شذرات إسلامية مواضيع عن الإسلام والمسلمين وأخبار المسلمين حول العالم

   
 

فــغـداً إنما ﴿تُبْلَى السَّرَائِرُ﴾

السلام عليكم ورحمة اله وبركاته :1: :19::19::19: من اجمل ما قرأت سر عجيب كان يمتلكه أبو بكرالصديق رضي الله عنه .. الذي فاق الأمة في كل شي

إضافة رد
قديم 08-21-2014, 09:40 AM
  #1
متميز وأصيل
 الصورة الرمزية صباح الورد
تاريخ التسجيل: Jan 2012
الدولة: في رحاب الله
المشاركات: 10,206
افتراضي فــغـداً إنما ﴿تُبْلَى السَّرَائِرُ﴾


السلام عليكم ورحمة اله وبركاته

فــغـداً إنما ﴿تُبْلَى السَّرَائِرُ﴾ 1.gif
فــغـداً إنما ﴿تُبْلَى السَّرَائِرُ﴾ 19.gifفــغـداً إنما ﴿تُبْلَى السَّرَائِرُ﴾ 19.gifفــغـداً إنما ﴿تُبْلَى السَّرَائِرُ﴾ 19.gif

من اجمل ما قرأت
سر عجيب كان يمتلكه أبو بكرالصديق رضي الله عنه .. الذي فاق الأمة في كل شي .. منذُ أول مرة طرقَ سمعي اسمه وتفتحت مدراكي على سيرته.. لم يكن فقيراً كـ أبي ذر أو أبي هريرة ، لكنه كانَ أفضلَ منهم!!
لم يـُعذبْ كثيراً كـ خبـّاب أو بلال أو سـُمية أو ياسر، لكن كانَ أفضلَ منهم!!
لم يـُصبْ بدنـُه في الغزواتِ كـ طلحة أو أبي عبيدة أو خالد بن الوليد ، لكنه كانَ أفضلَ منهم!!
لم يـُقتل شهيداً في سبيلِ الله كــ عمر بن الخطاب أو حمزة بن عبدالمطلب أو مصعب بن عمير أو سعد بن معاذ ، لكنه كانَ أفضلَ منهم!!
ما السرُّ العجيبُ الذي صنعَ له هذه (العظمةَ) التي تتراجعُ عنها سوابقُ الهمم..
فلندعْ أحد التابعين الأجلاء يكشفُ لنا(المـُضـْمر) ويـُفضي لنا بـ(السـّـر)
يقول بكرُ بن عبدالله المزني: ماسبقهم أبو بكر بكثرةِ صلاةٍ ولا صيامٍ ولكن بشيءٍ وقرَ في قلبه!! إنها أعمالُ القلوب!!
تلك التي بلغتْ بأبي بكر رضي الله عنه إلى حيث لا تبلغُ الآمال والهمم..
تلك التي رفعتْ (درجته) إلى غايةٍ ليس (وراءها) مطلعٌ لناظر.. ولا (فوقها) مرتقى لهمة.. ولا (بعدها) زيادةٌ لمستزيد..
أعمالُ القلوب هي التي جعلتْ إيمانه لو وُزن بإيمان أهل الأرض لرجحَ كما يقول الفاروق عمر رضي الله عنه..
لقد تعلمنا أنّ الإيمانَ :
عملُ قلبٍ
وقولُ لسانٍ
وفعلُ الجوارحِ والأركان..
لكننا اجتهدنا في صورِ الأعمالِ وعددها و قول اللسان وعمل الجوارح، وأهملنا لبـُّها وجوهرها وهو (عمل القلب)..
اضنـَيـْنا مطايا أبداننا في تشييد رُكن(القول) وركن(عمل الجوارح) وغفلنا عن ركن (أعمالِ القلوب)!!
فضعف بنيانُ (إيماننا) وتهاوى سقفُ (التزامنا)..
ولكـلِّ عبادةٍ حقيقةٌ وصورةٌ
فصورةُ الصلاة: الركوعُ والسجودُ وبقية الأركان .. ولبـُّها (الخشوع)..
وصورةُ الصيام: الكفُّ عن المفطرات من الفجر إلى الغروب ولبـُّه (التقوى)..
وصورةُ الحج: السعي والطواف والوقوف بعرفة ومزدلفة ورمي الجمرات ولبـُّه (تعظيمُ شعائر الله)..
وصورةُ الدعاء: رفعُ اليدين واستقبالُ القبلة وألفاظُ المناجاة والطلبِ، ولبـُّه (الافتقارُ إلى الله)..
وصورةُ الذِّكر (التسبيحُ والتهليلُ والتكبيرُ والحمدُ) ، ولبـُّه (إجلالُ الخالق ومحبته وخوفه ورجاؤه)..
إنّ الشأنّ كل الشأن في (أعمالِ القــُلوب) قبل (أعمالِ الجوارح)..
فــغـداً إنما ﴿تُبْلَى السَّرَائِرُ﴾
وغداً إنما يـُحصّل ﴿مَا فِي الصُّدُورِ﴾
وغداً لا ينج ﴿إِلَّا مَنْ أَتَى اللَّهَ بِقَلْبٍ سَلِيم﴾
وغداً لا يدخل الجنة إلا ﴿مَنْ خَشِيَ الرَّحْمَنَ بِالْغَيْبِ وَجَاءَ بِقَلْبٍ مُنِيبٍ﴾
إذا كانتْ مفاوزُ الدنيا تـُقطعُ بـ(الأقدام)..
فـمفاوزُ الآخرةِ تــُقطعُ بـ(القلوب)..

***

دمتم بخير
   
 
__________________
صباح الورد غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
السَّرَائِرُ﴾, فــغـداً, إنما

مواضيع ذات صله شذرات إسلامية


« التطرف والتشدد عدو الإسلام الأول | من تربية الله لك... »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
إنما الله غفور زهير شيخ تراب الشاعر زهير شيخ تراب 1 08-06-2014 08:07 AM
إنما أشكو بثي وحزني إلى الله عبدالناصر محمود مقالات وتحليلات مختارة 0 12-13-2013 08:34 AM
طاغيةُ الشامِ ونظامُ إيران وحزبُه في لبنان... يُعيدون بتدميرِ القْصير مسيرةَ هولا ام زهرة أخبار عربية وعالمية 0 05-22-2013 04:33 PM
إنما نحن فتنة فلا تكفر جاسم داود شذرات إسلامية 0 05-24-2012 08:55 PM
إنما يعرف الشيء بضده Eng.Jordan الملتقى العام 0 01-09-2012 08:37 PM

     

 

 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 07:48 PM.