المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أمطر رجومك- أيمن أحمد رؤوف القادري


أيمن أحمد رؤوف القادري
11-26-2012, 08:19 PM
أمطِر رُجومَك!
د.أيمن أحمد رؤوف القادري
أمطِر برُجومِ الـنِّيرانِ
واسكُبْ أحقادَ الشَّيطانِ
واكتُبْ بصُخورِ البُركانِ
ما شِئْتَ... بأوْقَحِ عُنوانِ
لكنْ... سأُطِلُّ بلا خوفي...
سأُزيلُ جحافِلَ أنقاضي
وأُفجِّرُ عزْماً في جَوفي
كالسَّيفِ الـمَسلولِ الـماضي
يتخطّى الأضلُعَ كالقَدَرِ الـقاضي
أنا لن أرهَبْ
لن أترُكَ ناصيةَ الـمَركَبْ
لنْ أهجُرَ صَهْوَةَ خيلي... لَنْ أُغلَبْ
فحِصاني في الميدانِ رَدًى يَصخَبْ
والـنُّورُ الـحُرُّ يَطوفُ بأحلامي
يَجتَثُّ أراذِلَ أوهامي
يتَحدَّى صَكَّ الإعدامِ
ويُحَطِّمُ كلَّ الأرقامِ
يا غَزَّةُ، مُعجَمُكِ الدَّامي
ينسابُ ويَروي أقلامي
ويَرُشُّ العِطْرَ على قَبْري
فَتَهيجُ عِظامي في كِبْرِ
يا غَزَّةُ، ليلُكِ إشراقٌ صارِخْ
وَصُمودُكِ إصرارٌ راسِخْ
قُولي للدَّمعةِ أن تُشنَقْ
فالبُرعُمُ في عيني أورَقْ
قولي للغُصَّةِ أن تُشطَبْ
فالـمَجْدُ بِـجُمْعِ أظافِرِنا يُكتَبْ
أوراقُ العِزَّةِ لن تُحرَقْ
وهُتافُ الـثَّورةِ لَنْ يُخنَقْ...
مِن بينِ غُصونِ الزَّيتونِ
قَمَرٌ مِن نارٍ قد أشرَقْ
في قبرِ الـحُرِّ المدفونِ
أمواجٌ مِنْ بَحرٍ أزرَقْ
يا غَزّةُ، تاجُكِ دُرٌّ يُغويــني
وقذائِفُ ثأْرِكِ عِتْقُ الـمَسجونِ
قولي للشَّمعةِ أن تُعشَقْ
فبصيصُ أشعَّتِها أعمَقْ
ولأجلِ ذُؤابتُها امتُطِيَ الزَّورَقْ
ومَهابةَ هالَتِها صُنِعَ الـخَندَقْ
وستُحرِقُ شمعتُكِ الآفاقْ
وستخْلِطُ أرقامَ الأوراقْ
اِرحلْ،
اِرْحَل،
أنقِذْ أشلاءَكَ قَبلَ الزَّحْـــفْ
أو فارقبْ أن تُقتَلْ
بحِجارَةِ سِجِّــيلٍ مُنزَلْ
اِرحَلْ...
لَنْ تُرجَأَ... لَنْ تُمهَلْ...
قد أينَعَ رأسُكَ يا محتلُّ
وحانَ أوانُ القَطْفْ
وغداً تُسْحَلْ

مطر وقمح
02-25-2013, 03:12 AM
قولي للشَّمعةِ أن تُعشَقْ
فبصيصُ أشعَّتِها أعمَقْ
...
احسنت القول يا قدير
سلمت يديك

أيمن أحمد رؤوف القادري
03-08-2013, 09:03 PM
بارك الله فيك
يا مطر وقمح
أعتذر لأنّي لم ألاحظ تعقيبك
فقد شغلت عن المنتدى أسابيع طويلة
تحيتي الدائمة إلى قلمك الجميل.

حادية القمر
03-08-2013, 11:17 PM
عندما يبتسم النوًار.......
ويفيض الغيم غيثا
وتلمع زرقة السماء صيفا
ويحل الابداع هنا ضيفا
ادرك.........ان مدادك انجب حرفا
من اروع اروع ما قرأت
حرف يعد بميلاد ...امة
تحياتي واعجابي

أيمن أحمد رؤوف القادري
08-06-2013, 01:12 AM
إلى حادية القمر
أشكرك شكراً عميقاً على تعليقك
بارك الله فيك دوماً