المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : الصلاة تزيد الإيمان وتبارك الرزق


جاسم داود
11-20-2012, 01:17 AM
بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمن ِالرَّحِيمِ
الْسَّلام عَلَيْكُم وَرَحْمَة الْلَّه وَبَرَكَاتُه

الصلاة تزيد الإيمان وتبارك الرزق


من خلال قراءتي للقرآن الكريم، وجدت أن للصلاة مزايا وفوائد كثيرة منها:
أن الصلاة تزيد من إيمان المؤمن: مصداقاً لقوله تعالى: إنما المؤمنون الذين إذا ذكر الله وجلت قلوبهم وإذا تليت عليهم آياته زادتهم إيمانا وعلى ربهم يتوكلون (الأنفال)، أي لا يرجون سواه، ولا يقصدون إلا إياه، ولا يطلبون الحوائج إلا منه، ولا يرغبون إلا إليه، ولا يحتمون إلا بحماه.
ثم بيَّن الله تعالى المتصفين بهذه الصفات فقال: الذين يقيمون الصلاة ومما رزقناهم ينفقون (الأنفال)، قال قتادة: إقامة الصلاة المحافظة على مواقيتها ووضوئها وركوعها وسجودها، وقال مقاتل: إقامتها المحافظة على مواقيتها، وإسباغ الطهور فيها، وتمام ركوعها وسجودها وتلاوة القرآن فيها، والصلاة على النبي صلى الله عليه و سلم ، هذا إقامتها.
إن ثمرة إقامة الصلاة هي الخشوع فيها، لأن الخشوع في الصلاة بمنزلة الرأس من الجسد، وقد مدح الله الخاشعين في الصلاة فقال تعالى: قد أفلح المؤمنون الذين هم في صلاتهم خاشعون (المؤمنون). ومعنى ومما رزقناهم ينفقون: أنفقوا مما رزقهم الله لأنهم يعلمون أن هذه الأموال ودائع عندهم، أوشكوا أن يفارقوها ويتركوها لغيرهم، وحسابها يكون عليهم، فسارعوا إلى أداء زكاتهم، فكانوا مؤمنين كما وصفهم ربهم بقوله: أولئك هم المؤمنون حقا (الأنفال)، أي المتصفون بهذه الصفات هم المؤمنون حق الإيمان.

وقال عمرو بن مرة في قوله: أولئك هم المؤمنون حقا يقال فلان سيد حقاً وفلان تاجر حقاً، وفلان شاعر حقاً، وأقول: عندما تجد طبيباً ماهراً تقول إنه طبيب ماهر حقاً.
ثم يقول تعالى: لهم درجات عند ربهم ومغفرة ورزق كريم (الأنفال)، أي لهم منازل ومقامات ودرجات في الجنة، ويغفر لهم السيئات ويشكر لهم الحسنات: نعم صدق الله العظيم إذ يقول: وإذا ما أنزلت سورة فمنهم من يقول أيكم زادته هذه إيمانا فأما الذين آمنوا فزادتهم إيمانا وهم يستبشرون (التوبة).

وقد استدل البخاري وغيره بهذه الآية على زيادة الإيمان، فالصلاة تزيد من إيمان المؤمن لقوله تعالى: إنما يعمر مساجد الله من آمن بالله واليوم الآخر وأقام الصلاة وآتى الزكاة ولم يخش إلا الله فعسى" أولئك أن يكونوا من المهتدين (التوبة).

وعن أبي سعيد الخدري عن النبي صلى الله عليه و سلم قال: إذا رأيتم الرجل يعتاد المسجد فاشهدوا له بالإيمان، ثم قرأ الآية: إنما يعمر مساجد الله.



دمتم برعاية الرحمن وحفظه

المراجع: تفسير ابن كثير ونزهة المتقين بشرح رياض الصالحين