المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : التفـاعـــــــــل


جاسم داود
12-07-2012, 12:41 PM
التفـاعـــــــــل
التفاعل: هو الإيجابية..

إنه الحيوية التي تجعل الأفكار متجددة وثابة، والمشاعر دفاقة غزيرة، والحركة قوية مؤثرة.
إنه اليقظة التي تجعل صاحبها ناميا ، والمجتمع متعافيا ، موارا بالحياة، تتدافع فيه أو تتلاحق أمواجها، لتدفن السلبية في حواشيها وترسيها في قاع اليم فلا تطفو على السطح ولا تعيق السفن السائرة، أو الأشرعة العابرة.

التفاعل تجاوب مع صيحات الآخرين يشعرهم أنهم يعيشون بين الأحياء لا بين المقابر، ويعملون من أجل النماء لا من أجل الفناء، ويبنون للمستقبل وكلهم ثقة أن بناءهم له أسسه المركوزة في الوجدان قبل أن تركز في الطين والرمال.
هذا التجاوب ما لم يحدث يكون المنادي ذا صيحة في واد، تضيع من فمه بعد حين الأصوات، دون أن يجد لها صدى في أرض الواقع، فيتوقف عن دعوته، وربما انحرف عن وجهته لأنه لم يجد سامعين واعين متجاوبين معه مؤيدين له في فكرته، أو معارضين له في طرحه وتنظيراته.

ولهذا التفاعل دوافع عديدة منها:

معايشة الواقع الذي يعيشه الناس ومحاولة التأثير فيه بالدعوة والفكرة، والسلوك، والحركة، لأن هذا الواقع هو ما يراه الناس أمامهم، ويتصرفون في ضوء ما يشيع فيه من أعمال أو أفكار أو تصورات.
ومن الخطأ وسوء الرأي أن نترك هذا الواقع لنحلق في الأحلام الآتية أو نتعلق بالأمجاد الماضية، والواجب أن نرسم الطريق إلى المستقبل مستفيدين من أمجاد الماضي لتحقيق آمالنا في الواقع مع الهيمنة على هذا الواقع المعاش وتوجيهه الوجهة الصائبة التي تجعل الناس يتفاعلون معه ويتجاوبون.

ومنها كذلك محاولة اكتساب الآخرين بإعطائهم حقهم من التقدير وعدم بخسهم أشياءهم أو أفكارهم أو فهمهم للحياة والأحياء، حتى وإن أخطؤوا فإن واجبنا تصحيح الأخطاء دون تعنيف، وإلا فإنهم سيظلون في أماكنهم قابعين، وبصمتهم تجاه من حولهم لائذين غير ناطقين، خوفا من خطأ قد يقع، وتقريع قد ينجم عنه، ولماذا ينالون التقريع وهم يعملون؟ وغيرهم لا يعمل فلا يصاب بتقريع أو توبيخ، ولا يحكم عليه بخطأ أو صواب.

إن احترام آراء الاخرين، وإن خالفت رأينا، والأخذ بها إن كانت صوابا يتحقق من ورائها خير، وتخلي الكبار عن آرائهم أمام الشباب ليمارسوا دورهم، هو أهم العوامل المؤدية إلى تواصل الأجيال والتفاعل التام، ومحاولة بذل المزيد من الجهد للرقي .


منقول للفائدة