عرض مشاركة واحدة
قديم 05-05-2015, 06:48 AM
  #11
متميز وأصيل
 الصورة الرمزية صابرة
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 8,849
افتراضي

الحلقه الحاديه عشر من سلسلة زوجات النبي صل الله عليه وسلم
-الزوجة الحادية عشر للحبيب (ﷺ)

-تلقب رضي الله عنها بسيدة الأخوات المؤمنات
-تزوجت رضي الله عنها بمسعود بن عمرو ففارقها ثم تزوجت بأبو درهم بن أبي قيس فمات عنها
-قيل كان أسمها برة رضي الله عنها وغير النبي (ﷺ) أسمها
-كانت تعيش بمكه ولم تهاجر إلى المدينة ولطالما تمنت الزواج من النبي (ﷺ) لتلحق بركب أمهات المؤمنين
-سمعت بأمنيتها أختها أم الفضل رضي الله عنها ولما حضر النبي (ﷺ) إلى مكة لعمرة القضاء كانت الفرصة مناسبة فكلمت زوجها العباس رضي الله عنه
-أخبر العباس النبي (ﷺ) بأمنيتها فوافق على زواجه منها
ولماوصلها الخبر كانت على بعير لها فقالت من شدة فرحها البعير وما عليه لرسول الله (ﷺ)
-بنى لها النبي (ﷺ) حجرة بجوار حجرات زوجاتة وكانت هي آخر زوجاته (ﷺ)
-قالت عنها عائشة رضي الله عنها كانت من اتقانا لله وأوصلنا للرحم
-قيل إنها رأت حبة رمان في الأرض فأخذتها وقالت إن الله ﻻيحب الفساد وذلك من حرصها على نعمة الله
-كان رسول الله (ﷺ) عندها في بداية وجعه الذي مات فيه ثم إستأذن نساءه في أن يمرض عند عائشة رضي الله عنها
-حزنت على وفاة النبي (ﷺ) حزناً شديداً وعاهدت ربها أن تسير على خطي نبيها وزوجها التي طالما تمنته
-وظلت رضي الله عنها وفية وبعد أن أدت فريضة الحج أصابتها الحمى واشتد عليها المرض
-فقالت اخرجوني من مكه لان رسول الله (ﷺ) أخبرني أني ﻻ أموت بها
-فخرجت من مكه وماتت بالمكان الذي بنى بها فيه رسول (ﷺ)

-وفي عام 51 للهجرة لحقت رضي الله عنها بربها وكان عمرها 80 عاما وصلى عليها ابن عباس ونزل في قبرها رضي الله عنها

🌸إنها أم المؤمنين ميمونة بنت الحارث رضي الله عنها وعن أمهات المؤمنين جميعا🌸

وإلى أن نلتقي غدا مع الزوجة الأخيرة للرسول (ﷺ)
كونوا معنا
__________________
" يا الله أنتَ قوتي وثباتي وأنا غصنٌ هَزيل "
صابرة غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس