أخبار منوعة أخبار متفرقة |أخبار طريفة |الغرائب|الحوادث

السجائر الإلكترونية وأضرارها المستترة.. احذر فقد لا تجد زوجة مستقبلاً!

السجائر الإلكترونية وأضرارها المستترة.. احذر فقد لا تجد زوجة مستقبلاً! _____________________________________________ 19 / 11 / 1440 هـــ 22 / 7 / 2019 م _____________

إضافة رد
قديم 07-22-2019, 06:10 AM
  #1
عضو مؤسس
 الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 34,780
Tahther السجائر الإلكترونية وأضرارها المستترة.. احذر فقد لا تجد زوجة مستقبلاً!


السجائر الإلكترونية وأضرارها المستترة.. احذر فقد لا تجد زوجة مستقبلاً!
_____________________________________________

19 / 11 / 1440 هـــ
22 / 7 / 2019 م
_____________

السجائر الإلكترونية وأضرارها المستترة.. احذر 5d34ee9da45fb.jpg




يشهد سوق بيع السجائر والشيشة (الأرجيلة) الإلكترونية في السعودية رواجًا كبيرًا بين الشباب. ومع ارتفاع عدد الوفيات في السعودية من جراء التدخين التقليدي، بمعدل 23 ألف شخص سنويًّا، وجد الشباب ضالتهم في السجائر والشيشة (الأرجيلة) الإلكترونية، إلا أن التدخين الإلكتروني يظل مكتنفًا بالغموض، وغير معروفة آثاره النهائية على صحة الإنسان حتى الآن، خاصة مع تضارب الدراسات والأبحاث التي أُجريت عليه.. فيما أوصت منظمة الصحة العالمية في تقرير لها الحكومات العالمية باستمرار المراقبة والرصد للتبغ من أجل مراقبة التطورات المتصلة باستخدام السجائر الإلكترونية والنيكوتين.

كيف تعمل السيجارة الإلكترونية؟
---------------------------
تتألف السيجارة الإلكترونية عادة من 3 حجرات أساسية، هي:

1- البطارية: التي عادة تكون من الليثيوم أيون.

2- ميكروبروسيسور: أو المعالج الدقيق، وهو المسؤول عن تسخين المحلول الإلكتروني.

3- المحلول الإلكتروني: وهو سائل يتكون من الجلسرين النباتي، والبروبيلين جليكول أو ماء مقطر أو كحول إيثيلي، مع نسب من النيكوتين تتراوح بين صفر و24 ملليجرام لكل ملليلتر، علاوة على النكهات الصناعية أو الطبيعية المضافة للترغيب فيها.

وتعمل السيجارة الإلكترونية وفقًا لآلية إلكترونية؛ إذ يقوم المدخِّن بشفط أو سحب السيجارة؛ فيعمل الميكروبروسيسور (المعالج الدقيق) بتسخين السائل (المحلول الإلكتروني)؛ فيتحول إلى بخار، يتم استنشاقه، ويكوِّن سحابة من الدخان، ولكن أقل كثافة من السيجارة التقليدية.

وظهرت السيجارة الإلكترونية للمرة الأولى في الصين عام 2004، ثم أخذت في الانتشار، وتم تسويقها في الكثير من بلدان العالم كبديل للسجائر التقليدية.

ليست بديلاً للسجائر التقليدية
----------------------------
يؤكد دكتور خالد النمر، أستاذ أمراض القلب، في إحدى مقالاته السابقة حول السجائر الإلكترونية أن "السجائر الإلكترونية ليست هي البديل الصحي للسجائر التقليدية؛ لأن السيجارة الإلكترونية تحتاج إلى قوة شفط أقوى بكثير من السيجارة العادية، كما أن كمية النيكوتين المستخلصة في تدخين السيجارة الإلكترونية من الكبسولة نفسها غير ثابتة، وتقل بعد عشر سحبات من السيجارة الإلكترونية؛ ولذلك يضطر المدخن إلى زيادة قوة سحب النفس لزيادة النيكوتين المستخلص؛ لأن كمية النيكوتين تعتمد على قوة سحب النفس، وعلى كمية البخار المتبقي داخل الكبسولة؛ ولذلك فهي لا تصلح كمصدر معتمد لمنع الأعراض الانسحابية للنيكوتين".

مشيرًا إلى أنه "حتى السجائر التي تسوَّق منها بأنها خالية من النيكوتين ثبت مخبريًّا احتواؤها على النيكوتين، ومادة النيتروزامين، وهي مادة من المعروف طبيًّا أنها مسرطنة، إضافة إلى مشتق مادة الجلايكول، وهي مادة سامة، تُستخدم في سائل مضاد التجمد في السيارات".

وبحسب النمر فإن "هذه السجائر جذبت الكثير من فئات المجتمع باحتوائها على "نكهات مختلفة، مثل القهوة والنعناع والفانيليا، ويتواجد في بعضها الكحول بتركيزات مختلفة، وفي بعضها نكهات خصصت لجذب الشباب والأطفال، مثل الشوكولاته والفراولة، وهناك ألوان خاصة للنساء، مثل اللون الوردي".

السجائر الإلكترونية تسبِّب الجلطات
-------------------------------
من جانبه، كشف أحد مسؤولي جمعيات التوعية بأضرار التدخين والمخدرات عن سبب إقبال الشباب السعودي على استخدام السجائر والشيشة الإلكترونية؛ وذلك لإدراكهم حجم الخطورة المرتبط بالتدخين التقليدي، كذلك ظنًّا منهم أن التدخين الإلكتروني آمن.. وقال: "يظن الشباب أن السجائر الإلكترونية آمنة، ويمكن أن تحل محل التدخين التقليدي، غير مدركين المخاطر التي تحيق بهم، ولا تختلف كثيرًا عن السجائر التقليدية".

كما حذر المسؤول من استخدام السجائر والشيشة الإلكترونية مؤكدًا أنهما ليسا البديل العلاجي المناسب للسجائر التقليدية لأضرارهما الكثيرة.. موضحًا لـ "سبق" أن النوعين (السجائر التقليدية والإلكترونية) يحتويان على النيكوتين، ولكن بنسب مختلفة، ويمكن القول إن التقليدية تتسبب أكثر في أمراض السرطان، بينما الإلكترونية تتسبب أكثر في الجلطات، كما أنها تسبب الإدمان أيضًا؛ لأن السبب الرئيسي للإدمان هو النيكوتين الذي يحتوي عليه النوعان، ولا يمكن التخلص من إدمانهما بسهولة.

وأضاف: "ما زالت الدراسات على آثار السجائر والشيشة الإلكترونية غير مستفيضة، وغير كافية للحكم بشكل نهائي على أضرارهما، ولكن لا أتوقع أن تظهر لهما أية إيجابيات مستقبلاً، كما أن الميكروبروسيسور (المعالج الدقيق) غير مدروس حتى الآن بالشكل الكافي؛ فقد تنبعث منه إشعاعات، أو مخاطر إلكترونية غير معروفة".

واستبعد في ختام حديثه أن تحل السجائر والشيشة الإلكترونية محل السجائر والشيشة التقليدية قائلاً: "أكثر المدخنين الذين أعرفهم، واستخدموا الإلكترونية، رجعوا مرة أخرى للتقليدية؛ لأنهم لم يشعروا معها باللذة والارتياح اللذين كانوا يشعرون بهما مع التقليدية".

نسبة نيكوتين أعلى
--------------------
فيما يرى أسامة الحمود، المسؤول في مركز صفاء لمكافحة التدخين، أن استخدام السجائر والشيشة الإلكترونية بدأ كمحاولة للتخفيف أو الإقلاع النهائي عن استخدام التبغ، ولكنها حتى الآن لم تثبت قدرتها على ذلك لاحتوائها أيضًا على النيكوتين، وهو المكون الأساسي للسجائر العادية.. مؤكدًا أن "المكون الأساسي للإلكترونية هو النيكوتين، وتعتبر نسبته أعلى من الموجود بالدخان العادي. والمصرح به في السعودية لنسبة النيكوتين 0.3 ملليجرام، أما الإلكترونية فتحتوي على 1، وتصل إلى 9 ملليجرام، وتعتبر نسبة عالية جدًّا. كما أن هيئة الغذاء والدواء الأمريكية تعتبرهما من أصناف التبغ، وقد يؤديان إلى إدمان مواد أخرى".

حالات انفجار للبطارية
----------------
إلى جانب المخاطر الصحية التي يسببها التدخين الإلكتروني، فإنه تم رصد أكثر من حالة انفجار لبطارية السيجارة الإلكترونية، أدت إلى جروح مختلفة في الوجه واليدين للمصابين؛ وعلى إثره منعت المنظمة الدولية للطيران المدني المسافرين من اصطحاب سجائرهم الإلكترونية، أو شحنها في حقائبهم؛ وذلك للحد من مخاطر اندلاع الحرائق على متن طائرات الركاب.

أمر واقع
====
"فراس" شاب سعودي، لم يكتفِ بتعاطي السجائر الإلكترونية، ولكنه اعتاد على المتاجرة فيها ب*** كميات صغيرة منها من قبرص واليونان، والترويج لها عبر صفحته على "تويتر" مؤكدًا خلوها من الأضرار الصحية، وقال: "لم أجد لها أي مضار صحية، وأعرف الكثيرين ممن أقلعوا نهائيًّا عن التدخين بعد استخدامها".

ويضيف لـ"سبق": "السجائر الإلكترونية أصبحت أمرًا واقعًا، وتنتجها أكثر من 600 شركة حول العالم، وتختلف أنواعها باختلاف دولة إنتاجها، وأفضلها الألماني والبريطاني، وتتراوح أسعارهما من 500 إلى 600 ريال، ويعملان بنظام التبخير، أما السجائر الصينية فتعمل بنظام الحرق، وتباع السيجارة الواحدة بـ 100 ريال".

أما "يوسف" فقد استخدمها هو الآخر لفترة ظنًّا منه أنها أقل ضررًا من السجائر العادية قبل أن يقلع عنها، ويعود سريعًا إلى التبغ والسجائر التقليدية، موضحًا: "تعاطيت أنواعًا عدة منها، ولكن تأكدت أنها ليست لها تأثير التبغ العادي نفسه، وأقصد هنا الشعور بتحسن المزاج الذي ينتاب المدمنين على التبغ".

عادة سلوكية سيئة
=========
بدورهم يعتقد الأخصائيون النفسيون أن التدخين عادة سلوكية سيئة، بصرف النظر إن كان تقليديًّا أو إلكترونيًّا. ولأنها عادة لدى الفرد فمن المؤكد أن لها آثارًا نفسية عند الاعتياد عليها، أو عند تركها لتظهر هذه الآثار، كأعراض انسحابية؛ فالسجائر الإلكترونية ما هي إلا بديل لعادة سلوكية، وهي لا تختلف كثيرًا عن تلك التقليدية، كالوهم النفسي بالسعادة عند التدخين بعد الأكل، أو الوهم النفسي بالشعور بالمتعة عند التدخين مع تناول الشاي والقهوة، أو كجعلها مخففًا لحدة التوتر، والغضب، أو الاعتقاد بمساعدتها في زيادة التركيز، والتفكير، وابتكار الحلول.. وهي أوهام نفسية، تنشأ لدى الشخص المدخن، وتعتبر معتقدات خاطئة، لا تسهم في تقدُّم الشخص، والمضي قُدمًا في حياته.

ويرى أهل التخصص النفسي أنه يمكن التخلي عن التدخين، أو عن أي عادة سلوكية غير مرغوبة، بتغيير السلوك السلبي بسلوك إيجابي، وتعزيز هذا السلوك الجديد حتى يتغير السلوك غير المرغوب فيه، وذلك بضبط النفس عن التدخين بأوقات معينة مثل بعد الأكل، أو قبل النوم، أو مع تناول القهوة، واستبدال التدخين بسلوك مختلف، كممارسة الرياضة، أو الجلوس مع الأهل لمنع الرغبة بالتدخين.. أيضًا إضافة مهام جديدة للشخص في برنامجه اليومي، وهو من شأنه إشعار المدخن بالتغيير، واستكشاف عادات إيجابية جديدة.

احذر.. قد لا تجد زوجة!
------------------
وكان استطلاع رأي سعودي قد أُجري على طالبات جامعة الملك سعود، وجامعة الإمام محمد بن سعود، وجامعة الأمير سلطان الأهلية في الرياض، أوضح أن 51 % من الطالبات يرفضن الارتباط بشخص مدخن، بينما اشترطت 49 % من العينة الإقلاع عن التدخين بعد الزواج، أو على الأقل الامتناع عنه داخل المنزل، فيما أرجع 66 % من الفتيات المشاكل الزوجية إلى التدخين.





___________________________________________

hgs[hzv hgYg;jv,kdm ,Hqvhvih hglsjjvm>> hp`v tr] gh j[] .,[m lsjrfghW!

عبدالناصر محمود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مستقبلاً!, المستترة.., السجائر, الإلكترونية, احذر, سنية, وأضرارها

مواضيع ذات صله أخبار منوعة


« يتسلق مبنى 19 طابقًا لـ"يطمئن على أمه" أثناء حريق | إلقاء 17 ألف حافظة نقود لاختبار أمانة الناس في 40 دولة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفواكه المجففة منافعها وأضرارها صابرة البيت السعيد 0 12-20-2017 08:50 AM
دراسة حديثة: السجائر الإلكترونية أخطر من العادية Eng.Jordan الملتقى العام 1 08-07-2017 09:25 AM
منع استيراد السجائر عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 12-03-2014 07:59 AM
الدهون .. منافعها وأضرارها Eng.Jordan البيت السعيد 1 06-13-2013 03:23 PM
احذر 10 صفات فى زوجة احمد ادريس الملتقى العام 4 06-09-2012 02:54 PM

     

 

 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 01:12 PM.