تذكرني !

 




شذرات


شخصيات عربية وإسلامية علماء ومفكرين شعراء وأدباء ومشاهير

وفاة المؤرخ الشهير "فؤاد سزكين".. رائد تاريخ العلوم العربية والإسلامية

وفاة المؤرخ الشهير "فؤاد سزكين".. رائد تاريخ العلوم العربية والإسلامية ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ 17 / 10 / 1439 هــ 1 / 7 / 2018 م ــــــــــــــــ

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-01-2018, 10:32 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 29,956
ورقة وفاة المؤرخ الشهير "فؤاد سزكين".. رائد تاريخ العلوم العربية والإسلامية

  انشر الموضوع

وفاة المؤرخ الشهير "فؤاد سزكين".. رائد تاريخ العلوم العربية والإسلامية
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

17 / 10 / 1439 هــ
1 / 7 / 2018 م
ــــــــــــــــ

وفاة المؤرخ الشهير "فؤاد سزكين".. fuat-sezgin.jpg?itok=oxE-4aaA



تُوفي، يوم السبت 16 شوال 1439 هــ ـ 30 / 6 / 2018م، العلامة البروفيسور المعمر الدكتور (فؤاد سزكين)، عن عمر ناهز الـ94 عامًا، بمستشفى في مدينة إسطنبول التركية.

وأعلن وقف أبحاث تاريخ العلوم الإسلامية، أن شعائر تشييع المؤرخ التركي الشهير (فؤاد سزكين)، ستقام في جامع الفاتح بمدينة إسطنبول.

وقال رئيس مجلس الإدارة ومجلس الأمناء بوقف أبحاث تاريخ العلوم الإسلامية، مجد جتين قايا: إنهم قرروا إقامة مراسم التشييع من جامع الفاتح بدلًا من جامع السليمانية.

وأشار إلى أن المراسم ستقام غدًا بعد صلاة الظهر بجامع الفاتح، وأنهم بدأوا باتخاذ إجراءات لدفن جثمان المؤرخ التركي بجوار متحف تاريخ العلوم والتكنولوجيا الإسلامي الذي أنشيء بإشرافه ويضم مؤلفات بالغة الأهمية.

ومن جانبه، ترحّم الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، على روح المؤرخ "فؤاد سزكين"، وعزَّى، في تغريدة عبر حسابه الخاص على موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، الشعب التركي بوفاة سزكين.

وقال أردوغان إنّ سزكين كان عالماً كبيراً، واستطاع إحياء الحضارة الإسلامية مجدداً، من خلال الأبحاث والدراسات التي أجراها في مجال تاريخ العلوم الإسلامية.

والبروفيسور فؤاد سزكين هو رائد تاريخ العلوم العربية والإسلامية، فهو الذي أثبت اكتشاف العرب والمسلمين للعلوم، وألف في ذلك مجلدات كثيرة.



وولد فؤاد سزكين، بولاية "بتليس" جنوب شرقي تركيا، في 24 أكتوبر 1924، وهو أحد أبرز الضالعين في التراث العربي والإسلامي، على مستوى العالم.



ويعد سزكين، أحد طلاب المستشرق الألماني هلموت ريتر، الذي أقنعه بدراسة التاريخ الإسلامي، حيث بدأ بتعلم اللغة العربية، وحصل على الدكتوراه في 1954 بأطروحة "مصادر البخاري".



وأصبح سزكين، أستاذًا في جامعة إسطنبول في 1954، ونُشرت له رسالة الدكتوراه تحت عنوان "دراسات حول مصادر البخاري" في 1956.



غادر تركيا إلى ألمانيا بعد أن منعته حكومة الانقلاب العسكري عام 1960 مع 146 أكاديمي تركي من الاستمرار في جامعات البلاد، ليواصل دراساته في جامعة فرانكفورت.



وفي العام 1965، قدّم سزكين، أطروحة دكتوراه ثانية عن عالم الكيمياء العربي، جابر بن حيان، وحصل على لقب البروفيسور بعد عام، وتزوج بعد فترة وجيزة المستشرقة أورسولا سزكين.



وقبل وفاته، كان يواصل كتابة المجلد الـ18 من "تاريخ التراث العربي" الذي صدرت أولى مجلداته في 1967، ويعد أوسع مؤلف يتناول تاريخ البشر.



أتقن المؤرخ التركي 27 لغة، من بينها السريانية والعبرية واللاتينية والعربية والألمانية، بشكل جيد جدًا. وأنشأ في عام 2010، وقف أبحاث تاريخ العلوم الإسلامية بهدف دعم أنشطة متحف العلوم والتكنولوجيا الإسلامية في إسطنبول.



وحصل على جوائز وأوسمة دولية عديدة طيلة حياته، من مؤسسات مختلفة مثل مجمع اللغة العربية بالقاهرة، ومجمع اللغة العربية بدمشق، ومجمع اللغة العربية في بغداد، وأكاديمية العلوم في تركيا.



وتوّج بالدكتوراه الفخرية من قبل جامعات عديدة، مثل "أتاتورك" في ولاية أرضروم التركية، و"سليمان ديميرال" في ولاية إسبارطة، وجامعة إسطنبول، فضلًا عن درع تكريم "Frankfurt am Main Goethe"، وميدالية الخدمة الاتحادية للدرجة الأولى بألمانيا، والجائزة الرئاسية الكبرى للثقافة والفنون بتركيا.




ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
المصدر: ملتقى شذرات


,thm hglcvo hgaidv "tch] s.;dk">> vhz] jhvdo hgug,l hguvfdm ,hgYsghldm

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 07-02-2018, 07:08 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 29,956
ورقة البروفيسور فؤاد سزكين؟!

البروفيسور فؤاد سزكين؟!*
ــــــــــــــ

18 / 10 / 1439 هــ
2 / 7 / 2018 م
ــــــــــــــ





"إني لأناشدكم ياصاحب الجلالة أن تستمر رعايتكم السامية لتلك القضية المهمة حتى يزداد العاملون فيها بإخلاص وأمانة". تلك الجملة اختتم بها البروفيسور الراحل فؤاد محمد سزكين كلمته خلال تكريمه كأول فائز في جائزة الملك فيصل العالمية للدراسات الإسلامية بحضور الملك خالد بن عبد العزيز رحمه الله.. الكلمة التي ألقاها سزكين الذي رحل عن عمر يناهز 94 عاماً قضاها في توثيق وجمع وحفظ التراث الإسلامي من الضياع ومحاولات التشويه والنسيان أوجز فيها بإظهار معاناته وعظم المسؤولية التي تحملها لإيصال هذه الأمانة، قائلاً " كم كانت الطريق الذي كنت أمشي فيه وعراً لا أتبين فيه المعالم والصور، وكثيراً ما تراءى لي أمام المصاعب و العقبات أن أنقص على عقبي ولكن بإيماني برحمة الله وعونه، وإحساسي بأهمية المسؤولية التي تحملتها أمام العالم الإسلامي خاصة، وأمام تاريخ العلوم الإنسانية، يدفعان بي بعزيمة متجددة وصبر لا ينفذ".

ولد سزكين بولاية "بتليس" جنوب شرقي تركيا عام 1924م وتدرج في الحياة العلمية حتى حصل على درجة الماجستير عام 1947م، في أقسام الشرقيات والرياضيات والدراسات الرومانية بجامعة إسطنبول، ثم حصل على درجة الدكتوراه في العلوم الإسلامية والدراسات الإيرانية والفلسفة سنة1950م.

بسبب المناخ الأتاتوركي وحقبة الإنقلابات العسكرية أجبر سزكين مع العشرات من الأكاديميين في جامعة إسطنبول على الهجرة إلى خارج البلاد، فستقر به المقام في ألمانيا عام 1960م، و أصبح أستاذاً لتاريخ العلوم الطبيعية في جامعة فرانكفورتحت ١٩٩٠م. وقد أسس معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية في جامعة فرانكفورت سنة ١٩٨١م، وأصبح مديره الفخري منذ ذلك الوقت.

يوم السبت 30/6/2018م أعلنت السلطات التركية وفاة فؤاد سزكين في مستشفى إسطنبول،وتعقيباً على وفاته، قال رئيس مجلس الإدارة ومجلس الأمناء في وقف أبحاث تاريخ العلوم الإسلامية، مجد جتين قايا، إن سيزغين أحد أبرز المؤرخين والعلماء على مستوى تركيا والعالم، حيث ترك لتركيا مكتبة ومتحفا لا يقدران بثمن.

يعد سيزغين أحد طلاب المستشرق الألماني هلموت ريتر، الذي أقنعه بدراسة التاريخ الإسلامي، حيث بدأ بتعلم اللغة العربية، وحصل على الدكتوراه في 1954 بأطروحة "مصادر البخاري". من أبرز الكتب و الدراسات التي نشرها سزكين بحث للدكتوراه بعنوان "دراسات حول مصادر البخاري" في 1956.

وفي 1965، قدّم سيزغين أطروحة دكتوراه ثانية عن عالم الكيمياء العربي جابر بن حيان، وحصل على لقب البروفيسور بعد عام، وتزوج بعد فترة وجيزة المستشرقة أورسولا سيزغين.

وقبل وفاته، كان سيزغين يواصل كتابة المجلد الـ 18 من "تاريخ التراث العربي" الذي صدرت أولى مجلداته عام 1967، ويعد أوسع مؤلف يتناول تاريخ البشر. ضخامة الحصيلة اللغوية التي بلغت 27 لغة أجادها سزكين بما فيها العربية و العبرية و الألمانية و اللاتينية مكنته من مواصلة سجله العلمي والبحثي حتى أنشأ عام 2010 وقف أبحاث تاريخ العلوم الإسلامية.

رغم عدم قيام الإعلام العربي والإسلامي تسليط الضوء على الشخصيات أبدعت في الحفاظ على التراث الإسلامي ومحاولات التشكيك فيه، إلا أن سزكين كان حاضراً بقوة عند الكثير من المؤسسات الإسلامية و العربية فقد حصل على العديد من الجوائز والأوسمة تقديراً لجهوده العلمية، فقد كرم في مجمع اللغة العربية بالقاهرة، ومجمع اللغة العربية بدمشق، ومجمع اللغة العربية في بغداد، وأكاديمية العلوم في تركيا.

وتوج بالدكتوراه الفخرية من قبل جامعات عديدة، مثل "أتاتورك" في ولاية أرضروم التركية، و"سليمان ديميرال" في ولاية إسبارطة، وجامعة إسطنبول، فضلا عن درع تكريم "Frankfurt am Main Goethe"، وميدالية الخدمة الاتحادية للدرجة الأولى بألمانيا، والجائزة الرئاسية الكبرى للثقافة والفنون في تركيا.

وحصل البروفيسور سزكين على وسام الشرف من الدرجة الأولى، ووسام الشرف التقديري الكبير من جمهورية ألمانيا الاتحادية وميدالية جوته من مدينة فرانكفورت، إضافة إلى أنه أول فائز بجائزة الملك فيصل العالمية في الدراسات الإسلامية، وذلك تقديراً لجهوده العلمية في تأليف كتابه الموسوعي الضخم "تاريخ التراث العربي" الذي أبرز فيه جهود العلماء المسلمين في مجالات الحضارة الإسلامية المختلفة وخاصة في الأجزاء الثالث والرابع والخامس التي خصصها لبحث تراث العلماء المسلمين في الطب والصيدلة والبيطرة وعلم الحيوان والكيمياء والزراعة والنبات والرياضيات.





ـــــــــــــــــــــــــ
*ـ {م:البيان}
ــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 07-04-2018, 07:17 AM
الصورة الرمزية عبدالناصر محمود
عبدالناصر محمود متواجد حالياً
عضو مؤسس
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 29,956
ورقة الإمام البخاري بين سيزكين وأهواء المغرضين

الإمام البخاري بين سيزكين وأهواء المغرضين
ــــــــــــــــــــــــ

(منذر الأسعد)
ـــــــ

20 / 10 / 1439 هــ
4 / 7 / 2018 م
ـــــــــــــ





توفي بمدينة إسطنبول يوم السبت – 16 شوال الجاري/ 30/6/2018م- العلّامة الشهير فؤاد سيزكين، رائد تاريخ العلوم العربية والإسلامية، ومؤسس ومدير معهد تاريخ العلوم العربية الإسلامية في جامعة يوهان ڤولفغانغغوته في فرانكفورت.
رحل سيزكين عن عمر مديد بلغ أربعة وتسعين عاماً، فاستذكر المثقفون المحترمون سيرته العطرة، وعطاءه العلمي الفذ؛ في حين لجأ أهل الأهواء إلى الدس والتضليل!


السبق الحضاري الإسلامي
---------------

استأثر هذا المضمون بجهود البروفسور سيزكين وقد أثبته بالأدلة القاطعة، عبر مشواره العلمي المميز.
ومن ذلك قيامه بإثبات أن خرائط العالم والخرائط الجزئية الأوروبية حتى بداية القرن الثامن عشر الميلادي ترجع إلى أصول عربية، ففي عهد الخليفة المأمون في بداية القرن التاسع الميلادي قام نحو 70 جغرافيًّا مسلماً برحلة استغرقت عدة سنوات جالوا خلالها في السفن وعلى ظهور الخيول والفيلة مختلف أرجاء إفريقيا وأوربا وآسيا.


كما دافع سيزكين بشدة عن مبدأ وحدة العلوم، واعتبرها تراث البشرية العلمي الذي ينمو على دفعات متواصلة، وكان يرى مهمته في أن يبين مساهمة العرب فى تاريخ العلوم العام، ويبين ذلك للمسلمين أنفسهم كي يمحو من نفوس كثير منهم عقدة الشعور بالنقص أمام الغربيين.


بدأ سزكين بتعلم اللغة العربية جيداً الى حد أنه أصبح في الفصل الدراسي السابع يتحدث بها مع أساتذته. وتحت اشراف هلموت ريتر، حصل في عام 1954 على الدكتوراه بأطروحة عنوانها "مصادر البخاري". تدفع بأنه، خلافاً للاعتقاد الشائع بين المستشرقين الاوروبيين، فإن المجموع من الحديث في صحيح البخاري كان يعتمد على مصادر مكتوبة تعود إلى القرن السابع الميلادي وكذلك على التواتر الشفهي.


رحلة مضنية ومضيئة
------------

وأصبح سيزكين أستاذاً في جامعة إسطنبول عام 1954، وكان اهتمامه منذ وقت مبكر بنشر التاريخ الحقيقي للعلوم العربية في العصر الذهبي الإسلامي وتأثيرها على بلاد الغرب.


فى عام 1961 كان العالم الشاب قد اختار ألمانيا موطناً جديداً له. وبدأ العمل على تحقيق حلمه في جمع وإعادة نشر تاريخ العلوم العربية. في بادئ الأمر كتب بجامعة فرانكفورت عمله الاول للحصول على لقب برفسور في تاريخ العلوم الطبيعية، وسرعان ما أدرك أن جامعة فرانكفورت لا تلبي رغبته لتنفيذ خططه، وبعد ذلك بسنتين، أي عام 1963 أصدر المجلد الأول من (تاريخ التراث العربي) التي وصل عددها إثني عشر مجلداً في علوم العرب التي شملت العلوم الأدبية والطب و الكيمياء و الجغرافيا، ويعد أهم مستدرك لكتاب أستاذه الشهير كارل بروكلمان (تاريخ الادب العربي).


سعى لدى الدول العربية إلى تطبيق فكرته الداعية الى تأسيس معهد دولي متخصص بتاريخ العلوم العربية الإسلامية، وقد شارك أربعة عشر بلداً عربياً فضلاً عن المنظمات والاصدقاء والمشجعين من العالم الإسلامي بالتبرع بثلث الأموال المقترحة كرأسمال أولي للجمعية ومنها العراق، وتبرعت الكويت وحدها بتأسيس المبنى المناسب قرب الجامعة وتجديده بالشكل الذي يلبي متطلبات المعهد.


وفي عام 1982 تم تأسيس (معهد تاريخ العلوم العربية والإسلامية) التابع لجامعة فرانكفورت، وقد منحه رئيس المانيا وسام الاستحقاق من الدرجة الاولى في نفس العام، وفي سنة 1978 كان أول شخص يحصل على جائزة الملك فيصل للعلوم الإسلامية، وفي سنة 1979 حصل على ميدالية غوته من مدينة فرانكفورت.


شجاعة الرجوع إلى الحق
--------------

كان سيزكين في رسالته للدكتوراه قد تجنى على الإمام البخاري ربما لحداثة سنه، وتأثره يومئذ بمناخ الاستشراق. فقد ادعى أن البخاري في"الصحيح الجامع" برهن على أنه ليس عالم الحديث الذى طوَّر الإسناد، بل هو أول من بدأ معه انهيار الإسناد، وأن الأسانيد ناقصة فينحو ربع المادة، وقد أطلق على هذا الأمر، ابتداء من القرن الرابع، اسم "التعليق" (وهو اختصار الإسناد بحذف بعض شيوخ المصنف....).


وقد رد عليه أكثر من باحث متخصص ردوداً علمية مؤصلة، ومنهم الدكتور أكرم ضياء العمري والدكتور نجم عبد الرحمن خلف الذي يذكر في كتابه (استدراكات على تاريخ التراث العربي لفؤاد سيزكين في علم الحديث) يذكر أن الراحل تراجع عن غلطه فعمد إلى حذفه من كتابه.


لكن المغرضين استغلوا نبأ وفاة سيزكين ليزعموا أنه انتقص من البخاري، لغاية خبيثة يظنونها خافية على الناس، متجاهلين تراجع الرجل الشجاع عن خطئه.



ــــــــــــــــــــــــــ
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
"فؤاد, المؤرخ, الشهير, العلوم, العربية, تاريخ, رائد, سزكين".., والإسلامية, وفاة

« وفاة الشيخ معوض عوض إبراهيم أكبر معمر أزهري | وفاة "محمد" النجل الوحيد للمجاهد الليبي عمر المختار عن 97 عامًا »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
اللبناني فؤاد مقصود يحصل على 300 ألف دولار في "نجوم العلوم" Eng.Jordan علماء عرب 0 11-26-2017 02:50 PM
عرض كتاب: "تاريخ اللغة العربية في مصر" عبدالناصر محمود دراسات وبحوث أدبية ولغوية 0 01-30-2017 09:06 AM
وفاة المؤرخ "محمود شاكر" صاحب موسوعة "التاريخ الإسلامي" Eng.Jordan أخبار ومختارات أدبية 0 11-23-2014 10:32 PM
"ذبابة الفاكهة" أصغر رائد فضاء بوكالة "ناسا" الأمريكية Eng.Jordan أخبار منوعة 0 07-07-2014 11:32 AM
مجلس «العلوم العربية والإسلامية» يوثق اكتشاف المسلمين أميركا قبل «كولمبوس» Eng.Jordan أخبار منوعة 0 07-04-2013 11:21 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:37 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات