المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : ذكرى رحيل الشهيد وصفي التل.. اسـتـعـادة الـثـوابـت * فارس الحباشنة


Eng.Jordan
11-28-2012, 09:39 AM
وصفي التل امس وغدا.. في زمان المحن دائما تحضر الرموز، الكتابة عن استشهاد وصفي التل تختلف من عام الى عام اخر.

وصفي التل لم يمر عابرا على تاريخنا الاردني المعاصر، المؤامرة ما زالت مستمرة على مشروعه الوطني، ما زالت خفافيش الظلام من كل حدب وصوب تحيك وتدبر بالسر، مؤامرات لاجهاض مشروع وصفي التل التاريخي الممتد بمواجهة قوى الظلام والرجعية وقوى التسويات والتصفيات السياسية، وقوى تدمير هيبة الدولة ومشروعها.

لا تزال حروجنا بائدة في انتظار تحقيق احلام مشروع وصفي التل، لا زال خصوم وصفي التل يحاولون تصفية حساباتهم معه، بعد اكثر من 40 عاما على استشهاده، لم يجرؤ عليه وهو حي، فاستطابوا التاريخ بعد استشهاده، يحاربون ظلاله المطلة على كل جغرافيا ربوع الاردن، يلاحقون صوره المزروعة في قلوب الاردنيين.

حب الاردنيين لوصفي التل حركة عفوية متوارثة من التلقائية، لا ينتظرون تحريضا كي يقوموا بواجب حبهم بالاحتفاء بزعيم وطني اردني، صوره واقواله وعباراته ومفرادته السياسية ما زالت قاموسا نابضا بالتأثير بالاخرين لا بل توجيههم وطنيا.

من يتذكر جنازة وصفي التل، وكيف توافد الاردنيون بعفوية على عمان للمشاركة في دفنه، الكبار يبكون كالصغار والايتام، يصرخون كأنهم فقدوا ابا وراعيا، خرجوا من كل حدب وصوب في الاردن يقصدون عمان ليكونوا شهودا على بكائية دفن زعيم اردني، احبس من بعد استشهاده البكاء.

خضعت حقبة وصفي التل لكم هائل من التشوية والتضليل والاكاذيب، غابت الحقيقة، وحاول خصوم وصفي التل دثر مشروعه وقتله لم يتأكدوا انه دفن، لم تكن ماكينة اعلام الخصوم هي الوحيدة التي امعنت في تهشيم صورة وصفي التل، فاطراف عربية «رجعية» دبت في عمليات تشويه وتضليل وتكسير لصورة وصفي التل، والحملة لم تتوقف الى اليوم.

حنين الاردنيين الى وصفي التل ما زال يدب في عروقنا، شبابا وكهولا، ورمزية وصفي التل تتضخم يوميا في الوعي الجمعي للاردنيين، وهذا ما يحتم علينا اعادة التقويم، لاستعادة الثوابت.

وصفي التل كان حليفا لطبقة الفلاحين والرعاة والفقراء والمهمشين، لم يؤمن بالشللية والطبقية والفئوية والجهوية، انحاز الى الطبقة المتوسطة المكونة من «متعلمين ومثقفين ومهنيين وسياسيين»، لم يمر على الاردن رجل دولة تحدث عن الفقراء والفقر والتهميش والتنمية كما فعل وصفي التل غير مهادن ومبادر لمشاريع وخطط طويلة الامد.

في التوصيف العلمي والموضوعي، فان وصفي التل بنى اقتصادا اشتراكيا، واسهم في احداث تغيير جذري في بنى الاقتصاد الاردني بعدما رأى وصفي التل ان خدمات «التعليم والصحة والاسكان» يجب ان تكون مجانية وتوفرها الدولة للمواطن، وبعد ان احدث اصلاحا في النظام الزراعي وصل الى كل الاراضي الاردنية واعاد الفلاح الى حقله وزراعته، بعدما اجهزت عليه سياسات الاقتصاد الرأسمالي.

التاريخ : 28-11-2012