تذكرني !

 





لعنة العراق لن تقف عند خاشقجي

أطمح في نشر الموضوع أدناه لأني لم أجد سبيلا لنشره أخوكم الجنرال الامير الفقير لعنة العراق لن تقف عند خاشقجي العراق .. موطن الأنبياء وأرض الرسالات وموئل

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 10-23-2018, 02:46 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 22,086
افتراضي لعنة العراق لن تقف عند خاشقجي

  انشر الموضوع

أطمح في نشر الموضوع أدناه لأني لم أجد سبيلا لنشره

أخوكم الجنرال الامير الفقير


لعنة العراق لن تقف عند خاشقجي
العراق .. موطن الأنبياء وأرض الرسالات وموئل آل بيت الرسول وصحبه ، وتاريخ البشرية ومهد الحضارة ومنارة علم الدولة العربية الهارونية الأسلامية ، وحلقة التوازن الدقيق الحسّاس في الشرق الأوسط ، بل في العالم أجمع (إلى قبل حين) .. نعم هو صاحب (لعنة) ، أو بالأصح كما يقول أهلنا صاحب (شارة) ، تصيب ببأسها الظالمين الذين أمتدت الغادرات من يدهم عليه ، وستقتص السماء وفق تلك البركات التي حباها الله به من خسة الخاسئين وغدر الغادرين (ولو بعد حين) .. وغدر الأقربون أمضى وأشد .. تلك لعنة الله لا محالة .. فمن أين للظالمين أن يحيدوا عنها .. " فأذن مؤذن أن لعنة الله على الظالمين" .. الأعراف .
في (مصيبة) احتلال الكويت ، لم يكن موقف المغفور له جلالة الملك حسين الى جانب الراحل المرحوم صدام حسين تأييدا له أو لما فعله بالكويت .. لكن الملك الحسين كان يستنتج بعقل العربي المسلم الحصيف المستقريء للآتي من الأيام مخاطر فتح أبواب الخليج للتدخل الأجنبي ، والأصرار على حل تلك النكسة المدمرة من داخل البيت العربي ، لكي لا تكون النتائج المستقبلية كما شهدنا ونشهده الآن وسنشهده في الآتي من الأيام لا محالة .. لكن أهلنا في الخليج أعتبروا أن موقف الملك حسين غير مقبول ويعطي قوة الى صدام حسين لكي يتمادى بمغامراته .. ثم تأتي الأيام لتشهد على صدق موقف ملك الأردن وخطورة موقف من عاداه في حينها .
كلنا نعلم أن ما يسمى الربيع العربي (القذر) الموسوم بالشرق الأوسط الجديد ، كان سيمتد لا محالة الى كل مدن العرب .. وكان الدور قد وصل الى مصر ومن بعدها العربية السعودية .. لكن مصر السيسي وشعبها وجيشها الجباران قد فهموا اللعبة بوقت مبكر ، فوئدوا ربيع الذل على أبواب ماسبيرو وطلعت حرب .. وأجبروا الظلاميين أن يتركوا صفحة مصر لكي يعدوا العدة لما بعد مصر وهي بالتأكيد العربية السعودية .
الآن .. رغم أن الجميع يدفع ثمن ما أقترفه الخليجيون من أخطاء ضمن صفحة استقدام القواعد والقوات الأجنبية في المنطقة .. إلا أن الحق والعروبة و***** أوطاننا تتطلب موقفا حازما حاسما مع الشقيقة السعودية .. لأن الهجمة الكبرى الشرسة الأممية التي تتعرض لها لا تتناسب مع الجريمة الخاشقجية .. وكلمة الأخونجي أردوغان هذا اليوم بشرح تفاصيل الحادث كانت عبارة عن سم رعاف دسّه وفق دهاء الأخوان المشهود وسط العسل .. أنتبهوا أيها العرب .. الخاشقجي عراب من عرابي الصحافة الذين ساهموا بسقوط وتقسيم العراق وجعله لقمة سائغة بيد الفرس .. وأردوغان آخر من يدافع عن الصحفيين ، فالأختفاء القسري لمئات الصحفيين الأتراك والأعتقالات العشوائية للآلاف منهم ما زال يجري على قدم وساق بحجة الأنقلاب المزعوم .. أما الخطر الأكبر لكل ما يجري للعرب من مخططات خبيثة مسمومة .. هم أمراء قطر وأموالهم ومؤيديهم وقناتهم الفضائية الأجيرة التي أسقطت تونس وليبيا واليمن والعراق وسوريا .. والقائمة تطول .
قطر لا هم لها الآن سوى التحشيد الأعلامي لتصريحات بعض الأمريكان والأوربيين من أن القيادة السعودية تكذب .. ونسي العالم أن أمريكا وبريطانيا وحلفائهم قد قتلوا ويتموا ورمّلوا وشردوا ملايين (الخاشقجيين) في العراق بسبب كذبة .. نعم كذبة ساذجة انطلت على اصحاب القوب المريضة والنوايا الخبيثة ، من أن في العراق أسلحة دمار شامل .. ورغم أن بلير وبوش قد أعترفوا علنا بتلك الكذبة إلا أن الأعلام الغربي الصهيوني المسموم لأم يأخذ الموضوع بجدية كما هو يفعل الآن مع خاشقجي .
في يوم ما ذبحت الميليشيات الأيرانية الحقيرة أخ صغي لي في العراق ّنبه أن أسمه لا يتوافق مع الأسم الذي يستعمله أتباع الفرس فقط .. كما هو مصير مئات الآلاف من أبنائنا في العراق .. ليعود بعد تلك المجازر بسنوات قليلة ويكرّم أمير قطر تلك الميليشيات بمليار دولار ، كما كشفته الحكومة العراقية في بداية هذا العام بعد أن فتشت أحدى الطائرات القطرية في أرض مطار بغداد الدولي .. أخوتي الكرام الموضوع أكبر من خاشقجي .. وإن انتهت تلك القصة الحزينة .. سيبرع القطريين وداعموهم الأيرانيين وحزب الله والحوثيين ودوائر الآيباك لجر اولياء الأمر في الخليج لما هو أعظم .. ولأن أهلنا في الخليج ما زالوا لم يستفرأوا درس الراحل الملك حسين ويرفعوا رؤوسهم لكي ينظروا لما خلف الأفق .. لكن شارة العراق ولعنة الله آتية لاريب فيها .. حفظ الله أمة العرب التي كانت خير أمة أخرجت للناس .
المصدر: ملتقى شذرات


gukm hguvhr gk jrt uk] ohar[d

__________________
رد مع اقتباس
  #2  
قديم 10-23-2018, 02:48 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 22,086
افتراضي

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


نرحب بحضور الكاتب الأمير الفقير في موقع شذرات

وننشر مقاله هذا بناءاً على رغبته


تقديرنا لشخصه الكرم
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 10-23-2018, 02:50 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 22,086
افتراضي

أخالف رأي الكاتب هنا فيما ورد في العبارات التالية


مصر السيسي وشعبها وجيشها الجباران قد فهموا اللعبة بوقت مبكر ، فوئدوا ربيع الذل على أبواب ماسبيرو وطلعت حرب .. وأجبروا الظلاميين أن يتركوا صفحة مصر


وهنا

إلا أن الحق والعروبة و***** أوطاننا تتطلب موقفا حازما حاسما مع الشقيقة السعودية



وهنا


لأن الهجمة الكبرى الشرسة الأممية التي تتعرض لها لا تتناسب مع الجريمة الخاشقجية .. وكلمة الأخونجي أردوغان هذا اليوم بشرح تفاصيل الحادث كانت عبارة عن سم رعاف دسّه وفق دهاء الأخوان المشهود وسط العسل .. أنتبهوا أيها العرب





لي عودة قريباً
__________________
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 10-24-2018, 06:08 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 22,086
افتراضي

اقتباس:
مصر السيسي وشعبها وجيشها الجباران قد فهموا اللعبة بوقت مبكر ، فوئدوا ربيع الذل على أبواب ماسبيرو وطلعت حرب .. وأجبروا الظلاميين أن يتركوا صفحة مصر

يا سيدي

ما حصل في مصر بقيادة السيسي هو "انقلاب عسكري " ولا تستطيع اختزال دولة كبيرة وعريقة كمصر بشخص انسان وتسميتها بـِ " مصر السيسي " أما الشعب المصري بكافة أطيافه أو بمعظمه فلا اعتقد انه يتفق معك بأن ربيع الذل كما وصفته والذي رواه الشهداء بدمائهم في يناير وفي حادثة رابعة هي صفحة ظلامية سوداء جاءهم المخلص الموعود السيسي لينقذهم منها ... بل هو حق شعب في تقرير مصيره سلبتهم اياه قوى خارجية ممولة دعمت قوى داخلية متكسّبة تخشى أن تصبح مصر مثالاً يحتذى فتنقلب عليهم شعوبهم المقهورة وبلدانهم المنهوبة التي شفطوا خيراتها وقدموها للغرب على طبق من خنوع لتبقيهم على كراسيهم .

لو قدر لمصر أن تمضي في طريق الحرية والحداثة لأصبح الآن مشروع ميناء السويس الضخم هو الاول في المنطقة ليسحب الاستثمارات من موانئ الخليج العربي وأولها دبي والإمارات التي تواصل حرب الموانئ العالمية بانتكاسات متوالية .... انها حروب اقتصادية يا سيدي ...
وفوبيا الديمقراطية في الخليج العربي هي التي طوت صفحة ربيع مصر ... ولو مرحلياً .
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
لعنة, العراق, خاشقجي

« عاصفة الحزم .. يوم من أيام العرب | - »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خاشقجي يفتح النار Eng.Jordan مقالات وتحليلات مختارة 0 11-19-2017 09:54 AM
لعنة الحرب الشامية تطارد موسكو وتفضح غطرستها العسكرية المهترئة عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 12-27-2016 09:01 AM
لعنة الايدز تطارد الوزيرة الاسرائيلية و سيدة المهام السريرية ليفني Eng.Jordan أخبار الكيان الصهيوني 0 04-06-2016 09:52 AM
فرنسا.. لعنة الهجمات تتجدد عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 11-16-2015 07:45 AM
أسطورة لعنة الفراعنة Eng.Jordan الملتقى العام 0 03-19-2012 02:50 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 06:11 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات