المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خمسة طرق لتكون سعيداً في عملك


Eng.Jordan
11-19-2012, 08:14 PM
http://www.arageek.com/wp-content/uploads/Job-Satisfaction-Survey.jpg
لا يهم مهما كنت محباً لعملك، إلا أن الإجهاد، وساعات العمل الطويلة، والهموم التي لا تحصى، سيترك عندك شعوراً بعدم السعادة في العمل. وفقاً لتقريرٍ نشر من قبل The Conference Board، وهي جمعية بحوث وعضو تجاري مستقل، فقط 47% من الأمريكيين راضين عن وظائفهم.
يقول توماس بيت، مؤلّف كتاب : Powered by Happy : How to Get and Stay Happy at Work”Sourcebook 2012 ، ” نحن نمضي كثيراً من الوقت في العمل لكي لا نكون سعداء.” أن تكون غير سعيد في العمل لا يؤثر فقط على مزاجك، ولكن أيضاً على إنتاجيتك وخط الأساس في شركتك.
أَدْخِل الفرحة إلى عملك وحسّن نجاحه مع هذه النصائح:

1- إبقَ متجذّراً في الحاضر

يقول توماس بيت :” العديد من أفكارنا السلبية تأتي من القلق حول المواقف التي يمكن أن لا تحدث أبداً” ؛ حين يأخذ أصحاب المشاريع، في كثيرٍ من الأحيان، بوضع خططٍ للطوارئ، ويفكّرون باستمرارٍ في أسوأ سيناريو يمكن أن يحدث، فإن هذا الأمر يمكن أن يؤدي إلى زيادة الضغوط ، التي لا مبرر لها، على الجسم والعقل معاً واستنزاف الموارد التي من الأفضل أن تستخدم بطرقٍ وأساليب أكثر إنتاجية.
أفضل وسيلةٍ للتعامل مع الأفكار السلبية هي فصل الخيال عن الواقع، كما يقول توماس. لذا، في المرة القادمة التي تجد فيها نفسك تواجه التفكير السلبي، حلّل الوضع، واسأل نفسك : هل أنا في مواجهة حالةٍ حقيقية أم متخيّلة.

2- الإنخراط في التفكير الإيجابي

إن تحويل الأفكار السلبية إلى إيجابية يمكن أن يساعد على تحسين المزاج والتفكير. وفق توماس، في كل مرةٍ يراود عقلك التفكير السلبي، توقّف، وفكّر في فكرةٍ إيجابية. قم بذلك بضعة أسابيع، وسوف تلاحظ بسرعةٍ أنك تخلق لنفسك عادةً جديدةً من شأنها أن تعزّز سعادتك ليس فقط في العمل ، ولكن في حياتك اليومية أيضاً.

3- مساعدة الآخرين

سواءً كنت مشاركاً في أنشطةٍ خيرية أو في مساعدة موظفيك على تحسين وظائفهم وأعمالهم. يقول توماس بأن عمل الخير هو سر السعادة الدائمة : “السعادة في العمل لا تتم من خلال ما تحققه بمفردك. إنها ليست مساعدة نفسك لتبدو أفضل، ولكنه القرار الذي تأخذه بأن تجعل كل فردٍ من فريقك يؤدي عمله على نحوٍ أفضل.”
يمكن إنشاء برنامجٍ إرشادي يقوم فيه الموظفون الكبار بمساعدة الموظفين الصغار، وإشراكهم في نشاط من الأنشطة الخيرية، مثل توزيع الأغذية محلياً أو تنظيم مناسبةٍ خيرية بشكلٍ دوري، الشيء الذي يساعد على تحسين سعادة جميع العاملين في المكتب.

4- خذ قسطاً من الراحة

عادةً ما يكون الدافع للعمل عند رجال الأعمال ناتجاً عن قلقٍ إيجابي. وفي هذا النوع من القلق، الذي يدفع بك إلى بذل المزيد من الجهد، من المهم أن تدرك متى يكون عقلك وجسدك في حاجةٍ إلى أخذ قسطٍ من الراحة. يقول توماس :” حتى لو كنت تحب عملك، يمكن للقلق والإرهاق أن يؤثرا عليك سلبياً ويجعلاك غير سعيد. خطط لأخذ بضعة أيامٍ من الراحة أو جد متنفساً من العمل أو في عطلة نهاية الأسبوع للحصول على المتعة، وإراحة تفكيرك وتجديد نشاطك.

5- داوم على كتابة الأشياء المستحبة في دفترٍ يومياتك كعرفانٍٍ بالجميل

السعادة لا تأتي من جرّاء الحصول على شيءٍ لم يكن لديك، بل بالاعتراف وبتقدير ما لديك. أكتب كل يومٍ خمسة أشياء أنت ممتنٌ لها قبل أن تغادر المكتب في نهاية يوم العمل، وذلك لإعادة تدريب عقلك على التركيز على النواحي الإيجابية.

جاسم داود
11-19-2012, 10:13 PM
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمن ِالرَّحِيمِ
الْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه
الأخت القديرة
جزاك الله خيراً
بارك الله فيك
نسأل الرحمــن أن يجعل كل عملنا خالصاً لوجهه الكريم
جزاك الله الجنة و نعم المصير
وأدعو لك و للأبد بالصحة والعافية ان شاء الله
وصلى اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصحبه وَسلّم
دمـت برعـاية الله وحفـظه