المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل يستوي الشعران


عبدالناصر محمود
11-29-2012, 05:45 PM
هل يستوي الشِّعران
ـــــــــــــــــــــــــــ

*ـ للشاعر محمود مفلح :
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــ

شِعْرٌ يموتُ وآخرٌ يتسكَّعُ *** وإلى الفُتاتِ على الموائد يُسرِعُ
هذا يمُدُّ على السحابِ جناحَهُ *** وسواهُ في حمأ الرذيلةِ يرتعُ
هل يستوي الشّعرانِ شِعْرٌ مؤمنٌ***ومُدجَّجٌ بالكفرِ لا يتورَّعُ
هل يستوي السيفُ الذي هتك الدُّجى***والآخرُ المُتزلِّفُ المتصنِّعُ
هل يستوي البحرانِ هذا ماؤه *** عذْبٌ وذاك الآسِنُ المستنقعُ
ومن الغرابةِ أنَّ هذا رائجٌ***تغدو بهِ صُحُفُ الزمانِ وترجعُ
ولَهُ من العُشَّاقِ ألفُ قبيلةٍ *** ولَهُ من الأبواقِ جيشٌ مُفزعُ
يجثو بأحضان الكبارِ مؤدِّبًا***وإذا مشَوْا أوقتْ إليه الأصبعُ
إنْ شرَّقوا فالشرقُ أقدسُ قبلةٍ***أو غرَّبوا فالغربُ نِعمَ الموضعُ
والشِّعرُ مرآةُ الشعوبِ فإنْ سَمَتْ***فالشِّعرُ أسمى ما يُقالُ ويُبْدَعُ
وإذا أضاعت في الوحول جبينها***فالشعرُ منها عند ذلك أضْيَعُ
والشِّعرُ صوتُ الحقِّ في آفاقِنا***لو كان من ثدي الحقيقة يرضعُ
والشِّعرُ قنديلُ الهدايةِ تارةً***والشِّعرُ إعصارٌ يَهُزُّ ويَصرعُ
ولكنَّنا نأبى القصيدة حرَّةً *** ونودُّها حمَلاً يُطيعُ ويسمعُ
ونودُّها في القصرِ جاريةً إذا *** دُعيتْ فلا تأبى ولا تتمنعُ
إنَّ القصائدَ كالرجال فبعضُهمْ***شُمُّ الأنوفِ وبعضُهم مُتميِّعُ
ولقد تموتُ إذا تموت شهيدةً***ويزورُها المطرُ الحنونُ فتمرعُ
وقصائدٌ مثلُ العرائس مهْرُهَا***غالٍ وأخرى ليس فيها مطمَعُ
فوقَ النُّجوم تعيشُ بعضُ قصائدٍ***والبعضُ في عَفَن القمامِة يقبعُ
وأجلُّهُـنَّ قصيـدةٌ عربيـةٌ *** فيها من الإسلام شمسٌ تسطعُ
تأبى على أهلِ الغرور غرورَهم***وتشدُّ من أزْرِ الضَّعيفِ وتمنعُ
وتثورُ في وجهِ الطغاةِ وتنبري***للظالمين تؤزُّهُم وتُزعزعُ
وإذا أصاب المسلمين مُصيبةٌ***فهي التي من أجلِهم تتوجَّعُ
وهي التي تأسو الجراح بليلهمْ***والفجرُ من جُرح القصيدةِ يطلُعُ
وهي التي تنهلُّ في صحرائِهم***مطرًا وتحفِزُ في الصخورِ وتزرعُ
حَسْبُ القصائد أنها لا تنحني *** إلاّ لجبارِ السماء وتركعُ

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ