عرض مشاركة واحدة
قديم 10-31-2016, 06:28 AM
  #1
متميز وأصيل
 الصورة الرمزية صابرة
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 8,852
افتراضي فى الاعجاز القرآنى اللغوى


من اروع ما قرأت فى الاعجاز القرآنى اللغوى ...
سبحان الله على تناغم آيات القرآن فى جميع المواضع...
لعشاق اللغه العربيه ..
سؤال لماذا فى سورة الزمر جاء قوله تعالى فى حق الكفار
بصيغه "حتى إذا جاؤها فتحت ابوابها "..بدون واو ..
وفى حق المؤمنين جاءت بواو قال تعالى
"حتى إذا جاؤها وفتحت ابوابها" إنظرا إلى جمال اللغه العربيه
<واوا الثمانيه>
كم فى كتاب الله من لمحات بلاغيه ابهرت الباحثين والمشتغلين على الفصحى وآدابها .......ومن هذا ما اطلق عليه "واو الثمانيه" وهذة وقفه بيانيه جميله مع واو الثمانيه......
سميت واو الثمانيه بهذا الاسم لانها تاتى بعد ذكر سبعه اشياء مذكورة على نسق واحد من غير عطف ثم يؤتى بالثامن مقرونا بالواو تقول /محمد عالم،فاهم،راسخ،تقى،نقى،زكى،ورع وزاهد...وهو اسلوب عربى .....
ومن امثلته فى القرآن الكريم قوله تعالى ..
"التائبون العابدون الحامدون السائحون الراكعون الساجدون الامرون بالمعروف والناهون عن المنكر "
فقد ذكر سبعه اوصاف ،ثم ذكر الثامن بالواو ..
ومنه قوله تعالى "عسى ربه إن طلقكن أن يبدله ازواجا خيرا منكن مسلمات مؤمنات قانتات تائبات عابدات سائحات ثيبات وابكارا ".....
وملاحظه اخرى ........
إقتران الواو بلفظ "ثمانيه " دون غيرها
مثل قوله تعالى
"سيقولون ثلاثه رابعهم كلبهم ويقولون خمسه سادسهم كلبهم رجما بالغيب ويقولون سبعه وثامنهم كلبهم ..
لم يعطف الواو فى "رابعهم ولا سادسهم " بل عطف بها فى "ثامنهم"......
ومن ذلك قوله تعالى
"سخرها عليهم سبع ليال وثمانيه أيام "
واعجب من ذلك ما جاء فى قوله تعالى .
"حتى إذا جاؤها فتحت ابوابها " فى بيان حال الكفار فى دخول النار ...
بينما قوله تعالى عن دخول ابواب الجنه
"حتى إذا جاؤها وفتحت أبوابها"
لاحظ إضافه حرف الواو هنا !!!
فالاولى ...
لم تقترن بالواو ومعلوم ان ابواب النار سبعه...
اما الثانيه ...
إقترنت بالواو لان ابواب الجنه ثمانيه
إضافه من العبد الفقير
إن النار تستعجل دخول الكفار ...فلا فاصل ...
حتى إذا جاؤها فتحت ابوابها
اما الجنه فدخولها بسكينه وتروى
فكانت الواو للتروى
فالحمد لله الذى لا يرجى إلا فضله
منقول
الاعجاز القرآنى اللغوى 1.gif
__________________
" يا الله أنتَ قوتي وثباتي وأنا غصنٌ هَزيل "
صابرة غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس