عرض مشاركة واحدة
  #3  
قديم 01-06-2017, 06:15 PM
نبيل عودة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
الدولة: مدينة الناصرة .. مناطق فلسطين - 48
العمر: 71
المشاركات: 16
افتراضي

اجل اخي عبدو الواقع مؤلم... اعرف القصيدة واستمعت اليها عشرات المرات... في الواقع كتبت عدة قصص ساخرة عن النظام المستبد في دمشق.. لكني بنفس الوقت اتخذت موقف ضد التنظيمات التي جعلت من الدين سكاكين لجز الرقاب، ولم يكن موقفي تأييدا لنظام استبدادي فاسد ومجرم... رغم ان بعض المقالات تفهم بشكل خاطئ اني الى جانب نظام مستبد..بل وواجهت في وقته ابن النظام السابق عزمي بشارة وحزبه الذين جعلوا من النظام الطائفي العائلي نظاما قوميا.. ايضا قصتي المنشورة بالمنتدى "خمم الديوك اوطاني من الشام لبغدان" هي عن النظام في دمشق. لنزار قصيدة طلب ان تنشر بعد وفاته :




.......رسالة من تحت التراب......


من هــا هــنا..

من عالمي الجميل.،

أريد أن أقول للعرب..

الموت خلف بابكم ..

الموت في أحضانكم..

الموت يوغل في دمائكم..

وأنتم تتفرجون ..

وتون ....

وتلعبون ..

وتعبدون أبا لهب !!!

والقدس يحرقها الغزاة ..

وأنتم تتفرجون ..

وفي أحسن الأحوال..

تلقون الخطب !!!

لا تُقلقوا موتي ..

بآلاف الخطب !!!

أمضيت عمري أستثير سيوفكم ..

واخـــجــلـتاه …

سيوفكم صارت من خشب !!!

من ها هنا ..

أريد أن أقول للعرب ..

يا اخوتي..

لا…

لم تكونوا اخوة !!

فأنا ما زلت في البئر العميقة .،

اشتكي من غدركم ..

وأبي ينام على الأسى ..

وأنتم تتآمرون ..

وعلى قميصي جئتم بدم كذب !!!!!

واخــــجـلـتاه …

من ها هنا أريد أن أقول للعرب ..

ما زلت أسمع أخر الأنباء ..

ما زلت أسمع أمريكا تنام ..

طوبى لكم.. طوبى لكم ..

يا أيها العرب الكرام !!!

كم قلت ما صدقتكم قولي ..

ما عاد فيكم نخوة ..

غير الكلام !!!

لا تُقلقوا موتي ..

فلقد تعبت ..

حتى أتعبت التعب ..

من ها هنا ..

أريد أن أقول للعرب ..

ما زلت أسمع أن مونيكا تدافع عن فضائحها ..

وتغسل عارها بدمائكم ..

ودماء أطفال العراق ..

وأنتم تتراقصون ..

فوق خازوق السلام !!!

يا ليتـكم كـنـتم كمونيكا ..

فالعار يغسلكم ..

من رأسكم حتى الحذاء !!!

كل ما قمتم به هو أنكم ..

أشهرتم إعلامكم ..

ضد الهجوم .،

وجلستم في شرفة القصر تناجون..

النجوم !!!!!

واخـــجــلـتاه …

ماذا أقول إذا سئلت هناك ..

عن نسبي ؟؟!

ماذا أقول ؟؟؟

سأقول للتاريخ ..

أمي لم تكن من نسلكم …

وأنا ..

ما عدت أفتخر بالنسبِ !!!!!

لا ليس لي من أخوةٍ ..

فأنا برئ ..

فأنا برئ منكم ..

وأنا الذي أعلنت ..

من قلب الدماء ..

ولسوف أعلن مرة أخرى هنا ..

موت العربِ !!!!!


نزار قباني

من العالم الآخر

17/12/1998 الساعة الثانية فجرا
رد مع اقتباس