المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كؤوس الحب


صلاح ريان
11-20-2012, 06:58 AM
أهدي إليكِ حروفاً كنتُ أنظمُها = عندَ الوِصالِ وَبَعدَ الوَصلِ أُخفيها
كَيْ لا تُثيرِ جوىً في قلبِ عاشقةٍ = يُغري الدُموعَ وما تُبقيهِ يُبقيها
كَيْ لا يَراها مِنَ العُشَّاقِ ذو وَلَهٍ = فلا يُطيقُ مِنَ الآهاتِ ما فيها
فيها حَنانُكِ نبعٌ طابَ مَورِدُهُ = أطيافُ روحُكِ شمسٌ في أَعاليها
فيها لِهَمسِكِ ما يفنى الفؤاد بهِ = سِحرَ البَيانِ وهل سِحرٌ يُضاهيها
أهدي إليكِ منَ الأشواقِ ما بَلغتْ = نارُ المُحِبِّ ضِراماً كُنتِ تُذكيها
فيها تلهُّبُ نار الشوقِ مُحرقةً = خوفي عليكِ إذا ازدادت تداعيها
هدياً لروحك من روحي مناصفةً = روحي وروحُكِ ذابَت في تهاديها
يزداد عند بلوغ الشوق ذروته = أمَلَ اللقاءِ على نفسي يُواسيها
فالهجرُ يوقدُ نارَ الوجدِ مُحرقةٌ = حتى بوصلكِ يَصلي النفسَ صاليها
أهدي إليكِ ثمارَالشعرِ ما نَضِجَتْ = فيها القطوفُ وطابَتْ في تعاطيها
إنَّ النفوسَ إذا أحبَبْتَها نَضِرَتْ = والحبُّ بانَ جَلِيّاً في تَعافيها
إني جعلت فؤادي فيكِ خاطرةً = حتى يُترجَمَ شِعراً في قوافيها
إنَّ القلوبَ كؤوسٌ حَيثُ ما مُلِئَتْ = يعلو شِفاهَكِ فيضاً بِالذي فيها
إنَّ القلوبَ إذا مَا الحبُ هذَّبَها = تعفو وتصفحُ عنْ زلاتِ داعيها
ليتي أسأتُ وما أوردتُ غاليتي = تِلكَ المحبةَ آلاماً نُقاصيها
يضفي هواكِ على قلبي محبتهُ = تُهدى إليَّ ورَبِّي كانَ مُهديها
أبقي عليَّ قليلُ الوصلِ يُسعِفُني = وادنو بروحِكِ عن بُعدٍ أُناجيها
أو في المنامِ إذا زاوَرتِني بَلغَتْ = نفسي رَغائِبَ كانَ القلبُ يَبغيها
كوني غمامةَ صيفٍ أستظلُّ بها = مِنَ الهجيرِ فتُدنيني وأُدنيها
كوني دوائي فيما مسني ألمٌ = أَحصي جِراحَ المُبتلى واشفيها
حتى سألتُ بأنَّا نلتقي أبداً = بَعدَ الفِراقِ.. ظُنوني لا تَظُنيها
ليتَ الفراقِ الذي ذُقنا مُفارِقنا = إنَّ القلوبَ تُجافي مَن يُجافيها
ليتَ الفراقَ بِذي روحٍ فأقتُلهُ = والنفسُ تشرَبُ رِيِّاً كأسَ ساقيها

تمام
11-20-2012, 07:13 PM
الله الله الله الله
لا يمكن أن أصف روعة ما قرأت بقلبي قبل عيناي
لله درك يا شاعرنا
أحسست فكتبت فأبدعت
فلك مني كل الإعجاب والود

صلاح ريان
11-27-2012, 06:25 PM
الله الله الله الله
لا يمكن أن أصف روعة ما قرأت بقلبي قبل عيناي
لله درك يا شاعرنا
أحسست فكتبت فأبدعت
فلك مني كل الإعجاب والود

انما الروعة في ذوقك الرفيع اختي الكريمه
احسن الله اليك
لك تحيتي وتقديري
اسعدني حضورك وافخر بشهادتك
دمت كما تحبين

ابراهيم الرفاعي
12-30-2012, 02:16 AM
ما أروع ما
جادت به روحك
من جمال
ينافس الورد
في عطره
وجماله

دمت بلبلا مغردا

صلاح ريان
12-31-2012, 03:00 PM
ما أروع ما
جادت به روحك
من جمال
ينافس الورد
في عطره
وجماله

دمت بلبلا مغردا

بل ما اروع حضورك وما اغلاه
انما الجمال في ذوقك الرفيع
لك تحيتي ومحبتي
دمت اخا وأكثر

مطر وقمح
01-19-2013, 02:33 AM
أهدي إليكِ ثمارَالشعرِ ما نَضِجَتْ = فيها القطوفُ وطابَتْ في تعاطيها
>>>
تستحق دوما جل التقييم

جملة شاردة
01-22-2013, 12:18 PM
لا شعرٌ .. لا نثرٌ .. ولا حتى العزف
يمكنه الصّمود هُنا

بحرٌ يلثمه الشّعُور .. من جوانبه الأربعة
وأنا القارب المُهمل على إحدى ضفّتيه !

القدير صلاح ريّان

نظمٌ وسِحر

رااائع .. ممتلئ .. سمين
أحببته / وأكثر !

أمير الحرف
02-07-2013, 12:27 PM
فالهجرُ يوقدُ نارَ الوجدِ مُحرقةٌ = حتى بوصلكِ يَصلي النفسَ صاليها

صحَّ لسناك يا صلاح ، حُييت

صلاح ريان
02-07-2013, 05:23 PM
أهدي إليكِ ثمارَالشعرِ ما نَضِجَتْ = فيها القطوفُ وطابَتْ في تعاطيها
>>>
تستحق دوما جل التقييم

اسعدني حضورك اخي الكريم
لك تحيتي ومحبتي
دمت بخير

صلاح ريان
02-07-2013, 05:25 PM
لا شعرٌ .. لا نثرٌ .. ولا حتى العزف
يمكنه الصّمود هُنا

بحرٌ يلثمه الشّعُور .. من جوانبه الأربعة
وأنا القارب المُهمل على إحدى ضفّتيه !

القدير صلاح ريّان

نظمٌ وسِحر

رااائع .. ممتلئ .. سمين
أحببته / وأكثر !
اهلا بك اختي الكريمه
اسعدني حضورك وافخر بشهادتك
اعتذر عن تاخري في الرد لعدم دخولي منذ فتره
انما الروعة في ذوقك الرفيع ومرورك الاجمل
لك تحيتي وتقديري دمت كما تحبين

صلاح ريان
02-07-2013, 05:26 PM
فالهجرُ يوقدُ نارَ الوجدِ مُحرقةٌ = حتى بوصلكِ يَصلي النفسَ صاليها

صحَّ لسناك يا صلاح ، حُييت


حياك الله اخي
اشكرك على حضورك
لك تحيتي

حادية القمر
02-08-2013, 08:53 PM
قوافل الحروف اجتمعت وتنادت!
علًها تُبيض وجه الصفحات...في ردها!
واني تنفستك هنا..........قلبا وحرفا
شعرا وشعورا
لغة ومعانٍ.......لا تُجارى
كنت هنا
واطلت البقاء
وربما غفوت قليلا...وانا انتشي واترنح بين الحرف والنبض!
فقط: ادهشتني
ولن ازيد!

صلاح ريان
02-08-2013, 09:57 PM
قوافل الحروف اجتمعت وتنادت!
علًها تُبيض وجه الصفحات...في ردها!
واني تنفستك هنا..........قلبا وحرفا
شعرا وشعورا
لغة ومعانٍ.......لا تُجارى
كنت هنا
واطلت البقاء
وربما غفوت قليلا...وانا انتشي واترنح بين الحرف والنبض!
فقط: ادهشتني
ولن ازيد!

]
يا ويح بوحيَ إن ترنحَ عابرٌ = بين الحروف أو انتشى بتداني
لكنني ثملٌ وملهمتي لها = أثر وبوحُ قريحتي اعياني[/color]
ليس كل عابر قارئ ولا كل قارئ يبلغ شعور الشاعر الا ان يكون شاعرا او معذبا
اسعدني مرورك المميز والحقيقي
افخر بشهادتك واعتز بها
لك تحيتي وتقديري
دمت كما تحبين