عرض مشاركة واحدة
قديم 12-18-2016, 08:45 AM
  #1
عضو مؤسس
 الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 33,488
ورقة مشعل: قلوبنا تنفطر على ما يجري في مدن أمتنا


مشعل: قلوبنا تنفطر على ما يجري في مدن أمتنا
ـــــــــــــــــــــــــ

19 / 3 / 1438 هــ
18 / 12 / 2016 م
ــــــــــــــ

مشعل: قلوبنا تنفطر يجري أمتنا 8424a8b36a.jpg






قال رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، خالد مشعل، إن "قلوبنا تتقطع ألماً على ما يجري في حلب (السورية) وفي مدن أمتنا".



وتابع: "أمتنا العربية والإسلامية هي عمقنا الاستراتيجي، وسندنا بعد الله، وشريكتنا في القضية، ولا نتخلى عنها".



جاء ذلك في كلمة له عبر الهاتف توجه بها للمحتفلين بالذكرى السنوية الـ29 لتأسيس الحركة، يوم السبت 17 / 12 ، في مدينة البيرة وسط الضفة الغربية.





وأضاف مشعل: "نتمنى أن يحفظ الله شعوب وأمن واستقرار أمتنا، لا نتدخل في شؤون الأمة، لكننا نتعاطف معها، كما دعمتنا ووقفت معنا في انتفاضاتنا المتعاقبة ومشروع مقاومتنا".





ونوهمشعل، خلال كلمته، إلى تعامل "حماس" مع الدول العربية والإسلامية ودول الجوار، ومع كل القادة والأنظمة بشكل "متوازن".
وأدرف قائلا: "نحن وإياهم (الدول العربية والإسلامية) بمعركة واحدة، قد نختلف بمساحات ونتفق بأخرى، لكننا لا نتدخل في شؤون الدول، نحترم العلاقة مع الجميع".



كما دعا مشعل الدول العربية والإسلامية إلى التركيز على قضية الصراع مع "إسرائيل"، واصفاً الأخيرة بأنها "المشكلة وليست الحل"، حسب قوله.
وقال رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" إنه "من حق كل شعب أن يخوض معركته طلباً للحرية ولحقوقه وتطلعاته وليحقن دمه، ونتمنى أن يسود الأمن والوئام والاستقرار جميع الساحات العربية والإسلامية، وأن يتوقف نزيف الدماء وأن ينتهي الاستقطاب الطائفي".



في سياق آخر، وجه مشعل رسالة للدول الغربية والإدارة الأمريكية، قائلاً: "عبثا تحاولون إذا فكرتم في نقل سفاراتكم إلى القدس، فالقدس عربية إسلامية فلسطينية، هي مستقبلنا وعاصمتنا الأبدية ولا مساومة عليها".




من جهة أخرى، جدد نائب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إسماعيل هنية تمسك حركته بحق العودة، ورفض أي توطين خارج فلسطين المباركة.

وقال هنية في كلمة مقتضبة له في الذكرى الـ24 لإبعاد قادة المقاومة لمرج الزهور: "في هذه اللحظة التاريخية نتذكر مرج الزهور نتذكر أهلنا في مخيمات لبنان والشعب اللبناني، لن نفرط في حق العودة ولا للتوطين ولا بديل عن أرض فلسطين المباركة".

وتابع: " كونوا على ثقة أبناء شعبنا الفلسطيني الغالي في مخيمات لبنان أنكم إن شاء الله منتصرون وأن المستقبل لكم ولنا، وكما عدنا من مرج الزهور ستعودون إلى بلادكم بإذن الله".

ويصادف يوم السبت 17 / 12 ،الذكرى الـ24 لإبعاد الاحتلال لنحو 417 من قادة حركتي الجهاد الإسلامي وحماس بالضفة وغزة إلى قرية مرج الزهور جنوبي لبنان عام 1992.


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

laug: rg,fkh jkt'v ugn lh d[vd td l]k Hljkh

عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس