تذكرني !

 





نثار الحرف نصوص أدبية بأقلامكم فقط

حمير فوق.. وحمير تحت..

الإهداء الى عبدو خليفة حمير فوق.. وحمير تحت.. (كتابات ساخرة) نبيل عودة تبا للتاريخ من تكرار نفسه حلزونيا، من أدنى إلى أرقى، وأحيانا

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 01-03-2017, 05:04 PM
نبيل عودة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
الدولة: مدينة الناصرة .. مناطق فلسطين - 48
العمر: 70
المشاركات: 16
افتراضي حمير فوق.. وحمير تحت..

 

 

الإهداء الى عبدو خليفة

حمير فوق.. وحمير تحت..


(كتابات ساخرة)


نبيل عودة


تبا للتاريخ من تكرار نفسه حلزونيا، من أدنى إلى أرقى، وأحيانا من تحت إلى فوق، ولكن في عالم العرب كل التطور عكسي،يبدأ من دائرة الحلزون الكبرى متسارعا نحو الدائرة الصغرى أو كما يقول المغرضون، من فوق إلى تحت. فهل فشل ماركس في ماديته التاريخية بما يخص بلاد العربان ؟ الأمر يتوقف كيف نفهم التطور، انجلز زميل ماركس قال إن التطور شكلان واحد إلى أعلى والآخر إلى أدنى ، فهل كان يقصد بالأدنى بلاد "الزنقة زنقة" وثورة حتى النصر واشتراكية حرية وحدة؟؟
حسنا التاريخ لا يحتمل المماحكة،هناك تطور للأرقى، وهناك تطور قريب من المهزلة ،ويبدو أن عالم العرب لم يعرف من حركة التاريخ حتى اليوم إلا الشكل الثاني: المهزلة!!
وهذا ما حدث في وطن نحلم أن يطلع الفجر فيه نقيا زاهيا تُسمع في طرقاته ضحكات الأطفال وتغريد الطيور وتملأ شوارعه الورود الحمراء والبيضاء بدل حمامات الدم الطاهر الذي يسفك بلا حساب... لضمان ان تبقى سيادة القبيلة أبد الدهر.
وهذه حكاية من حكايات ستصير ماضيا، ربما قبل أن تُقرأ كلمات هذا النص...
*****

عيَّن العظيم، حاكم الشام مشرفين بلا حساب، وعين مراقبين على مداخل ومخارج الشوارع، واوجد عناصر أمنية اشتهرت في الشام باسم الشبيحة، قد يفوزون بالميداليات الذهبية في الاولمبيادة القادمة ، بجميع فنون القتال، بدءا من المصارعة الحرة والرفس ألجحشي وصولا إلى ضرب العصي. وضاعت الأسماء من الأرشيفات ولم يعد يعرف عدد من عينهم ،فاستبدلت الأسماء بالأرقام لسهولة الجمع والطرح والوصول لمجمل المعينين.
وحتى لا يضطر إلى تحرير سوريا زنقة زنقة ،بصفته دكتورا وليس دابة عمياء، لم تظل زنقة في سوريا لم يضع فيها مشرفا أو مستشارا أو مراقبا أو شبيحا أو شاعرا يتغني بسوريا الحرة تحت نعال بشار وشبيحته.
وبما انه يعمل أكثر مما يحب أن يفكر ، صونا لقيمة عقله ، حيث أن العقل العربي من أغلى العقول في العالم لأنه غير مستعمل ، قرر إقامة استعراض لرجال النظام الأشاوس، ودعوة الإعلام الأجنبي ليعرف حقيقة حب الشعب لبشار، واصطفافهم وراءه في المعارك ضد الصهيونية والاستعمار. وكانت اوامره أن ينظم استعراض لرجال دولته المخلصين . بعد البحث الواسع في الهيئة الوزارية المشرفة على الاستعراض الكبير، تقرر أن يركب الوزراء الحاليين، وما تبقى من الوزراء السابقين ، الذين لم ينتحروا وقبلوا الاقالة بطيب خاطر، والمشرفين والمراقبين من عيون النظام المقربين من العرش الرئاسي،على مختلف توزيعاتهم الجغرافية والتنفيذية على الخيول، ويركب الشبيحة، بما فيهم بثينة شعب واحد ( وتسمى تيمنا "شعبان")، وهي ملكة شارع الصحافة والسياسة بلا منازع،على الحمير . وهذا الاستعراض هو تقليد لما جرى في مصر أيام الملك فاروق، حين استعرض البكوات والباشوات في مصر ، اليوم اختلفت التسمية ولم تختلف المراتب أو يتأثر العقل بالتطور.فجلالة الفاروق أراد استعراض بكواته وباشاواته ، وجلالة رئيس دولة الوراثة الجملكية ( الجمهورية ملكية) السورية يريد استعراض حاشيته وأزلامه، ليعرف ما له وما عليه.
في يوم الاستعراض لبس الجميع أزهى وأبهى ملابسهم ، وتحاشروا وتجاحشوا، ليكونوا أقرب لمنصة الملك – الرئيس ، لعلهم يفوزون بنظرة ترفع من قيمتهم في سلسلة المناصب، قد يصيروا وزراء حكومة أو شبيحة أو إعلاميين أو هتافين للتلفزيون الوطني السوري،أو موظفين لدور الصهاينة وعملاء الاستعمار، وكلها وظائف هامة قد تكون خطوة نحو الرقي الوظيفي، وانتفاخ الحساب البنكي.
ولولا الخوف من إزعاج الرئيس طويل العنق في يومه العظيم، لتضاربوا بالأيدي والسيقان ومعط الشعر ليقفوا بقرب منصته.. حتى ينتبه لوجودهم ، لعل وعسى يرزقهم حمارا أو فرسا للركوب في الاستعراض القادم .
وما هي إلا لحظات وإذا بموكب كبير ممتد لا ترى العين نهايته، يركبون الخيول العربية الأصيلة، ووراءهم قافلة تركب الخيول الأجنبية بل وبعض البغال.. سأل العظيم مستشاره الخاص :
- كلهم من وزرائنا ومستشارينا ؟
- أجل يا عظيم .
ابتسم شاعرا بمجده . وسأل :
- لماذا يركب بعضهم خيولا أجنبية وبغالا ؟
- يا سيدي عددهم أكثر من الخيول العربية والبغال في مملكة سوريا.. اركبنا الوزراء على الخيول العربية وأركبنا المراقبين والمستشارين على الخيول الأجنبية والجواسيس كما ترى فخامتك على البغال الشبيهة بالخيل من حيث الحجم.. هكذا أيضا يمكن التمييز بين أدوارهم في النظام.من يسبق من في سلم الأهمية.
- حسنا حسنا يا لله ما أكثرهم؟
وما أن أنهى كلامه، وإذا بقافلة من الحمير المركوبة. تفاجأ العظيم :
- ومن هؤلاء راكبي الحمير ؟
- إنهم شبيحة النظام ، وضامني أمن الجمهور وسعادته واستمرار ابتساماتهم ورضاهم على حكمك الدائم أبد الدهر إن شاء الله، والذي لا يسعد من نفسه وإرادته نسعده بعصي الشبيحة. او نرسله الى جنة رضوان.
- يا للمنظر الجميل، عددهم كبير.وهل سجلاتهم الأمنية نظيفة؟
- لا تقلق يا سيدي الرئيس، سوريا وسعادتك تستحقون أكثر.
قال مستشاره الخاص.وأضاف:
- أنا فحصت السجلات شخصيا، عدا جرائم السرقة والنصب والاحتيال والتزوير وحوادث الاغتصاب والانحرافات الجنسية والخلقية، لا علاقة لهم بسائر المواطنين. المواطنون نبذوهم لحسن حظنا، فأضحوا اشد المخلصين لسلامة سوريا البعث وقائدها العظيم.
- ولكني أرى وراء قافلة الحمير أشخاصا يمشون. من هم ؟ ولماذا لا يركبون الحمير ؟
- يا صاحب العظمة ، نفذنا أوامرك . أركبنا أصحاب المراتب العليا الخيول والبغال كما رأيت ، والشبيحة أركبناهم الحمير .. وللأسف عدد الشبيحة في سوريا أكثر من عدد الحمير ـ فمشى الذين لم نجد لهم حمارا يركبوه !!
- انظر انظر.. (قال العظيم) من ذاك الذي يحمل شخصا على ظهره ؟
- انه الشبيح الأول .. لم نجد حمارا لبثينة شعب واحد، شبيحة الإعلام، ورفضت أن تمشي مثل شبيحة العصي الذين لم نجد لهم حميرا في سوريا، بحثنا بطول الجمهورية وعرضها ولم نجد حمارا آخر لتركبه مثل الآخرين،حاولنا استيراد حمير من الدول الشقيقة، وأنت تعلم سيدي إننا نواجه مقاطعة صهيونية استعمارية تصعب علينا حتى شراء الحمير في السوق الدولية،التي ارتفعت بورصتها في نيويورك وهونغ كونغ وباريس ولندن، والكل ينتظر ارتفاعا باسهم الحمير قبل البيع، ولم يكن لدينا الوقت لتأجيل الاستعراض الرئاسي، وعرضُنا لشراء الحمير من القادة العرب سبب أزمة حمير عربية، وبنفس الوقت رفض الأشقاء العرب التنازل عن حميرهم،وخلق أزمة علاقات مع رجال أنظمتهم، حتى إيجارا ليوم واحد رُفض ، رغم اتفاقات الدفاع المشترك بيننا وتبادل الخبرات في قمع العملاء الاستعماريين والصهاينة، واضطررنا لسحب سفرائنا من الدول الشقيقة تحت صيغة التشاور، وهذا لم يفد ايضا،استمروا في عنادهم بعدم تأجير حميرهم. وكانت مشكلة مع بثينة شعب واحد، حتى تبرع الشبيح الأول أن يحملها على ظهره، ويسير بها مع قافلة الحمير، حفظا لمكانتها الإعلامية.. حتى لا يفسر الأعداء غيابها بالعزل او الانتحار.. ولتسقط جمائل الأشقاء العرب.
- ظننت للوهلة الأولى أني أرى حمارا بطبقتين .
قال العظيم بشار بسعادة لكثرة رجاله...
- هذا صحيح يا صاحب الفخامة، شبيحك الأول قوي كالحمار!!

nabiloudeh@gmail.com



المصدر: ملتقى شذرات


pldv t,r>> ,pldv jpj>>

رد مع اقتباس
  #2  
قديم 01-06-2017, 01:36 PM
الصورة الرمزية عبدو خليفة
عبدو خليفة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 474
افتراضي

على الرغم من أن الحكاية أو الرواية جاءت على سبيل السخرية ولكنها تعبر عن واقع صحيح، ومادمنا في مجال السخرية من الأوضاع في بلاد الشام فهذا الشاعر نزار قباني يحكي عن السياسة الداخلية في سوريا بأسلوبه الساخر: https://www.youtube.com/watch?v=hWk0zpHyfNc
__________________
رد مع اقتباس
  #3  
قديم 01-06-2017, 06:15 PM
نبيل عودة غير متواجد حالياً
عضو جديد
 
تاريخ التسجيل: Dec 2016
الدولة: مدينة الناصرة .. مناطق فلسطين - 48
العمر: 70
المشاركات: 16
افتراضي

اجل اخي عبدو الواقع مؤلم... اعرف القصيدة واستمعت اليها عشرات المرات... في الواقع كتبت عدة قصص ساخرة عن النظام المستبد في دمشق.. لكني بنفس الوقت اتخذت موقف ضد التنظيمات التي جعلت من الدين سكاكين لجز الرقاب، ولم يكن موقفي تأييدا لنظام استبدادي فاسد ومجرم... رغم ان بعض المقالات تفهم بشكل خاطئ اني الى جانب نظام مستبد..بل وواجهت في وقته ابن النظام السابق عزمي بشارة وحزبه الذين جعلوا من النظام الطائفي العائلي نظاما قوميا.. ايضا قصتي المنشورة بالمنتدى "خمم الديوك اوطاني من الشام لبغدان" هي عن النظام في دمشق. لنزار قصيدة طلب ان تنشر بعد وفاته :




.......رسالة من تحت التراب......


من هــا هــنا..

من عالمي الجميل.،

أريد أن أقول للعرب..

الموت خلف بابكم ..

الموت في أحضانكم..

الموت يوغل في دمائكم..

وأنتم تتفرجون ..

وتون ....

وتلعبون ..

وتعبدون أبا لهب !!!

والقدس يحرقها الغزاة ..

وأنتم تتفرجون ..

وفي أحسن الأحوال..

تلقون الخطب !!!

لا تُقلقوا موتي ..

بآلاف الخطب !!!

أمضيت عمري أستثير سيوفكم ..

واخـــجــلـتاه …

سيوفكم صارت من خشب !!!

من ها هنا ..

أريد أن أقول للعرب ..

يا اخوتي..

لا…

لم تكونوا اخوة !!

فأنا ما زلت في البئر العميقة .،

اشتكي من غدركم ..

وأبي ينام على الأسى ..

وأنتم تتآمرون ..

وعلى قميصي جئتم بدم كذب !!!!!

واخــــجـلـتاه …

من ها هنا أريد أن أقول للعرب ..

ما زلت أسمع أخر الأنباء ..

ما زلت أسمع أمريكا تنام ..

طوبى لكم.. طوبى لكم ..

يا أيها العرب الكرام !!!

كم قلت ما صدقتكم قولي ..

ما عاد فيكم نخوة ..

غير الكلام !!!

لا تُقلقوا موتي ..

فلقد تعبت ..

حتى أتعبت التعب ..

من ها هنا ..

أريد أن أقول للعرب ..

ما زلت أسمع أن مونيكا تدافع عن فضائحها ..

وتغسل عارها بدمائكم ..

ودماء أطفال العراق ..

وأنتم تتراقصون ..

فوق خازوق السلام !!!

يا ليتـكم كـنـتم كمونيكا ..

فالعار يغسلكم ..

من رأسكم حتى الحذاء !!!

كل ما قمتم به هو أنكم ..

أشهرتم إعلامكم ..

ضد الهجوم .،

وجلستم في شرفة القصر تناجون..

النجوم !!!!!

واخـــجــلـتاه …

ماذا أقول إذا سئلت هناك ..

عن نسبي ؟؟!

ماذا أقول ؟؟؟

سأقول للتاريخ ..

أمي لم تكن من نسلكم …

وأنا ..

ما عدت أفتخر بالنسبِ !!!!!

لا ليس لي من أخوةٍ ..

فأنا برئ ..

فأنا برئ منكم ..

وأنا الذي أعلنت ..

من قلب الدماء ..

ولسوف أعلن مرة أخرى هنا ..

موت العربِ !!!!!


نزار قباني

من العالم الآخر

17/12/1998 الساعة الثانية فجرا
رد مع اقتباس
  #4  
قديم 01-07-2017, 10:34 PM
الصورة الرمزية عبدو خليفة
عبدو خليفة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Jan 2012
المشاركات: 474
افتراضي

نبقى في الوضع السوري فقد ارتكبت أخطاء كبيرة وكثيرة من طرف الجانبين المتحاربين، ما الذي كان سيضر نظام البعث برئاسة بشار الأسد لو أنه استجاب لبعض مطالب الشعب والمعارضة وقد كانت بسيطة عند بداية الثورة لا تتعد تحسين الأجور وتسهيل المشاركة في الحياة السياسية في البلاد لمن هم أهلا لذلك، ولكنه بدلا من ذلك أظهر العنترية الجاهلية والغطرسة الفرعونية الأمر الذي أدى إلى انشقاق الجيش واتخذت الثورة العمل المسلح، فوجدت الذئاب الغربية فرصتها للانقضاض على سوريا، أما المعارضة فقد شوهت الثورة بسبب اختلاف زعمائها في كل شيء واتفقوا فقط على عدم الاتفاق، وأما ما يسمى بالفصائل الجهادية فبسبب قتالهم لبعضهم وتصفيىة الحسابات قد شوهوا الإسلام وأساءوا للمسلمين، مما أعطى الشرعية للنظام البعثي النصيري برئاسة هولاكو سوريا لاستئصال المعارضة ومن يحتضنها من عموم الشعب بحجة محاربة الإرهاب، واستباح بلاده للشيعة والروس فقتلوا من المسلمين اكثر مما قتل التتار.
__________________
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
تحت.., حمير, فوق.., وحمير

« رجل أعمال محترم!! | قصتان »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
لا حمير في الكويت عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 11-18-2014 08:28 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 12:18 AM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2017, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69 70 71 72 73