عرض مشاركة واحدة
  #253  
قديم 06-24-2013, 06:52 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

كيف تجعلين طفلك
ينام طوال الليل ؟


استيقاظ الأطفال الدائم أثناء الليل مشكلة تؤرق الأمهات ، وتؤثر على نومهن ، مما يتسبب في حدوث صعوبات في القيام بواجباتهن نهاراً ، بل إنهن قد يتعرضن جراء ذلك لضغوط أخرى على مستوى العلاقات مع أزواجهن من جهة ، ومع أطفالهن من جهة ثانية ..
إذا كنت تعانين من صعوبة في جعل طفلك ينام طوال الليل، وتتوقين لممارسة حياتك الطبيعية في النهار بدون إعياء ناتج عن قلة النوم ، وبدون مشاكل و... و... ما عليك سوى الالتزام بالمقترحات التالية ، وستدركين الفرق .

استراتيجيات مضمونة النتائج
تضع الاستراتيجيات التالية حلولاً إيجابية ناجحة في جعل الطفل يغط في سبات عميق طوال الليل .. مع مراعاة وضع استراتيجية لكل فترة من مراحل عمر رضيعك حتى بلوغه العام الأول.

من الولادة إلى الشهر الثالث
كثيراً ما يستيقظ الأطفال في بداية هذه المرحلة في الليل، لأن نومهم يكون لفترات قصيرة ، وعلى مدى هذه المرحلة يمكنك وضع استراتيجية مُساعدة تتلخص في :
• وضع الطفل في المكان المخصص للنوم إذا نام أثناء قيامك بإرضاعه ، أو وأنت تحملينه، وإن لم يَنَمْ فحفِّزيه ، وأشغلي انتباهه ، حتى يستطيع التمييز بين أوقات النوم والاستيقاظ، ويعرف المكان المخصص للنوم .
• يمكنك اللجوء لتقميطه خلال الأسبوعين أو الثلاثة الأولى من عمره لتحفيزه على النوم، ولكن تجنبي القيام بالأمر بعد بلوغه الشهر، لأن التقميط يقيد حركته في هذه السن .

من 3ـ 6 أشهر
• جربي إعطاء طفلك الكذّابة إن كنت قد قمت بتغيير مكان نومه، لأنه ساعتها قد يجد صعوبة في التأقلم مع المهد الجديد (المكان ) الذي سينام فيه .
• تجنبي إعطاءه الأطعمة الصلبة قبل بلوغه شهره السادس، فقد يساهم ذلك في حدوث بعض التأثيرات المعوية السلبية المؤلمة ، وبالتالي يؤدي إلى استيقاظه من نومه .
• امتنعي عن إبقائه مستيقظاً لوقت متأخر بمبرر أنه سينام بعد ذلك ولن يستيقظ، فهذا الأمر قد يجعله يشعر بالإنهاك، وقد يؤدي إلى عجزه عن النوم .

من 6ـ 9 أشهر
غالباً ما تبدأ معاناة الأطفال في هذه المرحلة من الاستيقاظ في الليل نتيجة الانفصال عن الأمهات، كما قد تسهم إشكالات أخرى في حدوث مشاكل النوم لديهم ، وترتبط أساساً بمرحلة تطورهم الجسدي والذهني ، كتعلّم الجلوس بمفردهم ، والحبو، ومحاولة جذب أجسادهم إلى الأعلى محاولين اتخاذ وضعية الوقوف .. وعليك خلال هذه الفترة:
• تعليم طفلك بالكيفية التي تعيده إلى وضع الاستلقاء مرة أخرى أثناء استيقاظه ومحاولته تجريب مهاراته في الجلوس .
• عوديه على عدم الرضاعة أثناء الليل في هذه المرحلة السنية ، لأن تطور مهاراته الحركية المفاجئة ستشغله عن القيام بها بشكل كامل، كما أن الرضاعة الطبيعية في هذه الأوقات ستضاعف من سهرك اليومي ، إذ أنه سيأخذها

عادة دائمة قبل أن يخلد للنوم .
• اعلمي أن نوم طفلك قد يتأثر بسبب التسنين، والذي ينتج عنه وجود ألم مصاحب في لثته، وبالتالي يمنعه من قضاء لياليه في نوم عميق ، لذا قومي بدلك لثته بإصبعك ـ بعد أن تتأكدي من نظافتها ـ أو بإعطائه شيئاً بارداً لإنهاء الألم .. أما إذا لم يتأثر بعملية التسنين ، ولم تظهر عليه علامات الألم والانزعاج ، فالتزمي بنفس روتين نومه المعتاد .
• عودي طفلك النوم بعد العشاء مباشرة لضمان عدم استيقاظه أثناء الليل .. لا تستغربي ذلك ، فكلما تأخر وقت نومه، كلما كان ذلك سبباً في استيقاظه المستمر أثناء الليل ، وفقاً لتأكيدات دراسات طبية حديثة، والتي تحث على ضرورة النوم المبكر للطفل لضمان حصوله على نومه الكامل ، بعكس تأخير ساعات نومه، والذي يكون أحد نتائجه الاستيقاظ في فترات مختلفة من الليل .

من 9ـ12 شهراً
في هذه المرحلة صار طفلك مستعداً للنوم طوال الليل، وتبقى المشكلة المؤثرة هي كيف ينام في قيلولته ، لذا :
• غيِّري عادات قيلولته إلى وقت مبكر ، مع ضرورة أن تكون أقصر ، لئلا تؤثر قيلولته على نومه أثناء الليل .. كما ينبغي عليك ممارسة طقوس معينة ما قبل النوم في الليل ، بحيث لا تتبدل ، ولا مانع من الحزم في أمر الذهاب إلى النوم .
• إذا كان طفلك يعاني من مشاكل مؤثر
ة على نومه يمكنك ترك باب غرفته موارباً، ليتمكن من سماع صوتك، ويطمئن من وجودك بالقرب منه .
نصائح عامة
• احرصي على جعل وجبات طفلك من الحليب أو غيره من الأغذية الخفيفة خلال الليل هادئة وقليلة، بعكس وجبات النهار والتي يجب أن تكون حيوية ومركزة، فمن شأن ذلك مساعدة طفلك على ضبط ساعة نومه البيولوجية في وقت معين باستمرار .
• قومي بتحديد طقس معين قبل نومه كروتين يومي، شرط أن يكون قصيراً ، كتعويده على الاستحمام ، ولبس الحفاظة والبيجامة .
• أعطيه شيئاً يتسلى به قبل نومه ، مثل لعبة محشوة بالقطن ، لتوفير عنصر الأمان له .
• في حال بلغ طفلك شهره الرابع أو الخامس وكان يبكي بعد وضعه في الفراش، دعيه يبكي .. ولكن كوني لطيفة معه وحاسمة .. ربَّتي عليه بلطف أولاً لإعلامه أن ساعة النوم قد حانت ، ثم غادري الغرفة وانتظري لدقائق خارجاً ، ثم تفقديه مرة أخرى، وهكذا إلى أن يتعلم الالتزام بوقت معين للنوم .
• في حال كان طفلك ينام معك في سرير واحد، استلقي بجانبه ، وقومي باحتضانه متظاهرة بالنوم ليعرف أن وقت النوم قد حان .
• عندما يكبر طفلك بإمكانك الاستعانة بزوجك لإعادته للنوم ، خصوصاً حين يكون مستعداً للتخلي عن الرضاعة أثناء الليل .
• انتبهي لاحتياجاته طوال اليوم، واجعليه أثناء النهار يشعر بالأمان في حفَّاظته ، ثم حاولي معرفة سبب استيقاظه ليلاً ، أهو اتساخ حفاظته ، أم شعوره بالبرد ، أم أن ملابسه غير مريحة .


رد مع اقتباس