المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : جودة الحياة


جاسم داود
12-14-2012, 12:17 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحم الله وبركاته

ما هي مقومات جودة الحياة ؟

ربما يجدها شخص في الاستمتاع بجمال منظر غروب الشمس , وآخر يجدها عند الجلوس في حديقة مع أفراد عائلته مستمتعا بالطبيعة , أو غيرها من الأشياء التي تشبع حاجة الإنسان سواء على المستوى النفسي أو الروحي أو العقلي أو الجسدي , ومن مختلف النواحي صحية أو اقتصادية أو اجتماعية ومن ثَم فإننا نستطيع القول بأنه تعريف نسبى يختلف من شخص لآخر حسب ما يراه من معايير تقيم حياته

توجد عوامل كثيرة تتحكم في تحديد مقومات جودة الحياة :

1_القدرة على التفكير واخذ القرارات
2_القدرة على التحكم
3_الصحة الجسمانية و العقلية
4_الأحوال المعيشية والعلاقات الاجتماعية
5_المعتقدات الدينية
6_القيم الثقافية والحضارية
7_الأوضاع المالية والاقتصادية
والتي عليها يحدد كل شخص ما هو الشيء الأهم بالنسبة له والذي يحقق سعادته في الحياة التي يحياها فالصحة هي حالة سلامة , بدنية وعقلية واجتماعية وعاطفية ونفسية واقتصادية وتعليمية كاملة وليست مجرد انعدام المرض أو الإعاقة.

ومع ذلك فان الصحة والسلامة لا يتوافران لغالبية الأشخاص مما يؤدى إلى خلق الصراعات داخل الإنسان وبالتالي يكون لها تأثير سلبي على صحته.

وإذا تحدثنا عن مقومات جودة الحياة ونعنى هنا الناحية الصحي , نجدها تتمثل في أربع نواح أساسية والتي تؤثر بشكل أو بآخر على صحة الإنسان بل وعلى نموه كما أنها تتفاعل مع بعضها البعض:

1_الناحية الجسمانية
2_الناحية الشعورية
3_الناحية العقلية
4_الناحية النفسية

وتتمثل هذه النواحي الأربع , في الاحتياجات الأساسية الأخرى ,الضرورية لحياة الإنسان التي لا يستطيع العيش بدونها ,والتي يمكن أن نطلق عليها الاحتياجات الأولية ,الاحتياجات الفسيولوجية:

1_الهواء
2_الطعام
3_المسكن
4_النوم

وغيرها من الاحتياجات الأخرى ,الاحتياج إلى الأمن و الآمان الحاجة إلى العيش في مجتمع آمن بعيد عن المخاطر الاحتياجات الخاصة بالانتماء وهذه الاحتياجات تقف جنباُ إلى جنب مع مقومات جودة الحياة بل تعتبر جزءاً مكملاً لها والإخلال بأي عنصر فيها يؤدى إلى خلق الصراع.
ولكن هذا لا يمنع من وجود عوامل أخرى خارجة عن إرادة الإنسان تؤثر على مقومات حياته والتي تتصل بالناحية الصحية وتتمثل في العجز, التقدم في العمر, الألم , الخوف ,ضغط العمل و غيرها .


دمتم بكل سعادة ان شاء الله
مقتبسة عن احدى المجلات