تذكرني !

 





شذرات إسلامية مواضيع إسلامية عامة

وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ

لو أن إنسانا سمع أذان الفجر، وما صلى، عندما يستيقظ يشعر بكآبة وانقباض، لكن جسمه مرتاح، لأنه شبع من النوم، أما لو قام وصلى، ورجع فنام يستيقظ الساعة التاسعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع
  #1  
قديم 05-10-2017, 06:10 AM
الصورة الرمزية صابرة
صابرة غير متواجد حالياً
متميز وأصيل
 
تاريخ التسجيل: Apr 2015
المشاركات: 8,516
افتراضي وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ


لو أن إنسانا سمع أذان الفجر، وما صلى،
عندما يستيقظ يشعر بكآبة وانقباض،
لكن جسمه مرتاح، لأنه شبع من النوم،
أما لو قام وصلى، ورجع فنام يستيقظ الساعة التاسعة
براحة نفسية لا توصف، لأنه صلى الفجر في وقته.
إذاً: الطبع أقرب إلى الجسم، والتكليف أقرب إلى النفس،
الطبع أن تبقى نائماً، والتكليف أن تستيقظ،
الطبع أن تأخذ المال،والتكليف أن تعطيه،
الطبع أن تملأ عينيك من محاسن النساء، والتكليف أن تغض البصر،
الطبع أن تخوض في فضائح الناس، والتكليف أن تسكت،
فالطبع يتناقض مع التكليف.
عندما يكون الأمر بيده، ويقدر أن يأخذ مبلغا فلكيا دون أن يعلم أحد، ثم يأخذه،
فإنه يمكن أن يشتري سيارة به، ويمكن أن يغير بيته،
لكن يشعر بكآبة لأنه أكل مالا حراما، واعتدى على حقوق غيره،
أو لم يقسم هذه التركة بالعدل،
أما لما يؤدي الحقوق لأصحابها تماماً يشعر براحة نفسية،
فصار التكليف أقرب إلى الفطرة،
والطبع أقرب إلى الجسم.
ومن تناقض الطبع مع التكليف يكون ثمن الجنة.
قال الله تعالى : وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ
وَنَهَى النَّفْسَ عَنِ الْهَوَى (40) فَإِنَّ الْجَنَّةَ هِيَ الْمَأْوَى (41)﴾
والله عز وجل يمتحن عباده جميعاً بقضايا مهمة،
قد تكون صفقة رابحة، لكن فيها شبهة،
حينما تتركها تتخذ قرارا بطوليًّا، والله بعد حين يعوض عليك أضعافاً مضاعفة
لكن امتحنك بامتحان صعب البطولة أن تنجح بامتحان الله عز وجل.
إذا أديت ما عليك من تكاليف ترتاح نفسك،
وتشعر أن الله راض عنك، وأن الله يحبك،
أما إذا لبيت حاجة الجسد بخلاف منهج الله عز وجل تشعر بالكآبة.
أقول لكم كلاما دقيقا:
وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ frown.gifوَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ frown.gif لا يمكن أن يحتاج المؤمن الصادق إلى طبيب نفسي وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ frown.gifوَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ frown.gif
هذا مستحيل، لأن الله عز وجل منحه السكينة،
لما أطاعه منحه السكينة، وبالسكينة تسعد ولو فقدت كل شيء،
ومن دون سكينة تشقى ولو ملكت كل شيء.
د/محمد راتب النابلسى.

وَأَمَّا مَنْ خَافَ مَقَامَ رَبِّهِ 1.gif

المصدر: ملتقى شذرات


,QHQlQ~h lQkX oQhtQ lQrQhlQ vQfA~iA lwku


عبر عن رأيك بالمحتوى عبر حسابك في الفيسبوك
__________________
" يا الله أنتَ قوتي وثباتي وأنا غصنٌ هَزيل "
رد مع اقتباس
إضافة رد
إضافة رد

العلامات المرجعية

الكلمات الدلالية (Tags)
مصنع, مَقَامَ, خَافَ, رَبِّهِ, وَأَمَّا

« حبُّ الدُّنيا وأَثرُه في الإيمان | ما جاء في فساد مودَّة الأصحاب وخِسَّة أخلاق الرُّفَقاء »

يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة


المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
- قَهْوَتُنا عِنْدَ مَنْ - )= حياكم الله (: صابرة الملتقى العام 26 04-15-2017 07:37 AM
كيف أصنع نجاحى ؟ صابرة الملتقى العام 0 11-05-2016 06:04 AM
كشف مصنع خمور برأس تنورة عبدالناصر محمود أخبار منوعة 0 08-19-2015 06:19 AM
قصف أكبر مصنع للصلب في ليبيا عبدالناصر محمود أخبار عربية وعالمية 0 01-06-2015 07:51 AM
مَنْ ينتفع بالقرآن ؟ ام زهرة شذرات إسلامية 0 05-15-2013 12:06 AM

 

 

 
 

 

 
     
 

  sitemap  forummap

 


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 02:43 PM.

الاستايل الأصلي من تصميم استضافة لمسات


Powered by vBulletin® Version 3.8.7
Copyright ©2000 - 2018, Jelsoft Enterprises Ltd.
جميع المواضيع والمشاركات المطروحة تعبر عن وجهة نظر كاتبها ولا تعبر بالضرورة عن رأي إدارة الموقع
جميع الحقوق محفوظة لـ موقع شذرات
1 2 3 4 5 6 7 8 9 10 11 12 13 14 15 16 17 18 19 20 21 22 23 24 25 26 27 28 29 30 31 32 33 34 35 36 37 38 39 40 41 42 43 44 45 46 47 48 49 50 51 52 53 54 55 56 57 58 59 60 61 62 63 64 65 66 67 68 69