عرض مشاركة واحدة
  #255  
قديم 06-24-2013, 07:00 PM
ام زهرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2013
الدولة: العراق
المشاركات: 6,891
افتراضي

العشى الليلي .. الأعراض والعلاج
ما هو العشى الليلي ؟
أطلق اسم" العشى الليلي أو " التهاب الشبكية الصبغي" على مرض يظهر كبقع لونية (صبغية) في قاع شبكية العين. وقد اتضح من خلال الأبحاث أن المرض وراثي وناتج عن خلل جيني. كما اتضح أن المرض يتطور للعمى مع التقدم في السن، أكثر من أي مرض وراثي آخر. توجد هناك مجموعة من الجينات التي قد تسبب المرض، لكن فقط قسم منها، أقل من عشرة، معروفة حتى يومنا هذا .
إن صور الانتقال الوراثي متنوعة ، إذ قد تكون سائدة، عندما يكون أحد الوالدين مصابا بالمرض، أو متنحية، عندما يكون كلا الوالدين معافيين، ولكنهما يحملان الجين المسبب للمرض، أو قد تكون مرتبطة بالجنس، عندما تكون الأم في تمام صحتها، ولكنها تنقل المرض إلى أطفالها الذكور. ليس لدى حوالي نصف المرضى حالات عائلية.
لا يوجد علاج شافٍ للمرض في هذه المرحلة. وقد تم إجراء عشرات التجارب لعلاج المرض. يوجد هنالك ثلاثة أنواع علاجات ذات مرجعية علمية:
1. علاج دوائي (دياموكس ) ، بجرعات صغيرة : قد يساعد في حالات معينة عندما تكون الإصابة بحدة النظر، نابعة عن خلل في البقعة الصفراء في مركز الشبكية.
2. علاج باستخدام فيتامين a بجرعة قليلة التركيز : أثبتت دراسة واسعة النطاق أن بإمكان فيتامين a تأجيل تدهور مجالات الرؤية لدى قسم من المرضى.
3. عملية جراحية للمياه البيضاء في حالات معينة.

أعراض العشى الليلي ( التهاب الشبكية الصبغي)

تبدأ الأعراض الأولية للمرض بالظهور في مرحلة الطفولة المبكرة، إذ يمكن ملاحظة بوادر لمشاكل في الرؤية الليلية، لدى الأطفال في سن الخامسة.
إن العمى الليلي هو عرض عام للمرض. أما العرض الثاني فهو تقلُّص مجال الرؤية؛ وفي المقابل، فالتأثير على حدة الرؤية متنوع للغاية. يوجد هناك مرضى لا تتأثر رؤيتهم المركزية حتى جيل متقدم .. من جهة أخرى، هناك من يفقدون قدرتهم على الرؤية المركزية في العقد الثالث من حياتهم.
تظهر في العقد الثاني نقاط وبقع فاتحة اللون في عمق الشبكية، ونقاط صبغية (سوداء اللون) في ال
الشبكية نفسها. يظهر لاحقا ضمور في الشبكية واصطباغ بصورة جسيمات عظمية مميزة للمرض. إن من المضاعفات الثانوية الشائعة- تعكر مُتفش ٍ في زجاجة العين ، والماء الأبيض .

علاج العشى الليلي
تتواصل الأبحاث الجادة ، و تأخذ الأبحاث ثلاثة اتجاهات علاجية مختلفة :
1. استبدال الجين المصاب : تتم فيه عملية الاستبدال عن طريق وصل فيروس بالجين السليم وحقنهما معا للعين أو للدم ، بحيث ينتشر في كل الجسم .
2. زرع خلايا مضغية داخل العين بهدف استبدال الخلايا المصابة .
3. زرع رقاقة إلكترونية أمام أو خلف الشبكية : بحيث تستوعب الرقاقة الضوء، وتنقل الإثارة (التحفيز) إلى العصب البصري متجاوزة الشبكية المريضة.
توجد هناك احتمالات جيدة لنجاح أحد هذه الاتجاهات في السنوات القريبة القادمة.
رد مع اقتباس
 
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69