرض تحت العين‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ الجبلي ينفع الشجوج والفتوق ويستحمٌ بطبيخ الجبلي للحكّة والجرب‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ شرب طبيخه ينفع من رض العضل في لحومها وأطرافها وقد يضمّد به لعرق النسا فيحرق الجلد ويبدل مزاج العضو ويجذب من العمق وإذا أكل وشرب بعده ماء الجبن أياماً متوالية نفع من داء الفيل والدوالي والمعروف بغليجن إذا شرب نفع من التشنج ويطلى به النقرس فينفع بتحمره‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع شرب الفوذنج من الجذام لا لتحليله فقط بل لتقطيعه وتلطيفه أيضاً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصارته تقتل الديدان في الأذن وفيه تصديع والجبلي ينفع من قروح الفم ويحدر الفضول من المنخرين وحراقة غليجن تشد اللثة جداً‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ طجيخه ينفع من انتصاب النفس وهو قوي في آخراج الأخلاط‏.‏
الغليظة اللزجة من الصدر وخصوصاً إذا كل مع التين وينفع من وجع الأضلاع والبجلي أقوى في ذلك وغليجن ينفع في جميع ذلك ويرش عليه الخل ويؤخذ المخلل منه القريب العهد بالتخليل فيشمه المغشي عليه فيفيق وفوذنج التيس ينفع من الخفقان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من قلة الشهوة وضعف المعدة وخاصة البرّي ومن الفواق وينفع أصحاب اليرقان بجلائه وتفتيحه وتلطيفه السوداوي والصفراوي وكذلك طبيخه وقد يستحم بطبيخ الجبلي لذلك فيعرق اليرقان وينفع من الاستسقاء إذا أكل بالتين الجبلي تشهيه للطعام وسلاقته نافعة للاستسقاء أيضاً‏.‏
وغليجن يسكن الغثيان ويتخذ منه ضماد بالقيروطي على الطحال فيضمره وكذلك فوذنج التيس وهو شديد المنفعة من الخفقان المعدي والكرب والغثيان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخه يدر البول وينفع من المغص والهيضة وإذا دق بحاله أو طبخ وشرب بالعسل قتل الأجنة وأدر الطمث وقد يقيء البلغم‏.‏
قال بعضهم‏:‏ الأهلي يقطع الباه وخصوصاً البري ويمنع الاحتلام والبري منه مطلق للبطن إطلاقاً صالحاً ونافع للرحم ويقتل الديدان لا سيما الصغيرة‏.‏
والبري والجبلي منه يسهل مراراً أسود‏.‏
والشربة ثمانية عشر قيراطاً بالجلاٌب وذلك قد يفعله ضرب من الفوتنج البري‏.‏
وجميع ذلك يقوي إذا خلط بخل ومبيختج يسير والصواب أن يسحق وينثر على الخل الممزوج بالماء والملح ويشرب‏.‏
والمعروف بلغيجن يخرج الخلط السرداوي من طريق البول والفوتنج البري قد يفعل جميع هذه الأفعال كلها‏.‏
الحميات‏:‏ يشرب طبيخه من النافض وكذلك التمريخ بدهن قد طبخ هو فيه‏.‏
السموم‏:‏ إذا شرب أو تضمد به نفع من نهش الهوام ويقارب التضميد به في ذلك فعل الكي وإذا تقدم فشرب بالشراب ثفع السموم القاتلة‏.‏
والتدخين بورقه يرد الهوام وإن افترش به فعل ذلك أيضاً‏.‏
والبري للدغ العقارب والجبلي إذا شربت سلاقته مع المطبوخ نفع من عض السباع‏.‏

فاط‏.‏
الماهية‏:‏ دواء تركي‏.‏
السموم‏:‏ جيد لشرب الشوكران ولسع الهوام سقياً بالماء البارد وكذلك من جوز مائل وجميع السموم جداً‏.‏

فاوانيا‏.‏
الماهية‏:‏ هو عود الصليب منه ذكر وأنثى‏.‏
والذكر اصول بيض غلاظ كالأصابع قابضة المذاق والأنثى كثيرة الأصل وفروعه‏.‏
الطبع‏:‏ حار ليس بشديد‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه تجفيف وقبض مع تحليل وتفتيح وتلطيف وتقطيع وجلاء وإذا مضغ ساعة ظهر بعدها فيه حدة إلى قبض‏.‏
الزينة‏:‏ يجلو الاثار السود في البشرة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ نافع من النقرس‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الصرع حتى تعليقاً وقد جرب تعليقه فوجد مانعاً بحيث كانت إبانته يعود معها الصرع‏.‏
قال اليهودي‏:‏ التدخين بثمرته ينفع المجانين والمصروعين ويبريهم وكذلك إن أخذت ثمرته فشربت مع الجلنجبين نفعت نفعاً شديداً‏.‏
أقول‏:‏ عسى أن يكون هذا ضرباً من الفاوانيا الرومي فإن الذي يقع إلينا من الهند ليس له أمر كبير في هذا الباب ويشرب من بزره خمس عشرة حبة بمالي قراطن أو الشراب فينفع الكابوس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يحبس الطبيعة إذا طبخ بالأشربة العفصية ويمنع المواد المنصبة إلى المعدة وبزره يقوي المعدة ويسكن أوجاعها ولذعها وينفع أصله من اليرقان ويفتح سدد الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب بالشراب وبالمدرات حرك الطمث وشربه يدر البول إيضاً وإذا أخذ من بزره خمس عشرة حبة بشراب أو بمالي قراطن وشرب نفع من اختناق الرحم لان شرب اثنتا عشرة حبة منه بشراب قطع نزف الدم وإذا سقي النفساء من أصله قدر لوزة نقاها عن فضول النفاس بإدرار الفضول‏.‏
وينفع أصله قدر لوزة منه من وجع الكلي والمثانة‏.‏
وطبيخه في الشراب يعقل البطن ويدر‏.‏

فرفخ‏.‏
الماهية‏:‏ هي البقلة الحمقاء وقد فرغنا من بيان ذلك في فصل الباء‏.‏
الطبع‏:‏ قال ديسقوريدس‏:‏ هو صنفان أحدهما يؤكل والآخر يقتل‏.‏
والأسباب التي من أجلها يكون الفطر قاتلاً كثيرة منها نباته بالقرب من مسامير صدئة أو خرق متعفّنة أو أعشاش بعض الهوام الضارة وأصول شجر خاصتها أن يكون الفطر الذي ينبت بالقرب منها قاتلاً وقد يوجد على هذا الصنف من الفطر رطوبة لزجة أو عفونة كنسج العنكبوت فإذا جذ وقطف فسد من ساعته وتعفّن سريعاً وأما الآخر فإنه يستعمل في الأمراق ويؤكل وهو لذيذ وإذا أكثر منه أضر وربما قتل لأنه لا ينهضم وربما خنق أو أورث هيضة ويهيّج الأمراض السوداوية وعلاج الضرر العارض من كل جميعه أن يسقي البورق أو النطرون أو ماء الرماد بالخل والملح أو طبيخ الشعير لكن أصله النوع المعروف بالقلاعي لم يقتل أحداً ولكن يعرض منه الهيضة والمجفّف منه أقل رداءة‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في آخر الثالثة رطب في قربها‏.‏
الخواص‏:‏ يولد خلطاً ظيظاً رديئاً واستصلاحه بأن يسلق ويجعل معه الكمّثري الرطب واليابس والحبق الجبلي ويشرب عليه نبيذ شديد‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يورث الخدر والسكتة‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يعرض من الذي لا يقتل اختناق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يعرض من الذي لا يقتل منه هيضة إذا أكثر وهو عسر الهضم كثير الغذاء ويعرض من القاتل غشي وعرق بارد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يورث عسر البول‏.‏
السموم‏:‏ منه ما هو قاتل وهو الذي ينبت في جوار حديد صدىء أو أشياء عفنة او بقرب مسكن بعض الهوام أو عند بعض الأشجار التي من خاصيتها أن يفسد ما ينبت عندها من الفطر كالزيتون ومن علامته أن يكون عليه رطوبة لزجة متعفنة ويسرع إليه التغير والتعفّن ويعرض منه ضيق نفس وغشي‏.‏
وعلاجه المقطعات والسكنجبين بالفوذنج أو درك الديك فْجل‏.‏
الماهية‏:‏ أقوى ما فيه بزره ثم قشره ثم ورقه ثم لحمه‏.‏
ودهنه في قوّة دهن الخروع إلا أنه أشد حرارة منه والبري في جميع الأوصاف مشارك له لكنه أقوى‏.‏
الاختيار‏:‏ أقوى ما فيه بزره وأغذاه المسلوق‏.‏
الطبع‏:‏ أصله حار في الأولى رطب وبزره حار في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مولد للرياح لكن بزره يحللها وفيه تلطيف قويّ وخصوصاً بزره والبري ملهب‏.‏
ومسلوقه أغذى لمفارقته الدوائية وغذاؤه بلغمي وقليل مع ذلك وفيه جوهر سريع إلى التعقن وذلك بسبب ما فيه من المضار وورقه الربيعي إذا سلق وأكل بالزيت والمري غذى أكثر من الأصل‏.‏
الزينة‏:‏ إن خلط معه دقيق الشيلم أنبت الشعر في داء الحيّة وداء الثعلب وإذا تضمد به مع العسل قلع الآثار العارضة تحت العين التي مع كهوبة وينفع بزره من النمش الكائن في الأعضاء وسائر الألوان الغريبة وآثار الضرب والكلف وهو مع الكندس بخل طلاء يذهب البهق الأسود وخصوصاً في الحمام وهو يكثر القمل في الجسد‏.‏
البثور‏:‏ مع دقيق الشيلم للبثور اللبنية يجلوها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ إذا تضمد به مع العسل قلع القروح الخبيثة والقروح اللبنية وبزره مع الخل يقلع قرحة غنغرانا قلعاً تاماً وكذلك على القوباء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ بزره يدفع الضربان الذي في المفاصل وهو جيد لوجع المفاصل جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ضار بالرأس والأسنان والحنك وعصارته ودهنه نافع من الريح في الأذن جداً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ضار بالعين إلا أنه يجلوها إذا قطر فيها ماؤه ويذهب الاثار التي تحت المآق‏.‏
قال ابن ماسويه‏:‏ إن ورقه يحدّ البصر‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ المطبوخ منه صالح للسعال العتيق المزمن والكيموس الغليظ المتولد في الصدر وهو ينفع الاختناق العارض من الفطر القتّال وإن طبخ بسكنجبين ثم تغرغر به نفع من الخناق‏.‏
وفيه مع ذلك مضرة بالحلق وهو يزيد في اللبن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ رديء للمعدة يجشي وبعد الطعام يلين البطن وينفذ الغذاء وقبل طعام يطفي الطعام ولا يدعه يستقر ولذلك يسهل القيء وخصوصاً قشره بالسكَنجبين يوافق الجنب والطحال ضماداً وبزره بالخل يقيء جداً ويحلل ورم الطحال‏.‏
قال ابن ماسويه‏:‏ إن أكل بعد الطعام هضم وخاصة ورقه‏.‏
وماء ورقه يفتح سدد الكبد ويزيل اليرقان‏.‏
قال بعضهم‏:‏ ورقه يهضم وجرمه يغثي وبزره يحلل النفخ في البطن ويسهّل خروج الطعام ويشهي ويذهب وجع السموم‏:‏ ينفع من نهش الأفعى وبالشراب من نهشة المقرنة أيضاً وبزره ينفع من السموم والهوام وإن وضع شدخة منه على العقرب ماتت وجرب ماؤه في ذلك فكان أقوى وإن لدغت العقرب من أكل فجلاً لم تضره‏.‏

فستق‏.‏
الماهية‏:‏ شجرة معروفة موجودة في بعض البلاد‏.‏
الطبع‏:‏ قيل إنه أشدّ حرارة من الجوز وهو حار في آخر الثانية وفيه رطوبة وزعم بعضهم أنه بارد وقد أخطأ‏.‏
الخواص‏:‏ يفتح سدد الكبد لمرارته وعطريته وفيه عفوصة وغذاؤه يسير جداً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ جيد للمعدة وخصوصاً الشامي الشبيه بحب الصنوبر لما فيه من المرارة مع العفوصة ويفتح سدد الكبد لمرارته وعطريته وينقّيها خاصةً ويفتح سدد الكبد ومنافذ الغذاء‏.‏
ودهنه ينفع من وجع الكبد الحادث من الرطوبة والغلظ فإن قال قائل لم أجد له في المعدة كبير مضرة ولا منفعة أقول بل يمنع الغثيان وقلب المعدة ويقوّي فمها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ لا يلين البطن ولا يعقله‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من نهش الهوام خصوصاً مطبوخاً بالشراب الشديد‏.‏
الماهية‏:‏ حيوان كالقراد معروف بالشام يكون في الأسرة ويشبه أن يكون المعروف عندنا بالأنحل‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ إذا شرب بالخلّ أو بالشراب آخرج العلق من الحلق‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شقت نفعت من اختناق الرحم وأنعشت فإذا شحقت وجعلت في ثقب الإحليل أبرأت من عسر البول‏.‏
الحميات‏:‏ إذا أخذ منه سبعة عدداً وجعلت في باقلاة وابتلعت قبل أخذ الحمى الربع نفعت‏.‏
السموم‏:‏ إذا ابتلعت بغير الباقلاء نفعت من لسع الهوام‏.‏
فار‏.‏
الزينة‏:‏ دمه يقطع الثآليل وزبل الفار على داء الثعلب نافع وخصوصاً لطخاً بالعسل وخصوصاً المحرق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا شوي وجفّف وأطعم الصبي انقطع سيلان اللعاب من فمه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إن شرب زبل الفار بالكندر وأونو مالي فتّت الحصاة وإن حمل شيافه أطلق بطن الصبي فإذا طبخ بالماء وقعد فيه من به عسر البول نفع‏.‏
السموم‏:‏ اتفق الناس أنه إذا شق ووضع على لدغ العقرب نفع‏.‏
الخواص‏:‏ يفعل زبله فعل زبل الحمار‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ جلد المهر إذا أحرق وطلي بالماء على البثور بدّدها‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قيل أن الزوائد التي في ركب الفرس إذا دقت وشربت بخلّ أبرأت الصداع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ أنفخة الفرس خاصة موافقة للإسهال المزمن وقروح الأمعاء و الذرب‏.‏

فقلامينوس‏.‏
الماهية‏:‏ قيل هو بخور مريم وهو جنس من العرطنيثا‏.‏
الخواص‏:‏ قوّته منقية بجلاء وتقطيع مفتحة محلّلة وهو معرّق جداً إذا شرب أصله ويسدر‏.‏
الزينة‏:‏ إن شرب منه ثلاث مثاقيل لا يجاوز ذلك بطلاء أو بمالي قراطن ممزوجاً بالماء أبرأ اليرقان‏.‏
ويجب أن يضطجع ويتغطّى بثياب كثيرة ليعرق عرقاً شديداً في لون المرة وأصله ينقي البشرة ويذهب بالكلف وينفع طبيخه من الشقاق العارض من البرد وكذلك الزيت الذي يسخن في أصله مقوراً على رماد حار‏.‏
الأورام والبئور‏:‏ أصله يذهب بالبثر وعصارته تحلل الصلابات ويحلّل ورم الطحال والخنازير والجراحات طرياً أو يابساً ويذهب بالحصف أيضاً‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ إن خلط أصله بالخل وبالعسل أو وحده واستعمل أبرأ الجراحات قبل أن آلات المفاصل‏:‏ ينفع من التواء العصب ومن النقرس كل ذلك ضماداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا خلط بالشراب أسكر سكراً شديداً وقد يسعط بمائه لتنقية الرأس وإذا صب طبيخه على الرأس وافق القروح التي فيه ويسكن الصداع البارد‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ماؤه بالعسل يوافق الماء العارض في العين وضعف البصر وكذلك مسعوطاً‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ من الناس من يسقي أصله لأصحاب الربو‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يضمّد به للطحال مع الخل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا شرب بأدرومالى أسهل بلغماً وكيموساً مائياً وأدر الطمث شرباً واحتمالاً‏.‏
وزعم بعضهم أن رطبه مسقط إذا شد في الرقبة أو العضد منع الحبل ويتحمل بصوفة لإسهال البطن وكذلك إن لطخ به السرة والمراق والخاصرة لين الطبيعة وأسقط الجنين وهو يقتل الجنين قتلاً قوياً وعصارته أقوى في ذلك‏.‏
وإن خلط ماؤه بالخل ولطخ على المقعدة الناتئة ردّها إلى داخل‏.‏
وعصارته تفتح أفواه العروق التي في المقعدة‏.‏
وأصله يدر الطمث شرباً واحتمالاً وان شرب من أصله خمسة دراهم بالعسل أسهل إسهالاً قوياً‏.‏
والشربة إلى أربع درخميات‏.‏
السموم‏:‏ يشرب بشراب للأدوية القتّالة والسموم وخاصةً الأرنب البحري‏.‏
الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الاختيار‏:‏ أصله المتخذ من خبز الحواري ونعنع وكرفس فإنه ليس المتّخذ من الخبز المطبوخ كالمتخذ من الخبز العجين الفطير‏.‏
الخواص‏:‏ نفاخ يولد أخلاطاً رديئة رديء الغذاء ومضرته بأعضاء الحيوان أنه بحيث إن نقع فيه العاج لينَه فيسهل عليه العمل والذي يتخذ من الخبز الحواري والكرفس والنعنع جيد الكيموس موافق جداً للمحرورين‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يضر بالعصب جداً‏.‏
عضاء الرأس‏:‏ يضر بحجب الدماغ‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ المتّخذ منه من الحواري جيد للمعدة الحارة‏.‏
أعصاء النفض‏:‏ المتخذ بالشعير يدر البول ويضر بالكلى والمثانة‏.‏

فسوريقون‏.‏
الماهية‏:‏ هذا دواء للجرب يُتخذ من مرداسنج و ضعفه قلقديس يسحقان بخل شديد الثقافة ويجعل في قدر جديدة مطينة ويدفن في السرقين أربعين يوماً في القيظ‏.‏
الخواص‏:‏ هو أشد تجفيفاً من القلقطار ومع أنه أقل لذعاً فهو ألطف‏.‏

فليلون‏.‏
الماهية‏:‏ زعم ديسقوريدوس أن فليلون ينبت في مواضع صخرية ومنه صنف يسمى بلعون أي الأنثى ويشبه الطحلب وورقه أشد خضرة من ورق الزيتون وساقه رقيق قصير وله زهر أبيض وبزرَ صغار أكبر من بزر الخشخاش‏.‏
ومنه آخر يسمى أريبوعيون أي المولّد ذكراً وهو يشبه الأول غير أنه يخالفه في بزره لأن ثمرة هذا شبيهة بثمرة الزيتون وفي شكل عنقود‏.‏
الخواص‏:‏ يقال انه إذا شربت منه الحامل كان الولد ذكراً وإذا شربت الآخر كان أنثى وقد قال ذلك فواسطوس الحكيم اللهم إلا أنه قد جرَّب ذلك وأظهر بعد التجربة إلى الناس ويوشك أنه هو قول فقط وهذا آخر الكلام في حرف الفاء‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:39 PM
حرف القاف

قَرَنَفل‏:‏ الماهية‏:‏ نبات في حد الصين والقرنفل ثمرة ذلك النبات وهو يشبه الياسمين لكنه أسود وذكره كنوى الزيتون وأطول وأشد سواداً وعلكه في قوة علك البطم‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الشبيه بالنوى الجاف العذب الذكي الرائحة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الزينة‏:‏ يطيّب النكهة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة والكبد وينفع من القيء والغثيان‏.‏

قاقلة‏.‏
الماهية‏:‏ منها كبار ومنها صغار‏.‏
والكبار مثل الجوزة الصغيرة أسود يتفرك عن حبّ أبيض يحذو اللسان كالكبابة فيه عطرية‏.‏
والصغار مثل القرنفل في الشكل عطرة أيضاً‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ فيه مع‏.‏
التسخين قبض وخصوصاً الذي له قمع وخصوصاً القمع نفسه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من القيء والغثيان مع ماء المُصْطَكى وماء الرمانين ويقوي المعدة‏.‏

قرفة الطيب‏.‏
الماهية‏:‏ قرفة القرنفل قشور غلاظ في لون القرفة وله طعم القرنفل فهو أضعف في أفعاله من القرنفل‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏

قرفة الدارصيني‏.‏
الماهية‏:‏ يقال أنها من الدارصيني ويقال بل هي من جنس آخر وهو صلب كالدارصيني ومنه ما ليس بصلب ومنه ما هو مخطط ومنه أبيض ومنه سريع التفتت وهو اْضعف من الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏

قردمانا‏.‏
الماهية‏:‏ شجرة تنبت بأرمينية والبلاد التي يقال لها قماعينا وقد يكون أيضاً ببلاد الهند وبلاد العرب والقردمانا تؤخذ من ذلك النبات وقد يكون في غير ذلك من البلاد‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده ما يؤتى به من بلاد الهند وأرمينية وما كان منه عسر الرض ممتلئاً منضماً وما كان بخلاف هذا فهو مردود مرذول وكذلك ما كان منه ساطع الرائحة طعمه حريف مع شيء من مرارة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ قوته مسخّنة محمرة وفيه قوّة مذيبة وخاصيته تقويم الأعضاء الباطنة‏.‏
القروح‏:‏ هو نافع من الجرب والقوباء طلاء بالخل‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من أمراض العصب ومن وجع الورك من البلغم وينفع من الفالج ورضّ العضل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الصرع شرباً في الماء‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ منق للصدرمسكّن للسعال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من المغص ومن الديدان وحب القرع وبالشراب لوجع الكلى وعسر البول ويسقى منه درخمي مع قشر أصل الغار للحصاة ودخانه يقتل الجنين‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من لدغ العقرب وسائر النهوش‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله حرمل أو أذخر‏.‏

قصب‏.‏
الماهية‏:‏ القصب على أنواع كثيرة منه المصمّت وهو الذي يعمل منه النشاب‏.‏
ومنه الأنثى وهو الذي منه ألسن النايات ومنه غليظ الجرم كثير العقد يصلح للكتابة‏.‏
ومنه ما هو غليظ مجوف ينبت على شواطىء الأنهار ومنه السباخي إلى الرقّة ما هو لونه أبيض‏.‏
وجلّ الناس يعرف أصله‏.‏
ومنه رقاق مجوّف في غاية الرقّة يعمل منه الحصر‏.‏
ومنه غليظ جداً طوال شديد المكسر يؤتى به من الهند يعمل منه الرمح‏.‏
الطبع‏:‏ شديد التبريد ورماده حار‏.‏
الخواص‏:‏ في أصله جلاء يسير بلا حدة وفي ورقه أيضاً ويجذب السلي والشوك وشظايا القصب والنشاب من عمق اللحم ضماداً‏.‏
الزينة‏:‏ قشوره وأصله نافع من داء الثعلب وقشوره وأصله يجلو الأوساخ وأصله مع البصل الأورام والبثور‏:‏ يجعل ورقه الرطب على الجمرة والأورام الحارة فينفع‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يسكن انفتال العصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ زهره إذا وقع في الأذن أحدث الصمم ولحج فلم يخرج والقصب المحرق نافع من السعفة والقوباء في الرأس‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من لدغ العقرب‏.‏

قصب الفريرة‏.‏
الماهية‏:‏ قصب الذريرة ينبت في بلاد الهند‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده ما كان منه لونه ياقوتي متقارب العقد إذا هشم يتهشم الى شظايا كثيرة أنبوبته ملأى من شيء لونه إلى البياض ما هو شبيه بنسج العنكبوت لزج إذا مضغ قابض فيه شيء من حرافة ومسحوقه عطر إلى الصفرة والبياض‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ ملطف وفيه قبض يسير مع حرافته وفي جوهره أرضيّة وهوائية حسنتا التمازج إلى الاعتدال وتجفيفه أأكثر وفيه جوهر لطيف كما في جميع الأفاويه‏.‏
الأورام‏:‏ يحلل الأورام‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من شدخ العضل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو البصر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يبخّر به في قمع في الحلق فينفع من السعال وحده أو مع صمغ البطم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من ورم الكبد والمعدة مع العسل وبزر الكرفس وهو نافع من الجبن‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ هو مع بزر الكرفس نافع للكلى وللتقطير من البول وينفع طبيخه من وجع الرحم شرباً وجلوساً فيه ويشرب مع العسل وبزر الكرفس لأورام الرحم‏.‏

قنطوريون‏.‏
الماهية‏:‏ ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يقول أنه الداري الرومي ويسمّى بالعربية لوقا الصغير‏.‏
ومن الناس من سمّاه لمبيسون واشتق له هذا الاسم من المني وهو الماء القائم لأنه ينبت عند المياه والبطائح وهو يشبه هيوفاريقون وهو الفوتنج الجبلي وله ساق طوله أكثر من شبر وزهر أحمر إلى لون الفرفيرية شبيه بزهر النبات الذي يقال له لحمدس وورق صغار إلى الطول يشبه ورق السذاب وثمر شبيه بالحنطة وأصل صغير لا ينتفع به‏.‏
وطعم هذا النبات مر جداً ويستخرج هذا النبات شجراً حاملاً مثمراً بعد أن ينقع خمسة أيام ثم يوضع في قدر ويجعل عليه من الماء ويرمى بالثفل ويعاد ما صفي الى القدر ويصفّي ويطبخ بنار لينة إلى أن ينقعد ويصير في قوام العسل‏.‏
ومن الناس من يأخذ هذا النبات وهو طري أخضر وبزره ويدقّه ويخرج عصارته ويودعها في إناء خزف ويضعه في الشمس ويحركه بعود نظيف حتى يختلط بها ماء يطفو فوقها شبه القمامة ويقبضه بالليل من الندى والطلّ لأن الندى يمنع العصارات والرطوبات من أن تثخن أو تجمد فأما ما كانت من الأصول والعقاقير يابسة فتستخرج عصارتها بالطبخ الذي ذكرنا في طبيخ الجنطيانا وما كان من الأصول والقشور رطباً والنبات الطري فإنه يعصر ويوضع في الشمس ويحرّك كما وصفنا وبالجملة هو ضربان منه صغير ومنه كبير ينبتان في آخر الربيع وقد يكون ببلاد فارس وببلاد الروم وهي حشيشة ذات أوراق‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الدقيق الصغير المائل الى الصفرة الذي يحذو اللسان‏.‏
الطبم‏:‏ حار يابس إلى الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه جلاء وقبض وحرافة وقليل حلاوة وتجفيف بلا لذع ويقال إن طبخ مع اللحم المقطع جمعه‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينقي الجراحات الطرية ويختم القروح العتيقة ويابسه يقع في المراهم فيدمل النواصير والقروح العميقة والجراحات الرديئة وقد يملأ الناسور قنطوريوناً ويشد فيُصْلِحه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من الفسخ في العضل والقيح فيها والدقيق خاصة قد تنفع الحقنة المتخذة منه من عرق النسا ومن أوجاع العصب ورضْها بل الدقيق أنفع لجميع ذلك فإذا أسهل شيئاً من الدم تم نفعه وقد يحقنون برماده مع الماء لذلك فينتفع به‏.‏
أعضاء العين‏:‏ عصارة الرقيق مع العسل نافعة للبياض العارض من اندمال القرحة في العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع نفث الدم لقبضه وينفع غليظه ودقيقه من عسر النفس ويسقى منه وزن درهمين في الشراب لذات الجنب البارد ونفث الدم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من سدد الكبد وصلابة الطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر الطمث ويخرج الجنين ويقتل الديدان ويدر البول ويسقى منه وزن درهمين للمغص وأوجاع الرحم وينفع من القولنج والصغير قد يسهل طبيخه مع البلغم والخام الصفراء ويسقاه وإذا أقرطه أسهل دماً خصوصاً الدقيق‏.‏
الحميبات‏:‏ نافع للحميات والشربة للمحموم درهمين‏.‏

قسب الماهية‏:‏ تمر الأدفال وهو القسب عند أهل الحجاز وأهل نجد يسمّونه العرق و اليرسوم‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قبض‏.‏
أعضاء النفْض‏:‏ يحبس الطبع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوّي المعدة‏.‏

قرطم‏:‏ الماهية‏:‏ هو صنفان بستاني وبري‏.‏
ومن الناس من يسمي البري أطريطولس وهو شوكة شبيهة بالقرطم البستاني إلا أنها أطول ورقاً من ورق القرطم البستاني بكثير وورقها إنما ينبت في طرف القضيب وباقي القضيب مجرد ولها زهر أصفر وأصل رقيق لا ينتفع به وإذا سحق ورقها أو ثمرها فهو نافع‏.‏
الطبع‏:‏ البري منه حار في الثانية يابس في الثالثة والمعروف حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ يقرب دهنه من دهن الأنجرة إلا أنه أضعف وهو مما يجبن اللبن ويميز مائيته وقد زعم مسيح أنه يحلل اللبن الجامد ويجمد اللبن السائل وغذاؤه شديد القلة وزعم ديسقوريدوس أن البري منها مهما أمسكها الملسوع معه لم يجد وجعاً واذا هو طرحها عاد إليه الوجع‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينقّي الصدر ويصفي الصوت‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ رديء للمعدة وهو يجبن اللبن في المعدة‏.‏
أعضاء النفض ينفع من القولنج ويسهّل البلغم المحترق إذا خلط بتين أو عسل وينفع الباه‏.‏
ودهن البستاني منه يطلق البطن وقد يستسهل به بأن يجعل لب حبّه في المرق أو يتخذ منه ومن اللوز والعسل حبّ والشربة منه أربع درخميات وإذا أخذ من لبه ومن القسط ومن اللوز المر ثلاثة أثولوسات ومن الأنيسون والنطرون من كل واحد درخمي بالتين اليابس والعسل فيؤخذ منه جوزة وجوزتان أسهل المائية وقد يتّخذ منه ناطف لذلك وصفته أن يخلط بلوز مقشّر وأنيسون وعسل مطبوخ ويعمل ناطفاً فيؤخذ منه على التفاريق قبل العشاء وقد يشرب من لبّه الطرفي عشرون درهماً مغموساً في رطل من ماء حار مع عشرة دراهم فانيذاً أبيض مسحوقاً فيسهل البلغم‏.‏
السموم‏:‏ ينفع ورق البرّي أو ثمرته أو مجموعهما اذا أسقي للسعة العقرب وقد يدعي بعض الناس أن الملذوع إن أمسك في فمه البرّي أو ثمرته لم يجد وجعاً وإذا أبانه عن نفسه عاد الوجع‏.‏

قطران‏.‏
الماهية‏:‏ هو عصارة شجرة تسمّى الشربين قوّة دخانه كدخان الزفت ويكون منه دهن يميز منه بالصوف كما يميز بالزفت‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الرابعة‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من القمل والصيبان ويقتلهما حتى في المواشي‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يقوي اللحم الرخو وينفع من الجَرْب حتى جرب الحيوان وخصوصاً دهنه ذوات الأربع والكلاب والجمال‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من شدخ العضل واجتماع الدم والقيح فيهما وهو دواء لداء الفيل والدوالي لعوقاً ولطوخاً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ هو أعظم شيء في تسكين الصداع البارد طلاء للرأس بالقطران ويقطر في الأذن فيقتل‏.‏
دود الأذن ويقطر فيهما مع ماء الزوفا للطنين والدوي ويقطر مع ماء الزوفا أيضاً للسنّ الوجعة فيسكن وجعها وينفع الأسنان المتأكلة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحد البصر ويجلو آثار القروح في العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يطلى على الحلق للوزتين ووجعهما وينفع لعق أوقية ونصف منه لقروح الرئة ويبرئها وينفع من السعال العتيق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ثمرة شجرته رديئة للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقتل الدود في الأمعاء وخصوصاً حقنه به فيقتل جميع الدود ويدر الطمث ويقتل الجنين ويفسد المني وإذا لطخ به الذكر قبل الجماع منع الحبل واذا حقن يجذب الجنين السموم‏:‏ يضمّد به على نهشة الحية ذات القرن فيشفى بالطلاء ويسقى بالطلاء لسقي الأرنب البحر ويذاب في شحم الإبل ويمسح به الأعضاء فلا تقربها الهوام‏.‏

قسط‏.‏
الماهية‏:‏ ديسقوريدوس‏:‏ القسط ثلاثة أصناف أحدها عربي وهو أبيض خفيف عطر مائل إلى الصفرة والثاني هندي أسود خفيف مثل القثاء والثالث يأتي من بلاد سوريا وهو يقتل ولونه لون الخشب الذي يقال له رائحة ساطعة ومن هذه الأضناف الدون ما رائحته رائحة الصبر وهو إلى السواد‏.‏
والشامي من هذه الأصناف يشبه المسمار وله رائحة ساطعة وقد يُغش القسط الجيد بأصول الراسن الصلبة والمعرفة به هيئته لأن الراسن لا يحذو اللسان وليست رائحته بقوية ولا بساطعة ومن هذه الأصناف صنف مر الطعم يظن أنه هندي‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده العربي الأبيض الحديث الممتلىء غير متأكل ولا زهم يلذع ويحذي اللسان ثم الهندي الأسود الخفيف والأسود الشامي أجوده البحري الرقيق القشر‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ فيه كيفية مرة جداً حريفة وحرارة حتى إنه يقرح وهو نافع لكل عضو يحتاج أن يسخن ويجتذب منه الخلط من عمقه‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ فيه تقريح والمرّ منه يجفف القروح الرطبة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ نافع من استرخاء العضل والعصب وفسخ العضل جيد من عرق النسا ضماداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من ليثرغس‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من أوجاع الصدر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر الطمث شرباً وتبخيراً في قمع ويقتل الجنين ويدر البول ويخرج حب القرع والديدان ويقوّي على الباه وهو حمول لوجع الرحم فإنه ينفع من وجع الرحم البارد شرباً وجلوساً في طبيخه ويحرك الطبيعة إذا شرب بشراب وإنما يقوي على الباه الرطوبة فضلية نافخة فيه‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من النافض لطوخاً بالزيت‏.‏
السموم‏.‏
ينفع من النهوش كلها نهشة الأفعى وغيرما إذا سقي يشراب وأفسنتين‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله من العاقر قرحا نصف وزنه‏.‏

قروقومغما‏.‏
الماهية‏:‏ قيل أنه ثفل دهن الزعفران‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الطيب الرائحة الرزين الأسود الذي لا عيدان فيه وإذا ديف صبغ الماء بلون الزعفران وإذا مُضِغَ صبغ الأسنان صبغاً شديداً باقياً‏.‏
الخواص‏:‏ مسخن منضج‏.‏
أعضاء العين‏:‏ قوته جالية للعين مذهبة لظلمتها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ مدر للبول‏.‏

قتقبين‏.‏
الماهية‏:‏ قيل أنه دهن الخروع‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يصلح للجرب والقروح التي في الرأس‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يصلح لانضمام فم الرحم ولو بطلائه وللأورام الحارة في المقعدة وإذا شرب أسهل ويُخرج المود الذي في البطن وهو جيد جداً‏.‏

قنة‏.‏
الماهية‏:‏ ديسقوريدوس‏:‏ هو صمغ نبات يشبه القنا في شَكلِه ينبت في بلاد سوريا يعني الشام يسميه بعض الناس مكانيون وقد يغش بالراتينج ودقيق الحمص والباقلا وبالجملة هو صنفان صنف زبدي خفيف الوزن أشد بياضاً والآخر أكثف وأثقل‏.‏
الاختيار‏:‏ أجودهما الأكثف الشبيه بالكندر الذي يدق باليد ليس فيه كثير من الخشب وفيه شيء من بزر نباته‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية مجفف في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ قوته ملينة محللة يفش الرياح وهو مما يفسد اللحم وفيه تسخين وإلهاب وجذب وتحليل‏.‏
الزينة‏:‏ يقطع العدسيات‏.‏
الأورام‏:‏ ينفع من الخنازير‏.‏
القروح‏:‏ يطلى على القروح اللبنية بالخل‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من الإعياء ومن الكزاز ومن تشنج العضل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الصداع ومن الصرع فإذا شمه المصروع انتعش وينفع من السدر وينفع من وجع الضرس والسن المتأكلة في الحال وينفع من الأجاع الباردة في الأذن ويحلل أورامهما وأوجاعهما بلا أذى وذلك إذا جعل في دهن السوسن وفتر وقطر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من الربر والسعال المزمن‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر الطمث بقوة ويخرج الأجنة ويسقطها حمولاً وينفع من اختناق الرحم السموم‏:‏ هو ترياق السموم الذي يسقاه السهام إذا سقي بشراب ولسموم الحيات والعقارب ودخانه يطرد الهوام وإذا تمسح به لم يقربن المتمسح وإذا تلطخ به مع سقندوليون وزيت قتل ما يقرب صاحبه من الهوام وهو يقاوم كل سم دون مقاومة السكبينج‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله السكبينج‏.‏

قنبيل‏.‏
الماهية‏:‏ هو بزور رملية يعلوها حمرة ثون حمرة الورس‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ قال ابن ماسويه‏:‏ فيه قبض شديد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقتل الديدان وحب القرع ويخرجه شرباً وطلاء فيما يقال‏.‏

قفراليهود‏.‏
الماهية‏:‏ ديسقوريدرس‏:‏ إن القفر قد يكون ببلاد أفريقية ومدينة صيلون ومدينة أقريش وقد يكون ببلاد صقلية‏.‏
منه ما ينبع من بعض الجبال ومنه ما يطفو على مياه العيون يستعمله الناس في السراج بدل الزيت‏.‏
وأما الأسود منه الوسخ فرديء لأنه يغش بزفت يخلط به ولذلك إذا مضغ خرج منه طعم القار لكنّه متفرك وهو قطع سود خفيفة‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الفرفيري البصاص القوي الرزين وأما الأسود الوسخ فرديء‏.‏
الخواصا‏:‏ قوته قريبة من قوة الزفت وهو يقوي الأعضاء ويذوب الدم الجامد في البطن إذا شرب‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من بياض الاظفار لطوخاً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينضج الخنازير‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يطلى على القوابي وعلى تورُم الجراحات فينفعها‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ هو ضماد للنقرس ويشرب ويطلى لعرق النسا‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من السعال ومن قروح الرئة ويعين على الفث ويخرج المدّة من الصدر وينفع من أورام اللوزتين ومن الخناق‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من صلابة الرحم وإذا احتمل هو أو دخانه نفع من نتوء الرحم وأوجاعه وإذا احتقن به مع ماء الشعير نفع من دوسنطاريا‏.‏
-‏.‏
قليميا الذهب‏.‏
الاختيار‏:‏ أفضله الذهبي العنقودي الرمادي اللون الطري والصفائحي أغلظ‏.‏
الطبع‏:‏ معتدل إلى يبس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ هو ومغسوله ألطف من قليميا الفضة وفيه تجفيف وجلاء‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من بياض العين وابتداء الماء ويقوّي العين‏.‏

قليميا الفضة‏.‏
الماهية‏:‏ قد يتخذ القليميا من الذهب والفضة وقد يُتخذ من النحاس ومن المارقشيتا وهو ثفل يعلو السبك أو دخان والذي يرسب صفائحي‏.‏
الطبع‏:‏ قريب من قليميا الذهب وأبرد‏.‏
الخواص‏:‏ فيه تجفيف وجلاء باعتدال بلا لذع وخصوصاً المغسول منه وهو أصلح في المراهم‏.‏
وتجفيفه وجلاؤه في الأبدان المعتدلة دون الصلبة اللحم‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الجرب والقروح العسرة والرطبة في المراهم ذروراً‏.‏

قلقند‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الرابعة‏.‏
الخواص‏:‏ مجفف مصلب مكثّف للبدن أكال فيه قبض وإحراق‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من نواصير الأنف‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يمنع الرعاف وإذا قطر منه قطرة محلولة في الماء في الأنف نقي الرأس وهو من جملة الأدوية المنقية للأذن النافعة من أوجاعه الباردة ويقتل الديدان التي في الأذن‏.‏
السموم‏:‏ يدفع مضرة الفطر‏.‏

قلقطار‏.‏
الماهية‏:‏ قال جالينوس‏:‏ إن قلقديس قد يستحيل قلقطاراً‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه إحراق شديد وقبض للسيلانات الدموية وتجفيف والمحرق منه أكثر تجفيفاً وأقل لذعاً وفيه مع القبض الكثير حرارة كثيرة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من النملة والحمرة إذا طلي بماء الكزبرة ويذر على الخبيثة والساعية ويحرق اللحم الزائد ويحدث الخشكريشة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الرعاف ومن أورام اللثّة وينفع من أورام النغانغ‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقع في الأكحال للجلاء ولترقيق خلط الأجفان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقطع نزف الدم من الرحم‏.‏
قنابري‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ لطيف جلاء مقطع قال فولس‏:‏ يولّد السوداء وخاصةً ما كُبس منه بالملح‏.‏
الزينة‏:‏ يجلو الكلف والبهق وبالحقيقة هو أنفع شيء للوضح أكلاً وضماداً يذهبه في أيام يسيرة وهذا مما تعرفه العرب‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ إذا تضمد بورقه ينفع من القروح الخبيثة في الثدي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ أصله إذا استعط به نفع من الرطوبات الغليظة في الدماغ‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يفتح سدد الرئة وينقيها‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يفتح سدد الكبد والطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ماؤه يطلق الطبيعة وهو ضماد للبواسير ويزيل المغص ويحلل صلابة الرحم ويخرج الكيموسات الغليظة‏.‏
السموم‏:‏ القنابري‏:‏ ضماد للسع الهوام كلّها‏.‏

قسوس‏.‏
الماهية‏:‏ أصنافه ثلاثة أسود وأبيض وأحمر وجميعه حريف قابض وأحد أصنافه يكون منه شيء يسمى اللاذن والقسوس في الأصل هو اللاذن أو غيره فإنهما متقاربا الأحوال‏.‏
الطبع‏:‏ طبيعته إلى الحرارة وربما كان في بعض أجناسه بارداً لكنَ اللاذن نفسه حار في آخر الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ ضار للعصب فيه قبض وخاصة في ورقه وفي زهره عقل‏.‏
وأما المعروف من جملته باللأذن فهو مسخن مفتّح لأفواه العروق وملين‏.‏
الزينة‏:‏ دمعته قاتلة للقمل حالقة للشعر وإذا خلط اللاذن بشراب أدرومالي وطلي به على آثار القروح حسنها وإذا خلط بالشراب والمر ودهن الآس منع تساقط الشعر لكنه لا يبلغ أن ينفع مثل داء الثعلب لأن تحليله قليل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ طبيخه بالشراب ينفع كثيراً من القروح ويتضمد به فيمنع سعي الخبيثة ويتّخذ منه قيروطي لحرق النار‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ضارّ للعصب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا استعمل عصيره سعوطاً بدهن الإيرسا والعسل والنطرون حلل الصداعات المزمنة وإذا أخذت عصارة رؤوس الأسود منه وسخنت في قشر الرمان وقطرت في أذن الجهة المخالفة للسن الوجعة نفع‏.‏
وماؤه سعوطاً جيّد لتنقية الرأس ويبرىء السيلان المزمن من الأنف ويجفف قروحه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إذا ضمّد الطحال يطريه بالخل نفعه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا سقي مقدار ما تحمله ثلاثة أصابع من زهره الأبيض بشراب نفع من دوسنطاريا وينبغي أن يسقى في النهار مرتين وإذا ضمد بطريه ورؤوسه فإنه يدر الطمث وإذا تبخّر بمقدار درخمي منه بعد الطهر منع الحبل‏.‏
والقضيب منه إذا احتمل من جهة رأسه أدر الطمث وآخرج الجنين‏.‏
واللاذن يبخر به للمشيمة فتسقط زهره عاقل للطبيعة‏.‏
السموم‏:‏ إذا سقيت أصوله بخل وشراب نفع من نهشه الرتيلاء‏.‏

قيقهن‏.‏
الماهية‏:‏ صمغ كريه الطعم ي*** من بلاد العرب‏.‏
وزعم بعضهم أنه السندروس وليس يثبت وقد يتدخن به مع المر والميعة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه تغرية يسيرة‏.‏
الزينة‏:‏ ينقي آثار القروح سريعاً وفيه قوة مهزلة إذا شرب كلّ يوم ثلاثة أرباع درهم بسكنجبين أو ماء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ لا يعدله شيء في إزالة وجع الأسنان وتساقط اللثة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يجلو البصر‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من الربو بماء العسل يستعمله المصارعون‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إذا شرب منه ثلاثة أيام بسكنجببن أهزل الطحال جداً‏.‏

قطن‏.‏
الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الخواص‏:‏ حبه مسخن ملين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ حبه جيد للصدر جدًا نافع من السعال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ حبه ملين للبطن وعصارة ورقه تنفع لإسهال الصبيان‏.‏

قِنب‏.‏
الخواص‏:‏ بزره يطرد الرياح ويجفف وهو عسر الانهضام رديء الخلط قوي الإسخان ومقلوه أقل ضرراً والسكنجبين السكّري يدفع ضرره‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ طبيخ أصول البري منه ضماد للأورام الحارة والحمرة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ تنفع عصارته ودهنه لوجع الأذن ويغسل بعصارة ورقه الرأس فينفع من الأبرية وبزره مصدّع لشدة إسخانه وتبخيره‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ حبه عسر الانهضام رديء للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ بزره إذا استكثرمنه قطع المنيّ‏.‏

قناد‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس‏.‏

قلي‏.‏
الطبع‏:‏ حار محرق جلاًء أكَّال أقوى من الملح‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من البهق‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الجرب ويأكل اللحم الزائد‏.‏

قيموليا‏.‏
الماهية‏:‏ صفائح كالرخام بيض براقة طيبة في طعمها كافورية ومنه ما لا بريق له وكله سريع التفرك‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من حرق النار خاصة بالماء والخل ومحرقه المغسول نافع للقروح العسرة الاندمال‏.‏

قلقاس‏.‏
الماهبة‏:‏ هو نبات فيه مشابهة من الأشنان‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ فيه ملوحة مع قبض وأجزاؤه غير متشابهة مع تفتح يسير‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل‏.‏
الماء الأصفر وخصوصاً بزره وعصارة نباته ويقلّل لئلا يضعف ويدر البول ويولد المني وهو مسهل للصفراء والمائية بالرفق والشربة منه من ثلث رطل إلى ثلثي رطل‏.‏

قرطاس‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يمنع محرقه من نفث الدم‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ المحرق منه ينفع من السعفة أعضاء الرأس‏:‏ محرقه يمنع الرعاف‏.‏

قيصوم‏:‏ الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ لطيف مر فيه أرضية وتلطيف قال جالينوس‏:‏ زهره أبلغ من الأفسنتين وفيه تلقيح‏.‏
الزينة‏:‏ المحرق منه ينفع داء الثعلب خصوصاً مع دهن الخروع أو دهن الفجل أو الزيت‏.‏
والقيصوم ينفع في إنبات اللحية البطيئة النبات إذا طبخ ببعض الأدهان المسخنة لتفتيحه ويقبض اللثة‏.‏
الأورام والبثور يحلّل الأورام البلغمية وإذا طبخ مع السفرجل نفع من الأورام العسرة التحليل‏.‏
الجراح‏:‏ لا يوافق الطرية من الجراح بل يلذعها‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ طبيخه ينفع من فسخ العضل وعرق النسا المزمن العسر‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا طبخ بالزيت سخن الرأس وأزال برودته‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخه ينفع من عسر النفس الانتصابي وأفضله طبيخ فُقاحه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إذا طبخ بالزيت سخن المعدة وأزال بردها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر الطمث ويخرج الجنين ويفتت حصا المثانة والكلية ودهنه مسخناً نافع لانضمام الرحم ومن عسر البول‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من النافض إذا مزج بالدهن‏.‏
السموم‏:‏ إذا سقي بشرب نفع من السموم وإذا افترش به طرد الهوام‏.‏

قاتل الذئب‏.‏
الخواص‏:‏ قوته قوّة خانق النمر إلا أنه يختص بالذئاب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يحدث الرعاف‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يحدث نفث الدم‏.‏
السموم‏:‏ يقتل الكلاب بسرعة ويحدث في الناس رعافاً ونفث الدم‏.‏

قَطَف‏.‏
الماهية‏:‏ هو السرمق‏.‏
الطبع‏:‏ بارد إلى الثانية رطب فيها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ في بزره قوة ملينة لأصحاب الصفراء‏.‏

قرة العين‏.‏
الماهية‏:‏ هو جرجير الماء ويقال له أيضاً كرفس الماء وهو عطر الرائحة ونباته في المياه الراكدة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مسخّن محلّل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر الطمث والبول ويفتت الحصاة في الكلى إن أكل نياً أو مطبوخاً وينفع من قروح الامعاء‏.‏

قرع‏.‏
الخواص‏:‏ المسلوق منه يغذو غذاء يسيراً وهو سريع الإنحدار وإن لم يفسد قبل الهضم لم يتولد منه خلط رديء ويفسد في المعدة بمخالطة خلط رديء أو أبطأ مناماً كسائر الفواكه‏.‏
والخلط الذي يتولّد منه تفه إلا أن يغلب عليه شيء يخالطه وإن خلط بالسفرجل كان محموداً للصفراويين‏.‏
وكذلك ماء الحصرم وماء الرمان لكن ضرره بالقولون يتضاعف‏.‏
ومن خاصيته أنه يتولّد منه غذاء يجانس لما يصحبه وإن أكل بالخردل تولد منه خلط حريف أو بالملح تولد منه خلط مالح أو مع القابض تولّد منه خلط قابض‏.‏
وهو بالجملة ضار لأصحاب السوداء و البلغم جيّد للصفراويين‏.‏
والمربى منه لا يدخل في الأدوية ولا يؤثر شيئاً من تبريد ولا تسخين ولكنه ربما استعمل للذة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصارته تسكن وجع الأذن الحار وخصوصاً مع دهن الورد وينفع الأورام الدماغية والسرسام وهو نافع لوجع الحلق‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ سويق القرع نافع من السعال ووجع الصدر الكائنين من حرارة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ طبيخه ينفع من الفضول الحارة في المعدة ويزلقها وكذلك شراب صبّ في تجويفه ثم استعمل ويسعط بعصارته لوجع الأسنان جداً ويقطع العطش وهو مما يتولد منه بلّة بالمعدة‏.‏
والذيء منه ضار بالمعدة جداً حتى بالمعدة للصبيان والفتيان ولا دواء لآفته في المعدة أعضاء النفض‏:‏ إذا طبخ ماؤه بالعسل وجعل فيه نطرون ليّن البطن وكذلك إذا دفن في الجمر وطبخ كما هو وشرب ماؤه بالسكر وهو شديد المضرة بالامعاء وقولون خاصة‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من الحميات الحادة‏.‏

قِثاء‏.‏
الاختيار‏:‏ بزره خير من بزر الخيار وأفضله وألطفه النضيج‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب إلى الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يسكن الحرارة والصفراء ولكن كيموسه رديء مستعدّ للعفونة ومهيج لحميات صعبة‏.‏
والبطيخ أسرع منه فساداً وفي نضيجه جلاء وبزره خير من بزر الخيار‏.‏
والخيار أبعد استمراء منه ويذهب في العروق نيئاً ويولد حميات مزمنة ويدفع مضرّته النانخواه أو شدة التهاب المعدة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يوضع ورقه مع العسل على الشري البلغمي فينفع منه‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ إذا شمه صاحب الغشي الحار انتفع به وانتعش‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يسكن العطش جيد للمعدة إلا أنه قلما يستمرأ جيداً وإذا شرب من أصله أتولسات في أدرومالي قيأ خلطاً رقيقاً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ فيه إدرار وتليين وينفع من أوجاع المذاكير وهو موافق للمثانة وهو دون النضيج في الإدرار‏.‏
السموم‏:‏ ورقه ينفع من عضة الكَلْب الكَلِب‏.‏

قثاءُ الحمار‏.‏
تتخذ عصارته بأن تؤخذ ثمرته آخر الصيف بعد أن تصفر وتعلق في خرقة ليسيل ماؤها وتتروق وتجفّف في غضارة على رماد وتوضع على لوح في الظل‏.‏
الاختيار‏:‏ جيده الأصفر المستقيم كالقثاء الصادق المرارة وجيّد عصارته الأبيض الأملس الخفيف الذي يشبه العنصل وقد أتى عليه سنة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ لطيف محلل وأصله وورقه وثمره يجلو ويحلل ويجفف قشره أكثر وقوة عصارة أصله وورقه واحد‏.‏
الزينة‏:‏ عصارته وعصارة أصله وورقه نافع من اليرقان والذرور من يابسه يذهب آثار الإندمآلات السود وينقي أوساخ الوجه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ إذا اتخذ من أصله ضماد مع دقيق الشعير حلل كل ورم بلغمي عتيق وهو الجراح والقروح‏:‏ إذا ذر يابسه على الجَرَب والقوابي نفع منهما‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من أوجاع المفاصل وطبيخه حقنة نافعة من عرق النسا ويتضمد به مع الخل على النقرس‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصارته تحلّل الشقيقة الغليظة سعوطاً باللبن وإن لطخ به المنخر باللبن أفرغ فضولاً كثيرة وينفع من البيضة والصداع المزمن وعصارة الورق منه أضعف وإذا قطرت العصارة في الأذن سكن أوجاعها‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ الإسهال بعصارته شديد الموافقة لمن به سوء في النفس ويلطخ الحنك بعصارته للخناق البلغمي مع العسل والزيت العتيق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من الاستسقاء بإخراج المائية منفعة عجيبة بلا ضرر إذا سقي من أصله أتولوس ونصف أوإذا طبخ نصف رطل منه مع قسطين من شراب وسقي في كل ثلاثة أيام ثلاث قوانوسات إلى خمسة وإذا أخذ من أصله أوثولوس ونصف أو من قشره ربع إكسوثافن اليوم قيأ بلغماً ومرة صفراء‏.‏
ويشرب بماء العسل فينفع نفعاً بيناً ويدرهما بسهولة ومن غير أذى ولا ضرر بالمعدة‏.‏
ومما يجود الاستسهال به أن يخلط بعصارتها ضعفها ملحاً ثم يحبّب كالكرسنّة وتيجرع بالماء‏.‏
وأما للقيء فيؤخذ منها شيء مداف في الماء ويلطّخ به أصل اللسان وما يليه وإن شئت أن يكون أسرع وأقوى فافعل به ذلك بالزيت ودهن السوسن فإذا أفرط سقي الشارب شرباً بزيت فإنه يهدأ في الوقت فإن لم ينجع فسويق الشعير بالماء البارد والخل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل البلغم والدم وعصارته تدر البول والطمث وتفسد الجنين حمولاً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قرن الأيل والعنز المحرقان يجلو الأسنان بقوّة ويشدّ اللثة ويسكِّن وجعها الهائج ويجب أن يحرق حتى يبيض‏.‏
أعضاء العين‏:‏ قرن الأيل المحرق المبيض كالملح المغسول يمنع المواد عن العين‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ قرن الأيل المحرق المغسول نافع من نفث الدم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يضمر الجبن ولا يضر بالمعدة وينفع من اليرقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ قرن الأيل المحرق المغسول نافع من دوسنطاريا‏.‏

قريص‏:‏ الماهية‏:‏ هو الأنجرة‏.‏

قطا‏.‏
الطبع‏:‏ ضعيف الحرارة شديد اليبوسة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من الإستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من الإستطلاق‏.‏

قوانص‏:‏ الخواص‏:‏ قوانص الطير كثيرة الغذاء والتي للدجاج لا تنهضم بسرعة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يزعمون أن الطبقة الداخلة من القانصة مجففة تنفع فم المعدة ووجعها ابن ماسويه وخصوصاً قوانص الديوك‏.‏

قوقي‏.‏
الماهية‏:‏ حيوان بحري قوّته قريبة من قوّة حيوان جندبيدستر‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع لحمه من الصرع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من اختناق الرحم‏.‏

قنفذ‏.‏
الماهية‏:‏ البري منه معروف والجبلي هو الدلدل ذو الشوك السهمي قريب الطبع من البري وأما البحري فهو ضرب من السمك ذيِ الصدف‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ شحمه يمنع انصباب المواد إلى الأحشاء ركذلك كبده المجففة وفي رماد الزينة‏:‏ المملح من القنفذ البري ينفع من داء الفيل وينفع لحم البرّي من الجذام لشدة تحليله وتجفيفه‏.‏
حراقة جلد القنفذ البري نافع من داء الثعلب مخلوطاً بالزفت‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ القنفذ البحرفي ينفع جلده في أدوية الجَرَب ولحمه نافع جداً من الخنازير‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ رماد جلده نافع من القروح الوسخة ويفني اللحم الزائد ولحمه نافع جداً من الخنازير والعقد الصلبة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ لحم البري المملح ينفع من الفالج والتشنج وأمراض العصب كلها وداء الفيل‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع لحم القنفذ البري من السل‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع لحم البري من سوء المزاج ومملوحه مع السكنبجبين جيد للاستسقاء وكذلك كبده مجفّفة في الشمس على خرقة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ القنفذ البحري جيد للمعدة ويلين البطن ويدر‏.‏
ولحم القنفذ البري المملح بالسنكجبين ينفع من وجع الرأس والكلى‏.‏
ولحم القنفذ البري ينفع لمن يبول في الفراش من الصبيان حتى إن إدمان أكله ربما عسر البول‏.‏
الحمّيات‏:‏ ينفع لحم البري منه للحميات المزمنة‏.‏
السموم‏:‏ القنفذ لحمه ينفع من نهش الهوام‏.‏
الماهية‏:‏ معروف والطهيوج يشاركه في صفاته‏.‏
الخواص‏:‏ لحمه ألطف اللحمان‏.‏
الزينة‏:‏ لحمه يسمن‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ لحمه يجلو الفؤاد‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع لحم القَبَج من الأستسقاء وينفع المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ لحمهما خفيف يعقلان ويزيدان في الباه‏.‏

قبر‏:‏ أعضاء الغذاء‏:‏ إذا استمرىء غذى غذاء كثيراً ولكنه بطيء الهضم‏.‏
قَضْم قُرَيش‏:‏ قيل في باب التنوب‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ جيد لوجع الكلى والمثانة‏.‏

قلت‏:‏ الماهية‏:‏ هو الماش الهندي وهو مثل بزر الكتان وأكبر قليلاً إلى الغبرة‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الثانية رطب في الأولى‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يفتت حصاة الكلي والمثانة جيد لاستطلاق البطن‏.‏

قيسور‏.‏
الماهية‏:‏ هو الفينك وذكر في باب زبد البحر‏.‏

قت‏:‏ الماهية‏:‏ هو الأسفست أي الرطبة وهو علف الدواب‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهن القت أنفع شيء للرعشة يذهب بها‏.‏

قَرظ‏:‏ الماهية‏:‏ ديسقوريدوس‏:‏ ومن الناس من يسميه أقاكيا وبعضهم يسميه أقاقيا وهو عصارة شجرة تنبت بمصر وغير مصر وهي شوكة لاحقة في عظمها بالشجر وأغصانها وشعبها ليست بقائمة ولها زهر أببض وثمر مثل الترمس أبيض في علف منه تعمل العصارة ويجفف في ظل وإذا كان الثمر نضيجاً كان لون عصارته أسود وإذا كان فجا كان لون عصارته إلى لون الياقوت ما هو فاختر منها ما كان في لونها شيء من لون الياقوت وكانت إذا أضيفت إلى سائر الأقاقيا طيبت الرائحة‏.‏
وقوم يجمعون ورقه مع ثمره ويخرجون عصارتهما‏.‏
والصمغ العريي أيضاً يكون من هذه الشوكة وقد يغسل الأقاقيا ليستعمل في أدوية العين بأن يسحق بالماء ويصب الذي يطفو عليه ولا يزال يفعل به ذلك حتى يظهر الماء نقياً‏.‏
ثم إنه يعمل منه أقراص‏.‏
وقد يحرق الأقاقيا في قمر من طين يصير في أتون مع ماء يراد به أن يصير في فخار وقد يشوى على جمر فينفخ عليه والجيد من صمغ هذه الشوكة ما كان شبيهاً بالدود ولونه مثل لون الزجاج صافي ليس فيه خشب والثاني بعد الجيد ما كان منه أبيض وأما ما كان منه شبيهاً بالدود ولونه مثل لون الزجاج صافي ليس فيه خشب والثاني بعد الجيد ما كان منه أبيض وأما ما كان منه شبيهاً بالراتينج وسخاً فإنه رديء وقوته مغرية بقمع حدة الأدوية الحارة إذا خلط بها‏.‏
وكذلك من شجرة الأقاقيا ما ينبت في قيادوقيا صنف آخر شبيه بالأقاقيا الذي ينبت بمصر غير أنه أصغر منه بكثير وأغض منه وهو فمي ممتلىء شوكاً كأنه السلاء وله ورق شبيه بورق السذاب ويبزر في الخريف بزراً في غلف مزدوجة كل غلف فيه ثلاثة أقسام أو أربعة‏.‏
وبزره أصغر من العدس وهذا الأقاقيا يقبض أيضاً وتخرج عصارة شجرته كما هو وقوة هذه الأقاقيا أضعف من قوة الأقاقيا النابت بمصر وهذا الصنف ليس يصلح أن يستعمل في الأدوية الداخلة في العين ونحن إنما أوردناه هنا وبينا ماهيته إذ من الناس من يسقيه القرظ وسمعت من ثقة أهل كرمان أنهم يسقون الأقاقيا عصارة القرظ لكنا قد فرغنا من جميع أفعالها وأحوال ما يتعقق بالبدن وقد سبق ما ذكرنا في فصل الألف‏.‏

قمر قريش‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إن قمر قريش يسقيه بعض الناس فنطونداس وهو ثمرة التنوب وهو يكون في غلف والغلف قد يسمى الصنوبر‏.‏
الخواص‏:‏ قوته قابضة مسخنة إسخاناً يسيراً‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إن استعمل وحده أو بالعسل ينفع من السعال ومن وجع الصدر فهذا آخر الكلام في حرف القاف‏.‏
وجملة ما ذكرنا من الأدوية في هذا الفصل إثنان وخمسون عدداً‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:40 PM
حرف الكاف

كافور‏.‏
الماهية‏:‏ الكافور أصناف القنصوري والرباحي ثم الأزاد والأسفرك الأزرق وهو المختلط بخشبه والمتصاعد عن خشبه‏.‏
وقد قال بعضهم‏:‏ إن شجرته كبيرة تظل خلقاً وتألفه الببورة فلا يوصل إليها إلا في مدّة معلومة من السنة وهي سفحية بحريّة هذا على ما زعم بعضهم‏.‏
وتنبت هذه الشجرة في نواحي الصين وأما خشبه فقد رأيناه كثيراً وَهَو خشب أبيض هش خفيف جداً وربما اختنق في خلله شيء من أثر الكافور‏.‏
الزينة‏:‏ يسرع الشيب استعماله‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يمنع الأورام الحارة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يمنع من الرعاف مع الخل أو مع عصير البسر أو مع ماء الأس أو ماء البادروج وينفع الصداع الحار في الحيات الحادة ويسهر ويقوي الحواس مع المحرورين وينفع من القلاع شديداً‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقع في أدوية الرمد الحار‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يقع في الأدوية القلبية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقطع في الباه ويولد حصاة الكلية والمثانة ويعقل الخلفة الصفراوية‏.‏

كُنْدُر‏.‏
الماهية‏:‏ قد يكون بالبلاد المعروفة عند اليونانيين بمدينة الكندر ويكون ببلاد تسمى المرباط وهذا البلد واقع في البحر وتجار البحر قد يتشوش عليهم الطريق وتهبّ الرياح المختلفة عليهم ويخافون من انكسار السفينة أو انخراقها من هبوب الرياح المختلفة إلى موضع آخر فهم يتوجهون إلى هذا البلد المسمى المرباط وي*** من هذا البلد الكندر مراكب كثيرة يتّجرون بها التجار وقد يكون أيضاً ببلاد الهند ولونه إلى اللون الياقوتي ما هو وإلى لون الباذنجان وقد يحتال له حتى يكون شكله مستديراً بأن يأخذوه ويقطعوه قطعاً مربعة ويجعلوه في جرّة يدحرجونها حتى يستدير وهو بعد زمان طويل يصير لونه إلى الشقرة‏.‏
قال حنين أجود الكندر هو ما يكون ببلاد اليونانيين وهو المسمى الذكر الذي يقال له سطاعونيس وما كان منه على هذه الصفة فهو صلب لا ينكسر سريعاً وهو أبيض وإذا كسر كان ما في داخله يلزق إذا لحق وإذا دخن به اخترق سريعاً‏.‏
وقد يكون الكندر ببلاد الغرب وهو دون الأولى في الجودة ويقال له قوفسفوس وهو أصغرها حصاً وأميلها إلى لون الياقوت‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ ومن الكندر صنف آخر يسمى أموميطس وهو أبيض وإذا فرك فاحت منه رائحة المصطكى‏.‏
وقد يغشّ الكندر بصمغ الصنوبر وصمغ عربي إذ الكندر صمغ شجرة لا غير‏.‏
والمعرفة به إذا غش هيّنه وذلك أن الصمغ العربي لا يلتهب بالنار وصمغ الصنوبر يدخّن والكندر يلتهب‏.‏
وقد يستدل أيضاً على المغشوش من الرائحة وقد يستعمل من الكندر اللبان الدقاق والقشار والدخان وأجزاء شجرة كلها وخصوصاً الأوراق ويغش‏.‏
الاختيار‏:‏ أجود هذه الأصناف منه الذكر الأبيض المدحرج الدبقي الباطن والذهبي المكسر‏.‏
الطبع‏:‏ قشاره مجفف فى الثانية وهو أبرد يسيراً من الكندر والكندر حار في الثانية مجفف في الأولى وقشره مجفف في حدود الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ ليس له تجفيف قوي ولا قبض إلا ضعيف والتجفيف لقشاره وفيه إنضاج وليس في قشره ولا حدّه في قشاره ولا لذع للحم حابس للدم‏.‏
والاستكثار منه يحرق الدم دخانه أشدّ تجفيفاً وقبضاً‏.‏
قال بعضهم‏:‏ الأحمر أجلى من الأبيض وقوة الدقاق أضعف من قوة الكندر‏.‏
الزينة‏:‏ يجعل مع العسل على الداحس فيذهب وقشوره جيدة لآثار القروح وتنفع مع الخل والزيت لطوخاً من الوجع المسمى مركباً وهو وجع يعرض في البدن كالثآليل مع شيء كدبيب النمل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ مع قيموليا ودهن الورد على الأورام الحارة في الثدي ويدخل في الضمادات المحللة لأورام الأحشاء‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ مدمل جداً وخصوصاً للجراحات الطرية ويمنع الخبيثة من الإنتشار وعلى القوابي بشحم البطّ وبشحم الخنزير وعلى القروح الحرفية وعلى شقاق البرد ويصلح القروح الكائنة من الحرق‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع الذهن ريقوّيه‏.‏
ومن الناس من يأمر بادمان شرب نقيعه على الريق والاستكثار منه مصدع ويغسل به الرأس وربما خلط بالنطرون فينقي الحزاز ويجفف قروحه ويقطر في الأذن الوجعة بالشراب وإذا خلط بزفت أو زيت أو بلبن نفع من شدخ محارة الأذن طلاء ويقطع نزف الدم الرعافي الجابي وهو من الأدوية النافعة في رضِّ الأذن‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يدمل قروح العين ويملؤها وينضج الورم المزمن فيها‏.‏
ودخانه ينفع من الورم الحار ويقطع سيلان رطوبات العين ويدمل القروح الرديئة وينقّي القرنية في المدة التي تحت القرنية وهو من كبار الأدوية للظفرة الأحمر المزمن وينفع من السرطان في العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ إذا خلط بقيموليا ودهن الورد نفع الأورام الحارة تعرض في ثدي النفساء ويدخل في أدوية قصبة الرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يحبس القيء وقشاره يقوي المعدة ويشدها وهو أشد تسخيناً للمعدة وأنفع في الهضم والقشار أجمع للمعدة المسترخية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحبس الخلقة والذرب ونزف الدم من الرحم والمقعدة وينفع دوسنطاريا ويمنع انتشار القروح الخبيثة في المقعدة إذا اتخذت منه فتيلة‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع من الحميات البلغمية‏.‏
السموم‏:‏ إن أكثر شربه مع الخمر قتل وكذلك مع الخلّ‏.‏

كهربا‏.‏
الماهية‏:‏ صمغ كالسندورس مكسرة إلى الصفرة والبياض والاسفاف وربما كان الحمرة يجذب التبن والهشيم إلى نفسه فلذلك يسمّى كاهربا بالفارسية أي سالب التبن مركب من مائية فاترة وأرضية قد لطفت وهو صمغ شجرة الجوز الرومي و مركب من أرضي لطيف ومائي يابس‏.‏
الطبع‏:‏ حار قليل يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض خصوصاً الدم من أي موضع كان وقوته مشبهة بقوة زهرة شجرته أي زهرة الجوز الرومي لكنه أبرد منها‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ قال بعضهم‏:‏ إنه يعلق على الأررام الحارة فينفع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يحبس الرعاف والتحلب من الرأس إلى الرئة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقع في أدوية العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ الكهربا ينفع من الخفقان إذا شرب منه نصف مثقال بماء بارد ويمنع من نفث الدم جداً‏.‏
أعصاء الغذاء‏:‏ يحبس القيء ويمنع المواد الرديئة عن المعدة ومع المصطكي يقوي المعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحبس نزف الرحم والمقعدة والخلفة وينفع الزحير فيما يقال‏.‏
الماهية‏:‏ قضبان وزهر حمر إلى السواد وخضر دقاق وزهرة مر الطعم مع قبض يسير وحراقة دون المرارة وورقه عشبية يدب على الأرض ويشبه ورق البهار إلا أنها أدق وأوهن وأكثر زئبراً منه وبهاره أصفر‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية مجفف في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ مفتّح جلاء وجلاؤه للأعضاء الباطنة أكثر من إسخانه وفيه قوة مسهلة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يجعل على الصلابات وخصوصاً صلابة الثدي ويمنع سعي النملة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات مع العسل ضماداً والقروح العفنة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ من عرق النسا خصوصاً إذا شرب مع العسل‏.‏
وقال بعضهم إنه إن شرب في أدرومالي أربعين يوماً أبرأ عرق النسا ويحلّل صلابة النقرس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يفتّح سدد الكبد وينفع أمراضها والطحال وينفع من اليرقان السوداوي إذا شرب سبعة أيام متوالية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يفتح سدد الرحم ويدر البول ويزيل عسره ويدر الحيض وينفع من أوجاع الكلى ويحتمل بالعسل فينقي الرحم وإذا اتخذ من مثقالين منه شياف بتين أو عسل أحدر بلغماً كافياً‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله نصف وزنه سيساليوس وربع وزنه سليخة‏.‏

كمادريوس‏.‏
الماهية‏:‏ قضبان وورق متهشمة في غلظ الريحان وأكبر إلى الخضرة وعشبه يسمى عند اليونانيين بلوط الأرض لأن له ورقاً صغاراً شبيهاً بورق البلوط مرة وأصله إلى الأرجوانية الاختيار‏:‏ يجب أن تلتقط إذا أبزرت‏.‏
الطبع‏:‏ قال جالينوس‏:‏ هو حار يابس في الثالثة وإسخانه أقوى من تجفيفه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مفتح مقطع ملطف وفيه تسخين‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينقي بالعسل القروح المزمنة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ الطري أو طبيخه إذا شرب نفع لشدخ العضل وشرابه نافع من التشنج وكلما عتق كان أجود‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يتّخذ منه حبوب وتجفف وتستعمل من قروح العين وكذلك طبيخه في الزيت أو سحيقه ينفع من الغرب‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من السعال المزمن‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يضمر غلظ الطحال وينفع من اليرقان السوداوي وله شراب ينفع سوء الهضم أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والحيض ويحدر الجنين‏.‏
السموم‏:‏ ضمّاد لنهش الهوام‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله عروق الغافت أو أسقولوقندريون‏.‏

كَزمازِك‏.‏
الماهية‏:‏ هو ثمرة الطرفاء وقد ذكرناه في فصل الطاء عند ذكرنا الطرفاء‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في الأولى يابس في الثانية ويطلب باقي أفعاله مما تقدم ذكره إذ لا حاجة بنا أن نكرر ثانياً فلنقتصر على ما قلنا مخافة التطويل‏.‏

كنُدُس‏.‏
الماهية‏:‏ هذا أكثر ما يستعمل أصله وهو معروف‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة إلى الرابعة فيما زعم قوم‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو جال منق مقرّح حريف لذاع مهيج للقيء يقطع البلغم والمرة السوداء‏.‏
الزينة‏:‏ يجلو البرص والبهق وخصوصاً الأسود والكلف‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الجرب جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ معطس وهو من جملة الأدوية المنقية للأذن الجالية للوسخ منها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ قد ينفع في الشيافات المتخذة للبصر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ مقيء بقوة ويذوب صلابة الطحال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ مسهل يدر البول ويحتمل فيدر الحيض ويخرج الجنين ويفتت الحصاة جداً‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في القيء جوز القيء وزنه مع ثلث وزنه فلفل‏.‏

كبابة‏.‏
الماهية‏:‏ قوته شبيهة بالفوة إلا أنه ألطف وي*** من الصين‏.‏
الطبع‏:‏ قالوا فيها مع حرها قوة مبردةِ وهي بالحقيقة حارة يابسة إلى الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مفتح لطيف إلى حد لا يبلغ أن يكون بدلاً للدارصيني‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ جيد للقروح العفنة في الأعضاء اللينة جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏‏:‏ جيد للقلاع العفن في الفم‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ إذا أمسك في الفم صفى الصوت‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ هو قوي في تفتيح سدد الكبد‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينقي مجاري البول ويدرّ الرملية ويُخرج حصاة الكلى والمثانة وريق ماضغه يلذذ المنكوحة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الرابعة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ملطف جاذب محلل جداً‏.‏
الزينة‏:‏ من أدوية البرص خصوصاً ما لم تمسه النار وإذا خلط بصمغ البطم قلع الآثار التي تكون على الأظفار وبالخل على البهق‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يجعل على الجرب المتقرح ويجلو القوباء وخصوصاً مع علك البطم وخصوصاً بالخل ومع النطرون للحكة يغسل به البدن‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ هو طلاء على النقرس مع نطرون وماء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يحبس الزكام بخوراً ويستعمل بالخل والعسل على شدخ الأذن‏.‏

كسيلا‏.‏
الماهية‏:‏ قشر عيدان كالفوة يعلوها سواد‏.‏
الطبع‏:‏ حار رطب في حدود الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ مغر يكسر قوّة الأدوية الحارة كالصمغ‏.‏
الزينة‏:‏ مسمن يُحسن اللون والبشرة فيما يقال‏.‏
كثيراء‏.‏
الطبع‏:‏ بارد إلى يبس‏.‏
الخواص‏:‏ قوته كقوة الصمغ وفيه تجفيف قريب كما للصمغ‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقع في الأكحال كوقوع الصمغ‏.‏

كماليون‏.‏
الماهية‏:‏ صنف من المازريون أسود قتّال وهو أيضاً المعروف بخاماليون وقد تكلمنا في ذلك فيما سبق‏.‏
كاكنج‏.‏
الماهية‏:‏ قوّته قريبة من قوة عنب الثعلب وخصوصاً قوة ورقه‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس إلى الثانية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يحفظ بعصارته القروح ويذهب بصلابة النواصير وقروح الأذن المزمنة‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من الربو والهش وعسر النفس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من اليرقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من قروح مجاري البول‏.‏

كبيكج‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ أنواعه أربعة نوع منه يشبه ورق الكزبرة لكنه أعرض من ورقها إلى بياض وزهره أصفر وقد يكون فرفيرياً إرتفاعه إلى ذراعين وجذره غير غليظ وأصله أبيض وله فروع تشبه فروع الخربق وينبت عند الشطوط الجارية الماء ونوع منه أكبر من ذلك وأطول جذراً مشطب الأوراق يسمّى كرفس البر وآخر صغير جداً ذهبي اللون ورابع يشبه الثالث إلا أن زهره أبيض لبني‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ كلها حار حاد مقرح جلاء قشار لذاع للجلد محلل‏.‏
الزينة‏:‏ ورقه وقضبانه قبل أن ييبس يقلع البرص وبياض الآظفار وداء الثعلب بملاقاة قليلة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يقلع الجرب جداً وينثر الثآليل المسمارية والغدد المتعلقة المتآدية بالبرد‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يطبخ وتنطل السفعة بمائها الفاتر فينفع‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ أصولها مجففة من المعطسات القويّة وينفع من الضربان الذي يعرض للأسنان مسحوقه‏.‏

كنكَرزد‏.‏
الماهية‏:‏ هو صمغ الحرشف وهو أصناف من الكنكر وقد قيل فيه كركرهن‏.‏

كشت بركشت‏.‏
الماهية‏:‏ هو يشبه خيوطاً ملتفة بعضها على بعض أكثر عددها في الأكثرخمسة ويلتف على أصل واحد ولونه إلى السواد والصفرة وليس له طعم كبير‏.‏
قال بعضهم‏:‏ إنه البدشكان‏.‏
وقال بعضهم‏:‏ قوته قوة البدشكان وهذا أصح‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ لطيف جداً‏.‏

كيل دارو‏.‏
الماهبة‏:‏ هو السرخس وسنقول فيه فيما بعد في باب السين‏.‏

كشوث‏.‏
الماهيه‏:‏ هو شيء يلتف على الشوك والشجر يشبه الليف المكي لا ورق له وله زهر صغار بيض فيه مرارة وعفوصة والغالب عليه الجوهر المر‏.‏
الطبع‏:‏ حار قليلاً في أول الأولى يابس في آخر الثانية على أنه ذو قوى متضادة‏.‏
الخواص‏:‏ منق يخرج الفضول اللطيفة من العروق ويثقل في المعدة بسبب قبضه وينقّي العروق ويخرج ما فيها من الفضول مزلق لطيف‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة خصوصاً المقلي منه وإذا شرب بالخل سكن الفواق ويفتّح سدد الكبد والمعدة ويقويهما‏.‏
وماؤه عجيب لليرقان وعصارة البري منه إذا سحقت وذرت على الشراب قوت المعدة الضعيفة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ هو يبقي الأوساخ عن بطن الجنين لتنقيته العروق ويدر البول والطمث وينفع من المغص ويحتمل فيقبض نزف الدم‏.‏
والمقلي منه يعقل وينقي سيلان الرحم‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع جداً من الحميات العتيقة بزره وماؤه فيما جرب‏.‏

كمون‏.‏
الماهية‏:‏ الكمون أصناف كثيرة منها كرماني أسود ومنها فارسي أصفر ومنها شامي ومنها نبطي والفارسي أقوى من الشامي والنبطي هو الموجود في سائر المواضع ومن الجميع بريّ وبستاني‏.‏
والبري أشد حرافة‏.‏
ومن البرّي يشبه بزره بزر السوسن‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ البستاني طيب الطعم وخاصة الكرماني وبعده المصري وقد ينبت في بلاد كثيرة له قضيب طوله شبر وورقه أربعة أو خمسة دقاق مشقق كورق الشاهترج وله رؤوس صغار ومن الكمّون ما يسمى كومينون أغريون أي الكمون البري ينبت كثيراً بمدينة خلقيدرون وهو نبات له ساق طوله شبر دقيق عليه أربع ورقات أو خمسة مشققة وعلى طرفه سوس صغار خمسة أو ستة مستديرة ناعمة فيها ثمر وفي الثمر شيء كالقشر أو النخالة يحيط بالبزر‏.‏
وبزره أشد حرافة من البستاني وينبت على تلول وجنس آخر من الكمون البرّي شبيه بالبستاني ويخرج فيه من الجانبين علق صغار شبيه بالقرون مرتفعة فيها بزر شبيه بالشونيز وبزره إذا شرب كان نافعاً من نهش الهوام‏.‏
الاختيار‏:‏ الكرماني أقوى من الفارسي والفارسي أقوى من غيره‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية يابس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قوة مسخّنة يطرد الرياح ويحلّل وفيه تقطيع وتجفيف وفيه قبض فيما يقال‏.‏
الزينة‏:‏ إذا غسل الوجه بمائة صفاه وكذلك أخذه واستعماله بقدر فإن استكثر من تناوله صفر اللون‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يستعمل بقيروطي وزيت ودقيق باقلا على أورام الأنثيين بل مع الزيت أو مع زيت وعسل‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات وخصوصاً البري الذي يشبه بزره بزر السوسن إذا حسيت به الجراحات جداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا سحق الكمون بالخل واشتم منه قطع الرعاف وكذلك إن ادخلت منه فتيلة أعضاء العين‏:‏ قد يمضع ويخلط بزيت ويقطر على الظفرة وعلى كهوبة الدم تحت العين فينفع وإذا مضغ مع الملح وقطر ريقه على الجرب والسبل المكشوطة والظفرة منع اللصق‏.‏
وعصارة البري تجلو البصر وت*** الدمعة ويسمى باليونانية قاييوس أي الدخان وي*** الدمعة كما يفعل الدخان وهو يقع أيضاً في كاويات النتف لشعر العين فلاينبت‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ إذا سقي بخل ممزوج بالماء نفع من عسر النفس‏.‏
قال جالينوس‏:‏ ومن نفس الانتصاب وللخفقان البارد نفع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يستعمل بالزيت على ورم الخصية وربما استعمل بقيروطي وربما استعمل بالزيت ودقيق الباقلا ويفتّت الحصاة خصوصاً البري وينفع من تقطير البول ومن بول الدم ومن المغص والنفخ‏.‏
وعصارة البري المسحوقة بماء العسل تطلق الطبيعة‏.‏
وقال روفس‏:‏ الكمّون النبطي يسهل البطن وأما الكرماني فليس يطلق بل يعقل وحشيش البري يحدر مراراً في البول‏.‏
السموم‏:‏ يسمى بالشراب لنهش الهوام وخصوصاً البري الذي يشه بزره بزر السوسن‏.‏

كراويا‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ الكراويا بزر نبات معروف تشبه أغصانه وورقه بالرجلة إلا أن الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ يطرد الرياح ويجفّف وليس في لطف الكمون‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إذا شرب يقطع القيء التي يعرض من طفو الطعام ويسخّن المعدة ويهضم الطعام‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقع في أدوية العين والأكحال التي تحد المصر وإذا أكثر شربه أضعف البصر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من الفواق والخفقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخ هذا النبات وبزره إذا شربا أدرا البول وسكنّا المغص وقطعا المني وإذا جلس النساء في طبيخه انتفعن به من أوجاع الرحم وإذا أحرق بزره وضمد به البواسير النابتة قلعها ويقتل الديدان إذا شرب الحب أو بزره‏.‏

كرسنة‏.‏
الماهية‏:‏ قال بعضهم حب أصغر من الملك في عظم العدس غير مفرطح بل مضلع ولونه ما بين الغبرة والصفرة وطعمه ما بين طعم الماش والعدس يعتلفه البقر‏.‏
وزعم الخوزي أن حبه يشبه حب السفرجل وعندي أنه الملك أو البري منه خاصة وأنه قد يكون أبيض إلى الصفرة كما قيل وقد يكون أحمر‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ حشيشة صغيرة دقيقة مغبرة الورق وبزرها في الطبع‏:‏ حار في الأولى إلى الثانية يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ مفتحة جالية ولها خلط رديء وإصلاحها كإصلاح الترمس والمائلة إلى البياض منها أقل دوائية من الحمراء وإذا طبخت مرتين قل جلاؤها وبقيت أرضيتها فتغذو غذاء يابساً‏.‏
الزينة‏:‏ هي طلاء جيّد على البهق والكلف والبرض والآثار تحسن اللون ويتخذ منها سويق ويعطى المهازيل منه كالجوزة فيزيل الهزال وطبيخها إذا صب على شقاق البرد وحكته أبرأها وتنفع من اللبنية‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ تلين الصلابات وصلابة الثدي خاصة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ تنقي القروح بالعسل وتنفع من السعفة وتلين صلابة الثدي وصلابات القروح المميتة للحم والعضو وتنفع من النار الفارسيّه والشهدية‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ تنفع من صلابة الثدي وتسهل نفث الغليظة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الإكثار منها يبوّل الدم لقوة إدراره وتطلق الطبيعة وإذا لتت بالخل وشربت نفعت عسر البول وسكنت الزحير والمغص‏.‏
السموم‏:‏ تضمد بالشراب على نهش الأفعى وعضّة الكَلْب الكَلِب والإنسان الصائم‏.‏
الماهية‏:‏ هو في أوال الجاوشير لكنه أقوى بكثير‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية بقوّة‏.‏
الخواص‏:‏ مذيب محلل ملطف‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث ويسقط الجنين بقوة قوية لا نظير له فيه ولا نظير له في إسهال المائية‏.‏

كرمدانة‏.‏
الماهية‏:‏ حبها يمدحه الأطباء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ تسخن القبل جداً وتسهل الماء والمرّة‏.‏

كوركندم‏.‏
الماهية‏:‏ هو شيء خفيف كالأشنة طيني وبالرقة يسمونه خرء الحمام وببغداد يسمى جوز جندم‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده البربري والرقي ضعيف‏.‏
الطبع‏:‏ حار رطب في الأولى وقيل أنه يبرًد قليلاً وليس بثبت‏.‏
الخواص‏:‏ يجفف وفيه نطفية ادعي أنه يقطع الدم‏.‏
ومن خواصه أنه إذا أخذ عشرة أرطال من العسل وثلاثين رطلاً ماء وكبلجة منه وشرب شرباً جيداً وغطى رأس الإناء أدرك شراباً من ساعته‏.‏
الزينة‏:‏ مسمن جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في المني‏.‏

كازوران‏.‏
الماهية‏:‏ هذه حشيشة سماها العرب لسان الثور وأهل الفرس يسمُونها كزوان‏.‏
الخواص‏:‏ خاصيته التفريح وإزالة الغمّ‏.‏
ونؤخر الكلام في ذلك ونذكر منافع ذلك وما ينطق به عند ذكرنا لسان الثور في فصل اللام‏.‏

كلس‏.‏
الماهية‏:‏ خشب هندي يكثر ***ه إلى بلادنا ولا يبعد أن يكون هو المغاث الهندي‏.‏
أعضاء المفاصل‏:‏ عظيم النفع في أمر الكسر والوثي والخلع فيما زعم قوم من المجربين‏.‏

كاشم‏.‏
الطبع‏:‏ بزره وأصله مسخن ميبس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ يطرد الرياح ويفتح ويحلل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ وزن درهم منه يسهل الديدان وحب القرع وبزره يدر الحيض بقوة‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من كل لسع فيما يقال‏.‏

كمأة‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ هو أصل مستدير لا ساق له ولا عرق لونه إلى الغبرة كالقطن يوجد في الربيع تحت الأرض ومن الناس من يأكل الكمأة نيئاً ومطبوخاً وهي من جوهر أرضي أكثر ومائي أقل وفيها هوائية ولطف يسير وهي عديمة الطعم‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الرملي الأبيض ليس فيه رائحة رديئة ويابسه أردأ من رطبه والذي يسلق أولاً بعد تقشيره وتشقيقه بالسكين بماء وملح ثم يطبخ بالزيت والمري والتوابل والحلتيت يكون أجود‏.‏
وأردأ أجناسه الفطر وخصوصاً ما ينبت تحت الأشجار وفي الأراضي الرديئة‏.‏
الخواص‏:‏ غليظ جداً يغذو غذاء غليظاً سوداوياً لا يدانيه فيه شيء وترياقه الشراب الصرف والتوابل وإن سلق ثم طبخ بماء تولد منه غذاء غليظ غير رديء لكنه لا طعم له‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يخاف منه الفالج‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يخاف منه السكتة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ماؤه كما هو يجلو العين مروياً عن النبي صلى الله عليه وسلم واعترافاً من المسيح أعضاء الغذاء‏:‏ هو بطيء الهضم مؤذٍ مثقل للمعدة غليظ الكيموس بطيء الانحدار‏.‏
قال جالينوس في موضع‏:‏ وليس برديء الكيموس‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يورث القولنج وعسر البول‏.‏

كَبَر‏.‏
الماهية‏:‏ هو ثمرة وله أصل وله ثمرة آخرى كالقثاء غير الكبر وهي حريفة حارة يجعل في العصير فيحفظه من الغليان كالخردل وأصله مر حريف ومنه نوع قلزمي مبثر للفم إلى أن ينفط ويورم اللّثة‏.‏
الاختيار‏:‏ أنفع ما فيه قشور أصله‏.‏
الطبع‏:‏ الكائن في البلاد الحارة أحر وحرّ جميعه ويبسه في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ هو محلل مفتح جلاء وأصله مقطع مُلطّف منقّ مفتح في قشوره مرارة وحرافة وقبض وغذاء ثمرته قليل لا سيما إذا ملح ورطبه أغذى من يابسه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ أصله محلّل للخنازير والصلابات ويخلط به ما يكسر قوته وقد جرّب ورقه لذلك‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ قشور أصله إذا وضع على الجراحات الخبيثة والوسخة نفعها أعظم المنفعة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ قشور أصله نافع لعرق النسا وأوجاع الورك وقد يحتقن بعصيره فينفعه جداً وينفع من الفالج والخمر ويشدّ الأعضاء بماء فيه من القبض ولذلك ينفع من الهتك العارض في رؤوس العضلة وأوساطها‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ قشور أصله يمضغ في*** الرطوبة من الرأس ويسكن الوجع البارد فيه‏.‏
وعصارته تقطر في الأذن لديدانها وقد يعض على قشور أصله بالسنّ الألم فينفع وخصوصاً إذا كان رطباً أو ورقه وكذلك المضمضة بخل طبخ فيه أو بشراب أو مرة بشراب ومرة بخل‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع المملوح منه أصحاب الربو‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أنفع شيء للطحال وصلابته مشروباً وضماداً بدقيق الشعير ونحوه وخصوصاً قشر أصله وكثيراً ما يستفرغ من الطحال مادة غليظة سوداوية فيعقبه العافية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهّل خلطاً خاماً غليظاً ويدر الطمث ويقتل الحيات والديدان في المعي وينفع من البواسير ويزيد في الباه والمملح منه قبل الطعام مطلق‏.‏
السموم‏:‏ هو ترياق جيد‏.‏

كَشنج‏.‏
الماهية‏:‏ شيء من جنس الكمأة ملزز يجتمع في عظم الكلية إلا أنه محزّز جداً غاية التحازيز قد ينبت في الرمال نبات الكمأة والفطر لذيذ جداً يكثر في بلادنا مما وراء النهر وخراسان أيضاً ولم يبلغنا أنه ضرّ أحداً مضرّة الفطر والكمأة وإذا قيس طعمه طعم الكمأة كان أضرب يسيراً إلى الحلاوة‏.‏
الطبع‏:‏ وهو بارد دون برد سائر الكمأة والفطر ولا يخلو من رطوبة غريبة مع يبوسة جوهره‏.‏
الخواص‏:‏ هو غليظ مطفىء‏.‏

كرفس‏.‏
الماهية‏:‏ منه جبلي ومنه بري ومنه بستاني ومنه ما ينبت في الماء نفسه وبقرب الماء أعظم من البستاني وقوته كقوّة البستاني ومنه نوع يسمى سمرنيون أعظم البستاني أجوف الساق إلى البياض وقد يختلف بالبلاد فمنه رومي ومنه غيره وليس كل جبلي فطراساليون بل ذلك صخري‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ الكرفس أصناف كثيرة فمنها الكرفس الجبلي وهو نبات له ساق طوله شبر وأصله دقيق وحول أصله قضبان عليها رؤوس شبيهة برؤوس الخشخاش إلا أنها أدقّ منها وثمرته مستطيلة حريفة طيبة الرائحة وقد ينبت في صخور وأماكن جبلية‏.‏
وقوة ثمره وأصله إذا شربا بالشراب ملززة وليس ينبغي أن يظنّ أن هذا هو الكرَفس الصخري‏.‏
ومنها الكرفس الصخري وهو فطر أساليون ينبت في أماكن صخرية‏.‏
وبزره مثل بزر النانخواه غير أنه أطيب رائحة منه وأشد حرافة منه‏.‏
ومنها الكرفس العظيم ومن الناس من يسميه سمرنيون ولا يظن أنه سمرنيون والسمرنيون أعظم من الكرفس البستاني ولونه إلى البياض ما هو وله ساق أجوف طويل ناعم كأنَ فيه خطوطاً وورقه أوسع من ورق البستاني وفي ورقه ميل يسير إلى الحمرة وله مثل رؤوس بنفسج ويظهر منها زهر‏.‏
ولون بزره أسود مستطيل مصمت حريف فيه رائحة وأصله أبيض طيب الرائحة طيّب الطعم ليس بغليظ ورأيت أنا منه بخلف جبال طبرستان وعلى أصله أصول كثيرة كأنها مغلقة منه بأطوالها كالجذر‏.‏
ولغلظه إذا دعكته تقصف وفاحت منه رائحة كرائحة ماء الكافور كما قال الحكيم ديسقوريدوس‏:‏ ينبت في المواضع المظللة بالشجر وعند الآجام ويستعمل كله كاستعمال الكرفس البستاني وقد يؤكل أصله مطبوخاً ونيئاً وصنف آخر من الكرفس يسمى سمرنيون البري وهو إلى طبيعة الأدوية أقرب وينبت كثيراً في جبل ماسر له ساق شبيه بساق الكرفس فيه شُعَب كثيرة وورق أوسع من ورق الكرفس وما يلي الأرض من ورقه هو منحن إلى خارج وفي الورق رطوبة يسيرة تدبق باليد وهو صلب طيّب الرائحة‏.‏
وطعم ورقه مثل طعم الأدوية ولونه إلى الصفرة ما هو وعلى الساق إكليل شبيه بإكليل الشبث وله بزر مستدير كبزر الكرنب أسود حريف رائحته كرائحة المرّ وله أصل حريف طيب الرائحة ليس بكثير الماء يلذع الحنك ظاهر قشره أسود وداخله أصفر إلى البياض وينبت في مواضع صخرية وعلى تلول وقوة أصله وفرعه مسخنة وقد يعمل ورقه بالملح ويؤكل‏.‏
الاختيار‏:‏ أقواه الرومي الجبلي‏.‏
الطبع‏:‏ هو في أول الحرارة وثانية اليبوسة‏.‏
قال روفس‏:‏ البستاني رطب إلا أصله فهو يابس اتفاقاً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل النفخ مفتّح السدد معرق مسكّن للأوجاع والبرّي مقرّح مؤلم ومرباه أوفق للمحرور‏.‏
الزينة‏:‏ البري لداء الثعلب ولتشقيق الأظفار والثآليل وشقاق البرد والبستاني يطيّب النكهة جداً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلّل الأوورام البلغمية في الابتداء والصلبة والحارة خصوصاً المعروفة بسمرنيون‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ البري يقرح إذا ضمد به ولذلك ينفع من الجرب والقوباء ومن الجراحات إلى أن تنختم خصوصاً سمرنيون البرّي‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ سمرنيون يوافق جميع أجزائه عرق النسا‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ رديء للصرع يهيج الصرع من المصورعين قيل‏:‏ إن تعليق أصله من الرقبة ينفع وجع السن لكنه يفتِّتها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ الكرفس البستاني يدخل في أضمدة أوجاع العين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من السعال وخصوصاً سمرنيون وينفع الربو وضيف النفس وعسره والكرفس من أضمدة أورام الثدي الحارة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع الكبد والطحال ويحرك الجشاء بتحليله وليس بسريع الإنهضام والإنحدار وفي بزر الكرفس تغثية وتقيئة إلاً أن يقلى قال قوم‏:‏ إن جميع أصنافه نافع للمعدة‏.‏
ويقول روفس‏:‏ لا بل قد ي*** إليها رطوبات رديئة حارة والذي منه يطول مكثه في المعدة ويغثي إلا أن الرومي أجود للمعدة‏.‏
وقال جالينوس‏:‏ إنه مما يصلح أن يؤكل مع الخس فإنه يعدل برد الخس وأن يكون تناوله بعد طعام موافق وبزره ينفع من الاستسقاء وينقّي الكبد ويسخنها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث رديء للحبالى وإن احتملته المرأة أسقط الجنين وينقّي الكلبية والمثانة والرحم جميع أصنافه وأجزائه وليس بزره وورقه بمطلق وفي أصله إطلاق والجبلي يفتت الحصاة‏.‏
والكرفس نافع من عسر البول ويخرج المشيمة خصوصاً سمرنيون البري ويملأ الرحم رطوبة حريفه إذا أدمن أكله‏.‏
قال بعضهم‏:‏ الكرفس يهيج الباه حتى قالوا‏:‏ إنه يجب أن تمنع المرضعة من تناوله لئلا يفسد لبنها لهيجان الشهوة‏.‏
والرومي جيد لقولون والمثانة والكلية ويسكن النفخ العارض في المقعدة ويشرب خاصة للإستسقاء‏.‏
الحميات‏:‏ نافع في أدوار الحمى‏.‏
السموم‏:‏ وإذا شرب أصل سمرنيون البرّي وافق نهش الهوام وإذا شرب البستاني بطبيخه مع أصوله نفع من الأدوية القتالة وينفع من نهش الهوام ومن شرب المرداسنج ويقع في أخلاط الترياقات وطبيخ الكرفس مع العدس يقيأ به بعد شرب السم‏:‏ وإذا لسعت العقرب آكله اشتد به الأمر‏.‏

كلية‏.‏
الماهية‏:‏ معروف‏.‏
الاختيار‏:‏ أحممصا غذاء كلية الجدي‏.‏
الطبع‏:‏ معتدل إلى اليبس‏.‏
الخواص‏:‏ خلطها رديء وأحمده كلية الجدي‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ عسر الانهضام زهم بطيء الإنحدار‏.‏

كرش‏.‏
الخواص‏:‏ قليل الغذاء رديء الكيموس وكذلك ما يشاكله من الأحشاء وإن جاد هضمها لكنها أكثر غذاء من الرئة لكن بطون الطير إذا انهضمت كانت أفضل غذاء وخصوصاً الدجالح والأوز‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ بطيء الإنهضام‏.‏

كبد‏.‏
الخواص‏:‏ الدم المتوتد عن الأكباد غليظ وأصلحه كبد البط المسمَن والدجاج المسمَن‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ كبد الماعز وخصوصاً التيس يكشف أمر المصروع وإذا أكل صرع صاحب الصرع وكبد الوزغة على الأسنان المتأكلة يسكن وجعه‏.‏
أعضاء العين‏:‏ كبد الذئب ينفع من أوجاع الكبد كلها‏.‏
قال جالينوس‏:‏ أمّا أنا فطرحتها في دواء الغافت فلم أجد لها زيادة نفع على الخالي منها والكبد بطيئة السلوك في العروق إلاً كبد البطّ المسمن‏.‏
أعضاء السموم‏:‏ كبد الكَلْب الكَلِب يسمى فينفع لمعضوضه وقد ذكروا أنه يمنع الفزغ من الماء وقد عاش بذلك قوم منهم وكانوا عولجوا أيضاً بعلاجات آخرى‏.‏
كرنُب‏.‏
الطبع‏:‏ أصل الكرنب أرطب من الورق والبري أسخن وأيبس من البستاني وجملته حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
والكرنب منه بستاني ومنه بري ومنه كرنب الماء‏.‏
والبري أمرّ وأحدّ وأبعد من أن يكون غذاء وطبيخ أصل الكرنب بماء الرمان طيّب والقنَبيط غليظ الغذاء مغلظ للدم إذا لم ينحل ونفخ إلى نواحي السررة والجنب وأوجع ولا يكون منتقلاً كالريحي‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ أن فرمسي أعرباً أي الكرنب البري ينبت في سواحل البحر وفي مواضع عالية ونواحيها التي تنبت فيها قائمة وهو شبيه بالكرنب البستاني غير أنه أشد بياضاً وأكثر زغباً وهو مر وإذا سلق قلبه بماء الرمان حلا وطاب طعمه‏.‏
وصنف آخر من الكرنب المغربي وهو بعيد الشبه من البستاني وورقه طوال شبيه بورق الزراوند المدحرج‏.‏
وأصول الورق التي بها إتصاله هي قضبان حمر صغار‏.‏
وموضعها من ساق الكرنب على مثل ما يظهر من ورق اللبلاب وله لبن ليس بكثير طعمه مائل إلى الملوحة مع شيء يسير من مرارة وإذا أكل مطبوخاً أسهل البطن‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ هو منضج مليّن يجفف خصوصاً إذا طبخ وصب عنه الماء الأول ورماد قضبانه قوي التجفيف وله خاصية تسكين الأوجاع‏.‏
وغذاؤه يسير أرطب من غذاء العدس ودمعه رديء وإذا طبخ بطم سمين ودجاج جاد قليلاً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ البرّي والبحري والبستاني ينضع الصلابات وورق الكرنب البرّي أو البستاني إذا دق دقاً ناعماً ويضمد به وحده أو مع سويق نفع من كلّ ورم حار ومن الأورام البلغمية ومن الحمرة والشرى‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل ويمنع سعي الخبيثة ويجعل ببياض البيض على الخرق وينفع الجرب المتقرّح وإذا خلط بالملح قلع النار الفارسي‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من الرعشة وقد يجعل مع الحلبة على النقرس وينطل طبيخه على أوجاع المفاصل وإذا خلط بدقيق الحلبة وحل ويضمد به نفع من النقرس ووجع المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ طبيخه وبزره يبطىء بالسكر وينفع من الحزاز وإذا استعط بعصارته نقى الرأس ومن خواصه تجفيف اللسان وهو منوم وينقي الوجه‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يظلم البصر مع أنه يقع في الأكحال وقال ديسقوريدوس‏:‏ إن كل الكرنب نفع من ضعف البصر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يُتَغرغر بعصيره أو طبيخه مع دهن الخل ينفع الخوانيق وأكله يصفّي الصوت وإذا مُضغ ومُص ماؤه أصلح الصوت المنقطع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ رديء للمعدة عصيره بالنبيذ نافع من الطحال واليرقان بيضه بطيء الهضم‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ الكرنب الذي ينبت في الصيف رديء للمعدة وقلب الكرنب أجود للمعدة وإن عمل بالملح والماء كان أردأ وإذا أكل الورق نيئاً بالخل نفع المطحولين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث وبزره بماء الترمس يقتل الديدان وفقّاحه يدر الطمث أيضا واذا احتمل بزره بعد الجماع أفسد المني ورماد أصله يفتّت الحصاة والكرنب البحري إلى ملوحة ومرارة فلذلك يليّن الطبيعة ويسهل وخصوصاً بالدم السمين ورقه نافع للمغص الحار طلاء‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ إن سلق سلقةً خفيفةً وكل أسهل البطن وإن سلق مرتين بماء وتناول أمسك البطن‏.‏
وعصارة الكرنب إذا خلط بها أصل السوسن المسمى الإيرسا ونطرون أسهل البطن وزهره إذا عمل منه فرزجة واحتملته المرأة بعد الحمل قتل ما في بطنها‏.‏
وبزر الكرنب ينبت بمصر خاصةً إذا شرب قتل الدود‏.‏
السموم‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ عصارته مع الشراب تنفع من لسعة الأفعى وهو نافع من عضة الكَلْب الكَلِب وبزر الكرنب المصري يقع في أخلاط الترياقات‏.‏

كراث‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ إن الكرّاث ثلاثة أصناف‏:‏ أحدها الشامي وهو ذو الأصل البصلي فالشامي رديء الكيموس جداً‏.‏
والثاني النبطي وهو أشدّ حرافة من الشامي وفيه شيء من قبض ولذلك يقطع الدم‏.‏
والثالث البرّي وهو المعروف بالقرط وهو أردأ من الأول وهو أشبه بالدواء منه بالطعام والنبطي يدخل في المعالجات‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس في الثانية والبري أحر وأيبس ولذلك هو أردأ‏.‏
الخواص‏:‏ الشامي مع السماق يذهب الثآليل والشًرَى‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ الشامي مع الملح نافع للقروح الخبيثة والبري منه لقروح الثدي وإذا تضمّد بالنبطي مع الخل فجر الأورام‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقطع الرعاف ويبخر ببزره مع القطران للسن التي فيها دود فيقتل الدود ويسقطه وكله مصدع يخيل أحلاماً رديئة ورماده مع دهن ورد وخل خمر للأذن الوجعة وهو مما يفسد اللثة والأسنان ويقلحها وخصوصاً الشامي‏.‏
والنبطي إذا أخذ ماؤه وخلط بالكندر اللبن أو دهن الورد وقطر في الأذن نفع من أوجاعها ودويها والطنين العارض فيها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحدث ظلمة في العين‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ مع ماء الشعير للربو الكائن من مادة غليظة وخصوصاً النبطي وخصوصاً مع العسل وينفع من أورام الرئة وينضجها ويعطي من بزره درهمان مع مثله حبّ الآس لنفث الدم وإذا أكل نيئاً ينفع قصبة الرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ البري رديء للمعدة أردأ من البستاني لأنه أمر وأحد وألذع منه والكرَاث كله نفاخ يسلق بماءين ليخف نفخه وأذاه قال روفس‏:‏ إنه يقطع الجشاء الحامض وهو بالجمله بطيء الهضم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول والطمث لا سيما النبطي والبري ويضران بالمثانة والكلية القرحتين وينفع البواسير مسلوقة مأكولاً وضماداً ويحرك الباه وكذلك بزره مقلواً‏.‏
وبزره يقلى مع حب الآس للزحير ودم المقعدة ويجلس قي طبيخ ورقه بماء وهو نافع من انضمام الرحم والصلابة فيها وطبخ أصوله اسفيدباجة بدهن القرطم ودهن اللوز أو سيرج نافع للقولنج‏.‏
وعصارته يابسة من جملة ما يسهل الدم والبري يدر الطمث والبول أكثر من الآخر‏.‏
السموم‏:‏ عصارته مع ماء القراطن للنهوش‏.‏

كزبرة‏.‏
الماهية‏:‏ قال جالينوس‏:‏ منها رطبة ومنها يابسة وقوتها مركبة والغالب فيها أرضية مرة ومائية فاترة وفيها عفوصة يسيرة من قبض وعندي أن المائية فيها باردة غير فاترة البتّة اللهم إلا أن يكون بسبب جوهر لطيف حار يخالطها مخالطة يسرع مفارقته لها‏.‏
وقد قال حنين أيضاً‏:‏ أنّ جالينوس نفى البرد عن الكزبرة معاندة لديسقوريدوس‏:‏ أقول وقد شهد ببردها روفس الطبع‏:‏ بارد في آخر الأولى إلى الثالثة يابس في الثانية عند ابن جريج بل في الثالثة وعندي أن اليابسة مائلة إلى تسخين يسير‏.‏
قال جالينوس‏:‏ في جميعها ميل إلى التسخين فعسى ذلك لجوهر فيه لطيف يتحلّل ولا يبقى عند الشرب وإلا لم يكن يجب أن يكون الإكثار من عصارته قاتلاً بالتبريد‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض وتخدير‏.‏
وعصارته مع اللبن يسكِّن كل ضربان شديد‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام الحارة ومع الاسفيدباج والخل ودهن الورد ومع العسل والزيت للشَرى والنار الفارسي ومع دقيق الباقلا أو السويق أو دقيق الحمص للخنازير وإذا خلط بها عصارته قال جالينوس‏:‏ إذا كانت تحلل الخنازير فكيف تكون باردة وقد يمكن أن يقال له لخاصيته أو لأن فيه جوهراً لطيفاً غواصاً ينفذ ويغوص ولا يغوص الجوهر البارد لكنه إذا شرب تحلّل الحار بالسرعة وبقي الفاعل البارد وقال‏:‏ ولم يشف من الحمرة إلا ما قد برد أوكانت مخالطة لخلط سوداوي أو بلغمي‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من الدوار الكائن عن بخار مراري أو بلغمي والصرع الكائن من ذلك‏.‏
وخاصيته منع البخار من الرأس ولذلك يجعل في طعام المصروع من بخار المعدة‏.‏
والإكثار منه رطبه ويابسه يخلط الذهن ورطبه ينوم ويمنع الرعاف وذرور يابسه والمضمضة بعصارة رطبة أعضاء العين‏:‏ يولّد ظلمة البصر وعصارتها قطوراً يسكن الضربان في العين خصوصاٌ مع لبن النساء وإذا ضمد بورقها منع سيلان المواد إلى العين‏.‏
أعضاه النفس‏:‏ ينفع من الخفقان الحار يسمى منه وزن درهمين بماء لسان الحمل فيحبس نفث الدم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ بطيء الهضم ويقوي المعدة المحرورة ويمنع القيء مقليها وقيل‏:‏ إنها تسكن الجشاء الحامض بعد الطعام وإن كان كذلك فيمنعها البخار وحركته‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل بزره مقليأ وقيل‏:‏ إن بزره بالميبختج يسهل الحيات والكزبرة الرطبة مع العسل والزيت نافع لأورام الأنثيين الحارة ورطبه ويابسه يكسر قوة الباه والانعاظ ويجفّف المني‏.‏
السموم‏:‏ عصارته إذا شرب منها قريب من أربع أواق قتلت بأن يورث الغمّ والغشي ولا يجب بالجملة أن يستكثر منه‏.‏

كمثري‏.‏
الماهية‏:‏ فيه أرضية ومائية وفي بلادنا نَوْغ يقال له شاه أمرود كبير الحجم شديد الاستدارة رقيق القشرة حسن اللون كأنه مشف وكأنه ماء سكر معقود جامد يتكسّر للجمود لا لغلظ الجوهر طيّب الرائحة جداً إذا سقط عن شجرته إلى الأرض اضمحل وهذا مما لا مضرة فيه من أصناف الكمّثري‏.‏
الطبع‏:‏ الكمثري المعروف بالصيني بارد في الأولى يابس في الثانية الشاه امرود معتدل رطب‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ جميع أصنافه قابض يدخل في ضمادات حبس المواد وقد يجلو يسيراً وخلطه أكثر وأحمد من خلط التفاح على ما يقوله روفس‏.‏
وأما المعروف بالشاه أمرود في بلاد خراسان دون غيرها فهو ملين للطبيعة حسن الكيموس جداً‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات خاصةً البري المجفف‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ وهو يدبغ المعدة والصيني خاصة يقوي المعدة ويقطع العطش ويسكن الصفراء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعقل البطن خصوصاً المجفّف منه وفي الكمثري خاصة إحداث القولنج فيجب أن يشرب بعده ماء العسل بالأفاويه وربه نافع للمرة الصفراوية‏.‏
السموم‏:‏ رماد النوع الشديد القبض منه البطيء النضج علاج الفطر وإذا طبخ هذا الفطر مع الكمّثري قل ضرره‏.‏
كراع‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من السعا ل الحار خصوصاً مع كشك الشعير‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ صالح الهضم جيد الكيموس لزجه غير غليظه والدليل على جودة هضمه سرعة ربوه وتهويته في الطبخ لكنّ غذاؤه غير غزير‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يطلق باللزوجة التي فيه‏.‏
كلب‏.‏
الزينة‏:‏ بول الكلب يستعمل على الثآليل والذي يدّعى من نفع لبنه ومنعه نبات الشعر المنتوف باطل على ما زعم جالينوس في مواضع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ جالينوس يكذب قول من يقول‏:‏ أنّ دم الكلب يمنع نبات الشعر المنتوف‏.‏
أعضاء النقض‏:‏ جالينوس يكذب قول من يقول‏:‏ إن دمه يخرج الجنين‏.‏
السموم‏:‏ دم الكلب الكلب لنهوشه ولسمّ السهام الأرمينية‏.‏

كرم‏.‏
الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ الكرم البري والجبلي له قضبان طوال مثل ما لحبلة الكرم وورقه كورق عنب الثعلب البستاني بل أعرض وزهره شعري وثمره كالعناقيد يحمر عند النضج وحبّه مدحرج ويؤكل ورقه أول ما ينبت‏.‏
الخواص‏:‏ رماد قضبانه يقع في الأدوية الكاوية ودهن الكرم كدهن الورد لكن ليس فيه لطافة ودهن العصير مسكن مسخن وفُقّاح البرّي شديد القبض‏.‏
الزينة‏:‏ دمعته على الثآليل النملية والكرم البرّي جال للكلف والنمش والأهلي ضعيف والبرّي منه ربما خلقت دمعته الشعر مع الزيت وخاصة ما يؤخذ على أغصانه الطرية عند الاستعمال ودهنه أقوى الأدهان كلها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ودمعة الكرم جيدة للجرب والقوابي وثمرة الكرم البري تمنع ورم الخراجات‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ رماده ثجيره مع الخلّ لإلتواء العصب ورماد قضبانه بالزيت على شدخ العضل واسترخاء المفاصل وقد يشرب ماء رماده للسقطة‏.‏
ودهن العصير جيد لأوجاع العضل والعصب والإعياء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ورقه وخيوطه ضماداً للصداع الحار وأصل الكرم الأسود والأبيض البري من جملة الأدوية الجلاءة جلاء لوسخ الأذن‏.‏
ومن الأدوية النافعة من الصمم وقشور البري منه بالعسل يبرىء اللثة الدامية‏.‏
أعضاء العين‏:‏ أوراق الكرم مع سويق الشعير ضماداً على ورم العين ليمنع النوازل إليها‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ عصارة ورق البستاني لنفث الدم وكذلك ثمرة البري شرباً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ورقه وخيوطه مع سويق الشعير ضماداً على ورم المعدة والتهابها وعصارة ورقه لوجع المعدة من الحرارة وقد يشرب أصل البرّي بماء أو مع الشراب فينفع الإستسقاء ويسهّل الماء‏.‏
وثمرة الكرم البري جيدة للمعدة والغثيان والكرب وحموضة الطعام‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ عصارة ورقه للدوسنطاريا ولوجع المعدة من الحرارة‏.‏
ودمعته التي كالصمغ تشرب بشراب فتفتّت الحصاة ورماد ثجيره بالخلّ على البواسير والتوت وثمره جيد للمقعدة يدر ويعقل‏.‏
السموم‏:‏ رماد ثجيره‏.‏
ترياق لنهش الأفاعي‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:40 PM
حرف اللام

لاذن‏.‏
الماهية‏:‏ هو رطوبة تتعلق بشعر المعزى الراعية ودائها إذا رعت نباتاً يعرف بقاسوس يقع عليه طل وترتكز عليه نداوة ويخالط ذلك الطل ورشح عن ورق ذلك النبات‏.‏
فإذا تودج بها شعر المعزى وتعلق به أخد عنها وكان اللاذن‏.‏
والنقيّ ما يتعلق بلحائها وما ارتفع من الأرض من شعرها والرديء ما يتعلق بأظلافها فوطئته مع الرمل والتراب‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الدسم الرزين القبرسي الطيب الرائحة الذي إلى الصفرة ولا رملية فيه وينحلّ كله في الدهن ولا يبقى ثفل‏.‏
والأسود القاري غير جيّد‏.‏
الطبع‏:‏ حار في آخر الأولى يابس في الثانية والذي يكون في البلاد الجنوبية أسخن‏.‏
قال الخوزي أنه بارد قابض وليس كذلك‏.‏
الخواص‏:‏ لطيف جداً فيه يسير قبض منضج للرطوبات الغليظة اللزجة يحلّلها باعتدال وفيه قوّة جاذبة مسخنة مفتحة لأفواه العروق ويدخل في تسكين الأوجاع‏.‏
الزينة‏:‏ ينبت الشعر ويكثفه ويكثره ويحفظه خصوصاً مع دهن الآس ومع الشراب وإنما صار كذلك لأنه لطيف فيغوص فيحلل وينقّي الفساد الآكل للحم وجذاب يجذب المادة الصالحة للشعر لكنه إنما يقدر على النفع في الصلع المبتدي وفي التمرط والإنتثار وليس يبلغ أن يشفي داء الثعلب لأن مادة داء الثعلب إنما تتحلل بقوة فوق قوته المحلّلة وبقوّة ألطف وأحلى من القبض من قوته‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ في قاطاخانس أن اللاذن يدمل العسيرة الإندمال‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقطر مع دهن الورد في الأذن الوجعة ويدخل في علاج الصداع والضربان‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ الغذاء ينفع من السعال‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحلّل أورام الرحم محتملاً في فرزجة ويخرج الجنين الميت والمشيمة تدخيناً في قمع وإذا شرب بشراب عتيق عقل البطن وأدر البول‏.‏

لفّاح‏.‏
الماهية‏:‏ معروف وقد أستقصينا ذكره في باب اليبروح‏.‏
الطبع‏:‏ عندي أنه بارد إلى الثالثة رطب‏.‏
لبنى‏.‏
الماهية‏:‏ هو الميعة ويقال لسائله عسل اللبنى والاصطرك وهو دمعة شجرة كالسفرجل وقد قلنا في باب الإسطرك ما قلنا ونحن نعيد ذلك القول وإن كان في تكرير وقيل إنه دهن شجرة آخرى رومية‏.‏
الاختيار‏:‏ أجود أصنافه الميعة ذلك السائل بنفسه الشهدي الصمغي الطيب الرائحة الضارب إلى الصفرة ليس بأسود ولا بحالي وقد يوجد منه سيال شبيه بالمر وقد يغش بأدهان وعسل يربى منها في الشمس ثم يعصر‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ له قوة منضجة ملينة جداً مسخنة محللة ودخانه شبيه بدخان الكندر الأورام والبثور‏:‏ ينفع الصلابات في اللحم ويطلى على البثور الرطبة واليابسة الأدهان‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يطلى على الجرب الرطب واليابس وهو طلاء جيد عليه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يقوي الأعضاء وينفع تشبك المفاصل شرباً وطلاء ويقع في أدهان الإعياء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يحبس رطبه ويابسه النزلة تبخبراً وهو غاية للزكام وفيه قوة مسبتة لا سيما في دهنه‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من السعال المزمن والبلغم ووجع الحلق ويصفي صوت الأبح مع تليين شديد‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يهضم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يلين الطبيعة ويدر البول ويدرّ الطمث إدراراً صالحاً شرباً واحتمالاً ويلين صلابة الرحم‏.‏
واليابس يعقل البطن وإذا شرب من الميعة اليابسة أو من السائلة مثقال مع مثله صمغ اللوز أسهل بلغماً لزجاً من غير أذى‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله جندبيدستر ومثلا من دهن الياسمين‏.‏

لازَوَرد‏:‏ الماهية‏:‏ قوته كقوة لزاق الذهب وأضعف يسيراً‏.‏
الخواص‏:‏ له قوة لذاعة معفنة وجالية مع حدة وقبض يسير وفيه احتراق وتقريح‏.‏
الزينة‏:‏ يسقط الثآليل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحسن الأشفار ويكثرها وهو غاية كما قيل في ذلك لخاصية فيه وقيل لاستفراغه الأخلاط الرديئة المانعة لنبات الشعر نباتاً جيداً‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من البهر‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول إدراراً صالحاً شرباً واحتمالاً ويسهل السوداء وكل مخالط للدم فيه غلظ وينفع من وجع الكلي والشربة إلى أريع كرمات وإلى درهم مخالط للأدوية‏.‏

لك‏.‏
الماهية‏:‏ قال بعضهم وهو بولس‏:‏ هو صمغ حشيشة شبيهة بالمر طيب الرائحة ويجب أن يستعمل بحذر وغلطه الآخرون وقالوا‏:‏ هو الكهرباء وقال بعضهم‏:‏ إن هذا هو اللك لكن اللك في كثير من الخصال في قوه الكهرباء‏.‏
الزينة‏:‏ مهزل بقوة شديدة‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من الخفقان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع الكبد ويقويها وينفع من اليرقان والاستسقاء وأوجاع الكبد‏.‏
الماهية‏:‏ شجرة سفحية لها ورد طيب الرائحة قليلاً يرعاه النحل ويشبه أن يكون الشجرة التي تسمى بفراوة والبوسنج الترياق على أني لست أتحقق ذلك وقوته مناسبة لفراسيون لكنها أضعف منه وهو يتوع‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية وقيل‏:‏ حار يابس إلى الرابعة‏.‏
الخواص‏:‏ إذا ألقي من لبنه شيء في غدير السمك أطفاه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقيء بقوة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهل الماء‏.‏
لحية التيس‏.‏
الطبع‏:‏ فيه قليل حرارة وبرودة بحيث تفتر حرارته كأنه ليس بشديد البرد بل برده آخر الآولى ويبسه شديد إلى الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ قابض إلى حد وأصله أقوى قبضاً ويقع في الترياق لتشدد الأعضاء وعصارته في قبض بزر الورد‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ورقه إذا جفف يدمل وهو ينفع القروح العتيقة وزهرة أقوى في جميع ذلك‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ أصله من الأدوية الجلاءة لوسخ الأذن المجففة لقروحها النافعة من الصمم‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ زهر ورقه وأصله أيها كان إذا سقي بماء الشعير لقروح الرئة نفع وعصارته لنفث الدم‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة ويمنع انصباب المواد إليها وخصوصاً عصارته‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ أقوى دواء لقروح الأمعاء إذا سقي أو زهره خاصة أو عصارته بشراب ولنزف الدم من الرحم ضماداً أو شرباً‏.‏

لوف‏.‏
الماهية‏:‏ منه سبط ومنه جعد‏.‏
والجعد أصفى من الذي يقال له لوف الحية‏.‏
والسبط فيه أرضية كبيرة فلذلك يقل جلاؤه على جلاء الجعد وإن كان كلاهما جاليين‏.‏
قال ديسقوريدوس‏:‏ ورقه شبيه بورق دراقيطون وأصغر لاختلاف آًثار فيه وجذره شبر وأصله الدواء المذكور شبيه دستجة الهاون وثمرة الجعد أصغر كأنها زيتونة‏.‏
الطبع‏:‏ السبط في آخر الأولى حراً وتجفيفاً والجعدة في آخر الثانية في التسخين‏.‏
وأقوى ما فيه بزره وأنفع ما فيه أصله‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ مفتح للسدد مقطع للأخلاط الغليظة اللزجة تقطيعاً معتدلاً فيه جلاء‏.‏
والجعد في كلّ ذلك أقوى وأقوى ما فيهما وخصوصأ ما في السبط الأرضية‏.‏
الزينة‏:‏ أصله الجعد يجلو الكلف والبهق والنمش وخصوصاً مع العسل ويلطخ بالشراب على شقاق البرد‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع الأورام المحتاجة إلى الجلاء‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يخلط أصله‏.‏
وخصوصاً الجعد بالفاشرا فيقع في مراهم الخبيثة‏.‏
والذي فيه رطوبة أصلح للجراحات من اليابس الذي هو أحد ما يحتاج إليه في الجراحات وقد يتخذ مدقوقاً مكان الفتيلة لمراهم القروح والنواصير ويتخذ من أصله بلاليط النواصير وورقه جيد للجراحات الرديئة‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ الحلوف مع إخثاء البقر على النقرس ووهن العضل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ عصير عنقود البستانيِ منه نافع من وجع الأذن وإذا جعل في الأنف مع دهن الورد نفع التأكل والسرطان الكائن فيه وإذا أخذت عصارة عنقود لوف الحية التي تكون على طرفه‏.‏
وعصيره إذا خلط بزيت وقطر في الأذن سكن الوجع‏.‏
وأصله من الأدوية الجلاءة لوسخ الأذن المجففة لقروحه النافعة من الصمم‏.‏
وبزر الحلوف يسقى للبواسير التي تكون في الأنف حتى السرطانية ومنها السرطان نفسه والرأي أن يدس في المنخرين بصوفة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع أصله قروح العين‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع النفث والربو وانتصاب النفس بأن يسلق مرات حتى تزول دوائيته ثم يطعم من به انتصاب النفث والربو العتيق‏.‏
وأصله يفعل ذلك لكنه في الجعد قوي‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يتولّد من أكله خلط غليظ‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الجعد يحرك الباه في الشراب وينقي الكلية وينفع البواسير‏.‏
وقيل‏:‏ إن ثمرة الجعد إذا أخذ منها ثلاثون عدداً بالخلّ الممزوج أو بشراب أسقط الجنين وربما احتملت بلوطة معمولة منها فأسقط وربما أسقط اشتمام هذا النبات عند ذبول زهره وقد يدر البول‏.‏
السموم‏:‏ إذا دلك أصله على البدن لم ينهشه الأفعى‏.‏

لعبة بربرية‏.‏
الماهية‏:‏ شيء كالسورنجان ي*** من نواحي أفريقية يغش به السورنجان‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحرك الباه‏.‏
لسان العصافيز‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة رطب في الأولى‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ في ورقه قبض وتنقية وإلحام‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ قشوره بالخل على رضّ العضل‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع الخفقان‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد في الباه‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في تحريك الباه وزنه جوزاً مقشراً ووزنه تودري أحمر‏.‏

لسان الثور‏.‏
الماهية‏:‏ حشيشة عريضة الورق كالمرو وخشنة الملمس وقضبان خشبه كأرجل الجراد ولونه بين الخضرة والصفرة‏.‏
الاختيار‏:‏ يجَب أن يستعمل منه الخراساني الغليظ الورق الذي على وجهه نقط هي أصول شوك أو زغب متبرىء عنه‏.‏
وأما الوجود في هذه البلاد والذي يستعمله الأطباء فأكثره جنس من المرو وليس بلسان الثور ولا ينفع منفعته‏.‏
الطبع‏:‏ قريب من المعتدل في الحر إلى حرارة يسيرة وهو في آخر الأولى في الرطوبة واليابس منه أقل رطوبة‏.‏
وقالت الخوز‏:‏ إنه بارد رطب في آخر الثانية وذلك بعيد‏.‏
الخواص‏:‏ قوة المحرق منه تزيل قلاع الصبيان وتسكّن لهيب الفم وكذلك هو نفسه ولكن أضعف‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ مفرّح مقوّ للقلب جيد للتوحش والخفقان في الشراب والعلل السوداوية وقوم يسقونه لمن به الخفقان الحار مع الطين الأرمني وزن درهمين‏.‏
وينفع من السّعال وخشونة القضيب وخصوصاً إذا طبخ بماء العسل والسكر‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:41 PM
حرف الميم

المسك‏.‏
الماهية‏:‏ المسك سرّة دابة كالظبي أو هو بعينه ونابان أبيضان معقفان إلى الأنسي كقرنين‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده بسبب معدنه التبتي وقيل بل الصيني ثم الجرجيري ثم الهندي البحري ومن جهة الرعي ثم قرون ما يرعى البهمنين والسنبل ثم المر‏.‏
وأجوده من جهة لونه ورائحته الفقاحي الأصفر‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية ويبسه عند بعضهم أرجح‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ لطيف مقو‏.‏
الزينة‏:‏ يبخر إذا وقع في الطبيخ‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ إذا أسعط بالمسك مع زعفران وقليل كافور نفع الصداع البارد ووحده أيضاً لما فيه من التحلل والقوة وهو مقو للدماغ المعتدل‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يقوّي القلب ويفرح وينفع من الخفقان والتوحش‏.‏
السموم‏:‏ هو ترياق السموم وخصوصاً البيش‏.‏

مَصْطِكى‏.‏
الماهية‏:‏ منه رومي أبيض ومنه نَبَطي إلى السواد‏.‏
وشجرته مركبة من مائية قليلة وأرضية كثيرة وهو ألطف وأنفع من الكندر‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأبيض الجلاء النقي وإصلاحه تحليله وتركه في الخل أياماً ثم يجفف‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابسَ في الثانية وهو أقل تسخيناً وتجفيفاً من الكندر وليس في شجرته تبريد وتسخين شديد وفيه تسخين أكثر مما في شجرته‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض محلل وجميع أجزاء شجرته قابض وتركيبه من جوهر مائي مفتر وجوهر أرضي وأصوله وقشور أصوله يقوم مقام أقاقيا وهيوفسطيداس وبدله وكذلك عصارة ورقه يتخذ من ثمرتها دهن شديد القبض‏.‏
وأما جالينوس فيشبه أن يرى أن في جميع أجزائها مع القبض تلييناً وكذلك أدهانه والنبطي الذي يضرب إلى السواد قبضه أقل وتجفيفه أكثر فهو أوفق بما يحتاج إلى تحليل قوي‏.‏
وكل ما فيه من قبض وتليين وتجفيف فهو بلا أذى‏.‏
دهنه لطيف جداً ويذيب للطافته وتليينه وحرارته الرقيقة البلغم‏.‏
وهو مع ذلك أقل حدة وكثافة الزينة‏:‏ يقع في السنونات والغمر فيورث حسناً‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع لما فيه من القبض والتليين من أورام الأحشاء‏.‏
والأسود النبطي أوفق للصلابات الباطنة والأسود نافع للأورام النملية‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يمنع عصارته وطبيخ ورقه من الساعية ودهن شجرته ينفع من الجرب حتى جرب المواشي والكلاب ويصب طبيخ ورقه وعصارته على القروح فينبت اللحم وكذلك على العظام المكسورة فيجبر‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ومضغه يحلب البلغم من الرأس وينقيه وكذلك المضمضة به تشد اللثّة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يلصق به الهدب المتقلب‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من السعال ونفث الدم وخصوصاً طبيخ أصله وقشره‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة والكبد ويفتّق الشهوة ويطيب المعدة والكبد في وقتها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقوي الكبد والإمعاء وينفع من أورامها‏.‏
وطبيخ أصله وقشره ينفع من الاختلاف ودوسنطاريا والسحج وكذلك نفس ورقه من نزف الدم من الرحم وجميع أوجاع الأرحام وسيلان رطوباتها الرديئة ومن نتوّ الرحم والمقعدة وكذلك دهن شجرته و بزره‏.‏
مو‏:‏ الماهية‏:‏ هو قطاع مختلفة الشكل في لون غاريقون وله غبار يضرب إلى قبض ومرارة وهو طيب الرائحة يحذو اللسان وهو أصل نبات إنما يستعمل منه أصله ويكثر ببلاد مقدونيا‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأبيض الجلاء النقي وإصلاحه تحليله وتركه في الخل أياماً ثم يجفف‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة وفيه رطوبة غريبة غير نضيجة تافهة‏.‏
الخواص‏:‏ لطيف جلآء مفتح شبيه بالسنبل في قوّته لكنه أسخن وأقبض‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع شرباً وطلاءً من أوجاع المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يصدع الإكثار منه وذلك لفضل رطوبة فجّة فيه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع الكبد الباردة والنفخ فيها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ نافع من عسر البول شرباً وضماداً وكذلك من أوجاع المثانة وإتقان الفضول فيها ويدر الطمث وينفع من وجع الأرحام حتى الجلوس في مائه وينفع من المغص والقراقر والنفخ‏.‏

مازريون‏.‏
الماهية‏:‏ يتّوع كبير وهو ضربان‏.‏
أحدهما ما ورقه كبير رقيق والآخر صغير الورق ثخينه وهذا أردؤهما وما كان أسود فهو قتّال‏.‏
الأختيار‏:‏ أجود المازريون ما كان ورقه كثيراً وشبيهاً بورق الزيتون وألطف‏.‏
والصغير الورق جعدها فرديء وقد يكسر غائلة المازريون بالتحليل‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الرابعة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ وهو جال منق مقشر وحرافته شديدة‏.‏
الزينة‏:‏ جميع أصنافه يستعمل في البهق والبرص والنمش طلاء من خارج وقد يخلط به الكبريت في ذلك‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ جميع أصنافه يستعمل للقوابي والقروح الوسخة بالعسل فيقلع الخشكريشات لما فيه من الجوهر المحلل الأكال وكذلك يجفف الجرب‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يتمضمض بطبيخه وخصوصاً بطبيخ الأسود فيسكن وجع السنّ وقد يلصق شيء منه مع فلفل وقطعة موم على السن الوجعة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ المازريون يضر بالكبد جداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسهّل الماء وخصوصاً المأخوذ رطباً وقت زهوه وتكسر حدته بأن ينقع في الحل ثم يجفف والشربة منه منقوعاً ست درخميات يطبخ في رطل ونصف ماء حتى ينقى منه نصف وربع ويشرب ويسهّل الحيات وحب القرع وخصوص أكسوثافن منه في طبيخ الفوتنج الجبلي وقد ينقع منه إثنان وعشرون درهماً في جرتين من شراب ويترك شهرين ثم يصفّى ثم يترك شهرين ثم يشرب للإستسقاء ولتنقية النفاس‏.‏
وطبيخه ينفع من عسر البول الشديد‏.‏
قال بعضهم‏:‏ أنه أيضاً يسهّل السوداء والأخلاط البلغمية وخصوصاً إذا خلط به مثلاً أفسنتين‏.‏
ومنهم من يأخذ منه مثقالاً بضعفه أفسنتين معجوناً بالعسل المطبوخ ويتخذ منه شيافاً ويجب إن أريد به إسهال الماء‏.‏
الأصفر أن يخلط به المسهلات الأخرى له وأن أريد به إسهال السوداء فعل به مثل ذلك فيخلط بما يسهل السوداء‏.‏
السموم‏:‏ المازريون يسقى بالشراب لنهش الهوام وهو خصوصاً الأسود قاتل إذا خلط بالسويق وجمع بماء وزيت قتل الفار والكلاب والخنازير والقاتل منه للناس وزن درهمين يقتل بالكرب والقيء والإسهال‏.‏

مرو‏.‏
الماهية‏:‏ قالت الهند‏:‏ إنه أنواع نوع طيب الرائحة وهو مرماخور وهو أحر وأيبس‏.‏
ونوع آخر وهو أقل ريحاً ويقال له سموساً وهو حار ليّن‏.‏
ونوع ثالث يسمى المرو الأبيض معتدل وفيه قوة مفرحة‏.‏
وأظن أن الذي فيه قوة مفرحة هو لسان الثور‏.‏
ونوع يسمى مروماهوس وهو حار يابس ملطف‏.‏
ونوع يسمى ميشبهار وهو بارد فيما قال واصفه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ جميع أصنافه مفش للريح لطيف محلل للنفخ والبلغم مفتّح للسدد الباردة حيث كانت‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقطر مع اللبن في الأذن الوجعة وميشبهار نافع من الصداع الحار وسائر أصناف المر وينفع الصداع البارد لكن العطر منه يصدع خصوصاً إذا شم على الشراب‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يحلل البلغم من المعدة وينفع من وجع المعدة ويقويها‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقوي الأمعاء وبزره إذا قلي ينفع من السحج ومن دوسنطاريا وإن لم يقل أسهل بلغماً‏.‏

مرماخو ر‏.‏
الماهية‏:‏ معروف وزهره أغبر إلى الخضرة طيب الرائحة عطر‏.‏
الطبع‏:‏ قال الدمشقي إن المرماخور أسخن من المرزنجوش وأقوى وهو حار في الثالثة يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ لطيف محلل فسكن للرياح مفتح للسدد البلغمية حيث كانت‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يسكر سريعاً إذا جعل في الشراب ويصدع شمّه عليه لكنه محلل شمه أو الإكباب على نطوله جميع البخار والصداع البارد يشبه الشيح في ذلك‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقوّي الامعاء‏.‏

مقل اليهود والمقل المكي‏.‏
الماهية‏:‏ مقل اليهود منه صقلبي ومنه عربي وهو غير مقل الدودم وكلاهما من الدوادم والصموغ وأما المكّي فهو ثمرة شجرة الدوم‏.‏
الاختيار‏:‏ الأجود من الصمغين هو الأزرق الصافي المر الطعم النقي من العيدان السهل الانحلال الطيب الرائحة لدخانه رائحة الغار وإذا عتق مقل اليهود خرج من التليين إلى التجفيف‏.‏
الطبع‏:‏ المكي بارد يابس والآخر حار في آخر الأولى ملين وخصوصاً الصقلبي والعربي يجففه الرمان‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل حتى الدم الجامد ملين منضج كاسر للرياح والصقلبي أشد تلييناً والعربي أيبس منه إلا طريّة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلل الأورام الصلبة وخصوصاً مدوفاً بريق الصائم وكذلك يحلل سائر الأورام الباردة والعربي الذي ليس هو ثمرة الدوم وهو مقل اليهود يزيل الخنازير ويشرب مطبوخاً للأورام الباطنة والصلبة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يطلى بالخل على السعفة‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ ينفع من أوجاع قصبة الرئة وأورامها وينفع من السعال المزمن وينفع أوجاع الجنب‏.‏
والعربي نافع من أورام الحنجرة والحلق‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من البواسير شرباً وحمولاً وبخوراً ويحبس دمها وينفع من حصاة الكلي وإذا وقع في المسهلات منع السحج ويدرالبول والطمث‏.‏
وقد يظن بالمكي أيضاً أنه يدر ولا شك في أنه يعقل ويفتت الحصاة‏.‏
والمقل العريي الصافي الأحمر إذا سحق منه مقدار مثقالين وشرب بماء العسل حطم البلغم‏.‏
والمقلان جميعاً يحللان أدرة الماء ويفتحان فم الرحم المنضم ويحدران الجنين وينقيان الرحم ويحللان أورام المقعدة والأنثيين‏.‏
السموم‏:‏ نافع من لسع الهوام‏.‏
الإختيار‏:‏ المياه الفاضلة والمحمودة قد ذكرناها في الكتاب الأول فليعلم من هناك‏.‏
والمياه الرديئة هي الراكدة البطائحية والغالب عليها طعم غريب ورائحة غريبة‏.‏
والكدرة الغليظة الثقيلة الوزن والمبادرة إلى التحجر والتي يطفو عليها غثاء رديء وتحمل فوقها شيئاً غريباً‏.‏
واعلم أن البورقية من المياه يتدارك ضررها باللبن والشراب الغليظ والنشاستج والشبيه بالشراب الرقيق الريحاني والغبيراء النيء والقثاء الفج والبقول الملطفة والمدرة والمياه الغليظة الكدرة يصلحها الملطفات كالثوم والبصل والكراث‏.‏
وشرب الشراب عليها يذهب غائلتها خصوصاً مخلوطاً فيها‏.‏
والماء الخشن هو إما الغليظ وإما الحاد الجلاء‏.‏
وقد يقال ماء خشن للذي يكون شديد التنقية لما يغسل به‏.‏
والماء المر يصلحه الحلاوات‏.‏
والمالح يصلحه الخرنوب الشامي وحبّ الآس والزعرور والطين الحر والسويق‏.‏
والماء الرديء بالجملة يصلحه الخل‏.‏
الطبع‏:‏ ماء البحر حريف حاد والماء البورقي مسخن مجفف والماء النحاسي والحديدي ينفع الأحشاء‏.‏
الخواص‏:‏ الماء البارد يضر أصحاب السدد لكنه ينفع أصحاب التخلخل والسيلان أي سيلان كان من أي عضو كان ومن يعرض لهم بسببه أمراض‏.‏
ويقوي القوى كلها على أفعالها إذا كان باعتدال أعني الهاضمة والجاذبة والماسكة والدافعة‏.‏
الزينة‏:‏ ماء البحر ينفع من الشقاق العارض من البرد قبل أن يتقرج ويقتل القمل ويحلل الدم المنعقد تحت الجلد‏.‏
والمياه الكبريتية جيدة للبهق والبرص‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ المياه الكبريتية نافعة من أورام المفاصل والصلابات والثآليل المتعلقة‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ الماء القراح رديء للقروح بما يرطب‏.‏
وهو خلاف واجب تدبير القروح‏.‏
وماء البحر ينفع استعماله من الحكة والجرب والقوابي‏.‏
والمياه الكبريتية أيضاً جيدة للجرب والقوابي أستحماماً بها وكذلك من السعفة‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:41 PM
حرف النون


نرجس‏.‏
الخواص‏:‏ أصله يجذب من المقعر ويجفف ويجلو ويغسل ودهنه في أحوال دهن الياسمين لكنه أضعف‏.‏

الخواص‏:‏ أصله يخرج الشوك والسلاء وخصوصاً مع دقيق الشيلم والعسل والنرجس يجلو الكلف والبهق وخصوصاً أصله بالخل وينفع أصله من داء الثعلب‏.‏

الأورام والبثور‏:‏ أصله يعجن مع العسل الكرسنة فيفجر الدبيلات العسرة النضج ويضمد الجراح والقروح‏:‏ يجفف الجراحات ويلزقها إلزاقاً شديداً حتى قطع الوتر ومسحوقاً مع العسل على حرق النار وجراحات العصب والقروح الغائرة وإن خلط بالكرسنة والعسل نقى أوساخ القروح‏.‏

آلات المفاصل‏:‏ ينفع دهنه للعصب ويضمد بأصله أورام العصب وعقدها وأوجاع المفاصل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يفتح سدد الدماغ وينفع من الصداع الرطب السوداوي وكذلك دهنه وهو أوفق ويصدع الرؤوس الحارة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ دهنه يحلّل الأورام الصلبة والباردة فى الحجاب إذا مرخ على الصدر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أصله إذا أكل كما هو يهيج القيء وكذلك سلاقته‏.‏
أعضاه النفض‏:‏ ينفع أوجاع الرحم والمثانة إذا شرب منه أربعة دراهم بماء العسل أسقط الأجنة الأحياء والموتى ودهنه يفتح انضمام فم الرحم وينفع من أوجاعها ناردين‏.‏

ذكر في باب السنبل فإنه السنبل الرومي‏.‏

نيل‏.‏

الماهية‏:‏ منه بستاني ومنه بري وفعله فعل البستاني‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض يمنع النزف ويجفف البستاني منه تجفيفاً قوياً بلا لذع وفي البري حدة وهو أشدّ تجفيفاً ويجذب المواد من العمق‏.‏
الزينة‏:‏ يجلو الكلف والبهق وينفع داء الثعلب‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ النيل يضمر ورم الترهل وينفع من الجراحات الرديئة في الأعضاء الصلبة‏.‏
وبالجملة ينفع من كل ورم في الابتداء ومن النملة والحمرة ويستعمل مع دقيق الشعيرعليها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ يدمل الجراحات الحازة في الأبدان الصلبة لقوّة تجفيفه هذا ثمرة البستاني‏.‏
وفي البري حقق وهو جيد للقروح العفنة عجيب الفعل فيها والبستاني أجود في علاج القروح لقلة حدته وينفع من القروح العتيقة مع عسل مسحوقاً على حرق النار وجراحات العصب ويخرج الشوك خصوصاً مع دقيق الشيلم‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ نافع لسعال الصبيان الشديد الذي يقيهم وعصارته أيضاً ولقروح الرئة وينفع من الشوصة السوداويه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع الطحال وخصوصاً البري‏.‏

نسرين‏.‏

الماهية‏:‏ هو كالياسمين في القوة وأضعف منه وكالنرجس ودهنه قريب القوّة من دهن الياسمين الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ كل أصنافه منق ملطف وزهره أخصق بذلك‏.‏
آلات المفاصله‏:‏ ينفع من برد العصب فيما يقال‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقتل الديدان في الأذان وينفع من الطنين والدوي وينفع من وجع الأسنان والبري تلطخ به الجبهة فيسكّن الصداع‏.‏
وأصنافه تفتح سدد المنخرين‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع أورام الحلق واللوزتين‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ إذا شرب منه أربع درخميات يسكن القيء ويسكن الفُواق وخصوصاً البري منه‏.‏

نمام‏.‏
الماهية‏:‏ هو السيسنبر‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثالثة يابس إليها يقاوم العفونات‏.‏
الزينة‏:‏ يقتل القمل‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من الأورام الباطنة ومن الفلغموني الشديد الصلابة‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يطبخ في الخل ويخلط بدهن الورد فينفع من النسيان إذا لطخ به الرأس وكذلك من اختلاط الذهن ولثيرغس وقرانيطس ويطبخ بالخل ويوضع مع دهن الورد على الصداع فينفع ويتضمد بورق البري منه على الرأس والجبهة للصداع فينفع‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع للفواق إذا شرب بشراب وبزره أقوى وينفع من أورام الكبد الباردة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع من الديدان وحبّ القرع ويخرج الجنين الميت ويدر البول والطمث وخصوصاً الصخري‏.‏
والبرّي منه إذا شرب بشراب منع تقطير البول ويخرج الحصاة وينفع من المغص بالشراب أيضاً‏.‏
السموم‏:‏ ينفع اللسوع ويضفد به لسع الزنابير ويشرب للسعها منه وزن درهمين في السكنجبين‏.‏

نيلوفر‏.‏
الماهية‏:‏ قال ‏"‏ جالينوس ‏"‏‏:‏ هو كرنب الماء ويسمى حدث العروس فيما يقال وفيه خلاف وأصل الذيلوفر الهندي في حكم اليبروح‏.‏
الاختيار‏:‏ أقواه الأبيض الأصل فإنه أقوى من الأسود الأصل وبزره أقوى من حبة‏.‏
الطبع‏:‏ هو بارد في الثالثة وشرابه شديد التطفئة وطبع الهندي طبع اليبروح‏.‏
الخواص‏:‏ شرابه ملطف جداً‏.‏
الزينة‏:‏ أصله على البهق بالماء وخصوصاً الأسود وأصله مع الزفت على داء الثعلب الأورام والبثور‏:‏ أصله ينفع من الأورام الحارة وورم الطحال‏.‏
القروح‏:‏ بزره وأصلح للقروح‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ منوم مسكّن للصداع الحار والصفراوي لكنه يضعف‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ شرابه جيد للسعال والشوصة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع أصله أورام الطحال شرباً وضماداً‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينقص الاحتلام ويكسر شهوة الباه إذا شرب منه درهم بشراب الخشخاش ويجمد المني بخاصية فيه وخصوصاً أصله‏.‏
وينفع أصله للإسهال المزمن ولقروح المعي وينفع أصله أوجاع المثانة ضماداً‏.‏
وبزره أقوى في كل شيء حتى إنه يمنع نزف الحيض‏.‏
وأصل الأصفر منه وبزره إذا شرب باللبن مرات - نفع سيلان الرطوبة المزمنة من الرحم وشرابه يليّن البطن‏.‏
الحميات‏:‏ شرابه نافع من الحميات الحادة شديد التطفئة‏.‏

نعناع‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية وفيه رطوبة فضلية‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قوة مسخنة قابضة تمنع وهو من ألطف البقول المأكولة جوهراً وإذا ترك طاقات منه في اللبن لم يتجبَن وإذا شربت عصارته بالخل قطعت سيلان الدم من البطن‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ مع السويق ضماد للدبيلات ولا يشبه الفودنج لأن الفوذنج لا عفوصة فيه وفيه تحليل وتسخين وتجفيف مفرط مؤذ‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يضمد به الجبهة للصداع وخصوصاً مع سويق الشعير وتدلك به خشونة اللسان فتزول وتخلط عصارته بماء القراطن ويقطر في الأذان الوجعة‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يمنع قذف الدم ونزفه ويعقد اللبن في الثدي ضماداً ويسكن ورمه‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي المعدة ويسخنها ويسكّن الفواق ويهضم ويمنع القيء البلغمي والدموي وينفع من اليرقان وخصوصاً شرابه‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يعين على الباه لنفخ فيه لرطوبته البستانية التي ليست في الفوذنج ويشدد أوعية المني ويقتل الديدان وإذا احتمل قبل الجماع منع الحبل وإذا شربت منه طاقات بحب الرمان سكن الهيضة‏.‏
السموم‏:‏ نافع لعضة الكَلْب الكَلِب وخصوصاً بزره‏.‏

نارمشك‏.‏
الماهية‏:‏ هو فُقّاح وقشور وأقماع تشبه البسباسة بل أقل حمرة إلى الصفرة عطرة ولها قليل عفوصة يقارب الناردين في القوة ويقال له ناغبشت‏.‏
الخواص‏:‏ لطيف محلّل‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ جيد للمعدة والكبد الباردين فينفع منفعة السنبل‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله ربع وزنه زنجبيل ونصف وزنه فستق وسدس وزنه سنبل‏.‏

نخالة‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ فيها جلاء وتليين وتنقية كثير ولا تبلغ الكرسنة وتحلّل الرياح والبلغم‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ بالخل الثقيف على ابتداء الورم الحار وتبل بالشراب فيضمد بها أورام الثدي الحارة وتفش أورام البلغم والريح‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ بالخل الثقيف على تقرح الجرب يضمد بها حاراً‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يلين الصدر بجلائه وخصوصاً حسو مائه بالسكر مع دهن اللوز ويبل بالشراب فينفع من أورام الثدي‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحرك الأمعاء على دفع ما فيها وحسوه إذا تحسّي ليّن البطن‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من لسعة العقرب والأفعى ضماداً‏.‏

نشارة‏.‏
الخواص‏:‏ نشارة المتأكل منقية ولها وجفيف إن كان في شجرها‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ نشارة الخشب المتأكّل تدمل وخاصةً التي تكون عن أشجار قابضة مثل بعض أجناس الشوك ثم تجمع مع مثلها أنيسون بشراب وتحرق ثم تسحق فإذا ذرت على القروح النملية نفعتها‏.‏

نشا‏.‏
الطبع‏:‏ بارد يابس في الأولى‏.‏
الخواص‏:‏ فيه تقوية وتليين ويجب أن يطبخ النشا بثلاثة أمثاله ماء‏.‏
الزينة‏:‏ بالزعفران على الكلف يذهبه‏.‏
القروح‏:‏ يدمل القروح ويصلحها‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يمنع سيلان المواد إلى العين‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يليّن الصدر والحسو المتّخذ منه يمنع النوازل عن الصدر‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ النشاستج وحده وبالعدس يعقل الطبيعة ويمنع اختلاف المرار‏.‏

نرثيعس‏.‏
الماهية‏:‏ هذا دواء حار وفي جوفه شحم أخضر قباض ومع الزيت يدر العرق‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ لبه الرطب ينفث ما يجتمع في الصدر من الدم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ لبه يمنع الإسهال المزمن‏.‏
السموم‏:‏ إذا شرب بالشراب نفع لنهش الأفعى‏.‏

نانخواه‏.‏
الماهية‏:‏ معروف وفيه مرارة يسيرة وحرافة‏.‏
الاختيار‏:‏ أنفع ما فيه بزره‏.‏
الطبع‏:‏ يابس في الثالثة‏.‏
الخواص‏:‏ يفتح السدد وفيه مع التجفيف تليين‏.‏
الزينة‏:‏ شربه والطلاء به يحيل اللون إلى الصفرة ويقع في أدوية البهق والبرص ويعجن بالعسل فيذهب كهبة الدم حيث كان‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع من قيح الصدر وتقلب القلب‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من بلة المعدة ويسكّن الغثيان وتقلب النفس وهو جيّد للكبد والمعدة الباردتين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسقى بالشراب فيدر ويزيل عسر البول ويخرج الحصاة‏.‏
وبالجملة ينقي الكلي الحميات‏:‏ ينفع من الحميات العتيقة جداً‏.‏
السموم‏:‏ طبيخه يصبّ على لدغ العقرب فيسكن ويشرب لنهش الهوام‏.‏

نطرون ‏.‏
الماهية‏:‏ هو البورق الأرمني وقد قيل فيه في فصل الباء وليس علينا أن نكرر‏.‏

نورة‏.‏
الماهية‏:‏ هي المترمد من الأجسام الحجرية والخزفية‏.‏
الطبع‏:‏ أما التي لم يصبها الماء والتي أصابها الماء في الحال فمحرقتان وإذا بقيت المطفأة يومين أو ثلاثة فحينئذ لا تحرق بل تسخن فقط والمغسولة معتدلة يابسة‏.‏
الخواص‏:‏ تقطع نزف الدم والمغسولة مجفّفة بلا لذع والنورة إذا غليت بالدهانات صارت منضجة‏.‏
القروح‏:‏ تأكل اللحم الزائد والمغسولة تدمل وتنفع من حرق النار جداً‏.‏

نرسياندارو‏.‏
الماهية‏:‏ أظن أن فيه تصحيفاً للعرب وهو برسيان دارو بالباء لا بالنون وهو عصا الراعي ونتكلم فيه فيما بعد‏.‏
الماهية‏:‏ هو شجرة التمر المعروفة وجميع أجزائه قباض والقول في التمر قد مضى‏.‏

نوشادر‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده البيكالي الصافي البلوري‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في آخر الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ ملطف مذيب‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع من بياض العين‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يشيل اللهاة الساقطة وينفع من الخرانيق‏.‏

نحاس‏.‏
الماهية‏:‏ من النحاس أحمر إلى الصفرة وهو القبرصي وهو الفاضل وأحمر ناصع وأحمر إلى السواد‏.‏
وجنس من النحاس يقال له الطاليقون والنحاس المحرق حريف فيه قبض أيضاً فإذا غسل كان نعم الدواء للختم في الأجساد اللينة وبغير غسل للصلبة‏.‏
الاختيار‏:‏ زهرة النحاس ألطف منه‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثالثة‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ النحاس المحرق فيه قبض وحدة وإدمال ومما يرجف به أن النتف بمنقاش من الزينة‏:‏ يسود الشعر‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ هو يدمل الخبيثة الساعية ويمنعها عن السعي ويأكل اللحم الزائد‏.‏
والمغسول يدمل الجراحات وقيل‏:‏ إنه إذا طلي بالعسل يصلح للقروح المتصلبة المجتمعة في الأبدان الصلبة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحد البصر وينفع من صلابة الأجفان‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يسهّل الماء الأصفر إذا شرب بأدرومالي وإن حنك به هيج القيء‏.‏
والشربة مثقال ونصف ويخرج المائية بغير أذى‏.‏
السموم‏:‏ يجب أن يحذر ترك ما فيه ملوحة أو مرارة أو دسومة كالأدهان واللحمان أو حموضة أو حلاوة في آنية النحاس والشرب منها فإنها ترسل لا محالة زنجارية والزنجار سُم قاتل‏.‏

نفط‏.‏
الماهية‏:‏ ا لأبيض معروف النوع والأسود هو صفوة القار البابلي وغيره‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس إلى الرابعة‏.‏
الخواص‏:‏ لطيف وخصوصاً الأبيض محلل مذيب مفتح للسدد‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من أوجاع الوركين وأوجاع المفاصل وخصوصاً الأبيض‏.‏
أعضاء العين‏:‏ ينفع بياض العين والماء النازل‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ ينفع من الربو والسعال العتيق شرب قليل منة بالماء الحار‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يسكن المغص والرياح وإذا اتخذ منه فتيلة قتل الديدان وخصوصاً الأسود وكل يدر البول والطمث ويكسر رياح المثانة وبرد الرحم‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من اللسوع‏.‏

نبق‏.‏
الماهية‏:‏ هو شجرة عظيمة متشوكة ولها ثمر مثلى البندق ولونه أحمر يؤكل طيب الطعم ويكون أكثر ذلك في البلدان الحارة وعندهم بأكتاف تلك البلاد له أسماء بحسب اختلاف ألسنتهم فبعضهم يسميها كتار‏.‏
الطبع‏:‏ الرطب واليابس فيه تجفيف وتلطيف وذلك في جميع أجزاء شجرته ودخان السدر شديد القبض‏.‏
الخواص‏:‏ قا بض وخصوصاً سويقه‏.‏
الزينة‏:‏ يمنع تساقط الشعر ويطوله ويقويه ويلينه‏.‏
وللسدر صمغ يذهب الأبر والحزاز ويحمر الشعر‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ صمغ السدر يذهب الحرار اغتسالاً به وينقي الرأس ويجعد الشعر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ورقه للربو وأمراض الرئة‏.‏
أعضاءالغذاء‏:‏ مقو للمعدة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ عاقل للطبيعة وينفع من نزف الحيض والطمث ومن قروح الامعاء خصوصاً سويقه‏.‏
وينفع من الإسهال الكائن لسبب ضعف المعدة والسدر يحتقن من طبيخه ويشرب لهذه العلل ولسيلان الرحم والطري منه حكمه حكم ما يجانسه من السفرجل والزعرور والتفاح والكمثري فإن المعتدل منه يعقل والكثير بسبب أنه لا ينهضم وتدفعه الطبيعة يهيج الهيضة‏.‏

نوى‏.‏
الخواص‏:‏ فيه قبض وتغرية‏.‏
القروح‏:‏ ينفع محرقه من القروح الخبيثة‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يحرق ويطفأ ويغسل فيقوم في الأكحال بدل التوتيا ويحسن الهدب وينبته مع الناردين وهو جيد لقروح العين وإنبات الأشفار‏.‏

نحم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ طبيخه يخرج الحصاة وبزره يدر ويعقل‏.‏

نيطافيلي‏:‏ الماهية‏:‏ هو اليتوع المسمّى بخمسة أوراق‏.‏
الخواص‏:‏ قوي التجفيف بلا حدة ولا حرافة ولا لذع ويضمد به للنزف فيقطعه‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يضمد به الدبيلات والخنازير والصلابات البلغمية والداحس و الجرب‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من أوجاع المفصل وعرق النسا وينفع من القيلة شرباً وضماداً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ طبيخ أصله للسن الوجعة إذا تمضمض به وللقلاع وورقه بالشراب للصرع يشرب ثلاثين يوماً‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ يغرغر بطبيخه لخشونة الحلق وعصارة أصله لوجع الرئة‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ أصله إذا اعتصر نافع لوجع الكبد واليرقان إذا شرب أياماً مع الماء والعسل والشربة ثلاث قوانوسات‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ينفع أصله من الإسهال من قروح الامعاء والبواسير وكذلك طبيخ أصله‏.‏
الحميات‏:‏ ورقه بأدرومالي أو بالشراب للربع والثانية‏.‏
السموم‏:‏ عصارة أصله دواء قتال‏.‏

الماهية‏:‏ بعض الأطباء يبني على لحمه بناءعظيماً‏.‏
الطبع‏:‏ ذكر بعض الأطباء أن لحمه حار دسم يبسط الطعام ويقوي الجسم ويصلحه وهو غليظ لا ينهضم‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يزيد من الباه‏.‏

نمر‏.‏
الماهية‏:‏ هو حيوان معروف‏.‏
أعضاء المفاصل‏:‏ قال الخوزي أن شحمه أعظم دواء للفالج‏.‏
السموم‏:‏ مرارته قاتلة من ساعته‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف النون وجملة ما ذكرنا من الأدوية ستة وعشرون عدداً‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:42 PM
حرف الهاء


هيوفاريقون‏:‏ الماهية‏:‏ قضبان وزهو متفرك وحب أصفر إلى الحمرة شبيه الشكل بالسماق إلا أنه ليس في حمرته‏.‏
الاختيار‏:‏ قال جالينوس‏:‏ يسمى من ثمرته ولا يقتصر على زهره وحده‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الثانية يابس في آخرها‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل للآورام والبثور ملطف مفتح مذيب‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ضمّاد ورقه ينفع من حرق النار ويدمل الجراحات العظيمة والقروح الرديئة وإذا دق ونثر على القروح المترهلة والمتعفّنة ينفع‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ ينفع من وجع الورك وعرق النسا مطبوخاً بشراب خصوصاً إذا شُرب أربعين يوماً على الولاء فإنه يبرىء عرق النسا‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يدر البول وإدرار الطمث هو خاصيته وثمرته يسهل المرة السوداء‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله وزنه من الأذخر ووزنه من أصول الكبر‏.‏

هليلج‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ الهليلج معروف وهو أصناف كثيرة منه الأصفر الفج ومنه الأسود الهندي وهو البالغ النضج وهو أسمن ومنه كابلي ‏"‏ وهو أكبر الجميع ومنه صيني وهو دقيق خفيف‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده الأصفر الشديد الصفرة الضارب إلى الخضرة الرزين الممتلىء الصلب وأجود الكابلي ما هو أسمن وأثقل يرسب في الماء وإلى الحمرة وأجود الصيني ذو المنقار‏.‏
الطبع‏:‏ قيل إن الأصفر أسخن من الأسود وقيل‏:‏ إن الهندي أقل برودة من الكابلي وجميعه بارد في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ أصنافه كلها تطفىء المرة وتنفع منها‏.‏
الزينة‏:‏ الأسود يصفر اللون‏.‏
الأوررام والبثور‏:‏ الهليلجات كلها نافعة من الجذام‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ الكابلي ينفع الحواس والحفظ والعقل وينفع أيضاً من الصداع‏.‏
أعضاء العين‏:‏ الأصفر نافع للعين المسترخية ويمنع المواد التي تسيل كحلاً‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ ينفع الخفقان والتوحش شرباً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ نافع لوجع الطحال وينفع آلات الغذاء كلها خصوصاً الأسودان فإنهما يقويان المعدة وخصوصاً المربّيان ويهضم الطعام ويقوي خمل المعدة بالدبغ والتنقية والتنشيف والأصفر دباغ جيد للمعدة وكذلك الأسود والصيني ضعيف فيما يفعل من ذلك الكابلي وفي الكابلي تغثية والكابلي ينفع من الإستسقاء‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ الكابلي والهندي مقلوين بالزيت يعقلان والأصفر يسهل الصفراء وقليل بلغم والأسود يسهل السوداء وينفع من البواسير والكابلي يسهل السوداء والبلغم‏.‏
وقيل‏:‏ إن الكابلي ينفع من القولنج والشربة من الكابلي للإسهال منقوعاً من خمسة إلى أحد عشر درهماً وغير منقوع إلى درهمين‏.‏
أقول‏:‏ وإلى أكثر والأصفر أقول‏:‏ قد يسمى إلى عشرة وأكثر مدقوقاً مذاباً في الماء‏.‏
الحميات‏:‏ ينفع الكابلي من الحميات العتيقة‏.‏

هيل بُوّا وهال بوا‏:‏ الماهية‏:‏ هو خير بوَا وهو ألطف من القاقلة‏.‏
الطبع‏:‏ حار في الأولى يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ لطيف‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوي الكبد والمعدة الباردتين ويهضم الطعام جداً‏.‏
الماهية‏:‏ ثمرتها تشبه العناقيد ويستعملها الدبّاغون وما عند الصيادلة منها قطاع خشبية تشبه الخوخ وهو في أول مضغة مسخ ثم يظهر مرارة وسنقول فيه قولاً مستقصى في فصل الفاء عند ذكرنا الفاشرا‏.‏

هندبا‏:‏ الماهية‏:‏ منه برِّي ومنه بستاني وهو صنفان عريض الورق ودقيق الورد وهو يجري مجرى الخس لكنه كما قالوا دونه في خصال وعندي أنه يفوقه في التفتيح وفي منفعته لسدد الكبد وأن قصَر عنه في التطفئة والتغذية‏.‏
الاختيار‏:‏ أنفعها للكبد أمرها‏.‏
الطبع‏:‏ بارد في آخر الأولى ويابسه يابس في الأولى ورطبه رطب في آخر الأولى‏.‏
والبستاني أبرد وأرطب وقد تشتد مرارته في الصيف فتميله إلى قليل حرارة لا يؤثر والبري أقل رطوبة وهو الطرخشقوق‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يفتح سدد الأحشاء والعروق وفيه قبض صالح وليس بشديد وماؤه مع الأسفيذاج والخل عجيب في تبريد ما يراد تبريده طلاء‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يضمد به النقرس‏.‏
أعضاء النفس والصدر‏:‏ يضمد به مع دقيق الشعير للخفقان ويقوي القلب واذا حلل الخيار شنبر في مائه وتغرغر به نفع من أورام الحلق‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يسكن الغثي وهيجان الصفراء ويقوي المعدة وهو من خيار الأدوية لمعدة بها سوء مزاج حار والبري أجود للمعدة من البستاني‏.‏
وقيل أنه موافق لمزاج الكبد كيف كان أما للحار فشديد الموافقة وليس يضر البارد ضرر سائر أصناف البقول الباردة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ إذا أكل مع الخل عقل البطن وخاصة البري‏.‏
الحميات‏:‏ نافع للربع والحميات الباردة‏.‏
السموم‏:‏ إذا جعل ضمًاداً مع أصوله للسع العقرب والهوام والزنابير والحية وسام أبرص نفع وكذلك مع السويق‏.‏

هليون‏:‏ الماهية‏:‏ قال ديسقوريدوس‏:‏ من الناس من يسميه ميان وقد يسمى أسفاراعس وقد يسمى مواقنيوس ومن الناس من زعم أن قرون الكباش إذا قطعت وطمرت في التراب ينبت منها الهليون‏.‏
الطبع‏:‏ قال جالينوس‏:‏ معتدل إذ ليس فيه إسخان ولا تبريد ظاهر إلا الصخري‏.‏
أقول‏:‏ لا يبعد عن الحرارة وكلما أخذ يصلب ويشتد حره ويظهر عليه لبن يتوعيّ لذّاع جداً‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قوته جالية يفتح سدد الآحشاء كلها خصوصاً الكبدو الكلية وفيه تحليل خصوصاً الصخري‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ يشرب طبيخه لوجع االظهر وعرق النساء‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ طبيخ أصله إذا طبخ بالخلّ وكذلك نفس أصله وبزره جيّد كله لوجع الضرس‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يفتح سدد الكبد وينفع من اليرقان وفيه تغثية‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ زعم روفس أنه يعقل وعسى أن يكون ذلك لإدراره وغيره يقول مسلوقه يلين والأغلب يقولون‏:‏ إنه ينفع من القولَنْجِ البلغمي والريحي وطبيخ أصوله يدر البول وينفع من عسره ويزيد في المني والباه وينفع لعسر الحبل وكذلك بزره إذا احتمل أدر الطمث ويفتح سدد الكلى‏.‏
السموم‏:‏ إذا طبخ بالشراب نفع من نهشة الرتيلاء وطبيخ الهليون يقتل الكلاب فيما يقال‏.‏

هرطمان‏:‏ الماهية‏:‏ حبه قوّته قوة الشعير بل هو كالمتوسط بين الحنطة والشعير وسويقه ودشيشه أقبض من سويق الشعير ودشيشه‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ يجفف بلا لذع وفيه تحليل وقبض معاً‏.‏

هيوفسطيداس‏.‏ الماهية‏:‏ عصارة نبات يقال له لحية التيس وعصارته باردة قابضة ونذكره في فصل اللام عند ذكرنا لحية التيس‏.‏
الطبع‏:‏ بارد إلى اليبس‏.‏

هرنوه‏:‏ الماهية‏:‏ يشبه الفلفل إلا أنه إلى الصفرة وهو عطر يشبه العود يحمل من بلاد الصقالبة‏.‏
الطبع‏:‏ معتدل‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يقوّي المعدة ويجيد الهضم ويقوي الشهوة‏.‏

هرقلوس‏:‏ الماهية‏:‏ هو جنس من البقل الدشتي‏.‏
قال حنين‏:‏ هو خس الحمار نذكره عند ذكرنا حرف الخاء‏.‏
الطبع‏:‏ بارد رطب وفيه تجفيف وتسخين قليل وقبض‏.‏
- الخواص‏:‏ فيه قبض معتدل فيما زعموا‏.‏
الماهية‏:‏ عود هندي يعرفه التجار‏.‏
اًلات المفاصل‏:‏ خاصيته النفع من النقرس‏.‏

هريسة‏:‏ الماهية‏:‏ طبيخ معروف‏.‏
الزينة‏:‏ يسمن ويوافق لمن بدنه جاف‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ بطيء الهضم كِثير الغذاء فهذا آخر الكلام في حرف الهاء وذلك اثنا عشر دواء‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:42 PM
حرف الواو

وسمة‏:‏ الاختيار‏:‏ أحسنه الخراساني‏.‏
الماهية‏:‏ هو ورق النيل‏.‏
الطبع‏:‏ أميل في آخر الأولى إلى الحرارة وفي الثانية إلى اليبس‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قبض وجلاء‏.‏

ورد‏:‏ الماهية‏:‏ معروف مركب من جوهر مائي أرضي وفيه حرافة وقبض ومرارة مع قبض وقليل حلاوة وفي مائيته انكسار حرارة بسبب الشيء الذي لأجله حلا ومر وفيه لطافة فينفع قبضه وكثيراً ما يحدث الزكام والقوة المرّة فيه تثبت ما دام طرياً فإذا يبس قلت مرارته ولذلك يسهل طريه إذا شرب منه وزن عشرة دراهم والمسمى منه بالورد المنتن حار وأصله كالعاقر قرحا محرقاً‏.‏
الطبعٍ‏:‏ قال جالينوس‏:‏ اب الورد ليس بشديد البرد بالقياس إلينا ويقول يجب أن يكون باردا في الأولى‏.‏
أقول‏:‏ ويبسه في أول الثانية لا سيما في الجاف‏.‏
وقال بولس‏:‏ إنه مركب من حرارة وقبض وقال ‏"‏ ابن ماسويه‏:‏ الورد في الأولى يابس في الثانية بل في آخر الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ تجفيفه أقوى من قبضه لأن مرارته أقوى من قبض طعمه وهو مفتح جلآء ويسكن حركة الصفراء‏.‏
وبزره أقوى ما فيه قبضاً وكذلك الزغب الذي في وسطه وفي جميعه تقوية للأعضاء الباطنة ولا يجاوز قبضه منع التحليل‏.‏
واليابس أقبض وأبرد وقد يدّعى أن فيه قوّة جذب للسلاء والشوك‏.‏
وعصارته الجيدة هي عصارة مقلومي الأظفار إلى البياض ويجفف في الظل ويربى‏.‏
الزينة‏:‏ يصلح نتن العرق إذا استعمل في الحمام ويتخذ منه غسول على هذه الصفة وهو أن يؤخذ الورد الذي لم يصبه نداوة ويترك حتى يضمر ويؤخذ منه أربعون مثقالاً ومن سنبل الطبيب خمس مثاقيل ومن المرست مثاقيل يعمل أقراصاً صغاراً وربما زادوا فيها من القسط والسوسن درهمين درهمين وربما جعلها النساء في المخانق وغسلاً لذفر العرق وقال قوم‏:‏ إنه يقطع الثآليل كلها إذا استعمل مسحوقاً‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من القروح لا سيما للسحجية بين الأفخاذ‏.‏
وفي المغابن وينبت اللحم في العميقة وادعى قوم أنه يخرج السلاء والشوك مسحوقاً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يسكن الصداع رطبه وطبيخ مائه أيضاً‏.‏
ودهن الورد معطس بل شمّه‏.‏
قال قوم‏:‏ تعطيسه لحبسه البخار ولعل ذلك لتضاد قوته الجالبة المانعة في الأدمغة الدقيقة الفضول ونفسه معطس لمن هو حار الدماغ وبزره يشدّ اللثة وكذلك سلاقته بمطبوخ وينفع أيضاً أوجاع الأذنين‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يسكن وجع العين من الحرارة وكذلك طبيخ يابسه صالح لغلظ الجفون إذا اكتحل به وكذلك دهنه وعصارته نافعان وإنما ينفع من الرمد إذا أقطع منه زوائده البيض‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ ماء الورد إذا تجرع ينفع من الغشي وعصارته وماء أغصانه جيّد لنفث الدم أعضاء الغذاء‏:‏ الورد جيّد للكبد والمعدة‏.‏
ويقوّي مرباه بالعسل المعدة وهو الجلنجبين ويعين على الهضم‏.‏
والورد وعصارته نافعان من بلة المعدة ودهن الورد يطفىء التهاب المعدة وكذلك طلاء المعدة بالورد نفسه وشرابه نافع لمن في معدته استرخاء‏.‏
أعضاء النفس‏:‏ يسكّن وجع المقعدة طلياً عليها بريشة ووجع الرحم من الحرارة وكذلك طبيخ يابسه وهو نافع لأوجاع المعي المستقيم ويحتقن بطبيخه لقروح الأمعاء وكذلك شرابه يشرب لذلك‏.‏
والنوم على المفروش منه يقطع الشهوة والطري ربما أسهل وزن عشرة دراهم منه عشرة مجالس ويابس لا يسهل ودهن الورد يسهل البطن‏.‏


وج‏:‏ الماهية‏:‏ أصول نبات كالبردي ينبت أكثره في الحياض وفي المياه وعلى هذه الأصول عقد إلى البياض فيها رائحة كريهة وقليل طيب وهو حاد حريف وجالينوس يقول‏:‏ لا يستعمل إلا أصله وقوّته قريبة من قوّة الزراوند والإيرسا‏.‏
قال دسقوريدوس‏:‏ ورقه يشبه ورق الإيرسا غير أنه أطول وأدقّ‏.‏
وأصوله ليست ببعيدة في الشبه من أصوله غير أنها مشتبكة بعضها ببعض وليست بمستقيمة ولكنها معوجّة وفي ظاهرها عقد لونها إلى البياض ما هو حريفة ليست بكريهة الرائحة والذي على هذه الصفة ي*** من بلاد يقال لها جلقيش وهي قنسرين وقال أيضاً‏:‏ أخبرنا يوسف الأندلسي أن النوع الآخر من الوج الذي يقال له أرغالاطيا ي*** من بلاد الأندلس‏.‏
الاختيار‏:‏ أجوده أكنفه وأملؤه وأطيبه رائحة‏.‏
وقال ديسقوريدوس‏:‏ أجود الوجّ ما كان أبيض كثيفاً غير متأكل ولا متخلخل ممتلئاً طيب الرائحة‏.‏
الطبع‏:‏ حارة يابسة في أول الثانية وإلى الوسط‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ محلل للنفخ والرياح ملطف يجلو بلا لذع مفتح وعند جالينوس أن له رائحة ليست غير طيبة وهي بحسب إحساسنا غير طيبة‏.‏
الزينة‏:‏ يصفي اللون وينفع من البهق والبرص‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ نافع من التشتج وشدخ العضل وطبيخه أيضاً نطولاً ومشروباً‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ ينفع من وجع السن وهو جيد لثقل اللسان‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يدقق غلظ القرنية وينفع من البياض وخصوصاً فيهما عصارته ويجلو ظلمة البصر‏.‏
أعضاء الصدر‏:‏ طبيخه جيد لوجع الجنب والصدر‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ ينفع من وجع الكبد البارد ويقويها ويقوي المدهن وينفع من صلابة الطحال بل أعضاء النفض‏:‏ ينفع من المغص والفتق‏.‏
وطبيخه نافع لوجع الرحم ويدرّ البول والطمث وينفع من تقطير البول فيما ذكره قوم ويزيد في الباه ويهيّج شهوتها وينفع وجع المعي وسحجها من البرد‏.‏
السموم‏:‏ ينفع من لسع الهوام‏.‏
الأبدال‏:‏ بدله في طرد الرياح ومنفعته للكبد والطحال وزنه كموناً مع ثلث وزنه ريوند‏.‏


وَرْس‏:‏ الماهية‏:‏ شيء أحمر قانىء يشبه سحيق الزعفران وهو مجلوب من اليمن ويقال أنه ينحت من أشجاره‏.‏
الطبع‏:‏ حار يابس في الثانية‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ قابض‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع من الكلف والنمش وإذا شرب نفع من الوضح‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ ينفع من البثور‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ ينفع من الجرب والحكّة والسعفة والقوباء‏.‏
وسخ‏:‏ الطبع‏:‏ وسخ الكور مسخن في آخر الثانية وأجوده الأخضر ووسخ الحمام الذي يكون في حيطانه يسخن باعتدال ووسخ المصارعين أيضاً قريب من وسخ الحمام ووسخ المصارعين صنفان‏:‏ أحدهما وهو الذي يجتمع على أبدانهم وقد ادهنوا بالزيت ويخالطه الغبار‏.‏
والثاني الذي يجتمع على الحيطان من الأبخرة وعروقهم والذي يجتمع على أرض الملعب‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ كلاهما يحلل وينضج باعتدال ووسخ الكور يجلو باعتدال ويجذب جداً وكله يجذب السلاء والشوك‏.‏
الزينة‏:‏ ينفع وسخ الأذن من الداحس ويطلى على شقاق الشفة‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ يحلّل الخراجات ووسخ المصارعين جيّد لأورام الثدي ووسخ الحمام للتنفّط‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ وسخ حيطان الصراع لقروح المشايخ والشجوج ووسخ الكور يجلو القوبا جداً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ وسخ أبدان المصارعين نافع من عرق النساء إذا وضع سخناً على المرهم وينفع تحجّر البراجم‏.‏
وَرَشان‏:‏ أعضاء العين‏:‏ دم الورشان نافع لجراحات العين‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ دمه يعقل البطن‏.‏
الماهية‏:‏ هو العظيم من أشكال الوزغ وسوام أبرص الطويل الذنب الصغير الرأس وهو غير الضب والضب لا يكون أو قلما يكون إلا في البادية ورأسه وبدنه وذنبه يخالف الورل وربما قاربه في طبائعه‏.‏
الطبع‏:‏ حار اللحم جداً‏.‏
الزينة‏:‏ زبله نافع من الكلف والنمش ومسمن بقوة شحمه ولحمه طبقات من النساء‏.‏
الأفعال والخواص‏:‏ فيه قوّة جذب السلاء والشوك‏.‏
الأورام والبثور‏:‏ مسحوق زبله يقلع الثآليل‏.‏
أعضاء العين‏:‏ زبله مثل زبل الضب ينفع من بياض العين فيما يقال‏.‏

ودع‏:‏ الماهية‏:‏ هو الصدف‏.‏
الخواص‏:‏ جاذب السلاء والشوك‏.‏
الزينة‏:‏ مسحوقه يقلع الثآليل المركوزة والمتعلقة‏.‏
فهذا آخر الكلام من حرف الواو وجملة ذلك ثمانية أشياء من الأدوية‏.‏

Eng.Jordan
11-18-2012, 11:43 PM
حرف الياء

يبروح‏.‏
الماهية‏:‏ أصل اللفاح البري وهو أصل كل لفاح شبيه بصورة الناس فلهذا يسمى يبروح فإن اليبروح اسم صنم الطبيعي أي لنبات هو في صورة الناس سواء كان معنى هذا الإسم موجوداً أو غير موجود وكثير من الأسماء يدل على معان غير موجودة‏.‏
وصورة اليبروح الموجودة خشب أغبر إلى التفتت كبار كالقنبيط الكبير‏.‏
وقال ديسقوريدوس‏:‏ قد يسميه بعض الناس أنطمس وآخرون قد يسمونه موقولن ومنهم من يسمّيه ورقيا أي أصله مهيج الحب وهو اليبروح‏.‏
وهو صنفان‏:‏ أحدهما يعرف بالأنثى ولونه إلى السواد ما هو ويقال له ريوقس أي الخسي لأن ورقه مشاكل لورق الخس إلا أنه أدق منه وأصغر وهو زهم ثقيل الرائحة منبسط على وجه الأرض وعند الورق ثمر شبيه باللفاح أو أصغر طيب الرائحة وفيه حبّ شبيه بحب الكمثري وله أصول صالحة العظم اثنان أو ثلاثة متصل بعضها ببعض ظاهرها أسود وباطنها أبيض وعليها قشر غليظ وله ساق‏.‏
والصنف الثاني صنف الذكر من اللفاح وبعض الناس يسمّيه موريون وهو أبيض أملس كبار عراض شبيه بورق السلق ولقاحه ضعف لفاح الصنف الأول ولونه شبيه بلون الزعفران طيب الرائحة مع ثفل وتأكله الرعاة ويعرض لهم من ذلك سبات وله أصل شبيه بأصل الأنثى أي صورة الأنثى إلا أنه أطول منه قليلاً وليس له ساق‏.‏
وقد تستخرج عصارة قشر هذا الصنف وهو طري بأن يدق ويصير تحت شيء ثقيل ويوضع في الشمس إلى أن ينعقد أو يثخن ثم يدفع في إناء خزف وقد تستخرج عصارة ورقه أيضاً مثل ما تستخرج من القشر إلا أنه أضعف قوة وقد يؤخذ قشر الأصل ويشد بخيط ويعلّق ويرفع في إناء‏.‏
ومن الناس من يأخذ الأصول ويطبخها بالشراب إلى أن يذهب الثلثان ويصفيه ويرفعه وقد تستخرج الدمعة بأن يقوّر في الأصل قوارات مستديرة ثم يجمع ما يجتمع فيها من الرطوبة والعصارة أقوى من الدمعة وليس في كل مكان يكون لأصوله دمعة والتجربة تدل على ذلك‏.‏
وقد زعم بعض الناس أن من اللفّاح جنساً آخر ينبت في أماكن ظليلة له ورق شبيه بورق اللقاح الأبيض يعني اليبروح إلا أنه أصغر من ورقه‏.‏
وطول الورقة شبر ولونه أبيض وهو حوالي الأصل‏.‏
والأصل لين أبيض طوله أكبر من شبر بقليل وهو في غلظ الإبهام‏.‏
الطبع‏:‏ هو بارد في الثالثة يابس إليها وفيه قليل حرارة على ما ظنّ بعضهم‏.‏
وأما الأصل فقوي مجفف وقشر الأصل ضعيف والورق يستعمل مجففاً ورطباً فينفع وفي اللفاح نفسه رطوبة‏.‏
الخواص‏:‏ مخدر وله دمعة وله عصارة وعصارته أقوى‏.‏
من دمعته ومن أراد أن يقطع له عضو سقي ثلاث أبولوسات منه في شراب فيسبت‏.‏
وقيل‏:‏ إن الأصل منه إذا طبخ به العاج ست ساعاتَ لينَة وسلس قياده‏.‏
الزينة‏:‏ يدلك بورقه البرش أسبوعاً فيذهب من غير تقريح وخصوصاً إن وجد رطباً ولبن الأورام والبثور‏:‏ يستعمل على الأورام الصلبة والدبيلات والخنازير فينفع وإذا دق الأصل ناعماً وجعل بالخلّ على الجمرة أبرأها ويزيل البثور أيضاً‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ أصله بالسويق ضماداً لوجع المفاصل وقد يشفي من داء الفيل‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ مُسْبِت منوم وإذا وقع في الشراب أسكر شديداً وقد يحتمل في المقعدة فيسبت وشمّه يسبت وهذا هو الأبيض الورق منه الذي لا ساق له ويقال له الذكر‏.‏
والإكثار من اللفاح وتشممه يورث السكتة وخصوصاً الأبيض الورق وقد يتّخذ منه لدفع السهر شراب ليزيل السهر وهو أن يجعل من قشور أصله ثلاثة أمناء في مطريطوس شراب حلو ويسقى منه ثلاث قوانوسان وقد تطبخ القشور أيضاً في الشراب طبخاً يأخذ الشراب قوّته ويستعمل للاسبات منه شيء أكثر وللأنامة أقل وقوم من الأطباء يجلسون صاحبه في الماء الشديد البرد حتى يفيق وأظن أن الغرض في ذلك جمع الحرارة وهو يبلد الحس ويسقى من يحتاج أن يكوى أوّ يختن أو يبط فإنة إذا شربه لم يحس بالألم لما يعرض له من الخدر والسبات‏.‏
ومن شرب من الصنف الثالث من أصل منه مثقال أو أكل بالسويق أو الخبز أو في بعض الطبيخ خلط العقل وأسبت من ساعته ومكث على ذلك الحال ثلاث ساعات أو أربعاً لا يحدق بشيء ولا يعقل وقد يعمل من قشوره شراب من غير نار يؤخذ منه ثلاثة أمناء ويصب عليه مكيال من الشراب الحلو ويسمى منه ثلاث قوانوسان من به ضرورة إلى أن يقطع منه عضو‏.‏
ومن استنشق رائحته عرض له سبات وكذلك أيضاً يعرض من عصارته‏.‏
أعضاء العين‏:‏ دمعته في أدوية العين تسكّن الوجع المفرط ويضمد بورقه أيضاً‏.‏
أعضاء الغذاء‏:‏ يؤخذ من دمعته أوقية مع ماء القراطن فيقيء مرة وبلغماً كالخربق فإن زاد على ذلك قتل‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يحتمل نصف أوبولوس من دمعته فيدر ويخرج الجنين‏.‏
بزر اللفاح‏:‏ ينقّي الرحم إذا شرب وإن خلط بكبريت لم تسمه النار فاحتملته المرأة قطع نزف الدم العارض من الرحم‏.‏
لبن اللفاح‏:‏ يسهل البلغم والمرة إذا تناول الصبي الطفل اللفاح بالغلط وقع عليه قيء وإسهال وربما هلك‏.‏
السموم‏:‏ بالعسل والزيت على اللسوع وقال إنه وخصوصاً الصنف الذي يشبه الأبيض الورق إلاّ أن ورقه أصغر بادزهر عنب الثعلب القاتل والقاتل منه يتقدمه أعراض اختناق الرحم وحمرة وَجنة وجحوظ وينتفخ أيضاً كأنه سكران‏.‏
علاجه‏:‏ سمن وعسل والتقيؤ نافع له‏.‏
الماهية‏:‏ هو الثافثيا أي صمغ السذاب الجبلي‏.‏

ينبوت‏.‏
الماهية‏:‏ هو الخرنوب النبطي وقد قيل فيه في فصل الخاء عند ذكرنا الخرنوب‏.‏
الطبع‏:‏ برده وحره قليلان وهو يابس في الثانية‏.‏
الخواص‏:‏ قوته مقيئه بلا لذع‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يمنع الخلفة‏.‏
السموم‏:‏ طبيخ الينبوت يقتل البراغيث‏.‏

ياسمين‏.‏
الطبع‏:‏ الأبيض أسخن من الأصفر والأصفر من الأرجواني وهو بالجلمة حار يابس في الثانية فيما يقال‏.‏
الخواص‏:‏ يلطف الرطوبات وينفع المشايخ دهنه‏.‏
الزينة‏:‏ يذهب الكلف رطبه ويابسه إذا غق وغسل به الوجه في الحمام ويورث لصفار كثرة شمه‏.‏
آلات المفاصل‏:‏ دهنه نافع للأمراض الباردة في العصب وللشيوخ‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ رائحته مصدعة لكنها مع ذلك تحل الصداع الكائن عن البلغم اللزج إذا اشتقت والخالص من دهنه يرعف المحرور كما يشمه‏.‏

يتوع‏.‏
الماهية‏:‏ هو كل نبات له لبن حاد مسهل مقطع محرق والمشهور منه سبعة‏:‏ القشر والشبرم واللاعية والعرطنيثا والماهودانه والمازريون وبنا طفيلون‏.‏
وهو ذو الأوراق الخمسة وكلها قتالة‏.‏
وأكثر الغرض فيها في لبنها وقد يوجد أصناف من اليتوعات خارجة عن هذه المشهورة مثل ضرب من آذان الفار وضرب من اللبلاب والفرفح البري وغير ذلك‏.‏
ولبن اليتوع على الإطلاق هو لبن اللاعية ويشبه أن يكون الذي يسمّى الترياق الفراوي والبوشنجي وقالوا أيضاً‏:‏ إن اليتوع سبعة أحد الجميع اليتوع الذي يقال له الذكر واسمه حاناقيس وما بعده كله أنثى وأقواها الشبيه بالآس ويسمى مورطيطاس ثم الصخري الكائن بين الصخور ثم الذي يشبه الخيار ويسمى قورياساس أي السروي ثم قارالتوس الساحلي الذي يسمى البحري لأنه ينبت في المواضع التي تلي البحر ثم اليتوع المسمى قوقييس بها‏.‏
وقالوا مرة آخرى‏:‏ إن اليتوع أقواه الذكر المذكور وله قضبان أطولها أكبر من ذراع إلى الحمرة مملوء لبناً وتشبه قضبانه قضبان الزيتون‏.‏
وفي قضبانه لبن أبيض حاد وورق على القضبان شبيه بورق الزيتون ولكنه أطول وأدق منه وأصل غليظ خشن وعلى أطراف القضبان خمسة من أغصان دقاق شبيه بقضبان الأذخر على أطرافها رؤوس إلى التقعير ما هو شبيه بالصنف من الأذخر وفي هذه الرؤوس ثمر هذا النبات‏.‏
وينبت في أماكن خشنة ومواضع جبلية‏.‏
ولبن هذا النبات إذا شرب منه مقدار أبو لوسين أسهل بلغماً‏.‏
وأما الأنثى ويسمى أيضاً الجوزي فإن نباته كنبات حشيشة الغار أكبر وأقوى وأبيض وله ورق شبيه بورق الآس إلا أنه أكبر وهو ورق منتن حاد الأطراف مشوكها وله عيدان مخرجها من الأصل في طول شبر وثمرته تكثر في سنة وتقل في آخرى‏.‏
وهي في العظم مثل الجوز الصغار وهذا الثمر يلذع اللسان يسيراً شييه بالجوز وينبت هو أيضاً في الأرض الصلبة ولبنه وأصله وورقه وثمره قي القوة مثل الصنف الأول وكذلك إيجاده وخزنه إلا أن الأول أشد‏.‏
وأما البحري ويقال أيضاً الخشخاشي أغصانه أشبار إلى الحمرة متتصبة خمسة أو ستة عليها ورق صغار دقاق طوال قليلاً وثمرها كالكرسنة يشبه ورق الكتان ورؤوسها مضعفة مدورة وزهرها أبيض‏.‏
وعلى أطراف القضبان رؤوس كثيقة ملززة مستديرة فيها ثمر ومخرجها من الأصل مصطفة وهذا النبات كله هو مع أصله ملآن من لبن واستعمال هذا الصنف وخزنه مثل الصنفين الأولين وقالوا ههنا يتوع آخر يقال له المشمس أي الدائر مع الشمس ورقه شبيه بورق البقلة الحمقاء إلا أنه أدق منه وأشد استدارة‏.‏
وله قضبان أريعة أو خمسه مخرجة من أصل واحد طولها نحو من شبر دقاق حمر مملوءة من لبن أبيض كثير وله رأس شبيه برأس الشبث وحبه يشبه الورق الصغار وجميعه يدور مع الشمس وينيت على الأكثر حوالي المدن والخرابات‏.‏
وبزره ولبنه يجمعان مثل ما يجمع لبن وثمر أصنافه المتقدم ذكرها‏.‏
وقوتها مثل قوتها إلا أنها أضعف قوة منها بكثير‏.‏
وقالوا‏:‏ يتوع آخر يسمى السروي وله ساق نحو من شبر إلى ذراع أحمر ومخرج الورق من نفسه شبيه بورد الأرزة في أول نباته وهقا النبات أيضاً ملآن من لبن وقوته مثل قوة الأصناف التي ذكرناها‏.‏
وقالوا‏:‏ ههنا يُتوع آخر ينبت في الصخور له قضبان محيطة من كل جاتب كثيرة الورق ملتفة حمر وورقه يشبه ورق الآس الدقيق وله ثمر مثل ثمرة العسف‏.‏
وهو وهذا الصنف أيضاً والعمل به كالذي ذكرناه‏.‏
وهنا يتوع آخر عريض الورق وورقه يشبه ورق فلوموس وأصله ولبه وورقه يسهل كيموساً مائياً‏.‏
ومن الناسى من يظن أن نبات قيلووسا نوع من اليتوع المسمى قورباساس ولذلك يعده من أصنافه وله ساق طولها ذراع أو يزيد مربع كثير العقد وعليه ورق صغار دقاق حادة الأطراف شبيهة بورق ما شبه به زهر السروي وله زهر صغار فرفيري وبزر عريض شبيه بالعدس وأصله أبيض ملآن من لبن وقد يوجد في بعض المواضع هذا النبات عظيماً جداً وأصله إذا أخذ منه وزن مثقال - وشرب بماء العسل أسهل البطن وكذلك ثمره‏.‏
وأما لبنه فإذا خلط معه دقيق الكرسنة كما ذكرنا وينبغي أن لا يزاد في تناول ورقه عن ثلاثة مثاقيل وكذلك الماهودانه يعده بعض الناس من اليتوعات وله ساق أجود نحو من ذراع في غلظ إصبع وفي طرف الساق تشعب‏.‏
والورق منه ما هو على الساق ومنه ماهو على الشعب‏.‏
فأما الورق الذي على الساق فمستطيل شبيه بورق اللوز إلا أنه أعرض منه وأشد ملاسة‏.‏
وأما الورق الذي على الشعب فإنه أصغر من ورق الساق ويشبه ورق الزراوند وورق اللبلاب وله حمل على أطراف الشعب مستدي كأنه حب الكبر وفي جوفه ثلاث حبّات متفرق بعضها من بعض أكبر من حبّ الكرسنة وإذا قشر كان داخله أبيض حلو الطعم وله أصل دقيق لا ينتفع به في الطب وهذا النبات كل هو ملآن لبناً مثل لبن اليتّوع‏.‏
ويشهد بجميع ما ذكرنا الحكيم المفضال ديسقوريدوس‏.‏
الاختيار‏:‏ أقوى ما في اليتوع لبنه ثم بزره ثم أصله ثم ورقه‏.‏
وإذا قيل لبن اليتوء على الإطلاق فهو لبن اللاعية‏.‏
الخواص‏:‏ مقرح قتال إذا وقع في البركة طفا السمك كله‏.‏
الزينة‏:‏ يقلع التوث والثآليل والخيلان واللحوم الزائدة في جانب الأظفار‏.‏
ولبنها يحلق الشعر إذا ألطخ به خاصة في الشمس وما ينبت بعد ذلك يكون ضعيفاً وإذا كرر لم ينبت البتة‏.‏
وقد يخلط بالزيت ليكسر من غائلته ويستعمل للحلق‏.‏
الجراح والقروح‏:‏ أصوله بالخل يحلل الصلابة التي تكون حول البواسير ويقلع القوباء ويصلح القروح المتعفنة والمتآكلة إذا وقع في القيروطي والجرب السوداوي والنار الفارسي والآكلة والغنغرانا‏.‏
أعضاء الرأس‏:‏ يقطر لبنه على السن المتأكلة فيفتته ويسقطه وربما جعل مع قطران ليكون أكسر لقوته‏.‏
والأجود أن يوقّى الموضع الصحج بقليل من الشمع ثم بعد ذلك يقطر فيه اللبن وإذا طبخ أصله في الخل وتمضمض به سكن وجع الأسنان‏.‏
أعضاء العين‏:‏ يقلع لبنه الظفرة‏.‏
أعضاء النفض‏:‏ يقلع البواسير ويسهل البلغم والمائية وإن قطر من لبنه قطرتين أو ثلاثة على التين وجفّف وتنوول أسهل إسهالاً كافياً وكذلك في السويق والخبز‏.‏
وإذا شرب وهو خالص فالأولى أن يؤخذ في القيروطي أو في موم وعسل لئلا يتقرّح الفم والحلق وقد يؤخذ أغصان اليتّوع الرطب ويقلى على الخزف قليلاً قليلاً ويسحق ويعطي منه قدر كرمتين مع سويق ويصب عليه الماء ويشرب فإن الأغصان اليابسة ضعيفة جداً‏.‏
والصنف المسمى كرفيون تؤخذ أغصانه وتجفف في الظل ويؤخذ قشورها ويؤخذ منه تسع كرمات وينقع في شراب عتيق يوماً وليلة ثم يصفى ويغتر ثم يشرب فيسهل بغير أذى‏.‏
الأبدال‏:‏ بدلها في استفراغ المائية في الأمعاء