تذكرني !

 





اتصالات لا يمكن قرصنتها عبر قمر صيني

تمكن القمر الاصطناعي الصيني "micius"، بنجاح، من ربط مكالمة فيديو هي الأكثر أماناً في العالم، وذلك باستخدام تقنية "التشفير الكمومي"، لربط علماء في أوروبا والصين مكالمة عابرة للقارات لا يمكن

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 02-03-2018, 08:57 PM
الصورة الرمزية Eng.Jordan
Eng.Jordan غير متواجد حالياً
إدارة الموقع
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الأردن
المشاركات: 22,095
افتراضي اتصالات لا يمكن قرصنتها عبر قمر صيني

  انشر الموضوع

تمكن القمر الاصطناعي الصيني "micius"، بنجاح، من ربط مكالمة فيديو هي الأكثر أماناً في العالم، وذلك باستخدام تقنية "التشفير الكمومي"، لربط علماء في أوروبا والصين مكالمة عابرة للقارات لا يمكن قرصنتها.
ويمثل هذا الإنجاز مَعلماً آخر لهذا القمر الاصطناعي، الذي يطلق عليه رسمياً اسم "قمر التجارب الكمية على مقياس الفضاء" أو (QESS). هذا القمر تصدّر عناوين الصحف في 2017، عندما تمكن من نقل شيفرة كمومية "غير قابل للكسر" إلى سطح الأرض.
التجربة مهمة جداً؛ لأنها يمكن أن تغير مستقبل الاتصالات ومستقبل شبكة الإنترنت بالكامل، وتمنحنا وسيلة أمان وتحدياً للقراصنة الذين يتلاعبون ببياناتنا.
ويمكن أن يصل الأمر إلى تأمين أنظمة دفع الأموال والمعاملات البنكية.

ما هو التشفير الكمي؟


يتعلق التشفير الكمي بتقنية تسمى "توزيع المفاتيح الكمومية" أو quantum key distribution (QKD). هذا المصطلح يحتاج بالطبع إلى شرح مبسط.
عندما تجري محادثة أو مكالمة آمنة بشكل طبيعي، يتم استخدام مجموعة من الأرقام العشوائية تسمى المفتاح "one-time pad"، وهي مجموعة أرقام عشوائية، ولمرة واحدة تُستخدم من قبل الطرفين المتصلين لترميز (تشفير) وفك تشفير الرسالة المرسلة أو المكالمة.





من الصعب هنا معرفة ما إذا كان هذا المفتاح قد تم اعتراضه من قِبل جهةِ تنصُّت تخص طرفاً ثالثاً أم لا. لكن مع استخدام مفتاح تشفير كمي، يتم إرسال الأرقام أو رمز التشفير باستخدام الجسيمات الكمومية مثل الفوتونات، وهي التي تمكننا دائماً من معرفة ما إذا كان قد تمت ملاحظتها أم لا من قِبل جهة ثالثة. طريقة المعرفة هذه تتعلق بخواص الجسيمات الكمية والتي تحكمها قوانين ميكانيكا الكم.
وهذا يعني أنه بغض النظر عن مدى قوة أجهزة الكمبيوتر التي يمكن أن يستخدمها القراصنة، فإن قوانين الفيزياء تنص على أن أي محاولة لإلقاء نظرة على مفتاح التشفير سوف يتم الإبلاغ عنها من قِبل النظام. وإذا ما حدث هذا، فسيتم إرسال مفتاح جديد، حتى يمكن التحقق من أن الأطراف المعنيّة في الاتصال هي فقط من لاحظ أو شاهد هذا المفتاح.
المشكلة مع التشفير الكمي هي أن الفوتونات يمكن أن تسافر فقط مسافة معينة قبل أن يعطِّل امتصاص الضوء استخدامها. إلا إذا كنت سترسل رمز تشفير في مدى بضع مئات من الكيلومترات تفصل بين المرسِل والمستقبل، فإنه سيكون من الصعب أن تكون هذه المكالمة غير قابلة للقرصنة.

أهمية هذا القمر الاصطناعي؟


هنا تظهر لنا أهمية القمر الاصطناعي الصيني "ميسيوس-Micius"، وبالمناسبة فهو أول قمر اصطناعي "كمي" في العالم. فهو يحل هذه المشكلة عن طريق إرسال المفتاح الكمي من المدار إلى محطة أرضية.
وهذه التجربة الأخيرة، فعلها "ميسيوس" مرتين، على موقعين. كان الموقع الأول هو محطة في مدينة شينغلونغ بمقاطعة هيبى الصينية. ثم، بعد أن استدارت الأرض، فعل ذلك مرة أخرى بمحطة في مدينة غراتس بالنمسا، حيث قام في المرتين بإرسال مفتاح الفوتونات المشفرة.





وكان الجزء التالي من التحدي هو الحصول على هذا المفتاح من هذه المحطات الأرضية إلى الوجهات النهائية بأكاديمية بكين للعلوم الصينية وفي أكاديمية فيينا النمساوية للعلوم على التوالي. وللقيام بذلك، استخدم العلماء "الاتصالات الكمومية الأرضية" عبر الألياف الضوئية.
وأخيراً، تم تأمين مؤتمر الفيديو نفسه من خلال "معيار التشفير المتقدم" (AES)، الذي يتم تحديثه كل ثانية بواسطة أكواد تسمى "128-bit seed codes".
يقول الباحثون إنهم تمكنوا من تجربة الاتصالات الكمومية العابرة للقارات بين مواقع متعددة على الأرض يفصل بينها نحو 7600 كم. هذا العمل يشكل بالفعل نموذجاً بسيطاً لشبكة الاتصالات الكمومية العالمية.
ولزيادة التغطية الزمنية والمكانية لشبكة QKD أكثر كفاءة، يخطط العلماء لإطلاق أقمار اصطناعية ذات مدارات أعلى وتنفيذ العملية السابقة نفسها في اليوم نفسه، باستخدام فوتونات الاتصالات، وتطوير بعض اللمسات البسيطة.
يُذكر أن هذه التجربة الناجحة التي يمكن أن تمثل تغييراً كبيراً في تكنولوجيا الاتصالات الآمنة حول العالم وتصل بنا إلى شبكة إنترنت أكثر أماناً بكثير- جرت في سبتمبر/أيلول 2017، واستمرت 75 دقيقة. لكن الإعلان الرسمي عن التجربة ونجاحها لم يظهر لوسائل الإعلام إلى نهاية شهر يناير/كانون الثاني 2018.
وفي حين أن هذه التجربة رائدة ومميزة، فإن هناك عدداً من القيود الواضحة على النظام. واحد من هذه القيود يتمثل في انتظار مرور القمر الاصطناعي في مداره فوق الأرض بالموقعين المرادين، هذا يجعل إتمام المكالمة أو المحادثة يستغرق وقتاً طويلاً.
ومن شأن تحسينات أخرى للنظام، فضلاً عن المزيد من الأقمار الاصطناعية القادرة على التحكم في شبكة QKD- أن تهدف إلى القضاء على هذه الثغرات، ولكن التجربة لا تزال ناجحة، ومن المؤكد أن الحكومات في جميع أنحاء العالم تراقب هذه التطورات بشدة.
المصدر: ملتقى شذرات


hjwhghj gh dl;k rvwkjih ufv rlv wdkd

__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
اتصالات, يمكن, صيني, قرصنتها

« “فوريستر”: 2018 عام التحول إلى الذكاء الاصطناعي | عنكبوت القرّاد الذي سوف يهدد العالم عمّا قريب؟! »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ترامب لا يرد على اتصالات عباس عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 02-11-2017 07:46 AM
عقل صيني.. Eng.Jordan مقالات أردنية 0 01-27-2015 11:41 AM
اتصالات لفتح معبر رفح عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 11-24-2014 07:52 AM
اتصالات وتوثيق للعلاقات عبدالناصر محمود أخبار الكيان الصهيوني 0 08-24-2014 07:38 AM
اتصالات الألياف البصرية Eng.Jordan المكتبة الهندسية 0 11-28-2012 03:02 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 11:49 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات