آفة الوجدان

ما للأنام تنوء بالأحزان = هل حمِّلت ما ليس بالحسبان هل أرهقت فوق الهموم مواجعا = تنهال مثل زوابع الكثبان فلقد رأيت الناس تمشي مثل من = أحماله تربو على

إضافة رد
قديم 10-26-2014, 09:32 AM
  #1
كاتب وأديب قدير
 الصورة الرمزية زهير شيخ تراب
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: سوريا دمشق
المشاركات: 459
افتراضي آفة الوجدان


ما للأنام تنوء بالأحزان = هل حمِّلت ما ليس بالحسبان
هل أرهقت فوق الهموم مواجعا = تنهال مثل زوابع الكثبان
فلقد رأيت الناس تمشي مثل من = أحماله تربو على الأطنان
ذاك العجوز وقد تقادم سنه = قد أذهلته حوادث الأزمان
أما الصبي فحاله مستعجبٌ = وكأنه قد تاه بالهذيان
متثاقلا يمشي الهوينى شاردا = متخبطا كتزاحم الضدان
أنى يلوذ من الخطوب وخطبه = متجددٌ كتجدد الحدثان
لا يرتجي إلا الفتات لعيشة = تحميه يوما من أسى الجوعان
او غرفة فيها الظليل مؤمن = من شر نائبة بكل ثوانِ
جشع تمترس خلف كل حشاشة = نامت ونام منبه الوجدان
ظلم وقهر لا يطاق وعلةٌ = مما أصاب بقية الإيمان
هل يرتجى بعد الوفاة لميت = عود إلى الأحياء والخلان
لكنما عدل السماء مؤمل = وتعود بسمتنا إلى الأوطان

Ntm hg,[]hk

__________________
زهير شيخ تراب غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
قديم 11-05-2014, 11:29 AM
  #2
كاتب وأديب قدير
 الصورة الرمزية زهير شيخ تراب
تاريخ التسجيل: Jun 2012
الدولة: سوريا دمشق
المشاركات: 459
افتراضي

هل يرتجى بعد الوفاة لميت = عود إلى الأحياء والخلان
لكنما عدل السماء مؤمل = وتعود بسمتنا إلى الأوطان
__________________
زهير شيخ تراب غير متواجد حالياً  
رد مع اقتباس
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
وجدان / اوطان/ زهير

« الحائر الصامد / لن أرحل | مغترب »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
خبر يندى له الوجدان زهير شيخ تراب الشاعر زهير شيخ تراب 1 08-10-2014 10:32 AM

 

  sitemap 

 

جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 05:11 AM.