المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : وان الاوان...


الحائر
12-14-2012, 12:53 PM
وان الاوان لكي انسحب
واغلق قلبي على من احب
وامشي كما اعتادني كاهلي...
يلوم عليّ حمول الغضب
على الف درب ممض ودرب
وان الاوان ..
لانهي فصلا بنفس الكتاب
واوصد في القلب اخر باب
والثم شيبة من شدني..
من الرقص يوما باعلى السحاب
من البسم ليلا بوجه النجوم
انا والقمر
تأبّط كلٌ ذراع الامل
وسرنا غريرين رغم الحذر
وصرنا اسيرين لابن العمى
فان خالجتنا ظنون بنا
هزانا بها
وثارت عليها رياح الأنا
وقلنا لها..
اليك فلسنا ببعض البشر
اليك فلسنا..
ببعض البشر
وما الدفء الا وليد الشتاء
وما الركض خوفا بدون المطر
وما الخوف الا صدى نشوة
وبعض امتطاء لظهر الخطر
وما الحب الا طقوس تُؤدى
وقربان روح ...
لجوع القدر
اليس لذا الحزن شيء يليه
اليس له من مليك ليطغى فيستعبده
اليس له مثل بيت يقيه خراف البشر
لكي تتقيه
اما ملّ حينا من الاغبياء!
من الرعناء...من التعساء !
اما ضاق ذرعا !
اليس له من له يشتريه
يتوق من السعد بعض الكدر
اليس له من ولي يريه
اما تاق يوما لبعض الادب
اياكل فوقك يا نفس اثنتين !
ويشرب فوق الدما شربتين !
اليس لنا من سقوف تقينا
برغم المحبة..
رغم البلاهة..
غدر المطر

عبق الزهر
12-28-2012, 10:14 PM
رغم تفاصيل القدر
أطلقت طائر القلب
ليلتقي بالحب دون خوف
ويقتات الدفء من جزر الأمل

مللت الانتظار رهبة من الماضي
تعبت من قيود الشك والحذر
أود أن يحلق حبي عالياً
فوق ترهات اللاممكن والخطأ

أود أن أكون أنا ..
حين يزرعني الحلم على شرفات القمر
ناسية عالمي ..
وماكان في واقعي من ألم

أرغب في الحب فقط
بعد أن تجردت من أوهامي
ورميت قواقع التمني في الأمس الذي رحل

الحائر
أكثر من الجمال والدفء هو حرفك
بوركت يا ألق

الحائر
12-29-2012, 02:21 PM
عبق الزهر
شكرا يا غاليه

مطر وقمح
01-04-2013, 07:01 AM
:000r051dvr2_thumb:
الحائر
امتعتني وربي
ولكن عذراً منك
المطر لا يغدر
فأينما حل يحل الخصب
محبتي لك وانتظر جديدك

أمير الحرف
02-07-2013, 12:22 PM
وان الاوان ..
لانهي فصلا بنفس الكتاب
واوصد في القلب اخر باب

رائعةٌ بحقٍ هاته النثرية وقد اقول كتبتني هنا
لله درك يا الحائر