تذكرني !

 





الملتقى العام مواضيع عامة

قصة اليوم

قصة مثيرة: شاب يغازل انثى بوقاحة علناً لفت انتباهي وانا راكب احد الباصات شاب في السادسة عشر من عمره وهو يتلقى مكالمة هاتفية اغضب الركاب بسبب الكلمات ، ونبرة صوته

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 07-20-2017, 09:14 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 8,510
افتراضي قصة اليوم


قصة مثيرة:
شاب يغازل انثى بوقاحة علناً
لفت انتباهي وانا راكب احد الباصات شاب في السادسة عشر من عمره وهو يتلقى مكالمة هاتفية اغضب الركاب بسبب الكلمات ، ونبرة صوته بالحديث ، واسلوب مختلف وهو يتناول كلمات غزلية ورومنسية جداً:
(احبك - يا عمري - يا روحي - تمنيت احضانك - ولمسات يديك - فديتك يا غالية - ياعيوني وكل حياتي ..... الخ)
كلمات مخجلة كان يرددها دون حيآء والبسمة مرسومة على وجهه.
وهناك امرأة في المقدمة كانت تستغفر الله على هذا الجيل الصاعد الذي لا يمتلك حتى ذرة خجل او حياء.
كنت انا بجانب الشاب أحاول عبثا أن اجعله يخفض من صوته دون جدوى وهو في قمة الراحة والسعادة، ولا يبالي بما يجري حوله من نظرات إحتقار وهمسات ساخرة حتى اوشكت المكالمة على الإنتهاء والركاب في قمة الغضب.؟.!
وعندها ختم الشاب مكالمته بالقول: (حماك الله يا امي - يا حبيبيتي - أدعي لي بالتوفيق حتى أعود بسلام لأقبل رأسك وقدميك يا أمي ******ه) !!
وساعتها انصعق الركاب جميعاً خجلاً من سوء تفكيرهم ومن حال ابنائهم..
اما المرأة التي كانت تستغفرالله في المقدمة ماكان منها الا ان اوقفت الباص وعيونها تدمع وتوجهت لتقبل رأس الشاب والاخرون ينظرون اليها وهم في قمة التوتر والدهشة من موقف الشاب العظيم ، وقاموا بتحيته ومدحه على بر والدته..
وقال له احدهم هل تعلم انك تركت شيئاً ثميناً فينا؟
فتعجب الشاب وقال وما هو ؟
فقال له لقد تركت فينا درساً عظيماً مؤثراً ونادراً من نوعه عن بر الوالدين ...
وقال أين نحن من هذا الشاب ؟ وأين ابناءنا ؟؟؟ وكانت دموع الرجل تتساقط بشدة وهو يقبل رأس الشاب..
إخواني: الأم نعمة فلا نخسرها وهي غير راضية عنا..
احسنوا الظن بالأخرين
اليوم e412a.gif

المصدر: ملتقى شذرات


rwm hgd,l


عبر عن رأيك بالمحتوى عبر حسابك في الفيسبوك
__________________
" يا الله أنتَ قوتي وثباتي وأنا غصنٌ هَزيل "
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
اليوم

« درر لي ولك | قطار الحرمين السريع يصل محطة "جدة" لأول مرة »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
قصة اليوم صابرة الملتقى العام 0 02-28-2017 07:22 AM
قصة اليوم صابرة الملتقى العام 0 02-25-2017 07:50 AM
قصة اليوم صابرة الملتقى العام 0 02-24-2017 08:41 AM
قصة اليوم صابرة الملتقى العام 0 07-16-2016 06:15 AM
حدث في مثل هذا اليوم .. رحيل أخبار عربية وعالمية 2 04-03-2012 01:49 PM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:10 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69