المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : خطة تقسيم مصر نشرها الدكتور حامد ربيع رحمه الله في الثمانينات من القرن الماضي


Eng.Jordan
01-20-2012, 08:59 PM
خطة تقسيم مصر نشرها الدكتور حامد ربيع رحمه الله الاستاذ بكلية الاقتصاد والعلوم السياسية في صحيفة الوفد في الثمانينيات في سلسلة مقالات بعنوان (مصر والحرب القادمة) ونشرها الدكتور محمد عمارة نقلا عن مجلة يصدرها البنتاجون في كتابه (المسألة القبطية حقائق وأوهام) ومفاد هذا الكلام تقسيم مصر الى ثلاث دويلات


1- دويلة قبطية: ممتدة من جنوب بني سويف في جنوب اسيوط بامتداد غربي يضم الفيوم وبخط صحراوي طويل يربط هذه المنطقة بالاسكندرية التي يعتبرها هذا المخطط عاصمة للدويلة القبطية.


2- دويلة النوبة: الممتدة من صعيد مصر حتى دنقلة من شمال السودان وعاصمتها اسوان.


3- دويلة إسلامية: تشمل مصر الاسلامية والتي تضم المنطقة من ترعة الاسماعيلية والدلتا حتى حدودها على الدويلة القبطية غربا ودويلة النوبة جنوبا.


4- دويلة يهودية: وعند هذا الحد يصبح طبيعيا ان يمتد النفوذ الاسرائيلي عبر سيناء ليستوعب شرق الدلتا بحيث تتقلص حدود مصر تماما من الجهة الشرقية ليصير فرع دمياط وترعة الاسماعيلية حدها الشرقي وتحقق الغاية الاسرائيلية النهاية «من النيل ال ى الفرات».


خطط اسرائيل الاستراتيجيّة /روجيه جارودى:

خلال حرب التوسع الأولى فى عام 1948 أكد بن جوريون أن القانون الدولى ماهو الا مجرد قصاصة ورق .
وفى عام 1981 وقبل غزو لبنان , أعلن ارييل شارون : فى السنوات القادمه ستمتد المصالح الاستراتيجيه لاسرائيل ليس فقــــــــط الى الدول العربيه فى البحر المتوسط بل الى كل الشرق الاوسط كمــا ستمتد الى ايران وباكستان والخليج وافريقيا وتركيا .

خطط اسرائيل الاستراتيجية :
هذه الخطه طرحت بوضوح فى نشرة كيفونيم (توجهات)التى تصدر فى القدس عن المنظمه اليهوديه العالميه تحت عنوان: خـــــــطط اسرائيل الاستراتيجيه حيث تطالب بتفتيت كل الدول المجــــــــاوره لاسرائيل من النيل الى الفرات . وفيما يلى الفقرات المهمة :

( لقد غدت مصر باعتبارها كيانا مركزيا مجرد جثه هامده لا سيمــــــا اذا اخذنا فى الاعتبار المواجهات التى تزداد حدة بين المسلميــــن والمسيحيين وينبغى أن يكون تقسيم مصر الى دويلات منفصلـــــة جغرافيا هو هدفنا السياسى على الجبهة الغربية خلال سنـــــوات التسعينيات ، وبمجرد أن تتفكك أوصال م صر وتتلاشى سلطتها المركزيه فسوف تتفكك بالمثل بلدان أخرى مثل ليبيا والسودان وغيرهـــــــــــما من البلدان الأبعد ومن ثم فان تشكيل دولة قبطية فى صعيد مصـــــــر بالاضافةالى كيانات اقليميه أصغر وأقل أهمية من شأنه أن يفتح الباب لتطور تاريخى لا مناص من تحقيقه على المدى البعيد وان كانت معاهدة السلام قد أعاقته فى الوقت الراهن .

وبالرغم مما يبدو فى الظاهر فان المشكلات فى الجبهه الغربيــــــة أقل من مثيلتها فى الجبهة الشرقية . وتعد تجزئة لبنان الى خمس دويلات..بمثابة نموذج لما سيحدث فى العالم العربى بأسره وينبغى أن يكون تقسيم كل من العراق وسوريا الى مناطق منفصله علــــى أساس عرقى أو دينى أحد الأهداف الأساسيه لاسرائيـــــــــــل على المدى البعيد . والخطوة الأولى لتحقيق هذا الهدف هى تحطيــــــــم القدره العسكرية لهذين البلدين .

فالبناء العرقى لسوريا يجعلها عرضة للتفكك مما قد يؤدى الى قيام دولة شيعية على طول الساحل , دولة سنّية فى منطقة حلـــــــب وأخرى فى دمشق بالاضافةالى كيان درزى قد ينشأ فى الجولان الخاضعة لنا وقد يطمح هو الاخر الى تشكيل دولة خاصة ولن يكون ذلك عل ى أية حال الا اذا انضمت اليه منطقتا حـــــــــوران وشمالى الأردن . ويمكن لمثل هذه الدولة على المدى البعيد ان تكون ضمانا للسلام والأمن فى المنطقة . وتحقيق هذا الهدف فى متناول يدنا.

أما العراق ذلك البلد الغنى بموارده النفطية والذى تتنازعه صراعات داخليه فهو على خط المواجهة مع اسرائيل ويعد تفكيكه أمرا مهما بالنسبة لاسرائيل بل انه أكثر أهمية من تفكيك سوريا لأن العراق يمثل على المدى القريب أخطر تهديد لاسرائيل )

( المصدر : مجلة كيفونيم , القدس ، العدد 14 فبراير / 1982 ص 49ـ59)

ولتحقيق هذا البرنامج الضخم فان الزعماء الاسرائيليين يحصلون على المساعده الأمريكيه بلا تحفظ .