التاريخ الإسلامي صفحات خالدة في التاريخ الإسلامي

ذلك نور!!!

نحن لم نره .. ولكن بكل بصدق أحببناه .. وفي أعز كتاب في الوجود وجدناه .. ومن خلال سيرته العطرة تمنينا أن نراه .. ومن خلال أعظم الأحاديث له سمعناه

إضافة رد
قديم 08-03-2012, 09:39 PM
  #1
متميز وأصيل
 الصورة الرمزية صباح الورد
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,206
افتراضي ذلك نور!!!


نور!!! 04.gif



نحن لم نره .. ولكن بكل بصدق أحببناه .. وفي أعز كتاب في الوجود وجدناه .. ومن خلال سيرته العطرة تمنينا أن نراه .. ومن خلال أعظم الأحاديث له سمعناه .. فلم ينطق عن الهوى .. ولكن كان وحياً يوحي إليه .. فلم تكن له هفوة أو زلة في لحظة .. هو قدوة بل أعظم قدوة تبعناه .. نور يحمل في كفه شعلة الهداية فاهتدينا بخطواته .. ونحن على يقين بأن سبيله هو سبيل النجاة .. كل حدث أو موقف في حياته ( عليه الصلاة والسلام ) يمثل حقيقة لركن من الحق والهداية .. ويؤكد بكل صدق أحقيته لتلك الرسالة العظيمة .. هو نور في قلوبنا .. فإذا جاء أسمه فقلوبنا تنتفض فجأة لنصلي عليه .. ثم نشتاق لرؤيته .. والأفئدة تسأل متى سيكون الالتقاء بأحمد سيد الأنبياء ( عليه أفضل الصلاة والتسليم ) .. السيرة منذ مولده وحتى لحظة انتقاله للرفيق الأعلى خطوة بخطوة محفوظة في قلب كل مسلم .. فنعرف عن خطواته قبل الرسالة وخطواته في الأيام الأولى للرسالة ومعاناته مع المشركين والكفار .. ثم نتبع سيرته وخطواته والهجرة للمدينة المنورة .. ثم نتبع حياته بتشوق في يثرب .. ثم نتبع معاركه ضد المشركين في أحد وبدر والخندق وباقي المواقع .. ثم نتبع قصة فتح مكة ثم ذلك اليوم عند جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقاً .. يوم أن لبست مكة ثوب التوحيد وأزيلت الأصنام .
هو محمد ذلك النور الذي جاء مرسلاً من رب العالمين .. فأدى الأمانة بكل صدق وإخلاص لربه ثم أخذ بأيد أمته إلى طريق النور .. ثم تركنا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها .. لا يزيغ عنها إلا هالك .. فلك الصلاة والتسليم يا خير من سعت به الأقدام .. ونحن من أمتك جئنا من بعدك وسمعنا عنك وعن رسالتك .. فأحببناك ولم نراك .. وتيقنا أن السبيل لكي نراك هو أن نتبع خطاك .. وان نجعلك قدوة لنا .. وأي شرف أعظم من أن نكون في زمرة أمتك يا محمد يا أفضل الرسل .. ( عليك أفضل الصلاة والتسليم ) وأنت رسول خير أمة أخرجت للناس .. وأنزل إليك القرآن الكريم .. ذلك الكتاب الذي نحن نقدس كل حرف فيه .. ونمجد كل آية .. ونعلم يقيناً أنه ذلك الكتاب الذي لا ريب فيه .. وهو كتاب عزيز في أعماقنا .. نلجأ إليه كثيراً لنكون في حضرة كلام الله سبحانه وتعالى . ( المقال للكاتب السوداني / عمر عيسى محمد أحمد )
شأننا عظيم في صحبة القرآن .. ومكانتنا عالية بمقام الإسلام .. وعزتنا أكيدة بقدوة الرسول .. وسبيلنا النجاة إذا تمسكنا بالكتاب والسنة .. وذاك فضل من الله علينا كبير .. والحمد والشكر لرب كريم .. بنعمته ورحمته أخرجنا من الظلمات إلى النور .. وأنقذنا من شفا حفرة من النار .. فوجب الحمد والشكر له بنعمة الهداية .. ووجب الحمد والشكر له بنعمة إدخالنا في امة محمد ذلك النور .. ووجب الحمد والشكر له أن أدخلنا في خير أمة أخرجت للناس .. ووجب الحمد والشكر له أن مكننا من تلاوة القرآن .. والحمد والشكر له أن أسجدنا له دون شرك بين الأنام .. ثم نصلى ونسلم على خاتم الأنبياء محمد عليه أفضل السلام .
****
منقول للفائدة
دمتم بخير

`g; k,v!!!

__________________
صباح الورد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 08-04-2012, 12:48 AM
  #2
متميز وأصيل
 الصورة الرمزية جاسم داود
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: سوريا
المشاركات: 1,456
افتراضي

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الأخت الفاضلة
الحمد لله رب العالمين ، ولا عدوان إلا على الظالمين وأشهد ان لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له
وأشهد أن محمداً عبده ورسوله النبي الأمين عليه من ربه أزكى صلاة ، وأعطر تسليم .
السلام عليكم ورحمـة الله وبركـاتـه
بـارك الله فيكِ على الموضوع القيم
جزاكِ الله الجنـة وفردوسـها ، وجعل عملكِ في ميزان حسنـاتـكِ
نسأل الله أن يحسن إليكِ ويرزقكِ كل خير
وصلى اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصَحْبه وَسلّم
دمـتي برعـاية الله وحفـظه
__________________

جاسم داود غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 08-04-2012, 10:15 AM
  #3
متميز وأصيل
 الصورة الرمزية صباح الورد
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,206
افتراضي

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة جاسم داود مشاهدة المشاركة
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته
الأخت الفاضلة
الحمد لله رب العالمين ، ولا عدوان إلا على الظالمين وأشهد ان لا إله إلا الله ، وحده لا شريك له
وأشهد أن محمداً عبده ورسوله النبي الأمين عليه من ربه أزكى صلاة ، وأعطر تسليم .
السلام عليكم ورحمـة الله وبركـاتـه
بـارك الله فيكِ على الموضوع القيم
جزاكِ الله الجنـة وفردوسـها ، وجعل عملكِ في ميزان حسنـاتـكِ
نسأل الله أن يحسن إليكِ ويرزقكِ كل خير
وصلى اللهُ على سيِّدِنا مُحمَّد وَعلى آلِهِ وصَحْبه وَسلّم
دمـتي برعـاية الله وحفـظه

السلام عليكم
أخي الفاضل جاسم
جزاك الله خيرا على مرورك الكريم
ولك بالمثل ان شاء الله
دمت بخير
__________________
صباح الورد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 08-11-2012, 10:08 AM
  #4
عضو متميز
 الصورة الرمزية احمد ادريس
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: الجزائر
المشاركات: 1,366
افتراضي

بارك الله فيكِ على الموضوع القيم الذي طرحته في منتدنا الغالي ، رزقكِ الله العفو والسداد.
جزاكِ الله كل خيراً على ماتقدمينه من مجهودات ،جزاكِ الله الجنة وفردوسها وجزاكِ خيراً الجزاء .
__________________
العبد ذو ضجر والرب ذو قدر والدهر ذو دول والرزق مقسوم
والخير أجمع فيما اختار خالقنا وفي اختيار سواه اللوم والشوم
عَنْ الْمَرْءِ لَا تَسْأَلْ وَسَلْ عَنْ قَرِينِهِ * * * فَكُلُّ قَرِينٍ بِالْمُقَارَنِ يَقْتَدِي
إذَا كُنْت فِي قَوْمٍ فَصَاحِبْ خِيَارَهُمْ * * * وَلَا تَصْحَبْ الْأَرْدَى فَتَرْدَى مَعَ الرَّدِي

http://a2.sphotos.ak.fbcdn.net/hphot..._6762576_n.jpg
احمد ادريس غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

مواضيع ذات صله التاريخ الإسلامي


« نساء لها تاريخ‏ :‏ عاتكة بنت خالد الخزامية | قصه معبره جدا من قصص الملك سليمان علية السلام »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:48 PM.